اللهم استجب

سبحانك وبحمدك وأستغفرك أنت الله الشافي الكافي الرحمن الرحيم الغفار الغفور القادر القدير المقتدر الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور... الواحد الأحد الواجد الماجد الملك المغيث لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ..لك الملك ولك الحمد وأنت علي كل شيئ قدير ولا حول ولا قوة إلا بك وأستغفرك اللهم بحق أن لك هذه الأسماء وكل الأسماء الحسني وحق إسمك الأعظم الذي تعلمه ولا أعلمه أسألك أن تَشفني شفاءا لا يُغادر سقما وأن تَكفني كل همي وتفرج كل كربي وتكشف البأساء والضراء عني وأن تتولي أمري وتغفر لي ذنبي وأن تشرح لي صدري وأن تُيسر لي أمري وأن تحلل عُقْدَةً  من لساني يفقهوا قولي وأن تغنني بفضلك عمن سواك اللهم أصلحني: حالي وبالي وأعتقني في الدارين وخُذ بيدي يا ربي وأخرجني من الظلمات الي النور بفضلك  وأن ترحم وتغفر لوالديَّ ومن مات من اخوتي وان تغفر لهم أجمعين وكل من مات علي الايمان والتوبة اللهم آمين  //اللهم تقبل/ واستجب//https://download.tvquran.com/download/selections/315/5cca02c11a61a.mp3

المصحف

 تحميل المصحف

القرآن الكريم وورد word doc icon تحميل المصحف الشريف بصيغة pdf تحميل القرآن الكريم مكتوب بصيغة وورد تحميل سورة العاديات مكتوبة pdf

Translate

بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 27 مايو 2022

مجلد 5. و6. حلية الأولياء وطبقات الأصفياء المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني

 مجلد 5. و6. حلية الأولياء وطبقات الأصفياء المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني

مجلد 5. حلية الأولياء وطبقات الأصفياء
المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني

يكرهون أن يسموا العبد عبدالله يخافون أن يكون ذلك عتقا وكانوا يكرهون أن يظهروا صالح ما يسرون يقول الرجل اني لأستحي أن أفعل كذا وكذا وأصنع كذا وكذا وكانوا يعطون الشيء ويكرهون أن يقولوا أعطيك احتسب به الخير أو يقولون حر لوجه الله وكانوا يعطون ويسكتون ولا يقولون شيئا قال ابراهيم وإني لأرى الشيء أكرهه في نفسي فما يمنعني أن أعيبه إلا كراهية أن ابتلى بمثله
حدثنا عبدالله ثنا أبو يعلى قال سمعت هارون بن معروف يقول سمعت سفيان عن خلف بن حوشب ان جوابا التميمي كان يرتعد عند الذكر فقال له ابراهيم إن كنت تملكه فما أبالي أن لا أعتد بك وإن كنت لا تملكه فقد خالفت من هو خير منك
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة ثنا جرير عن منصور عن ابراهيم في قوله تعالى ويتلوه شاهد منه قال جبريل وفي قوله كانوا قليلا من الليل ما يهجعون قال ينامون وفي قوله واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة قال خافوا فأمروا أن يصلوا في بيوتهم وفي قوله والذين هم على صلواتهم يحافظون قال دائمون قال يعني المكتوبة وفي قوله ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر قال الأشياء يصابون بها في الدنيا وفي قوله طوبى لهم وحسن مآب قال هو الخير الذي أعطاهم الله تعالى قال أبراهيم وكان يقال الحمد لله أكثر الكلام تضعيفا
حدثنا أبو احمد الغطريفي ثنا احمد بن موسى العدوي ثنا إسماعيل بن للللللللعيد ثنا جرير عن مغيرة عن ابراهيم في قوله تعالى كل كفار عنيد قال المناكب عن الحق
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا احمد بن يحيى الحلواني ثنا احمد بن يونس ثنا أبو شهاب عن الأعمش عن ابراهيم في قوله تعالى ولمن خاف مقام ربه جنتان قال لمن خافه في الدنيا
حدثنا إبراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن إسحاق ثنا قتيبة ثنا أبو الاحوص

لن منصور عن ابراهيم في قوله عز و جل ولقد خلقنا الانسان في كبد قال منتصبا 1 لم يرد هذا الأثر في نسخة جدة
حدثنا ابراهيم ثنا محمد ثنا قتيبة قال ثنا أبو الأحوص عن منصورعن ابراهيم في قوله تعالى عتل بعد ذلك زنيم قال العتل الفاجر والزنيم اللئيم في أخلاق الناس
حدثنا ابراهيم ثنا محمد ثنا قتيبة ثنا هشيم عن مغيرة عن ابراهيم في قوله تعالى ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم قال هو الرجل يحلف أن لا يصل رحمه ولا يبر قرابته ولا يصلح بين اثنين يقول الله فلا يمنعه يمينه من أن يفعل ذلك ويكفر عن يمينه
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا علي بن العباس ثنا أبو كريب ثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن ابراهيم قال إذا رأيت الرجل يتهاون بالتكبيرة الاولى فاغسل يدك منه
حدثنا عبد الله بن محمد ثنا عبدالرحمن بن محمد بن سلم ثنا هناد بن السرى ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن ابراهيم قال كانوا يرون أنه يفرغ من حساب الناس يوم القيامة في مقدار نصف النهار ثم يقل 2 في ج والمختصر ثم يقيل هؤلاء في الجنة وهؤلاء في النار
حدثنا عبدالله ثنا عبدالرحمن ثنا هناد ثنا أبو الاحوص عن سفيان عن منصور عن ابراهيم قال كانوا يستحسنون شدة النزع للسيئة قد عملها لتكون بها 3 كذا في الأصلين والمختصر ولعل الصواب لتكفرها
حدثنا عبدالله ثنا عبدالرحمن ثنا هناد ثنا أبو الاحوص عن أبي حمزة عن ابراهيم والحسن قالا كفى بالمرء شرا أن يشار اليه بالأصابع في دين أو دنيا إلا من عصم الله التقوى ههنا يومىء الى صدره ثلاث مرات
حدثنا عبدالله ثنا عبدالرحمن ثنا هناد ثنا جرير عن مغيرة قال كان

رجل على حال حسنة فأحدث أو أذنب ذنبا فرفضه أصحابه ونبذوه فبلغ ابراهيم ذلك فقال تداركوه وعظوه ولا تدعوه
أخبرنا أبو أحمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا إسماعيل ثنا جرير عن مغيرة عن ابراهيم قال كانوا يكرهون التلون في الدين
حدثنا محمد بن اسحاق بن أيوب ثنا محمد بن يحيى المروزي ثناإسحاق ابن المنذر ثنا هشيم عن مغيرة عن ابراهيم قال النظر في مرآة الحجام دناءة أدرك ابراهيم بن يزيد النخعي أبو عمران جماعة من الصحابة منهم أبو سعيد الخدري ومن أمهات المؤمنين الصديقة عائشة رضي الله تعالى عنها فمن دونها من الصحابة رضي الله تعالى عنهم وأكثر روايته عن علماء التابعين عن علقمة والاسود ومسروق وعبيدة السلماني ويزيد بن معاوية النخعي وعبدالرحمن بن يزيد وشريح بن الحارث وزر بن حبيش وعبيدة بن نضلة 1 في عبيدة بن فضيلة وفي ج عبيد بن نصيلة والتصحيح من الخلاصة وهنى بن نويرة وعابس بن ربيعة وتميم بن حذلم وسهم بن منجاب وعبدالله بن ضرار الاسدي فمن روايته عن علقمة
ما حدثناه عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا زائدة عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله ابن مسعود قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فزاد أو نقص فأما الناسي لذلك فابراهيم عن علقمة أو علقمة عن عبدالله فلما قضى صلاته قيل يا رسول الله أحدث في الصلاة من حدث قال لا وما ذاك فذكرنا له الذي صنع فثنى رجليه واستقبل القبلة ثم سجد سحدتين ثم أقبل علينا بوجهه فقال إنه لو حدث في الصلاة حدث لأنبأتكم به ولكني بشر مثلكم أنسى كما تنسون فاذا نسيت فذكروني وأيكم ما شك في صلاته فلينظر أحرى ذلك للصواب فليتم عليه ثم ليسلم وليسجد سجدتين هذا حديث صحيح متفق عليه رواه عن منصور جماعة منهم روح بن القاسم والثوري ومسعر بن كدام ومفضل بن مهلهل وفضيل بن عياض وجرير بن عبدالحميد

وعبد العزيز بن عبدالصمد وأبو الاشهب جعفر بن الحارث وابراهيم بن طهمان ورواه عن ابراهيم سوى منصور الاعمش وأبو حصين وحصين وطلحة بن مصرف والمغيرة والحكم وحماد بن أبي سليمان وحبيب ابن حسان
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح وحدثنا سليمان بن احمد إملاء قال ثنا أبو زرعة ا لدمشقي قال ثناآدم بن إياس قالا ثنا المسعودي عن عمرو بن مرة عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال اضطجع رسول الله صلى الله عليه و سلم على حصير فأثر الحصير بجلده فجعلت أمسحه عنه وأقول بأبي أنت وأمي يا رسول الله ألا آذنتنا فنبسط لك شيئا يقيك منه تنام عليه فقال مالي وللدنيا ما أنا والدنيا إنما أنا والدنيا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها غريب من حديث عمرو وابراهيم تفرد به المسعودي ورواه المعافى بن عمران 1 في ز المعافى بن ابراهيم والصحيح ما أثبتناه عن والخلاصة ووكيع بن الجراح ويزيد بن هارون عن المسعودي مثله وحدث به جرير عن الأعمش عن ابراهيم وهو غريب
حدثناه نازوك بن عبدالله قال ثنا يحيى بن محمد مولى بني هاشم قال ثنا محمد بن عمارة بن صبيح قال ثنا حسن بن الحسين العرني قال ثنا جريرابن عبدالحميد عن الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ما أنا والدنيا إنما مثلي والدنيا كمثل راكب قال في ظل شجرة في يوم صائف ثم راح وتركها قال يحيى بن محمد غريب من حديث الأعمش ما سمعناه إلا منه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا داود بن المحبر ح وحدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا حجاج بن منهال قالا ثنا حماد بن سلمة عن أبي حمزو عن ابراهيم عن علقمة عن عبد الله ان النبي صلى الله عليه و سلم أتى بالبراق فركب خلف جبريل فسار بهما فكان اذا انتهى بهما إلى جبل ارتفعت رجلاه واذا هبط ارتفعت يداه

فسار بهما في أرض غمة منتنة حتى انتهى بهما الى ارض فيحاء طيبة قال فقلت يا جبريل أنا كنا نسير في ارض غمة منتنة فأفضينا الى ارض فيحاء طيبة قال تلك ارض النار وهذه ارض الجنة قال فأتيت على رجل قائم يصلي فقال من هذا معك يا جبريل قال هذا أخوك محمد صلى الله عليه و سلم فرحب بي ودعا لي بالبركة وقال سل لأمتك اليسر فقلت من هذا يا أخي يا جبريل قال هذا أخوك موسى قلت على من كان صوته وتذمره قال على ربه عز و جل انه يعرف ذلك منه وحدته قال ثمر سرنا فرأيت مصابيح وضوءا فقلت ما هذا يا جبريل فقال هذه شجرة أبيك ابراهيم هل تدنو منها قلت نعم فدنونا منها فدعا بالبركة ورحب بي ثم مضينا إلى بيت المقدس فربطت بالحلقة التي تربط بها الأنبياء ثم دخلت بيت المقدس فنشر لي الأنبياء من سمى الله ومن لم يسم فصليت بهم إلا هؤلاء النفر ابراهيم وموسى وعيسى عليهم السلام غريب من حديث ابراهيم لم يروه عنه إلا أبو حمزة الأعور واسمه ميمون وعنه حماد بن سلمة
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا محمد بن سابق قال ثنا إسرائيل عن الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس المؤمن بالطعان ولا باللعان ولا بالفاحش البذي رواه الحكم 1 في ج الحاكم وهو خطأ والحكم هذا ابن عتيبة من أصحاب إبراهيم عن ابراهيم مثله وحديث الأعمش تفرد به اسرائيل
حدثنا احمد بن ابراهيم بن يوسف قال ثنا عبيد بن الحسن قال ثنا مسلم ابن ابراهيم قال ثنا حسام بن مصك قال ثنا أبو مشر عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما احب موتا كموت الحمار قيل يا رسول الله وما موت الحمار قال موت الفجأة غريب من حديث ابراهيم تفرد به عنه أبو معشر زياد بن كليب
حدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال ثنا عبدالله بن محمد بن النعمان قال ثنا أبو ربيعة قال ثنا سعد

ابن زربي عن حماد بن ابي سليمان عن ابراهيم عن علقمة قال كنت رجلا حسن الصوت بالقرآن فكان عبدالله بن مسعود يبعث إلي فآتيه فيقول لي عبدالله رتل فداك أبي وأمي فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول حسن الصوت زينة القرآن في ز للقرآن غريب من حديث ابراهيم وحماد
حدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا عبدان بن أحمد قال ثنا زيد بن الحريش قال ثنا صغدى بن سنان عن أبي حمزة عن إبراهيم عن علقمة عن عبدالله قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن ويقول تعلموا فانه لا صلاة إلا بالتشهد غريب من حديث ابراهيم عن علقمة بهذا اللفظ تفرد به صغدى عن أبي حمزة
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية قال ثنا عباد بن يعقوب قال ثنا محمد بن الفضل الخراساني عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبدالله قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا استوى على المنبر استقبلناه بوجوهنا سقط هذا الخبر من نسخة جده
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا عبدالله بن محمد ابن ناجية قال ثنا عمر بن يحيى بن نافع قال ثنا حفص بن جميع عن سماك عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله برفعه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم هل تدري أي صدقة أفضل قلنا الله ورسوله أعلم قال الصدقة المنيحة أن يمنح الدرهم أو ظهر الدابة غريب من حديث سماك عن ابراهيم تفرد به حفص وحديث محمد بن الفضل بن عطية تفرد به عن منصور
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا يحيى بن عبد الباقي المصيصي قال ثنا اليمان بن سعيد المصيصي قال ثنا الوليد بن عبد الواحد عن ميسرة بن عبد ربه عن مغيرة عن إبراهيم عن علقمة عن عبدالله قال أوصاني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أصبح يوم صومي دهينا مرجلا ولا تصبح يوم صومك عبوسا واجب دعوة من دعاك من المسلمين ما لم يظهروا المعازف فاذا أظهروا المعازف فلا تجبهم وصل على من مات من أهل قبلتنا وان قتل مصلوبا أو مرجوما ولأن

تلقى الله بمثل قراب الأرض ذنوبا خير لك من أن تبت الشهادة على أحد من أهل القبلة غريب هذا حديث مغيرة وابراهيم وعلقمة لم نكتبه الا بهذا الاسناد
حدثنا سعد بن محمد بن ابراهيم الناقد قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا أبو صهيب النضر بن سعيد قال ثنا موسى بن عمير عن الحكم عن ابراهيم عن الأسود عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الخلق كلهم عيال الله وأحب الخلق الى الله من أحسن الى عياله غريب من حديث الحكم وإبراهيم تفرد به موسى
حدثنا سعد بن محمد قال ثنا محمد بن عثمان قال ثنا محمد بن عبيد قال ثنا موسى بن عمير عن الحكم عن إبراهيم عن الأسود عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم حصنوا أموالكم بالزكاة وداووا مرضاكم بالصدقة وأعدوا للبلاء الدعاء غريب من حديث الحكم وابراهيم تفرد به موسى
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا نصر بن رباب عن الحجاج عن إبراهيم عن الأسود عن عبدالله بن مسعود أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من سأل مسألة وهو عنها غني جاءت يوم القيامة كدوحا في وجهه ولا تحل الصدقة لمن له خمسون أو عرضها من الذهب غريب من حديث إبراهيم لم يروه عنه إلا الحجاج بن ارطاة
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا أبو حصين محمد بن الحسين قال ثنا يحيى بن عبد الحميد قال ثنا معتمر بن سليمان قال قرأت على فضيل بن ميسرة عن أبي حريز أن إبراهيم بن يزيد حدثه ان الأسود بن يزيد كان يستقرض من مولى للنخع تاجرا فاذا خرج عطاؤه قضاه وانه خرج فقال له الأسود ان شئت أخرت عنا فانه كان علينا حقوق في هذا العطاء فقال له التاجر لست بفاعل فنقده الأسود خمسمائة درهم حتى اذا قبضها قال له التاجر دونك فخذها قال له الأسود قد سألتك هذا فأبيت علي قال له التاجر إني سمعتك تحدثنا عن عبدالله بن مسعود ان النبي صلى الله عليه و سلم كان يقول من أقرض قرضين كان له مثل أجر أحدهما لو تصدق به فقبله غريب من

حديث ابراهيم لم يروه عنه الا أبو حريز ولا عنه الا الفضيل
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا أبو حصين قال ثنا يحيى الحماني قال ثنا أبو الأحوص وأبو عوانة عن سماك عن ابراهيم عن علقمة و الأسود قالا قال عبدالله بن مسعود جاء رجل الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله اني عالجت امرأة بأقصى المدينة فأصبت منها ماء دون أن أمسها فقال عمر لقد ستر الله عليك لو سترت على نفسك فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه و سلم شيئا ثم قام فانطلق فأتبعه رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلا خلفه فدعاه فقرأ عليه وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات الآية فقيل يا رسول الله ألهذا خاصة أم للناس عامة قال لا بل للناس عامة لفظ أبي الأحوص عن سماك
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا عارم أبو النعمان قال ثنا سعيد بن زيد قال ثنا علي بن الحكم عن عثمان بن عمير عن إبراهيم عن الأسود وعلقمة عن عبدالله بن مسعود قال جاء ابنا مليكة الى النبي صلى الله عليه و سلم فقالا يا رسول الله ان امنا كانت تكرم الزوج وتعطف على الولد وتكرم الضيف غير أنها كانت وأدت في الجاهلية فقال امكما في النار فأدبرا والشريرى في وجوههما فأمر بهما فردا والبشرى ترى في وجوههما رجاء أن يكون حدث شئ قال أمي مع أمكما فقال رجل من المنافقين وما يغني عن أمه ونحن نطأ عقبة فقال رجل من الأنصار ولم أر رجلا قط كان أكثر سؤالا منه يا رسول الله هل وعدك ربك فيها أو فيهما قال ما سألت ربي وإني لأقوم المقام المحمود يوم القيامة قال الأنصاري وما ذاك المقام المحمود قال ذاك اذا جئ بكم حفاة عراة غرلا فيكون أول من يكسي إبراهيم عليه السلام يقول اكسوا خليلي فيؤتى بريطتين بيضاوين فيلبسهما ثم يقعد مستقبل العرش ثم أوتى بكسوتي فألبسها فأقوم عن يمينه مقاما لا يقومه أحد غيري يغبطني به الأولون والآخرون قال ويفتح نهري كوثرا الى الحوض فقال رجل من المنافقين

إنه ما جرى قط إلا على حال أو رضراض فقال الأنصاري يا رسول الله أي حال أو رضراض قال حاله المسك ورضراضه التوم كذا في ج وفي ز بياض مكان التوم والرضراض الحصى الصغار والتوم الدر قال المنافق لم أسمع كاليوم قط ما جرى قط على حال أو رضراض إلا كان له نبات فقال الأنصاري يا رسول الله هل له نبات قال نعم قضبان الذهب قال المنافق لم أسمع كاليوم قط فانه ما ينبت قضيب إلا أورق وكان له ثمر قال الأنصاري هل له من ثمر قال نعم أنواع الجوهر وماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل من شرب منه شربة لم يظمأ أبدا ومن حرمه لم يرو من بعده أبدا رواه الصعق بن حزن عن علي بن الحكم فخالف سعيد بن زيد في الاسناد
حدثناه حبيب بن الحسن قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا عارم ابو النعمان قال ثنا الصعق بن حزن عن علي بن الحكم البناني عن عثمان بن عمير عن أبي وائل عن عبدالله بن مسعود قال جاء ابنا مليكة الى النبي صلى الله عليه و سلم فذكر نحوه حديث سعيد بن زيد غريب لم نكتبه إلا من حديث عارم وحدث به الإمام أحمد بن حنبل والمقدمي عن عارم
حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يعقوب بن أبي يعقوب قال ثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قال حدثني هشيم عن عبدالله كذا في ز وفي ج هشيم بن حسان قال حدثني أبو معشر عن ابراهيم عن الأسود عن عائشة قالت كنت أفرك الجنابة من ثوب رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم يصلي فيه رواه حماد بن سلمة والمسعودي عن حماد بن أبي سليمان عن ابراهيم مثله
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا حجاج بن منهال قال ثنا حماد بن سلمة عن أبي حمزة عن ابراهيم عن الأسود عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي فوجد قرا فقال يا عائشة ارخي على مرطك فقلت اني حائض فقال علة وبخلا ان حيضتك ليست في ثوبك غريب من حديث ابراهيم لم يروه عنه إلا أبو حمزة ميمون
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أحمد بن عمر الخلال

المكي قال ثنا عبدالله بن عمران العابدي قال ثنا فضيل بن عياض عن منصور عن ابراهيم عن الاسود عن عائشة قالت جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله إنك لأحب إلي من نفسي وإنك لأحب إلي من أهلي وإنك لأحب إلي من ولدي وإني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتيك فأنظر إليك فاذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين واني وان أدخلت الجنة خشيت أن لا أراك فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه و سلم شيئا حتى نزل جبريل عليه السلام بهذه الآية ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا هذا حديث غريب من حديث منصور وإبراهيم تفرد به فضيل وعنه العابدي
حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا جعفر بن محمد بن شاكر قال ثنا محمد بن سابق قال ثنا ابراهيم بن طهمان عن منصور عن ابراهيم عن مسروق وعن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة أنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أتى بمريض قال اذهب الباس رب الناس اشف انت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما غريب من حديث ابراهيم لم يروه عنه إلا منصور ولم يجمعه عن أبي الضحى وإبراهيم عن مسروق إلا إبراهيم بن طهمان 281
عون بن عبدالله بن عتبة
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهن الراكن الى ذكر الله والساكن الى ضمان الله المفارق للمثرين والكبراء المرافق كذا في المختصر وفي صلين الموافق للمساكين والفقراء كان لمسير الأجل مبصرا ولغرور الأمل محذرا كان على نفسه نائحا والى الحق رائحا صاحب التشمير والعدة والأهبة عون بن عبدالله بن عتبة وقيل ان التصوف النبذ للحقير والأخذ بالخطير

حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني ابي ثنا مبشر بن اسماعيل ثنا نوفل بن أبي الفرات قال سمعت عون بن عبدالله يقول إن لكل رجل سيدا من عمله وان سيد عملي الذكر
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يحيى المروزي ثنا عاصم بن علي ثنا المسعودي عن عون ابن عبدالله قال مجالس الذكر شفاء القلوب
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا حجاج عن المسعودي عن عون ابن عبدالله قال ذكر الله صقال القلوب
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن علي الجارود ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن عجلان عن عون بن عبدالله قال ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل عن الفارين والغافل في الذاكرين كالفار عن المقاتلين
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني جعفر بن محمد الراسي ثنا الحسن بن محمد بن أعين ثنا النضر بن عربي عن عون بن عبدالله قال ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل خلف المدبرين
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سليمان بن داود الطيالسي ثنا مطرف بن معقل الشقري قال سمعت عون بن عبدالله يقول ذاكر الله في غفلة الناس كمثل الفئة المنهزمة يحميها الرجل لولا ذلك الرجل هزمت الفئة ولولا من يذكر الله في غفلة الناس هلك الناس
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله حدثني أبي ثنا سليمان ثنا مطرف قال سمعت عونا يقول لو تأنى على الناس ساعة لا يذكر الله فيها هلك من في الأرض جميعا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن نصر ثنا أحمد بن كثير ثنا يزيد بن هارون ثنا المسعودي عن عون بن عبدالله قال كنا نأتي أم الدردآء فنذكر الله عندها قال فاتكأت ذات يوم فقيل لها لعلنا أن نكون قد أمللناك يا أم الدردآء فجلست فقالت ازعمتم انكم قد أمللتموني قد طلبت العبادة بكل شئ فما وجدت شيئا أشفى لصدري ولا أحرى أن أدرك ما أريد من مجالسة أهل الذكر

حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان عن مسعر عن عون بن عبدالله قال كانوا يتلاقون فيتسائلون وما يريدون بذلك إلا أن يحمدوا الله عز و جل
حدثنا أبي ثنا عبدالله بن محمد بن عمران ثنا محمد بن أبي عمر ثنا سفيان عن مسعر عن عون بن عبدالله قال ان الجبل لينادي الجبل باسمه يا فلان هل مر بك اليوم ذاكرا لله عز و جل فيقول نعم فيستبشر به قال ثم يقول عون هن للخير أسمع أفيسمعن الزور والباطل ولا يسمعن غيره ثم قرأ لقد جئتم شيئا اذا تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا أن دعوا للرحمن ولدا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني اسماعيل بن بهرام قال سمعت أبا أسامة يقول وصل الى عون بن عبدالله أكثر من عشرين ألف درهم فتصدق بها فقال له أصحابه لو اعتقدت عقدة لولدك فقال اعتقدتها لنفسي واعتقدت الله لولدي قال أبو اسامة فلم يكن في المسعوديين أحسن حالا من ولد عون بن عبدالله
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني سفيان بن وكيع قال سمعت أبي يقول بلغني أن عون بن عبدالله لما حضرته الوفاة أوصى بضيعة له أن تباع وأن يتصدق بثمنها عنه فقيل له تتصدق بضيعتك وتدع عيالك قال اقدم هذا لنفسي وادع الله لعيالي
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن الحسين ثنا أحمد بن ابراهيم ثنا يزيد بن هارون أخبرنا المسعودي قال قال عون بن عبدالله ان من كان قبلكم كانوا يجعلون للدنيا ما فضل عن آخرتهم وانكم اليوم تجعلون لآخرتكم ما فضل عن دنياكم
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا أبو معمر ثنا سفيان قال قال عون بن عبدالله صحبت الأغنياء فلم يكن أحد أطول غما مني فان رأيت رجلا أحسن ثيابا مني وأطيب ريحا مني غمني ذلك فصحبت

الفقراء فاسترحت
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن نصر ثنا أحمد بن كثير ثنا أبو السرى يعني سهل بن الثرى ثنا سفيان قال كان عون بن عبدالله يقول كنت أجالس الأغنياء فكنت من أكثر الناس هما وأكثرهم غما أرى مركبا خيرا من مركبي وثوبا خيرا من ثوبي فاهتم فجالست الفقراء فاسترحت
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد قال بلغني عن الحميدي عن ابن عيينة قال ذكر لنا عن عون بن عبدالله أنه كان يقول إن من العصمة أن تطلب الشئ من الدنيا ولا تجده قال وكان يقول إن من أعظم الخير أن ترى ما أوتيت من الاسلام عظيما عندما زوى عنك من الدنيا
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا المسعودي عن عون بن عبدالله قال ما أحد ينزل الموت حق منزلته إلا عد غدا ليس من أجله كم من مستقبل يوما لا يستكمله وراج غدا لا يبلغه لو تنظرون الى الأجل ومسيره لابغضتم الأمل وغروره رواه مسعر عن معن عن عون مثله
حدثنا مخلد بن جعفر ثنا جعفر الفريابي ثنا محمد بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا مسعر حدثني معن عن عون بن عبدالله أنه كان يقول كم من مستقبل يوما لا يستكمله ومنتظر غدا لا يبلغه لو تنظرون الى الأجل ومسيره لابغضتم الأمل وغروره رواه ابن عيينة عن مسعر عن عون ولم يذكر معنا
حدثناه أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عبد الجبار ثنا سفيان عن مسعر عن معن عن عون كذا في الأزهرية وفي ج عن مسعر قال قال عون نحوه مثله
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا مسعر عن معن عن عون قال بينا رجل بمصر في بستان ينكث فرفع رأسه فإذا رجل قائم على رأسه بيده مسحاة قال فكأنه إزدراه قال فقال بم تحدث نفسك فسكت فقال تحدث نفسك بالدنيا فان الدنيا أجل

حاضر يأكل منها البر والفاجر أم بالآخرة فان الآخرة اجل صادق يفصل فيه بين الحق والباطل قال حتى ذكر أن لها مفاصل كمفاصل اللحم فال فكأنه اعجبه قوله قال كنت أحدث نفسي بما وقع في الناس وذاك في فتنة ابن الزبير قال فسل من ذا الذي دعاه فلم يجبه وسأله فلم يعطه وتوكل عليه فلم يكفه ووثق به فلم ينجه قال فقلت اللهم سلمني وسلم مني قال فتجلت الفتنة ولم يصب مني أحد رواه أبو أسامة عن مسعر
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن نصر ثنا احمد بن كثيرح وحدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو يحيى الرازي ثنا هناد بن السرى قالا ثنا أبو اسامة عن مسعر عن معن عن عون بن عبدالله بن عتبة قال بينا رجل بمصر في بستان زمن فتنة آل الزبير جالسا كئيبا حزينا يبكي ينكث في الأرض بشيء معه فرفع رأسه فاذا صاحب مسحاة قد مثل له فقال مالي أراك مهموما حزينا فكأنه ازدراه فقال لا شيء فقال أبالدنيا فان الدنيا عرض حاضر يأكل منها البر والفاجر وان الآخرة أجل صادق يحكم فيها ملك قادر يفصل بين الحق والباطل حتى ذكر إن لها مفاصل كمفاصل اللحم من أخطأ منها شيئا أخطأ الحق قال فأعجب بذلك من كلامه فقال اهتمامي بما فيه المسلمون فقال إن الله سينجيك بشفقتك على المسلمين وسل من ذا الذي سأل الله فلم يعطه أو دعا الله فلم يجبه أو توكل عليه فلم يكفه أو وثق به فلم ينجه قال فعلقت الدعاء فقلت اللهم سلمني وسلم مني قال فتجلت الفتنة ولم تصب منه شيئا قال مسعر يرونه الخضر عليه السلام رواه ابن عيينة عن مسعر عن عون من دون معن
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا إبراهيم ابن الحسن ثنا عبدالجبار بن العلاء ثنا سفيان عن مسعر عن عون قال بينا رجل في حائط في فتنة ابن الزبير فذكر نحوه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين الحذاء ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي ثنا يزيد بن هارون قال أخبرني المسعودي عن عون بن عبدالله انه كان يكتب بهذه أما بعد فإني أوصيك بوصية الله التي حفظها سعادة لمن

