اللهم استجب

سبحانك وبحمدك وأستغفرك أنت الله الشافي الكافي الرحمن الرحيم الغفار الغفور القادر القدير المقتدر الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور... الواحد الأحد الواجد الماجد الملك المغيث لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ..لك الملك ولك الحمد وأنت علي كل شيئ قدير ولا حول ولا قوة إلا بك وأستغفرك اللهم بحق أن لك هذه الأسماء وكل الأسماء الحسني وحق إسمك الأعظم الذي تعلمه ولا أعلمه أسألك أن تَشفني شفاءا لا يُغادر سقما وأن تَكفني كل همي وتفرج كل كربي وتكشف البأساء والضراء عني وأن تتولي أمري وتغفر لي ذنبي وأن تشرح لي صدري وأن تُيسر لي أمري وأن تحلل عُقْدَةً  من لساني يفقهوا قولي وأن تغنني بفضلك عمن سواك اللهم أصلحني: حالي وبالي وأعتقني في الدارين وخُذ بيدي يا ربي وأخرجني من الظلمات الي النور بفضلك  وأن ترحم وتغفر لوالديَّ ومن مات من اخوتي وان تغفر لهم أجمعين وكل من مات علي الايمان والتوبة اللهم آمين  //اللهم تقبل/ واستجب//https://download.tvquran.com/download/selections/315/5cca02c11a61a.mp3

المصحف

 تحميل المصحف

القرآن الكريم وورد word doc icon تحميل المصحف الشريف بصيغة pdf تحميل القرآن الكريم مكتوب بصيغة وورد تحميل سورة العاديات مكتوبة pdf

Translate

بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 28 مايو 2022

الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة الإمام محمد بن علي الشوكاني بتحقيق الشيخ العلامة عبدالرحمن بن يحيى المعلمي اليماني

 


الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة الإمام محمد بن علي الشوكاني

بتحقيق الشيخ العلامة

عبدالرحمن بن يحيى المعلمي اليماني

 

إصدار

مُلْتَقَى أَهْلُ الحَدِيْثِ  

الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله رب العالمين وبه نستعين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وآله الطاهرين .

وبعد : فلما كان تمييز الموضوع من الحديث على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أجل الفنون وأعظم العلوم ، وأنبل الفوائد من جهات يكثر تعدادها ، ولو لم يكن منها إلا تنبيه المقصرين في علم السنة ، على ما هو مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  ليجتنبوه ، ويحذروا من العمل به ، واعتقاد ما فيه ، وإرشاد الناس إليه .كما وقع لكثير من المصنفين في الفقه والمتصدرين للوعظ ، والمشتغلين بالعبادة ، والمتعرضين للتصنيف في الزهد ، فيكون لمن بين لهؤلاء ما هو كذب من السنة أجر من قام بالبيان الذي أوجبه الله ، مع ما في ذلك من تخليص عباد الله من معرة العمل بالكذب ، وأخذه على أيدي المتعرضين ، لما ليس من شأنهم من التأليف والاستدلال والقيل والقال ، وقد أكثر العلماء رحمهم الله من البيان للأحاديث الموضوعة وهتكوا أستار الكذابين ، ونفوا عن حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  انتحال المبطلين ، وتحريف الغالين ( 1 ) ، وافتراء المفترين ، وزور المزورين ، وهم رحمهم الله تعالى قسمان . قسم : جعلوا مصنفاتهم مختصة بالرجال الكذابين والضعفاء ، وما هو أعم من ذلك . وبينوا في تراجمهم ما رووه من موضوع ، أو ضعيف ، كمصنف ابن حبان ، والعقيلي ، والأزدي في الضعفاء ، وأفراد

الدارقطني ، وتاريخ الخطيب ، والحاكم ، وكامل ابن عدي ، وميزان الذهبي . وقسم : جعلوا مصنفاتهم مختصة بالأحاديث الموضوعة . كموضوعات ابن الجوزي والصغاني ، والجوزقاني والقزويني .

ومن ذلك : مختصر المجد صاحب القاموس ، ومقاصد السخاوي ، وتمييز الطيب من الخبيث للديبع ، والذيل على موضوعات ابن الجوزي للسيوطي ، وكذلك كتاب الوجيز له ، واللآلىء المصنوعة له ، وتخريج الإحياء للعراقي ، والتذكرة لابن طاهر الفتني .

وها أنا بمعونة الله وتيسيره ، أجمع في هذا الكتاب جميع ما تضمنته هذه المصنفات من الأحاديث الموضوعة .

وقد أذكر ما لا يصح إطلاق اسم الموضوع عليه ، بل غاية ما فيه أنه ضعيف بمرة , وقد يكون ضعيفا ضعفاً خفيفاً ، وقد يكون أعلى من ذلك , والحامل على ذكر ما كان هكذا ، التنبيه على أنه قد عد ذلك بعض المصنفين موضوعاً كابن الجوزي , فإنه تساهل في موضوعاته حتى ذكر فيها ما هو صحيح ، فضلا عن الحسن ، فضلا عن الضعيف . وقد تعقبه السيوطي بما فيه كفاية ، وقد أشرت إلى تعقباته : تارة منسوبة إليه . وتارة منسوبة إلى كتبه ، واختصرتها اختصاراً لا يخل بالمراد ، ودفعت ما يستحق الدفع منها , وأهملت ما لا يتعلق به فائدة ، وسميت هذا الكتاب " الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة " .

فمن كان عنده هذا الكتاب ، فقد كان عنده جميع مصنفات المصنفين في الموضوعات . مع زيادات وقفت عليها في كتب الجرح والتعديل ، وتراجم رجال الرواية ، وتخريجات المخرجين ، وتصنيفات المحققين وقد اقتصرت على قولي : حديث كذا ، فيما كان قد رفعه واضعه إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم . فإن كان الواضع وضعه على صحابي أو من بعده اقتصرت على لفظ : قول فلان كذا ،

ثم أذكر من روى ذلك الموضوع من المصنفين في الجرح والتعديل والتأريخ ، فإن لم أجده إلا في كتب المصنفين في المتون الموضوعة ، اقتصرت على عزوه إلى من أورده في مصنفه ، وأسأل الله الإعانة على التمام ، وأن يجعله من الأعمال المبلغة إلى دار السلام ، والموجبة للفوز بحسن الختام .

وقد قدمت الأحاديث الموضوعة في مسائل الفقه ، مبوباً ذلك على الأبواب ثم ذكرت بعد ذلك سائر الموضوعات ، وقد ذكرت في أخريات مناقب الخلفاء الأربعة وسائر الصحابة ومن بعدهم أبحاثاً مفيدة ، في ذكر النسخ الموضوعة ، ومن هو مشهور بالوضع ، والأسباب الحاملة على الوضع ، وكذلك ذكرت في آخر باب فضائل القرآن الكتب ( 2 ) الموضوعة في التفسير ، فليراجع ذلك من احتاج إليه ، وأسأل الله الإعانة على التمام ، وأن يجعله من الأعمال المبلغة إلى دار السلام ، والموجبة بالفوز بحسن الختام . 

كتاب الطهارة 

1 _ حديث : لا بأس ببول الحمار وكل ما أكل لحمه .

رواه الخطيب في تأريخه عن علي رضي الله عنه مرفوعاً . وفي إسناده مجهولان ، وهو موضوع ، والمتهم بوضعه إسحاق ( 3 ) بن محمد بن أبان النخعي .

2 _ حديث : الدم مقدار الدرهم يغسل وتعاد منه الصلاة .

رواه الخطيب من حديث أبي هريرة مرفوعاً ، وهو موضوع ، والمتهم به نوح ابن أبي مريم .

3 _ قول ابن عمرو ( 4 ) : ماء البحر لا يجزي من جنابة ، ولا يتوضأ منه .

لأن تحت البحر ناراً ، وتحت النار بحراً . حتى عد سبعة أبحر وسبع نيار .

قال الجوزقاني : باطل تفرد به محمد بن المهاجر ، وكان يضع الحديث ، واستدركه السيوطي بأنه أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه عنه بإسناد ليس فيه محمد بن المهاجر ، وأخرجه أيضا البيهقي بإسناد ليس في المذكور ، وأخرجه الديلمي عنه موقوفاً .

4 _ قول أبي هريرة : ماءان لا يجزيان عن غسل الجنابة ؛ ماء البحر وماء الحمام .

قال الجوزقاني : باطل تفرد به محمد بن المهاجر أيضاً ، وكان يضع الحديث ، واستدركه السيوطي بأنه أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه ، بإسناد ليس فيه محمد بن المهاجر ، وأخرجه أيضاً عبدالرزاق من قول عبدالله بن عمرو ابن العاص ( 5 ) .

5 _ حديث : إذا بلغ الماء أربعين قلة لم يحمل الخبث .

رواه ابن عدى عن جابر مرفوعاً ، وقال : لا يصح ، خلط فيه القاسم ابن عبدالله العمرى ، واستدركه السيوطى فقال : له طريق أخرى عن جابر ، أخرجها الدارقطنى فى سننه ( 6 ) .

6 _ حديث : غسل الإناء وطهر الفناء ، يورثان الغنى .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً ، وقال لم أكتبه إلا من حديث أبى الحسن الزهرى ، وهو كذاب . وقال الذهبى في الميزان : وضعه علي بن محمد الزهري .

7 _ حديث : استقبل رسول الله  صلى الله عليه وآله وسلم جبريل ، فناوله يده ، فأبى أن يتناولها . فقال : يا جبريل ما منعك أن تأخذ بيدى ؟ فقال : إنك أخذت بيد يهودى ، فكرهت أن تمس يدى يداً مستها يد كافر ، فدعا بماء فتوضأ ، فناوله يده ، فأخذها بيده .

رواه العقيلى عن الزبير مرفوعاً ، وقال : موضوع وفى إسناده عمر بن أبي عمر  ( 7 ) العبدى ، متروك .

8 _ حديث : من صافح يهودياً أو نصرانياً فليتوضأ وليغسل يده .

رواه ابن عدى عن ابن عباس رضى الله عنه مرفوعاً ، وقال : لا يصح ، وفى إسناده إبراهيم بن هانئ ، مجهول يحدث بالأباطيل .

9 _ حديث : لا تغتسلوا بالماء الذى يسخن في الشمس ، فإنه يعدي من البرص .

رواه العقيلى عن أنس مرفوعاً ، وقال : ليس فى الماء المشمس شئ يصح مسنداً ، إنما يروى فيه شئ من قول عمر بن الخطاب وفى إسناده ( 8 ) سوادة , وهو مجهول .

10 _ حديث : أسخنت لرسول الله  صلى الله عليه وآله وسلم ماء فى الشمس فقال : لا تفعلى يا حميراء ، فإنه يورث البرص .

رواه أبو نعيم فى الطب عن عائشة مرفوعاً ، وقال فى إسناده :خالد بن إسمعيل لا يحتج به ، وقال الداراقطني : متروك ، ورواه الدارقطني من طريق أخرى فيها الهيثم بن عدى ، كذاب . وأخرجه ابن حبان من طريق فيها وهب بن وهب ، وهو كذاب . وله طرق لا تخلو من كذاب أو مجهول .

11 _ حديث : إنما حرمت دخول الحمام بغير مئزر .

رواه ابن الجوزى عن أنس مرفوعاً ، وقال موضوع , فيه جماعة مجهولون .

12حديث المضمضة والاستنشاق ثلاثاً , فريضة للجنب .

رواه ابن عدى مرفوعاً عن أبى هريرة , وقال ابن حبان والداراقطني : وضعه بركة بن محمد الحلبى .

13 _ حديث : قلنا لرسول الله  صلى الله عليه وآله وسلم : نمس القرآن على غير وضوء ؟ قال : نعم ، إلا أن تكون على جنابة ، قلنا يا رسول الله ، فقوله : ( كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون ) قال : يعنى مكنون من الشرك ومن الشيطان . لا يمسه إلا المطهرون ، يعنى لا يمس ثوابه إلا المؤمنون .

رواه الجوزقاني عن معاذ مرفوعاً ، وقال موضوع باطل لا أصل له .

14 _ حديث : أنه جاء أبو بكر إلى عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  مع عائشة نائمين ففتح أبو بكر الباب بيده ودخل الحجرة ، وكان ساق النبي صلى الله عليه وآله وسلم  ملتفا بساق عائشة ، ففتحت عائشة عينيها ، فوجدت أباها قائما : فقالت : يا أبت ما وراءك ، وبكت فوقع دمعها على وجه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , فانتبه النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فقال : ما بكاؤك ؟ فقام أبو بكر . وقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم  مالي أراك هكذا ، فقال : يا رسول الله أشرقت الشمس وفات وقت الصلاة . فقام النبي صلى الله عليه وآله وسلم  من منامه , وهم أن يغتسل ويتوضأ للصلاة ، فجاء جبريل فقال لا تغتسل وتيمم وصل فإنه جائز رواه الجوزقاني عن معاذ مرفوعا وقال موضوع لا أصل له وقد صنف ابن منده جزءا في رد هذا الحديث وكيفية وضعه

15_ حديث : من اغتسل من الجنابة حلالاً أعطاه الله مائة قصر من درة بيضاء وكتب له بكل قطرة ثواب ألف شهيد .

رواه ابن الجوزي عن أنس مرفوعاً وقال : وضعه دينار .

16_ حديث : من غسل ميتاً فستر عليه وأدى الأمانة غفر الله له أربعين كبيرة ومن كسا ميتاً كساه الله من سندس الجنة وإستبرقها ومن حفر لميت قبراً كان كمن أسكن بيتاً إلى أن يبعث الله من في القبور .

رواه الدارقطني عن أبي هريرة مرفوعاً وقال : تفرد به يوسف بن عطية وليس بشيء وقال ابن حبان يقلب الأخبار ويلون المتون الموضوعة بالأسانيد الصحيحة واستدركه السيوطي بأنه قد أخرجه البيهقي من غير طريقه وكذا أخرج أوله ابن ماجة  من طريق أخرى ( 9 ) .

17 _ حديث : تمكث إحداكن شطر دهرها لا تصلي .

قال السخاوي في المقاصد : لا أصل له بهذا اللفظ وقال النووي : باطل لا أصل له .

18 _ حديث زكاة الأرض يبسها وفي لفظ : جفوف الأرض طهورها قال في تذكرة الموضوعات لابن طاهر الفتني : لا أصل له في المرفوع .

19 _ حديث : لا تنجس الأرض من بول إلا بعد ( 10 ) أربعين يوماً .

قال السيوطي في الذيل : فيه داود الوضاع .

20 _ حديث : حبذا السواك يزيد الرجل فصاحة .

قال الصغاني : وضعه ظاهر .

21 _ حديث :حبذا المتخللون من أمتي .

قال الصغاني أيضاً : موضوع وكذا قال في حديث تخليل الأصابع في الوضوء وتخليلها بعد الطعام .

22 _ حديث : صلاة بسواك خير من سبعين صلاة بغير سواك .

قال ابن معين : باطل وقال البيهقي له طرق وشواهد متعاضدة .

23 _ حديث : خللوا أصابعكم لا تتخللها النار يوم القيامة .

قال ابن طاهر : روى عن أبي هريرة بسند واه وعن عائشة بسند ضعيف .

24 _ حديث : كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم   يستاك عرضاً ويشرب مصا .

قال الفيروزابادي في المختصر : ضعيف .

25 _ حديث : الوضوء على الوضوء نور على نور .

قال العراقي في تخريج الإحياء :لم أقف عليه .

26 _ حديث : من توضأ على طهر كتب الله له عشر حسنات .

ضعف الترمذي إسناده .

27 _ حديث : بني الدين على النظافة .

رواه في الإحياء : وقال العراقي في تخريجه لم أجده .

28 _ حديث : الوضوء من جر أحب إليك أم من هذه المطاهر التي يتطهر منها الناس ؟ قال : بل من هذه المطاهر التماساً لبركة أيدي المسلمين : ذكره الفيروزابادي في المختصر ( 11 ) .

29 _ حديث : مسح الرقبة أمان من الغل .

قال النووي : موضوع وقد تكلم عليه ابن حجر في التلخيص بما يفيد أنه ليس بموضوع .

30 _ حديث من قدم لأخيه إبريقاً يتوضأ منه فكأنما قدم جواداً وأكرموا طهوركم .

قال ابن تيمية : موضوع .

31 _ حديث : من سمى في الوضوء لم يزل ملكان يكتبان له حسنات حتى يحدث من ذلك الوضوء .

قال ابن طاهر : فيه ابن علوان ( 12 ) المشهور بالوضع .

32 _ حديث يا أبا هريرة إذا توضأت فقل : بسم الله والحمد لله فإن حفظتك تكتب لك الحسنات حتى تحدث .

قال ابن طاهر في تذكرته منكر ( 13 ) .

33 _ حديث : يا أنس ادن منى أعلمك مقادير الوضوء فدنوت منه فلما أن غسل يديه قال : بسم الله والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله فلما استنجى قال : اللهم حصن فرجي ويسر لي أمري فلما تمضمض واستنشق قال : اللهم لقني حجتي ولا تحرمني رائحة الجنة فلما أن غسل وجهه قال : اللهم بيض وجهي يوم تبيض الوجوه فلما أن غسل ذراعيه قال : اللهم اعطني كتابي بيميني فلما مسح يده على رأسه قال اللهم تغشنا برحمتك وجنبنا عذابك فلما غسل قدميه قال : اللهم ثبت قدمي يوم تزول الأقدام .

في إسناده عباد بن صهيب قال البخاري والنسائي : متروك وفيه أيضاً أحمد بن هاشم اتهمه الدارقطني قال النووي : هذا الحديث باطل لا أصل له وتابعه ابن حجر وروى نحوه من حديث علي وفي إسناده خارجة بن مصعب تركه الجمهور وكذبه ابن معين .

34 _ حديث : الوضوء مد والغسل صاع وسيأتي أقوام من بعدي يستقلون ذلك أولئك خلاف أهل سنتي والآخذ بسنتي معي في حظيرة القدس .

قال ابن طاهر الفتني في التذكرة : فيه مجروح ولا يخفاك أنه لا تلازم بين مجرد الجرح والوضع وإن كان في لفظه ما يخالف الكلام النبوي عند من له ممارسة ( 14 ) .

35 _ حديث : لا تتوضؤا في الكنيف فإن وضوء المؤمن يوزن مع حسناته .

قال في التذكرة : وضعه يحيى بن عنبسة ( 15 ) .

36 _ حديث : كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم  إذا استاك قال : اللهم اجعل سواكي رضاك عني واجعله طهوراً وتمحيصاً وتبيض وجهي كما تبيض به أسناني .

قال في التذكرة : فيه متهم بالوضع ( 16 ) .

37 _ حديث : الوضوء من البول مرة ومن الغائط مرتين ومن الجنابة ثلاثاً .

قال في التذكرة : فيه منكر ( 17 ) .

38 _ حديث : إن شيطاناً بين السماء والأرض معه ثمانية أمثال ولد آدم من الجنود وله خليفة يقال له خنزب .

قال ابن الجوزي : موضوع .

39 _ حديث : اغتسلوا يوم الجمعة ولو كأساً بدينار .

فيه وهب بن وهب [ أبو ] البختري وضاع .

40 _ حديث : من اغتسل يوم الجمعة بنية وحسبة من غير جنابة تنظيفاً للجمعة كتب الله له بكل شعره يبلها من رأسه ولحيته وسائر جسده في الدنيا نورا _ وساق حديثاً طويلاً .

وهو موضوع _ والمتهم به عمر بن صبح .

 

كتاب الصلاة

 

1 _ حديث : من نور بالفجر نور الله له قلبه وقبره وقبلت صلاته .

رواه الدارقطني عن أنس مرفوعاً وقال : تفرد به سليمان بن عمرو أبو داود النخعي كذاب .

2 _ حديث : إذا كان الفيء ذراعاً ونصفاً إلى ذراعين فصلوا الظهر .

رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً وفي إسناده الأصرم بن حوشب وضاع .

3 _ حديث : إن لله ملكاً يسمى شمخائيل يأخذ البراءات للمصلين من الله عن كل صلاة فإذا أصبح المؤمنون قاموا فتوضئوا لصلاة الفجر وصلوا أخذ لهم براءة أولى مكتوب فيها : عبيدي وإمائي في جواري جعلتكم في ذمتي وحفظي ثم ذكر لكل صلاة براءة وساقه مطولاً .

هو حديث موضوع وفي إسناده متهمون .

4 _ حديث : من جمع بين صلاتين من غير عذر فقد أتى باباً من أبواب الكبائر .

في إسناده حسين بن قيس كذبه أحمد وقد أخرجه الترمذي وقال حسين : ضعفه أحمد والعمل عليه .

5 _ حديث : إذا رقد المرء قبل أن يصلي العتمة وقف عليه ( 18 ) ملكان يوقظانه يقولان : الصلاة ثم يوليان عنه ويقولان : رقد الخاسر .

رواه الخطيب عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .

6 _ حديث : قال رجل : يا رسول الله إني تركت الصلاة قال فاقض ما تركت : قال كيف أقضي ؟ [ قال صل مع ( 19 ) ] كل صلاة صلاة مثلها قال : قبل أو بعد ؟ قال : لا [ بل ] قبل .

وهو موضوع والمتهم به سلمة بن عبدان الزاهد .

7 _ حديث : كان للنبي صلى الله عليه وآله وسلم مؤذن يطرب فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم : الأذان سمح سهل فإن كان أذانك سمحاً سهلاً وإلا فلا تؤذن .

رواه ابن حبان عن ابن عباس مرفوعاً وقال لا أصل له وإسحق ابن أبي يحيى الكعبي لا تحل الرواية عنه . قال السيوطي : رجع ( 20 ) بن حبان وذكره في الثقات والحديث أخرجه الدارقطني في سننه .

8 _ حديث : لا يؤذن لكم من يدغم الهاء .

رواه الدارقطني عن أبي هريرة مرفوعاً وقال : المتهم به علي بن جميل الرقي كان يضع على الثقات .

9 _ حديث : [ إن ( 21 ) ] المؤذنين والملبين يخرجون من قبورهم يؤذن المؤذن ويلبي الملبي ويغفر للمؤذن مد صوته ويشهد له كل شيء سمع صوته من شجر وحجر ومدر ورطب ويابس ويكتب له بعدد كل إنسان يصلي معه في ذلك المسجد مثل حسناتهم ولا ينقص من أجورهم شيء .

وهو حديث طويل ذكر فيه ترغيبات ساقه ابن شاهين بطوله وهو موضوع .

في إسناده سلام الطويل عن عباد بن كثير يرويان الأكاذيب .

10_ حديث : إذا كان يوم القيامة جيء بكراسي من ذهب مكللة بالدر والياقوت مفروشة بالسندس والإستبرق ثم يضرب عليها قباب من نور ثم ينادى : أين المؤذنون _ إلخ .

رواه الخطيب عن أبي سعيد مرفوعاً وقال غريب جداً تفرد به إسماعيل بن يحيى وهو ضعيف سيىء الحال جداً .

11 _ حديث : يجيء بلال يوم القيامة على راحلة رحلها ذهب وزمامها در وياقوت يتبعه المؤذنون حتى يدخلهم الجنة حتى إنه ليدخل من أذن أربعين يوماً يطلب بذلك وجه الله .

رواه الدارقطني عن ابن عمر مرفوعاً وقال تفرد به خالد بن إسماعيل وقال ابن عدي كان يضع على الثقات .

12 _ حديث : إذا قال المؤذن : الله أكبر الله أكبر غلقت أبواب النيران وإذا قال : أشهد أن لا إله إلا الله فتحت أبواب الجنان _  إلخ .

رواه الحاكم عن ابن عباس مرفوعاً وقال : إن القاسم بن محمد بن عبد الله الفرغاني :كان يضع الحديث وضعاً فاحشاً ( 22 ) .

13- حديث : ما من مدينة يكثر أذانها إلا قل َّ بردها .

رواه الأزدي عن علي مرفوعاً . وقال : موضوع ، والمتهم به عمرو بن جميع .

14- حديث : من أفرد الإقامة فليس منا .

رواه الجوزقاني عن ابن عباس مرفوعاً ، وهو موضوع . ورجاله بين مجهول ومجروح .

15- حديث : أذَّن بلال لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مثنى مثنى ، وأقام مثل ذلك .

قال ابن حبان : باطل ، وزياد بن عبدالله البكائي فاحش الخطأ ، وقال السيوطي : هو ثقة . روى له الشيخان ( 23 ) لكن ؛ عُدَّ هذا الحديث من مناكيره .

وقد أخرجه الطبراني في الأوسط من طريق غيره ( 24 ) .

16- حديث : بين كل أذانين صلاة إلا المغرب ( 25 ) .

رواه البزار عن بريدة مرفوعاً .

وقد تفرد به حيان بن عبيدالله ( 26 ) وهو بصرى مشهور ليس به بأس وقال ابن الجوزي : كذبه الفلاس وقال السيوطي : الذي كذبه الفلاس رجل آخر وهذا قال أبو حاتم : صدوق وذكره ابن حبان فى الثقات ( 27 ) ولكنه لم يتابع على الزيادة المذكورة ( 28 ) وقد صح عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : بين أذاني المغرب صلاة ( 29 ) ثم قال فى الثالثة : لمن شاء .

17 _ حديث : إن بلالاً قال أذنت فى ليلة باردة شديدة البرد فلم يأت أحد ثم أذنت ثانية فلم يأت أحد ثم أذنت ثانية فلم يأت ، ثم أذنت ثالثة فلم يأتي أحد ، فقال رسول صلى الله عليه وآله وسلم : ما لهم يا بلال ؟ قال كبدهم  البرد .

فقال اللهم اكسر عنهم البرد [ إلخ ] .

رواه العقيلي عن جابر مرفوعاً وقال ليس له أصل وفي إسناده : أيوب ابن سيار كذاب .

18 _ حديث : مسح العينين بباطن أعلى السبابتين عند قول المؤذن أشهد أن محمدا رسول الله _ إلخ .

رواه الديلمي في مسند الفردوس عن أبي بكر مرفوعاً .

قال ابن طاهر في التذكرة : لا يصح ( 30 ) .