حفظها وأضاعتها شقاوة لمن ضيعها ورأس التقوى الصبر وتحقيقها العمل وكما لها الورع وان تقوى الله شرطه الذي اشترط وحقه الذي افترض والوفاء بعهد الله أن تجعل له ولا تجعل لمن دونه فانما يطاع من دونه بطاعته وانما تقدم الأمور وتؤخر بطاعته وان ينقض كل عهد للوفاء بعهده ولا ينقض عهده لوفاء بعد غيره هذا إجماع من القول له تفسير لا يبصره الا البصير ولا يعرفه إلا اليسير
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا الحسن ابن هارون وأحمد بن نصر قالا ثنا أحمد بن كثير ثنا يحيى بن معين ثنا حجاج عن المسعودي عن عون قال الخير من الله كثير ولكنه لا يبصره من ا لناس إلا يسير وهو للناس من ا لله معروض ولكنه لا يبصره من لا ينظر اليه ولا يجده من لا يبتغيه ولا يستوجبه من لا يعلم به ألم تروا الى كثرة نجوم السماء فانه لا يهتدي بها إلا العلماء زاد احمد بن نصر في حديثه ورأس التقوى ا لصبر 1 في ز البصر وتحقيقها العمل وكمالها الورع ولم يذكر الحسن في روايته حجاجا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى المروزي ثنا عاصم بن علي ثنا المسعودي عن عون ح وحدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن نصر ثنا احمد بن كثير ثنا أبو النضر ثنا عبدالرحمن يعني المسعودي عن عون قال كان يقال أزهد الناس في عالم أهله وكان يضرب مثل ذلك كالسراج بين أظهر القوم يستصبح الناس منه ويقول اهل البيت إنما هو معنا وفينا فلم يفجأهم إلا وقد طفىء السراج فأمسك الناس ما استصبحوا من ذلك
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد ابراهيم ثنا حجاج بن نصير ثنا قرة عن عون قال كان يقال مثل الذي يطلب علم الأحاديث ويترك القرآن مثل رجل أخذ باب زريبة فيها غنم فمرت به ظباء فاتبعها يطلبها فلم يدركها فرجع فوجد غنمه قد خرجت فلا هذه أدرك ولا هذه أدرك حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم ثنا حجاج

ثنا قرة عن عون قال كانوا يمثلون مثل الذي يسمع القرآن اذا قرىء ولا يؤمن مثل جيش خرجوا فغنموا فقسموا الغنائم فاعطوا بعضهم ولم يعطوا بعضا فقالوا كنا جميعا ما شأننا لا نعطي فقال إنكم لم تكونوا تؤمنون
حدثنا عمرو بن احمد بن عثمان الواعظ ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز ثنا محمد بن حسان السمتي ثنا أبو المحياة عن معن قال كان عون بن عبدالله أحيانا يلبس الخز وأحيانا يلبس الصوف والبت 1 البت كساء غليظ مربع ونحوه قال فقيل له في ذلك فقال ألبس الخز لئلا يستحي ذو الهيئة أن يجلس الي وألبس الصوف لئلا يهابني ضعفاء الناس أن يجلسوا الي
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني سفيان ابن وكيع ثنا ابن عيينة عن مسعر قال قال عون بن عبدالله قد ورد الأول والآخر متعب منتظر فأصلحوا ما تقدمون عليه بما تظعنون عنه فان الخلق للخالق والشكر للمنعم وان الحياة بعد الموت والبقاء بعد القيامة
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن إسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن ابن عجلان عن عون بن عبدالله قال إن من تمام التقوى أن تبتغي الى ما قد علمت منها علم مالم تعلم وان النقص فيما قد علمت ترك ابتغاء الزيادة فيه وانما يحمل الرجل على ترك ابتغاء الزيادة فيه قلة الانتفاع بما قد علم
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو يعلى الموصلي ثنا محمد بن قدامة قال سمعت سفيان الثوري يقول قال عون بن عبدالله إن من كمال التقوى أن تبتغي الى ما قد علمت منها ما لم تعلم واعلم أن النقص فيما قد علمت ترك ابتغاء الزيادة فيه وإنما يحمل الرجل على ترك العلم قلة الانتفاع بما قد علم تكرار هذا الخبر بهذا ا لسند عن نسخة جدة
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن ابن عجلان عن عون انه كان يقول اليوم المضمار وغدا السباق والسبقة الجنة والغاية النار فبالعفو تنجون وبالرحمة تدخلون وبالاعمال تقتسمون المنازل

حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني سفيان ابن وكيع ثنا ابن عيينة عن مسعر قال قال عون بن عبداله كفى بك من الكبر أن ترى لك فضلا على من هو دونك وكانوا يقولون ذلوا عند الطاعة وعزوا عند المعصية
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة ثنا الليث بن سعد عن ابن عجلان عن عون بن عبدالله قال بحسبك كبرا أن تأخذ بفضلك على غيرك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا حسين المروزي ثنا عبدالله بن المبارك ثنا الليث ثنا رشدين بن سعد عن عمرو بن الحارث عن عون بن عبدالله قال ان الله تعالى ليدخل الجنة قوما فيعطيهم حتى يتملوا وفوقهم ناس في الدرجات العلى فلما نظروا اليهم عرفوهم فيقولون يا ربنا إخواننا كنا معهم فيم فضلتهم علينا فيقول هيهات هيهات إنهم كانوا يجوعون حين تشبعون ويظمأون حين تروون ويقومون حين تنامون ويشخصون حين تخفضون
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يحيى المروزي ثنا عاصم بن علي ثنا المسعودي عن عون قال كان الفقهاء يتواصون بينهم بثلاث ويكتب بذلك بعضهم الى بعض من عمل لآخرته كفاه الله دنياه ومن أصلح سريرته أصلح الله علانيته ومن أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس رواه مسعر عن زيد العمى عن عون مثله
حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني ثنا محمد بن عبدوس الهاشمي ثنا عباس بن يزيد البحراني ثنا وكيع عن مسعر به
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبدالصمد ثنا قرة قال قال عون بن عبدالله في قوله عز و جل ولا تنس نصيبك من الدنيا قال إن ناسا يضعونها على غيرموضعها إنما هي أقبل على طاعة ربك وعبادته
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم ثنا عبدالله ابن صالح حدثني الليث قال اخبرني محمد بن عجلان عن عون بن عبدالله انه كان

يقول حين يعظ الناس انه ليخشى الله من هو أبرأ منا وانا لنخشى من لا يملكنا وكيف يخاف البريء أم كيف يأمن المسيء ثم يقول ويلي يخاف البريء بفضل علمه ويأمن المسيء لنقص عقله
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين الحذاء ثنا احمد بن ابراهيم ثنا وكيع بن الجراح ثنا المسعودي عن عون بن عبدالله قال مل أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم ملة فقالوا يا رسول الله لو حدثتنا فأنزل الله تعالى الله نزل أحسن الحديث ثم نعته فقال كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم بالغيب ثم تلين جلودهم وقلوبهم الى ذكر الله قال ثم ملوا ملة أخرى فقالوا يا رسول الله لو حدثتنا فوق الحديث ودون القصص قال وكيع يعنون القرآن فأنزل الله تعالى آلر تلك آيات الكتاب المبين إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين قال فأرادوا الحديث فدلهم على أحسن الحديث وأرادوا القصص فدلهم على أحسن القصص
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم ثنا يزيد ابن هارون أنبأنا المسعودي عن عون قال إن ا لحلم والحياء والعي عي اللسان لا عي القلب والفقه من الايمان وهن مما ينقصن من الدنيا ويزدن في الاخرة وما يزدن في الآخرة أكثر مما ينقصن من الدنيا ألا وإن البذاء والجفاء والبيان من النفاق وهن مما يزدن في الدنيا وينقصن من الآخرة وما ينقصن من الآخرة أكثر مما يزدن في الدنيا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد بن كثير ثنا حجاج عن المسعودي عن عون قال قال لرجل من الفقهاء من يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب فقال الفقيه والله انه ليجعل لنا المخرج وما بلغنا من التقوى ما هو أهله وانه ليرزقنا وما اتقيناه كما ينبغي وانه ليجعل لنا من أمرنا يسرا وما اتقيناه وانا لنرجو الثالثة ومن يتق الله يكفر عنه

سيآته ويعظم له أجرا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد بن كثير ثنا يزيد بن هارون أنبأنا المسعودي عن عون قال كان أخوان في بني اسرائيل فقال أحدهم لصاحبه ما أخوف عمل عملته عندك فقال ما عملت عملا أخوف عندي من أني مررت بين قراحي سنبل فأخذت من أحدهما سنبلة ثم ندمت فأردت أن القيها في القراح الذي أخذتها منه فلم أدر أي القراحين هو فطرحتها في أحدهما فأخاف أن أكون قد طرحتها في القراح الذي لم آخذها منه فما أخوف عمل عملته أنت عندك قال ان أخوف عمل عملته عندي إذا قمت في الصلاة أخاف أن أكون احمل على احدى رجلي فوق ما أحمل على الأخرى قال وأبوهما يسمع كلامهما فقال اللهم ان كانا صادقين فاقبضهما اليك قبل أن يفتتنا فماتا قال فما ندري أي هؤلاء أفضل قال يزيد الأب أرى أفضل
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا عمر بن أيوب عن أبي إبراهيم الحسن بن زيد قال دخل عون بن عبدالله مسجدا بالكوفة فلف رداءه ثم اتكأ عليه وقال أعمروها ولو أن تتكئوا فيها
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا سفيان عن أبي هارون موسى قال كان عون يحدثنا ولحيته ترتش بالدموع
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد ثنا سفيان بن وكيع ثنا ابن عيينة عن مسعر عن عون قال ما أقبح السيآت بعد السيآت وما أحسن الحسنات بعد السيآت وأحسن من ذلك الحسنات بعد الحسنات
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد حدثني ابي ثنا حجاج عن المسعودي قال قال عون بن عبدالله ما أحسب أحدا تفرغ لعيب الناس إلا من غفلة غفلها عن نفسه
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني أبي ثنا حجاج عن المسعودي عن عون قال جالسوا التوابين فانهم أرق الناس قلوبا
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي

ثنا المسعودي عن عون بن عبدالله قال من كان في صورة حسنة أو في موضع لا يشينه ووسع عليه من الرزق ثم تواضع لله كان من خاصة الله
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث ابن سعد عن ابن عجلان عن عون انه قال من أحسن الله صورته وأحسن رزقه وجعله في منصب صالح ثم تواضع لله فهو من خالصي أهل الله
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن ابن عجلان عن عون أن ابن مسعود كان يقول لا تعجل بمدح أحد ولا بذمه فانه رب من يسرك اليوم يسوءك غدا ورب من يسوءك اليوم يسرك غدا
حدثنا أبي ثنا احمد بن ابان ثنا ابو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسين ثنا عياش بن عاصم الكلبي حدثني سعيد بن صدقة الكيساني 1 في المختصر الكسائي وكان يقال انه من الأبدال قال قال عون بن عبدالله فواتح التقوى حسن النية وخواتيمها التوفيق والعبد فيما بين ذلك بين هلكات وشبهات ونفس تحطب على شلوها وعدو مكيد غير غافل ولا عاجز ثم قرأ إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا
حدثنا أبي رحمه الله ثنا احمد بن أبان ثنا أبو بكر بن عبيد 2 في ز ابن عبيدة ثم في الخبر التالي اتفقا على أنه ابن عبيد قال حدثني محمد بن الحسين قال ثنا عبيد بن يعيش قال حدثني ابراهيم بن محمد بن حمزة بن عبدالله بن عتبة عن أبيه قال سمعت عون بن عبدالله يقول رأينا صدأ القلوب إنما يكون من كثرة غيرالذنوب ورأينا جلاءها إنما يكون من قبل التوبة حتى تدع القلوب كالسيف النقي المرهف
حدثنا أبي ثنا احمد ابن أبان ثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسن ثنا شهاب بن عباد ثنا سويد بن عمرو الكلبي عن مسلمة بن جعفر حدثني أبو العجل الأسدي قال قال عون بن عبد الله قلب التائب بمنزلة الزجاجة يؤثر فيها جميع ما أصابها والموعظة الى قلوبهم سريعة وهم إلى الرقة أقرب فداووها من الذنوب بالتوبة فلرب تائب دعته توبته الى الجنة حتى أوفدته عليها وجالسوا التوابين فان رحمة الله

الى التوابين أقرب
حدثنا محمد بن احمد بن محمد العبدي حدثني أبي ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن الحسين ثنا بكر بن محمد البصري ثنا سالم بن نوح عن عمر بن موسى القرشي عن عون بن عبدالله قال جرائم التوابين منصوبة بالندامة نصب أعينهم لا تقر للتائب في الدنيا عين كلما ذكر ما اجترح على نفسه
حدثنا محمد بن احمد ثنا أبي عن عبدالله بن محمد حدثني محمد بن الحسين 1 في ج محمد بن الحسن وفي الخبر الذي قبله اتفقا على أنه ابن الحسين ثنا عياش بن عاصم الكلبي ثنا سلمة الأعور عن عون بن عبدالله بن عتبة قال اهتمام العبد بذنبه داع الى تركه وندمه عليه مفتاح للتوبة ولا يزال العبد يهتم بالذنب يصيبه حتى يكون أنفع له من بعض حسناته
حدثنا سليمان بن احمد ثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبدالله بن رجاء ثنا المسعودي عن عون بن عبدالله أن عبدالله كان يقول إن العباد في فسحة من ستر الله ما أقاموا العبادة ولم يهريقوا دما حراما قال وكان عبدالله اذا خرج من بيته قال بسم الله توكلت على الله لا حول ولا قوة إلا بالله قال محمد بن كعب القرظي هذا في القرآن اركبوا فيها بسم الله وقال على الله توكلنا
حدثنا سليمان بن احمد ثنا أبو مسلم ثنا عبدالله بن رجاء ثنا المسعودي عن عون قال قال عبدالله لا تحلفوا بحلف الشيطان أن يقول أحدكم وعزة الله ولكن قولوا كما قال الله عز و جل والله رب العزة وقال رجل لعبد الله إني أخاف أن أكون منافقا قال لو كنت منافقا ما خفت ذلك
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سليمان بن داود الطيالسي ثنا مطرف بن معقل الشقري قال أبي وكان ثقة حدثنا عنه يحيى قال حدثني عون بن عبدالله قال الدنيا والآخرة في قلب ابن آدم ككفتي الميزان ترجح إحداهما بالأخرى وما تحاب رجلان في الله إلا كان أفضلهما أشدهما حبا لصاحبه قال عون وذلك أنه فيه قال وسمعت عونا يقول إن صاحب عمل الآخرة لا يفجأك إلا سرك مكانه وإن صاحب عمل

الدنيا لا يفجأك الا ساءك مكانه قال وسمعت عونا يقول ما اجتمع رجلان فتفرقا حتى يعقد الشيطان في قلب كل واحد منهما عقدة فان لقي أخاه فسلم عليه حلت العقدة وإلا كانت العقدة كما هي قال وسمعت عونا يقول إذا سرك أن تنظر إلى الرجل أحسن ما يكون عليه حالا فانظر اليه وهو قائم يصلي
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن الحسين ثنا أحمد بن ابراهيم الدورقي ثنا أبو عامر القيسي ثنا قرة عن عون قال إن الله ليكره عبده على البلاء كما يكره أهل المريض مريضهم وأهل الصبي صبيهم على الدواء ويقولون اشرب هذا فان لك في عاقبته خيرا
حدثنا عبدالله ثنا أحمد أبو أسامة ثنا مسعر عن عون قال الصوم من الحلال أن تدخله ومن الحرام أن تخرجه
حدثنا عبدالله ثنا أحمد ثنا أحمد ثنا أبوالنضر ثنا عبدالرحمن عن عون قال أفضل الصيام الصيام من أربع من المطعم والمأتم والمحرم وأن تفطر على صدقة
حدثنا عبدالله ثنا أحمد ثنا أحمد ثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا المسعودي عن عون قال يخرج لإبن آدم يوم القيامة دواوين ديوان فيه الحسنات وديوان فيه السيئات وديوان فيه النعم فلا تخرج حسنة إلا خرجت نعمة تستوعبها وتبقى السيئات لله فيها المشيئة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن نصر ثنا أحمد بن كثير ثنا أبو داود ثنا المسعودي عن عون قال كان رجل يجالس قوما فترك مجالستهم فأتي في منامه فقيل له تركت مجالستهم لقد غفر لهم بعدك سبعين مرة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن نصر ثنا أحمد بن كثير ثنا ابراهيم ابن إسحاق الطالقاني قال أخبرني أبو سلمة الحمصي قال حدثني يحيى بن جابر قال قدم علينا عون فقعدنا اليه في المسجد فوعظنا موعظة لم نسمع بمثلها ثم قال أين مسجدكم الذي كان يصلي فيه أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم فذهبنا به اليه فتوضأ وصلى فيه ركعتين ثم قال هل من مريض نعوده قلنا نعم فأتينا يزيد بن ميسرة فلما قعدنا وعظنا موعظة أنستنا التي

كانت قبلها فاستوى يزيد بن ميسرة وهو مريض فقال بخ بخ لقد استعرضت بحرا عريضا واستخرجت منه نهرا غريضا ونصبت عليه شجرا كثيرا فان كان شجرك مثمرا أكلت وأطعمت وان كان شجرك غير مثمر فان في أصل كل شجرة فأسا ثم قال ابن ميسرة لعون ثم ماذا فقال عون ثم تقطع قال ابن ميسرة ثم ماذا قال عون ثم توقد بالنار فسكت ابن ميسرة قال عون ما وقعت من قلبي موعظة كموعظة يزيد بن ميسرة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن نصر ثنا أحمد بن كثير ثنا أبو معاوية الضرير قال أنبأنا عاصم الأحول عن عون قال اجعلوا حوائجكم اللاتي تهمكم في الصلاة المكتوبة فان الدعاء فيها كفضلها على النافلة
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني عبيدالله بن عمر القواريري حدثني حرمى بن عمارة ثنا زافر بن سليمان عن عبدالله بن بكير عن محمد بن سوقة عن عون بن عبدالله في قوله تعالى لأقعدن لهم سراطك المستقيم قال طريق مكة
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا محمد بن العباس الاخرم ثنا حفص بن عمر الربالي ثنا أبو بحر البكراوي ثنا قرة بن خالد قال سمعت عون بن عبدالله يقول إذا أعطيت المسكين شيئا فقال بارك الله فيك فقل أنت بارك الله فيك حتى تخلص لك صدقتك
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو نعيم ثنا مالك بن مغول قال سمعت عون بن عبدالله يقول سألت أم الدرداء ما كان أفضل عمل أبي الدرداء قالت التفكر والاعتبار
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبدالله بن رجاء ثنا المسعودي عن عون قال لما أتت عبدالله يعني ابن مسعود وفاة عتبة يعني أخاه بكى فقيل له أتبكى قال كان أخي في النسب وصاحبي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وما أحب مع ذلك أني كنت قبله أن يموت فاحتسبه احب الي من أن أموت فيحتسبني

حدثنا سليمان ثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبدالله بن رجاء ثنا المسعودي عن عون أن ابن مسعود كان يقول يا بادي لا بداء لك يا دائم لا نفاذ لك يا حي تحي الموتى انت القائم على كل نفس بما كسبت
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا المسعودي ح وحدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبد العزيز بن أبي حازم قالا عن أبي حازم عن عون أنه كان يقول المؤمن موالف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا أبو يحيى الرازي ثنا عبدالله بن عمران قال ثنا ابن ادريس قال سمعت هارون بن عنترة يقول عن عون بن عبدالله قال قال عبدالله صل من كان أبوك يصله فان صلة الميت في قبره أن تصل من كان أبوك يواصل
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو موسى الأنصاري ثنا سفيان بن عيينة قال قال عون بن عبدالله الخير الذي لا شر فيه الشكر مع العافية فكم من منعم عليه غير شاكر وكم من مبتلي غير صابر وكان يقول الحمدلله الذي إذا شئت أي ساعة من ليل أو نهار وضعت عنده سرى بغير شفيع فيقضي لي حاجتي ربي عز و جل والحمدلله الذي أدعوه فيجيبني وان كنت بطيئا حين يدعوني
أخبرنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد في كتابه ثنا الحسن بن علي قال ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا سماعة بن هلال قال سمعت عون بن عبدالله يقول يدخل فقراء المهاجرين الجنة قبل أغنيائهم بسبعين خريفا مثله كمثل سفينتين في هذا البحر مرت واحدة وليس فيها شئ فقال صاحب البحر خلوا سبيلها ومرت الأخرى موقرة فحبست لينظر ما فيها
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا هاشم بن القاسم ثنا الأشجعي ثنا موسى الجهني عن عون بن عبدالله ابن عتبة أنه كان يقول يا ويح نفسي كيف أغفل ولا يغفل عني أم كيف

تهنئني معيشتي واليوم الثقيل ورائي أم كيف يشتد عجبي بدار في غيرها قراري وخلدي
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن الحسين ثنا أحمد بن ابراهيم الدورقي حدثني يحيى بن معين ثنا الحجاج بن محمد أنبأنا عبد الرحمن المسعودي عن عون ابن عبدالله أنه كان يقول في بكائه وذكر خطيئته ويحي بأي شئ لم أعصي ربي ويحي إنما عصيته بنعمته عندي ويحي من خطيئة ذهبت شهوتها وبقيت تبعتها عندي في كتاب كتبه كتاب لم يغيبوا عني واسوأتاه لم استحيهم ولم أراقب ربي ويحي نسيت ما لم ينسوا مني ويحي غفلت ولم يغفلوا عني لم استحيهم ولم أراقب واسوأتاه ويحي حفظوا ما ضيعت مني ويحي طاوعت نفسي وهي لا تطاوعني ويحي طاوعتها فيما يضرها ويضرني ويحها ألا تطاوعني فيما ينفعها وينفعني أريد إصلاحها وتريد أن تفسدني ويحها إني لأنصفها وما تنصفني أدعوها لأرشدها وتدعوني لتغويني ويحها انها لعدو لو أنزلتها تلك المنزلة مني ويحها تريد اليوم أن ترديني وغدا تخاصمني رب لا تسلطها على ذلك مني رب ان نفسي لم ترحمني فارحمني رب إني أعذرها ولا عذرتني انه ان يك خيرا أخذلها وتخذلني وان يك شرا أحبها وتحبني رب فعافني منها وعافها مني حتى لا أظلمها ولا تظلمني وأصلحني لها وأصلحها لي فلا أهلكها ولا تهلكني ولا تكلني إليها ولا تكلها الي ويحي كيف أفر من الموت وقد وكل بي ويحي كيف أنساه ولا ينساني ويحي أنه يقص أثري فان فررت لقيني وان أقمت أدركني ويحي هل عسى أن يكون قد أظلني فمساني وصبحني أو طرقني فبغتني في ج فنعتني ويحي أزعم أن خطيئتي قد أقرحت قلبي ولا يتجافى جنبي ولا تدمع عيني ولا تسهر لي 2 وفيها ولا يسهر ليلي ويحي كيف أنام على مثلها ليلي ويحي هل ينام على مثلها مثلي ويحي لقد خشيت أن لا يكون هذا الصدق مني بل ويلي

ان لم يرحمني ربي ويحي كيف لا توهن قوتي ولا تعطش هامتي كذا في الأصلين والمختصر بل ويلي ان لم يرحمني ربي ويحي كيف لا أنشط فيما يطفئها عني بل ويلي ان لم يرحمني ربي ويحي كيف لا يذهب ذكر خطيئتي كسلي ولا يبعثني الى ما يذهبها عني بل ويلي ان لم يرحمني ربي ويحي كيف تنكا قرحتي ما تكسب يدي ويح نفسي بل ويلي ان لم يرحمني ربي ويحي لا تنهاني الأولى من خطيئتي عن الآخرة ولا تذكرني الآخرة من خطيئتي بسوء ما ركبت من الأولى فويلي ثم ويلي ان لم يتم عفو ربي ويحي لقد كان لي فيما استوعبت من لساني وسمعي وقلبي وبصري اشتغال فويل لي ان لم يرحمني ربي ويحي ان حجبت يوم القيامة عن ربي فلم يزكني ولم ينظر الي ولم يكلمني فاعوذ بنور وجه ربي من خطيئتي وأعوذ به أن أعطى كتابي بشمالي أو وراءه ظهري فيسود به وجهي وتزرق به مع العمى عيني بل ويلي ان لم يرحمني ربي ويحي بأي شئ أستقبل ربي بلساني ام بيدي أم بسمعي أم بقلبي أم ببصري ففي كل هذا له الحجة والطلبة عندي فويل لي ان لم يرحمني ربي كيف لا يشغلني ذكر خطيئتي عما لا يعنيني ويحك يا نفسي مالك لا تنسين ما لا ينسى وقد أتيت ما لا يؤتى وكل ذلك عند ربك يحصى في كتاب لا يبيد ولا يبلى ويحك لا تخافين أن تجزى فيمن يجزى يوم تجزى كل نفس بما تسعى وقد آثرت ما يفنى على ما يبقى يا نفس ويحك ألا تستفيقين مما أنت فيه ان سقمت تندمين وان صححت تأثمين مالك ان افتقرت تحزنين وإن استغنيت تفتنين مالك ان نشطت تزهدين فلم إن دعيت تكسلين اراك ترغبين قبل أن تنصبي فلم لا تنصبين فيما ترغبين يا نفس ويحك لم تخالفين تقولين في الدنيا قول الزاهدين وتعملين فيها عمل الراغبين ويحك لم تكرهين الموت لم لا تذعنين وتحبين الحياة لم لا تصنعين يا نفس ويحك أترجين أن ترضي ولا تراضين وتجانبين وتعصين

مالك ان سألت تكثرين فلم إن أنفقت تقترين أتريدين الحياة ولم تحذرين بتغير الزيادة ولم تشكرين تعظمين في الرهبة حين تسألين وتقصرين في الرغبة حين تعملين تريدين الآخرة بغير عمل وتؤخرين التوبة لطول الأمل لا تكوني كمن يقال هو في القول مدل ويستصعب عليه الفعل بعض بني آدم ان سقم ندم وإن صح أمن وإن إفتقر حزن وإن إستغنى فتن وإن نشط زهد وان رغب كسل يرغب قبل أن ينصب ولا ينصب فيما يرغب يقول قول الزاهد ولا يعمل عمل الراغب يكره الموت لما لا يدع ويحب الحياة لما لا يصنع ان سأل أكثر وإن أنفق قتر يرجو الحياة ولم يحذر ويبغي الزيادة ولم يشكر يبلغ في الرغبة حين يسأل ويقصر في الرغبة حين يعمل يرجو الأجر بغير عمل ويح لنا ما أغرنا ويح لنا ما أغفلنا ويح لنا ما أجهلنا ويح لنا لأي شئ خلقنا للجنة أم للنار ويح لنا أي خطر خطرنا ويح لنا من أعمال قد أخطرتنا ويح لنا مما يراد بنا ويح لنا كأنما يعني غيرنا ويح لنا إن ختم على أفواهنا وتكلمت أيدينا وشهدت أرجلنا ويح لنا حين تفتش سرائرنا ويح لنا حين تشهد أجسادنا ويح لنا مما قصرنا لا براءة لنا ولا عذر عندنا ويح لنا ما اطول أملنا ويح لنا حيث نمضي الى خالقا ما بين المربعين زيادة في نسخة جده والمختصر ويح لنا ولنا الويل الطويل إن لم يرحمنا ربنا فارحمنا يا ربنا رب ما أحكمك وأمجدك وأجودك وأرأفك وأرحمك وأعلاك وأقربك وأقدرك وأقهرك وأوسعك وأقضاك وأبينك وأنورك وألطفك وأخبرك وأعلمك وأشكرك وأحلمك وأحكمك وأعطفك وأكرمك رب ما أرفع حجتك وأكثر مدحتك رب ما أبين كتابك وأشد عقابك رب ما أكرم مآءبك وأحسن ثوابك رب ما أجزل عطاؤك

واجل ثناؤك رب ما أحسن بلاءك وأسبغ نعماءك رب ما أعلى مكانك وأعظم سلطانك رب ما أمتن كيدك وأغلب مكرك رب ما أعز ملكك وأتم أمرك رب ما أعظم عرشك وأشد بطشك رب ما أوسع كرسيك وأهدى مهديك رب ما أوسع رحمتك وأعرض جنتك رب ما أعز نصرك وأقرب فتحك رب ما أعمر بلادك وأكثر عبادك رب ما أوسع رزقك وأزيد شكرك رب ما أسرع فرجك وأحكم صنعك رب ما ألطف خيرك وأقوى أمرك رب ما أنور عفوك وأجل ذكرك رب ما أعدل حكمك وأصدق قولك رب ما أوفى عهدك وأنجز وعدك رب ما أحضر نفعك وأتقن صنعك ويحي كيف أغفل ولا يغفل عني أم كيف تهنئني معيشتي واليوم الثقيل ورآئي أم كيف لا يطول حزني ولا أدري ما يفعل بي أم كيف تهنئني الحياة ولا أدري ما أجلي أم كيف تعظم فيها رغبتي والقليل فيها يكفيني أم كيف آمن ولا يدوم فيها حالي أم كيف يشتد حبي لدار ليست بداري أم كيف أجمع لها وفي غيرها قراري أم كيف يشتد عليها حرصي ولا ينفعني ما تركت فيها بعدي أم كيف أوثرها وقد أضرت بمن آثرها قبلي أم كيف لا أبادر بعملي قبل أن يغلق باب توبتي أم كيف يشتد إعجابي بما يزايلني وينقطع عني أم كيف أغفل عن أمر حسابي وقد أظلني واقترب مني أم كيف أجعل شغلي فيما قد تكفل به لي أم كيف أعاود ذنوبي وأنا معروض على عملي أم كيف لا أعمل بطاعة ربي وفيها النجاة مما أحذر على نفسي أم كيف لا يكثر بكائي ولا أدري ما يراد بي أم كيف تقر عيني مع ذكر ما سلف مني أم كيف أعرض نفسي لما لا يقوى له هوائي أم كيف لا يشتد هولي مما يشتد منه جزعي أم كيف تطيب نفسي مع ذكر ما هو أمامي أم كيف يطول أملي والموت في أثري أم كيف لا أراقب ربي وقد أحسن طلبي ويحي فهل ضرت غفلتي أحدا سوائي أم هل يعمل لي غيري إن ضيعت حظي أم هل يكون عملي إلا لنفسي فلم أدخر عن نفسي ما يكون نفعه لي