19 _ حديث : من قال حين يسمع أشهد أن محمدا رسول الله : مرحباً بحبيبي وقرة عيني محمد بن عبد الله ثم يقبل إبهاميه ويجعلهما على عينيه لم يعم ولم يرمد أبداً .

قال في التذكرة : لا يصح ( 31 ) .

20 _ حديث : اجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله _ إلخ .

رواه في المصابيح ، وضعفه ، وقال القزويني : هو موضوع وصدره ليس بموضوع ( 32 ) .

21 _ حديث : لو كان لأهل السماء من الملائكة نزول إلى الأرض لما سبقهم إلى الأذان أحد ولغلبوا الناس عليه _ إلخ .

في إسناده : كذابان : إسحاق بن وهب وعمر بن صبح .

22 _ حديث : من سمع المنادي بالصلاة فقال : مرحباً بالقائلين عدلا مرحباً بالصلاة وأهلا كتب الله له ألفي ألف حسنة _ إلخ .

قال في التذكرة : موضوع ( 33 ) .

23 _ حديث : أظهروا الأذان في بيوتكم ومروا [ به ( 34 ) ] نساءكم فإنه مطردة للشيطان ونماء في الرزق .

في إسناده : كذاب .

24 _ حديث : إذا أخذ المؤذن في أذانه وضع الرب يده فوق رأسه _ إلخ .

في إسناده : عمر بن صبح وضاع ( 35 ) .

25 _ حديث : من أذن سنة من نية صادقة يحشر يوم القيامة فيوقف على باب الجنة فيقال له : اشفع لمن شئت .

في إسناده : وضاع .

26 _ قول أنس : في حكاية قصة رحيل بلال ثم رجوعه إلى المدينة بعد رؤيته صلى الله عليه وآله وسلم في المنام وأذانه بها وارتجاج المدينة .

لا أصل له ( 36 ) .

27 _ حديث : لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد .

رواه ابن حبان عن عائشة مرفوعاً وقال : عمر بن راشد : لا يحل ذكره إلا بالقدح .

قال السيوطي : وثقه العجلي وغيره .

وروى له الترمذي وابن ماجة  وله طرق أخرى عن جابر وأبي هريرة وعلي .

وقد رواه الدارقطني في سننه عن جابر .

قال البيهقي في المعرفة : إسناده ضعيف ورواه عبد الرزاق في المصنف من قول علي رضي الله عنه وقال الصغاني : موضوع وقال الفيروزبادي في المختصر : ضعيف .

قال السخاوي في المقاصد : أسانيده ضعيفه وليس له إسناد يثبت وقد صح من قول علي ( 37 ) .

28 _ حديث : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يصلي في الموضع الذي يبول فيه الحسن والحسين رضي الله عنهما فقالت له عائشة : ألا نخص لك موضعاً من الحجرة أنظف من هذا ؟ فقال : يا حميراء أما علمت أن العبد إذا سجد لله سجدة طهر الله موضع سجوده إلى سبع أرضين .

رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً وقد تفرد به بزيع بن [ حسان أبو ] الخليل وهو متروك .

وقال ابن حبان : يأتي عن الثقات بأشياء موضوعات كأنه المتعمد لها .

وقد أخرجه الطبراني من طريق أخرى وضعفها ( 38 ) .

29 _ حديث : تذهب الأرضون كلها يوم القيامة إلا المساجد فإنه ينضم بعضها إلى بعض .

رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : أصرم بن حوشب كذاب .

30 _ حديث : إذا أقيمت الصلاة فانتعلوا .

رواه ابن عدي عن معاذ مرفوعاً وفي إسناده : محمد بن الحجاج اللخمي وهو المتهم بوضعه .

31 _ حديث : خذوا زينة الصلاة قالوا : وما زينة الصلاة ؟ قال : البسوا نعالكم وصلوا فيها .

رواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده : محمد بن الفضل كذاب .

وقد رواه أبو الشيخ من طريق أخرى ( 39 ) .

ورواه العقيلي من طريق عباد ابن جويرية وهو كذاب . ورواه ( 40 ) الخطيب وابن مردويه من غير طريق هذين الكذابين .

وقد ثبت في الأحاديث الصحيحة الثابتة عن أكثر من ثلاثين صحابياً في الصلاة في النعال ما لا يحتاج معه إلى أحاديث الكذابين .

منها : صلوا في نعالكم وخالفوا اليهود .

أخرجه أبو داود والحاكم وصححه ( 41 ) .

32 _ حديث : من تكلم في المسجد بكلام الدنيا أحبط الله أعماله .

قال الصغاني : موضوع .

33 _ حديث : الحديث في المسجد يأكل الحسنات كما تأكل البهيمة الحشيش .

قال الفيروزبادي :لم يوجد .

34 _ حديث : إن المسجد لينزوي من النخامة .

قال في تذكرة الموضوعات :لم يوجد ( 42 ) .

35 _ حديث : ما من ليلة إلا ينادي مناد : يا أهل القبور من تغبطون ؟ فيقولون : أهل المساجد _ إلخ .

قال في التذكرة :لم يوجد .

36 _ حديث : إذا زخرفتم مساجدكم وحليتم مصاحفكم فالدمار عليكم .

لا يصح رفعه .

37 _ حديث : لما أراد النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يبني مسجد المدينة أتاه جبريل عليه السلام فقال : ابنه سبعة أذرع طولا في السماء لا مزخرفة ولا منقشة .

قال الفيروزبادي في المختصر :لم يوجد .

38 _ حديث : جنبوا صبيانكم مساجدكم .

قال السخاوي في المقاصد : ضعيف ولكن له شاهد بأسانيد لا تخلو عن ضعف .

39 _ حديث : إن من سخط الله على العباد أن يسلط عليهم صبيانهم في مساجدهم فينهونهم فلا ينتهون .

فيه متروك .

40 _ حديث : من أسرج في مسجد لم تزل الملائكة وحملة العرش يستغفرون له ما دام في ذلك المسجد ضوء من ذلك السراج .

قال في المقاصد : سنده ضعيف .

41 _ حديث : من علق في مسجد قنديلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى ينطفىء ذلك القنديل ومن بسط فيه حصيراً صلى عليه سبعون ألف ملك حتى ينقطع ذلك الحصير .

في إسناده عمر بن صبح كذاب .

42 _ حديث : من توضأ فأسبغ الوضوء ثم خرج من بيته يريد المسجد فقال بسم الله الذي خلقني فهو يهدين إلا أعطاه الله كل ما في الآية .

في إسناده : سلم بن مسلم وليس بشيء .

43 _ حديث : إذا هم العبد أن يبزق في المسجد اضطربت أركانه وانزوى كما تنزوي الجلدة في النار فإذا هو ابتلعها أخرج الله منه اثنين وسبعين داء وكتب له بها ألف حسنة ( 43 ) .

44 _ حديث : تعاهدوا هذه المساجد بالتجصيص والقناديل والسرج والريح الطيبة والتوسيع على أهليكم بالطعام والإدام والكسوة في رمضان .

في إسناده : الحسين بن علوان وضاع .

45 _ حديث : من كسح بيتاً من بيوت الله فكأنما حج أربعمائة حجة وأعتق أربعمائة نسمة وصام أربعمائة يوم وغزا أربعمائة غزوة .

في إسناده : أبو سلمة ( 44 ) يروي عن الثقات ما ليس في حديثهم وأمارات الوضع لائحة عليه .

46 _ حديث : يا بريرة : اكنسي المسجد يوم الخميس فإن من أخرج من المسجد يوم الخميس أذى بقدر ما يقذي العين كان كعدل رقبة يعتقها .

في إسناده : الحسين بن علوان يضع الحديث .

47 _  حديث : كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا قام يصلي ظن الظان أنه جسد لا روح فيه .

قال ابن حبان : لا أصل له .

48 _ حديث : إن الرجلين من أمتي ليقومان إلى الصلاة فركوعهما وسجودهما واحد وإن ما بين صلاتيهما كما بين السماء والأرض .

قال في المختصر : موضوع .

49 _ حديث : الصلاة عماد الدين فمن تركها فقد هدم الدين .

ضعفه الفيروزبادي في المختصر وكذا السخاوي .

50 _ حديث : من أعان تارك الصلاة بلقمة فكأنما أعان على قتل الأنبياء كلهم .

قال السيوطي في الذيل : موضوع .

51 _ حديث : نهى النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن البتيراء : أن يصلي الرجل واحدة .

قال في المقاصد : في سنده من غلبه الوهم .

وقال النووي : مرسل ضعيف .

52 _ حديث : التكبير جزم .

قال في المقاصد : لا أصل له في المرفوع وإنما هو من قول النخعي .

53 _ حديث : صلاة النهار عجماء .

قال الدارقطني : إنما هو قول بعض الفقهاء . وقال النووي : باطل لا أصل له .

54 _ حديث : كان لا يجلس إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم أحد وهو يصلي إلا خفف صلاته فأقبل عليه فقال : ألك حاجة ؟ فإذا فرغ من حاجته عاد إلى صلاته .

قال في المختصر .لم يوجد .

55 _ حديث : ليس السارق الذي يسرق ثياب الناس إنما السارق الذي يسرق الصلاة يلقطها الطير كما يلقط الحب من الأرض .

موضوع ذكره السيوطي في الذيل .

56 _ حديث : لو يعلم الناس ما في الصف الأول والأذان وخدمة القوم في السفر لاقترعوا عليه .

قال في الذيل : من أباطيل إسحاق الملطي .

57 _ حديث : من أدى فريضة فله عند الله دعوة مستجابة .

موضوع .

58 _ حديث : من صلى صلاة لم يدع فيها للمؤمنين والمؤمنات فصلاته خداج .

في إسناده : نوح بن ذكوان وليس بشيء وفيه أيضاً : متروك .

59 _ حديث : صليت مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومع أبي بكر وعمر فلم يكونوا يرفعون أيديهم إلا عند افتتاح الصلاة .

رواه الحاكم عن ابن مسعود مرفرعاً وهو موضوع .

والمتهم به : محمد بن جابر اليمامي .

وقال السيوطي في اللآلىء : له طريق أخرى ( 45 ) أخرجها أبو داود والترمذي وحسنه وابن حزم وصححه . وقد ضعفه ابن المبارك وأحمد والبخاري .

وقال النووي في الخلاصة : اتفقوا على تضعيف هذا الحديث . انتهى .

وقد عارضه أحاديث متواترة عن نحو عشرين صحابياً والمثبت مقدم على النافي على فرض صلاحية هذا الحديث الفرد للاعتبار فكيف وهو كما ترى ؟

 

60 _ حديث : من رفع يديه في الصلاة فلا صلاة له .

رواه الجوزقاني عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .

والمتهم به : مأمون بن أحمد السلمي .

61 _ حديث : من رفع يده في الركوع فلا صلاة له .

رواه الجوزقاني عن أنس مرفوعاً وهو موضوع .

والمتهم به : محمد بن عكاشة الكرماني .

62 _ حديث : لما نزلت : ( إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر ) قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم يا جبريل : ما هذه النحيرة التي أمرنا بها ربنا عز وجل ؟ قال : ليست بنحيرة ولكنه يأمرك إذا أحرمت بالصلاة أن ترفع يديك إذا كبرت وإذا ركعت وإذا رفعت رأسك من الركوع _  إلخ .

رواه ابن حبان عن علي مرفوعاً وهو موضوع لا يساوي شيئا .

قال السيوطي : قد أخرجه الحاكم في المستدرك والبيهقي .

وقال ابن حجر : إسناده ضعيف جداً ( 46 ) .

 

باب صلاة الجماعة

 

 

63 _ حديث : لعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم  رجلاً أم قوماً وهم له كارهون . وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط ورجلاً يسمع : حي على الفلاح فلم يجب :

رواه الترمذي عن أنس مرفوعاً وقال : لا يصح .

وقال أحمد : أحاديث محمد بن القاسم : موضوعة ليس بشيء رمينا بحديثه .

قال في اللآلىء : وقد وثقه ابن معين ( 47 ) وللحديث شواهد ( 48 ) من حديث ابن عمرو عند أبي داود وابن ماجة  وأنس عند ابن خزيمة وابن عباس عند ابن ماجة  وأبي أمامة عند الترمذي وحسنه وصححه الضياء في المختارة وطلحة بن عبيد الله عند الطبراني وسلمان عند ابن أبي شيبة وابن عمر عند الحاكم وغير هؤلاء .

64 _ حديث : يؤم القوم أحسنهم وجهاً .

رواه الجوزقاني عن عائشة مرفوعاً وهو موضوع .

وفي إسناده : الحضرمي مجهول . ومحمد بن مروان السدي : كذاب .

65 _ حديث : قول عائشة : يؤمكم أقرؤكم للقرآن فإن لم يكن فأصبحكم وجها .

رواه أبو عبيد في الغريب عنها مرفوعاً .

وقال أحمد : ليس هذا بصحيح .

وقال أبو حاتم : إن عبد الله بن فروخ ( 49 ) الراوي عن عائشة مجهول .

قال في اللآلىء : روى له مسلم وأبو داود .

وقال في الميزان : صدوق ( 50 ) .

وأخرجه ابن عساكر ( 51 ) عنها مرفوعاً قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ليؤمكم أحسنكم وجها فإنه أحرى أن يكون أحسنكم خلقا .

وأخرجه الديلمي ( 52 ) .

وأخرج البيهقي عن أبي يزيد الأنصاري قال إذا كانوا ثلاثة فليؤمهم أقرؤهم لكتاب الله فإن كانوا في القراءة سواء فأكبرهم سنا فإن كانوا في السن سواء فأحسنهم وجها .

وفي إسناده : عبد العزيز بن معاوية غمزه أبو أحمد الحاكم بهذا الحديث ( 53 ) .

66 _ حديث : إن المؤمن إذا صلى الفريضة في جماعة تناثرت عنه الذنوب كما تتناثر هذه الورق .

هو باطل .

67 _ حديث : من صلى الفجر في جماعة فكأنما حج خمسين حجة مع آدم .

هو أيضاً باطل .

68 _ حديث : الاثنان فما فوقهما : جماعة .

قال في المقاصد : في إسناده الربيع بن بدر وهو ضعيف لكن له شاهد .

69 _ حديث : قدموا خياركم تزكو صلاتكم .

وروى بلفظ : إن سركم أن تقبل صلاتكم فليؤمكم خياركم .

وروى : علماءكم  فإنهم وفدكم فيما بينكم وبين ربكم .

وروى : من صلى خلف عالم تقي فكأنما صلى خلف نبي .

كلها لم تصح .

70 _ حديث : من لم تفته ركعة من صلاة الغداة أربعين ليلة لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة .

فيه مجهول وهو المتهم بوضعه .

71 _ حديث : لا تجزىء صلاة لا يقرأ فيها بفاتحة الكتاب إلا أن يكون وراء الإمام .

في إسناده : محمد بن أشرس . متهم متروك .

72 _ حديث : إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة إلا ركعتي الصبح .

قال البيهقي : هذه الزيادة لا أصل لها وفيه : حجاج بن نصير وعباد ابن كثير ضعيفان .

73 _ حديث : من صلى يوم الجمعة وصام يومها وعاد مريضها وشهد جنازتها وأعتق رقبة وتصدق وجبت له الجنة ذلك اليوم .

ضعفه البيهقي .

باب التطوع

 

وهو أنواع

 

 

النوع الأول : قيام الليل

 

 

74 _حديث : شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه امتناعه عما في أيدي الناس .

رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .

والمتهم : به داود بن عثمان الثغري ( 54 ) وذكر له في اللآلىء شواهد ( 55 ) .

75 _ حديث : جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال له : يا محمد عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزى به واعلم أن شرف المؤمن : قيامه بالليل وعزه : امتناعه عن الناس .

رواه الخطيب عن سهل بن سعد مرفوعاً وفي إسناده . محمد بن حميد .

كذبه أبو زرعة .

رواه عن زافر بن سليمان وهو ضعيف .

قال في اللآلىء : أخرجه الحاكم في المستدرك من طريق عيسى بن صبيح عن زافر وصححه .

قال ابن حجر في الأمالي : تفرد به زافر وهو صدوق سيىء الحفظ كثير الوهم .

وفي إسناده : محمد بن عيينة ( 56 ) وفيه مقال فالصواب : أن الحديث ضعيف لا كما جزم به الحاكم من كونه صحيحاً ولا كما جزم به ابن الجوزي من كونه موضوعاً وله شواهد ولكن بدون قوله : واعلم _  إلخ ( 57 ) .

76 _ حديث : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : قالت أم سليمان ابن داود له : يا بني لا تكثر النوم بالليل فإن كثرة النوم بالليل تدع الرجل فقيراً يوم القيامة .

رواه ابن الجوزي عن جابر مرفوعاً وقال : لا يصح .

وفي إسناده : يوسف ابن محمد بن المنكدر متروك .

قال في اللآلىء : قال فيه أبو زرعة : صالح الحديث ( 58 ) وقال ابن عدي : أرجو أنه لا بأس به ( 59 ) .

وقد أخرجه ابن ماجة  من طريقه وكذا الطبراني والبيهقي في شعب الإيمان .

77 _ حديث : إذا نام أحدكم وفي نفسه أن يصلي من الليل فليضع قبضة من تراب عنده فإذا انتبه فليقبض بيمينه وليحصب عن شماله .

قال ابن حبان : باطل .

78 _  حديث : من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار .

قال العقيلي باطل ليس له أصل وقد ذكر له في اللآلىء طرقا لا تخلو عن كذابين ومجاهيل وكون واضعه ظنه حديثاً لما سمعه من شيخه يقول من جهة نفسه لا يخرجه عن كونه موضوعاً .

وقال في المقاصد : لا أصل له وقال الصغاني : موضوع .

 

النوع الثاني : صلاة الضحى

 

 

79 _حديث : من داوم على الضحى فلم يقطعها إلا من علة كنت أنا وهو في زورق من [ نور في _ ( 60 ) ] بحر من نور في حتى يزور رب العالمين .

رواه ابن حبان مرفوعاً عن أنس وهو موضوع .

في إسناده : زكريا الكندي كان يضع الحديث  .

80 _ حديث : من صلى الضحى يوم الجمعة أربع ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد لله عشر مرات وقل أعوذ برب الفلق عشر مرات وقل أعوذ برب الناس [ عشر مرات _  ( 61 ) ] وقل هو الله أحد عشر مرات وقل يا أيها الكافرون عشر مرات وآية الكرسي عشر مرات فإذا سلم قال : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله سبعين مرة ثم يقول : أستغفر الله الذي لا إله إلا هو _  إلخ .

وهو : حديث طويل موضوع وفي إسناده : مجاهيل .

81 _ حديث من صلى ركعتي الضحى كتب الله له ألف ألف حسنة .

قال في الذيل وفي إسناده : نوح بن أبي مريم وضاع كذاب .

82 _ حديث : من صلى سبحة الضحى ركعتين إيماناً واحتساباً كتب له مائتا حسنة ومحى عنه مائتا سيئة ورفع له مائتا درجة وغفر له ذنوبه كلها ما تقدم وما تأخر إلا القصاص _  إلخ .

موضوع قال ابن حجر : كذب مختلق وإسناده : مظلم مجهول .

 

النوع الثالث : صلاة التسبيح

 

 

83 _ حديث : يا عباس يا عماه ألا أعطيك ألا أمنحك ألا أحبوك ألا أفعل بك عشر خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك أوله وآخره قديمه وحديثه خطأه وعمده صغيره وكبيره سره وعلانيته .

عشر خصال : أن تصلي أربع ركعات تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة وأنت قائم قلت : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ثم تركع فتقولها عشراً وأنت راكع ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشراً ثم تهوي ساجداً فتقولها وأنت ساجد عشراً ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشراً ثم تسجد فتقولها عشراً ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشراً فذلك خمس وسبعون في كل ركعة تفعل ذلك في أربع ركعات إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة فإن لم تفعل ففي السنة مرة فإن لم تفعل ففي عمرك مرة .

رواه الدارقطني عن العباس مرفوعاً من طريق ابنه عبد الله ومن طريق أبي رافع عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال للعباس _  إلخ .

ورواه عن العباس من طريق أخرى عن ابن الديلمي عن العباس .

وقد أورد ابن الجوزي حديث : صلاة التسبيح هذا في الموضوعات .

وقال السيوطي في اللآلىء ما حاصله : أنه أخرج حديث ابن عباس أبو داود وابن ماجة  والحاكم وحديث أبي رافع أخرجه الترمذي وابن ماجة .

وقال ابن حجر : لا بأس بإسناد حديث ابن عباس وهو من شرط الحسن فإن له شواهد تقويه وقد أساء ابن الجوزي بذكره في الموضوعات .

وقد رواه أبو داود من حديث ابن عمرو بإسناد لا بأس به والحاكم من حديث ابن عمر .

وقال في أمالي الأذكار : وردت صلاة التسبيح من حديث عبد الله بن عباس وأخيه الفضل وأبيهما العباس وعبد الله بن عمر وأبي رافع وعلي ابن أبي طالب وأخيه جعفر وأم سلمة ورجل أنصاري ثم ساق تخريجها جميعاً ثم قال : وممن صحح هذا الحديث أو حسنه : ابن منده والآجري والخطيب وأبو سعد السمعاني وأبو موسى المديني وأبو الحسن بن المفضل والمنذري وابن الصلاح والنووي والسبكي وآخرون .

وقال في اللآلىء : أنه قال الحافظ العلائي : هو صحيح أو حسن وكذا قال الشيخ سراج الدين في التدريب والزركشي  .

وقال العقيلي : ليس في صلاة التسبيح حديث يثبت .

وقال أبو بكر بن العربي : ليس فيها حديث صحيح ولا حسن .

قال في اللآلىء ( 62 ) والحق أن طرقه كلها ضعيفة وأن حديث ابن عباس يقرب من شرط الحسن إلا أنه شاذ لشدة الفردية فيه وعدم المتابع والشاهد من وجه معتبر ومخالفة هيئتها لهيئة باقي الصلاة .

 

 

النوع الرابع : صلاة الحاجة

 

 

84 _ حديث : من كان له حاجة إلى الله أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ وليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثنين على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم ليقل : لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله ذي العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنباً إلا غفرته ولا هماً إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الراحمين .

رواه الترمذي ( 63 ) عن عبد الله بن أبي أوفى مرفوعاً وقال : حديث غريب وفائد مضعف في الحديث وقال أحمد : متروك .

قال في اللآلىء : أخرجه الحاكم في المستدرك [ وقال أبو الورقاء ( 64 ) ] فائد مستقيم الحديث ( 65 ) وأخرجه ابن النجار في تاريخ بغداد عن غير فائد ( 66 ) .

وقال ابن حجر في أماليه : وجدت له شاهداً من حديث أنس وسنده ضعيف أيضاً . أخرجه الطبراني .

وفي إسناده : أبو معمر عباد بن عبد الصمد ضعيف [ جدا  ( 67 ) ] قال : وللحديث طريق أخرى عن أنس في مسند الفردوس .

وفي إسناده : أبو هاشم واسمه [ كثيرين ( 68 ) ] عبد الله ، كأبي معمر في الضعف واشد .

وأخرجه أحمد بإسناد صحيح ( 69 ) من حديث أبي الدرداء مختصراً . قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : من توضأ فأسبغ الوضوء ، ثم صلى ركعتين يتمهما ، أعطاه الله ما سأل معجلا أو مؤخراً .

وأخرجه البخاري في تاريخه عنه ، من وجه آخر ( 70 ) .

وأخرجه الطبراني من وجه ثالث أتم منه بإسناد ضعيف .

ولحديث أنس الذي أخرجه الديلمي في مسند الفردوس المشار إليه سابقاً ألفاظ ليست في حديث ابن أبي أوفى . منها : أنه يقرأ في الأولى الفاتحة وآمن الرسول ومنها : أن يدعو بعد الركعتين اللهم يا مؤنس كل وحيد ويا صاحب كل فريد _  إلخ .

وفي لفظ آخر لحديث أنس : من كانت له حاجة عاجلة أو آجلة فليقدم بين يدي نجواه صدقة وليصم الأربعاء والخميس والجمعة _  إلخ .

وفي إسناده : أبان ابن أبي عياش متروك .

ولصلاة الحاجة ألفاظ وصفات كلها ضعيفة إلا حديث أبي الدرداء وحديث ابن أبي أوفى المذكورين ( 71 ) .

 

النوع الخامس : صلاة الحفظ



85 _ حديث : يا رسول الله إن القرآن يتفلت من صدري قال : أعلمك كلمات ينفعك الله بهن وينفع من علمته قال : بلى بأبي أنت وأمي يا رسول الله . قال : صل ليلة الجمعة أربع ركعات في الأولى بفاتحة الكتاب ويـس . وفي الثانية : فاتحة الكتاب وبحـم الدخان وفي الثالثة : بفاتحة الكتاب وبألـم السجدة . وفي الرابعة : فاتحة الكتاب وتبارك المفصل فإذا فرغت من التشهد فاحمد الله تعالى _ إلخ .

رواه الدارقطني عن ابن عباس عن علي مرفوعاً وقد تفرد به هشام ابن عمار عن الوليد بن مسلم .

قال ابن الجوزي : الوليد يدلس تدليس التسوية ، ولا أتهم به إلا النقاش ، يعني : محمد بن الحسن المقري ، شيخ الدارقطني .

قال ابن حجر : هذا الكلام تهافت . والنقَّاشُ بريء من عهدته . فإن الترمذي أخرجه من طريق الوليد به . انتهى .

قال في اللآليء : وأخرجه الحاكم عن أبي النضر الفقيه ، وأبي الحسن .[ أحمد بن محمد بن سلمة قال : ثنا عثمان بن سعيد الدارمي . قال الحاكم : وحدثني أبو بكر محمد بن جعفر المزكى . ثنا محمد بن إبراهيم العبدي . قالا : ثنا أبو أيوب ( 72 ) ] سليمان بن عبدالرحمن الدمشقي . ثنا ( 73 ) الوليد بن مسلم ثنا ابن جريج عن عطاء وعكرمة عن ابن عباس به . وقال : صحيح على شرط الشيخين ، ولم تركن النفس إلى مثل هذا من الحاكم . فالحديث يقصر عن الحسن فضلا عن الصحة . وفي ألفاظه نكارة ( 74 ) .

أما دعاء الحفظ الذي أوله : يا ابن عباس : ألا أهدي لك هدية علمني جبريل للحفظ . فموضوع .

 

النوع السادس : صلاة الفرقان


86 _ حديث : من صلى ركعتين يقرأ في إحداهما من الفرقان من :تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل . . . .  حتى يختم وفي الركعة الثانية : أول سورة المؤمنين حتى يبلغ : تبارك الله أحسن الخالقين ثم يقول في ركوعه : سبحان الله العظيم وبحمده ثلاث مرات ومثل ذلك في سجوده أعطاه الله عشرين خصلة _  إلخ .

في إسناده : يغنم بن سالم وهو المتهم بوضعه .

 

النوع السابع

 

صلاة مقيدة بأيام الأسبوع ولياليه



87 – حديث : من صلى ليلة السبت أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و قل هو الله أحد خمسا وعشرين مرة حرم الله جسده على النار .

رواه الجوزقاني عن أنس مرفوعاً وهو موضوع ورجال إسناده بين مجهول ومتروك .

88 _ حديث : من صلى يوم السبت عند الضحى : أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب و قل هو الله أحد خمس عشرة مرة أعطاه الله بكل ركعة ألف قصر من ذهب ( 75 ) مكللة بالدر والياقوت _  إلخ .

موضوع .

89 _ حديث : من صلى يوم السبت أربع ركعات يقرأ في كل ركعة الحمد مرة وقل يا أيها الكافرون ثلاث مرات و قل هو الله أحد ثلاث مرات _  إلخ .

رواه الجوزقاني عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .

90 _ حديث : من صلى ليلة الأحد أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب : وخمس عشرة مرة قل هو الله أحد أعطاه الله يوم القيامة ثواب من يقرأ القرآن عشر مرات _  إلخ .

هو موضوع : ورجال إسناده مجاهيل .

91 _ حديث : من صلى ليلة الأحد أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة وخمسين مرة : قل هو الله أحد _  إلخ .

موضوع .

92 _ حديث : من صلى يوم الأحد أربع ركعات بتسليمة واحدة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة و ( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) مرة _  إلخ .

رواه الجوزقاني عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع .

93 _ حديث : من صلى يوم الاثنين أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة وآية الكرسي مرة _  إلخ .

رواه الجوزقاني عن ابن عمر مرفوعاً وهو موضوع .

94 _ حديث : من صلى ليلة الاثنين ست ركعات بالإخلاص عشرين مرة .

موضوع .

95 _ حديث : من صلى ركعتين ليلة الثلاثاء بالإخلاص والمعوذتين خمس عشرة مرة .

موضوع .

96 _ حديث : من صلى يوم الثلاثاء عشر ركعات بآية الكرسي مرة والإخلاص ثلاثا .

موضوع .

97 _ حديث : من صلى ليلة الأربعاء ست ركعات _  إلخ .

موضوع .

98 _ حديث : من صلى يوم الأربعاء اثنتي عشرة ركعة بآية الكرسي والإخلاص والمعوذتين ثلاثا ثلاثا  .

موضوع .

99 _ حديث : من صلى ليلة الخميس ركعتين بآية الكرسي والإخلاص والمعوذتين خمسا خمسا .

موضوع .

100 _ حديث : من صلى يوم الخميس ركعتين بآية الكرسي مائة في الأولى والإخلاص مائة في الثانية .

موضوع .

101 _ حديث : من صلى ليلة الجمعة اثنتي عشرة ركعة بالإخلاص عشر مرات .

موضوع وكذا عشر ركعات وكذا ركعتان .

102 _ حديث : من صلى يوم الجمعة ركعتين _  إلخ .

موضوع وكذا أربع ركعات وثمان واثنتي عشرة .

قال في المختصر : لا يصح في صلاة الأسبوع شيء .

 

النوع الثامن

 

صلوات مقيدة بأيام الشهور وبليال منها :



103 _ حديث : من صلى يوم عاشوراء ما بين الظهر والعصر أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة واية الكرسي عشر مرات و قل هو الله أحد إحدى عشرة مرة والمعوذتين خمس مرات فإذا سلم استغفر الله سبعين مرة أعطاه الله في الفردوس قبة بيضاء _  إلخ .

رواه الجوزقاني عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع ورواته مجاهيل .

104 _ حديث : من صلى المغرب أول ليلة من رجب ثم صلى بعدها عشرين ركعة يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب و قل هو الله أحد مرة ويسلم فيهن عشر تسليمات أتدرون ما ثوابه ؟ _  إلخ .

رواه الجوزقاني عن أنس مرفوعاً وهو موضوع وأكثر رواته مجاهيل .

105 _ حديث : من صام يوماً من رجب وصلى فيه أربع ركعات يقرأ في أول ركعة مائة مرة آية الكرسي وفي الركعة الثانية مائة مرة قل هو الله أحد لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة أو يرى له .

هو موضوع وأكثر رواته مجاهيل .

106_ حديث : رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي قيل : يا رسول الله ما معنى قولك رجب شهر الله ؟ قال لأنه مخصوص بالمغفرة ثم ذكر حديثا طويلا ، رغب في صومه ، ثم قال : لا تغفلوا عن أول ليلة في رجب فإنها ليلة تسميها الملائكة الرغائب ، ثم قال : وما من أحد يصوم يوم الخميس أول خميس في رجب ، ثم يصلي ما بين العشاء والعتمة _ يعني ليلة الجمعة _ اثنتي عشرة ركعة ، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة . وإنا أنزلناه في ليلة القدر ثلاثا ، وقل هو الله أحد اثنتي عشرة مرة ، يفصل بين كل ركعتين بتسليمة . فإذا فرغ من صلاته صلى عليَّ سبعين مرَّة . ثم يقول : اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آله ، ثم يسجد فيقول في سجوده : سبوح قدوس رب الملائكة والروح سبعين مرة ، ثم يرفع رأسه ، فيقول : رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأعظم سبعين مرة ، ثم يسجد الثانية فيقول مثل ما قال في السجدة الأولى ، ثم يسأل الله حاجته ، فإنها تقضى _ الخ .

هو : موضوع ورجاله مجهولون .

وهذه هي صلاة الرغائب المشهورة .

وقد اتفق الحفاظ على أنها موضوعة ، وألفوا فيها مؤلفات ، وغلَّطوا الخطيب ( 76 ) في كلامه فيها ، وأول من رد عليه من المعاصرين له : ابن عبدالسلام  ( 77 ) ، وليس كون هذه الصلاة موضوعة مما يخفى على الخطيب ، والله أعلم ما حمله على ذلك ، وإنما أطال الحفاظ المقال في هذه الصلاة المكذوبة بسبب كلام الخطيب ، وهي أقل من أن يشتغل بها ويتكلم عليها ، فوضعها لا يمتري فيه من له أدنى إلمام بفن الحديث .

قال الفيروزبادى في المختصر : إنها موضوعة بالاتفاق ، وكذا قال المقدسي .

ومما أوجب طول الكلام عليها ، وقوعها في كتاب رزين بن معاوية العبدرى ، ولقد أدخل في كتابه الذي جمع فيه بين دواوين الإسلام بلايا وموضوعات لا تعرف ، ولا يدري من أين جاء بها ، وذلك خيانة للمسلمين ( 78 ) .

وقد أخطأ ابن الأثير خطأ بينا بذكر ما زاده رزين في جامع الأصول ولم ينبه على عدم صحته في نفسه إلا نادراً كقوله بعد ذكر هذه الصلاة ما لفظه : هذا الحديث مما وجدته في كتاب رزين ولم أجده في واحد من الكتب الستة والحديث مطعون فيه .

105 _ حديث : من صلى ليلة النصف من رجب أربع عشرة ركعة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة و قل هو الله أحد عشرين ( 79 ) مرة و قل أعوذ برب الفلق ثلاث مرات و قل أعوذ برب الناس ثلاث مرات فإذا فرغ من صلاته صلى علي عشر مرات ثم يسبح الله ويحمده ويكبره ويهلله ثلاثين مرة . بعث الله إليه ألف ملك _  إلخ .

رواه الجوزقاني عن أنس مرفوعاً وهو موضوع ورواته مجاهيل .

106 _ حديث : يا علي من صلى مائة ركعة ليلة النصف من شعبان يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب و قل هو الله أحد عشر مرات إلا قضى الله له كل حاجة _  إلخ .

هو موضوع وفي ألفاظه المصرحة بما يناله فاعلها من الثواب ما لا يمترى إنسان له تمييز فى وضعه ورجاله مجهولون .

وقد روى من طريق ثانية وثالثة كلها موضوعة ورواتها مجاهيل .

وقال فى المختصر : حديث :صلاة نصف شعبان باطل .

ولابن حبان من حديث علي : إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها .

ضعيف .

وقال فى اللآلىء : مائة ركعة فى نصف شعبان بالإخلاص عشر مرات  ( 80 ) مع طول فضله للديلمي وغيره موضوع وجمهور رواته فى الطرق الثلاث : مجاهيل وضعفاء .

قال : واثني عشرة ركعة بالإخلاص ثلاثين مرة موضوع وأربع عشرة ركعة موضوع .

وقد اغتر بهذا الحديث جماعة من الفقهاء كصاحب الإحياء وغيره وكذا من المفسرين وقد رويت صلاة هذه الليلة أعني ليلة النصف من شعبان على أنحاء مختلفة كلها باطلة موضوعة ولا ينافي هذا

رواية الترمذي من حديث عائشة لذهابه إلى البقيع ونزول الرب ليلة النصف إلى سماء الدنيا وأنه يغفر لأكثر من عدة شعر غنم كلب فإن الكلام إنما هو في هذه الصلاة الموضوعة في هذه الليلة على أن حديث عائشة هذا : فيه ضعف وانقطاع كما أن حديث علي الذي تقدم ذكره في قيام ليلها لا ينافي كون هذه الصلاة موضوعة على ما فيه من الضعف حسبما ذكرناه .

107 _ حديث : والذي بعثني بالحق نبياً إن جبريل أخبرني عن إسرافيل عن الله عز وجل أن من صلى ليلة الفطر مائة ركعة يقرأ في كل ركعة الحمد مرة و قل هو الله أحد عشر مرات ويقول في ركوعه وسجوده عشر مرات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر فإذا فرغ من صلاته استغفر مائة مرة ثم يسجد ثم يقول يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما يا أرحم الراحمين يا إله الأولين والآخرين اغفر لي ذنوبي وتقبل صومي وصلاتي والذي بعثني بالحق لا يرفع رأسه من السجود حتى يغفر الله له ويتقبل منه شهر رمضان _  إلخ .

هو موضوع ورواته مجاهيل .

108 _ حديث : من صلى يوم الفطر بعد ما يصلي عيده أربع ركعات يقرأ في أول ركعة بفاتحة الكتاب و سبح اسم ربك الأعلى وفي الثانية : والشمس وضحاها وفي الثالثة : والضحى وفي الرابعة : قل هو الله أحد فكأنما قرأ كل كتاب نزله الله على أنبيائه _  إلخ .

هو موضوع وفيه مجاهيل ( 81 )

109 _ حديث : من السنة اثنتا عشرة ركعة بعد عيد الفطر وست ركعات بعد عيد الأضحى .
قال في المختصر : لا أصل له .

110 _ حديث : من أحيا ليلة العيد ( 82 ) لم يمت قلبه .

رواه ابن ماجة .

قال في المختصر : فيه ضعف .

111 _ حديث : من صلى يوم عرفة بين الظهر والعصر أربع ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد خمسين مرة كتب الله له ألف ألف حسنة _  إلخ .

هو موضوع وفيه : مجاهيل وضعفاء .

112 _ حديث : من صلى يوم عرفة ركعتين يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب ثلاث مرات [ . . . ] ثم يقرأ بقل يا أيها الكافرون ثلاث مرات وقل هو الله أحد مائة مرة _  إلخ  .

هو : موضوع .

113 _ حديث : من صلى ليلة النحر ركعتين يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب خمس عشرة مرة وقل هو الله أحد خمس عشرة مرة وقل أعوذ برب الفلق خمس عشرة مرة وقل أعوذ برب الناس خمس عشرة مرة فإن سلم قرأ آية الكرسي ثلاث مرات واستغفر الله خمس عشرة مرة جعل الله اسمه في أصحاب الجنة _  إلخ .

في إسناده : أحمد بن محمد بن غالب هو غلام خليل وضاع .

114 _ حديث : ما من عبد يصلي ليلة العيد ست ركعات إلا شفع في أهل بيته كلهم قد وجبت لهم النار .

قال في الذيل : فيه كذاب .

115 _ حديث : من صلى في آخر جمعة من رمضان الخمس الصلوات المفروضة في اليوم والليلة قضت عنه ما أخل به من صلاة سنته .

هذا : موضوع لا إشكال فيه ولم أجده في شيء من الكتب التي جمع مصنفوها فيها الأحاديث الموضوعة ولكنه اشتهر عند جماعة من المتفقهة بمدينة صنعاء في عصرنا هذا وصار كثير منهم يفعلون ذلك ولا أدري من وضعه لهم  .

فقبح الله الكذابين .

 

النوع التاسع : صلاة التوبة



116 _ حديث : يا رسول الله كيف ينبغي للمذنب أن يتوب من الذنوب ؟ قال يغتسل ليلة الاثنين بعد الوتر ويصلي اثنتي عشرة ركعة يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وقل يا أيها الكافرون مرة وعشر مرات قل هو الله أحد ثم يقوم ويصلي أربع ركعات ويسلم ويسجد ويقرأ في سجوده آية الكرسي مرة ثم يرفع رأسه ويستغفر مائة مرة ويقول مائة مرة : لا حول ولا قوة إلا بالله ويصبح من الغد صائماً ويصلي عند إفطاره ركعتين بفاتحة الكتاب وخمسين مرة قل هو الله أحد ويقول : يا مقلب القلوب تقبل توبتي كما تقبلت من نبيك داود واعصمني كما عصمت يحيى بن زكريا وأصلحني كما أصلحت أولياءك الصالحين اللهم إني نادم على ما فعلت فاعصمني حتى لا أعصيك ثم يقوم نادماً فإن رأس مال التائب الندامة فمن فعل ذلك : تقبل الله توبته _  إلخ .

هو موضوع وفي إسناده مجاهيل .

117 _ حديث : يا رسول الله أني عصيت ربي وأضعت صلاتي فما حيلتي ؟ قال حيلتك بعدما تبت

وندمت على ما صنعت أن تصلي ليلة الجمعة ثمان ركعات : تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وخمسا وعشرين مرة قل هو الله أحد فإذا فرغت من صلاتك فقل بعد التسليم ألف مرة صلى الله على محمد النبي الأمي فإن الله يجعل ذلك كفارة لصلاتك ولو تركت صلاة مائتي سنة _  إلخ .

هو موضوع .

 

النوع العاشر : عند دخول البيت



118 _ حديث : إذا دخل أحدكم بيته فلا يجلس حتى يركع .

قال الأزدي : لا أصل له .

وقد أخرجه البيهقي من حديث أبي هريرة بلفظ : إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين وإذا دخل بيته فلا يجلس حتى يركع ركعتين فإن الله جاعل له من ركعتيه في بيته خيراً ( 83 ) .

وأخرج البزار في مسنده من حديث أبي هريرة إذا [ دخلت منزلك فصل ركعتين تمنعانك مدخل السوء وإذا _ ( 84 ) ] خرجت من مجلسك فصل ركعتين تمنعانك من مخرج السوء .

قال في مجمع الزوائد : رجاله موثقون ( 85 ) .

وأخرج سعيد بن منصور عن النبي أنه قال : صلاة الأوابين صلاة الأبرار وصلاة الأبرار : ركعتان إذا دخلت بيتك وركعتان إذا خرجت ( 86 ) .

 

 

النوع الحادي عشر : صلاة الإشراق والرواتب والوتر



119 _ حديث : من صلى الفجر في جماعة ثم اعتكف إلى طلوع الشمس ثم صلى أربع ركعات في الأولى : آية الكرسي ثلاثا والإخلاص وفي الثانية : والشمس وفي الثالثة : والسماء والطارق وفي الرابعة آية الكرسي والإخلاص ثلاث مرات _  إلخ  .

قال في الذيل : فيه نوح ابن أبي مريم المشهور بالوضع .

120 _ حديث : من صلى الغداة في مسجده ثم جلس يذكر الله إلى أن تطلع الشمس فإذا طلعت حمد الله وقام فصلى ركعتين _  إلخ .

قال في الذيل :فيه إبراهيم بن حبان ساقط وقيل :ضعيف يحدث عن الثقات بالموضوعات .

121 _ حديث : من صلى ركعتين بعد ركعتي المغرب بفاتحة الكتاب والإخلاص خمس عشرة مرة _ إلخ .

قال ابن حجر :  هذا متن موضوع .

122 _ حديث : ركعتان بعد العشاء بالإخلاص عشرين مرة .

في إسناده كذاب .

123 _ حديث : ركعتان بعد المغرب في الأولى : الإخلاص خمس وعشرون مرة . وفي الثانية : إحدى وثلاثون مرة .

في إسناده متهم .

124 _  حديث : من لم يلازم على أربع قبل الظهر لم ينل شفاعتي .

قال النووي : لا أصل له .

125 _ حديث : الوتر أول الليل سخط للشيطان وأكل السحور مرضاة للرحمن .

موضوع وضعه أبان ( 87 ) بن جعفر البصري .

126 _ حديث : أربع ركعات في ظلمة الليل بأربع قلاقل .

موضوع .

127 _ حديث : عشر ركعات بعد المغرب في كل ركعة الإخلاص أربعين مرة .

لا يصح .

 

النوع الثاني عشر : صلاة رءية النبي صلى الله عليه وآله وسلم



128 _ حديث : ركعتان ليلة الجمعة ، بخمس وعشرين الإخلاص ، بعد السلام يصلي على النبي

صلى الله عليه وسلم ألف مرة .

لا يصح : فيه مجاهيل .

129 _ حديث : الغسل ليلة الجمعة وصلاة ركعتين _ الخ .

في إسناده كذاب .

 

 

النوع الثالث عشر : صلاة قضاء الدين وحفظ النفس والمال والولد

.

130 _ حديث : من أصابه دين فليتوضأ وليصل إذا زالت الشمس أربع ركعات ، ويقرأ في كل

ركعة الحمد ،و قل هو الله أحد ، وآية الكرسي .

فإذا سلم قرأ ( اللهم مالك الملك ) إلى ( بغير حساب ) ثم يقول : يا فارج الهم  يا كاشف الغم ، يا مجيب دعوة المضطرين ، يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ارحمني رحمة واسعة تغنيني بها عن رحمة من سواك ، واقض ديني . فإن الله يقضي دينه.

في إسناده كذاب .

131 _ حديث : الصلاة لحفظ النفس والمال والولد

موضوع .



كتاب

صدقة الفرض والتطوع والهدية والقرض والضيافة

 


1 _ حديث : أدوا الزكاة وتحروا بها أهل العلم فإنه أبر وأتقى .

رواه هبة الله بن المبارك السقطي ( 88 ) عن عائشة مرفوعاً وهو باطل موضوع وأكثر إسناده مجاهيل .

2_ حديث : في الركاز العشر .

رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعاً وقال : باطل وفي إسناده : عبد الله ابن نافع متروك وتابعه يزيد بن عياض عن نافع وهو متروك أيضاً .

3 _ حديث : لا يجتمع على مؤمن خراج وعشر .

رواه الخطيب عن ابن مسعود مرفوعاً .

قال ابن حبان وابن عدي : باطل لم يروه إلا يحيى بن عنبسة ( 89 ) وهو دجال .

وإنما حكاه أبو حنيفة عن حماد بن إبراهيم من قوله : فوصله يحيى وكذا قال البيهقي .

4 _ حديث : صدقة الفطر على كل صغير وكبير ذكر وأنثى يهودي أو نصراني حر أو مملوك : نصف صاع من تمر أو صاع من شعير .

رواه الدارقطني عن ابن عباس مرفوعاً وزيادة ( يهودي أو نصراني ) موضوعة تفرد بها سلام الطويل وهو متروك .

5 _ حديث : ليس في الحلى زكاة .

قال البيهقي : باطل لا أصل له .

6 _ حديث : لكل شيء زكاة وزكاة الدار بيت الضيافة ( 90 ) .

قال في الذيل : وضعه أحمد بن عثمان أو شيخه .

7 _ حديث : باكروا بالصدقة فإن البلاء لا يتخطى الصدقة .

رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً وفي إسناده : وضاع ومجهول وكذاب ( 91 ) .

وأخرجه الطبراني من حديث علي بإسناد آخر وفيه ضعف ( 92 ) .

8 _ حديث : الفقراء مناديل الأغنياء يمسحون بها ذنوبهم .

رواه العقيلي عن أنس مرفوعاً ، وهو من نسخة موضوعة ( 93 ) .

9 _ حديث : إذا رددت السائل ثلاثا فلا بأس أن تزيده .

رواه الدارقطني عن ابن عباس وقال : تفرد به الوليد بن الفضل العنزي .

قال ابن حبان : وهو يروي المناكير التي لا شك أنها موضوعة وقد رواه البيهقي ( 94 ) من غير طريقه .

10 _ حديث : إن جماعة من الصحابة ذهبوا إلى رسول الله ليسألوه فقال : جئتم تسألوني عن الصنائع لمن تحق ؟ لا ينبغي صنيع  إلا لذي حسب أو دين ، وجئتم تسألوني عن جهاد الضعيف ، وهو : الحج والعمرة ، وجئتم تسألوني عن جهاد المرأة . فإن جهاد المرأة حسن التبعل لزوجها .

وجئتم تسألوني عن الأرزاق من أين ؟ أبى الله أن يرزق عبده إلا من حيث لا يعلم .

رواه ابن حبان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده مرفوعاً ، وقال : موضوع .

آفته : أحمد بن داود بن عبدالغفار .

وأخرجه الحاكم في تاريخه عن أبي هريرة ، وقال : غريب الاسناد والمتن        ( 95 )   .

ورواه [ البيهقي ( 96 ) ] عن علي بن الحسين عن أبيه عن علي من غير طريق أحمد بن داود . وقال : لا أحفظه [ إلا ( 97 ) ]بهذا الاسناد ، وهو ضعيف بمرة          ( 98 ) .

وأخرجه ابن عبد البر في التمهيد من الوجه الأول .

11 _ حديث : من جاع أو احتاج فكتمه الناس وأفضى به إلى الله فتح الله له برزق [ سنة _ ( 98 ) ] من حلال .   
رواه ابن حبان عن أبي هريرة مرفوعاً ، وقال : باطل ، آفته إسماعيل بن رجاء الحصني .

قال في اللآلىء : أخرجه البيهقي في الشعب من هذا الطريق وقال : ضعيف تفرد به إسماعيل بن رجاء عن موسى بن أعين وهو ضعيف .

وأخرجه الخطيب في المتفق والمفترق وقال : غريب .

وحكى ابن حجر في لسان الميزان عن العجلي والحاكم توثيق إسماعيل .

وعن أبي حاتم ( 99 ) أنه صدوق ( 100 ) .

12 _ حديث : من قال للمسكين أبشر فقد وجبت له الجنة .

رواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعاً وقال :باطل عبد الملك بن هارون ابن عنترة كذاب .

13 _ حديث : لو صدق المساكين ما أفلح من ردهم .

رواه العقيلي عن ابن عمرو ( 101) وقال : لا يصح عبد الأعلى بن حسين بن ذكوان المعلم منكر الحديث .

قال في اللسان : وثقه ابن حبان .

وقد رواه ابن عدي من حديث أبي أمامة بإسناد فيه متروكان .

وقد أخرجه أيضاً الطبراني من طريق أخرى ( 102 ) .

ورواه العقيلي عن عائشة وقال : عبد الله بن عبد الملك : منكر الحديث .

ورواه البيهقى فى الشعب  ( 103 ) ورواه العقيلى أيضاً عن أنس بإسناد فيه بشر ابن الحسين الأصبهانى قال البخارى : فيه نظر .

14 _ حديث : أعطوا السائل وإن جاء على فرس .

قال القزويني : موضوع ( 104 ) .

15 _ حديث : إن أتاك سائل على فرس باسط كفيه فقد وجب له الحق ولو بشق تمرة .

ذكره في الذيل وفي الوجيز .

قال العراقى : أخرجه أحمد في مسنده عن الحسين بن علي بسند جيد .

وأخرجه أبو داود عنه وعن علي رضي الله عنه .

16 _ حديث : مسألة الناس من الفواحش ما أجد من الفواحش غيرها .

قال في المختصر :لم يوجد .

17 _ حديث : من لم يكن عنده صدقة فليلعن اليهود فإنها صدقة .

رواه الخطيب عن أبي هريرة وفي إسناده : متروكان .

ورواه الخطيب أيضاً عن عائشة مرفوعاً وقال [ يحيى بن معين هذا كذب و _ ( 105 ) ] باطل لا يحدث بهذا أحد يعقل ( 106 ) .

ورواه ابن عدي عنها ( 107 ) وقال : الحديث باطل .

18 _ حديث : يقول الله : اطلبوا الفضل من الرحماء من عبادي تعيشوا في أكنافهم فإني جعلت فيهم رحمتي ولا تطلبوه من القاسية قلوبهم فإني جعلت فيهم سخطي .

رواه العقيلي عن أبي سعيد مرفوعاً وقال العقيلى : لا يعرف من وجه يصح .

وفي إسناده : مجهول ( 108 ) .

وقد أخرج الحاكم في المستدرك من حديث علي رضي الله عنه قال :قال رسول الله اطلبوا

المعروف من رحماء أمتي تعيشوا في أكنافهم ولا تطلبوه من القاسية قلوبهم فإن اللعنة تنزل عليهم .

قال الحاكم : صحيح الإسناد وقال العراقي في تخريج الإحياء : ليس كما قال ( 109 ) وقال الصغاني : موضوع .