ويحي كأنه قد تصرم أجلي ثم أعاد ربي خلقي كما بدأني ثم أوقفني وسألني وسأل عني وهو أعلم بي ثم أشهدت الأمر الذي أذهلني عن أحبابي وأهلي وشغلت بنفسي عن غيري وبدلت السموات والأرض وكانتا تطيعان وكنت أعصي وسيرت الجبال وليس لها مثل خطيئتي وجمع الشمس والقمر وليس عليهما مثل حسابي وانكدرت النجوم وليست تطلب بما عندي وحشرت الوحوش ولم تعمل بمثل عملي وشاب الوليد وهو أقل ذنبا مني ويحي ما أشد حالي وأعظم خطري فاغفر لي واجعل طاعتك همي وقو عليها جسدي وسخ نفسي عن الدنيا واشغلني فيما ينفعني وبارك لي في قواها حتى ينقض مني حالي وامنن علي وارحمني حين تعيد بعد اللقاء خلقي ومن سوء الحساب فعافني يوم تبعثني فتحاسبني ولا تعرض عني يوم تعرضني بما سلف من ظلمي وجرمي في المختصر ولا تعرض علي ما سلف من ظلمي وجرمي وآمني يوم الفزع الاكبر يوم لا تهمني الا نفسي وارزقني نفع عملي يوم لا ينفعني عمل غيري إلهي أنت الذي خلقتني وفي الرحم صورتني ومن أصلاب المشركين نقلتني قرنا فقرنا حتى أخرجتني في الأمة المرحومة إلهي فارحمني إلهي فكما مننت علي بالإسلام فامنن علي بطاعتك وبترك معاصيك أبدا ما أبقيتني ولا تفضحني بسرائري ولا تخذلني بكثرة فضائحي سبحانك خالقي أنا الذي لم أزل لك عاصيا فمن أجل خطيئتي لا تقر عيني وهلكت إن لم تعف عني سبحانك خالقي بأي وجه ألقاك وبأي قدم أقف بين يديك وبأي لسان أناطقك وبأي عين أنظر اليك وأنت قد علمت سرائر أمري وكيف أعتذر اليك إذا ختمت على لساني ونطقت جوارحي بكل الذي قد كان مني سبحانك خالقي فأنا تائب اليك متبصبص فاقبل توبتي واستجب دعائي وارحم شبابي وأقلني عثرتي وارحم طول عبرتي ولا تفضحني بالذي قد كان مني

سبحانك خالقي أنت غياث المستغيثين وقرة أعين العابدين وحبيب قلوب الزاهدين فاليك مستغاثي ومنقطعي فارحم شبابي واقبل توبتي واستجب دعوتي ولا تخذلني بالمعاصي التي كانت مني إلهي علمتني كتابك الذي أنزلته على رسولك محمد صلى الله عليه و سلم ثم وقعت علي معاصيك وأنت تراني فمن أشقى مني إذا عصيتك وأنت تراني وفي كتابك المنزل قد نهيتني إلهي أنا إذا ذكرت ذنوبي ومعاصي لم تقر عيني للذي كان مني فأنا تائب اليك فاقبل ذلك مني ولا تجعلني لنار جهنم وقودا بعد توحيدي وإيماني بك فاغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين برحمتك آمين رب العالمين
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ثنا الحسن بن سفيان ثنا حيان بن موسى ثنا سهل بن علي قال كتب عون بن عبدالله إلى ابنه يا بني ح
وحدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن الحسين ثنا أحمد بن إبراهيم عن يحيى بن معين ثنا حجاج أنبأنا المسعودي عن عون بن عبدالله أنه قال لإبنه يا بني كن ممن نأيه عمن نأى عنه يقين ونزاهة ودنوه ممن دنا منه لين ورحمة ليس نأيه بكبر ولا بعظمة ولا دنوه خداع ولا خلابة يقتدي بمن قبله فهو امام لمن بعده ولا يعزب 1كذا في المختصر وفي الأصلين يغرب وفيه ولا يظهر جهله علمه ولا يحضر جهله ولا يعجل فيما رابه ويعفو فيما يتبين له يغمض في الذي له ويزيد في الحق الذي عليه والخير منه مأمول والشر منه مأمون إن كان مع الغافلين كتب من الذاكرين وإن كان مع الذاكرين لم يكتب من الغافلين لا يغره ثناء من جهله ولا ينسى احصاء ما قد علمه إن زكى خاف ما يقولون واستغفر لما لا يعلمون يقول أنا أعلم بي من غيري وربي أعلم بي من نفسي فهو يستبطيء نفسه في العمل ويأتي ما يأتي من الأعمال الصالحة على وجل يظل يذكر ويمسي وهمه أن يشكر يبيت حذرا ويصبح فرحا حذرا لما حذر من الغفلة وفرحا لما أصاب من الغنيمة والرحمة إن عصته نفسه فيما يكره لم يطعها فيما أحبت فرغبته فيما يخلد وزهادته فيما ينفد يمزج العلم بالحلم ويصمت ليسلم وينطق ليفهم ويخلو

ليغنم ويخالق ليعلم لا ينصت لخير حين ينصت وهو يسهو ولا يستمع له وهو يلغو لا يحدث أمانته الأصدقاء ولا يكتم شهادته الأعداء ولا يعمل من الخير شيئا رياء ولا يترك منه شيئا حياء مجالس الذكر مع الفقراء أحب اليه من مجالس اللهو مع الأغنياء ولا تكن يا بني ممن يعجب باليقين من نفسه فيما ذهب وينسى اليقين فيما رجا وطلب يقول فيما ذهب لو قدر شيء لكان ويقول فيما بقي ابتغ 1في المختصر أتبع أيها الانسان شاخصا غير مطمئن ولا يثق من الرزق بما قد ضمن لا تغلبه نفسه على ما يظن ولا يغلبها على ما يستيقن فهو من نفسه في شك ومن ظنه إن لم يرحم في هلك إن سقم ندم وإن صح أمن وإن افتقر حزن وإن استغنى افتتن وإن رغب كسل وإن نشط زهد يرغب قبل أن ينصب ولا ينصب فيما يرغب يقول لم أعمل فأتعنى بل أجلس فأتمنى يتمنى المغفرة ويعمل بالمعصية كان أول عمره غفلة وغرة ثم أبقى وأقيل العثرة فإذا في آخره كسل وفترة طال عليه الأمل فافتتن وطال عليه الأمد فاغتر وأعذر اليه فيما عمر وليس فيما أعمر بمعذر عمر ما يتذكر فيه من تذكر فهو من الذنب والنعمة موقر ان اعطي من ليشكر 2وفيه ليستكثر أو ان منع قال لم يقدر أساء العبد واستأثر يرجو النجاة ولم يحذر ويبتغي الزيادة ولم يشكر حق أن يشكر وهو أحق أن لا يعذر يتكلف ما لم يؤمر ويضيع ما هو أكثر ان يسأل أكثر وان أنفق قتر يسأل الكثير وينفق اليسير قدر له خير من قدره لنفسه فوسع له رزقه وخفف حسابه فاعطي ما يكفيه ومنع ما يلهيه فليس يرى شيئا يغنيه دون غنى يطغيه يعجز عن شكر ما أوتي ويبتغي الزيادة فيما بقي يستبطيء نفسه في شكر ما أوتي وينسى ما عليه من الشكر فيما وفى ينهى فلا ينتهي ويأمر بما لا يأتي يهلك في بغضه ويقصر في حبه غره من نفسه حبه ما ليس عنده وبغضه على ما عنده مثله يحب الصالحين فلا يعمل أعمالهم ويبغض المسيئين وهو أحدهم يرجو

الآخرة في البغض على ظنه ولا يخشى المقت في اليقين من نفسه لا يقدر في الدنيا على ما يهوى ولا يقبل من الآخرة ما يبقى يبادر من الدنيا ما يفنى ويترك من الآخرة ما يبقى إن عوفي حسب أنه قد تاب وان ابتلي عاد يقول في الدنيا قول الزاهدين ويعمل فيها عمل الراغبين يكره الموت لإساءته ولا ينتهي عن الإساءة في حياته يكره الموت لما لا يدع ويحب الحياة لما لا يصنع إن منع من الدنيا لم يقنع وإن أعطي منها لم يشبع وإن عرضت الشهوة قال يكفيك العمل فواقع وإن عرض له العمل كسل وقال يكفيك الورع لا تذهب مخافته الكسل ولا تبعثه رغبته على العمل يرجو الأجر بغير عمل ويؤخر التوبة لطول الأمل ثم لا يسعى فيما له خلق ورغبته فيما تكفل له من الرزق وزهادته فيما أمر به من العمل ويتفرغ لما فرغ له من الرزق يخشى الخلق في ربه ولا يخشى الرب في خلقه يعوذ بالله ممن هو فوقه ولا يعيذ بالله من هو تحته يخشى الموت ولا يرجو الفوت يأمن ما يخشى وقد أيقن به ولا ييأس مما يرجو وقد تيقن منه يرجو نفع علم لا يعمل به ويأمن ضر جهل قد أيقن به يسخر بمن تحته من الخلق وينسى ما عليه فيه من الحق ينظر الى من هو فوقه في الرزق وينسى من تحته من الخلق يخاف على غيره بأدنى من ذنبه ويرجو لنفسه بأيسر من عمله يبصر العورة من غيره ويعقلها من نفسه إن ذكر اليقين قال ما هكذا من كان قبلكم فان قيل أفلا تعمل انت عملهم يقول من يستطيع ان يكون مثلهم فهو للقول مدل ويستصعب عليه العمل يرى الامانة ما عوفي وأرضى والخيانة ان أسخط وابتلى يلين ليحسب عنده أمانة فهو يرصدها للخيانة يتعلم للصداقة ما يرصد به للعداوة يستعجل بالسيئة وهو في الحسنة بطيء يخف عليه الشعر ويثقل عليه الذكر اللغو مع الاغنياء أحب اليه من الذكر مع الفقراء يتعجل النوم ويؤخر الصوم فلا يبيت قائما ولا يصبح صائما ويصبح وهمه التصبح من النوم ولم يسهر ويمشي وهمه العشاء وهو مفطر زاد الحجاج عن المسعودي في روايته إن صلى اعترض وأن ركع ربض

وان سجد نقر وان سأل الحف وان سئل سوف وان حدث حلف وان حلف حنث وان وعد أخلف وان وعظ كلح وان مدح فرح طلبه شر وتركه وزر ليس له في نفسه عن عيب الناس شغل وليس لها في الاحسان فضل يميل لها ويحب لها منهم العدل أهل الخيانة له بطانة وأهل الأمانة له عداوة ان سلم لم يسمع وان سمع لم يرجع ينظر نظر الحسود ويعرض اعراض الحقود يسخر بالمقتر ويأكل بالمدبر ويرضى الشاهد بما ليس في نفسه ويسخط الغائب بما لا يعلم فيه جريء على الخيانة بريء من الأمانة من أحب كذب ومن أبغض خلب يضحك من غير العجب ويمشي في غير الأدب لا ينجو منه من جانب ولا يسلم منه من صاحب ان حدثته ملك وان حدثك غمك وان سؤته سرك وان سررته ضرك وان فارقته أكلك وان باطنته فجعك وان تابعته بهتك وان وافقته حسدك وان خالفته مقتك يحسد ان يفضل ويزهد أن يفضل يحسد من فضله ويزهد أن يعمل عمله يعجز عن مكافأة من أحسن اليه ويفرط فيمن بغى عليه لا ينصت فيسلم ويتكلم بما لا يعلم يغلب لسانه قلبه ولا يضبط قلبه قوله يتعلم للمراء ويتفقه للرياء ويظهر الكبرياء فيظهر منه ما أخفى ولا يخفى منه ما أبدى يبادر ما يفنى ويواكل ما يبقى يبادر بالدنيا ويواكل بالتقوى
حدثنا أبي وعبدالله بن محمد قالا ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو عمار احمد بن محمد بن الجراح ثنا ابراهيم بن بلخ البلخي قال سمعت سفيان بن عيينة يقول ثنا مسعر قال قال عون بن عبدالله ما كان الله لينقذنا من شيء ثم يعيدنا فيه وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها وما كان الله ليجمع أهل قسمين في النار واقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت ونحن نقسم بالله جهد أيماننا ليبعثن الله من يموت
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن إسحاق ثنا الحسين بن الحسن المروزي ثنا عبدالله بن المبارك ثنا عبدالله بن الوليد بن عبدالله بن معقل ثنا عون

ابن عبدالله أنه قال أوصى رجل ابنه فقال يا بني عليك بتقوى الله وإن استطعت أن تكون اليوم خيرا منك أمس وغدا خير منك اليوم فافعل وإذا صليت فصل صلاة مودع وإياك وكثرة طلب الحاجات فانها فقر حاضر وإياك وما يعتذر منه
حدثنا عبدالله بن جعفر فيما قرىء عليه قال ثنا اسيد بن عاصم ثنا زيد بن عوف ثنا سعد بن زربي عن ثابت البناني قال كان لعون بن عبدالله جارية يقال لها بشرة وكانت تقرأ القرآن بألحان فقال لها يوما يا بشرة اقرئي على إخواني فكانت تقرأبصوت فيه ترجيع حزين فلقيتهم يلقون العمائم عن رؤوسهم ويبكون فقال لها يوما يا بشرة قد أعطيت بك ألف دينارلحسن صوتك اذهبي فلا يملكك على احد فانت حرة لوجه الله قال ثابت فهي هناك عجوز بالكوفة لولا أن أشق عليها لبعثت اليها حتى تقدم علينا فتكون عندنا حتى تموت أدرك عون بن عبدالله بن عتبة جماعة من الصحابة وسمع عبدالله بن عمر وعبدالله بن عباس وأبا هريرة وأكثر روايته عن أبيه عن عبدالله بن مسعود وأبوه عبدالله بن عتبة يعد في الصحابة وصحب عون الشعبي والاسود بن يزيد وكبار التابعين وعلمائهم من أهل الكوفة وغيرها وروع عن عون من التابعين جماعة منهم إسماعيل بن أبي خالد وأبو إسحاق الشيباني وأبو الزبير وأبو سهيل نافع بن مالك ومجالد وروى عنه سعيد المقبري ومالك بن مغول ومسعر وغيرهم من الأئمة والأعلام
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا إسماعيل بن ابراهيم قال ثنا الحجاج بن أبي عثمان عن أبي الزبير عن عون بن عبدالله بن عتبة عن ابن عمر قال بينا نحن نصلي مع النبي صلى الله عليه و سلم إذ قال رجل من القوم الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم

من القائل كذا وكذا فقال رجل من القوم أنا يا رسول الله فقال عجبت لها فتحت لها أبواب السماء قال ابن عمر فما تركتهن منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ذلك غريب من حديث عون لم يروه عنه ألا أبو الزبير وهو محمد بن مسلم بن تدرس تابعي من أهل مكة تفرد به عنه الحجاج وهو الصواف البصري
حدثنا أبو عمر ومحمد بن أحمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا أبو موسى الأنصاري قال ثنا عاصم بن عبدالعزيز المدني عن أبي سهيل عن عون بن عبدالله بن عتبة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال يكفيك قراءة الامام خافت أو جهر غريب من حديث عون لم يروه عنه إلا أبو سهيل وهو نافع بن 1 في ج ابن أنس مالك عم مالك بن انس يعد من تابعي أهل المدينة سمع من أنس بن مالك تفرد عنه عاصم بن عبدالعزيز وهو الليثي
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن يحيى 2 في ز محمد بن الجهمي بن مندة بن منده قال ثنا أبو بكر ابن أبي النضر قال ثنا أبو النضر قال ثنا أبو عقيل الثقفي قال ثنا مجالد قال ثنا عون بن عبدالله بن عتبة عن أبيه قال ما مات النبي صلى الله عليه و سلم حتى قرأ وكتب غريب من حديث عون عن أبيه وأبوه أدرك النبي صلى الله عليه و سلم وهو ابن ست سنين وبرك عليه ودعا له لم يروه عنه إلا مجالد تفرد به أبو عقيل
حدثنا أبو بكر احمد بن ابراهيم بن جعفر العطار قال ثنا محمد بن يونس ابن موسى قال ثنا أبو بكر الحنفي قال ثنا عبدالحميد يعني ابن جعفر قال أخبرنا سعيد المقبري عن عون بن عبدالله بن عتبة عن أبيه عن ابن مسعود قال جاء رجل من بني سليم يقال له عمرو بن عبسة الى المدينة ولم يكن رأى النبي صلى الله عليه و سلم إلا بمكة فقال يا رسول الله علمني ما أنت به عالم وما أنا به جاهل علمني ما ينفعني ولا يضرني أي صلاة الليل التطوع أفضل قال نصف الليل فانها ساعة ينزل فيها الله تعالى إلى سماء الدنيا فيقول لا أسأل

عن عبادي احدا غيري فيقول هل من داع يدعوني فأستجيب له هل من مستغفر فيستغفرني فأغفر له هل ما عان يدعوني فأفك عانه 1 في المختصر فأفك له عانيه حتى ينفجر الفجر ثم يصعد الرحمن غريب من حديث عون تفرد به عنه سعيد ورواه الليث ابن سعد عن سعيد عن عون منقطعا ولم يقل عن أبيه
حدثناه ابراهيم بن محمد بن يحيى في جماعة قالوا ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا الليث بن سعد عن سعيد المقبري عن عون بن عبدالله بن عتبة عن ابن مسعود قال جاء رجل من بني سليم فذكر نحوه واختلف على سعيد المقبري في هذا الحديث فروى عنه من رواية عون على ما ذكرنا من اختلافه وروى عنه يعني سعيد عن أبي هريرة وروى عنه عن أبيه عن أبي هريرة وروى عنه عن عطاء مولى أم حبيبة عن أبي هريرة وأسلم الروايات وأصحها عن أبيه عن أبي هريرة
حدثنا محمد بن علي بن احمد بن مخلد قال ثنا محمد بن يونس بن موسى قال ثنا أبو عامر العقدي قال ثنا محمد بن أبي حميد عن عون بن عبدالله بن عتبة عن أبيه عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من خرج من عينه دموع وأن كانت مثل رأس الذباب من خشية الله تعالى حتى يصيب حر وجهه حرم الله وجهه على النار غريب من حديث عون تفرد به محمد بن أبي حميد وهو أبو إبراهيم الزرقي المدني ويعرف بحماد بن أبي حميد ورواه إسماعيل بن أبي أويس عن أخيه عن حماد عن عون مثله
حدثناه سليمان بن احمد قال ثنا علي بن المبارك الصنعاني قال ثنا اسماعيل بن أبي أويس قال ثنا يحيى عن حماد عن عون مثله
حدثنا عبدالله بن جعفرقال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا محمد بن أبي حميد عن عون بن عبدالله بن عتبة عن أبيه عن عبدالله بن مسعود قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فتبسم فقلنا يا رسول الله مم تبسمت قال عجبت للمؤمن وجزعه من السقم ولو يعلم مافي

السقم أحب أن يكون سقيما حتى يلقى الله عز و جل تفرد به محمد بن عون ورواه الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعد بن أبي هلال عن محمد بن أبي حميد عن عون ولم يقل عن أبيه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد في ج احمد بن ابراهيم بن ابراهيم بن ملحان قال ثنا يحيى بن أبي بكير قال ثنا الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن محمد بن أبي حميد أن عون بن عبدالله أخبره عن ابن مسعود قال تبسم رسول الله صلى الله عليه و سلم يوما فقلنا مالك يا رسول الله قال إني عجبت لهذا العبد المسلم يكره أن يمرض ولو يعلم ماله في المرض لأحب أن لا يزال مريضا ثم تبسم فقلنا ما شأنك يا رسول الله قال عجبت للملكين أتيا يتمسان العبد في مصلاه فوجداه قد حبسه المرض فعرجا فقالا يا رب وهو أعلم جئنا نلتمس عبدك فلانا في مصلاه فوجدناه قد حبسه المرض قال اكتبا له أجر عمله الذي كان يعمل يعطي أجره ما كان عانيا في حبالى وروى عن محمد بن أبي حميد بهذه الزيادة مجردا أبو داود الطيالسي
حدثناه عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا محمد بن أبي حميد عن عون عن أبيه عن عبدالله بن مسعود قال رفع رسول الله صلى الله عليه و سلم بصره الى السماء ثم خفضه فقال عجبت للملكين فذكر نحوه
حدثنا ابو احمد الجرجاني قال ثنا احمد بن موسى العدوي قال ثنا اسماعيل ابن سعيد قال ثنا وهب بن جرير عن محمد بن ابي حميد عن عون بن عبدالله عن أبيه عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ثلاث تجري للمؤمن في قبره عالم ترك علما يعمل به فهو يجري له ما عمل به ورجل تصدق بصدقة فهو يجري له ما عمل بما جرت لأهلها ورجل ترك ولدا صالحا فهو يدعو له غريب من حديث عون عن أبيه تفرد به محمد بن أبي حميد وهو صحيح ثابت من حديث أبي هريرة وأبي قتادة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا مسعدة بن سعد العطار قال ثنا إبراهيم

ابن المنذر الحزامى قال ثنا محمد بن عمرالواقدي قال ثنا هشام بن سعد عن محصن بن علي عن عون بن عبدالله بن عتبة عن أبيه عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم ذاكر الله في الغافلين بمنزلة الصابر عن الفارين غريب من حديث وعن متصلا مرفوعا لم يروه عنه إلا محصن ولم نكتبه إلا من هذا الوجه وروى من حديث عبدالله بن دينارعن ابن عمر مرفوعا
حدثنا سليمان بن احمد وغيره قالوا ثنا جعفر الفريابي قال ثنا ابراهيم بن العلاء الحمصي قال ثنا اسماعيل بن عياش عن صالح بن كيسان عن عون بن عبدالله ابن عتبة عن أبيه عن ابن مسعود ان الديك صرخ عند النبي صلى الله عليه و سلم فقال رجل اللهم العنه فقال النبي صلى الله عليه و سلم لا تلعنه ولا تسبه فانه يدعو الى الصلاة غريب من حديث صالح عن عون عن أبيه عن عبدالله تفرد به إسماعيل والصحيح رواية صالح عن عبيد الله بن عبدالله بن عتبة عن زيد بن خالد الجهني وهذا الحديث مما اضطرب فيه إسماعيل بن عياش من حديث الحجازيين واختلط فيه
حدثنا ابراهيم بن عبدالله قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا الليث بن سعد عن ابن عجلان عن عون بن عبدالله بن عتبة عن أبيه عن ابن مسعود انه قال ما من عبد يقول سبحان الله والله أكبر والحمد لله ولا إله إلا الله وتبارك الله إلا تلقاهن ملك وصعد بهن الى السماء فلا يمر بملأ من الملائكة إلا استغفروا لقائلهن حتى يحيى بها وجه الرحمن قال عون فذكرت ذلك لبعض علمائنا فقال لقد بلغني أنه ليس من أحد يقولهن ويتبعهن لا حول ولا قوة إلا بالله إلا نظر الله اليه وما نظر الله إلى عبد إلا رحمه كذا رواه الليث عن ابن عجلان عنه موقوفا
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن عبدالله بن الحسن ح وحدثنا محمد بن نصر قال ثنا عبدالله بن محمد بن زكرياء قالا ثنا محمد بن بكير الحضرمي ح وحدثنا محمد بن إسحاق بن احمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ح وحدثنا محمد بن حميد قال ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية قالا ثنا وهب بن

بقية قالا ثنا خالد بن عبدالله عن الشيباني عن عون بن عبدالله بن عتبة عن اخيه عبيد الله عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال في الجمعة ساعة لا يوافقها احد يسأل الله تعالى فيها شيئا إلا أعطاه فقال عبدالله بن سلام ان الله تعالى ابتدأ الخلق وخلق الارض يوم الاحد ويوم الاثنين وخلق السموات يوم الثلاثاء ويوم الأربعاء وخلق الاقوات وما في الارض يوم الخميس ويوم الجمعة الى صلاة العصر فهي ما بين صلاة العصر الى أن تغيب الشمس غريب من حديث عون تفرد به عنه أبو اسحاق الشيباني تابعي من أهل الكوفة اسمه سلمان بن فيروز عنه خالد بن عبدالله
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا معاذ بن المثنى قال ثنا مسدد ح وحدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي ح وحدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا المقدمي قالوا ثنا يحيى بن سعيد ح وحدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا عبيد بن غنام قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي ح وحدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن العباس قال ثنا احمد ابن محمد بن يحيى بن سعيد قالوا ثنا عبدالله بن نمير قالا عن موسى بن مسلم عن عون بن عبدالله عن أبيه أو عن أخيه عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان الذين يذكرون الله من جلال الله من تسبيحه وتهليله وتكبيره وتحميده يتعاطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل يذكرن بصاحبهن أو لا يحب أحدكم ان لا يزال له عند الله شيي يذكر به غريب من حديث عون تفرد به عنه موسى وهو أبو عيسى موسى بن مسلم الطحان يعرف بالصغير
حدثنا محمد بن احمد 1 في ج ابو محمد بن احمد الخ بن علي بن مخلد قال ثنا احمد بن علي الخزاز قال ثنا شجاع بن أشرس أبو العباس ح وحدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا احمد بن ابراهيم بن ملحان قال ثنا يحيى بن بكير قالا ثنا الليث بن سعد عن خالد بن

يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن عون بن عبدالله بن عتبة عن عامر الشعبي أنه سمع النعمان بن بشير صاحب النبي صلى الله عليه و سلم يخطب وهو يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول الحلال بين والحرام بين وبين ذلك أمور متشابهات فمن استبرأهن فهو أسلم لدينه ولعرضه ومن وقع فيهن فيوشك أن يقع في الحرام كالمرتع الى جانب الحمى يوشك أن يقع فيه صحيح ثابت من حديث الشعبي غريب من حديث عون لم يروه عنه إلا سعيد تفرد به الليث عن خالد عنه
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا اسحاق بن ابراهيم عن عبدالرزاق ح وحدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا اسحاق الحنظلي قال أنبأنا عبدالرزاق قال ثنا ابن جريج قال أخبرني عون بن عبدالله عن الشعبي أن النعمان بن بشير قالت أمه لبشير يا بشير أنحل ابني النعمان فلم تزل به حتى نحله فقالت اشهد عليه النبي صلى الله عليه و سلم فذهب إلى النبي صلى الله عليه و سلم فذكر له الشهادة عليه فقال له النبي صلى الله عليه و سلم أنحلت بنيك مثل ذلك قال لا قال فاني لا أشهد على الجور قال لي عون وأما أنا فسمعت أبي يقول قال النبي صلى الله عليه و سلم فسو بينهم غريب من حديث عون لم نكتبه إلا من حديث ابن جريج عنه
حدثنا محمد بن علي قال ثنا الحسين بن أبي معشر قال ثنا سلمة بن شبيب قال ثنا عبدالرزاق قال ثنا ابن جريج قال أخبرني عون بن عبدالله عن حميد الحميري عن عبدالله بن مسعود أنه سلم على النبي صلى الله عليه و سلم بمكة والنبي صلى الله عليه و سلم يصلي فرد عليه السلام غريب من حديث عون لم نكتبه إلا من حديث ابن جريج
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا أحمد بن عيسى المصري وحرملة بن يحيى قالا ثنا ابن وهب قال أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال أن يحيى بن عبدالرحمن حدثه عن عون بن عبدالله عن يوسف بن عبدالله بن سلام عن أبيه قال بينما نحن نسير مع رسول الله صلى

الله عليه وسلم إذ سمع القوم وهم يقولون أي الأعمال أفضل يا رسول الله فقال صلى الله عليه و سلم إيمان بالله ورسوله وجهاد في سبيل الله وحج مبرور ثم نداء في الوادي يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا أشهد لا يشهد بها أحد إلا بريء من الشرك غريب من حديث عون تفرد به عمرو بن سعيد
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عمر بن حفص السدوسي قال ثنا عاصم ابن علي قال ثنا المسعودي عن عون بن عبدالله عن أبي فاختة عن الأسود عن عبدالله أنه قال إذا صليتم على النبي صلى الله عليه و سلم فأحسنوا الصلاة عليه فانكم لا تدرون لعل ذلك يعرض عليه قالوا فعلمنا قال قولوا اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على سيد المرسلين وامام المتقين وخاتم النبيين محمد عبدك ورسولك اللهم ابعثه مقاما محمودا يغبطه الأولون والآخرون اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد رواه مسعر عن عون عن الأسود من دون أبي فاختة
حدثناه محمد بن المظفر قال ثنا القاسم بن زكريا قال ثنا محمد بن ورد بن عبدالله قال ثنا أبي قال ثنا عدي بن الفضل عن مسعر عن عون بن عبدالله عن الأسود بن يزيد عن عبدالله قال أحسنوا الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم فانها تعرض عليه فذكره رواه الثوري عن أبي سلمة مسعر عن عون عن رجل عن الأسود
حدثنا سليمان ابن أحمد قال ثنا اسحاق الدبري عن عبدالرزاق عن الثوري عن أبي سلمة عن عون بن عبدالله عن رجل عن الأسود عن ابن مسعود أنه كان يقول اجعل صلواتك ورحمتك على سيد المرسلين الحديث
حدثنا سليمان قال ثنا أبو مسلم قال ثنا عبدالله بن رجاء قال ثنا المسعودي عن عون بن عبدالله عن أبي فاختة عن الأسود بن يزيد قال قرأ عبدالله ابن مسعود إلا من إتخذ عند الرحمن عهدا قال يقول الله تعالى يوم القيامة