19 _ حديث : إنه سئل ما الغنى ؟ فقال : اليأس مما في أيدي الناس .

رواه الطبراني عن ابن مسعود مرفوعاً وفي إسناده :متروك : إبراهيم بن زياد العجلي .

20 _ حديث : اطلبوا الخير عند حسان الوجوه .

رواه الخطيب عن ابن عباس مرفوعاً ( 110 ) .

ورواه أيضاً من حديثه بلفظ : اطلبوا الخير عند صباح الوجوه .

وفي إسناده : أحمد بن أبي سلمة المدائني يحدث عن الثقات بالأباطيل ( 111 ) .

ورواه بإسناد آخر عنه : فيه مصعب بن سلام التميمي ضعفه يحيي وابن المديني وأبو داود ( 112 ) .

ورواه العقيلي من حديثه بإسناد فيه عصمة بن محمد الأنصاري كذاب وضاع .

وقد روى هذا الحديث الترمذي ( 113 )  والطبراني من حديثه ( 114 ) .

ورواه عبد بن حميد من حديث ابن عمر ( 115 ) وكذا رواه ابن حبان من حديثه بإسناد فيه الكديمي : وضاع وكذا رواه الطبراني ( 116 ) من حديثه ورواه الطبراني أيضاً من حديث جابر بإسناد فيه محمد بن زكريا وضاع ( 117 ) .

ورواه الخطيب من حديث أنس بإسناد فيه محمد بن محمد الطرازي وضاع ( 118 ) .

ورواه العقيلي من حديث أبي هريرة وفي إسناده : عبد الرحمن بن إبراهيم ليس بشيء ومحمد بن أزهر البجلي يحدث عن الكذابين .

وقد رواه الدارقطني من حديثه بإسناد فيه عبد الله بن إبراهيم الغفاري وضاع  ( 119 ) .

ورواه العقيلي عن عائشة بإسناد فيه متروك ورواه عنها ابن عدي بإسناد فيه وضاع ورواه أيضاً عنها البخاري في التاريخ بإسناد فيه عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي متروك .

قال في اللآلىء : روى له الترمذي وابن ماجة  وذكر له متابعين ( 120 ) .

21 _ حديث : استعينوا على نجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود .

رواه العقيلي عن معاذ رضي الله عنه مرفوعا بإسناد فيه : سعيد بن سلام العطار .

قال البخاري : يذكر بوضع الحديث .

ورواه ابن عدي من حديثه بإسناد فيه : حسين بن علوان وضاع .

ورواه الخطيب عن ابن عباس بإسناد فيه : الحسين بن عبد الله الأبزاري وهو المتهم بوضع .

وقال أحمد وابن معين : هذا حديث موضوع ( 121 )

22 _ حديث : لا تصلح الصنيعة إلا عند ذي حسب ودين كما أن الرياضة لا تصلح إلا في نجيب .

رواه العقيلي عن عائشة مرفوعا وفيه : يحيى بن هاشم كان يضع الحديث .

وذكر له في اللآلىء متابعين ( 122 ) .

23 _ حديث : إذا كان يوم القيامة نادى مناد على رءوس الأولين والآخرين :من كان خادما للمسلمين في دار الدنيا فليقم وليمص على الصراط المستقيم آمناً غير خائف .

رواه أبو نعيم بإسناد فيه الفرياناني وضاع .

24 _ حديث : إذا كان يوم القيامة دعا الله عبداً من عبيده فيقفه بين يديه فيسأله عن جاهه كما يسأله عن ماله .

رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعا وقال : لا أصل له ( 123 ) .

وقد أخرجه الطبراني في الصغير .

وروى الخطيب نحوه من حديث علي رضي الله عنه بإسناد فيه منكر ( 124 ) .

25 _ حديث : إن في الجنة داراً يقال لها [ دار _ ( 125 ) ] الفرح لا يدخلها إلا من فرح الصبيان .

رواه ابن عدي وقال : لا يصح وقد رواه ابن النجار في تاريخ بغداد من حديث عقبة بن عامر ( 126 ) والديلمي من حديث ابن عباس ( 127 ) .

26 _ حديث : إذا بكى اليتيم وقعت دموعه في كف الرحمن يقول : من أبكى هذا اليتيم الذي واريت والديه تحت الثرى ؟ من أسكته فله الجنة .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعا وقال : منكر جداً ورجاله : ثقات إلا موسى بن عيسى البغدادي وهو مجهول .

وروى أبو نعيم في الحلية نحوه عن عمر ( 128 ) .

27 _ حديث : ما قعد يتيم على قصعة قوم فيقرب قصعتهم شيطان .

رواه الحارث في مسنده عن أبي موسى مرفوعا وقال : باطل ( 129 ) .

28 _ حديث : من سقى الماء في موضع يقدر على الماء فله بكل شربة يشربها برا كان أو فاجراً عشر حسنات .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً وفي إسناده : صالح بن بيان ( 130 ) الأنباري الثقفي وضاع .

ورواه ابن عدي من حديث عائشة : من سقى مسلماً شربة من ماء في موضع يوجد فيه الماء فكأنما أعتق رقبة وإن سقاه في موضع لا يوجد فيه الماء فكأنما أحيا نسمة مؤمنة وفيه : متهم ومتروك .

ورواه عبد بن حميد بإسناد فيه مجهول ( 131 ) .

29 _ حديث : من أغاث ملهوفاً كتب الله له ثلاثا وسبعين مغفرة واحدة منها : فيها صلاح أمره كله واثنتان وسبعون درجات يوم القيامة .

رواه العقيلي عن أنس مرفوعاً والمتهم بوضعه : زياد بن أبي حسان .

وأخرجه من طريقه البيهقي وقال : تفرد به ورواه ابن عساكر من غير طريقه ( 132 ) .

30 _ حديث : من قضى لمسلم حاجة من حوائج الدنيا قضى الله له اثنتين وسبعين حاجة أسهلها المغفرة .

رواه الخطيب عن أنس وفي إسناده [ دينار ورواه أبو نعيم عن ثوبان بنحوه وفي إسناده _ ( 133 ) ] فرقد ( 134 ) .

31 _ حديث : من وافق من أخيه شهوة غفر له .

رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وهو موضوع وفي إسناده : متروك .

وقد رواه البزار والطبراني ( 135 ) والبيهقي ( 136 ) بلفظ : من أطعم أخاه المسلم شهوته حرمه

الله على النار ( 137 ) وروى ( 138 ) بلفظ : من لذذ أخاه بما يشتهي كتب الله له ألف ألف

حسنة .

قال أحمد بن حنبل : هذا باطل ومحمد بن نعيم يعني : المذكور في إسناده كذاب .

ورواه الطبراني من حديث جابر بلفظ : من أطعم أخاه خبزاً حتى يشبعه وسقاه من الماء حتى يرويه باعده الله من النار سبعة خنادق كل خندق مسيرة خمسمائة عام .

قال ابن حبان : موضوع .

وقال ابن حجر : أخرجه الحاكم في المستدرك من حديثه وقال : صحيح الإسناد وسكت الذهبي في تلخيص المستدرك على هذا التصحيح مع أن في إسناده : رجاء بن أبي عطاء المعافري .

وقد قال الحاكم في تاريخه : إنه يروي الموضوعات وكذا قال ابن حبان .

32 _ حديث : ما من عمل أفضل من إشباع كبد جائعة .

في إسناده : من هو منكر الحديث .


33 _ حديث : من مشى في حاجة أخيه المسلم كتب الله له بكل خطوة يخطوها سبعين حسنة ومحا عنه سبعين سيئة إلى أن يرجع _  إلخ .

رواه الترمذي وابن ماجة  عن أنس مرفوعاً وفي إسناده عبد الرحيم ( 139 ) ابن زيد العمي عن أبيه وليسا بشيء .

34 _ حديث : من قاد أعمى مكفوفاً أربعين ذراعاً أدخله الله الجنة .

رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وقال : عبد الله بن أبان الثقفي : حدث عن الثقات بالمناكير وهو مجهول ( 140 ) .

وروى بإسناد آخر فيه كذابان من حديث ابن عمر وقد روى من طرق فيها من لا يحتج به ( 141 ) .
35 _ حديث : من ربى صبيا حتى يقول : لا إله إلا الله لم يحاسبه الله .

رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً وقال لعل البلاء فيه من أبي عمير عبد الكبير بن محمد [ رواه عن ( 141 ) ] الشاذ كوني .

36 _ حديث : يا زبير : أن باب الرزق مفتوح من لدن العرش إلى قرار بطن الأرض فيرزق الله كل عبد على قدر همته يا زبير : أن الله يحب السخاء ولو بفلق تمرة ويحب الشجاعة ولو بقتل الحية والعقرب .

رواه ابن عدي عن أسماء بنت أبي بكر مرفوعا وفي إسناده : عبد الله ابن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير يروي الموضوعات عن الأثبات .

37 _ حديث : ما جبل ولي الله إلا على السخاء وحسن الخلق .

رواه الدارقطني عن عائشة مرفوعاً وقال يوسف بن السفر : يكذب والحديث لا يثبت .

38 _ حديث : أن السخي قريب من الناس قريب من الله قريب من الجنة بعيد من النار وأن البخيل بعيد من الله بعيد من الناس بعيد من الجنة قريب من النار والفاجر السخي أحب إلى الله من عابد بخيل .

رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وقال : ليس لهذا الحديث أصل .

قال في اللآلىء : قد أخرجه الترمذي وابن حبان في روضة العقلاء ( 142 ) والبيهقي في شعب الإيمان والخطيب في كتاب البخلاء .

وقال ابن حبان [ غريب وقال البيهقي ( 143 ) ] تفرد به سعيد بن محمد الوراق وهو ضعيف . انتهى .

وقال ابن معين : ليس بشيء ( 144 ) .

وقد روى هذا الحديث من طرق لا تقوم بها الحجة عن أنس وابن عباس وعائشة وجابر : بألفاظ مختلفة فيها : السخي الجهول أحب إلى الله من العابد البخيل وفيها : شاب سفيه سخي أحب إلى الله من شيخ بخيل عابد ( 145 ) .

39 _ حديث : السخاء : شجرة من شجر الجنة أغصانها متدليات في الأرض فمن أخذ بغصن من أغصانها قاده ذلك الغصن إلى الجنة والبخل شجرة من شجر النار أغصانها متدلية في الدنيا فمن أخذ بغصن من أغصانها قاده ذلك الغصن إلى النار .

رواه البيهقي من حديث جعفر بن محمد عن أبيه عن جده مرفوعاً .

وقال : تليد بن سليمان وسعيد بن مسلمة ( 146 ) ضعيفان .

ورواه الخطيب عن جابر بإسناد فيه كذاب ( 147 ) .

ورواه ابن عدي عن أبي هريرة بإسناد فيه داود بن الحصين ضعيف ( 148 ) .

ورواه ابن حبان بإسناد فيه وضاع ومتروك .

ورواه البيهقي بلفظ : السخاء شجرة تنبت في الجنة فلا يلج الجنة إلا سخى والبخل : شجرة تنبت في النار فلا يلج في النار إلا بخيل .

قال البيهقي : ضعيف الإسناد ( 149 ) .

40 _ حديث : تجاوزوا عن ذنب السخى فإن الله آخذ بيده كلما عثر .

رواه الدارقطني عن ابن مسعود مرفوعاً .

وقال : إن عبد الرحيم بن حماد البصري تفرد به عن الأعمش وكان يحدث عنه بما ليس من حديثه .

قال في اللآلىء : أخرجه البيهقي من هذه الطريق وقال : هذا إسناد ضعيف .

وقد أخرجه الطبراني من غير طريقه ( 150 ) .

ورواه ابن عساكر من حديث أبي هريرة ( 151 ) والخطيب من حديث ابن عباس ( 152 ) .

41 _ حديث : الجنة دار الأسخياء .

رواه ابن عدي من حديث عائشة مرفوعاً .

قال الدارقطني : لا يصح وقد أخرجه الدارقطني والطبراني ( 153 ) .

ورواه الخطيب من حديث أنس مرفوعاً بإسناد فيه متروك .

42 _ حديث : إن أردت أن تلقى الله _ وهو عنك راض _ فلا تخبأ شيئاً رزقته ولا تمنع سائلا مسألته .

في إسناده : وضاع .

43 _ حديث : السخي مني وأنا منه وإني لأرفع عن السخي عذاب القبر .

هو من نسخة العروس وأحاديثها منكرة .

44 _ حديث : من أيقن بالخالق جاد بالعطية .

قال الصغاني : موضوع .

45 _ حديث : إن لله عباداً يخصهم بالنعم لمنافع العباد فمن يبخل بتلك النعمة عن العباد نقلها الله وحولها إلى غيره .

قال في المقاصد : ضعيف .

46 _ حديث : طعام الجواد : دواء وطعام البخيل : داء .

قال في المختصر : حديث منكر .

وقال الذهبي : كذب وقال ابن عدي :باطل وفي المقاصد : رجاله ثقات ( 154 ) .

47 _ حديث : من عظمت حوائج الناس إليه فلم يحتمل عرض تلك النعمة للزوال .

قال في المختصر : روى من وجوه كلها غير محفوظة .

48 _ حديث : لا ينبغي لمؤمن أن يكون جباناً ولا بخيلاً .

قال في المقاصد :لم يوجد .

49 _ حديث : حلف الله بعزته وعظمته وجلاله لا يدخل الجنة بخيل .

قال في المقاصد :لم يوجد .

50 _ حديث : منع الخمير يورث الفقر ومنع الملح يورث الداء ومنع الماء يورث النذالة ومنع النار يورث النفاق .

موضوع .

51 _ حديث : لو أن ليهودي حاجة إلى أبي جهل فطلب مني قضاءها لترددت إلى أبي جهل مائة مرة .

موضوع .

52 _ حديث : لما بنى إبراهيم البيت صلى في كل ركن ألف ركعة .

فأوحى الله إليه : يا إبراهيم كأنك سترت عورة أو أشبعت جوعة .

قال في الذيل : قال ابن تيمية : موضوع وهو كما قال .

53 _ حديث : من أشبع جوعة وستر عورة ضمنت له الجنة ( 155 ) .

54 _ حديث : من أكل طعام متق نقى الله قلبه .

هو من نسخة أبي هدبة عن أنس موضوعة .

55 _ حديث : جبلت القلوب على حب من أحسن إليها وبغض من أساء إليها .

قال في المقاصد : باطل .

56 _ حديث : من أودع كريماً معروفا فقد استرقه .

قال في الذيل : فيه مجاهيل .

57 _ حديث : اصنعوا المعروف إلى من هو أهله ومن ليس أهله فإن لم تصب أهله فأنت أهله .

قال في الذيل : من نسخة عبد الله بن أحمد ( 156 ) الموضوعة .

58 _ حديث : اتق شر من أحسنت إليه .

قال في المقاصد : لا أعرفه .

59 : حديث : من مشى في حاجة أخيه كان له خيراً من اعتكاف عشر سنين .

قال في المختصر : ضعيف ( 157 ).


60 _ حديث : من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم .

قال في المختصر : ضعيف ( 158 ) .

61 _ حديث : إن أحب الأعمال إلى الله إدخال السرور على المؤمنين .

قال في المختصر : ضعيف  ( 159 ) .

62 _ حديث : إن الله يكافيء من يسعى لأخيه المؤمن في حوائجه في نفسه وولده .

قال الخطيب : باطل

63 _ حديث : من سعى لأخيه في حاجة ، غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر .

قال في الذيل : موضوع .

64 _ حديث : من أخذ بيد مكروب أخذ الله بيده .

قال في الميزان : كذب ، اتهم به أحمد بن ا لحسين .

65 _ حديث : تهادوا تحابوا  .

قال في المختصر : ضعيف

66 _ حديث : من أهدي له هدية وعنده قوم فهم شركاء فيها  .

قال العقيلي : لا يصح في هذا الباب شيء ، وكذا قال البخاري  .

وقد أخرجه ابن حبان : والطبراني ، والبيهقي .

وقال ابن حجر : الموقوف أصح

وقال في الوجيز : فيه عبد السلام بن عبدالقدوس يروي الموضوعات .

67حديث : ما أحسن الهدية أمام الحاجة .

قال الدارقطني : باطل .
68 _ حديث : نعم مفتاح الحاجة ، الهدية بين يديها .


في إسناده : عمرو بن خالد ، كذاب وضاع .

69 _ حديث : القرض في عفاف خير من الصدقة ( 160 ) .

رواه الديلمي في المسند عن ابن مسعود مرفوعا .

70 _ حديث : من أنظر معسراً كان له مثله كل يوم صدقة .

إسناده ضعيف وهو في سنن ابن ماجة ( 161 )   وأخرجه الحاكم وقال : صحيح على شرطهما ( 162 ) .

وقد أخرج ابن ماجة  بإسناد ضعيف الصدقة : بعشر أمثالها والقرض :بثمان عشرة .

71 _ حديث : من شدد على أمتي في التقاضي إذا كان معسرا شدد الله عليه في قبره .

قال في الذيل : في سنده الطايكاني اختلقه وشيخه كذاب .

72 _ حديث : أجيبوا صاحب الوليمة فإنه ملهوف لا يصح .

73 _ حديث : من نزل على قوم فلا يصومن تطوعاً إلا بإذنهم .

قال الصغاني : موضوع .

74 _ حديث : أنا وأتقياء أمتي براء من التكلف .

قال النووي : ليس بثابت .

وقال في المقاصد : روى معناه بسند ضعيف .

75 _ حديث : لا يتكلف أحد لضيقه ما لا يقدر عليه .

قال في المقاصد : ضعيف .

76 _ حديث : من مشى إلى الطعام لم يدع إليه مشى فاسقاً وأكل حراماً .

قال في المقاصد : ضعيف .

وأخرجه أبو داود بلفظ : من دخل على غير دعوة دخل سارقاً وخرج مغيراً وسنده ضعيف .

 

كتاب الصيام


1 _ حديث : افترض الله على أمتي الصوم ثلاثين يوماً وافترض على سائر الأمم قل أو كثر وذلك : أن آدم لما أكل الشجرة بقي في جوفه مقدار ثلاثين يوما فلماً تاب الله عليه أمره بصيام ثلاثين يوماً بلياليهن وافترض على أمتي بالنهار وما نأكل بالليل تفضل من الله تعالى .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعا . وقال : محمد بن نصر البغدادي : غير ثقة وهو يحدث عن الثقات بالمناكير .


2 _ حديث : لا تقولوا رمضان فإن رمضان اسم من أسماء الله تعالى .

ولكن قولوا : شهر رمضان .

رواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : محمد بن أبي معشر .

ورواه تمام في فوائده من حديث ابن عمر من غير طريق أبي معشر ( 163 ) وأخرجه ابن النجار من حديث عائشة ( 164 ) .

3 _ حديث : إذا غاب الهلال قبل الشفق : فهو لليلة وإذا غاب بعد الشفق فهو لليلتين .

رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعا وقال : لا أصل له .

4 _ حديث : إذا كان أول ليلة من شهر رمضان نادى الجليل رضوان خازن الجنان فيقول : لبيك وسعديك وفيه : أمره بفتح الجنة وأمر مالك بتغليق النار .

وفيه : طول وهو موضوع وفي إسناده : أصرم بن حوشب كذاب .


5 _ حديث أن النبي قال وقد أهل _ رمضان _ لو علم العباد ما في رمضان لتمنت أمتي أن يكون رمضان السنة كلها _  إلخ .

رواه أبو يعلى عن ابن مسعود مرفوعا وهو موضوع آفته : جرير بن أيوب وسياقه وسياق الذي قبله مما يشهد العقل أنهما موضوعان فلا معنى لاستدراك السيوطي لهما على ابن الجوزي : بأنه قد رواهما غير من رواهما عنه ابن الجوزي ( 165 ) فإن الموضوع لا يخرج عن كونه موضوعا برواية الرواة له .

6 _ حديث : إذا كان [ أول _ 3 ] ليلة من شهر رمضان نظر الله إلى خلقه الصيام وإذا نظر الله إلى عبد لم يعذبه وفيه : فإذا كان ليلة النصف فإذا كان ليلة خمسة وعشرين _  إلخ .

موضوع وفيه مجاهيل .

والمتهم بوضعه : عثمان بن عبد الله القرشي .

7 _ حديث : إن الله تبارك وتعالى ليس بتارك أحداً من المسلمين صبيحة أول يوم من شهر رمضان إلا غفر له .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعا ولا يصح وفي إسناده : كذاب ومتروك .

وقد أخرجه البيهقي في الشعب من طريق أخرى ( 166 ) .

8 _  حديث : إن الله تبارك وتعالى في كل ليلة من رمضان عند الإفطار ألف ألف عتيق من النار .

روى عن ابن عباس مرفوعاً وهو لا يثبت عنه ( 167 ) .

ورواه ابن حبان من حديث أنس بلفظ : ستمائة ألف وقال : باطل لا أصل له .

وقد رواه البيهقي من طريق أخرى عن الحسن قال :قال رسول الله قال البيهقي : هكذا جاء مرسلا ( 168 ) .

ورواه من حديث أبي أمامة بلفظ : إن لله عند كل فطر عتقاء من النار .

وقال : غريب جدا ( 169 ) .

ورواه أيضاً من حديث ابن مسعود بلفظ : لله تعالى عند كل فطر من شهر رمضان كل ليلة عتقاء

ستون ألفا فإذا كان يوم الفطر أعتق مثل ما أعتق في جميع الشهر ( 170 ) .

رواه الديلمي باللفظ الأول ( 171 ) .

9 _ حديث : لو أذن الله لأهل السموات والأرض أن يتكلموا لبشروا صوام شهر رمضان بالجنة . رواه العقيلي عن أنس مرفوعا وقال : إسناده مجهول وحديث غير محفوظ وقد روى من حديث أبي هريرة بإسناد فيه متروك .

10 _ حديث : صوموا تصحوا .

قال الصغاني : موضوع . وقال في المختصر : ضعيف .

11 _ حديث : لكل شيء زكاة وزكاة الجسد الصوم .

قال في الخلاصة : ضعيف .

12 _ حديث : أنه يسبح من الصائم كل شعره ويوضع للصائمين والصائمات يوم القيامة تحت العرش مائدة من ذهب _  إلخ .

في إسناده : أبو عصمة وضاع .

13 _ حديث : ثلاثة لا يسألون عن نعيم المطعم والمشرب : المفطر والمتسحر وصاحب الضيف وثلاثة لا يسألون عن سوء الخلق المريض : والصائم والإمام العادل .

قال في الذيل : فيه مجاشع يضع .

14 _ حديث : إن أنسا أكل البرد ( 172 )  وهو صائم وقال : إنه ليس بطعام فقرره على ذلك .

قال في الذيل : فيه عبد الله بن الحسين يسرق الحديث ( 173 ) .

15 _ حديث : إنما سمى رمضان لأنه يرمض الذنوب وأن فيه ثلاث ليال : ليلة سبع عشرة وليلة تسع عشرة وليلة إحدى وعشرين من فاتته فاته خير كثير ومن لم يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يغفر له ؟ .

قال في الذيل : في إسناده زياد بن ميمون كذاب .


16 _ قول عمار رضي الله عنه : من صام يوم الشك فقد عصى أبا القاسم .

ذكره ابن طاهر في تذكرة الموضوعات وصاحب الخلاصة وهو مجازفة فإنه أخرجه أهل السنن وأحمد والبخاري تعليقاً وصححه الترمذي وابن حبان والحاكم .

17 _ حديث : ابيضاض بدن آدم بصيام أيام البيض .

قال صاحب الخلاصة : موضوع .

18 _ حديث : من صام يوماً تطوعاً فلو أعطى ملء الأرض ذهباً ما وفى بأجره .

قال في الذيل : في كذابان .

19 _ حديث : من فطر صائما على طعام وشراب من حلال : صلت عليه الملائكة .

رواه ابن عدي عن سلمان مرفوعا .

قال ابن حبان : لا أصل له . وفي إسناد ابن عدي : متروكان وفي إسناد ابن حبان : متروك وقد رواه البيهقي ( 174 ) .

20 _ حديث : إن الله أوحى إلى الحفظة : أن لا تكتبوا على صوام عبيدي بعد العصر سيئة .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعا .

قال الدارقطني : إبراهيم بن عبد الله المروزي : ليس بثقة حدث عن قوم ثقات بأحاديث باطلة هذا منها .

21 _ حديث : إذا سلمت الجمعة سلمت الأيام وإذا سلم رمضان سلمت السنة .

رواه الدارقطني عن عائشة مرفوعا وفي إسناده : عبد العزيز بن أبان وهو كذاب .

وقد أخرجه البيهقي في الشعب من طريقه ورواه أبو نعيم في الحلية بإسناد آخر من غير طريقه فيه أحمد بن جمهور وهو متهم بالكذب .

22 _ حديث : من أفطر على تمرة من حلال زيد في صلاته أربعمائة صلاة رواه تمام في فوائده عن أنس مرفوعا وفي إسناده : موسى الطويل وكان يضع .

23 _ حديث أيستاك الصائم ( 175 ) قال : نعم قلت : برطب السواك ويابسه ؟ قال : نعم قلت : في أول النهار وآخره ؟ قال : نعم قلت له : عمن ؟ قال : عن رسول الله  .

رواه تمام عن أنس مرفوعا قال ابن حبان : لا أصل له .

وفي إسناده : إبراهيم بن بيطار الخوارزمي يروي عن عاصم الأحول المناكير .

قال في اللآلىء : أخرجه النسائي في الكنى والبيهقي في سننه وقال : تفرد به إبراهيم وهو منكر الحديث .

قال ابن حجر في التلخيص : له شاهد من حديث معاذ .

رواه الطبراني عن عبد الرحمن بن غنم قال : سألت معاذ بن جبل : أتتسوك وأنت صائم ؟

قال : نعم قلت : أي النهار أتسوك ؟ قال : أي النهار شئت إن شئت غدوة وإن شئت عشيه ( 176 ) .
24 _ حديث : من تأمل خلق امرأة حتى يتبين له حجم عظمها وراء ثيابها وهو صائم فقد أفطر .

رواه ابن عدي عن أنس مرفوعا وهو موضوع وفيه كذابان .

قال في اللآلىء : وإنما يروى عن حذيفة قال : من تأمل خلق امرأة من وراء الثياب أبطل صومه .
25 _ حديث : خمس يفطرن الصائم وينقضن الوضوء : الكذب والنميمة والغيبة والنظر لشهوة واليمين الكاذبة .

قال في اللآلىء : موضوع بسعيد يعني : ابن عنبسة :كذاب والثلاثة فوقه مجروحون .

26 _ حديث : من أفطر يوماً من رمضان فليهد بدنة فإن لم يجد فليطعم ثلاثين صاعاً من تمر المساكين .

رواه الدارقطني عن جابر مرفوعا وفي إسناده : مقاتل بن سليمان كذاب والحارث بن عبيدة الكلاعي ضعيف .

27 _ حديث : من أفطر يوما من رمضان من غير رخصة ولا عذر كان عليه أن يصوم ثلاثين يوماً ومن أفطر يومين كان عليه ستون ومن أفطر ثلاثاً كان عليه تسعون يوماً .

رواه الدارقطني عن أنس مرفوعاً ولا يثبت ، عمر بن أيوب الموصلي : لا يحتج به ، ومحمد بن صبيح

ليس بشيء .

ورواه بإسناد آخر فيه : مندل بن علي ، ضعيف ، ورواه ابن عساكر ( 177 ) .

28 _ حديث : صم البيض ، أول يوم : يعدل يعدل ثلاثة آلاف سنة ، واليوم الثاني : يعدل عشرة آلاف سنة ، واليوم الثالث : يعدل عشرين ألف سنة .

رواه ابن شاهين عن محمد بن علي بن الحسين عن أبيه عن جده مرفوعاً ، وهو موضوع . وفي إسناده : كذاب ووضاع .

وقد رواه ابن صصري في أماليه عن أنس بإسناد لا يعرف ( 178 ) : ذكر في اليوم الأول : عشرة آلاف ، وفي اليوم الثاني : مائة ألف ، واليوم الثالث : ثلاثمائة ألف .

29 _ حديث : أن شاباً كان صاحب سماع ، فكان إذا أهل هلال ذي الحجة أصبح صائما ، فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم فقال : ما يحملك على صيام هذه الأيام ؟ فقال : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، إنها أيام المشاعر وأيام الحج ، عسى الله أن يشركني في دعائهم . فقال : لك بكل يوم عدل مائة رقبة تعتقها _ الخ .

رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً ، ولا يصح ، وفي إسناده كذاب      ( 179 ) .

30 _ حديث : من صام العشر فله بكل يوم صوم شهر وله بصوم يوم الترويه سنة وله بصوم يوم عرفة سنتان .

رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً ولا يصح وفي إسناده : الكلبي كذاب وأخرجه أبو الشيخ في الثواب ( 180 ) .

ورواه ابن النجار في تاريخه من حديث جابر ( 181 ) .

31 _ حديث : من صام آخر يوم من ذي الحجة وأول يوم من المحرم : فقد ختم السنة الماضية وافتتح السنة المستقبلة بصوم جعله الله كفارة خمسين سنة .

رواه ابن ماجة  عن ابن عباس مرفوعا وفيه كذابان .

32 _ حديث : من صام تسعة أيام من أول المحرم بنى الله له قبة في الهواء ميلا في ميل _  إلخ .

رواه أبو نعيم عن أنس مرفوعا وهو موضوع آفته : موسى الطويل .

33 _ حديث : من صام يوم عاشوراء أعطى ثواب عشرة آلاف ملك .

ذكره في اللآلىء مطولا عن ابن عباس مرفوعاً وهو موضوع .

34 _ حديث : إن الله افترض على بني إسرائيل صوم يوم في السنة وهو يوم عاشوراء وهو اليوم العاشر من المحرم فصوموه ووسعوا على أهليكم فإنه اليوم الذي تاب الله فيه على آدم _  إلخ .

رواه ابن ناصر عن أبي هريرة مرفوعاً وساقه في اللآلىء مطولا وفيه من الكذب على الله وعلى رسوله :ما يقشعر له الجلد فلعن الله الكذابين وهو موضوع بلا شك .

35 _ حديث : أن النبي قال : إن الصرد أول طير صام عاشوراء .

رواه الخطيب عن أبي غليظ مرفوعاً ولا يعرف في الصحابة من له هذا الاسم وفي إسناده : عبد الله بن معاوية منكر الحديث ( 182 ) .

ورواه الحكيم الترمذي عن أبي غليظ عن أبي هريرة قال : الصرد أول طير صام ( 183 ) .

وروى أبو نعيم في الحلية عن قيس بن عباد قال : كانت الوحوش تصوم يوم عاشوراء ( 184 ) .
36 _ حديث : من اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم يرمد أبدا .

رواه الحاكم عن ابن عباس مرفوعا وفي إسناده : جويبر .

قال الحاكم : أنا أبرأ إلى الله من عهدة جويبر .

وقال في اللآلىء : أخرجه البيهقي في الشعب وقال : إسناده : ضعيف بمرة .

ورواه ابن النجار في تاريخه من حديث أبي هريرة وفي إسناده : إسماعيل ابن معمر بن قيس .

قال في الميزان : ليس بثقة .


37 _ حديث : من وسع على عياله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته .

رواه الطبراني عن أنس مرفوعا وفي إسناده : الهيصم بن شداخ مجهول .

ورواه العقيلي عن أبي هريرة وقال : سليمان بن أبي عبد الله مجهول ( 185 ) والحديث غير محفوظ .

قال في اللآلىء قال الحافظ أبو الفضل العراقي في أماليه : قد ورد من حديث أبي هريرة من طرق صحح بعضها أبو الفضل بن ناصر [ وتعقبه ابن الجوزي في الموضوعات وابن تيمية في فتوى له فحكما بوضع الحديث من تلك الطريق قال : والحق ما قالاه _  ( 186 ) ] وسليمان المذكور : ذكره ابن حبان في الثقات والحديث حسن على رأيه وقد روى من حديث أبي سعيد عند البيهقي في الشعب ( 187 ) وابن عمر عند الدارقطني في الأفراد ( 188 ) .

وجابر عند البيهقي ( 189 ) وقد أطال الكلام عليه في اللآلىء بما يفيد أن طرقه يقوي بعضها بعضا ( 190 ) .
38 _ حديث : رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي فمن صام من رجب يومين فله من الأجر ضعفان ووزن كل ضعف مثل جبال الدنيا ثم ذكر أجر من صام أربعة أيام ومن صام ستة أيام ثم سبعة أيام ثم ثمانية أيام ثم هكذا : إلى خمسة عشر يوماً منه .

وهو حديث موضوع وفي إسناده أبو بكر بن الحسن النقاش وهو متهم والكسائي مجهول وقد رواه صاحب اللآلىء عن أبي سعيد الخدري ( 191 ) .

39 _ حديث : من صام ثلاثة أيام من رجب كتب له صيام شهر ومن صام سبعة أيام من رجب أغلق الله عنه سبعة أبواب من النار ومن صام ثمانية أيام من رجب فتح الله له ثمانية أبواب من الجنة ومن صام نصف رجب حاسبه الله حساباً يسيراً .

قال في اللآلىء بعد أن رواه عن أبان عن أنس مرفوعاً لا يصح وأبان متروك وعمرو بن الأزهر يضع الحديث ثم قال : وأخرجه أبو الشيخ عن ابن علوان عن أبان وابن علوان وضاع .

40 _ حديث : إن شهر رجب شهر عظيم من صام منه يوماً كتب له صوم ألف سنة _  إلخ .

رواه ابن شاهين عن علي مرفوعاً .

قال في اللآلىء : لا يصح وهرون بن عنترة يروي المناكير .

41 _ حديث : من صام يوماً من رجب عدل صيام شهر _  إلخ .

رواه الخطيب عن أبي ذر مرفوعاً وفي إسناده : الفرات بن السائب وهو متروك .

وقال ابن حجر في أمالية : اتفق على روايته عن فرات بن السائب _  وهو ضعيف _  رشدين بن سعد والحكم بن مروان وهما ضعيفان أيضاً .

وقد روى البيهقي في شعب الإيمان من حديث أنس : من صام يوماً من رجب كان كصيام سنة وذكر حديثاً طويلاً فينظر في إسناده ( 192 )  .

42 _ حديث : من أحيا ليلة من رجب وصام يوماً أطعمه الله من ثمار الجنة _  إلخ .

رواه في اللآلىء عن الحسين بن علي مرفوعاً وقال : موضوع آفته : حفص بن مخارق وسيأتي في باب فضائل الأمكنة والأزمنة في شهر رجب زيادة على ما هنا .

 

كتاب الحج


1 _ حديث : من ملك زاداً وراحلة تبلغه إلى بيت الله ولم يحج فلا عليه أن يموت يهودياً أو نصرانياً .

رواه الترمذي : عن علي رضي الله عنه مرفوعا وابن عدي : من حديث أبي هريرة وأبو يعلي : من حديث أبي أمامة وفي إسناد الترمذي : هلال بن [ عبدالله مولى ( 193 ) ] ربيعة بن عمرو والحارث الأعور .

قال الترمذي : الأول : مجهول والثاني : كذاب ( 194 ) وفي إسناده ابن عدي : عبدالرحمن القطامي وأبو المهزم وهما متروكان وفي إسناده أبي يعلى : عمار بن مطر ( 195 ) والمغيرة بن عبدالرحمن ( 196 ) متروكان أيضاً .

وقد حكم ابن الجوزي على هذا المتن بالوضع ودفعه ابن حجر في التلخيص بما هو معروف ( 197 ) .


2 _ حديث : إن الله لا ييسر لعبده الحج إلا بالرضا فإذا رضي عنه أطلق له الحج .

رواه الخطيب عن المقداد بن الأسود مرفوعا وفي إسناده : سعيد بن عبدالرحمن يروي عن الثقات الموضوعات .

3 _ حديث : من تزوج قبل أن يحج فقد بدأ بالمعصية .

رواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : أحمد بن جمهور القرقساني ومحمد بن أيوب ( 198 ) والأول يروي : الموضوعات والثاني : متهم بالكذب .

4 _ حديث : ما من عبد ولا أمة دعا الله ليلة عرفات بهذه الدعوات وهي عشر كلمات ألف مرة لم يسأل الله شيئاً إلا أعطاه إلا قطيعة رحم أو مأثما سبحان الذي في السماء عرشه _  إلخ .

رواه العقيلي عن ابن مسعود مرفوعا وفي إسناده : عزرة بن قيس اليحمدي .

قال العقيلي : ضعيف ولا يتابع عليه .

قال في اللآلىء : هذا لا يقتضي الوضع ( 199 ) وقد أخرجه الطبراني والبيهقي في الدعوات .

5 _ حديث : الحج جهاد كل ضعيف .

قال الصغاني : موضوع .

6 _  حديث : أن النبي خطب عشية عرفة فقال : أيها الناس : إن الله قد تطول عليكم في مقامكم هذا فقبل من محسنكم وأعطى محسنكم ما سأل ووهب مسيئكم لمحسنكم إلا التبعات فيما بينكم أفيضوا على اسم الله وفي اليوم الثاني قال : والتبعات فيما بينكم ضمن عوضها من عنده .

رواه أبو نعيم عن ابن عمر مرفوعا وقال : غريب تفرد به عبدالعزيز بن أبي رواد عن نافع ولم يتابع عليه ( 200 ) .

وقد أخرجه ابن حبان من طريق مالك بن أنس عن نافع عن ابن عمر ( 201 ) .

وأخرجه عبدالله بن أحمد في زيادات المسند من حديث العباس بن مرداس السلمي : أن رسول الله دعا ربه عشية عرفة بالمغفرة لأمته فأجيب ( 202 ) .

وأخرجه عبدالرزاق في المصنف من حديث عبادة بن الصامت بنحو اللفظ الاول . وفي إسناد أبي نعيم أيضاً عبد الرحيم ( 203 ) بن هارون متروك وبشار بن بكير مجهول وفي إسناد ابن حبان : يحيى بن عنبسة وضاع .

وفي إسناد عبدالله بن أحمد :كنانة ابن عباس بن مرداس منكر الحديث جداً ( 204 ) وفي إسناد عبدالرزاق :خلاس بن عمرو وليس بشيء ( 205 ) .

وقد حكم ابن الجوزي على هذه الأحاديث بالوضع ورد عليه ابن حجر في مؤلف سماه : قوة الحجاج في عموم المغفرة للحجاج وعارضه في جرح من جرحه من رواة هذه الأحاديث وقال : قد أخرج أبو داود في سننه طرفا من حديث العباس بن مرداس وسكت عليه فهو صالح عنده وقال : إنه يدخل في حد الحسن علي رأي الترمذي وأنه أخرجه ابن ماجة  والضياء في المختارة وما ذكر فيها إلا ما صح فقد صححه ( 206 ) .

وقال البيهقي بعد إخراجه في الشعب إن له شواهد كثيرة وقال : قد جاء من حديث أنس أخرجه أبو يعلى ( 207 ) وجاء من حديث زيد جد عبدالرحمن ابن عبدالله بن زيد أخرجه ابن منده في كتاب الصحابة ( 208 ) .

ومن حديث أبي هريرة أخرجه ابن حبان وقال :هو باطل وكذا قال الدارقطني ( 209 ) .

7 _ حديث : من طاف بالبيت أسبوعاً وصلى خلف المقام ركعتين وشرب من ماء زمزم غفرت له ذنوبه بالغة ما بلغت .

ذكره ابن طاهر في تذكرة الموضوعات .

وحكى عن السخاوي : أنه عزاه في المقاصد إلى الواحدي والديلمي وغيرهما وقال : لا يصح وقد ولع به العامة كثيراً وتعلقوا في ثبوته بمنام وشبهة مما لا تثبت الأحاديث النبوية بمثله .

8 _ حديث : من طاف أسبوعاً في المطر غفر له ما سلف من ذنوبه .

قال الصغاني : هو باطل لا أصل له وكذا :

9 _ حديث : من طاف بالكعبة في يوم مطير كان له بكل قطرة تصيبه حسنة ومحى عنه بالأخرى سيئة وكذا :

10 _ حديث : من طاف أسبوعاً خالياً كان كعتق رقبة ولا عبرة يكون مثل هذه الأحاديث في الإحياء فهو لا يميز بين الصحيح والموضوع .

11 _ حديث : أن الله قد وعد هذا البيت أن يحجه في كل سنة ستمائة ألف فإن نقصوا كملهم الله بالملائكة وأن الكعبة تحشر كالعروس المزفوفة فكل من حجها يتعلق بأستارها يسعون حولها حتى تدخل الجنة فيدخلون معها .

قال في المختصر : لا أصل له .

12 _ حديث : ما قبل حج امرىء إلا رفع حصاه .

ذكره في المقاصد عن ابن عمر مرفوعاً  وأورده ابن طاهر في تذكرة الموضوعات .

13 _ حديث : يدخل الله بالحجة الواحدة ثلاثة نفر : الميت والحاج والمنفذ .

رواه ابن عدي عن جابر مرفوعاً .

قال في اللآلىء : لا يصح .

وقد أخرجه البيهقي في سننه واقتصر على تضعيفه ( 210 ) .

وأخرج الدارقطني من حديث أنس قال :قال رسول الله حجة للمخرج عنه وحجة للحاج وحجة للوصي ( 211 ) .

14 _ حديث : مثل الذي يحج من أمتي [ عن أمتي _ (212 ) ] كمثل أم موسى كانت ترضعه وتأخذ الكراء من فرعون .

رواه ابن عدي عن معاذ مرفوعا وهو موضوع .

15 _ حديث : ليس في الموقف بعرفة قول ولا عمل أفضل من هذا الدعاء وأول من ينظر الله إليه صاحب هذا القول فإذا وقف بعرفة فليستقبل البيت الحرام بوجهه ويبسط يده كهيئة الداعي ثم يلبي ثلاثا ويكبر ثلاثا ويقول : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت بيده الخير يقول ذلك : مائة مرة وهو دعاء طويل وذكر له جزاءاً كبيرا ساقه ابن ناصر عن علي وابن مسعود مرفوعاً وهو موضوع وفي إسناده : عبد الرحيم بن زيد كذاب ومحمد بن المنذر لا تحل الرواية عنه .

 

وقد روى بألفاظ مختلفة عن جابر رواه البيهقي في الشعب وقال : هذا متن غريب .

وقد ذكره ابن حجر في أماليه وقال : رواته كلهم ثقات ( 213 ) إلا الطلحي فإنه مجهول .

16 _ حديث : لما نادى إبراهيم بالحج لبى الخلق فمن لبى تلبية واحدة حج حجة واحدة ومن لبى مرتين حج حجتين _  إلخ .

قال في الذيل : هو من نسخة محمد بن الأشعث التي عامتها مناكير .

17 _ حديث : إذا أحرم أحدكم فليؤمن على دعائه فإن دعاءه مستجاب .

قال في الذيل : فيه كذاب ومجروحان .

18 _ حديث . من حج حجة الإسلام وزار قبري وغزا غزوة وصلى علي في بيت المقدس لم يسأله الله عما افترض عليه .

قال في الذيل : باطل .

19 _ حديث : إذا خرج الحاج من بيته كان في حرز الله فإن مات قبل أن يقضي نسكه غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وإنفاقه الدرهم الواحد في ذلك الوجه يعدل أربعين ألف ألف درهم فيما سواه .

قال ابن حجر : موضوع .

20 _ حديث : لو يعلم الناس ما للحجاج من الفضل عليهم لأتوهم حتى يغسلوا أرجلهم .

ذكره ابن طاهر في التذكرة وقال :لم يتبين له حاله قال : ولكن فيه إسماعيل بن عياش ، وهو كثير الخطأ ، ولم يذكر من رواه حتى ننظر في إسناده  ( 214 ) .

21 _ حديث : من مات في هذا الوجه ، من حاج أو معتمر لم يعرض ولم يحاسب ، وقيل له : ادخل الجنة .

رواه الخطيب عن عائشة مرفوعا . قال الصغاني : موضوع ، وفي إسناده : عائذ المكتب ، وفيه ضعف .

قال في اللآليء : أخرجه أبو يعلى ، والعقيلي ، وابن عدي ، وأبو نعيم في الحلية ، والبيهقي في الشعب ، من طريق عائذ المذكور .

ونقل العقيلي عن ابن معين أنه قال : عائذ بن نسير ليس به بأس         ( 215 )  .

وروى نحوه لابن عدي من حديث جابر بإسناد فيه إسحاق بن بشر الكاهلي قيل : هو كذاب ولكنه رواه الحارث في مسنده من غير طريقه ( 216 ) ورواه ابن منده في أخبار أصفهان من حديث ابن عمر ( 217 ) وكذا رواه أبو الشيخ من حديثه ( 218 ) والبخاري في تاريخه ( 219 )

22 _ حديث : إنه يقضي عن الحاج دينه قديماً كان أو حديثا .

في إسناده : وهب بن وهب أبو البختري كذاب .

23 _ حديث : من شيع حاجاً أربعين خطوة ثم عانقه وودعه لم يفترقا حتى يغفر الله له .

في إسناده : وضاع .

24 _ حديث : ما أتيت الركن اليماني قط إلا وجدت جبرائيل قائما عنده يقول : يا محمد استلم وقل : اللهم إني أعوذ بك من الكبر والفاقة ومراتب الخزي في الدنيا والآخرة _  إلخ .

قال في الذيل : في إسناده كذاب .

25 _ حديث : من توضأ فأحسن الوضوء ومشى بين الصفا والمروة كتب الله له بكل قدم سبعين ألف درجة .

فيه كذاب ومجروحان قاله في الذيل .

26 _ حديث : لا يجتمع ماء زمزم ونار جهنم في جوف عبد أبداً وما طاف عبد بالبيت إلا وكتب الله له بكل قدم مائة ألف حسنة .

في إسناده : كذاب قاله في الذيل .

27 _ حديث : أن عبد المطلب وجد في زمزم عند حفرها طشتا مكتوبا فيه أربعة أركان على كل ركن منها أربعة أسطر .

في إسناده دينار عن أنس .

قال ابن حبان : دينار يروي عن أنس موضوعات .

28 _ حديث : ماء زمزم لما شرب له .

رواه ابن ماجة  عن جابر بسند ضعيف .

قال السيوطي : لكن له شاهد عن ابن عباس مرفوعا وموقوفا وعن معاوية موقوفا وضعفه النووي وصححه الدمياطي والمنذري .

وقد روى من حديث صفية وابن عمر وحكى في المختصر عن الحاكم أنه صححه .

وقد ثبت في الصحيح من حديث أبي ذر : أنه طعام طعم وشفاء سقم ( 220 ) .

29 _ حديث : الحجون والبقيع يؤخذان بأطرافهما وينشران في الجنة وهما مقبرة مكة والمدينة .

ذكره صاحب الكشاف وبيض له صاحب التخريج .

30 _ حديث : سفهاء مكة حشو الجنة .

قال السخاوي في المقاصد : قال شيخنا _  يعني ابن حجر _  لم أقف عليه .

31 _ حديث : من مات في أحد الحرمين استوجب شفاعتي وجاء يوم القيامة من الآمنين .

رواه ابن شاهين عن سلمان الفارسي مرفوعا .

وفي إسناده : عبد الغفور بن سعيد الواسطي وضاع .

وروى من حديث جابر بإسناد فيه موسى بن عبد الرحمن وضاع .

قال في اللآلىء : أفرط ابن الجوزي في إيراد هذين الحديثين في الموضوعات .

وقد أخرجهما البيهقي في الشعب واقتصر على تضعيف إسنادهما وإسناد حديث جابر رضي الله عنه أحسن من إسناد حديث سلمان والذي أستخير الله فيه : الحكم بحسن متن الحديث لكثرة شواهده .

وقد ورد من حديث [ عمر بن الخطاب أخرجه الطيالسي في مسنده والبيهقي . ومن حديث ( 221 ) ] ابن عمر وأنس أخرجهما الجندي في فضائل مكة ومن حديث حاطب أخرجه البيهقي ومن حديث محمد بن قيس بن مخرمة .

أخرجه الجندي انتهى . وأقول : ابن الجوزي حكم بالوضع ، لكون في الإسنادين وضاعين , فلا يضره ورود الحديث من طرق أخرى ، ولا سيما إذا كان من طريقهما أو أحدهما . فمن كذب على النبي صلى الله عليه وآله وسلم من طريق صحابي لا يعجزه أن يكذب عليه من طريق غيره . وأنا أستخير الله وأحكم بعدم صحة هذا المتن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبعدم حسنه ، حتى يأتي البرهان بإسناد تقوم به الحجة ، وأحاديث الوضاعين وإن بلغت في الكثرة كل مبلغ لا يشهد ببعضها لبعض ، ولا تستحق إطلاق اسم الحسن عليها .

وقد اعترف صاحب اللآلىء بأن جميع طرق هذا المتن لا تخلو عن وضاع أو متروك ، كما صرح به في وجيزه بعد سياقها ( 222 )

32 _ حديث : من قال للمدينة يثرب فليستغفر الله ثلاث مرات .

رواه الدارقطني عن البراء مرفوعا وعده ابن الجوزي في الموضوعات .

وذكر أن في إسناده يزيد بن أبي زياد متروك .

وقد أخرجه أحمد في مسنده من طريقه .

وقال ابن حجر في القول المسدد : وأخطأ ابن الجوزي فإن يزيد وإن ضعفه بعضهم من قبل حفظه فلا يلزم أن كل ما يحدث به موضوع ويشهد له ما في صحيح البخاري وغيره من حديث أبي هريرة : أمرت بقرية تأكل القرى يقولون : يثرب وهي المدينة . انتهى .

وأخرجه عبد الرزاق في المصنف عن ابن جريج قال : حدثت عن يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى : أن النبي قال : من قال للمدينة يثرب فليقل : أستغفر الله ثلاثاً هي طيبة هي طيبة هي طيبة وأقول : لا شك أن الحاكم على الحديث بالوضع لكون في إسناده : يزيد بن أبي زياد فيه إفراط .

وقد أخرج له مسلم في صحيحه والبخاري تعليقا وأهل السنن الأربع ولعله قوى له الحكم بالوضع ما في المتن من النكارة فلا يتم الاستشهاد له بما ذكر ابن حجر من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .
33 _ حديث : من وجد سعة فلم يغد إلي فقد جفاني .

رواه ابن عدي والدارقطني في غرائب مالك وابن حبان في الضعفاء وابن الجوزي في الموضوعات .

34 _ حديث : من زارني وزمام ناقته في يده _  إلخ .

قال في المقاصد : إن ابن حجر قال : لا أصل له بهذا اللفظ .

35 _ حديث : من زار قبري وجبت له شفاعتي .

قال في المقاصد : إن ابن خزيمة أشار إلى تضعيفه .

ورواه البيهقي بلفظ : كمن زارني في حياتي وضعفه وقال : إن طرقه كلها لينة لكن يقوي بعضها بعضا ( 223 ) .

وروى : من زار قبري كنت له شفيعاً من زارني زار أبي إبراهيم في عام واحد دخل الجنة .

قال ابن تيمية والنووي : إنه موضوع لا أصل له .

قال السيوطي في الذيل : وكذا ما روى بلفظ : من لم يزرني فقد جفاني .

قال الصغاني هو موضوع وكذا بلفظ : من حج ولم يزرني فقد جفاني .

فإنه قال الصغاني أيضاً هو موضوع . وكذا قال الزركشي وابن الجوزي .

36 _ حديث : أن النبي تفل في بئر أريس .

قال في المختصر : لم نجده .

 

كتاب النكاح


1 _ حديث : لولا النساء لعبد الله حقاً حقاً .

رواه ابن عدي عن عمر مرفوعا وفي إسناده : متروكان ومنكر .

قال ابن عدي : هذا الحديث منكر لا أعرفه إلا من هذا الطريق .

قال في اللآلىء : له شاهد رواه الثقفي في الثقفيات من حديث أنس : لولا المرأة لدخل الرجل الجنة .

وفي إسناده : بشر بن الحسين وهو متروك .

2 _ حديث : أن امرأة أتت رسول الله فجلست إليه فكلمته في حاجتها وقامت فأراد رجل أن يقعد في مكانها فنهاه النبي أن يقعد حتى يبرد مكانها .