من كان له عندي عهدا فليقم قالوا يا أبا عبدالرحمن فعلمنا قال قولوا اللهم فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة إني أعهد اليك في هذه الحياة الدنيا انك ان تكلني إلى نفسي تقربني من الشر وتباعدني من الخير واني لا أثق إلا برحمتك فاجعله لي عندك عهدا تؤده إلى يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد 282 سعيد بن جبير 1من هنا أول المجلد المغربي الذي قدمه الينا السيد أحمد بن الصديق أثابه الله قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم الفقيه البكاء والعالم الدعاء السعيد الشهيد السديد الحميد أبو عبدالله جبير بن سعيد وقيل ان التصوف التحقق في التوكل والتشوق في التنقل
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا مسلم بن قتيبة ثنا الأصبغ بن زيد عن القاسم بن أبي أيوب الأعرج قال كان سعيد بن جبير يبكي بالليل حتى عمش
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا أحمد الدورقي ثنا مسلم بن قتيبة قال ثنا أصبغ ابن زيد عن القاسم الأعرج قال كان سعيد بن جبير يبكي بالليل حتى عمش
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا جرير عن عطاء بن السائب قال كان سعيد بن جبير ربما أبكانا
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا يزيد ابن هارون ثنا أصبغ بن زيد ثنا القاسم بن أبي أيوب قال سمعت سعيد بن جبير يردد هذه الآية في الصلاة بضعا وعشرين مرة واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله الآية
حدثنا ابراهيم بن عبدالله وأحمد بن محمد بن سنان قالا ثنا محمد بن إسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبدالواحد بن زياد عن سعيد بن عبيد قال كان سعيد بن جبير إذا أتى على هذه الآية فسوف يعلمون إذ الأغلال في أعناقهم

والسلاسل يسحبون في الحميم رجع فيها ورددها مرتين أو ثلاثا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا وهب بن اسماعيل الأسدي قال قيل لورقاء يعني ابن اياس كان سعيد بن جبير يصنع كما يصنع هؤلاء الائمة اليوم يطربون أو يرددون قال معاذ الله إلا أنه كان إذا مر على مثل هذه الآية في حم المؤمن إذ الأغلال في أعناقهم والسلاسل يسحبون مدها شيئا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني شريح بن يونس ثنا محبوب بن محرز أبو محرز بياع القوارير بالكوفة ثقة عن ابن شهاب قال كان سعيد بن جبير يؤمنا يرجع صوته بالقرآن
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني سعيد بن أبي الربيع أبو بكر السمان ثنا أبو عوانة عن إسحاق مولى عبدالله بن عمر بن هلال بن يساف قال دخل سعيد بن جبير الكعبة فقرأ القرآن في ركعة
حدثنا أحمد بن محمد بن عبدالوهاب ثنا أبو العباس ثنا حاتم بن الليث الجوهري ثنا أبو نعيم ثنا الحسن بن صالح عن ورقاء قال كان سعيد بن جبير يختم القرآن فيما بين المغرب والعشاء في شهر رمضان
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يزيد بن هارون أنبأنا عبدالملك بن أبي سليمان عن سعيد بن جبير أنه كان يختم القرآن في كل ليلتين
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن عبدالله بن يونس ثنا يعقوب عن جعفر يعني ابن أبي المغيرة قال كان ابن عباس إذا أتاه أهل الكوفة يستفتونه يقول اليس فيكم ابن أم الدهماء
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أبي ثنا جرير عن أشعث بن إسحاق قال كان يقال سعيد بن جبير جهبذ العلماء
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا طاهر بن أبي أحمد ثنا عبدالرحمن بن مهدي عن سفيان عن عمرو بن ميمون عن أبيه قال لقد مات سعيد بن جبير وما على الأرض أحد إلا وهو محتاج الى علمه

حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ثنا الحسن بن عبدالعزيز الجروي ثنا يحيى بن حسان ثنا صالح بن عمرو عن داود بن أبي هند قال لما أخذ الحجاج سعيد بن جبير قال ما أراني إلا مقتولا وسأخبركم أني كنت أنا وصاحبين لي دعونا حين وجدنا حلاوة الدعاء ثم سألنا الله الشهادة فكلا صاحبي رزقها وأنا أنتظرها قال فكأنه رأى أن الإجابة عند حلاوة الدعاء
حدثنا أبو أحمد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا أبو همام ثنا ضمرة ثنا أصبغ بن زيد قال كان لسعيد بن جبير ديك يقوم الى الصلاة إذا صاح فلم يصح ليلة من الليالي فأصبح سعيد ولم يصل قال فشق ذلك عليه فقال له ماله قطع الله صوته قال فما سمع ذاك الديك يصيح بعدها فقالت له أمه أي بني لا تدع على شيء بعدها
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ح وحدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا الحسين بن الأسود العجلي قالوا ثنا محمد بن فضيل ثنا ضرار بن مرة الشيباني عن سعيد بن جبير قال التوكل على الله جماع الإيمان
حدثنا عبدالله بن محمد 1في ج أبو عبدالله بن محمد في هذا الخبر والذي قبله ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح
وحدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا أبو بشر الصفار ثنا محمد بن عبدك الرازي ثنا إسحاق بن سليمان قال سمعت أبا سنان يحدث عن سعيد بن جبير أنه كان يدعو اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبو كريب ح وحدثني أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا واصل بن عبدالأعلى ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين قال أتيت سعيد بن جبير بمكة فقلت ان هذا الرجل قادم يعني خالد بن عبدالله ولا آمنه عليك فأطعي وأخرج فقال والله لقد فررت حتى استحييت من الله قلت والله إني

لأراك كما سمتك أمك سعيدا قال فقدم مكة فأرسل اليه فأخذه زاد واصل في حديثه قال فأخبرني يزيد أبو عبدالله قال أتينا سعيد بن جبير حين جيء به فاذا هو طيب النفس وبنية له في حجره فنظرت الى القيد فبكت قال فتبعناه الى باب الجسر فقال له الحرس أعطنا كفلاء فانا نخاف أن تغرق نفسك قال يزيد فكنت فيمن تكفل به
حدثنا عبدالرحمن بن العباس ثنا ابراهيم ابن اسحاق الحربي ثنا احمد بن منصور ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن عمرو بن سعيد قال دعا سعيد بن جبير ابنه حين دعى ليقتل فجعل ابنه يبكي فقال ما يبكيك ما بقاء أبيك بعد سبع وخمسين سنة
حدثنا احمد بن جعفر ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبو كامل الفضل بن الحسين ثنا أبو عوانة عن هلال بن خباب قال خرجت مع سعيد بن جبير في أيام مضين من رجب فأحرم من الكوفة بعمرة ثم رجع من عمرته ثم أحرم بالحج في النصف من ذي القعدة وكان يخرج كل سنة مرتين مرة للحج ومرة للعمرة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا هناد بن اسرى ثنا قبيصة ثنا سفيان عن عمرو بن سعيد بن أبي حسين قال أخبرني كثير بن تميم الداري قال كنت جالسا مع سعيد بن جبير فطلع عليه ابنه عبدالله بن سعيد وكان به من الفقه فقال إني لأعلم خير حالاته فقال وما هو قال أن يموت فأحتسبه
حدثنا عبدالرحمن بن العباس ثنا ابراهيم الحربي ثنا اسحاق ابن اسماعيل ثنا سفيان عن حميد الأعرج قال أقبل ابن لسعيد بن جبير فقال إني لأعلم خير خلة فيه أن يموت فأحتسبه
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا سفيان عن أبي سنان عن سعيد بن جبير قال لدغتني عقرب فأقسمت على أمي أن أسترقي فأعطيت الراقي يدي التي لم تلدغ وكرهت أن أحنثها
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا احمد بن محمد بن الحسين ثنا محمد بن عبدالله بن عبد الحكم البالسي بها ثنا احمد بن مسعود ثنا الهيثم بن جميل ثنا صالح

ابن موسى عن معاوية بن اسحاق قال سمعت سعيد بن جبير يقول لئن أوتمن على بيت من الدر أحب إلي من أن أوتمن على امرأة حسناء
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن محمد الجمال ثنا عباس ثنا يحيى ثنا وكيع ثنا عمر بن ذر قال قرأت كتاب سعيد بن جبير أعلم أن كل يوم يعيشه المؤمن غنيمة
حدثنا أبو بكر احمد بن السندي ثنا جعفر الفريابي ثنا محمد بن الحسن البلخي ثنا ابن المبارك عن ابن لهيعة عن عطاء بن دينار عن سعيد بن جبيرقال إن الخشية أن تخشى الله تعالى حتى تحول خشيتك بينك وبين معصيتك فتلك الخشية والذكر طاهى الله فمن أطاع الله فقد ذكره ومن لم يطعه فليس بذاكر وان أكثر التسبيح وقراءة القرآن
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو يعلى الموصلي ثنا محمد بن الحسين البرجلاني ثنا وهب بن جرير حدثني أبي عن يعلى بن حكيم قال قال سعيد بن جبير ما رأيت أرعى لحرمة هذا البيت ولا أحرص عليه من أهل البصرة لقد رأيت جارية ذات ليلة تعلقت بأستار الكعبة فيجعلت تدعو وتبكي وتتضرع حتى ماتت
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا إسماعيل بن سعيد ثنا عباد بن العوام عن هلال بن خباب قال قلت لسعيد بن جبير ما علامة هلاك الناس قال إذا ذهب أو هلك علماؤهم
حدثنا ابو احمد ثنا احمد بن موسى ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا جرير عن أشعث العمى ويعقوب عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير قال قالت بنو اسرائيل لموسى عليه السلام أينام ربك فقال موسى اتقوا الله فقالوا أيصلي ربك فقال موسى اتقوا الله فقالوا فهل يصبغ ربك فقال موسى اتقوا الله فأوحى الله تعالى اليه ان بني اسرائيل سألوك أينام ربك فخذ زجاجتين فضعهما على كفيك ثم قم الليل قال ففعل موسى عليه السلام فلما ذهب من الليل

نعس موسى عليه السلام فوقع لركبتيه فقام فلما أدبر الليل نعس موسى أيضا فوقع لركبتيه فوقعت الزجاجتين في مع والمختصر فوقعت الزجاجتان فانكسرتا فقال عز و جل لو نمت لوقعت السموات على الأرض ولهلك كل شيء كما هلكتا هاتان قال أشعث عن جعفر عن سعيد وفيه أنزلت الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم قال وسألوك أيصبغ ربك فأنا أصبغ الألوان كلها الأحمر والأبيض والأسود وسألوك أيصلي ربك فاني 2 في مغ و ز فأنا أصلي أصلي وملائكتي على أنبيائي ورسلي فذلك صلاتي
حدثنا أبي ومحمد بن احمد في جماعة قالوا ثنا الحسن بن محمد ثنا محمد ابن حميد ثنا يعقوب بن عبدالله أبو الحسن القمي ثنا جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير قال كان النبي صلى الله عليه و سلم يصلي فمر رجل من المسلمين على رجل من المنافقين فقال النبي صلى الله عليه و سلم يصلي وأنت جالس فقال أمض لعملك ان كان لك عمل فقال ما أظن إلا سيمر عليك من ينكرعليك فمر عليه عمر بن الخطاب فقال له يا فلان ان النبي صلى الله عليه و سلم يصلي وأنت جالس فقال له مثلها فقال هذا من عملي فوثب عليه فضربه حتى انبهر ثم دخل المسجد فصلى مع النبي صلى الله عليه و سلم فلما انفتل النبي صلى الله عليه و سلم قام اليه عمر فقال يا نبي الله مررت على فلان آنفا وأنت تصلي فقلت له النبي صلى الله عليه و سلم يصلي وأنت جالس فقال مر الى عملك فقال النبي صلى الله عليه و سلم فهلا ضربت عنقه فقام عمر مسرعا فقال ارجع فان غضبك عز ورضاك حكم ان لله تعالى في السموات السبع ملائكة يصلون له غنى عن صلاة فلان قال عمر وما صلاتهم يا رسول الله قال فلم يرد عليه شيئا فأتاه جبريل فقال يا نبي الله سألك عمر عن صلاة أهل السماء فقال نعم فقال اقرأ على عمر السلام وأخبره أن أهل سماء الدنيا سجود الى يوم القيامة يقولون سبحان ذي الملك والملكوت وأهل السماء الثانية ركوع الى يوم القيامة يقولون سبحان ذي العزة والجبروت وأهل السماء الثالثة قيام الى يوم القيامة يقولون

سبحان الحي الذي لا يموت
حدثنا أبي ومحمد بن احمد قالا ثنا الحسن بن محمد ثنا محمد بن حميد قال ثنا يعقوب بن عبدالله عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير قال لما أهبط آدم الى الأرض كان فيها نسر في البر وحوت في البحر ولم يكن في الأرض غيرهما فلما رأى النسر آدم وكان يأوي الى الحوت ويبيت عنده كل ليلة قال يا حوت لقد أهبط اليوم الى الأرض شيء يمشي على رجليه ويبطش بيديه فقال له الحوت لئن كنت صادقا فما لي في البحر منه ملجأ ولا لك في البر منه مهرب
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن إسحاق ثنا الحسين المروزي ثنا الهيثم بن جميل ثنا يعقوب بن عبدالله عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير قال بينما موسى عليه السلام جالس عند فرعون إذ نق ضفدع فقال موسى عليه السلام ماذا يصيبكم فقالوا وما عسى أن يكون هذا وإذا قال فأرسل عليهم الضفادع قال فان كان الرجل منهم ليلبس ثوبه فيجده ممتلئا ضفادع وأرسل عليهم الدم فأن كان الرجل ليستقي من بئره ونهره فاذا صار في جرته صار دما غبيطا فقالوا يا موسى ادع لنا ربك أن يكشف عنا ونحن نؤمن بك في مغ نؤمن لك فدعا الله فكشفه عنهم فلم يؤمنوا قال فكان فرعون أوفاهم قال لبني اسرائيل اذهبوا معه
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا الوليد ابن أبان ثنا يونس بن حبيب ثنا عامر ثنا يعقوب نحوه وزاد فكان الرجل منهم لا يستطيع الكلام حتى تثب 2 في ج والمختصر حتى تثبت الضفدع في فيه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن إسحاق ثنا حسين المروزي قال ثنا الهيثم بن جميل ثنا يعقوب عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير قال كان الله سبحانه يبعث ملك الموت الى الأنبياء عيانا فبعثه الى ابراهيم عليه السلام ليقبضه فدخل دار إبراهيم عليه السلام في صورة رجل شاب جميل الوجه وكان إبراهيم عليه السلام رجلا غيورا فلما دخل عليه حملته الغيرة على

ان قال له يا عبدالله من أدخلك داري قال أدخلنيها ربها فعرف إبراهيم عليه السلام ان هذا الأمر حدث قال يا إبراهيم إني أمرت بقبض روحك فقال أمهلني يا ملك الموت حتى يدخل إسحاق فأمهله فلما دخل إسحاق قام إليه فاعتنق كل واحد منهما صاحبه فرق لهما ملك الموت فرجع الى ربه عز و جل فقال يا رب خليلك جزع من الموت قال يا ملك الموت فأت خليلي في منامه فاقبضه قال فأتاه في منامه فقبضه
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا محمد بن العباس بن أيوب ثنا احمد بن مطهر المصيصي ثنا موسى بن داود قال ثنا حيان 1 كذا في ز ومغ وفي ج جبار بن علي بن علي عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير قال ان الله تعالى ليرحم يوم القيامة حتى يقول من كان مسلما فليدخل الجنة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني محمد بن يزيد ثنا يحيى بن اليمان عن أشعث عن جعفر عن سعيد بن جبير أنه قيل له من أعبد الناس قال رجل اجترح من الذنوب فكلما ذكر ذنوبه احتقر عمله
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني الوليد بن شجاع ثنا مخلد بن حسين عن هشام بن حسان قال قال سعيد بن جبير إني لأزيد في صلاتي من أجل ابني هذا قال مخلد قال هشام رجاء أن يحفظ فيه
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني الوليد ثنا المبارك بن سعيد أخو سفيان عن نصار بن عقبة عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبيرقال إني لأزيد في صلاتي لولدي
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني أبي ثنا شعيب بن حرب ثنا سفيان عن رجل عن سعيد قال لو فارق ذكر الموت قلبي خشيت أن يفسد علي قلبي
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني أبي ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة

عن هشام قال قال سعيد بن جبير إنما الدنيا جمعه من جمع الآخرة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا زياد بن أيوب ثنا عباد ابن العوام أبو سهل أخبرني هلال بن خباب قال خرجنا مع سعيد بن جبير في جنازة قال فكان يحدثنا في الطريق ويذكرنا حتى بلغ فلما بلغ جلس فلم يزل يحدثنا حتى قمنا فرجعنا وكان كثير الذكر لله عز و جل
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا احمد بن سعيد الدارمي ثنا قبيصة بن عقبة ثنا سفيان عن أبي سنان عن سعيد بن جبير قال لقيني راهب فقال يا سعيد في الفتنة يتبين من يعبد الله ممن يعبد الطاغوت
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى عن عمر بن ذرقال كتب سعيد بن جبير الى أبي كتابا أوصاه فيه بتقوى الله وقال يا أبا عم إن بقاء المسلم كل يوم غنيمة وذكر الفرائض والصلوات وما يرزقه الله من ذكره
حدثنا محمد بن احمد ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا أبو شهاب موسى بن نافع الكوفي الاسدي قال ذكرت لسعيد بن جبير إني تركت بالكوفة ناسا يوترون قبل أن يناموا مخافة أن لا يستيقظوا للوتر فيرزقهم الله قياما من الليل فيصلون شفعا ما بدا لهم ثم يعيدون وترهم فقال هذا من البدع إذا أنت أوترت قبل ان تنام ثم رزقك الله قياما بعد وترك فصل شفعا ما بدا لك ولا تعد وترك واكتف بالذي كان
حدثنا محمد بن احمد ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا أبو شهاب موسى بن رافع 1 كذا في الاصلين وتقدم فيهما انه ابن نافع وكذلك في المغربية قال دخلت على سعيد بن جبير بمكة وقد أخذه صداع شديد فقال له رجل ممن عنده هل لك أن نأتيك برجل يرقيك من هذه الشقيقة قال لا حاجة لي في الرقى
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد ثنا أبو شهاب قال رأيت سعيد بن جبير انقطع شسعه فخلع نعله الأخرى وهو

يطوف فلما رآه القوم خلعوا نعالهم
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة ثنا جرير عن منصورعن سعيد بن جبير في قوله عز و جل فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الأدنى قال يعملون بالذنوب ويقولون سيغفر لنا وان يأتهم عرض مثله يأخذوه قال الذنوب
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة ثنا عبدالواحد ابن زياد عن خصيف قال رأيت سعيد بن جبير صلى ركعتين خلف المقام قبل صلاة الصبح قال فأتيته فصليت الى جنبه وسألته عن آية من كتاب الله فلم يجبني فلما صلى الصبح قال إذا طلع الفجر فلا تتكلم إلا بذكر الله حتى تصلي الصبح
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا معتمر ابن سليمان قال قرأت على ا لفضيل بن ميسرة عن أبي جرير أن سعيد بن جبير قال لا تطفئوا سرجكم ليلي العشر تعجبه العبادة ويقول أيقظوا خدمكم يتسحرون لصوم يوم عرفة
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن اسماعيل بن زربي قال سمعت سعيد بن جبير يقول ما زال البلاء بأصحابي حتى رأيت أن ليس لله في حاجة حتى نزل بي البلاء
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضيل عن بكير بن عتيق قال سقيت سعيد بن جبير شربة من عسل في قدح فشربها ثم قال والله لأسألن عن هذا قال فقلت له لمه فقال شربته وأنا أستلذه
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن علي بن الجارود ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد الاحمر عن محمد بن سوقة عن سعيد بن جبيرقال من إضاعة المال أن يرزقك الله حلالا فتنفقه في معصية الله

حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا عبدالرحمن بن محمد بن سلم 1 ثنا هناد ثنا قبيصة ثنا سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن مسلم البطين قال قلت لسعيد ما بين المربعين سقط من ز بن جبير الشكر أفضل أم ا لصبر قال الصبر والعافية أحب الي
حدثنا أبي ومحمد بن احمد قالا ثنا الحسن بن محمد ثنا محمد بن حميد ثنا يعقوب عن جعفر قال سألنا سعيد بن جبير عن أولاد المؤمنين قال هم مع خير آبائهم فان كان الاب خيرا من الأم فهو مع الأب وان كانت الأم خيرا من الأب فهو مع الأم
حدثنا أبي ومحمد بن احمد قالا ثنا الحسن ثنا محمد بن حميد ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد قال قحط الناس في زمن ملك من ملوك بني اسرائيل ثلاث سنين فقال الملك ليرسلن الله علينا السماء أو لنؤذينه فقال له جلساؤه كيف تقدر على أن تؤذيه أو تغيظه وهو في السماء وأنت في الارض قال أقتل أولياؤه من أهل الارض فيكون ذلك أذى له فأرسل الله عليهم السماء
حدثنا أبي ومحمد قالا ثنا الحسن بن محمد ثنا محمد بن حميد ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد قال أهبط الى آدم ثور أحمر فكان يحرث ويمسح العرق عن جبينه ويقول لك قال الله فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى فكان ذلك شقاؤه
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو يحيى الرازي ثنا محمد بن العلاء ثنا إسحاق بن سليمان ثنا أبو الجنيد عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير قال كان آدم يعمل على ثور ويمسح العرق عن جبينه ويقول لحواء أنت عملت بي هذا فليس من ولد آدم من أحد يعمل على ثور إلا قال حو في ج جوه بالجيم وأحسب ما أثبتناه الصواب دخلت عليهم من قبل آدم قال ولما أهبط آدم بعث الله اليه ثورا أبلق فجعل يعمل عليه فقال هذا ما وعدني ربي فلا يحرجنكما من الجنة فتشقى

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عباد ابن يعقوب ثنا عمرو بن ثابت عن أبيه عن سعيد بن جبير قال وددت أن الناس أخذوا ما عندي من العلم فأنه مما يهمني
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا موسى بن إسحاق 1 هذه الزيادة من المغربية ثنا الحكم بن موسى ثنا سفيان بن عيينة عن عبدالكريم الجزري عن سعيد قال كنت أسمع الحديث من ابن عباس فلو أذن لي لقبلت رأسه في مغ فلم تأذن لي
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد الأعلى بن حماد ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد بن جبير قال كان عمر آدم ألف سنة فجعل لداود أربعين سنة والأقلام رطبة تجري
حدثنا محمد بن احمد ثنا محمد بن عثمان ثنا أبي ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير قال لما أمر إبراهيم أن يؤذن في الناس بالحج قال ان الله قد بنى بيتا وانه يأمركم أن تحجوه قال فأجابه كل شيء من البنيان من حجر أو شجر أو مدر
حدثنا محمد بن احمد ثنا محمد بن عثمان ثنا أبي ثنا جرير عن عبدالله بن عثمان ابن خيثمة عن سعيد بن جبير قال الكبش الذي فدى به اسحاق القربان الذي قربه ابن آدم فتقبل منه
حدثنا محمد ثنا محمد بن عثمان ثنا أبي ثنا جرير عن يعقوق عن سعيد بن جبير قال الكبش الذي فدى به اسحاق ارتعى في الجنة وكان عليه عهد أحمر ! آثاره في التفسير
حدثنا محمد بن علي ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ثنا يزيد بن خالد ثنا يحيى بن يمان ثنا أشعث عن جعفر عن سعيد بن جبير قال قرئت في ز قرأت عند النبي صلى الله عليه و سلم يا أيتها النفس المطمئنة فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه ان هذا لحسن فقال النبي صلى الله عليه و سلم أما ان ملك

الموت ليقولها لك عند الموت
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني الوليد بن شجاع ثنا عمار بن محمد ثنا الأعمش ح وحدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبدالله بن إدريس ثنا مالك بن مغول قالا ثنا الربيع بن أبي راشد عن سعيد بن جبير في قوله تعالى يا عبادي الذين آمنوا إن أرضي واسعة قال اذا عمل في أرض بالمعاصي فاخرجوا
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد حدثني علي بن جعفر بن زياد الأحمر ثنا كادح بن جعفر عن ابن لهيعة عن عطاء بن دينار عن سعيد بن جبير في قوله عز و جل اذكروني أذكركم قال اذكروني بطاعتي أذكركم بمغفرتي
حدثنا احمد ثنا عبدالله ثنا علي ثنا كادح عن ابن لهيعة عن عطاء عن سعيد في قوله تعالى وتخر الجبال هدا قال تتابع بعضها على بعض
حدثنا احمد ثنا عبدالله ثنا محمد بن جعفر الوركاني ثنا شريك عن سالم عن سعيد بن جبير في قوله تعالى اولى الأيدي والأبصار قال الأيدي والقوة في العمل والبصر فيما هم فيه من أمر دينهم وبإسناده عن سالم عن سعيد في قوله تعالى لا يصدعون عنها ولا ينزفون قال لا تصدع رؤوسهم ولا تنزف عقولهم وبه عن سعيد في قوله تعالى والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة قال يعطون ما يعطون وقلوبهم وجلة يخافون ما بين أيديهم من الموقف والحساب
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد ابن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أسباط عن عطاء عن سعيد بن جبير في قوله تعالى و نكتب ما قدموا وآثارهم قال ما سنوا
حدثنا عبدالله ثنا محمد ثنا أبوبكر ثنا يحيى بن يمان عن أشعث عن جعفر عن سعيد في قوله تعالى وما هو بالهزل قال باللعب
حدثنا أبي ومحمد بن احمد قالا ثنا الحسن بن محمد ثنا محمد بن حميد ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد قال نزلت والذين لا يدعون مع الله إلها آخر في وحشي وأصحابه قالوا كيف لنا بالتوبة وقد عبدنا الأوثان وقتلنا

المؤمنين ونكحنا المشركات فأنزل الله تعالى فيهم إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيآتهم حسنات فأبدلهم الله بعبادة الأوثان عبادة الله وأبدلهم بقتال المسلمين قتال المشركين وأبدلهم بنكاح المشركات نكاح المؤمنات
وبه عن سعيد قال ان في النار لرجلا أظنه في شعب من شعبها ينادي مقدار ألف عام يا حنان يا منان فيقول رب العزة لجبريل يا جبريل اخرج عبدي من النار فيأتيها فيجدها مطبقة فيرجع فيقول يا رب إنها عليهم موصدة فيقول يا جبريل ارجع ففكها فاخرج عبدي من النار فيفكها فيخرج مثل الخيال فيطرحه على ساحل الجنة حتى ينبت الله له شعرا ولحما ودما
وبإسناده عن جعفر وهارون بن عنترة عن سعيد قال إذا جاع أهل النار وقال هارون إذا عام أهل النار استغاثوا بشجرة الزقوم فأكلوا منها فاختلست جلودهم ووجوههم ولو أن مارا يمر بهم يعرفهم لعرف جلودهم ووجوههم فيها ثم يصب عليهم العطش فيستغيثون فيغاثوا بماء كالمهل وهو الذي قد انتهى حره فاذا أدنوه من أفواههم اشتوى من حره وجوههم التي قد سقطت عنها الجلود ويصهر به ما في بطونهم يمشون وأمعاؤهم تتساقط وجلودهم ثم يضربون بمقامع من حديد فيسقط كل عضو على حياله يدعون بالثبور
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى ثنا سفيان بن وكيع ثنا يحيى ابن يمان ثنا الثوري عن علي بن بذيمة عن سعيد بن جبير في قوله تعالى لولا أن رأى برهان ربه قال رأى صورة فيها وجه يعقوب عاضا على أصبعه فذفع في نحره فخرجت شهوته من أنامله فكل ولد يعقوب ولد له أثنى عشر ولدا إلا يوسف فانه نقص من ذلك بتلك الشهوة فولد له أحد عشر
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ح وحدثنا ابراهيم بن احمد بن أبي حصين ثنا محمد بن أبي عبدالله الحضرمي قالا ثنا النضر بن سعيد أبو صهيب الحارثي ثنا الحسن بن محمد بن عثمان بن بنت الشعبي ثنا شريك أو سفيان عن سالم عن سعيد في قوله تعالى على فرش

بطائنها من إستبرق قال ظواهرها من نور جامد
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو العباس الجمال ثنا الحسن بن هارون النيسابوري ثنا عبدان بن عثمان ثنا أبي عن شعبة عن سفيان الثوري عن أبي سنان ضرار بن مرة عن سعيد في قوله تعالى وقد كانوا يدعون الى السجود وهم سالمون قال الصلاة في الجماعة 1 سقط هذا الخبر من المغربية
حدثثنا القاضي أبو محمد عبدالله بن محمد بن عمر ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو هشام الرفاعي أنبأنا يحيى بن يمان ثنا أشعث عن جعفر عن سعيد ابن جبير قال قالت اليهود لموسى أيخلق ربك خلقا ثم يعذبهم فأوحى الله اليه يا موسى ازرع قال قد زرعت قال احصد قال قد حصدت قال دس في مغ ادرس قال قد دست قال ذر قال قد ذريت قال فما بقي قال فما بقي شيء فيه خير قال كذلك لا أعذب من خلقي إلا من لا خير فيه
حدثنا أبو احمد الغطريفي ثنا محمد بن احمد الغازي ثنا عباد الرواجني ثنا عمرو بن ثابت عن أبيه عن سعيد بن جبير في قوله تعالى وقربناه نجيا قال أردفه جبريل حتى سمع صرير القلم والتوراة تكتب له
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أبي ثنا جرير عن أشعث عن جعفر عن سعيد قال لما خلق الله تعالى آدم نفخ الروح في رأسه قبل جسده فعطس فقال الحمد لله رب خلقني فقال الله له يرحمك الله
حدثنا محمد بن احمد ثنا محمد ثنا سفيان بن بشر ثنا عمرو بن ثابت عن أبيه عن سعيد قال لما نفخ الله في آدم الروح لم يبلغ رجليه حسا حتى استجاع فأهوى الى عنقود من عنب الجنة فأكل منه وقرأ سعيد خلق الانسان من عجل
حدثنا محمد بن احمد ثنا محمد بن عثمان ثنا عباد بن يعقوب ثنا عمرو بن ثابت عن أبيه عن سعيد بن جبير قال لولا أصوات الروم لسمعتم وجبة الشمس حين تقع

حدثنا عبدالله بن محمد ثنا الفضل بن احمد الرازي ثناأبو حاتم ثنا محمد ابن صدقة الحمصي ثنا ابو داود ثنا زهير بن محمد عن أبي هرمز عن سعيد بن جبير في قوله تعالى وكان أبو هما صالحا قال كان يؤدي الأمانات والودائع الى أهلها فحفظ الله تعالى له كنزه حتى أدرك ولداه فاستخرجا كنزهما
حدثنا احمد بن ابراهيم بن بوسف ثنا عمران بن عبدالرحيم ثنا الحسن ابن حفص ثنا سفيان عن حماد عن سعيد بن جبير قال نخل الجنة كربها ذهب أحمر وجذوعها زمرد أخضر وسعفها كسوة لأهل الجنة منها مقطعاتهم وحللهم وثمرها أمثال القلال والدلاء أحلى من العسل والين من الزبد ليس له عجم
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن إسحاق ثنا حسين المروزي ثنا الهيثم بن جميل ثنا يعقوب عن جعفر عن سعيد في قوله تعالى فيهما عينان نضاختان قال ينضخان بألوان الفاكهة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يحيى بن اليمان عن أشعث عن جعفر عن سعيد بن جبير قال كان يقال طول الرجل من أهل الجنة تسعون ميلا وطول المرأة ثمانون ميلا وجلستها جريب وان شهوته لتجرى في جسده سبعين عاما يجد لذتها
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن علي بن الجارود ثنا هارون بن إسحاق ثنا يحيى بن يمان مثله وقال سبعين ميلا وثلاثين ميلا
حدثنا عبدالله بن محمد بن احمد ثنا جعفر الفريابي ثنا ابو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو الاخوص عن منصور عن سعيد بن جبير في قوله تعالى ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض قال الزبور القرآن والذكر التوراة والأرض الجنة
حدثنا عبدالله ثنا جعفر ثنا قتيبة ثنا خالد بن عبدالله عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير ان الأرض يرثها عبادي الصالحون قال أرض الجنة
حدثنا محمد بن علي ثنا محمد بن الحسن الرملي ثنا زيد بن وهب ثنا

يحيى بن يمان ثنا أشعث عن سعيد في قوله تعالى قدروها تقديرا قال قدر ربهم
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا أبو شعيب الحراني ثنا داود بن عمرو ثنا إسماعيل بن زكريا عن حبيب بن أبي عمرة عن سعيد في قوله تعالى رب إني لما أنزلت الى من خير فقير قال انه يومئذ لفقير الى شق تمرة
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى العدوي ثنا اسماعيل ابن سعيد ثنا عمر بن عبيد عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير في قوله تعالى ولا يشرك بعبادة ربه أحدا قال لا يرائي بعبادة ربه أحدا
حدثنا أبو احمد ثنا احمد ثنا اسماعيل ثنا اسباط عن مطرف عن جعفر عن سعيد بن جبير في قوله تعالى أرأيت من اتخذ إلهه هواه قال كان أهل الجاهلية يعبدون الحجر فاذا رأوا حجرا أحسن منه أخذوه وتركوا الأول
حدثنا محمد بن ابراهيم ثنا أبو العباس بن قتيبة ثنا يزيد بن خالد ثنا يحيى بن يمان ثنا أشعث عن جعفر عن سعيد في قوله تعالى أمثلهم طريقة قال أوفاهم عقلا
حدثنا محمد بن إبراهيم ثنا أبو العباس بن قتيبة ثنا يزيد ابن خالد ثنا يحيى بن يمان ثنا اشعث عن جعفر عن سعيد في قوله تعالى كلا إن كتاب الفجار لفي سجين قال تحت خد إبليس وعن سعيد في قوله تعالى إلا من ضريع قال من حجارة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر ثنا يحيى بن يمان ثنا سفيان عن سلمة عن سعيد بن جبير في قوله تعالى فسحقا لأصحاب السعير قال واد في جهنم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا هشيم عن حصين عن سعيد في قوله تعالى لا جرم أن لهم النار وأنهم مفرطون قال محبوسون في النار ومنسيون فيها
حدثنا علي بن هارون ثنا أبو معشر الدارمي ثنا محمد بن المنهال ثنا

عبد الواحد بن زياد ثنا الربيع بن أبي مسلم قال دخلت على سعيد بن جبير حين جيء به الى الحجاج وهو موثق فبكيت فقال لي ما يبكيك قلت الذي أرى بك قال فلا تبك إن هذا كان في علم الله عز و جل أن يكون ثم قرأ ما أصاب من مصيبة في الارض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها الآية
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يحيى بن يمان عن أشعث عن جعفر عن سعيد بن جبير قال بعث موسى وهارون عليهما السلام ابني هارون بقربان يقربانه فقالا أكلته النار وكذبا فأرسل الله تعالى عليهما نارا فأكلتهما قال فأوحى الله تعالى اليهما هكذا أفعل بأوليائي فكيف بأعدائي 1 تقدمت هذه الحكاية مبتورة في غير ترجمة
حدثنا محمد بن علي ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ثنا يزيد بن خالد ثنا يحيى بن يمان ثنا أشعث عن جعفر عن سعيد قال من عطس عنده أخوه المسلم فلم يشمته كان دينا يأخذه به يوم القيامة
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا مسعر عن سليمان الشيباني عن سعيد أنه سئل عن القبلة للصائم قال قيل فانه لبريد سوء
حدثنا محمد ثنا بشر ثنا خلاد بن يحيى ثنا 2 اسماعيل ابن عبدالملك قال سألت سعيد بن جبير عن فريضة من فرائض الجد فقال يا ابن أخي إنه كان يقال من أحب أن يتجرأ على جراثيم جهنم فليتجرأ على فرائض الجد
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا إسماعيل بن سعيد ثنا ابن علية عن أيوب قال قام سعيد بن جبير يوما من مجلسه فسألته عن حديث فقال ليس كل حين أحلب فأشرب
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا ابراهيم بن خالد ثنا أمية بن شبل عن عثمان بن مردويه قال كنت مع وهب

ابن منبه وسعيد بن جبير يوم عرفة بنخيل ابن عامر فقال وهب لسعيد أبا عبدالله كم لك منذ خفت من الحجاج قال خرجت عن امرأتي وهي حامل فجاءني الذي في بطنها وقد خرج وجهه فقال له وهب ان من قبلكم كان اذا أصاب أحدهم بلاء عده رخاء واذا أصابه رخاء عده بلاء
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن احمد بن خلف ثنا سفيان عن سالم بن أبي حفصة قال لما أتى سعيد بن جبير الحجاج قال أنت شقي بن كسير قال أنا سعيد بن جبير قال لأقتلنك قال أنا إذا كما سمعتني أمي ثم قال دعوني أصلي ركعتين قال وجهوه الى قبلة النصاري قال فأينما تولوا فثم وجه الله ثم قال إني أستعيذ منك بما عاذت به مريم قال قالت إني أعوذ بالرحمن منك ان كنت تقيا قال سفيان لم يقتل بعد سعيد بن جبير إلا رجلا واحدا
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا حاتم بن الليث ثنا سعيد ابن هشيم حدثني ابي حدثني عتبة مولى الحجاج قال حضرت سعيد بن جبير حين أتى به الحجاج بواسط فجعل الحجاج يقول له ألم أفعل بك ألم أفعل بك فيقول بلى فيقول فما حملك على ما صنعت من خروجك علينا قال بيعة كانت علي فغضب الحجاج وصفق بيديه وقال فبيعة أمير المؤمنين كانت أسبق وأولى أن تفي بها وأمر به فضربت عنقه
حدثنا أبو حامد ثنا محمد بن اسحاق ثنا ابو معمر ثنا هشيم عن العوام ابن حوشب عن أبيه قال لما أتى سعيد بن جبير الحجاج فأمر بضرب عنقه وجد في إزاره صرة فيها دراهم فاختصم فيها الذي جاء به والذي ضرب عنقه فقضى به الحجاج للذي ضرب عنقه
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد ابن إسحاق ثنا عبدالله بن سعد الزهري ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن عبدالله بن شوذب قال لما أمر الحجاج بسعيد بن جبير أن يقتل استقبل القبلة فنادى الحجاج من مجلسه أصرفوه اصرفوه قال فصرف عن القبلة
حدثنا أبو حامد ثنا محمد ثنا الحسن بن عبدالعزيز ثنا سنيد عن خلف بن

خليفة عن ابيه قال شهدت مقتل سعيد بن جبير فلما بان رأسه قال لا إله إلا الله ثم قالها الثالثة فلم يتمها
حدثنا أبو حامد ثنا محمد ابن اسحاق ثنا هارون بن عبدالله ثنا محمد بن سلمة بن هشام بن إسماعيل أبو هشام المخزومي ثنا مالك عن يحيى بن سعيد عن كاتب للحجاج يقال له يعلى قال مالك وهو أخ لام سلمة الذي كان على بيت المال قال كنت أكتب للحجاج وأنا يومئذ غلام حديث السن يستخفني ويستحسن كتابتي فأدخل عليه بغير إذن فدخلت عليه يوما بعد ما قتل سعيد بن جبير وهو في قبة لها أربعة أبواب فدخلت عليه مما يلي ظهره فسمعته يقول مالي ولسعيد بن جبير فخرجت رويدا وعلمت أنه ان علم بي قتلني فلم ينشب الحجاج بعد ذلك إلا يسيرا
حدثنا أبي ثنا خالي احمد بن محمد بن يوسف أخبرني ابو أمية محمد بن ابراهيم في كتابه الى قال ثنا حامد بن يحيى ثنا حفص ابو مقاتل السمرقندي ثنا عون ابن أبي شداد العبدي قال بلغني ان الحجاج بن يوسف لما ذكر له سعيد ابن جبير أرسل اليه قائدا من أهل الشام من خاصة أصحابه يسمى المتلمس ابن الاحوص ومعه عشرون رجلا من اهل الشام من خاصة أصحابه فبينما هم يطلبونه اذا هم براهب في صومعة له فسألوه عنه فقال الراهب صفوه لي فوصفوه له فدلهم عليه فانطلقوا فوجدوه ساجدا يناجي بأعلى صوته فدنوا منه فسلموا عليه فرفع رأسه فأتم بقية صلاته ثم رد عليهم السلام فقالوا إنا رسل الحجاج إليك فأجبه قال ولا بد من الإجابة قالوا لا بد من الإجابة فحمد الله وأثنى عليه وصلى على نبيه ثم قام فمشى معهم حتى انتهى الى دير الراهب فقال الراهب يا معشر الفرسان اصبتم صاحبكم قالوا نعم فقال لهم اصعدوا الدير فأن اللبوة والأسد يأويان حول الدير فعجلوا الدخول قبل المساء ففعلوا ذلك وأبى سعيد أن يدخل الدير فقالوا ما نراك إلا وأنت تريد الهرب منا قال لا ولكن لا أدخل منزل مشرك أبدا قالوا فانا لا ندعك فان السباع تقتلك قال سعيد لا ضير إن معي ربي فيصرفها عني ويجعلها حرسا حولي يحرسونني من كل سوء إن شاء الله قالوا فأنت من

الأنبياء قال ما أنا من الأنبياء ولكن عبد من عبيد الله خاطىء مذنب قال الراهب فليعطني ما أثق به على اطمأنينته فعرضوا على سعيد أن يعطي للراهب ما يريد قال سعيد إني أعطي العظيم الذي لا شريك له لا أبرح مكاني حتى أصبح إن شاء الله فرضي الراهب ذلك فقال لهم اصعدوا وأوتروا القسى لتنفروا السباع عن هذا العبد الصالح فإنه كره الدخول علي في الصومعة لمكانكم فلما صعدوا وأوتروا القسى إذا هم بلبوة قد أقبلت فلما دنت من سعيد تحاكت به وتمسحت به ثم ربضت قريبا منه وأقبل الأسد فصنع مثل ذلك فلما رأى الراهب ذلك وأصبحوا نزل اليه فسأله عن شرائع دينه وسنن رسوله محمد صلى الله عليه و سلم ففسر له سعيد ذلك كله فأسلم الراهب وحسن إسلامه وأقبل القوم على سعيد يعتذرون اليه ويقبلون يديه ورجليه ويأخذون التراب الذي وطئه بالليل فصلوا عليه فيقولون يا سعيد قد حلفنا الحجاج بالطلاق والعتاق ان نحن رأيناك لا ندعك حتى نشخصك اليه فمرنا بما شئت قال امضوا لأمركم فإني لائذ بخالقي ولا راد لقضائه فساروا حتى بلغوا واسطا فلما انتهوا اليها قال لهم سعيد يا معشر القوم قد تحرمت بكم وبصحبتكم ولست اشك أن أجلي قد حضر وأن المدة قد انقضت فدعوني الليلة آخذا أهبة الموت واستعد لمنكر ونكير واذكر عذاب القبر وما يحثى علي من التراب فإذا أصبحتم فالميعاد بيني وبينكم الموضع الذي تريدون قال بعضهم لا نريد أثرا بعد عين وقال بعضهم قد بلغتم أملكم واستوجبتم جوائزكم من الأمير فلا تعجزوا عنه فقال بعضهم يعطيكم ما أعطى الراهب ويلكم أما لكم عبرة بالأسد كيف تحاكت به وتمسحت به وحرسته الى الصباح فقال بعضهم هو على أدفعه اليكم إن شاء الله فنظروا الى سعيد قد دمعت عيناه وشعث رأسه واغبر لونه ولم يأكل ولم يشرب ولم يضحك منذ يوم لقوه وصحبوه فقالوا بجماعتهم يا خير أهل الأرض ليتنا لم نعرفك ولم نسرح اليك الويل لنا ويلا طويلا كيف ابتلينا بك اعذرنا عند خالقنا بوم الحشر الأكبر فإنه القاضي الأكبر والعدل الذي

لا يجور فقال سعيد ما أعذرني لكم وأرضاني لما سبق من علم الله تعالى في فلما فرغوا من البكاء والمجاوبة والكلام فيما بينهم قال كفيله أسألك بالله يا سعيد لما زودتنا من دعائك وكلامك فأنا لن نلقى مثلك أبدا ولا نرى أنا نلتقي الى يوم القيامة قال ففعل ذلك سعيد فخلوا سبيله فغسل رأسه ومدرعته وكساءه وهم مختفون الليل كله ينادون بالويل واللهف فلما انشق عمود الصبح جاءهم سعيد بن جبير فقرع الباب فقالوا صاحبكم ورب الكعبة فنزلوا اليه وبكوا معه طويلا ثم ذهبوا به الى الحجاج وآخر معه فدخلا الى الحجاج فقال الحجاج اتيتموني بسعيد بن جبير قالوا نعم وعاينا منه العجب فصرف بوجهه عنهم فقال ادخلوه علي فخرج المتلمس فقال لسعيد استودعتك الله واقرأعليك السلام قال فادخل عليه فقال له ما اسمك قال سعيد بن جبير قال أنت الشقي بن كسير قال بل كانت أمي أعلم باسمي منك قال شقيت أنت وشقيت أمك قال الغيب يعلمه غيرك قال لأبدلنك بالدنيا نارا تلظى قال لو علمت أن ذلك بيدك لاتخذتك إلها فقال فما قولك في محمد قال نبي الرحمة إمام الهدى عليه الصلاة و السلام قال فما قولك في علي في الجنة هو أوفى النار قال لو دخلتها فرأيت أهلها عرفت من فيها قال فما قولك في الخلفاء قال لست عليهم بوكيل قال فأيهم أعجب إليك قال أرضاهم لخالقي قال فأيهم أرضى للخالق قال علم ذلك عند الذي يعلم سرهم ونجواهم قال أبيت أن تصدقني قال إني لم أحب أن أكذبك قال فما بالك لم تضحك قال وكيف يضحك مخلوق خلق من الطين والطين تأكله النار قال فما بالنا نضحك قال لم تستو القلوب قال ثم أمر الحجاج باللؤلؤ والزبرجد والياقوت فجمعه بين يدي سعيد بن جبير فقال له سعيد إن كنت جمعت هذه لتفتدي به من فزع يوم القيامة فصالح وإلا ففزعة واحدة تذهل كل مرضعة عما أرضعت ولا خير في شيء جمع للدنيا إلا ما طاب وزكا ثم دعا الحجاج بالعود والناي فلما ضرب بالعود ونفخ في الناي بكى سعيد بن جبير فقال له ما يبكيك

هو اللهو قال سعيد بل هو الحزن أما النفخ فذكرني يوما عظيما يوم ينفخ في الصور وأما العود فشجرة قطعت في غير حق وأما الأوتار فأنها معاء الشاء يبعث بها معك يوم القيامة فقال الحجاج ويلك يا سعيد فقال سعيد الويل لمن زحزح عن الجنة وأدخل النار فقال الحجاج اختر يا سعيد أي قتلة تريد أن أقتلك قال اختر لنفسك يا حجاج فوالله ما تقتلني قتلة إلا فتلك الله مثلها في الآخرة قال أفتريد أن أعفو عنك قال إن كان العفو فمن الله وأما أنت فلا براءة لك ولا عذر قال اذهبوا به فاقتلوه فلما خرج من الباب ضحك فأخبر الحجاج بذلك فأمر برده فقال ما أضحكك قال عجبت من جراءتك على الله وحلم الله عنك فأمر بالنطع فبسط فقال اقتلوه فقال سعيد وجهت وجهي للذي فطر السموات والارض حنيفا مسلما وما أنا من المشركين قال شدوا به لغير القبلة قال سعيد فأينما تولوا فثم وجه الله قال كبوه لوجهه قال سعيد منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى قال الحجاج اذبحوه قال سعيد أما أني أشهد وأحاج أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله خذها مني حتى تلقاني يوم القيامة ثم دعا سعيد الله فقال اللهم لا تسلطه على أحد يقتله بعدي فذبح على النطع رحمه الله قال وبلغنا أن الحجاج عاش بعده خمسة عشر ليلة ووقع الاكلة في بطنه فدعا بالطبيب لينظر اليه فنظر اليه ثم دعا بلحم منتن فعلقه في خيط ثم أرسله في حلقه فتركها ساعة ثم استخرجها وقد لزق به من الدم فعلم أنه ليس بناج وبلغنا أنه كان ينادي بقية حياته مالي ولسعيد بن جبير كلما أردت النوم أخذ برجلي
حدثنا عبدالرحمن بن محمد بن جعفر واحمد بن محمد بن موسى ثنا محمد بن عبدالله بن رستة ثنا ابراهيم بن الحسن العلاف ثنا ابراهيم بن يزيد الصفار ثنا حوشب عن الحسن قال لما أتى الحجاج بسعيد بن جبير قال أنت الشقي ابن كسير قال بل أنا سعيد بن جبير قال بل أنت الشقي بن كسير قال كانت أمي أعرف باسمي منك قال ما تقول في محمد قال تعني النبي صلى الله

عليه وسلم قال نعم قال سيد ولد آدم النبي المصطفى خير من بقي وخير من مضى قال فما تقول في أبي بكر قال الصديق خليفة الله مضى حميدا وعاش سعيدا مضى على منهاج نبيه صلى الله عليه و سلم لم يغير ولم يبدل قال فما تقول في عمر قال عمر الفاروق خيرة الله وخيرة رسوله مضى حميدا على منهاج صاحبيه لم يغير ولم يبدل قال فما تقول في عثمان قال المقتول ظلما المجهز جيش العسرى الحافر بئر رومة المشترى بيته في الجنة صهر رسول الله صلى الله عليه و سلم على ابنتيه زوجة النبي بوحي من السماء قال فما تقول في علي قال ابن عم رسول الله صلى الله عليه و سلم وأول من أسلم وزوج فاطمة وأبو الحسن والحسين قال فما تقول في معاوية قال شغلتني نفسي عن تصريف هذه الامة وتمييز أعمالها قال فما تقول في قال أنت أعلم ونفسك قال بت بعلمك قال إذا يسؤك ولا يسرك قال بت بعلمك قال اعفني قال لا عفى الله عني أن أعفيتك قال إني لأعلم أنك مخالف لكتاب الله تعالى ترى من نفسك أمورا تريد بها الهيبة وهي تقحمك الهلكة وسترد غدا فتعلم قال أما والله لأقتلنك قتلة لم أقتلها أحدا قبلك ولا أقتلها أحدا بعدك قال إذا تفسد علي دنياي وأفسد عليك آخرتك قال يا غلام السيف والنطع قال فلما ولى ضحك قال أليس قد بلغني أنك لم تضحك قال وقد كان ذلك قال فما أضحكك عند القتل قال من جراءتك على الله ومن حلم الله عنك قال يا غلام اقتله فاستقبل القبلة وقال وجهت وجهي للذي فطر السموات والارض حنيفا مسلما وما أنا من المشركين فصرف وجهه عن القبلة قال فأينما تولوا فثم وجه الله قال اضرب به الارض قال منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى قال اذبح عدو الله فما أنزعه لآيات القرآن منذ اليوم أسند سعيد بن جبير عن جماعة من الصحابة منهم علي بن أبي طالب وعبدالله بن عباس وعبدالله بن عمر بن الخطاب وعبدالله بن عمرو بن العاص وعبدالله بن الزبير بن العوام وعبدالله بن قيس أبو موسى الأشعري

وعبد الله بن المغفل المزني وعن عدي بن حاتم وأبي هريرة وغيرهم وأكثر روايته عن ابن عباس
حدثنا أبو عمرو محمد بن احمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا عبدالواحد بن غياث قال ثنا عمارة بن زاذان قال حدثني أبو الصهباء عن سعيد بن جبير عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال نهاني رسول الله صلى الله عليه و سلم ولا أقول نهاكم عن التختم بالذهب وركوب الأرجوان وأن أقرأالقرآن راكعا وساجدا
حدثنا احمد بن ابراهيم ابن يوسف قال ثنا محمد بن زكرياء قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا بحر بن كثير قال ثنا ابن ساج عن سعيد بن جبيرعن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان أفواهكم طرق القرآن فطهروها بالسواك غريب من حديث سعيد لم نكتبه إلا من حديث بحر وحديث أبي الصهباء عن سعيد تفرد به عمارة
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا عبدالله بن جعفر الرقى قال ثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير قال خرجنا مع ابن عمر نمشي فمررنا على فتية من قريش يرمون دجاجة قد نصبوها غرضا وهي حية فلما رأوه تفاروا فقال ابن عمر من فعل هذا والله ما أحب اني فعلت هذا ولي الدنيا وما فيها أعمر فيها عمر نوح لأني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم أراه قال يلعن من مثل بالحيوان غريب من حديث زيد ورواه عن المنهال الأعمش والثوري وشعبة مختصرا ولم يذكروا قول ابن عمر ورواه هشيم وأبو عوانة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عمر ورواه العلاء بن المسيب عن الفضل بن عمرو عن سعيد بن جبير عن ابن عمر ورواه معان بن رفاعة عن محمد بن أبي عمرة عن سعيد بن جبير عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه وهو غريب
حدثناه سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن عبدالوهاب ابن نجدة قال ثنا أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج قال ثنا معان بن رفاعة

عن محمد به ورواه عدي بن ثابت وأبو اسحاق السبيعي وسالم بن عجلان الأفطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه
حدثنا محمد بن احمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا محمد بن احمد بن أبي العوام قال ثنا وهب بن جرير قال ثنا أبي عن يعلى بن حكيم عن سعيد بن جبير قال سمعت ابن عمر يقول حرم رسول الله صلى الله عليه و سلم نبيذ الجر فأتيت ابن عباس فقلت ألا تسمع ما يقول ابن عمر قال حرم رسول الله صلى الله عليه و سلم نبيذ الجر قال صدق ابن عمر قلت فأي شيء الجر قال كل شيء يصنع من مدر رواه همام بن يحيى عن يعلى بن حكيم مثله ورواه أيوب السختياني وأبو بكر الهذلي عن سعيد بن جبير مثله حديث المثلة بالحيوان وحديث نبيذ الجر متفق على صحتهما
حدثنا أبو بكر احمد بن جعفر بن حمدان البصري ويوسف بن يعقوب النجيرمي قالا ثنا الحسن بن المثنى قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا حماد بن سلمة قال ثنا فرقد عن سعيد بن جبير عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أدهن بزيت غير مقتت 1 تفرد به حماد عن فرقد
حدثنا أبو عبدالله محمد بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا عبدالله بن احمد الدورقي قال ثنا موسى بن اسماعيل التبوذكي قال ثنا جرير عن حازم عن يعلى بن حكيم عن سعيد بن جبير عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال الحياء والايمان قرنا جميعا فاذا رفع احدهما رفع الآخر غريب من حديث سعيد تفرد به عنه يعلى
حدثنا أبو عبد الله محمد بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا محمد بن يوسف بن الطباع قال ثنا سنيد بن داود قال ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش ح وحدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى وابراهيم بن عبدالله قالا ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا أسباط بن محمد وأبوبكر بن عياش عن الأعمش عن عبدالله بن عبدالله الرازي عن سعيد بن جبير عن ابن عمر قال سمعت النبي صلى الله عليه و سلم أكثر من عشرين مرة يقول كان ذو الكفل من

بني اسرائيل لا يتورع عن شيء فهوى امرأة فراودها عن نفسها وأعطاها ستين دينارا فلما جلس منها بكت وارتعدت فقال لها مالك فقالت والله اني لم أعمل هذا العمل قط وما عملته إلا من الحاجة قال فندم ذو الكفل وقام من غير أن يكون منه شيء وأدركه الموت من ليلته فلما أصبح وجد على بابه مكتوب ان الله تعالى قد غفر لذي الكفل غريب من حديث سعيد لم يروه عنه إلا الأعمش ولا عنه إلا أبو بكر بن عياش وأسباط ورواه غيرهما عن الأعمش فقال بدل سعيد عن سعد مولى طلحة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا ابراهيم ابن اسحاق الصيني قال ثنا قيس بن الربيع عن أبي هاشم عن سعيد بن جبير عن ابن عمر أحسبه قد رفعه قال المرأة في حملها الى وضعها الى فصالها كالمرابط في سبيل الله فان ماتت فيما بين ذلك فلها أجر شهيد غريب من حديث سعيد تفرد به قيس وحدث به عبدالله بن المبارك عن قيس
حدثناه أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا حيان بن موسى عن ابن مبارك عن قيس بن الربيع عن أبي هاشم عن سعيد بن جبير عن ابن عمر أراه قال عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ان للمرأة في حملها الى وضعها الى فصالها من الأجر كالمرابط في سبيل الله فان هلكت فيما بين ذلك فلها أجر شهيد
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا اسحاق بن الحسن الحربي ح وحدثنا محمد بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا أبو إسماعيل الترمذي ح ما بين المربعين زيادة في ج وحدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قالوا ثنا أبو نعيم قال ثنا عمر ابن ذر عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لجبريل عليه السلام يا جبريل ما منعك أن تزورنا أكثر مما تزورنا قال فنزلت وما ننزل إلا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا الآية غريب من حديث سعيد وذر تفرد به عنه ابنه عمر بن ذر وهو حديث صحيح متفق على صحته
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو

داود قال ثنا شعبةح وحدثنا أبو بكربن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قالثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا سفيان الثوري قالا عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال ما العمل في أيام أفضل منه في عشر ذي الحجة قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله في سبيل الله ثم لم يرجع من ذلك بشيء صحيح متفق عليه من حديث الأعمش ورواه سلمة بن كهيل ومخول وحبيب بن أبي عمرة عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير ورواه عن سعيد جماعة منهم أبو إسحاق السبيعي والحكم بن عتيبة والأعمش أيضا والقاسم بن أبي أيوب ومطر الوراق وأبو جرير
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا سفيان عن منصور بن المعتمر عن المنهال بن عمرو عن سعيد ابن جبيرعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يعوذ حسنا وحسينا يقول أعوذ كما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة رواه موسى بن أعين عن سفيان مثله ورواه الأعمش ومنصور وزيد بن أبي أنيسة عن المنهال مثله
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا عتبة بن عبدالله قال ثنا أبو غانم السعدي يونس بن نافع عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اغسلوا المحرم في ثوبيه الذي أحرم فيهما واغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تمسوه بطيب ولا تخمروا رأسه فانه يبعث يوم القيامة محرما ملبيا رواه عن عمرو سفيان وشعبة ومسعر وابن عيينة وابن جريج وأبو أيوب الافريقي وابن أبي ليلى وحجاج وابن أبي مريم وأشعث بن سوار وأبان بن صالح وقتادة وأبان بن يزيد العطار ومطر الوراق وعمر بن عامر وحماد بن زيد ومحمد بن مسلم الطائفي وعمرو بن الحارث ومعقل بن