رواه الدارقطني عن ابن عباس مرفوعا وفي إسناده : شعيب بن مبشر يتفرد عن الثقات بما ليس من حديثهم .

قال في الميزان : إنه حسن الحديث .

3 _ حديث : أن أعرابياً شكا إلى رسول الله الشبق والجوع فأمره أن يتزوج أول امرأة يلقاها لا زوج لها .

في قصة مطولة ذكرها عبد بن حميد عن عبد الله بن أبي أوفى مرفوعا وهو موضوع آفته : عبد الرحيم بن هارون الواسطي .

قال في اللآلىء : قلت روى له الترمذي ( 224 ) .

 

 

 

4 _ حديث : ركعتان من المتزوج أفضل من سبعين ركعة من الأعزب .

رواه العقيلي عن أنس مرفوعا ، وقال : مجاشع حديثه منكر غير محفوظ .

وقد رواه تمام في فوائده من حديث أنس بلفظ : ركعتان من المتأهل خير من اثنتين ركعة من الأعزب .

[ وفي سنده مسعود بن عمرو . قال الذهبي في الميزان : لا أعرفه وخبره باطل .

وأخرجه الضياء من طريق بقية _ ( 225 ) ] .

وقد تعقبه ابن حجر في أطرافه , وقال : هذا حديث منكر ، ما لإخراجه معنى .

وقد روى من حديث أبي هريرة بمعنى اللفظ الأول .

قال ابن عدي : موضوع . آفته من يوسف بن السفر .

5 _ حديث : شراركم عزابكم .

رواه ابن عدي . عن أبي هريرة مرفوعاً . وفي إسناده : خالد بن إسماعيل ( 226 ) وهو يضع الحديث .

وقال ابن حجر في المطالب العالية : هذا حديث منكر .

وقد ذكر له في اللآلىء طريقاً أخرى ، رواها أبو يعلي عن عكاف بن وداعه الهلالى ( 227 ) , وروى من طريق أخرى عن أبي ذر ( 228 ) , ورواه الديلمى من حديث ابن عباس ( 229 ) .

6_ حديث : فراش الأعزب من النار .

قال ابن تيمية : موضوع .

7 _ حديث : خير أمتي أولها : المتزوجون وآخرها : العزاب وإني أحللت لأمتي الترهب إذا مضت إحدى وثمانون ومائة سنة _  إلخ .

قال في الذيل : في إسناده البلوي كذاب .

8 _ حديث : من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلا ذلة ومن تزوج امرأة لمالها لم يزده الله تعالى إلا فقراً ومن تزوج امرأة لحسبها لم يزده الله تعالى إلا دناءة ومن تزوج امرأة لم يتزوجها إلا ليغض بصره ويحفظ فرجه أو يصل رحمه بارك الله له فيها .

رواه ابن حبان عن أنس وفي إسناده : عبد السلام بن عبد القدوس يروي الموضوعات وعمرو بن عثمان متروك .

وقد روى للأول : ابن ماجة .

وقد ثبت في الصحيح : تنكح المرأة لمالها وحسبها وجمالها .

9 _ حديث : من لم تكن له حسنة فلينكح امرأة من جهينة .

رواه ابن حبان عن عمرو بن مرة الجهني مرفوعا ً وفي إسناده : ظبيان ابن محمد بن ظبيان عن أبيه عن جده وهو يروي العجائب .

قال في الميزان : هذا الحديث كذب .

10 _ حديث : عليكم بالسراري فإنهن مباركات الأرحام .

رواه الطبراني في الأوسط عن أبي الدرداء مرفوعا ً .

وكذا رواه العقيلي من حديثه وزاد : لأنهن أنجب أولادا .

وفي إسناده : محمد بن علاثة يروي الموضوعات عن الثقات ( 230 )  وعثمان بن عطاء لا يحتج به ، وعمرو بن الحصين ليس بشيء . وفي إسناد الآخر : حفص ابن عمر متروك .

قال في اللآلىء : الحديث الأول : أخرجه الحاكم في المستدرك ( 231 ) .

والثاني : شاهد للأول وله شاهد آخر .

قال ابن أبي عمر في مسنده : حدثنا بشر _ هو ابن السرى _ حدثنا الزبير ابن سعيد الهاشمي ، حدثنا ابن عم لي من بني هاشم : أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . قال : عليكم بالسراري فإنهن مباركات الأرحام .

قال ابن حجر في المطالب العالية : هذا مرسل لا بأس بإسناده .

وقد أخرج هذا المرسل : أبو داود في مراسيله ، لكنه لا يتم ما قاله ابن حجر ، إنه لا بأس بإسناده ، فإن في إسناده المجهول المذكور . وذلك أعظم بأس ( 232 ) .

وأما إخراج الحاكم لحديث أبي الدرداء ، فإن كان من الطريق التي فيها من يروى الموضوعات ، ومن لا يحتج به ، ومن ليس بشيء فاستدراكه لمثل هذا الحديث رد عليه ، وإن كان من طريق أخرى ، فينبغي النظر فيها . والحديث قد ذكره ابن الجوزي في الموضوعات .

وذكر له صاحب اللآلىء طريقاً أخرى : عن عبد الله بن الحارث عن علي ابن الحسين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : اطلبوا الولد في سبيل الأعاجم فإن في أرحامهن بركة .

ذكرها أبو زكريا البخاري في فوائده ( 233 ) .

11_ حديث : من زوج كريمته من فاسق فقد قطع رحمها .

رواه ابن حبان عن أنس مرفوعاً . وقال : الحسن بن محمد البلخي : يروى الموضوعات ، وإنما هذا من كلام الشعبي ، ورفعه باطل ، وكذا قال الذهبي .

12_ حديث : أنه صلى الله عليه وآله وسلم دعا لقباح نساء أمته بالرزق .

رواه العقيلي عن عبد الله بن عمرو مرفوعاً ، وهو مرضوع .

13_ حديث : من سره أن يلقي الله طاهراً مطهراً ، فليتزوج الحرائر .

رواه ابن عدي عن علي وابن عباس مرفوعاً , وفي إسناده : خمسة كذابون .

وقد أخرجه ابن ماجة  من حديث أنس ( 234 ) .

14_ حديث : إذا تزوج أحدكم المرأة فليسأل عن شعرها ، كما يسأل عن وجهها ، فإن الشعر أحد الجمالين .

رواه الدارقطني عن أبي هريرة ، وفي إسناده : الحسن بن علي بن زكريا العدوي ، وهو المتهم به ، نوفي إسناده أيضاً : ابن علاثة وهو يروى الموضوعات ( 235 ) .

وأخرجه الديلي من حديث علي وفي إسناده : إسحاق بن بشر الكاهلي .  وهو كذاب .

15_  حديث : من تزوج امرأة فلا يدخل عليها حتى يطيها شيئاً ، ولو لم يجد إلا أحد نعليه .

رواه العقيلي عن عباس مرفوعاً ، وقال : لا أصل له . وقال الذهبي هذا كذب على شعبة .

قال العقيلي : والمعروف عن شعبة عن عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه : أن امرأة من فزارة تزوجت على نعلين فقال لها النبي أرضيت من نفسك ومالك بنعلين ؟
16 _ حديث : لا ينكح النساء إلا الأكفاء ولا يزوجهن إلا الأولياء ولا مهر دون عشرة دراهم .

رواه العقيلي عن جابر مرفوعاً وفي إسناده : مبشر بن عبيد قال أحمد : كذاب يضع الحديث .

وقد أخرجه الدارقطني في سننه وقال : مبشر متروك وأخرجه أيضاً البيهقي من طريقه .

17 _ حديث : أن النبي تزوج امرأة من نسائه فنثروا على رأسه تمر عجوة .

رواه الخطيب عن عائشة مرفوعاً وفي إسناده :سعيد بن سلام كذاب .

والحديث باطل .

18 _ حديث : أن رسول الله حضر إملاك رجل من الأنصار فنثرت الفاكهة والسكر على رأسه فأمرهم بالانتهاب وقال : إنما نيهتكم عن نهبة العساكر .

رواه العقيلي عن عائشة مرفوعا وفي إسناده : بشر بن إبراهيم الأنصاري يروي الموضوعات .

وقد أخرجه الطبراني في الأوسط وأشار إليه البيهقي في سننه وقال : إسناده مجهول .

19 _ حديث : أنه شهد إملاك رجل من أصحابه وضرب بالدف ونثر عليه أطباق عليها فاكهة وسكر ثم ذكر نحو الأول .

رواه الطبراني عن معاذ مرفوعاً وفي إسناده : مجهولان .

ورواه أبو نعيم من حديث أنس بنحوه وفي إسناده : خالد بن إسماعيل الأنصاري يضع الحديث .

وقال الذهبي في الميزان بعد إيراد هذا الحديث : هكذا فليكن الكذب .

20 _ حديث : أعلنوا هذا النكاح واجعلوه في المساجد واضربوا عليه الدف .

رواه الترمذي وضعفه .

قال في المقاصد : لكنه قد توبع كما في ابن ماجة  وغيره .

21 _ حديث : من ترك التزويج مخافة العيلة فليس منا .

قال في المختصر : ضعيف وله شاهد .

22 _ حديث : نعم العون على الدين المرأة الصالحة .

قال في المختصر : لم يوجد .

23 _ حديث : حبب إلي من دنياكم : النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة .

ضعفه العقيلي .

وقد أخرجه النسائي دون لفظ : ثلاث كما وقع في الإحياء والكشاف قال في المقاصد : لم نقف على هذه الزيادة أعني لفظ : ثلاث إلا في موضعين من الإحياء وفي آل عمران من الكشاف .

وقال العقيلي : ليس في شيء من كتب الحديث وكذا قال الزركشي وابن حجر وقد تكلم عليه في تخريج الكشاف بما لا يستغني عن مراجعته .

24 _ حديث : أن النبي اجتلى عائشة عند أبويها قبل أن يبني بها .

رواه ابن عدي عن ابن عمر مرفوعا وفي إسناده : القاسم بن عبد الله بن عمر بن عبد الله بن دينار وهو ( 236 ) كذاب .

25 _ حديث : أول حب في الإسلام حب النبي لعائشة .

رواه الدارقطني عن أنس مرفوعاً وفي إسناده : كذابان .

26 _ حديث : يا علي : إذا دخلت العروس بيتك فاخلع نعليها حين تجلس واغسل رجليها وصب الماء من باب دارك _  إلخ .

رواه ابن حبان عن أبي سعيد مرفوعا وذكر حديثاً طويلا في نحو ورقتين وهو موضوع وآفته من عبد الله بن وهب [ النسوي ] .

27 _ حديث : لا تسكنوهن الغرف ولا تعلموهن الكتابة وعلموهن المغزل وسورة النور .

رواه الخطيب عن عائشة مرفوعا وفي إسناده : محمد بن إبراهيم الشامي .كان يضع الحديث .

وقد أخرجه الحاكم في المستدرك من غير طريقه وقال : صحيح الإسناد .

وتعقبه ابن حجر في أطرافه فقال : إن في إسناد الحاكم عبد الوهاب بن الضحاك وهو متروك .

وقد روى سعيد بن منصور ( 237 ) عن مجاهد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : علموا رجالكم سورة المائدة ، وعلموا نسائكم سورة النور .

وروى البيهقي في الشعب عن عمر بن الخطاب أنه كتب : تعلموا سورة براءة وعلموا نساءكم سورة النور .

وروى ابن عدى عن ابن عباس مرفوعا : لا تعلموا نسائكم الكتابة ولا تسكنوهن العلالي . وقال : خير لهو المؤمن : السباحة ، وخير لهو المؤمنة : المغزل .

وفي إسناده : جعفر بن نصر ، يحدث عن الثقات بالبواطيل .

وقد روى أبو نعيم من حديث أنس : نعم لهو المرأة مغزلها.

28  _ حديث : لا يصلح المكر والخديعة إلا في النكاح .

رواه الأزدي عن عائشة مرفوعاً ، وفي إسناده : علي بن عروة . قال ابن حبان : يضع .

29  _ حديث : إنها كانت امرأة عطارة يقال لها : الحولاء . فجاءت إلى عائشة ، فقالت يا أم المؤمنين : نفسي لك الفداء ، إني أزين نفسي لزوجي كل ليلة حتى كأني عروس أزف إليه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم _ إلخ .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعا .

قال الدارقطني : هو حديث باطل . ذهب عبد الرحمن بن مهدي إلى زياد ابن ميمون الراوي له . فأنكر عليه . فقال : اشهدوا أني قد رجعت عنه . انتهى .

وزياد كذاب . وقد اخرجه الطبراني في الأوسط من طريقه .

30  _ حديث : إذا جامع أحدكم زوجته أو جاريته فلا ينظر إلى فرجها ، فإن ذلك يورث العمى .

رواه ابن عدي عن عباس مرفوعا .

وقال ابن حبان : هذا موضوع . وكذا قال ابن أبي حاتم في العلل عن أبيه .

وعده ابن الجوزي في الموضوعات ، وخالفه ابن الصلاح . فقال : إنه جيد الإسناد .

وقد أخرجه البيهقي في سننه .

وسبب هذا الاختلاف : أن إسناده عند ابن عدي حدثنا قتيبة حدثنا هشام بن خالد حدثنا بقية عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس فذكره .

قال ابن حبان : كان بقية يروي عن كذابين ويدلس وكان له أصحاب يسقطون الضعفاء من حديثه .

وقال ابن حجر : لكن ابن القطان ذكر في كتاب أحكام النظر : أن بقي ابن مخلد رواه عن هشام بن خالد عن بقية قال : حدثنا ابن جريج فهذا فيه التصريح من بقية بالتحديث ( 238 ) وهو ثقة إذا صرح بالتحديث وسائر الإسناد رجاله ثقات فمن هذه الحيثية قال ابن الصلاح : إنه جيد .

وقد روى الأزدي من حديث أبي هريرة قال قال رسول الله إذا جامع أحدكم فلا ينظر إلى الفرج فإنه يورث العمى ولا يكثر الكلام فإنه يورث الخرس .

قال الأزدي : إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي ساقط .

قال في اللآلىء : روى له ابن ماجة .

قال في الميزان : قال أبو حاتم وغيره : صدوق وقال الأزدي وحده : ساقط ( 239 ) .

31 _ حديث : إن امرأتي لا تدفع يد لامس قال : طلقها قال : إني أحبها قال : استمتع بها .

رواه الخلال عن أبي الزبير عن [ جابر ] قال : أتى رجل إلى النبي فذكره .

وقد قال ابن الجوزي : لا أصل له وعده في الموضوعات .

قال ابن حجر : لما سئل عن هذا الحديث : إنه حسن صحيح ولم يصب من قال : إنه موضوع .

وقد أخرجه أبو داود في سننه والنسائي .

قال المنذري في مختصر السنن : رجال إسناده محتج بهم في الصحيحين على الاتفاق والانفراد وبالجملة : فإدخال مثل هذا الحديث في الموضوعات مجازفة ظاهرة .

32 _ حديث : طاعة المرأة ندامة .

رواه ابن عدي عن زيد بن ثابت مرفوعاً وفي إسناده : عنبسة بن عبد الرحمن وليس بشيء وعثمان بن عبد الرحمن الطرائفي لا يحتج به .

وقد رواه العقيلي عن عائشة عن النبي قال : طاعة النساء ندامة .

وفي إسناده : محمد بن سليمان بن أبي كريمة .

قال العقيلي : حدث عن هشام ببواطيل لا أصل لها منها : هذا الحديث .

وقد أخرجه أبو علي الحداد في معجمه من غير طريقه ( 240 ) وأخرجه ابن النجار في تاريخه أيضا ( 241 ) وله شاهد من حديث جابر عند ابن عساكر في تاريخه ( 242 ) .

ومن حديث بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة عن أبيه عن جده : هلكت الرجال حين أطاعت النساء . فإن : في خلافهن البركة .

أخرجه الطبراني والحاكم وصححه ( 243 ) .

قال في المقاصد : حديث ، شاورهن وخالفوهن . لم أره مرفوعاً . ولكن روى عن عمر : خالفوا النساء ، فإن في خلافهن البركة ، بل روى عن أنس رفعه : لا يفعلن أحدكم أمراً حتى يستشير ، فإن لم يجد من يستشر فليستشر امرأته ، ثم ليخالفها ، فإن في خلافهن البركة .

وفي إسناده : عيسى [ بن إبراهيم الهاشمي ] ضعيف جداً ، مع أنه منقطع ( 244 ) .

33  _ حديث : الوصية لعلي : كيف يجامع .

قال في الذيل : هو من أباطيل إسحاق الملطي .

34  _ حديث : إن الرجل لمجامع ، فيكتب له أجر ولد ذكر قاتل في سبيل الله فقتل .

قال في المختصر : لم يوجد .

35  _ حديث : إياكم وخضراء الدمن . قيل : وما خضراء الدمن ؟ قال :

المرأة الحسناء في المنبت السوء .

قال في المختصر : ضعيف . قال في المقاصد : تفرد به الواقدي .

وقال الدارقطني : لا يصح من وجه .

36  _ حديث : تخيروا لنطفكم ، وأنكحوا الأكفاء ، وانكحوا إليهم .

قال في المختصر : مداره على أناس ضعفاء .

37 _ قول عمر : انتجبوا المناكح وعليكم بذوات الأوراك فإنهن أنجب .

قال في المختصر : لا يصح .

38 _ قول عمر : أنظر في أي نصاب تضع ولدك ؟فأن العرق دساس .

قال في المختصر : ضعيف .

39 _ حديث : لا تنكحوا القرابة فإن الولد يخلق ضاوياً أي :نحيفا .

قال في المختصر : ليس بمرفوع .

40 _ حديث : الحرائر صلاح البيت والإماء هلاك البيت .

قال في المختصر : فيه متروك ومجهول .

41 _ حديث : لا تتزوجوا الحمقاء فإن صحبتها بلاء وفي ولدها ضياع .

قال في الذيل : فيه كذاب .

42 _ حديث : لا تتزوجوا النساء على قراباتهن فإنه يكون من ذلك القطيعة .

قال في الذيل : فيه سهل ( 245 )كذبه الحاكم .

43 _ حديث : كل كفء ماجد ما خلا الحائك والحجام .

قال في الذيل : هو حديث غريب وفيه متهم .

44 _ حديث : إن في الجمعة ساعة لن يدعو الله فيها أحد إلا استجيب له إلا أن تكون امرأة زوجها عليها غضبان .

رواه ابن عدي عن ابن عمر مرفوعاً وقال : إنه باطل بهذا الإسناد وآفته : إسماعيل بن يحيى .

45 _ حديث : إذا حملت المرأة : فلها أجر الصائم المخبت المجاهد في سبيل الله فإذا ضربها الطلق : فلا يدري أحد من الخلائق ما لها من الأجر فإذا أرضعت : كان لها بكل مضغة أو رضعة أجر نفس تحييها فإذا فطمت ضرب الملك على منكبها قال : استأنفى العمل .

هكذا رواه صاحب اللآلئ ( 246 ) ولعل ابن الجوزي قد ذكره في الموضوعات .

وقد أخرج الطبراني في الأوسط من حديث أنس نحوه مع زيادات وفي إسناده : عمرو بن سعيد عن أنس .

قال ابن حبان : عمرو بن سعيد الذي روى هذا الحديث الموضوع عن أنس لا يحل ذكره في الكتب إلا على جهة الاختبار للخواص .

قال في اللآلىء : قلت : أخرجه الحسن بن سفيان في مسنده من طريق هشام بن عمار به . انتهى .

قلت : هشام بن عمار يرويه عن عمار بن نصر عن عمرو بن سعيد فإخراج هذا الحديث في كتاب آخر من طريق هذا الوضاع لا يأتي بفائدة .

46 _ حديث : من كانت عنده ابنة فقد فدح ( 247 ) ومن كانت عنده ابنتان فلا حج عليه ومن كانت عنده ثلاث فلا صدقة عليه ولا قرى ضيف ومن كانت عنده أربع فيا عباد الله : أعينوه اقرضوه اقرضوه .

رواه الحاكم عن عبادة بن الصامت مرفوعاً وقد عده ابن الجوزي في الموضوعات .

وروى في اللآلىء : أن الطبراني أخرج عن أبي المجبر قال : قال رسول الله من عال ابنتين أو أختين أو خالتين أو عمتين أو جدتين فهو معي في الجنة كهاتين فإن كن ثلاث _  إلخ ( 248 ) .

47 _ حديث : ما من أحد ولد له جارية فلم يسخط ما خلق الله تعالى إلا هبط ملك من السماء بجناحين أخضرين _  إلخ .

رواه النقاش عن علي مرفوعاً وقال : وضعه منصور بن الموفق .

48 _ حديث : إن من بركة المرأة تبكيرها بالأنثى _  إلخ .

رواه الخرائطي عن واثلة بن الأسقع مرفوعاً وفي إسناده : العلاء بن كثير الدمشقي يروي الموضوعات وآخر متروك وقد رواه ابن مردويه في التفسير ورواه أيضاً : أبو الشيخ من حديث عائشة رضي الله عنها ( 249 ) .

49 _ حديث : من حمل طرفة من السوق إلى ولده كان كحامل صدقة وابدئوا بالإناث _   إلخ .

رواه ابن عدي عن أنس مرفوعا وفي إسناده :حماد بن عمرو النصيبي وضاع وآخران متروكان .

وقال العراقي في تخريج الإحياء : سنده ضعيف .

50 _ حديث : لأن يربي أحدكم بعد أربع وخمسين ومائة سنة جرو كلب خير له من أن يربي ولداً لصلبه .

رواه تمام عن ابن عباس مرفوعاً .

قال الهيثمي :ذا حديث موضوع ( 250 ) ورواه أبو نعيم في الحلية ( 251 ) .

رواه الحاكم في تاريخه من حديث [ أنس ( 252 ) ] ولفظه : يأتي على الناس زمان لأن يربي أحدكم جرو كلب خير له من أن يربي ولداً من صلبه .

وأخرجه أيضا في مستدركه وقال : تفرد به سيف بن مسكين وهو واه ومنتصر بن عمارة بن أبي ذر وهو وأبوه مجهولان ( 253 ) .

51 _ حديث : من صبر على سوء خلق امرأة أعطاه الله من الأجر مثل ثواب آسية امرأة فرعون .

قال في المختصر : لا أصل له .

52 _ حديث : إذا استصعب على أحدكم دابة أو ساء خلق زوجته أو أحد من أهل بيته فليؤذن في أذنه .

قال في المختصر : ضعيف .

53 _ حديث : تعس عبد الزوجة .

قال في المختصر : لا أصل له .

54 _ حديث : أجيعوا النساء جوعاً غير مضر وأعروهن عرياً غير مبرح _  إلخ .

لا أصل له .

وكذا : أعروا النساء يلزمن الحجال .

لا أصل له ( 254 ) .

وكذا : استعينوا على النساء بالعرى .

55 _ حديث : مثل المرأة الصالحة بين النساء مثل الغراب بين مائة غراب يعني : الأبيض البطن .

قال في المختصر : ضعيف وله شاهد بسند حسن .

56 _ حديث : الأرملة الصالحة سميت في السماء شهيدة _  إلخ .

قال في الذيل : واهي الإسناد .

57 _ حديث : إذا خرجت المرأة من بيت زوجها بغير إذنه لعنها كل شيء طلعت عليه الشمس والقمر إلا أن يرضى عنها زوجها .

قال في الذيل : هو من نسخة أبي هدبة ( 255 ) عن أنس مرفوعاً .

58 _ حديث : المرأة وزوجها إذا اختصما في البيت يكون الشيطان يصفق يقول : فرح الله من

فرحتى .

قال في الذيل : هو من نسخة أبي هدبة عن أنس رضي الله عنه .

59 _ حديث : شهوة النساء تضاعف على شهوة الرجال .

ذكره في المقاصد ( 256 ) .

وروى الطبراني عن ابن عمرو بلفظ : فضلت المرأة على الرجل بتسعة وتسعين من اللذة ولكن الله ألقى عليهن الحياء ( 257 ) .

60 _ حديث : الولد سر أبيه .

قال في المقاصد : لا أصل له .

61 _ حديث : علقوا السوط حيث يراه أهل البيت فإنه آدب لهم .

قال في المقاصد : في سنده من هو ضعيف .

62 _ حديث : علموا بنيكم السباحة والرمي ولنعم لهو المؤمنة مغزلها وإذا دعاك أبوك وأمك فأجب أمك .

قال في المقاصد : ضعيف لكن له شواهد .

63 _ حديث : من لم يصلحه الخير يصلحه الشر .

قال في المقاصد : هو من كلام بعض السلف ( 258 ) .

64 _ حديث : لأن يؤدب الرجل ولده خير له من أن يتصدق بصاع .

ذكره الصغاني .

65 _ حديث : لا تضربوا أولادكم على بكائهم _  إلخ .

قال ابن حجر : موضوع بلا ريب .

66 _ حديث :شكا رجل قلة الولد فأمره أن يأكل البيض والبصل .

هو موضوع .

67 _ حديث : لا يلقى الله أحد بذنب أعظم من جهالة أهله .

قال في المختصر : لا أصل له .

68 _ حديث : من قعد مع أهله مقعداً فقرأ آية وهي قوله استغفروا ربكم إنه كان غفاراً _  إلى آخرها _  إلا جعله الله غلاماً وأمده بالمال وجعله في سعة من الرزق .

فيه متهم بالوضع .

69 _ حديث : من هلك من أمتي فترك خلفا يصلي صلاته ويقوم مقامه فلم يمت .

فيه كذاب .

70 _ حديث : أحبوا البنات فأنا أبو البنات .

قال في الذيل : ضعيف .

71 _ حديث : من أنفق على تزويج ابنه أو ابنته درهما أعطاه الله بكل درهم اثنتي عشرة مدينة _  إلخ .

في إسناده : وضاع .

72 _ حديث : قلة العيال أحد اليسارين وكثرته أحد الفقرين .

قال في المقاصد :هو في الإحياء والشطر الأول للقضاعي والديلمي بسندين ضعيفين .

73 _ حديث : النطفة التي يخلق منها الولد ترعد لها الأعضاء والعروق كلها _  إلخ .