عبيد الله وقيس بن سعد وشبل بن عباد وعبدالوهاب بن مجاهد ومقاتل ابن سليمان ورواه عن سعيد غير عمرو وابن مجاهد جماعة منهم حبيب بن أبي ثابت
حدثناه محمد بن عمرو 1 في ج ابن عمير بن سلم قال ثنا الحسن بن سهل بن سعيد والسكري من أصله وما كتبته إلا عنه قال ثنا يحيى بن غيلان قال ثنا عبدالله ابن بزيع عن الحسن بن عمارة عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن رجلا وقع عن راحلته فوقص فسألوا النبي صلى الله عليه و سلم فقال اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تخمروا رأسه فانه يبعث يلبى صحيح متفق عليه من حديث سعيد بن جبير ورواه عن سعيد الحكم وحماد بن أبي سليمان وعطاء بن السائب وفضيل بن عمرو ومعن الكندي وأبو بشر جعفر بن إياس وأيوب السختياني وقتادة ومطر وحسام بن مصك وأبو الزبير وابراهيم بن حمزة والقاسم بن أبي برة وعبدالكريم الجزري وسالم الأفطس ورواه عن ابن عباس غير سعيد عطاء وطاووس ومجاهد وأبو الشعشاع
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن حيان المازني قال ثنا أبو الوليد الطيالسي ح وحدثنا معاذ بن المثنى قال ثنا مسدد ح وحدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال ثنا احمد بن علي بن المثنى قال ثنا شيبان بن فروخ قالوا ثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال ما قرأ رسول الله صلى الله عليه و سلم على الجن وما رآهم انطلق رسول الله صلى الله عليه و سلم في طائفة من أصحابه عامدين الى سوق عكاظ وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء وأرسلت عليهم الشهب فرجعت الشياطين الى قومهم فقالوا مالكم قالوا حيل بيننا وبين خبر السماء وأرسلت علينا الشهب قالوا ما حال بينكم وبين خبرالسماء إلا من أمرحدث فاضربوا مشارق الارض ومغاربها فانظروا ما هذا الذي حال بينكم وبين خبر السماء فانطلقوا يضربون مشارق الارض ومغاربها يبتغون ما حال بينهم وبين خبر السماء فانصرف أولئك النفر الذين توجهوا

نحو تهامة الى رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو وأصحابه بنخلة عامدين الى سوق عكاظ وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر فلما سمعوا القرآن استمعوا فقالوا هذا والله الذي حال بينكم وبين خبر السماء فهنالك حين رجعوا الى قومهم فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي الى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا فأنزل الله عز و جل على نبيه صلى الله عليه و سلم قل أوحي غلي انه استمع نفر من الجن وإنما أوحي اليه قول الجن صحيح متفق عليه اخرجه ا لبخاري عن مسدد عن أبي عوانة
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا جعفر بن محمد الصائغ قال ثنا عمر ابن حفص بن غياث قال ثنا أبي عن اسماعيل بن سميع عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من سمع سمع الله به ومن راء راء الله به صحيح ثابت من حديث سعيد ومسلم وإسماعيل تفرد به حفص بن غياث
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا سعيد ابن عروبة عن علي بن الحكم عن ميمون بن مهران عن ما بين المربعين سقط من ج سعيد بن جبير عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عن كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير غريب من حديث ميمون عن سعيد تفرد به سعيد عن علي بن الحكم وهو البناني البصري
حدثنا أبو بكربن خلاد قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا ابراهيم بن إسحاق الضبي قال ثنا قيس بن الربيع عن حبيب بن أبي ثابت عن سعد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الله تعالى يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولو لقيتني بملء الأرض خطايا لقيتك بمثلها مغفرة ما لم تشرك بي شيئا ولو بلغت خطاياك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك غريب من حديث حبيب عن سعيد لم نكتبه إلا من حديث قيس عنه

حدثنا أبو احمد محمد بن أحمد قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا جبارة بن المغلس قال ثنا قيس بن الربيع قال ثنا عمرو بن مرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ذرية المؤمن في درجته وان كانوا دونه في العمل لتقر بهم عينه ثم قرأ والذين آمنوا وأتبعناهم ذرياتهم بإيمان ألحقنا بهم ذرياتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء قال ما نقصنا الآباء بما أعطينا البنين غريب من حديث عمرو وسعيد تفرد به عنه قيس ابن الربيع
حدثنا القاضي أبو احمد قال ثنا عبدالله بن الصباح قال ثنا عبدالله بن عمرو بن أبان قال ثنا زياد بن عبدالله عن عطاء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال أيصبغ ربك قال نعم صبغا لا ينقض أحمر وأصفر وأبيض
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا أبو اسماعيل الترمذي قال ثنا محمد بن الصلت قال ثنا أبو كدينة يحيى بن المهلب عن حصين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عرضت على الأمم فكان النبي يمر معه القوم والنبي يمر معه الواحد والاثنان غريب من حديث سعيد وحصين لم نكتبه إلا من حديث أبو كدينة
حدثنا إبراهيم بن احمد بن حصين قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا إسماعيل بن ابي الحكم الثقفي وكان ثقة قال ثنا عاصم بن مضرس النصري من بني نصر بن معاوية قال ثنا جبلة بن سليمان عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما جعل الأذان الأول ليتيسر أهل الصلاة لصلاتهم فاذا سمعتم الأذان فاسبغوا الوضوء وبادروا التكبيرة الأولى فإنها فرع الصلاة وتمامها ولا تبادروا الإمام بركوع ولا سجود
حدثنا أبي قال ثنا محمد بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة قال ثنا جبارة بن المغلس قال ثنا أيوب عن جابر عن مسلم الأعور عن سعيد بن جبير

عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المسح للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة غريب من حديث سعيد عن ابن عباس لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا ابراهيم بن إسحاق الحربي قال ثنا شريح بن النعمان قال ثنا خلف بن خليفة عن أبي هاشم الرماني عن سعيد ابن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ألا أخبركم برجالكم من أهل الجنة النبي والصديق والشهيد والمولود ورجل يزور أخاه في ناحية المصر لا يزوره إلا لله غريب من حديث سعيد تفرد به عنه أبو هاشم وهو يحيى بن دينار الواسطي ورواه سعيد بن يزيد أخو حماد عن عمرو بن خالد عن أبي هاشم
حدثناه سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا محمد بن أبي نعيم قال ثنا سعيد بن زيد عن عمرو بن خالد عن أبي هاشم به
حدثنا أبو عبدالله محمد بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا عبدالله بن احمد بن ابراهيم الدورقي ح وحدثنا جعفر بن محمد بن عمرو الاحمسي قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى بن عبدالحميد قال ثنا قيس بن الربيع عن أبي هاشم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان للموت فزعا فاذا أتى احدكم وفاة أخيه فليقل إنا لله وإنا اليه راجعون وإنا الى ربنا لمنقلبون اللهم اكتبه في المحسنين واجعل كتابه في عليين واخلف على عقبه في الآخرين اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده غريب من حديث سعيد تفرد به قيس عن أبي هاشم ورواه موسى بن داود الضبي عن قيس مثله
حدثناه سليمان بن احمد قال ثنا فضيل بن محمد الملطي قال ثنا موسى بن داود قال ثنا قيس به
حدثنا أبو بكر بن خلاد واحمد بن جعفر بن مالك قالا ثنا محمد بن يونس ابن موسى قال ثنا إسماعيل بن سنان أبو عبيدة العصفري قال ثنا مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله

صلى الله عليه و سلم أبو بكر صاحبي ومؤنسي في الغار سدوا كل خوخة في المسجد إلا خوخة أبي بكر غريب من حديث سعيد وطلحة ومالك لم نكتبه إلا من حديث أبي عبيدة حدثنا محمد بن أحمد بن علي قال ثنا محمد بن يونس الشامي قال ثنا أبو عامر العقدي قال ثنا رباح بن أبي معروف قال ثنا سعيد بن عجلان عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لأبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما ألا أخبركما بمثلكما في الملائكة ومثلكما في الأنبياء مثلك يا أبا بكر في الملائكة مثل ميكائيل ينزل بالرحمة ومثلك في الأنبياء مثل ابراهيم قال من تبعني فانه مني ومن عصاني فانك غفور رحيم ومثلك يا عمر في الملائكة مثل جبريل عليه السلام ينزل بالشدة والبأس والنقمة على أعداء الله ومثلك في الأنبياء كمثل نوح عليه السلام قال رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا إنك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا الا فاجرا كفار الآية غريب من حديث سعيد بن جبير تفرد به رباح عن ابن عجلان
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود قال ثنا إبراهيم بن طهمان عن عطاء ابن السائب عن سعيد ابن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال كان نبي الله سليمان بن داود إذا قام في مصلاه رأى شجرة نابتة بين يديه فقال لها ما اسمك قالت الخرنوب قال لأي شئ أنبت قالت لخراب هذا البيت قال سليمان اللهم عم على الجن موتى حتى تعلم الانس أن الجن لا تعلم الغيب قال فنحتها عصى يتوكأ عليها 1 فأكلتها الأرضة فسقطت فخر فحذروا أكلها الارضة فوجدوه حولا فتبينت الانس أن الجن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا حولا في العذاب المهين فكان ابن عباس يقرؤها هكذا فشكرت الجن الأرضة فكانت تأتيها بالماء حيث كانت غريب من حديث سعيد تفرد به عطاء
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا أبو نعيم قال

ثنا عبدالله بن الوليد العجلي عن بكير بن شهاب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال أقبلت يهود الى النبي صلى الله عليه و سلم فقالوا يا أبا القاسم نسألك عن أشياء ان أجبتنا فيها اتبعناك وصدقناك وآمنا بك قال فأخذ عليهم ما أخذ اسرائيل على نفسه قالوا الله على ما نقول وكيل قالوا أخبرنا عن علامة النبي قال تنام عيناه ولا ينام قلبه قالوا فاخبرنا كيف تؤنث المرأة وكيف تذكر قال يلتقي الماآن فاذا علا ماء المرأة ماء الرجل أنثت وإذا علا ماء الرجل ماء المرأة اذكرت قالوا صدقت قالوا فأخبرنا عن الرعد قال هو ملك من الملائكة موكل بالسحاب يصرفه حيث شاء الله قالوا فما هذا الصوت الذي يسمع قال زجره السحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمره قالوا صدقت قالوا فأخبرنا ما حرم إسرائيل على نفسه قال كان يسكن البدر فاشتكى فلم يجد شيئا بلائمه الا لحوم الإبل وألبانها فلذلك حرمها قالوا صدقت قالوا فأخبرنا من الذي يأتيك من الملائكة فانه ليس من نبي الا ويأتيه ملك من الملائكة بالرسالة والوحي فمن صاحبك فانما بقيت هذه قال جبريل قالوا ذاك الذي ينزل بالحرب والقتال ذاك عدونا لو قلت ميكائيل الذي ينزل بالقطر تابعناك فأنزل الله تعالى قل من كان عدوا لجبريل فانه نزل على قلبك بإذن الله الآية غريب من حديث سعيد تفرد به بكير
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمد بن عثمان بن ابي شيبة قال ثنا منجاب ابن الخارث قال ثنا ابراهيم بن يوسف قال ثنا زياد بن عبدالله عن ليث عن عبد الملك بن سعيد بن جبير عن أبيه عن ابن عباس قال إن نبي الله صلى الله عليه و سلم قال ان لله تعالى لوحا محفوظا من درة بيضاء صفحاتها من ياقوتة حمراء قلمه نور وكتابه نور لله فيه في كل يوم ثلاث مائة وستون لحظة يخلق ويرزق ويحي ويميت ويعز ويذل ويفعل ما يشاء غريب من حديث سعيد وابنه عبد الملك لم نكتبه الا من هذا الوجه
حدثنا عبدالله بن جعفر بن أحمد قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا

الحسن بن الربيع قال ثنا أبو الأحوص عن عمار بن زريق عن عبدالله بن عيسى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال بينما جبريل عند النبي صلى الله عليه و سلم إذ سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه فقال هذا باب من السماء فتح اليوم ولم يفتح قط الا اليوم فنزل منه ملك فقال هذا ملك نزل الى الأرض لم ينزل الا اليوم من كتاب التذكار للقرطبي طبع مكتبة الخانجي فسلم فقال أبشر بسورتين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لم تقرأ بحرف منها الا أوتيته حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم بن الحجاج في صحيحه تفرد به عمار بن زريق عن عبدالله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن سلمة عن عبدالله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال يجئ الحجر يوم القيامة وله عينان يبصر بهما ولسان ينطق به يشهد لمن استلمه بحق غريب من حديث سعيد تفرد به ابن خثيم
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا الحسن بن أبي جعفر عن أبي الصهباء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق غريب من حديث سعيد لم نكتبه الا من هذا الوجه حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم قال ثنا الحسن بن علي بن زياد وعبيد الله بن محمد العمري ح وحدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن المبارك الصنعاني قالوا ثنا اسماعيل بن أبي أويس قال ثنا زفر بن عبد الرحمن بن أردن 2 كذا في ز وفي مغ ادرك ولم أقف عليه عن محمد بن سليمان بن والبة عن سعيد بن جبير عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة

حتى يظهر الفحش والبخل ويخون الأمين ويؤتمن الخائن وتهلك الوعول وتظهرالتخوت قال يا رسول الله وما الوعول وما التخوت 1 الزيادة من مغ وفيها التجوت وفي المختصر التحوت بالمهملة قال الوعول وجوه الناس والتخوت الذين كانوا تحت أقدام الناس غريب من حديث سعيد تفرد به زفر
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن حمزة قال ثنا محمد بن حمزة بن نصير السامري بالأهواز قال ثنا اسحاق بن أبي اسرائيل قال ثنا أبو عبيدة الحداد قال ثنا هشام بن حسان عن محمد بن شبيب عن جعفر بن أبي وحشية عن سعيد بن جبير عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو كان في هذا المسجد مائة ألف أو يزيدون وفيه رجل من أهل النار فتنفس فأصابهم نفسه لاحترق المسجد ومن فيه غريب من حديث سعيد تفرد به ابو عبيدة عن هشام
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال ثنا محمد بن محمد بن عقبة الشيباني قال ثنا محمد بن طريف قال ثنا زياد بن الحسن بن فرات عن أبيه عن جده فرات عن سعيد بن جبير قال كتب ابن عتبة الى عبدالله بن الزبير يستفتيه في الجد قال فقرأت كتابه اليه أما بعد فانك كتبت الي تستفتيني في الجد وان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لو كنت متخدا خليلا دون ربي لاتخذت أبا بكر خليلا ولكنه أخي في الدين وصاحبي في الغار وان أبا بكر كان ينزله بمنزلة الوالد وان أحق ما اقتدينا به قول أبي بكر غريب من حديث سعيد بن جبير وفرات القزاز تفرد به محمد بن طريف
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا الهيثم بن خلف قال ثنا محمد بن جميل قال ثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن اسحاق عن حكيم بن جبير عن سعيد بن جبير عن عبدالله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أشقى الناس ثلاثة عاقر ناقة ثمود وابن آدم الذي قتل أخاه ما سفك على الأرض

من دم إلا لحقه منه لأنه أول من سن القتل 1كذا في الأصلين ز و مغ بدون ذكر الثالث غريب من حديث سعيد لم نكتبه إلا من حديث سلمة
حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا سليمان ابن حرب قال ثنا حماد بن زيد ح وحدثنا علي بن هارون قال ثنا جعفر الفريابي قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا عبدالوهاب الثقفي قالا ثنا أيوب السختياني عن سعيد بن جبير عن عبدالله بن المغفل أنه كان جالسا وإلى جنبه ابن أخ له فحذف فنهاه وقال أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عنها وقال إنها لا يصاد بها صيد ولا ينكى بها عدو وانه يكسر السن ويفقأ العين قال فعاد ابن أخيه فحذف ثم قال أحدثك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى عنها ثم تحذف لا أكلمك أبدا رواه شعبة ومعمر وسفيان بن عيينة وابن علية في آخرين عن أيوب وهو حديث صحيح متفق عليه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة عن أبي بشر قال سمعت سعيد بن جبير يحدث عن أبي موسى أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا يسمع بي أحد من هذه الأمة ولا يهودي ولا نصراني لا يؤمن بي إلا كان من أهل النار رواه ابن المبارك عن شعبة مثله ورواه أبو عوانة عن أبي بشر مثله
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبوداود قال ثنا شعبة وهشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن عدي بن حاتم قال قلت يا رسول الله أرمي الصيد وأجده من الغد فيه سهمي قال إذا وجدت فيه سهمك وعلمت أنه قتله ولم تر فيه أثر سبع فكل رواه شعبة عن عبدالملك بن ميسرة عن سعيد نحوه حدثناه عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح وحدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أبو زرعة الدمشقي قال ثنا آدم بن أبي إياس قال ثنا شعبة عن عبدالملك بن

ميسرة قال سمعت سعيد بن جبير يحدث عن عدي بن حاتم قال قلت يا رسول الله إني أرمي الصيد فأطلبه فلا أجده إلا بعد ليلة قال إذا رأيت سهمك فيه ولم يأكل منه سبع فكل اللفظ لآدم
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا سليمان بن حرب ح وحدثنا أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر قال ثنا محمد بن غالب تمتام قال ثنا عارم ومسدد وسهل بن محمود قالوا ثنا حماد بن زيد عن أبي الصهباء عن سعيد بن جبير عن أبي سعيد الخدري يرفعه الى النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا أصبح ابن آدم فان الأعضاء كلها تكفر اللسان تقول ننشدك الله فينا فانك إن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا غريب من حديث سعيد تفرد به حماد عن أبي الصهباء
حدثنا جعفر بن محمد الأحمسي قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى بن عبدالحميد الحماني قال ثنا قيس بن الربيع عن حكيم بن جبير عن سعيد جبير عن عائشة قالت كنت أفرك المنى من ثوب رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم يصلي فيه غريب من حديث سعيد لم نكتبه إلا من حديث مندل
حدثنا أبي قال ثنا جعفر بن عمر بن القاسم النهاوندي قال ثنا محمد بن حميد قال ثنا نعيم بن ميسرة أبو عمرو النحوي عن أبي اسحاق السبيعي عن سعيد بن جبير قال قالت عائشة لا تسبوا حسان بن ثابت فانه قد أعان رسول الله صلى الله عليه و سلم بلسانه ويديه فقيل لها أليس ممن أعد الله له كذا وكذا فقالت كفى 1في ز يكفي به به عذابا ذهاب بصره غريب من حديث سعيد لم نكتبه إلا من حديث نعيم 2هنا آخر المجلد الثالث من نسخة جدة ومن أول ترجمة الشعبي التي تلي هذه تكون المقابلة على المغربية والأزهرية فقط

عامر بن شراحيل الشعبي
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم الفقيه القوي سالك السمت المرضى بالعلم الواضح المضى والحال الزاكي الوضى أبو عمرو عامر بن شراحيل الشعبي كان بالأوامر مكتفيا وعن الزواجر منتهيا تاركا لتكلف الأثقال معتنقا لتحمل الواجب من الأفعال وقيل إن التصوف تطهر من تكدر وتشمر في تبرر
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا أبي ح وحدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قالا ثنا محمد بن فضيل عن عاصم قال حدثت الحسن بموت الشعبي فقال له رحمه الله ان كان من الإسلام لبمكان
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا المفضل بن غسان الغلابي ثنا جعفر بن عون ثنا عبدالله ابن أشعث بن سوار عن أبيه قال لما هلك الشعبي أتيت البصرة فدخلت على الحسن فقلت يا أبا سعيد هلك الشعبي قال إنا لله وإنا اليه راجعون ان كان لقديم السن كثير العلم وإنه لمن الإسلام بمكان ثم أتيت محمد بن سيرين فقلت يا أبا بكر هلك الشعبي فقال مثل ما قال الحسن
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا منجاب ابن الحارث ثنا علي بن مسهر عن أشعث بن سوار عن ابن سيرين قال قدمت الكوفة وللشعبي حلقة عظيمة وأصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم يومئذ كثير
حدثنا محمد بن أحمد ثنا محمد بن عثمان ثنا منجاب ثنا علي بن مسهر عن عاصم بن سليمان قال ما رأيت أحدا كان أعلم بحديث أهل الكوفة والبصرة والحجاز والآفاق من الشعبي
حدثنا محمد بن أحمد ثنا محمد بن عثمان ثنا محمد بن عبدالله بن نمير ثنا أبو أسامة عن ثابت بن زيد عن سليمان التيمي عن أبي مجلز قال ما رأيت أحدا أفقه من الشعبي
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن

اسحاق ثنا مفضل بن غسان الغلابي ثنا أبي ثنا أبو بحر الكراوي عن سليمان التيمي قال قال لي أبو مجلز عليك بالشعبي فاني لم أر مثله
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان ثنا يوسف بن يعقوب ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين قال ما رأيت أحدا أفقه من الشعبي
حدثنا محمد بن أحمد ثنا محمد بن عثمان ثنا يوسف بن موسى ح وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ثنا أحمد بن العباس العدوي ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا حكام ثنا عيسى بن معاذ عن ليث قال كنت أسأل الشعبي فيعرض عني ويجبهني بالمسألة فقلت يا معشر العلماء يا معشر الفقهاء تروون عنا أحاديثكم وتجبهوننا بالمسألة فقال الشعبي يا معشر العلماء يا معشر الفقهاء لسنا بفقهاء ولا علماء ولكنا قوم قد سمعنا حديثا فنحن نحدثكم بما سمعنا إنما الفقيه من ورع عن محارم الله والعالم من خاف الله
حدثنا أبي ثنا محمد بن ابراهيم بن الحكم ثنا يعقوب الدورقي ثنا عبدالله بن نمير عن مالك بن مغول قال عن الشعبي وقال له رجل أيها العالم فقال العالم من يخاف الله
حدثنا أحمد بن إسحاق ثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا أبو معمر ثنا سفيان عن مالك بن مغول قال قيل للشعبي أيها العالم فقال ما أنا بعالم وما أرى عالما وان أبا حصين في مغ أبا حسين رجل صالح وفي الختصر أبا حصين رجل صالح من رجل صالح
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو عبدالله القاضي ثنا عمر بن شيبة ثنا الأصمعي قال اجتمع الشعبي والأخطل عند عبدالملك فلما خرجا قال الأخطل للشعبي يا شعبي ارفق بي فانك تغرف من آنية شتى وأنا اغرف من إناء واحد
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ثنا أحمد بن موسى العدوي ثنا إسماعيل ابن سعيد ثنا القاسم بن الحكم عن سفيان عن بيان عن الشعبي هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين قال بيان للناس من العمى وهدى من الضلالة وموعظة من الجهل

حدثنا أبو أحمد ثنا أحمد بن موسى ثنا إسماعيل ثنا جرير عن بيان عن الشعبي قال من كذب على القرآن فقد كذب على الله
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابن إسحاق ثنا حسين المروزي ثنا ابن المبارك أنبأنا مجالد عن الشعبي قال ما من خطيب يخطب إلا عرضت عليه خطبته
حدثنا محمد بن أحمد ثنا احمد بن موسى ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا جرير عن أبي اسحاق عن الشعبي قال ما ترك أحد في الدنيا شيئا لله إلا أعطاه الله في الآخرة ما هو خيرله
حدثنا محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا محمد ابن عبيد قال خالد بن دينار سألت الشعبي عن المزارعةقال دع الربا والريبة وأت ما لا يريبك
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا علي بن حفص ثنا سفيان عن اسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال يشرف قوم دخلوا الجنة على قوم دخلوا النار فيقولون مالكم في النار وإنما كنا نعمل بما تعلموننا فيقولون انا كنا نعلمكم ولا نعمل به
حدثنا محمد بن عبدالله الكاتب ثنا الحسن بن علي الطوسي ثنا محمد بن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي ثنا مجالد عن الشعبي قال تعايش الناس بالدين زمنا طويلا حتى ذهب الدين ثم تعايش الناس بالمروءة زمنا طويلا حتى ذهبت المروءة ثم تعايش الناس بالحياء زمنا طويلا حتى ذهب الحياء ثم تعايش الناس بالرغبة والرهبة وأظن أنه سيأتي بعد هذا ما هو أشد منه
حدثنا الحسن بن علي بن سعيد ثنا ابن دريد ثنا السكن بن سعيد عن العباس بن هشام عن أبيه قال بلغني أن الشعبي كان يقول تعايش الناس فذكر نحوه
حدثنا محمد بن عبدالله بن الكاتب ثنا الحسن بن علي الطوسي ثنا محمد ابن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي قال ثنا ابن عياش عن الشعبي قال كانت العرب تقول إذا كانت محاسن الرجل تغلب مساويه فذلكم الرجل

الكامل وإذا كانا متقاربين فذلكم المتماسك وإذا كانت المساوىء أكثر من المحاسن فذلكم المتهتك
حدثنا محمد بن عبدالله ثنا الحسن بن علي ثنا محمد بن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي أنبأنا مجالد عن الشعبي قال شهدت شريحا وجاءته امرأة تخاصم رجلا فأرسلت عينيها فبكت فقلت أبا أمية ما أظنها إلا مظلومة فقال يا شعبي ان إخوة يوسف جاءوا أباهم عشاء يبكون
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرزاق ثنا سفيان عن ابن أبجر عن زبيد قال قال الشعبي وددت أني أنجو منه كفافا لا على ولا لي
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد ثنا أحمد بن موسى ثنا إسماعيل بن سعيد ثنا يحيى بن يمان عن مالك بن مغول عن الشعبي قال ليتني لم أتعلم علما قط
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يحيى المروزي ثنا أبو بلال الأشعري عن عيسى بن يونس عن إسماعيل بن أبي خالد قال سمعت الشعبي يقول ما ترك عبد مالا هو فيه أعظم أجرا من مال يتركه لولده يتعفف به عن الناس
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن إسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا ابن المبارك ثنا أبو جعفر عن المغيرة عن الشعبي قال كان عيسى بن مريم عليه السلام إذا ذكر عنده الساعة صاح وقال لا ينبغي لابن مريم ان تذكر عنده الساعة فيسكت
حدثنا محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا إسماعيل بن سعيد ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن الشعبي قال ما اختلفت أمة بعد نبيها إلا ظهر أهل باطلها على أهل حقها
حدثنا محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا جعفر ابن عون والفرات بن خالد عن عيسى الحناط عن الشعبي قال لو أن رجلا سافر من أقصى الشام الى أقصى اليمن فحفظ كلمة تنفعه فيما يستقبل من عمره رأيت أن سفره لم يضع

حدثنا احمد بن اسحاق ثنا احمد بن الحسين الأنصاري ثنا احمد بن شيبان ثنا عبدالرحمن بن مغراء ثنا مجالد سمعت الشعبي يقول العلم أكثر من عدد القطر فخذ من كل شيء أحسنه ثم تلا فبشر عبادي الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه قال أحمد بن شيبان هذا رخصة في الانتخاب
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا حاتم ابن اسماعيل عن عمرو بن عبدالله النخعي قال أرسلني أبي الى الشعبي أسأله عن صحيفة أعرف فيها كتابي ونقش خاتمي أشهد على ما فيها قال لا إلا أن تذكره ان الناس يكتبون ما شاءوا وينقشون ما شاءوا
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا النضر بن زرارة عن مجالد قال سألت الشعبي عن الرجل يعسر عن الأضحية لا يجد بما يشتري قال لأن أتركها وأنا موسر أحب الي من أن أتكلفها وأنا معسر
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبدالواحد بن زياد عن الحسن بن عبدالرحمن قال رأيت الشعبي يسلم على موسى النصراني فقال السلام عليكم ورحمة الله فقيل له في ذلك فقال أو ليس في رحمة الله لو لم يكن في رحمة الله هلك
حدثنا سليمان بن احمد ثنا علي بن عبدالعزيز ثنا أبو غسان مالك بن اسماعيل ثنا جعفر بن زياد الأحمر عن اسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال عيادة حمقاء القراء على أهل المريض أشد من مرض صاحبهم يجيئون في غير حينهم في ز يحبون في غير حبهم ويجلسون الى غير وقتهم
حدثنا سليمان بن احمد ثنا الحسن بن العباس الرازي ثنا محمد بن حميد ثنا حكام بن سلم عن الخليل بن زياد عن مطرف عن الشعبي قال من زوج كريمته من فاسق فقد قطع رحمها
حدثنا احمد بن السندي ثنا الحسن بن علوية ثنا اسماعيل بن عيسى

العطار ثنا اسحاق بن بشر أخبرني عبدالله بن زياد قال حدثني أبو الحسن الملائي عن عامر الشعبي أنه سئل عن السماء فقال موج مكفوف وسقف مسقوف بحرس محفوف
حدثنا أبو احمد محمد بن أحمد ثنا أحمد بن موسى ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا القاسم بن الحكم عن أبي هاني المكتب قال سئل عامر الشعبي عن قتال أهل العراق وأهل الشام فقال لا يزالون يظهرون علينا أهل الشام قال عامر ذلك بأنهم جهلوا الحق واجتمعوا وتفرقتم ولم يكن الله ليظهر أهل فرقة على جماعة أبدا
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أبو بلال الأشعري ثنا محمد بن أبان عن عبيد اللحام قال كنت أمشي مع الشعبي فقام اليه رجل فقال أبا عمرو ما تقول في قوم يصومون قبل شهر رمضان بيوم ويصومون بعده يوما قال ولم قال حتى لا يفوتهم شيء من الشهر قال هكذا هلكت بنو اسرائيل يقدموا قبل الشهر يوما وبعدة يوما فصاموا اثنين وثلاثين يوما فلما ذهب ذلك القرن جاء قوم آخرون فتقدموا قبل الشهر بيومين وبعده بيومين حتى صاموا اربعة وثلاثين يوما حتى بلغ صومهم خمسين يوما صوموا لرؤيته 1 في مغر والمختصر صوموا لرؤية الهلال الخ وافطروا لرؤيته
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا داود الأودى قال سألت عامر الشعبي عن الرجل يعطس في الخلاء فقال يحمد الله على كل حال
حدثنا محمد بن احمد ثنا محمد بن عثمان ثنا أبي ثنا محمد بن فضيل ح وحدثنا يوسف بن يعقوب النجيرمي ثنا الحسن بن المثنى ثنا عفان ثنا عبدالواحد ابن زياد ثنا عاصم الاحول عن الشعبي قال أتاني رجلان يتفاخران رجل من بني عامر ورجل من بني أسد والعامري آخذ بيد الأسدي