قال في الذيل : في إسناده كذاب .

74 _ حديث : بادروا أولادكم بالكنى قبل أن تغلب عليهم الألقاب .

قال في الوجيز : في إسناده حبيش بن دينار ( 259 ) .

 

كتاب الطلاق


1 _ حديث : تزوجوا ولا تطلقوا فإن الطلاق يهتز له العرش .

رواه الخطيب عن علي رضي الله عنه مرفوعاً وفي إسناده : عمرو ابن جميع يروي الموضوعات عن الأثبات .

2 _ حديث : أن رجلا من الأنصار أتى النبي فقال : يا رسول الله : إن أخي حلف بالطلاق أن لا يكلمني فهل تجد له مخرجاً ؟ قال : كيف حلف ؟ قال : قال : امرأتي طالق ثلاثا إن كلمني قال : كيف ضنتها بزوجها ؟ قال : ما أضنها به قال : كيف ضنته بها ؟ قال : ما أضنه بها قال : يدعها حتى تنقضي عدتها ثلاث حيض ثم تكلم أخاك فليخطبها بمهر جديد فتكون عنده على طلقتين .

رواه الخطيب عن جابر مرفوعاً وفي إسناده : محمد بن عبد الملك الأنصاري وضاع .

3 _ حديث : من مشى في تزويج بين اثنين حتى يجمع الله بينهما أعطاه الله بكل خطوة وبكل كلمة تكلم بها في ذلك : عبادة سنة صيام نهارها وقيام ليلها ومن مشى في تفريق بين اثنين حتى يفرق بينهما كان حقاً على الله أن يضرب رأسه يوم القيامة بألف صخرة من نار جهنم .

رواه الخطيب عن أبي هريرة وابن عباس مرفوعاً وهو موضوع .

وروى الدارقطني من حديث ابن عباس قال : قال رسول الله من عمل في فرقة بين امرأة وزوجها كان في غضب الله ولعنة الله في الدنيا والآخرة وكان حقاً على الله أن يضربه يوم القيامة بصخرة من نار جهنم إلا أن يتوب .

قال الدارقطني : تفرد به القاسم بن بهرام قال ابن حبان : لا يجوز الاحتجاج به .

 

كتاب المعاملات


1 _ حديث :  أن النبي أتى على جماعة من التجار .

فقال يا معشر التجار فاستجابوا ومدوا أعناقهم فقال : إن الله باعثكم يوم القيامة فجاراً إلا من صدق وصلى وأدى الأمانة .

قال ابن حبان : ليس هذا الحديث أصل يرجع إليه .

وقد أخرج نحو هذا الحديث المقدسي في المختارة .

وأخرج أحمد والحاكم وصححه عنه بلفظ : التجار هم الفجار قالوا : يا رسول الله . أليس قد أحل الله البيع وحرم الربا ؟ قال : بلى ولكنهم يحلفون فيأثمون ويحدثون فيكذبون ( 260 ) .

2 _ حديث : شرار الناس التجار والزراع .

رواه الجوزقاني في موضوعاته عن أنس مرفوعاً وفي أوله : ألا إن التاجر فاجر ألا إن التاجر فاجر .

وقال الجوزقاني باطل في إسناده غير واحد من المجاهيل .

وروى ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً نحوه وكذا أبو نعيم . في إسناد ابن عدي متروك ( 261 ) .

3 _ حديث : خلق الله الأرزاق قبل الأجساد بألفي عام فبسطها بين السماء والأرض فضربتها الرياح فوقعت في المشارق والمغارب فمنه ما وقع رزقه في ألفي موضع ومنه ما وقع رزقه في ألف موضع ومنه ما ما وقع رزقه على باب داره يغدو إليه ويروح حتى يأتي أجله .

رواه الحاكم من حديث أنس مرفوعاً وفي إسناده  : ضعفاء ومجاهيل .

قال في اللآلىء :وله طريق أخرى رواها الديلمي ( 262 ) ثم ذكره وهو أطول من هذا .

4 _ حديث : إنه غلا السعر في المدينة فذهب أصحاب النبي فقالوا يا رسول الله : غلا السعر فسعر فقال : إن الله عز وجل المعطى وهو المانع وإن لله ملكا اسمه عمارة على فرس من حجارة الياقوت طوله مد بصره يدور في الأمصار ويقف في الأسواق ينادي : ألا ليغلوا كذا وكذا ألا ليرخص كذا وكذا .

رواه الدارقطني عن علي رضي الله عنه مرفوعاً وذكره ابن الجوزي في الموضوعات .

قال ابن حجر : أغرب ابن الجوزي فأخرج هذا الحديث في الموضوعات عن علي رضي الله عنه وقال : إنه حديث لا يصح .

وقد رواه ( 263 ) أبو داود والترمذي وابن ماجة  والدارمي والبزار وأبو يعلى من طريق حماد بن سلمة عن ثابت وغيره عن أنس وإسناده على شرط مسلم .

وقد صححه ابن حبان والترمذي .

وعند ابن ماجة  والبزار نحوه من حديث أبي سعيد بإسناد حسن وعند الطبراني في الصغير من حديث ابن عباس وفي الكبير من حديث أبي جحيفة .

ولأحمد وأبي داود من حديث أبي هريرة : جاء رجل فقال يا رسول الله سعر قال : بل أدعو ثم جاء آخر فقال يا رسول الله : سعر فقال : بل الله يخفض ويرفع وإسناده حسن . انتهى .

وحكم ابن الجوزي بكونه موضوعا من حديث علي لا ينافي ثبوته من حديث غيره كما هو معروف من اصطلاح أهل الفن ( 264 ) .

5 _ حديث : الغلاء والرخص جند من جنود الله اسم أحدهما الرغبة والاخر الرهبة فإذا أراد الله أن يغليه قذف في قلوب التجار الرهبة فأخرجوا ما في أيديهم .

رواه العقيلي عن أنس مرفوعاً وفي إسناده : العباس بن بكار الضبي قال العقيلي : الغالب على حديثه الوهم والمناكير ( 265 ) .

قال في اللآلىء : أخرجه الخطيب من وجه آخر ( 266 ) .

6 _ حديث : من تمنى الغلاء على أمتي ليلة أحبط الله عمله أربعين سنة .

رواه الخطيب عن ابن عمر مرفوعاً وفي إسناده :سليمان بن عيسى السجزي وهو كذاب .

قال في اللآلىء : أخرجه ابن عساكر من غير طريقه ( 267 ) .

7 _ حديث : اللهم لا تطع فينا تاجراً ولا مسافراً فإن تاجرنا يحب الغلاء ومسافرنا يكره المطر .

رواه الخطيب عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده : أبو عصمة وهو كذاب ويحيى بن عبيد الله بن موهب وليس بشيء ( 268 ) .

8 _ حديث : يحشر الحكارون وقتلة الأنفس إلى جهنم في درجة واحدة .

رواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعاً . وفي إسناده : بقية بن الوليد يدلس على الضعفاء والمتروكين وليس هذا مما يجب عده في الموضوعات .

9 _ حديث : من حبس طعاماً أربعين يوماً ثم أخرجه فطحنه وخبزه وتصدق به لم يقبل الله منه .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً وهو موضوع والمتهم به دينار : رجل يروى عن أنس الموضوعات .

وقد أخرجه ابن عساكر من حديث معاذ والديلمي من حديث علي رضي الله عنه ( 269 ) .
10 _ حديث : من احتكر طعاماً أربعين ليلة فقد برئ من الله وبرئ الله منه وأيما أهل عرصة أصبح فيهم رجل جائع فقد برئت منهم ذمة الله تعالى .

أخرجه أحمد في مسنده عند ابن عمر مرفوعاً وفي أسناده : أصبغ بن زيد ولا يحتج به .

قال في اللآلىء : هذا الحديث أخرجه الحاكم في المستدرك وتعقبه الذهبي فقال : في إسناده : عمرو بن الحصين تركوه وأصبغ لين . انتهى .

وعلى كل حال : فقد أفرط ابن الجوزي في إدخال هذا الحديث في الموضوعات .

وقد وثق أصبغ : أحمد وابن معين والنسائي وقد رواه ابن أبي شيبة والبزار وأبو يعلي .


11 _ حديث : الجالب مرزوق والمحتكر ملعون .

ذكره في المقاصد ، وقال : سنده صعيف .

12 _ حديث : إنه غلا السعر فقالوا يا رسول الله : سعر لنا ؟ فقال : الله المسعر .

ذكره في الوجيز عن علي مرفوعاً .

وقد ذكره ابن الجوزي في الموضوعات وهذا أحد ألفاظ الحديث السابق وقد تقدم ثبوته من غير حديثه .

13 _ حديث : إن الله يحب المؤمن المحترف .

ذكره في المختصر وقال : ضعيف .

14  _ حديث : إن الله يحب أن يرى عبده في طلب الحلال .

ذكره في المختصر وقال : ضعيف .

15 _ حديث : طلب الحلال فريضة بعد الفريضة .

ذكره في المختصر وقال : ضعيف  وقد رواه الطبراني .

16 _ حديث : إن الله ملكا على بيت المقدس ينادي كل يوم وليلة :من أكل حراماً لم يقبل منه صرف ولا عدل .

ذكره في المختصر وقال :لم يوجد له أصل .

17 _ حديث : لرد دانق حرام يعدل عند الله سبعين حجة .

في أسناده كذاب قال الصغاني : موضوع .

18 : حديث من أصاب مالاً من مهاوش أذهبه الله في نهاير .

ذكره في المقاصد وقال : ضعيف ( 270 ) .

وقال التقي : لا يصح ومعناه :كل مال أصيب من غير حله أذهبه الله في المهالك .

19 _ حديث : من جمع مالا من مأثم فوصل به رحمه أو تصدق به أو جاهد في سبيل الله جمع جميعه فقذف به في نار جهنم .

في إسناده : وضاع .

20 _ حديث :من لم يقم في أمر معيشته لم يقم بأمر دينه .

في إسناده : أيوب بن سليمان لا يحتج به .

21 _ حديث : ما من عبد من عبادي استحيى من الحلال إلا ابتلاه الله بالحرام .

إسناده ومتنه : منكران .


22 _ حديث : من أكل لقمة من حرام لم تقبل صلاته أربعين ليلة ولم يقبل له دعوة أربعين صباحاً وكل لحم ينبته الحرام فالنار أولى به لو كانت الدنيا دماً عبيطاً لكان رزق المؤمن منها حلالا .

قال ابن تيمية : موضوع قال ابن طاهر : وهو كما قال .

23 _ حديث : إن الله يكره الرجل البطال .

قال الزركشي : لم أجده .

24 _ حديث : إن الله يبغض الشاب الفارغ .

ذكره في المختصر وقال : لم يوجد .

25 _ حديث : إن الله زوج التواني بالكسل فولد بينهما الفاقة .

قال في اللآلىء : لا يصح إنما هو من قول عمرو بن العاص .

26 _ حديث : خير تجارتكم البز وخير صناعتكم الحرث .

ذكره في المختصر وقال : لا أصل له سوى ما في مسند الفردوس ولو اتجر أهل الجنة لا تجروا _  إلخ  وهو ضعيف .

27 _ حديث : المغبون لا محمود ولا مأجور .

رواه الحاكم والترمذي قال الذهبي : منكر .

28 _ حديث : اسمح يسمح لك .

قال الصغاني : موضوع وقال السخاوي في المقاصد : رجاله ثقات وحسنه العراقي .

29 _ حديث :من اشترى شيئاً لم يره فهو بالخيار إذا رآه .

في إسناده : إبراهيم الكردي وهو المتهم بوضعه وقيل : هو من قول ابن سيرين وحكى النووي الاتفاق على وضعه .

30 _ حديث : عليكم بحسن الخط فإنه من مفاتيح الرزق .

قال الصغاني : موضوع .

31 _ حديث : البركة في ثلاث : في البيع إلى أجل والمقارضة واختلاط الشعير بالبر لا للبيع .

رواه العقيلي عن صهيب مرفوعاً .

وفي لفظ له : للبيت لا يبيع للسوق .

قال في اللآلىء : موضوع وفي إسناده : مجهولان .

وقد أخرجه ابن ماجة  في سننه من طريق أحد المجهولين .

قال الذهبي : هو حديث واه .

32 _ حديث : السفتجات حرام .

رواه ابن عدي عن جابر بن سمرة مرفوعاً وفي إسناده : عمر بن موسى وضاع .

33 _ حديث : من ابتاع مملوكا فليحمد الله وليكن أول ما يطعمه الحلو .

فإنه أطيب لنفسه .

قيل : هو موضوع وقد ورد من طريق أخرى وقال في المختصر : هو ضعيف .

34 _ حديث : رخص رسول الله في ثمن كلب الصيد .

ذكره في الذيل عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : أحمد بن عبدالله الكندي وهو منكر الحديث وقال عبدالحق : هو باطل .

35 _ حديث : لا هم هم الدين ولا وجع إلا وجع العين .

رواه ابن عدي عن جابر مرفوعاً وقال :باطل الإسناد والمتن .

قال الأزدي : في إسناده سهل بن قرين كذاب .

قال في اللآلىء : أخرجه أبو نعيم في الطب والبيهقي في الشعب .

وقال : حديث منكر . انتهى . وليس في هذا الإخراج كثير فائدة ، إلا إذ كان بإسناد مقبول .

قال الذهبي في الميزان : هو موضوع .

36  _ حديث : الربا سبعون باباً ، أصغرها كالذي ينكح أمه .

رواه العقيلي عن عبد الله سلام مرفوعاً .

وروى ابن حبان ، من حديث ابن عباس بلفظ : من أكل درهما مز ربا . فهو مثل ستة وثلاثين زنية ، ومن نبت لحمة من السحت . فالنار أولى به .

رواه ابن عدي من حديث أنس .

ورواه الدارقطني من حديث بنحو اللفظ الأول .

ورواه أبو نعيم من حديث عائشة والعقيلي من حديثها أيضاً .

وأخرجه أحمد في مسنده من حديث عبد الله بن حنظلة . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : درهم ربا يأكله الرجل وهو يعلم أشد من ستة وثلاثين زنية .

وفي إسناده : حسين بن محمد بن بهرام . قال أبو حاتم : رأيته . ولم أسمع منه .

وأخرجه من حديث عبد الله بن حنظلة أيضاً الدارقطني ، بإسناد فيه ضعف وأخرجه أحمد من قول كعب موقفاً . قال الدارقطني : وهذا أصح من المرفوع . انتهى . ولم يصب ابن الجوزي بإدخال هذا الحديث في الموضاعات . فحسين المذكور قد احتج به أهل الصحيح ، وقد وثقه جماعة ( 271 ) .

 

وقد روى من طريق غيره عن جماعة من الصحابة منهم من تقدم .

ومنهم البراء عند الطبراني وابن مسعود عند الحاكم في المستدرك وقال : صحيح على شرط الشيخين ( 272 ) .
37 _ حديث : من شارك ذميا فتواضع له إذا كان يوم القيامة ضرب فيها بينهما واد من نار وقيل للمسلم : خض هذا الوادي إلى ذلك الجانب حتى تحاسب شريكك .

رواه الخطيب عن ابن عمر مرفوعاً وقال :منكر لم أكتبه إلا بهذا الإسناد ( 273 ) .

38 _ حديث : من ترك درهما من حرام أعتقه الله من النار ومن ترك درهما من شبهة أعطاه الله ثواب نبي من الأنبياء ومن ترك الكذب لا يكتب عليه خطيئة أيام حياته ودخل الجنة بغير حساب .

قال في اللآلىء : موضوع آفته البورقي قال الحاكم : وضع على الثقات ما لا يحصى .

39 _ حديث : إنما سمى الدرهم لأنه دارهم وإنما سمى الدينار لأنه دار نار .

رواه ابن حبان عن أنس مرفوعا ، وهو موضوع آفته : عبد الله ابن أبي علاج .

40 _  حديث : أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال لسعد بن معاذ : ما هذا الذي اكتسبت يداك ؟ قال يا رسول الله : أضرب بالمرو المسحاة فأنفقه على عيالي . فقال له صلى الله عليه وآله وسلم ، هذه يد لا تمسها النار .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعا. وقال : هذا الحديث باطل .

41  _ حديث : عمل الأبرار من رجال أمتي : الخياطة ، وأعمال الأبرار من النساء : المغزل .

في إسناده : أبو داود النخعي ، وهو كذاب . وقد رواه تمام في فوائده بإسناد فيه موسى بن إبراهيم ، وهو متروك .

42  _ حديث : إن جبريل قال للنبي صلى الله عليه وآله وسلم . يا محمد ، إن الله يقرأ عليك السلام ويقول لك : لا تسلم على الجزار ، ثم قال له في اليوم الآخر : إن الله يقرأ عليك السلام ويقول لك : سلم الجزار .

رواه ابن عدي عن أنس مرفوعا . وفي سياقه طول ، وهو موضوع .

43  _ حديث : يقول الله : تفضلت على عبدي بأربع خصال : سلطت الدابة على الحبة ، ولولا ذلك : لادخرها الملوك كما يدخرون الذهب والفضة ، وألقيت النتن على الجسد ،ولولا ذلك : لما دفن خليل خليله أبداً ، وسلطت السلو على الحزن ، ولولا ذلك : لا نقطع النسل ، وعرضت الأجل وأطلب الأمل ، ولولا ذلك : لخربت الدنيا .

رواه الخطيب عن البراء مرفوعا ، وفي إسناده : محمد بن يحيى الأشنائي كذاب .

وقد أخرجه ابن عساكر والديلمي من غير طريقه من حديث زيد بن أرقم ( 274 ) وابن أبي حاتم في تفسيره عن عكرمة ( 275 ) .

44 _ حديث : الصبحة تمنع الرزق والصبحة : نوم أول النهار .

رواه ابن عدي عن عثمان بن عفان مرفوعاً وفي إسناده : أبو فروة ( 276 ) وهو متروك .

وقال في اللآلىء : إنه أخرجه [ عبد الله بن ] أحمد في زيادات المسند والبيهقي في الشعب ( 277 ) وأبو نعيم في الحلية ( 278 ) وذكر له شواهد .

منها : ما أخرجه الديلمي عن أنس قال : قال رسول الله لا تناموا عن طلب أرزاقكم فيما بين صلاة الفجر إلى طلوع الشمس قال : فسئل مالك عن معنى هذا الحديث فقال : يسبح ويكبر ويستغفر سبعين مرة فعند ذلك ينزل الرزق ( 279 ) .

ومنها : حديث فاطمة بنت رسول الله عند البيهقي قالت : دخل عليَّ رسول الله بعد أن صلى الصبح وأنا مضطجعة فحركني برجله .

وقال يا بنيه : قوى واشهدي رزق ربك ، ولا تكوني من الغافلين ، إن الله يقسم أرزاق العباد ما بين الفجر إلى طلوع الشمس .

قال البيهقي : إسناده ضعيف ( 280 ) انتهى .

وفي لفظ : إذا صليتم الفجر فلا تناموا عن طلب رزقكم ( 281 ) .

وفي لفظ : ما عجبت الأرض من شئ كعجيجها من دم حرام ، أو غسل من زنا ، أو نوم عليها قبل طلوع الشمس ( 282 ) .

45  _ حديث : إذا اشترى أحدكم شيئاً من السوق فليغطه ، لعل أخاه المسلم يستقبله فيراه ولا يمكنه شراؤه .

قال في الميزان : هو باطل . وقد أخرجه الديلمي عن ابن عباس وأنس مرفوعا .

46  _ حديث : من اشترى شيئاً لعياله ، ثم حمله بيده إليهم ، حط عنه ذنب سبعين سنة .

ذكره في الذيل ، وفي إسناده : وضاع .

وقال ابن حجر : هذا حديث باطل .

47  _ حديث : بخلاء أمتي الخياطون .

قال في المختصر : لم أقف عليه .

48  _ حديث : لا تستشيروا الحاكة ولا المعلمين ، فإن الله سلب عقولهم ونزع البركة من أكسابهم .

ذكره في المختصر ، وقال : موضوع .

وقد روى بلفظ : من أدرك منكم زماناً تطلب فيه الحاكه العلم فالهرب الهرب ثم قال : من اطلع في دار حائك خف عقله _  إلخ .

وروى بلفظ : يخرج الدجال معه سبعون ألف حائك .

وروى : لا تلعنوا الحاكة فأول من حاك آدم .

وروى بلفظ : لا تشاوروا الحاكة والحجامين ولا تسلموا عليهم والكل موضوع .

49 _ حديث : يحشر الله الخياط الخائن وعليه قميص وأرداء مما خاط وخان فيه .

وإسناده : مظلم .

50 _ حديث : ثلاثة ذهبت منهم الرحمة : الصياد والقصاب وبائع الحيوان .

هو من نسخة موضوعة .

51 _ حديث : نوعان أكرمهما الله في الدنيا والآخرة : الذهب والفضة فجعلهما شرفاً لأهل الدنيا في دنياهم وزينة لأهل الآخرة في آخرتهم .

ذكره في الذيل وقال : فيه ضعف .

52 _ حديث : النهي عن كسر الدينار والدرهم وجعلهما ذهباً وفضة .

ذكره في المختصر وقال : ضعفه ابن حبان .

53 _ حديث : الدينار والدرهم خواتم الله في أرضه من جاء بخاتم الله قضيت حاجته .

ذكره في المقاصد ونسبه إلى الطبراني .

54 _ حديث : الحياء يمنع الرزق .

قال الصغاني : موضوع .

 

كتاب الأطعمة والأشربة

 


1 _ حديث : المعدة حوض البدن والعروق إليها واردة فإن صحت المعدة صدرت العروق بالصحة وإذا سقمت المعدة صدرت العروق بالسقم .

رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعا وقال : هو باطل لا أصل له .

قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني في الأوسط وابن السني وأبو نعيم في الطب والبيهقي في الشعب وقال : في إسناده ضعيف وقال في الميزان : منكر ( 283 ) .

2 _ حديث : الوضوء قبل الطعام ينفي الفقر وبعده ينفي الهم وروى : ينفي الفقر قبل الطعام وبعده وروى : بركة الطعام الوضوء قبله وبعده .

قال في المختصر : الكل ضعيف وقال الصغاني : موضوع .

3 _ حديث : إذا أكلت طعاماً أو شربت شراباً فقل : بسم الله وبالله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء يا حي يا قيوم .

فيه : متهم ومتروك .

4 _ حديث : من نسي أن يسمي على طعامه فليقرأ : قل هو الله أحد _  إذا فرغ .

رواه ابن عدي عن جابر مرفوعا .

قال في اللآلىء : موضوع آفته : من حمزة يعني : النصيبي .

وقد روى له الترمذي وأخرج الحديث أبو نعيم في الحلية وابن السني .

5 _ حديث : إن أهل البيت ليقل طعامهم فتستنير بيوتهم ( 284 ) .

رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وقال : في إسناده عبد الله بن المطلب مجهول وقال : [ أحمد : الحسن ] بن ذكوان أحاديثه أباطيل .

6 _ حديث : ما بات قوم شباعاً إلا حسنت أخلاقهم ولا بات قوم جياعاً قط إلا ساءت أخلاقهم ومن قل أكله قل حسده .

وفي إسناده : كذاب .

7 _ حديث : أذيبوا طعامكم بذكر الله ولا تناموا عليه فتقسو قلوبكم .

رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً وفي إسناده : أصرم بن حوشب كذاب وفي إسناد له آخر عند ابن عدي أيضاً : بزيع أبو الخليل وهو متروك والحديث موضوع .

قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني في الأوسط وابن السني في عمل اليوم والليلة وأبو نعيم في الطب والبيهقي في الشعب كلهم من طريق بزيع وأخرجه من طريق أصرم ابن السني في الطب هذا معنى كلامه ولا يصلح للتعقيب .

8 _ حديث النفخ في الطعام يذهب بالبركة .

رواه النقاش عن عائشة مرفوعاً وقال : وضعه عبد الله بن الحارث الصنعاني .

قال في اللآلىء : قال أحمد في مسنده : حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن إسرائيل عن عبد الكريم عن عكرمة عن أبي عباس . قال : نهى رسول الله صلى الله وآله وسلم عن النفخ في الطعام والشراب ( 285 ) . انتهى .

قلت : إخراج أحمد لهذا المتن بهذا الإسناد لا ينافي كون الأول موضوعا .

9  _ حديث : انه كان صلى الله عليه وآله وسلم يأكل بكفه كلها ( 286 ) .

ذكره في اللآلىء عن امرأته عن أبيها ، وهما مجهولان . وقال : المرأة هي ابنه عمه محمد بن مسلم الزهري الإمام المشهور ، بين ذلك البيهقي في الشعب .

10  _ حديث : إذا حضر العشاء والعشاء فابدأوا بالعشاء .

قال العراقي في شرح الترمذي : لا أصل له بهذا اللفظ .

11 حديث : تعشوا ولو بكف من حشف ، فإن ترك العشاء مهرمة .

رواه الترمذي من حديث أنس مرفوعاً ، وقال : حديث منكر لا نعرفه إلا من هذا الوجه . وعنبسة ضعيف في الحديث ، وعبد الملك بن علاق مجهول .

وقد أخرجه ابن ماجة  من حديث جابر رضي الله عنه ( 287 ) .

12 _ حديث : من أخذ لقمة أو كسرة من مجرى الغائط أو البول فأماط عنها الأذى وغسلها غسلا نقياً ثم أكلها لم تستقر في بطنه حتى يغفر له .

رواه أبو يعلي عن فاطمة بنت رسول الله ورضي عنها مرفوعاً وهو موضوع في إسناده : وهب بن وهب القاضي أبو البختري وضاع كذاب .

وروى نحوه الديلمي من حديث ابن مسعود وفي إسناده كذاب آخر .

13 _ حديث : الأكل في السوق دناءة .

رواه البيهقي عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده : محمد بن الفرات كذاب .

ورواه الخطيب بإسناده فيه الهيثم بن سهل وهو ضعيف .

ورواه ابن عدي من حديث أبي أمامة وفي إسناده : مجروحان .

قال العقيلي : لا يثبت في هذا الباب شيء .

14 _ حديث : من أكل مع مغفور له _  إلخ .

قال ابن حجر : موضوع .

15 _ حديث : نهى رسول الله أن يتخلل بالقصب والآس .

رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناد : محمد بن عبدالملك الأنصاري متروك .

رواه العقيلي بإسناده آخر فيه وضاع ( 288 ) .

وأخرجه ابن السني أيضاً ( 289 ) وله طرق أخرى أوردها صاحب اللآلئ ( 290 ) .

16 _ حديث : إذا دعى أحدكم إلى طعام فلم يرده فلا يقل : هنيئا فإن الهناء لأهل الجنة ولكن ليقل : أطعنا الله وإياكم طيباً .

رواه الدارقطني عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : متروكان .

17 _ حديث : ما من رمانكم هذا إلا وهو يلقح من رمان الجنة .

رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : وضاع .

وقال في الميزان : هذا من أباطيل محمد بن الوليد بن أبان .

وقد أخرجه ابن السني وأبو نعيم كلاهما من طريقه ( 291 ) .

 

وذكر له صاحب اللآلئ شواهد ( 292 ) .

18 _ حديث : إن البطيخ ماؤه رحمة وحلاوته مثل حلاوة الجنة .

في إسناده : مجاهيل .

وقال ابن الجوزي : لا يصح في فضائل البطيخ شيء إلا أن رسول الله أكله .

19 _ حديث : في العنب خمسة خلال : تأكلونه عنباً وتشربونه عصيراً مالم ينش وتتخذون منه زبيباً ورباً وخلاً .

رواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده : إسحاق بن وهب العلاف كذاب وفيه أيضاً : من لا يعرف .

20 _ حديث : أن النبي كان يأكل العنب خرطاً .

رواه ابن عدي عن العباس مرفوعاً وفي إسناده : حسين بن قيس ليس بشيء ورجل آخر يقال له :كادح كذاب .

ورواه العقيلي عن ابن عباس قال : رأيت رسول الله يأكل العنب خرطاً قال العقيلي : لا أصل له وداود بن عبدالجبار الكوفي ليس بشيء .

قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني من هذا الطريق وأخرجه البيهقي في الشعب من الطريقين ثم قال : ليس فيه إسناد قوى قلت : ليس هذا بنافع .

21 _ حديث : عليكم بالمرازمة قيل : وما المرازمة ؟ قال : أكل الخبز مع العنب فإن خير الفاكهة العنب وخير الطعام الخبز .

رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعاً وقال موضوع .

22 _ حديث : يا علي عليك بالملح فإنه شفاء من سبعين داء .

هو موضوع .

وروى البيهقي نحوه من قول علي ( 293 ) .

23 _ حديث : عليكم بالعدس فإنه مبارك فإنه يرق له القلب ويكثر الدمعة .

وفي لفظ : قدس العدس على لسان سبعين نبياً .

هو موضع .

24 _ حديث : عليكم بالقرع فإنه يزيد في العقل ويكثر الدماغ .

في إسناده : من لا يحتج به ( 294 ) .

25 _ حديث : اللهم متعنا بالإسلام وبالخبز _  إلخ .

قيل : هو موضوع . وقيل : غريب جداً . وقيل ضعيف ( 295 ) .

26 _ حديث : أكرموا الخبز فإن الله أنزل له بركات من السماء وأخرج له بركات من الأرض .

في إسناده : متروك ورواه الطبراني بنحوه ( 296 ) .

قال الغلابي : قال يحيى بن معين : أول هذا الحديث حق وآخره باطل وقال الفلاس في إسناده كذاب ( 297 ) .

وأخرج الدارقطني عن أبي هريرة موفوعاً نهى رسول الله أن نقطع الخبز ( 298 ) وقد أخرج حديث : أكرموا الخبز جماعة بأسانيد لا تقوم بها حجة وأخرجه الحاكم في المستدرك وقال : صحيح وأقره الذهبي ولم يتعقبه وإسناده _  هكذا _ أخبرني أبو يحيى أحمد بن محمد بن القاسم السمرقندي حدثنا أبو عبد الله محمد بن نصر حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق حدثنا بشر بن المبارك العبدي حدثنا غالب القطان حدثتني كريمة بنت هاشم الطائية ( 299 ) عن عائشة عن النبي قال أكرموا الخبر ( 300 ) .

روى الخطيب عن ابن عباس مرفوعاً : ما استخف قوم بحق الخبز إلا ابتلاهم الله بالجوع .

وقد اتهم بوضعه إسحاق بن نجيح الملطي  ( 301 ) .

27 _ حديث : من أكل فولة بقشرها أخرج الله منه من الداء مثلها .

رواه الطبراني عن عائشة مرفوعاً وليس بصحيح في إسناده :عبد الصمد ابن مطير متروك .

28 _ حديث : من أكل القثاء بلحم وقي الجذام .

رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً وقال تفرد به خليد بن دعلج ولعل البلاء ممن رواه عنه .

قال في الميزان : هذا حديث موضوع .

29 _ حديث : الأرز مني وأنا من الأرز _  إلخ .

قال الصغاني : موضوع .

ومن الموضوع : حديث : الأرز في الطعام كأنه سيد القوم .

وكذا : نعم الدواء الأرز ( 302 ) .

30 _ حديث : الجبن داء والجوز داء فإذا اجتمعا كانا شفاء .

رواه الحاكم عن ابن عباس مرفوعاً وقال : هذا حديث منكر . انتهى .

وله طرق كثيرة لا تقوم الحجة بشيء منها  ( 303 ) .

31 _ حديث : لو يعلم الناس ما لهم في الحلبة لاشتروها بوزنها ذهبا .

رواه ابن عدي عن معاذ مرفوعا .

 

وأخرج نحوه : ابن السني عنه ورواه ابن عدي أيضا عن عائشة مرفوعا .

وفي إسنانيده : من يضع ومن هو متروك ومن لا تقوم به حجة ( 304 ) .

32 _ حديث : أحضروا موائدكم البقل فإنه يطرد الشياطين مع التسمية .

رواه ابن حبان عن أبي أمامة مرفوعاً وفي إسناده : العلاء بن سلمة وضاع ( 305 ) .

33 _ حديث : فضل البنفسج على الأزهار كفضل الإسلام على سائر الأديان وما من ورقة من الهندبا إلا عليها قطرة من ماء الجنة .

وفي إسناده : عمر بن حفص المازني حرق أحمد بن حنبل حديثه ( 306 ) وفيه أيضاً غيره من الضعفاء .

ورواه الطبراني من حديث علي رضي الله عنه بإسناد فيه مجهول ( 307 ) .

واقتصر ابن عدي على ذكر الهندبا بأسناد فيه متروك ( 308 ) .

34 _ حديث : أنه قال في بقلة الجرجير : كلوها بالنهار وكفوا عنها ليلا .

رواه ابن عدي من حديث عطية بن بشر مرفوعا وهو موضوع ورجال إسناده أكثرهم مجهولون ( 309 ) .

35 _ حديث : فضل الكراث على البقول كفضل الخبز على سائر الأشياء .

هو حديث طويل وفيه : ذكر الجوز والهندبا والكمأة والجرجير بنحو ما تقدم وذكر اللحم وقال فيه :ليس منه مضغة تقع في المعدة إلا أنبتت في مكانها داء وأخرجت مثلها من الشفاء وهو حديث موضوع .

36 _ حديث : أن النبي أكل باذنجانة في لقمة .

وقال : إنما الباذنجان شفاء من كل داء .

هو موضوع .

37 _ حديث : سيد طعام أهل الجنة اللحم .

رواه ابن حبان عن أبي الدرداء مرفوعا وفي إسناده : سليمان بن عطاء يروي الموضوعات عن شيخه مسلمة بن عبد الله الجهني .

وقال ابن حجر : لم يتبين لي الحكم على هذا المتن بالوضع وأن مسلمة غير مجروح وسليمان بن عطاء ضعيف ( 310 ) .

ورواه العقيلي من حديث ربيعة بن كعب مرفوعا : أفضل طعام الدنيا والآخرة : اللحم وقال : هذا حديث غير محفوظ .

وقال ابن حبان عمرو بن بكر المذكور في إسناده : يروي عن الثقات الطامات .

ورواه البيهقي في الشعب من حديث عبد الله بن بريدة عن أبيه ( 311 ) ورواه أيضاً من حديث أنس ( 312 ) .

وأخرجه أبو نعيم من حديث علي رضي الله عنه ( 313 ) . وليس في شيء من هذه الطرق ما يوجب الحكم بالوضع .

38 _ حديث : لا تأكلوا اللحم .

قال ابن طاهر : إسناده مظلم وفي كذابان ( 314 ) .

39 _ حديث : سيد إدامكم الملح ( 315 ) .

في إسناده : ضعيف .

40_ حديث : لا تقطعوا اللحم بالسكين فإن ذلك من صنع الأعاجم .

قال أحمد : ليس بصحيح .

وقد كان النبي يحتز من لحم الشاة .

في إسناده : أبو معشر وليس بشيء .

قال في اللآلىء : أخرجه أبو داود حدثنا سعيد بن منصور حدثنا أبو معشر به وأخرجه البيهقي في الشعب وقال : تفرد به أبو معشر المدني . وليس بالقوي وليس في الحديث ما يسوغ الحكم بالوضع .

41 _ حديث إنه نهى عن ذبائح الجن .

رواه ابن حبان عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : عبد الله بن أذينة عن ثور بن يزيد .

قال ابن حبان : عبد الله يروي عن ثور ما ليس من حديثه .

وقد رواه البيهقي في سننه عن الزهري يرفعه وهو مرسل ( 316 ) .

42 _ حديث : إن للقلب فرحة عند أكل اللحم وما دام الفرح بأحد إلا أشر وبطر .

رواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : عبد الله بن محمد ابن المغيرة يحدث بما لا أصل له .

وقد رواه ابن حبان في الضعفاء وابن السني وأبو نعيم في الطب والبيهقي في الشعب من طريقه ورواه البيهقي من غير طريقه عن سليمان ( 317 ) مرفوعاً وله طرق أخرى ( 318 ) فيها مجروحون .
43 _ حديث : أمر رسول الله الأغنياء باتخاذ الغنم والفقراء باتخاذ الدجاج .

رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وكذا العقيلي وقال : لا يصح وفي إسناده : علي بن عروة وضاع ( 319 ) .

قال في اللآلىء : قلت له طريق أخرى .

قال ابن ماجة : حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا عثمان بن عبد الرحمن الحراني حدثنا علي بن عروة عن المقبري عن أبي هريرة فذكره وزاد : عند اتخاذ الأغنياء الدجاج يهلك الفقراء وليس هذا باستدراك فإن ابن ماجة  ساقه من طريق ذلك الوضاع علي بن عروة .

44 _ حديث : أكرموا البقر فإنها سيد البهائم ( 320 ) ما رفعت طرفها إلى السماء منذ عبد العجل .

رواه ابن عدي عن أنس مرفوعاً وهو موضوع .

والمتهم به : عبد الله بن وهب النسوي وضاع .

45 _ حديث : من كان في بيته شاة كان في بيته بركة _  إلخ .

قال في الذيل : فيه مجهولان ومتروك .

46 _ حديث : لا تسبوا الديك فإنه صديقي وأنا صديقه وعدوه عدوي والذي بعثني بالحق : لو يعلم بنو آدم ما في صوته لاشتروا ريشه ولحمه بالذهب والفضة وإنه ليطرد مدى صوته من الجن .

رواه ابن حبان وهو موضوع وفي إسناده : رشدين وعبد الله بن صالح وهما ضعيفان جداً ( 321 ) .

وروى من حديث أنس مرفوعا بلفظ : من اتخذ ديكا أبيض في داره لم يقر به شيطان ولا السحرة .

وفي إسناده : يحيى بن عنبسة وهو كذاب .

ورواه أبو بكر الرقي بلفظ : الديك الأبيض صديقي _  إلخ .

وفي إسناده : وضاع .

ورواه العقيلي بلفظ : الديك الأبيض الأفرق حبيبي وهو أيضاً موضوع .

قال ابن حجر : لم يتبين لي الحكم بالوضع قلت : وقد روى من طرق بألفاظ مختلفة وأكثرها لفظ : الديك الكبير الأبيض . فيكون الحديث ضعيفا لا موضوعا ( 322 ) .

47 _ حديث : كان رسول الله يعجبه النظر إلى الحمام الأحمر .

رواه ابن حبان عن علي مرفوعا ( 323 ) .

وفي لفظ للحاكم من حديث عائشة  :كان رسول الله يحب النظر إلى الخضرة وإلى الأترج وإلى الحمام الأحمر ( 324 ) .

وفي إسناد الأول والآخر : من يروي الموضوعات .

وفي لفظ : اتخذوا الحمام في بيوتكم فإنها تلهي الجن عن صبيانكم وهو موضوع آفته : محمد بن زياد [ الميموني ] .

وروى ابن عدي عن علي رضي الله عنه : أنه شكا إلى رسول الله الوحشة فقال : لو اتخذت زوجاً من الحمام فآنسك وأصبت من أفراخه .

وفي إسناده : كذابان ( 325 ) .

وروى الخطيب نحوه عن ابن عباس مرفوعا . من طريق محمد بن زياد المذكور .

ورواه الطبراني عند عبادة بن الصامت مرفوعا وفي إسناده : الصلت ابن الحجاج وهو منكر الحديث وقد ذكره ابن حبان في الثقات وله طرق أخرى ( 326 ) .

48 _ حديث : لا سبق إلا في خف أو حافر أو نصل أو جناح رواه الخطيب . وقد صرح الحفاظ أن زيادة _  أو جناح _  وضعها غياث بن إبراهيم في قصة وقعت له مع المهدي العباسي وهي

مشهورة .

49 _ حديث : أنه كان يطير الحمام .

رواه الخطيب وهو من وضع أبي البختري وهب بن وهب في قصة وقعت له مع الرشيد .

50 _ حديث : أنه كان يدعو على الجراد : اللهم اقتل كباره وأهلك صغاره وأفسد بيضه واقطع دابره خذ بأفواهه عن معايشنا وأرزاقنا إنك سميع الدعاء فقال رجل يا رسول الله : تدعو على جند من أجناد الله بقطع دابره ؟ فقال رسول الله إنما الجراد نثره حوت في البحر .

رواه الخطيب عن جابر وأنس مرفوعا .

وفي إسناده : موسى بن محمد بن إبراهيم التيمي وهو متروك .

قال في اللآلىء : أخرجه ابن ماجة  به .

51 _ حديث : لا بأس بأكل كل طير ما خلا البوم والرخم .

رواه الجوزقاني عن ابن عمر مرفوعا وفي إسناده :عبد الله بن زياد بن سمعان كذاب .

52 _ حديث : أكل السمك يذهب الجسد ( 327 ) وروى : يذيب الجسد ( 328 ) .

رواه الحاكم عن أبي أمامة مرفوعا وفي إسناده : مجروحون وفيهم من يروي الموضوعات [ عن الثقات ] .

53 _ حديث : أنه جاء رجل إلى النبي فشكا قلة الولد فأمره أن يأكل البيض والبصل .

رواه ابن حبان عن ابن عمر مرفوعا وقال : موضوع بلا شك ( 329 ) .

قال في اللآلىء : أخرجه ابن السني في الطب عن علي رضي الله عنه مرفوعا .

واقتصر على أكل البيض وفي إسناده : الفيض بن وثيق قال ابن معين : كذاب [ خبيث ] .

وقال الذهبي : قد روى عنه أبو زرعة وأبو حاتم وهو مقارب الحال إن شاء الله تعالى ( 330 ) .

ورواه ابن منده من حديث عبد الرحمن بن دلهم وقال : منكر ( 331 ) .

ورواه البيهقي في شعب الإيمان عن ابن عمر مرفوعا : أن نبيا من الأنبياء شكا إلى الله عز وجل الضعف فأمره بأكل البيض وقال : تفرد به ابن أزهر عن أبي الربيع ( 332 ) .

54 _ حديث : معاذ بن جبل قال : قلت يا رسول الله هل أتيت من الجنة بطعام ؟ قال : نعم أتيت بهريسة فأكلتها فزادت في قوتي قوة أربعين وفي نكاحي نكاح أربعين .

رواه العقيلي وقال : هذا حديث وضعه محمد بن الحجاج اللخمي وكان صاحب هريس وقد رواه الخطيب وأبو نعيم في الطب والعقيلي من طريقه .

ورواه ابن عدي من طريق أخرى عن ابن عباس مرفوعا وفي إسناده : نهشل وهو كذاب وسلام بن سليمان وهو متروك ولعل أحدهما سرقه من محمد بن الحجاج وله طرق لا تصح ( 333 ) .

55 _ حديث : المؤمن حلو يحب الحلاوة .

رواه الخطيب عن أبي موسى مرفوعا وقال : رجاله ثقات غير محمد بن العباس بن سهل وهو الذي وضعه .

وقد رواه البيهقي في الشعب من غير طريقه عن أبي أمامة مرفوعا وقال : متن الحديث منكر وفي إسناده : من هو مجهول .

وروى ابن حبان عن أبي هريرة مرفوعا : إذا وضعت الحلوى بين يدي أحدكم فليصب منها ولا يردها وقال : لا يصح فضالة بن حصين : يروي عن الثقات ما ليس من حديثهم وأخرجه البيهقي في الشعب وقال : تفرد به فضالة بن حصين العطار وكان متهما بهذا الحديث ورواه الطبراني في الأوسط من طريقه .

وقال في اللسان : فضالة كان عطاراً يضع فاتهم بوضع هذا الحديث .

56 _ حديث : أنه أتى بقدح فيه لبن وعسل .

فقال أشربتان في شربة ؟ فرده ولم يشربه ولم يحرمه .

رواه الدارقطني عن عائشة مرفوعا مطولا وقال : تفرد به نعيم بن مورع وليس بثقة .

قال في اللآلىء : أخرجه الطبراني في الأوسط من هذه الطريق .

وله شاهد ذكره الطبراني في الأوسط عن أنس بن مالك مرفوعاً ( 334 ) . وله طرق أخرى ( 335 ) .

57  _ حديث : من ابتاع مملوكا فليحمد الله ، وليكن أولى ما يطعمه الحلو ( 336 )  فإنه أطيب لنفسه .

رواه ابن عدي عن عائشة موفوعا ، وقال : موضوع .

الحكم بن عبد الله بن حطان كذاب .

قال في اللآلىء . إنه ورد من طريق آخر ثم ذكر عن الخرائطي بإسناده إلى معاذ فذكره ( 337 ) .
58 _ حديث : أول رحمة ترفع عن الأرض الطاعون وأول نعمة ترفع عن الأرض العسل .

رواه ابن حبان وقال : لا أصل له .

علي بن عروة : يضع .

59 _  حديث : عليك بالعسل فوالذي نفسي بيده ما من بيت فيه عسل إلا وتستغفر ملائكة البيت له فإن شربه رجل دخل جوفه ألف دواء وخرج منه ألف داء فإن مات وهو في جوفه لم تمس النار جلده .

رواه الإسماعيلي في معجمه عن سلمان مرفوعا وقال : منكر جداً .

وقال ابن الجوزي : موضوع جمهور رواته مجاهيل .

60 _ حديث : أن جبريل أتى النبي فقال : إن أمتك تفتح لهم الأرض وتفاض عليهم الدنيا حتى إنهم ليأكلون الفالوذج فقال النبي وما الفالوذج ؟ فقال يخلطون السمن والعسل فشهق النبي شهقة .

رواه ابن أبي الدنيا عن ابن عباس مرفوعا ولا أصل له ( 338 ) .

61 _ حديث : جاءني جبريل فأومأ إلي بتمر فقال : ما تسمون هذا في أرضكم ؟ قلت : نسميه التمر البرني قال : كله فإن فيه سبع خصال _  إلخ .

رواه ابن عدي وقال : باطل ورواه ابن عدي أيضاً عن علي مرفوعا : خير ثمراتكم البرني يخرج الداء ولا داء فيه وفي إسناده : إسحاق الفروي متروك .

وقد رواه أبو نعيم في الطب من غير طريقه ( 339 ) وله طرق أخرى موضوعة وأخرجه الحاكم في المستدرك وقال : صحيح من حديث أنس وتعقبه الذهبي في تلخيصه فقال : عثمان بن عبد الله العبدي لا يعرف والحديث منكر .

وأخرجه ابن عدي أيضاً من حديث ابن بريدة عن أبيه مرفوعا .

قال ابن حبان : عقبة بن عبد الله الأصم : ينفرد بالمناكير عن المشاهير .

قال في اللآلىء : روى له الترمذي وقد أخرجه البخاري في التاريخ والبيهقي في الشعب وصححه المقدسي وأخرجه من حديث أبي سعيد أبو نعيم في الطب والحاكم في المستدرك فالحكم يوضعه مجازفة (340 ) .

62 _ حديث : كلوا التمر على الريق .

رواه ابن عدي عن ابن عباس مرفوعاً وفي إسناده : عصمة بن محمد وهو كذاب .
63 _  حديث : كلوا البلح بالتمر فإن الشيطان إذا رآه غضب وقال : عاش ابن آدم حتى أكل الجديد بالخلق .

رواه أبو بكر الشافعي عن عائشة مرفوعاً .

قال الدارقطني : تفرد به أبو زكير عن هشام قال العقيلي : لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به وقال ابن حبان : لا أصل له .

قال ابن الجوزي : قد أخرج مسلم لأبي زكير ولعل الزلل من قبل محمد ابن شداد المسمعي .

وقال في اللآلىء : قد أخرجه النسائي وابن ماجة  والحاكم في المستدرك .

وقال الذهبي في مختصره : إنه حديث منكر ( 341 ) .

64 _ حديث : أطعموا نساءكم في نفاسهن التمر فإنه كان طعام مريم حين ولدت عيسى ولو علم الله طعاماً كان خيراً لها من التمر لأطعمها إياه .

رواه الخطيب عن مسلم بن قيس مرفوعاً وفي إسناده : سليمان النخعي وداود بن سليمان كذابان .
65 _ حديث : يا عائشة إذا جاء الرطب فهنئيني .

رواه أبو بكر الشافعي عن عائشة مرفوعاً وفي إسناده : من لا يتابع على روايته ( 342 ) .

وروى الأزدي عن عائشة مرفوعاً : لو علم الناس وجدي بالرطب لعزوني فيه إذا ذهب وفي إسناده : جماعة بين ضعيف وكذاب .

66 _ حديث : من لقم أخاه لقمة حلواء لم يكن ذلك مخافة من شره ولا رجاء لخيره صرف الله عنه سبعين بلوى في القيامة .

رواه الخطيب عن أنس مرفوعاً وقال : هذا حديث منكر جداً وإسناده صحيح ( 343 ) .

ورواه أبو نعيم في الطب وفي إسناده : يزيد الرقاشي متروك وخالد [ العبد ] يضع .

ورواه ابن شاهين عن أبي هريرة مرفوعاً وفي إسناده ضعيفان ( 344 ) ومتروك .

67 _ حديث : إن من السرف أن تأكل كلما اشتهيت .

رواه الدارقطني عن أنس مرفوعاً قيل : لا يصح في إسناده : يحيى بن عثمان منكر الحديث وكذا نوح بن ذكوان قال في اللآلىء : يحيى بريء من عهدته فإن ابن ماجة  أخرجه فقال : حدثنا هشام بن عمار ويحيى بن سعيد بن كثير بن دينار الحمصي قالا : ثنا بقية به يعني : أن بقية قال : حدثنا يونس بن أبي كثير عن نوح بن ذكوان عن الحسن عن أنس فذكره ( 345 ) .

وأما ما روى القزويني في أماليه عن عائشة مرفوعاً : أحرموا أنفسكم طيب الطعام فإنما قوى الشيطان أن يجرى في العروق به فقال في اللآلىء : موضوع آفته بزيع [بن حسان ] أبو الخليل الخصاف .

68 _ حديث : إن الله تعالى خلق آدم من طين فحرم أكل الطين على ذريته .

رواه ابن عدي عن جابر مرفوعا وفي إسناده : وضاع  .

وروى الطبراني عن سلمان مرفوعا : من أكل الطين فإنما أعان على قتل نفسه .

قال الدارقطني : تفرد به يحيى بن يزيد قيل : مجهول .

وقال في اللسان : ذكره ابن حبان في الثقات ( 346 ) .

ورواه ابن عدي عن أبي هريرة مرفوعا وفي إسناده : عبد الملك بن مهران .

قيل : مجهول .

وقال في اللسان : ذكره ابن حبان في الثقات ( 347 ) .

وقد أخرجه ابن السني وأبو نعيم في الطب والبيهقي في السنن .

ورواه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعا وفيه مجهولان ( 348 ) .

ورواه ابن عدي عن أنس مرفوعا : من أكل الطين : فقد أكل من لحم الخنزير وفيه : ولا يبالي الله على ما مات يهوديا أو نصرانيا .

وروى عنه من طريق أخرى ( 349 ) قال ابن عدي : هذا باطلان .

وروى ابن عدي أيضاً عن أنس مرفوعا بلفظ : أكل الطين حرام على كل مسلم فمن مات وفي قلبه مثقال ذرة من طين كبه الله على وجهه يوم القيامة في النار وقال : باطل ( 350 ) ولهذا الحديث طرق متعددة تفيد أن له أصلا .

69 _ حديث : إن سؤر الفأرة وإلقاء القملة وهي حية والبول في الماء الراكد وأكل التفاح تؤثر النسيان .

رواه ابن عدي عن عائشة مرفوعا وهو موضوع آفته : الحكم بن عبد الله .

70 _ حديث : إذا دعي أحدكم إلى طعام فلم يرده فلا يقل : هنيئا فإن الهناء لأهل الجنة ولكن ليقل : أطعمنا الله وإياكم طيبا .

رواه الدارقطني وفي إسناده : متروكان .

71 _ حديث : من التواضع أن يشرب الرجل من سؤر أخيه _  إلخ .

رواه الدارقطني في إسناده : متروك .

72 _ حديث : إذا شرب تنفس ثلاثاً وقال : هو أهنأ وأمرأ .

ذكره في المختصر .

وروى الحاكم وصححه : إذا شرب أحدكم فليشرب بنفس .

73 _ حديث : شرب الماء على الريق يعقد الشحم .

في إسناده : عا