والأسدي يقول دعني وهو يقول والله لا أدعك فقلت يا أخا بني عامر دعه وقلت للأسدي إنه كان لكم خصال ست لم تكن لأحد من العرب إنه كانت منكم امرأة خطبها رسول الله صلى الله عليه و سلم فزوجه الله إياها وكان السفير بينهما جبريل عليه السلام زينب بنت جحش فكانت هذه لقومك وكان منكم رجل من أهل الجنة يمشي على الأرض مقنعا وهو عكاشة بن محصن وكانت هذه لقومك وكان أول لواء عقد في الاسلام لرجل منكم لعبد الله بن جحش وكانت هذه لقومك وكان أول مغنم قسم في الاسلام مغنم عبدالله بن جحش وكان أول من بايع بيعة الرضوان رجل من قومك أتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله أبسط يديك حتى أبايعك فقال على ماذا قال على ما في نفسك قال وما في نفسي قال الفتح أو الشهادة فبايعه أبو سنان وكان الناس يجيئون فيقولون نبايع على بيعة أبي سنان ما بين المربعين سقط من المغربية فكانت هذه لقومك وكانو سبع المهاجرين يوم بدر فكانت هذه لقومك اللفظ لعفان
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا محمد بن عبدالله الرازي ثنا مسلمة بن علقمة عن داود عن الشعبي أن رجلا صاد قنبرة فلما صارت في يده قالت ما تريد أن تصنع بي قال أذبحك وآكلك قالت ما أشفى من قرم ولا أشبع من جوع ولكن أعلمك ثلاث خصال خير لك من أكلي أما واحدة أعلمك وأنا في يدك والثانية على الجبل والثالثة على الشجرة فقال هاتي الواحدة قالت لا تلهفن على ما فاتك فلما صارت على الجبل قالت لا تصدقن بما لا يكون أن يكون فلما صارت على الشجرة قالت يا شقي لو ذبحتني لأخرجت من حوصلتي درتين في كل واحدة عشرون مثقالا قال فعض على شفتيه وتلهف فقال هاتي الثالثة قالت قد نسيت اثنتين فكيف أحدثك بالثالثة ألم أقل لك لا تلهفن على ما فاتك ولا تصدقن بما لا يكون أن يكون أنا وريشي ولحمي ودمي لا أكون عشرين مثقالا قال فطارت وذهبت

حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن محمد بن زكرياء ثنا عبدالله بن عبدالوهاب أخبرني احمد بن بشر عن علي بن عاصم عن داود عن الشعبي قال مرض الأسد فعاده السباع ما خلا الثعلب فقال الذئب أيها الملك مرضت فعادك السباع إلا الثعلب قال فاذا حضر فاعلمني قال فبلغ ذلك الثعلب فجاء فقال له الاسد يا أبا الحصين عادني السباع كلهم فلم تعدني قال بلغني مرض الملك فكنت في طلب الدواء قال فأي شيء أصبت قال قالوا خرزة في ساق الذئب ينبغي أن تخرج قال فضرب الأسد بمخالبه الى ساق الذئب فانسل الثعلب وقعد على الطريق فمر به الذئب والدماء تسيل عليه قال فناداه الثعلب يا صاحب الخف الأحمر اذا قعدت بعد هذا عند السلطان فانظر ماذا يخرج من رأسك وأما هذه فقد خرجت من رجلك ما بين المربعين من ا لمختصر
حدثنا محمد بن علي بن ياسين ثنا الحسن بن علي بن نصر ثنا محمد بن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي ثنا ابن عياش ثنا الشعبي قال حدثني عجلان مولى زياد وكان حاجبه قال كان زياد إذا خرج من منزله مشيت أمامه الى المسجد فاذا دخل مشيت أمامه الى مجلسه فدخل مجلسه ذات يوم فاذا هو بهر في زاوية البيت فذهبت ازجره فقال دعه يقارب ماله ثم صلى الظهر ثم عاد الى مجلسه ثم صلى العصر فعاد الى مجلسه كل ذلك يلاحظ الهر فلما كان قبيل غروب الشمس خرج جرذ فوثب اليه فأخذه فقال زياد من كانت له حاجة فليواظب عليها مواظبة الهر يظفر بها قال وحدثني عجلان قال قال لي زياد أدخل علي ويحك رجلا عاقلا قال قلت لا أعرف من تعني قال لا يخفى العاقل في وجهه وقده فخرجت فاذا أنا برجل حسن الوجه مديد القامة فصيح اللسان قلت أدخل فدخل فقال زياد يا هذا إني قد أردت مشورتك في أمر فما عندك قال أنا حاقن ولا رأى لحاقن قال يا عجلان ادخله المتوضأ قال ثم خرج فقال له ما عندك فقال إني جائع ولا رأى لجائع قال يا عجلان أئت بطعام فأتى به قال فطعم فقال سل عما بدا لك فما سأله عن شيء إلا وجد

عنده منه بعض ما يريد فكتب زياد الى عماله لا تنظروا في حوائج الناس وأحد منكم حاقن أو جائع
حدثنا أبو محمد بن حيان 1 في مغ ابن حنبل ثنا ابراهيم بن سفيان ثنا ابراهيم بن نصر ثنا موسى بن اسماعيل ثنا قيس عن عاصم الأحول عن الشعبي قال كان يقال التائب من الذنب كمن لا ذنب له ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين فاذا أحب الله عبدا لم يضره ذنب وذنب لا يضر كذنب لم يعمل
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا عبدالله بن بندارالباطرقاني ثنا عبدالله ابن عمربن أبان ثنا وكيع ثنا طلحة بن أبي طلحة القناد سمعت الشعبي يقول لو كانت الارض تنقص لضاق عليك حشك ولكن تنقص النفس والثمرات
حدثنا أبو بكر الآجري ثنا عمر بن أيوب ثنا شريح بن يونس ثنا سعيد بن محمد الوراق ثنا مطرف عن الشعبي قال ألبس من الثياب ما لا يزدريك فيه ا لسفهاء ولا يعيبه عليك العلماء
حدثنا عبدالرحمن وفيها عبدالعزيز بن محمد بن جعفر ثنا محمد بن عبدالله بن رسته وفيه ابن رشيد ثنا محمد بن حميد ثنا أبو داود ثنا قيس عن أشعث عن الشعبي قال أني لأدع اللحم مخافة النسيان
حدثنا أبي ثنا محمد بن ابراهيم بن يحيى ثنا يعقوب الدورقي ثنا عبدالرحمن قال ثنا حماد بن سلمة 4 وفي مغ عبدالرحمن بن سلمة عن عامر الأحول عن الشعبي قال زين العلم حلم أهله
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا إسماعيل ابن بهرام ثنا عبدالرحمن عن مالك بن مغول عن مجاهد عن الشعبي قال من اجتنب مجلس حيه كثر علمه وزكى عمله
حدثنا أبو احمد الغطريفي ثنا معروف بن محمد الجرجاني ثنا العطاردي ثنا يونس بن بكير عن يونس بن أبي اسحاق قال سئل الشعبي من الظهر الى العصر فقال لو كنتم تلقمونني الخبيص لكرهت

حدثنا محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى الخطمي ثنا سهل بن بحر ثنا عبدالله بن رشيد ثنا أبو عبيدة عن أبي سلمة الواسطي عن أبي زيد قال سألت الشعبي عن شيء فغضب وحلف أن لا يحدثني فذهبت فجلست على بابه فقال يا أبا زيد إن يميني إنما وقعت على نيتي فرغ لي قلبك واحفظ عني ثلاثا لا تقولن لشيء خلقه الله لم خلق هذا وما أراد به ولا تقولن لشيء لا تعلمه أني أعلمه وإياك والمقايسة في الدين فاذا أنت قد أحللت حراما أو حرمت حلالا وتزل قدم بعد ثبوتها قم عني يا أبا زيد
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن اسماعيل بن سمرة ثنا وهب بن إسماعيل الأسدي عن داود الأودي قال قال الشعبي أحدثك ثلاثةأحاديث لها شأن قلت بلى قال إذا سألت عن مسألة فاجبت فيها فلا تتبع مسألتك أرأيت أرأيت فإن الله تعالى قال في كتابه أرأيت من اتخذ إلهه هواه حتى فرغ من الآية وحديث آخر أحدثك به إذا سئلت عن شيء فلا تقس بشيء فتحرم حلالا وتحل حراما والثالثة لها شأن إذا سئلت عما لا علم لك به فقل لا علم لي وأنا شريكك
حدثنا أبو بكربن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان عن الشعبي أنه قال إذا سألوا عن الملتبس زياد ذات وقر 1 كذا في مغ وفي المختصر وفر أو وقر وفي ز رساذات وبر لا تنقاد ولا تنساق لو سئل عنها أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم لعضلت بهم
حدثنا سليمان بن احمد ثنا اسحاق بن ابراهيم أنبأنا عبدالرزاق عن معمر والثوري عن ابن أبجر قال قال الشعبي ما حدثوك عن أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم ورضي عنهم فخذه وما قالوا برأيهم قبل عليه
حدثنا حبيب بن الحسن املاء ثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبد الرحمن بن حماد الشعبي ثنا صالح بن مسلم قال سأله الشعبي عن مسألة فقال قال فيها عمر بن الخطاب كذا وقال علي بن أبي طالب فيها كذا فقلت للشعبي ما ترى قال ماتصنع برأي بعد قولهما إذا أخبرتك برأي قبل عليه

حدثنا سليمان بن احمد املاء ثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبدالرحمن بن حماد ثنا صالح بن مسلم قال لي عامرالشعبي إنما هلكتم بأنكم تركتم الآثار وأخذتم بالمقاييس ولقد بغض الى هؤلاء المسجد حتى انه لأبغض الي من كناسة داري يعني أصحاب الرأي
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد ثنا مجالد عن الشعبي قال لعن الله أرأيت
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا أبو يحيى الرازي ثنا عبدالله بن عمران ثنا عبدالله بن إدريس قال سمعت أشعث قال سمعت الشعبي يقول اذا اختلف الناس في شيء فانظر كيف صنع عمر فإن عمر لم يكن يصنع شيئا حتى يشاور قال فذكرت ذلك لابن سيرين فقال اذا رأيت الرجل يخبرك أنه أعلم من عمر فاحذره 1 في مغ فدعه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا الحسن بن المتوكل ثنا أبو الحسن المدائني عن أبي بكر الهذلي قال قال الشعبي يا هؤلاء أرأيتم لو قتل الأحنف بن قيس وقتل معه صبي أكانت ديتهما سواء أم يفضل الأحنف لعقله وحلمه قلت بل سواء قال فليس القياس بشيء
وحدثنا محمد بن جعفر ثنا احمد بن الحسين ثنا محمد بن الوليد ثنا الزحاف ابن أبي الزحاف ثنا أيوب بن رشيد ثنا صالح بن مسلم قال قال عامر الشعبي إنما هلكتم أنكم تركتم الآثار وأخذتم بالمقاييس
حدثنا محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا سفيان عن ابن شبرمة عن الشعبي قال إنما سميت الأهواء أهواء لأنها تهوي بصاحبها في النار
حدثنا محمد بن عبدالله ثنا الحسن بن علي بن نصر ثنا محمد ابن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي ثنا أبي بن عبدالرحمن كذا في مغ وفي ز بدون ابن ولم أقف عليه المرادي عن الشعبي قال إنما سموا أهل الأهواء أهل الأهواء لإنهم يهوون في النار
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا محمد بن علي بن حبيب ثنا نوح بن حبيب ثنا ابن إدريس قال سمعت عمي يقول سمعت الشعبي يقول لو أصبت تسعا وتسعين

وأخطأت واحدة لأخذوا الواحدة وتركوا التسع والتسعين
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا ابن فضيل عن ابن شبرمة قال سمعت الشعبي يقول ما كتبت سوداء في بيضاء قط وما سمعت من رجل حديثا قط فأردت أن يعيده علي قال ابن شبرمة وكنت أمشي مع الشعبي الى أهله فقال احملني وأحملك يعني حدثني وأحدثك
حدثنا محمد بن إسحاق بن أيوب ثنا إبراهيم بن سعدان ثنا بكر بن بكار ثنا عمر بن ذر قال أقبلت أنا وأبي دار عامر فقال له أبي يا أبا عمرو قال لبيك قال ما تقول فيما قال فيه 1 الناس من هذين الرجلين قال عامرأي هذين الرجلين قال علي وعثمان قال إني والله لغني أن أجيء يوم القيامة خصيما لعلي وعثمان رضي الله تعالى عنهما وغفر لنا ولهما
حدثنا محمد بن اسحاق ثنا إبراهيم بن سعدان ثنا بكر بن بكار ثنا ابن عون عن الشعبي انه قال إن الذي يفسر القرآن برأيه إنما يرويه عن ربه
حدثنا محمد بن إسحاق ثنا ابراهيم بن سعدان ثنا بكر بن بكار ثنا عمر بن بشر بن قيس بن هانى أبو هاني الهمداني قال سئل عامر الشعبي وأنا أسمع عن هذه الآية ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا الآية قال السبيل من يسر الله له وغنى الله عمن كفر من العالمين فان الله عنه غني
حدثنا محمد بن عبدالله سنين ثنا الحسن بن علي بن نصر ثنا محمد بن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي ثنا مجالد عن الشعبي وأبو عاصم محمد بن أبي عاصم عن الشعبي قال غزا رجل من المسلمين من الأنصار وأوصى جارا له بأهله قال فكان يهودي يأتي أهله فذكر ذلك للرجل فرصده ليلة فاذا هو مستلق على فراش الرجل واضعا إحدى رجليه على الاخرى وهو يقول ... وأشعث غره الاسلام مني ... خلوت بعرسه ليل التمام ... أبيت على ترائبها ويضحى ... على قباء لاحقة الحزام

كأن مجامع الربلات منها ... ثما م قد جمعن الى ثمام ... قال فنزل الرجل فقمصه بسيفه حتى قتله فلما أصبح ذكر ذلك لعمر رضي الله تعالى عنه فقال أعزم على من كان يعلم من هذا شيئا إلا قام فقام الرجل وقال كان من أمره كيت وكيت فخبره بالقصة فقال عمر رضي الله تعالى عنه إن عادوا فعد
حدثنا محمد بن عبدالله الكاتب في مغ لحاسب ثنا الحسن بن علي بن نصرالطوسي ثنا محمد بن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي أنبأنا مجالد وابن عياش عن الشعبي قال بينما عمر يعس بالمدينة إذ مر بامرأة في بيت وهي تقول ... هل من سبيل الى خمر فأشربها ... أم هل سبيل الى نصر بن حجاج ... وكان رجلا جميلا فقال عمر أما وأنا والله حى فلا فلما أصبح بعث الى نصر بن حجاج فقال اخرج من المدينة فلحق بالبصرة فنزل على مجاشع ابن مسعود وكان خليفة أبي موسى وكانت لمجاشع امرأة جميلة شابة فبينما الشيخ جالس وعنده نصر بن حجاج إذ كتب في الارض انا والله أحبك فقالت هي وهي في ناحية البيت وأنا والله فقال الشيخ ما قال لك فقالت قال لي ما أصفى لقحتكم هذه فقال الشيخ ما أصفى لقحتكم هذه وانا والله ما هذه لهذه اعزم عليك لما أخبرتيني قالت اما اذ عزمت فانه قال ما احسن شوار بيتكم فقال الشيخ ما أحسن شوار بيتكم وانا والله ما هذه لهذه ثم حانت منه التفاتة فاذا هو بالكتاب ثم قال على بغلام من المكتب فقال اقرأه فقال انا والله أحبك فقال الشيخ وانا والله هذه لهذه اعتدى تزوجها يا ابن اخي ان أردت وكانوا لا يكتمون من أمرائهم شيئا فأتى أبا موسى فأخبره فقال أقسم بالله ما أخرجك أمير المؤمنين من خير أخرج عنا فأتى فارس وعليها عثمان بن أبي العاص الثقفي فنزل على دهقانة فأعجبتها فأرسلت اليه فبلغ ذلك عثمان بن أبي العاص فبعث اليه فقال ما أخرجك أمير المؤمنين وأبو موسى من خير أخرج عنا فقال والله لئن

فعلتم هذا لألحقن بالشرك فكتب عثمان الى أبي موسى وكتب ابو موسى الى عمرفكتب عمر أن جزوا شعره وشمروا قميصه وألزموه المسجد
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن اسماعيل ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن منصور بن عبدالرحمن عن الشعبي قال أدركت خمسمائة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا إسماعيل بن سعيد ثنا جرير ومروان عن إسماعيل بن أبي خالد أن الشعبي قال لرجل كانت له أمة فأسلمت على يديه فقال اسلامها على يديك خير لك مما طلعت عليه الشمس
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا حمد بن محمد ثنا سعدان بن نصر ثنا عبدالعزيز بن أبان ثنا مالك بن مغول عن الشعبي قال ما بكيت من زمان إلا بكيت عليه
حدثنا ابراهيم بن محمد المقري ثنا عمر بن سنان المنيحي ثنا أبو عبيدة ثنا محمد بن عمران قال قال رجل للشعبي ان فلانا عالم قال ما رأيت عليه بهاء العلم قيل وما بهاؤه قال السكينة إذا علم لا يعنف واذا علم لا يأنف
حدثنا سليمان بن احمد ثنا معاذ بن المثنى ثنا أبو بكر بن أبي الاسود ثنا حميد بن الاسود عن عيسى الحناط عن الشعبي قال إنما كان يطلب هذا العلم من اجتمعت فيه خصلتان العقل والنسك فان كان عاقلا ولم يكن ناسكا قيل هذا أمر لا يناله إلا النساك فلم تطلبه وإن كان ناسكا ولم يكن عاقلا قيل هذا أمر لا يطلبه إلا العقلاء فلم تطلبه قال الشعبي فقد رهبت أن يكون يطلبه اليوم من ليس فيه واحدة منهما لا عقل ولا نسك
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان عن ابن شبرمة عن الشعبي قال إذا عظمت الخلقة فإنما هي كذا في ز وفي مغ الحلفة فإنما هي برا أو نجا نداء أو نجاء
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا سفيان عن ابن

شبرمة قال قال الشعبي اسقني أهون موجود وأشد مفقود يعني الماء
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا سفيان قال كان الشعبي يقول يا ابن ذكوان جئت بها زيوفا وتذهب بها جيادا
حدثنا عمر بن احمد بن حمدان ثنا محمد بن مخلد ثنا أبو علي بن عيسى ثنا محمد بن عبدالرحمن ثنا عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن أبيه قال مزح الشعبي في بيته فقيل له يا أبا عمرو وتمزح قال قراء داخل وقراء خارج نموت من الغم
حدثنا أبي ثنا محمد بن احمد بن يزيد ثنا عبدالله بن عبدالوهاب ثنا محمد بن الحارث القرشي ثنا محمد بن طلحة عن أبيه عن الشعبي قال رزق صبيان هذا الزمان من العقل ما نقص من أعمارهم في هذا الزمان
حدثنا أبو بكرالآجري ثنا المفضل بن محمد ا لجندي ثناإسحاق بن إبراهيم الطبري ثنا أبو يوسف القاضي عن مجالد عن الشعبي قال نعم الشيء الغوغاء يسدون السبل ويطفئون الحريق ويشغبون على ولاة السوء
حدثنا ابراهيم بن عبدالله وأبو حامد بن جبلة قالا ثنا محمد بن إسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا أبو بكر بن شعيب بن الحجاب 1 كذا في ز وفي مغ ابن الحارث وفي الخلاصة أبو بكر الازدي واسمه عبدالله ابن شعيب بن الحبحاب البصري والله أعلم قال رأيت الشعبي يمشي مع أبي وعليه إزار من كتان مورد فقال أبي يا أبا عمرو أراك تجر إزارك فضرب الشعبي يده على إليته فقال ليس هاهنا شيء تحمله فقال له أبي كم أتى عليك يا أبا عمرو فقال ... نفسي تشكي الى الموت موجعة ... وقد حملتك سبعا بعد سبعينا ... ان تحدثي أملا يا نفس كاذبة ... ان الثلاث يوافين الثمانينا
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا اسماعيل بن أبي الحارث ثنا عبدالعزيز بن ابان عن حماد بن عبدالله قال سمعت الشعبي يقول لا تمنعوا العلم أهله فتأثموا ولا تحدثوا به غير أهله فتأثموا

حدثنا سلمان بن احمد ثنا احمد بن القاسم ثنا خالد بن خداش قال ثنا الهيثم بن عدي عن مجالد وابن عياش عن الشعبي قال كانت أخت الشعبي عند أعشى همدان وكانت أخت أعشى همدان عند الشعبي فقال الأعشى يا أبا عمرو رأيت كأني دخلت بيتا فيه حنطة وشعير فقبضت بيميني قبضة حنطة وقبضت بيساري قبضة شعير ثم خرجت فنظرت فاذا في يميني شعير وإذا في يساري حنطة وقال لئن صدقت رؤياك لتستبدلن القرآن بالشعر فقال الأعشى الشعر بعد ما كبر وكان قبل ذلك إمام الحي ومقرئهم
حدثنا أبوسعيد محمد بن علي بن محارب النيسابوري ثنا محمد بن ابراهيم ابن سعيد البوشنجي ثنا يعقوب بن كعب الحلبي ح وحدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا أبو العباس زنجويه ثنا إسماعيل بن عبدالله الرقى ح وحدثنا سليمان بن احمد ثنا أحمد بن المعلى ثنا هشام قالوا ثنا عيسى بن يونس عن عبادة ابن موسى كذا في ز وفي مغ عباد بن موسى وسيأتي بانه عباد في الاصلين عن الشعبي قال أتى بي الحجاج موثفا فلما انتهيت الى باب القصر لقيني يزيد بن أبي مسلم قال إنا لله يا شعبي لما بين دفتيك من العلم وليس بيوم شفاعة بوء للأمير بالشرك والنفاق على نفسك فبالحري ان تنجو ثم لقيني محمد بن الحجاج فقال لي مثل مقالة يزيد فلما دخلت عليه قال وأنت يا شعبي فيمن خرج علينا وكثر قلت أصلح الله الأمير أحزن بنا المنزل واجذب الجناب وضاق المسلك واكتحلني السهر واستحلسنا الخوف ودفعنا في خربة خربه لم نكن فيها بررة أتقياء ولا فجرة أقوياء قال صدق والله ما بروا في خروجهم علينا ولا قووا علينا حيث فجروا فأطلقا عنه قال فاحتاج الى فريضة فقال ما تقول في أخت وأم وجد قلت اختلف فيها خمسة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم عثمان بن عفان وزيد بن ثابت وعبدالله بن مسعود وعلي وابن عباس رضي الله تعالى عنهم قال فما قال فيها ابن عباس ان كان لمتقيا قلت جعل الجد أبا وأعطى الأم الثلث ولم يعط الأخت شيئا قال فما قال فيها أمير المؤمنين يعني عثمان

قلت جعلها أثلاثا قال فما قال فيها زيد بن ثابت قلت جعلها من تسعة فأعطى الام ثلاثا وأعطى الجد أربعا وأعطى الأخت سهمين قال فما قال فيها ابن مسعود قلت جعلها من ستة أعطى الأخت ثلاثا وأعطى الأم سهما وأعطى الجد سهمين قال فما قال فيها أبو تراب قلت جعلها من ستة أعطى الأخت ثلاثا وأعطى الجد سهما وأعطى الأم سهمين قال مر القاضي فليمضها على ما أمضاها عليه أمير المؤمنين عثمان إذ دخل عليه الحاجب فقال ان بالباب رسلا قال إئذن لهم فدخلوا عمائمهم على أوساطهم وسيوفهم على عواتقهم وكتبهم في أيمانهم فدخل رجل من بني سليم يقال له سبابة بن عاصم فقال من أين أنت قال من الشام قال كيف أمير المؤمنين كيف حشمه في مع كيف جيشه فاخبره فقال هل كان وراك من غيث قال نعم اصابتني فيما بيني وبين أمير المؤمنين ثلاث سحائب قال فانعت لي كيف كان وقع المطر وكيف كان أثره وتباشيره فقال اصابتني سحابة بحوران فوقع قطر صغار وقطر كبار فكان الكبار لحمة الصغار فوقع سبط متدارك وهو السح الذي سمعت به فواد سائل وواد نازح وأرض مقبلة وأرض مدبرة وأصابتني سحابة بسوا أو قال بالقريتين شك عيسى فلبدت الدماث واسالت العزاز وادحضت الملاع كذا في ز وفي مع البلاغ والصحيح التلاع وهي مسائل الماء من علو الى أسفل فصعدت عن الكماة اماكنها واصابتني أيضا سحابة فتأت العيون بعد الري وامتلأت الأخاديد وأفعمت الأودية وجئتك في مثل وجار الضبع ثم قال إئذن فدخل رجل من بني أسد فقال هل كان ورائك من غيث فقال لا كثر الإعصار واغبر البلاد واكل ما اشرف من الجنبة فاستقينا 2 انه عام سنة فقال بئس المخبر أنت فقال أخبرتك بما كان ثم قال إئذن فدخل رجل من أهل اليمامة فقال هل كان ورائك من غيث فقال تقنعت الرواد تدعو إلى زيادتها وسمعت قائلا يقول هلم اظعنكم الى محلة تطفأ فيها النيران وتشكي

فيها النساء وتنافس فيها المعزي قال الشعبي ولم يدر الحجاج ما قال فقال ويحك إنما تحدث أهل الشام فأفهمهم فقال نعم أصح الله الأمير أخصب الناس فكان الثمر والسمن والزبد واللبن فلا يوقد نار ليختبز بها وأما تشكي النساء فان المرأة تظل تريف بهمها تمخض لبنها فتبيت ولها أنين من عضيدها كأنهما ليستا معها واما تنافس المعزى فانها ترى من أنواع الشجر والوان الثمر ونور النبات ما يشبع بطونها ولا يشبع عيونها فتبيت وقد امتلأت أكراشها لها من الكظة جرة فتبقى الجرة حتى تستنزل بهما الدرة ثم قال إئذن فدخل رجل من الموالى كان يقال انه من اشد الناس في ذلك الزمان فقال هل كان وراءك من غيث قال نعم ولكن لا أحسن أقول كما قال هؤلاء فقال قل كما تحسن فقال أصابتني سحابة بحلوان فلم أزل أطأ في أثرها حتى دخلت على الأمير فقال الحجاج ولئن كنت أقصرهم في المطر خطبة إنك أطولهم بالسيف خطوة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس السراج ثنا محمد بن عباد بن موسى العكلي حدثني أبي عباد بن موسى قال أخبرني أبو بكر الهذلي قال قال لي الشعبي ألا أحدثك حديثا تحفظه في مجلس واحد ان كنت حافظا كما حفظت انه لما أتى بي الحجاج بن يوسف وانا مقيد فخرج الي يزيد بن ابي مسلم فقال انا لله وما بين دفتيك من العلم يا شعبي فذكر نحوه
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا أحمد بن حماد بن سفيان ثنا محمود بن خداش ثنا محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني عن محمد بن جعادة قال كان الشعبي من أولع الناس بهذا البيت ... ليست الأحلام في حين الرضا ... إنما الأحلام في وقت الغضب
حدثنا أبو أحمد الغطريقي ثنا أبو الفضل محمد بن الفضل حدثني محمد بن سعيد القزاز ثنا أبو أمية ثنا إبراهيم بن محمد الهذلي عن هشيم عن مجالد 1 في مغ مجاهد في أكثر الأماكن وهو تصحيف عن الشعبي أنه كان يقول

إذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوى ... فأنت وعير بالفلاة سواء ... ادرك الشعبي أكابر الصحابة واعلامهم رضي الله تعالى عنهم علي بن ابي طالب وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وابن عباس وابن عمر وأسامة بن زيد وعمرو بن العاص وعبدالله بن عمرو بن العاص وجرير بن عبدالله البجلي وجابر بن سمرة وعدي بن حاتم وعروة بن مضرس وجابر بن عبدالله والنعمان بن بشير والبراء بن عازب وعقبة بن عمرو وزيد بن أرقم وأبو سعيد الخدري وكعب بن عجرة وأنس بن مالك والمغيرة بن شعبة وعمران بن حصين وعبد الرحمن بن سمرة فيما لا يحصون ومن النساء عائشة وأم سلمة وميمونة أمهات المؤمنين وأم هاني وأسماء بنت عميس وفاطمة بنت قيس وروى عن مسروق وعلقمة والاسود وأبي سلمة بن عبد الرحمن ويحيى بن طلحة وعمر بن علي بن ابي طالب وسالم بن عبدالله بن مسعود وأبي عبيدة بن عبدالله بن مسعود وأبي بردة بن ابي موسى وروى عن الشعبي من التابعين جماعة منهم أبو اسحاق السبيعي وأبو اسحاق الشيباني وأبو حصين والحكم بن عتيبة وعطاء بن السائب ومحمد بن سوقة وحصين والمغيرة وعاصم الأحول وداود بن أبي هند والأعمش في آخرين
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا يوسف القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ح وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن اسحاق الأنماطي ثنا أحمد بن النضر ثنا سعيد بن حفص النفيلي قالا ثنا زهير عن اسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال ما كنا نشك الا أن السكينة تنطق على لسان عمر رضي الله تعالى عنهما رواه الثوري وابن عيينة وشريك وهريم واسباط وابن السماك وسعيد بن الصلت في آخرين عن إسماعيل مثله ورواه عن الشعبي كثير النواء وقتادة ومحمد بن جحادة

حدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال أنبأنا أبو يعلى قال ثنا علي بن الجعد قال أنبأنا شعبة عن سلمة بن كهيل ومجالد ح وحدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سعيد قال ثنا محمد بن عبيد قال ثنا حماد بن زيد عن مجالد قالا عن الشعبي قال شهدت عليا رضي الله تعالى عنه جلد شراحة يوم الخميس ورجمها يوم الجمعة فكأنهم أنكروا أو رأى أنهم أنكروا فقال علي اني جلدتها بكتاب الله ورجمتها بسنة رسول الله صلى الله عليه و سلم لفظ حماد عن مجالد
حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا أبو الربيع قال ثنا هشيم قال ثنا إسماعيل بن سالم وحصين بن عبد الرحمن عن الشعبي أن عليا جلد شراحة يوم الخميس ورجمها يوم الجمعة فقال جلدتها بكتاب الله تعالى ورجمتها بسنة رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا حفص بن عمر قال ثنا قبيصة قال ثنا سفيان عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي أن عليا جلد شراحة إمرأة إعترفت بالزنا فجلدها يوم الخميس ورجمها يوم الجمعة وقال جلدتها بكتاب الله ورجمتها بالسنة رواه عن الشعبي جماعة منهم الشيباني وأبو حصين وأشعث بن سوار والأجلح وجابر بن زيد
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال أنبأنا شعبة قال أخبرني الفضيل أبو معاذ عن أبي حريز السجستاني عن الشعبي قال قال علي لما رجعت الى النبي صلى الله عليه و سلم وقد دفنته يعني اباه قال قال لي قولا ما أحب أن لي به الدنيا ورواه المعتمر عن الفضيل نحوه لم يروه عن الشعبي إلا أبو حريز وأسمه عبدالله بن الحسين قاضي سجستان
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد قال ثنا علي بن اسماعيل الصفار البغدادي قال حدثني أبو عصمة عصام بن الحكم العكبري قال ثنا جميع بن عبدالله البصري قال ثنا سوار الهمداني عن محمد بن جحادة عن الشعبي عن علي قال قال لي النبي صلى الله عليه و سلم وإنك شيعتك في الجنة وسيأتي قوم لهم نبز يقال لهم الرافضة فاذا لقيتموهم فاقتلوهم فانهم مشركون

غريب من حديث محمد والشعبي لم نكتبه الا من حديث عصام
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال ثنا صالح بن محمد قال ثنا الهيثم بن خالد ابن يزيد قال ثنا بشر بن محمد السكري قال ثنا شعبة عن اسماعيل بن أبي خالد ما بين المربعين ساقط في ز عن الشعبي عن سعد بن أبي وقاص قال لقد رايتتي مع رسول الله صلى الله عليه و سلم سابع سبعة مالنا طعام الا ورق الحبلة حتى أن أحدنا ليضع كما تضع الشاة ما يخالطه شئ غريب من حديث الشعبي عن سعد لم نكتبه الا من حديث بشر
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى الحماني قال ثنا خديج بن معاوية عن أبي اسحاق عن عامر عن سعيد بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم استغفروا للنجاشي غريب من حديث الشعبي تفرد به أبو اسحاق
حدثنا عبدالله بن جعفر بن أحمد قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة عن سليمان الشيباني قال سمعت الشعبي يقول حدثني من صلى مع النبي صلى الله عليه و سلم فأتى على قبر منبوذ فصفهم خلفه فصلى عليه قلت للشعبي من أخبرك يا ابا عمرو قال أخبرنيه ابن عباس رواه عن الشيباني الثوري وزائدة وهشيم وجرير وحفص وابن فضيل وأبو معاوية وابن ادريس وأسباط وابن مسهر واسماعيل بن زكريا وخالد الواسطي وعبد الواحد بن زياد في آخرين ورواه قتادة عن عاصم الأحول عن الشيباني عن الشعبي
حدثناه أبو يعلى الزبيري قال ثنا أبو عوانة الاسفرائيني ح وحدثنا محمد بن المظفر قال ثنا محمد بن محمد بن سليمان قال ثنا جعفر بن عبد الواحد قال قال لنا يحيى بن كثير العنبري قال ثنا شعبة عن قتادة عن الشعبي عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى على قبر بعدما دفن فقلت لقتادة سمعته من الشعبي قال لا حدثنيه الشيباني فسألته فقال سمعت الشعبي عن ابن عباس ورواه عن

الشعبي أبو حصين واسماعيل بن أبي خالد
حدثنا أحمد بن ابراهيم بن يوسف قال ثنا عمران بن عبد الرحيم قال ثنا الحسين بن حفص ح وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسين وسليمان بن أحمد قالا ثنا بشر بن موسى قال ثنا خلاد بن يحيى وحدثنا سليمان بن أحمد 1 ما بين المربعين من ز في المكانين قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا أبو نعيم قالوا ثنا سفيان الثوري عن عاصم عن الشعبي عن ابن عباس قال شرب رسول الله صلى الله عليه و سلم من ماء زمزم وهو قائم ورواه عن عاصم شعبة والناس وعن الشعبي سليمان الشيباني وداود بن ابي هند وصاعد في آخرين
حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم قال ثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال ثنا اسحاق بن راهوية قال ثنا أحمد بن أيوب 1 عن أبي حمزة السكري عن جابر عن عامر عن ابن عباس قال أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم بكتف شاة في المسجد ثم قام الى الصلاة ولم يمس ماء رواه الحسن بن علي بن شقيق عن أبي حمزة نحوه هذا حديث غريب من حديث الشعبي تفرد به أبو حمزة السكري عن جابر
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا يحيى بن عثمان بن صالح ومطلب بن شعيب ومسعود بن محمد الرملي قالوا ثنا عمران بن هارون الرملي قال حدثني أبو خالد الأحمر قال حدثني داود بن أبي هند عن الشعبي عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله ليعمر لقوم الديار ويثمر لهم الأموال وما نظر اليهم منذ خلقهم بغضا لهم قيل وكيف ذلك يا رسول الله قال بصلتهم أرحامهم هذا حديث غريب من حديث داود والشعبي تفرد به عمران الرملي عن أبي خالد
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة في جماعة قالوا ثنا أحمد بن يحيى الحلواني قال ثنا سعيد بن سليمان عن يحيى بن اسماعيل بن سالم الأسدي قال سمعت الشعبي يحدث عن ابن عمر 1 قال خير رسول الله صلى الله عليه و سلم بين

الدنيا والآخرة فاختار الآخرة غريب من حديث الشعبي تفرد به يحيى عن الشعبي
حدثنا محمد بن حميد قال ثنا عبدالله بن ناجية قال ثنا الحسن بن قزعة قال ثنا مسلمة بن علقمة قال ثنا داود بن أبي هند عن الشعبي قال قلنا لابن عمر إذا دخلنا على هؤلاء نقول ما يشتهون فاذا خرجنا من عندهم قلنا خلاف ذاك قال كنا نعد ذلك نفاقا على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم تفرد به مسلمة عن داود ورواه مجالد عن الشعبي نحوه حدثنا أحمد بن يعقوب بن المهرجان المعدل قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا يحيى بن عبدالله البابلتي قال ثنا أيوب بن نهيك قال سمعت الشعبي يقول سمعت ابن عمر يقول سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول من صلى الضحى وصام ثلاثة أيام من الشهر ولم يترك الوتر في حضر ولا سفر كتب له أجر شهيد غريب من حديث الشعبي تفرد به أيوب
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا العباس بن الفضل البصري الأزرق ح وحدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عمر بن حفص السدوسي قال ثنا عاصم بن علي قالا ثنا همام قال ثنا قتادة عن عزرة عن الشعبي عن أسامة بن زيد قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه و سلم من عرفة فلم ترفع ناقته رجلها عادية حتى بلغت جمعا هذا حديث غريب من حديث الشعبي تفرد به قتادة عن عزرة وعزرة هو ابن تميم البصري تفرد بالرواية عنه قتادة
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد قال ثنا عبدالله بن أحمد بن شيرويه قال ثنا اسحاق بن راهوية قال أنبأنا جرير عن المغيرة عن الشعبي عن عمرو بن العاص قال بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم على جيش وفيهم أبو بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما قال فلما رجعت قلت يا رسول الله من أحب الناس اليك قال وما تريد الي ذلك قلت أحب أن أعلم ذلك فقال عائشة قلت إنما أعني من الرجال قال أبوها غريب من حديث الشعبي عن عمرو

لم نكتبه الا من حديث جرير
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا زكريا بن أبي زائدة عن الشعبي عن عبدالله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هاجر ما نهى الله عنه حديث ثابت صحيح متفق عليه رواه عن الشعبي اسماعيل بن أبي خالد وبيان بن بشر وعاصم بن بهدلة وعبدالله بن أبي السفر وجابر الجعفي ومغيرة وسيار ومجالد وداود بن أبي هند وسماك وعبد العزيز بن صهيب
حدثنا ابو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبد الوهاب ابن عطاء قال ثنا داود بن أبي هند ح وحدثنا محمد بن أحمد بن مخلد قال ثنا أحمد بن الهيثم الوزان قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا أبو بكر الهذلي قالا ثنا الشعبي عن جرير بن عبدالله البجلي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا جائكم المصدق فلا يصدر إلا وهو عنكم راض رواه عن الشعبي الشيباني وبيان واسماعيل ومغيرة ومجالد وجابر في آخرين
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة وسليمان بن أحمد ومحمد بن علي بن حبيش قالوا ثنا القاسم بن زكريا المقري قال ثنا محمد بن عبد الحليم النيسابوري قال ثنا مبشر بن عبدالله عن سفيان بن حسين عن سعيد بن عمرو بن أشوع عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال جئت مع أبي الى المسجد والنبي صلى الله عليه و سلم يخطب قال فسمعته يقول يكون من بعدي اثنا عشر خليفة ثم خفض صوته فلم ادر ما يقول فقلت لأبي ما يقول قال كلهم من قريش رواه عمر بن عبدالله بن رزين عن سفيان مثله غريب من حديث سعيد تفرد به سفيان ورواه عن الشعبي عدة منهم قتادة وداود بن أبي هند وعبدالله بن عون ومغيرة ومجالد وحصين وعمران بن سليمان القيسي وداود الأودي
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد البغدادي ابو بكر قال ثنا أحمد بن عبد الرحمن

قال ثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا زكريا بن أبي زائدة وعاصم الأحول عن الشعبي عن عدي بن حاتم قال سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن صيد المعراض فقال ما أصاب بحده فكل وما اصاب بعرضه فهو وقيذ وسألته عن صيد الكلب فقال إذا أرسلت كلبك وذكرت اسم الله عليه فأمسك عليك فكل رواه سعبة وزائدة عن زكريا بن أبي زائدة ورواه معمر بن المبارك وعلي بن مسهر عن عاصم الأحول ورواه عن الشعبي جماعة منهم بيان بن بشر وعبدالله بن أبي السفر وحصين والحكم والشيباني واسماعيل بن أبي خالد وسعيد بن مسروق ومجالد وعيسى ابن المسيب وفراس بن يحيى وجابر بن يزيد الجعفي وعمرو بن بشر والسرى بن اسماعيل وأبو حريز وحصين بن نمير وخالد الحذاء وطاووس يزيد بعضهم على بعض في اللفظ
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله ح وحدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قالا ثنا أبو نعيم قال ثنا زكرياء بن ابي زائدة عن عامر الشعبي قال حدثني عروة بن مضرس أنه حج على عهد النبي صلى الله عليه و سلم فلم يدرك الناس الا ليلا وهم بجمع فانطلق إلى عرفات ليلا فأفاض منها ثم رجع الى جمع فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال أعملت نفسي وانضيت 1 راحلتي فهل لي من حج فقال من صلى معنا صلاة الغداة بجمع ووقف معنا حتى نفيض وقد افاض قبل ذلك من عرفات ليلا أو نهارا فقد تم حجه وقضى تفثه رواه سفيان بن عيينة وعيسى ابن يونس ويحيى بن سعيد عن زكرياء مثله وممن روى هذا الحديث عن الشعبي اسماعيل بن أبي خالد وداود بن أبي هند وزبيد بن الحارث وابن أبي السفر وداود الأودي ومطرف وسيار وحماد بن أبي سليمان
حدثنا القاضي أبو أحمد قال ثنا عبدالله بن العباس قال ثنا عمر بن ما بين المربعات لم يرد في مغ اسماعيل بن مجالد قال ثنا أبي عن مجالد عن الشعبي عن جابر بن عبدالله قال

سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول اني لخاتم ألف نبي أو أكثر وما من نبي الا وقد حذر أمته الدجال وإنه قد بين لي ما لم يبين لأحد من قبلي أنه أعور وأن الله ليس بأعور غريب من حديث الشعبي تفرد به عمر بن اسماعيل عن أبيه عن مجالد
حدثنا أبي قال ثنا محمد بن ابراهيم 1 بن أبان قال ثنا شريح بن يونس قال ثنا اسماعيل بن مجالد عن مجالد عن الشعبي عن جابر أن أعرابيا جاء الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال أنسب لنا ربك فانزل الله تعالى قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد غريب من حديث الشعبي تفرد به اسماعيل عن مجالد وعنه شريح
حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد قال ثنا أحمد بن عمرو البزاز قال ثنا عمر ابن اسماعيل بن مجالد قال حدثني أبي عن مجالد عن الشعبي عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لأصحابه ما تقولون عند النوم فقالوا حتى انتهى الى عبدالله بن رواحة فسأله فقال أقول أنت خلقت هذه النفس لك محياها ومماتها فان توفيتها فعافها واعف عنها وان رددتها فاحفظها واهدها قال فعجب رسول الله صلى الله عليه و سلم من قوله غريب من حديث الشعبي تفرد به عمر عن أبيه عن جده
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال حدثني أبو جعفر زهير التستري قال ثنا عبدالله بن محمد بن يحيى بن أبي بكير قال ثنا يحيى بن ابي بكير قال ثنا سلام ابن سليم الخراساني عن يزيد بن حيان عن مقاتل بن حيان عن الشعبي عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان الناس ليمرون يوم القيامة على الصراط وان الصراط دحض مزلة فيتكفأ بأهله والنار تأخذ منهم المأخذ وإن جهنم لتنطف عليهم مثل الثلج إذا وقع لها زفير وشهيق فبينا هم كذلك إذ جاءهم نداء من الرحمن عبادي من كنتم تعبدون في دار الدنيا فيقولون ربنا أنت أعلم إنا إياك نعبد فيجيبهم بصوت لم يسمع الخلائق مثله قط عبادي حق علي أن لا أكلمكم اليوم الى أحد غيري فقد عفوت عنكم

ورضيت عنكم فتقوم الملائكة عند ذلك بالشفاعة فينجون من ذلك المكان فينادي الذين من تحتهم في النار فما لنا من شافعين ولا صديق حميم فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين فكبكبوا فيها هم والغاوون غريب من حديث الشعبي تفرد به مقاتل قال الشيخ رضي الله تعالى عنه والحمل فيه على سلام فانه متروك
حدثنا أبو بكر بن محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا محمد بن أحمد بن أبي العوام قال ثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا زكرياء بن أبي زائدة ح وحدثنا القاضي أبو أحمد وفاروق الخطابي وحبيب بن الحسن قالوا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا الأنصاري قالا ثنا عبدالله بن عون قالا عن الشعبي عن النعمان بن بشير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن يرتع في الشبهات وقع في الحرام كالذي يرعى حول الحمى فيوشك أن يرتع فيه ألا وان لكل ملك حمى وان حمى الله محارمه ألا وان في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب لفظ زكريا بن ابي زائدة ورواه عنه عبدالله بن المبارك ويحيى القطان وعيسى بن يونس ووكيع ومحمد بن بشر ورواه عن ابن عون يزيد بن زريع وعبد الوهاب الثقفي والمعتمر ومعاذ بن معاذ وخالد بن الحارث وابن أبي عدي الدمشقي وممن رواه عن الشعبي من التابعين وغيرهم إسماعيل بن أبي خالد والشيباني وأبوحصين ومغيرة ومطرف ومجالد وعون بن عبدالله والحارث العكلي وسعيد الهمداني وعبد الملك بن عمير وسماك بن حرب وعاصم بن بهدلة وهارون بن عنترة ومالك بن مغول وزكرياء بن خالد وحبيب بن حسان والسرى بن اسماعيل وأبو قرة الهمداني ويوسف الصباغ وأبو فزارة وأبو حريز ومليح بن عبدالله الخطمي وعيسى بن أبي عيسى وابن عون وعاصم الأحول وداود بن أبي هند وقتيبة بن مسلم ذكرته بطرقه في غير هذا الموضع

حدثنا أبو عبدالله محمد بن أحمد بن علي بن مخلد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا داود بن أبي هند عن الشعبي عن البراء ابن عازب أن خاله ذبح أضحيته قبل أن يصلي النبي صلى الله عليه و سلم فقال له النبي صلى الله عليه و سلم إن شاتك شاة لحم فقال إن عندي عناقا خير من شاتي لحم أفأذبحها قال نعم وهي خير نسيكتك ولا تفي جذعة عن أحد بعدك رواه عن داود أيضا شعبة وقرنه بجماعة من أصحاب الشعبي
حدثناه أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر قال ثنا أبو السرى موسى بن الحسن ابن عباد النسائي قال ثنا عفان بن مسلم قال ثنا شعبة قال أخبرني زبيد ومنصور وداود وابن عون ومجالد وهذا حديث زبيد عن الشعبي 1 وربما قال ثنا الشعبي قال ثنا البراء بن عازب عند سارية من هذا المسجد ولو كنت ثم أريتكم مكاننا قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم في يوم النحر فقال إن أول ما نبدأ به في يومنا هذا أن نصلي ثم ننحر فمن ذبح بعد أن نصلي فقد اصاب سنتنا ومن ذبح قبل أن نصلي فانما هو لحم قدمه لأهله ليس من النسك في شئ فقام خالي أبو بردة هانئ بن نيار فقال يا رسول الله اني ذبحت قبل أن أصلي وعندي جذعة خير من مسنة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذبحها ولن تجزى عن أحد بعدك لم يروه عن شعبة هكذا مجموعا إلا عفان رواه عنه الامام أحمد بن حنبل والكبار ورواه عن داود بن أبي هند يحيى بن زكرياء بن أبي زائدة وحفص بن غياث والمفضل بن صدقة وعبد الكريم بن منصور ويزيد بن زريع 1 ورواه عن الشعبي عدة من التابعين وغيرهم الشيباني وبيان وعاصم وفراس ومجالد وجابر الجعفي ومطرف وسيار وابن أبي السفر وزكرياء بن أبي زائدة ومغيرة وأبو بردة وسعيد بن مسروق ما بين المربعات الثلاث ساقط من المغربية وحريث وداود الأودي وعبد الأعلى الثعلبي وأبو خالد الدالاني وابن عون ومساور الوراق
حدثنا أبو بكر بن مالك ومحمد بن علي بن محمد في مغ مخلد قالا ثنا محمد بن

يونس الكديمي ثنا معلى بن الفضل قال ثنا سلمى بن عبدالله بن كعب قال حدثني الشعبي عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الله تعالى يا ابن آدم إنك إذا ما ذكرتني شكرتني وإذا نسيتني كفرتني غريب من حديث الشعبي تفرد به عنه سلمى وهو أبو بكر الهذلي 284
عمرو بن عبدالله السبيعي
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم المعمر الثابت المشمر القانت تبصر فعقل وتصبر 1 ففعل أبو اسحاق عمرو بن عبدالله السبيعي وقيل أن التصوف تصبر واحتمال وتشمر واعتمال
حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني ابي ثنا أسود بن عامر قال قال شريك ولد أبو اسحاق في سلطان عثمان بن عفان احسب شريكا قال لثلاث سنين بقين منه
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا محمود بن محمد الواسطي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن مغيرة قال كنت إذا رأيت أبا اسحاق ذكرت به الضرب الأول
حدثنا محمد بن عمر ثنا الحسين بن محمد ثنا يوسف بن يعقوب ثنا جرير قال كان يقال من جالس أبا اسحاق فقد جالس عليا وعبدالله رضي الله تعالى عنهما
حدثنا أبو بكر بن سلم ثنا علي بن الحسين بن حيان ثنا محمود بن غيلان ثنا أبو أحمد الزبيري قال روى أبو اسحاق عن أربعة أو ثلاثة وعشرين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا أبو بكر بن البراء ثنا عبدالله بن يزيد ثنا أبو كريب ثنا وكيع ثنا الأعمش قال كنت إذا اجتمعت أنا وأبو اسحاق جئنا بحديث عبدالله طريا
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا محمود بن غيلان ثنا يحيى

ابن آدم حدثني حفص بن غياث قال سمعت الأعمش يقول كنت إذا خلوت بأبي اسحاق حدثنا بأحاديث عبدالله غضا ليس عليه غبار
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يزيد الكوفي ثنا أبو بكر بن عياش ثنا أبو اسحاق قال غزوت في زمان زياد ستا أو سبع غزوات ومات زياد قبل معاوية
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمود بن غيلان قال يحيى بن آدم قال أبو بكر بن عياش دفنا أبا اسحاق أيام الخوارج سنة ست أو سبع وعشرين ومائة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان قال قال مشيختنا اجتمع الشعبي وأبو اسحاق فقال الشعبي أنت خير مني يا أبا اسحاق فقال لا والله ما أنا بخير منك بل أنت خير مني وأسن
حدثنا أبو احمد الغطريفي ومحمد بن عمر ومحمد بن علي قالوا ثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن عمران الاخنسي ثنا أبو بكر بن عياش قال سمعت أبا اسحاق يقول ما أقلبت عيني غمضا منذ أربعين سنة
حدثنا محمد بن ابراهيم ومحمد بن أحمد في جماعة قالوا ثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن عمران الاخنسي ثنا العلاء بن سالم العبدي قال ضعف أبو اسحاق قبل موته بسنتين فما كان يقدر أن يقوم حتى يقام فكان إذا إستتم قائما قرأ وهو قائم ألف آية
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا سفيان بن عيينة قال قال عون بن عبدالله لأبي اسحاق ما بقي منك قال اصلي فأقرأ البقرة في ركعة قال ذهب شرك وبقي خيرك
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن عمران ثنا أبو بكر بن عياش قال قال أبو اسحاق ذهبت الصلاة مني وضعفت واني لأصلي وأنا قائم فما أقرأ إلا البقرة وآل عمران
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني محمود بن غيلان ثنا يحيى بن آدم حدثني أبو الأحوص ثنا أبو اسحاق قال قد كبرت وضعفت ما أصوم إلا ثلاثة من الشهر والاثنين والخميس وشهور الحرم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن

أحمد ثنا سفيان قال دخلت عليه يعني أبا اسحاق وإذا هو في قبة تركية ومسجد على بابها وهو في المسجد قلت كيف أنت يا أبا اسحاق قال مثل الذي أصابه الفالج ما تنفعني يد ولا رجل
حدثناأبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أحمد بن الوليد ثنا حامد البلخي قال قال سفيان دخلت على أبي اسحاق وهو في قبة تركية فقلت كيف أنت يا أبا اسحاق قال أنا بمنزلة المفلوج ما تنفعني يد ولا رجل قال وهو ابن مائة سنة يومئذ
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا عبدالله بن محمد بن سعيد ثنا أحمد بن زهير ثنا علي بن بحر ثنا عيسى بن يونس ما بين المربعين سقط من الأزهرية ثنا الأعمش قال كان أصحاب عبدالله إذا رأوا أبا اسحاق قالوا هذا عمرو القارئ هذا عمرو الذي لا يلتفت
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان قال قال أبو اسحاق إذا إستيقظت بالليل لم اقل عيني
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان قال ثنا صاحب لنا ما بين المربعين سقط من المغربية يعني أبا اسحاق ايشتري الرجل الطيلسان ولم يحج
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عبد الجبار ثنا سفيان قال سمعت أبا اسحاق يقول كانوا يعدون الغني عونا على الدين
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا سفيان عن أبي اسحاق قال كانوا يرون السعة عونا على الدين قيل لسفيان سفيان الثوري ذكره قال نعم 3
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ومحمد بن علي قالا ثنا عبدالله بن محمد بن عبد العزيز ثنا محمد بن يزيد الكوفي قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول دخل الضحاك بن قيس الكوفة يوم مات أبو اسحاق السبيعي فرأى الجنازة وكثرة

من فيها فقال كان هذا فيكم ربانيا اسند أبو اسحاق السبيعي عن ثلاثة وعشرين من الصحابة ورأى علي بن أبي طالب وسمع منه ومن سعيد بن زيد وابن عمر وأسامة بن زيد وعبدالله بن الزبير وأكثر الرواية عن البراء بن عازب وزيد بن أرقم والنعمان بن بشير وحارثة بن وهب وعبدالله بن يزيد الخطمي وأبي جحيفة وعمرو بن الحارث المصطلقي وسليمان بن صرد وحبشي بن جنادة في آخرين وتفرد بالرواية عن عدة من الصحابة والتابعين لم يشركه في الرواية عنهم أحد فمن الصحابة عبدة بن حزن وقيل نصر بن حزن وكدير الضبي ومطر بن عكامس رضي الله تعالى عنهم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا اسماعيل بن موسى قال ثنا شريك بن أبي اسحاق قال رأيت علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه أبيض الرأس واللحية
حدثنا محمد بن عمر قال ثنا علي بن أحمد بن الحسين العجلي قال ثنا جبارة قال ثنا أبو بكر النهشلي عن أبي اسحاق قال رأيت علي بن أبي طالب وكان يصلي الجمعة إذا زالت الشمس
حدثنا أبو حامد قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن حسان وعلي بن اشكاب قالا ثنا اسحاق بن سليمان قال سمعت أبا سنان عن أبي اسحاق قال رأيت عدة من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم اسامة بن زيد بن أرقم والبراء بن عازب وابن عمر يتزرون الى أنصاف سوقهم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن الصباح قال ثنا سفيان قال سمعت أبا اسحاق يقول رأيت ابن عمر يتزر إلى أنصاف ساقيه
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عبدان بن أحمد قال ثنا معمر بن سهل قال ثنا محمد بن اسماعيل الكوفي قال ثنا سفيان عن أبي اسحاق عن سعيد بن زيد قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم على حراء فتحرك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم اثبت حراء فإنما عليك نبي وصديق وشهيد وكان عليه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله تعالى عنهم

حدثنا أبو الحسن أحمد بن القاسم بن الديان 1 ثنا محمد بن يوسف ثنا مؤمل بن اسماعيل ثنا سفيان الثوري 2 قال ثنا أبو اسحاق السبيعي عن البراء بن عازب قال وادع النبي صلى الله عليه و سلم أهل مكة يوم الجمعة يوم الحديبية على ثلاثة أنه من جاءه من أهل مكة رده إليهم ومن أتاهم من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم يردوه وعلى أن يجئ من العام المقبل ولا يدخل من معه الا بجلبان السلاح ونحوه هذا حديث صحيح متفق عليه رواه عن أبي اسحاق شعبة وابراهيم بن يوسف واسرائيل في آخرين
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا شعبة عن أبي اسحاق سمع البراء بن عازب يقول بينما رجل يقرأ سورة الكهف ليلة إذ رأى دابته أو قال فرسه يركض فنظر فاذا مثل الضبابة أو قال مثل الغمامة فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه و سلم فقال تلك السكينة نزلت للقرآن أو تنزلت على القرآن صحيح متفق عليه رواه زهير واسرائيل عن أبي اسحاق
حدثنا أحمد بن جعفر ابن معبد قال ثنا عبدالله بن محمد بن النعمان قال ثنا عبدالله بن رجاء قال أنبأنا اسرائيل ح وحدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عبدالله بن الحسن الحراني قال ثنا أبو جعفر النفيلي قال ثنا زهير قالا عن أبي اسحاق عن البراء قال بينما رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم يصلي وفرس له حصان مربوط في الدار فجعل ينفر فجعل الرجل يخرج فيمر ولا يرى شيئا فعمل ذلك غير مرة فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه و سلم فذكر ذلك له فقال النبي صلى الله عليه و سلم تلك السكينة تنزلت للقرآن
حدثنا أحمد بن القاسم بن الريان قال ثنا عبدالله بن محمد بن سعيد ابن أبي مريم قال ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان الثوري عن أبي اسحاق عن البراء قال أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم بثوب حرير فجعلوا يتعجبون من لينه فقال النبي صلى الله عليه و سلم أتعجبون من لينه لمناديل

سعد بن معاذ في الجنة خير من هذا والين من هذا صحيح متفق عليه رواه شعبة وأبو الأحوص واسرائيل
حدثنا عبدالله بن جعفر 1 قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح وحدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا سليمان بن حرب ح وحدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال ثنا أبو خليفة قال ثنا أبو الوليد ومحمد بن كثير قالوا ثنا شعبة قال أنبأنا أبو اسحاق قال خرج الناس يستسقون وزيد ابن أرقم فيهم ما بيني وبينه الا رجل قال قلت كم غزا النبي صلى الله عليه و سلم قال تسع عشر غزوة قلت كم غزوت معه قال سبع عشرة قلت ما أول ما غزا قال ذو العشيرة أو العشير صحيح متفق عليه رواه زهير ويونس بن أبي اسحاق والجراح أبو وكيع وأبو بكر بن عياش واسرائيل
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا ابراهيم ابن محمد بن ميمون قال ثنا موسى بن عمير الحضرمي عن أبي إسحاق عن البراء وزيد بن أرقم قالا سمعنارسول الله صلى الله عليه و سلم يثول إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا غريب من حديث أبي إسحاق عن البراء وزيد تفرد به عنه موسى
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبوداود قال ثنا شعبة عن أبي اسحاق قال سمعت النعمان بن بشير يخطب وهو يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن أهون أهل النار عذابا رجل في أخمص قدميه جمرتان أو جمرة يغلي منها منه دماغه رواه الأعمش وشريك واسرائيل وروح بن مسافر واسماعيل بن مجالد في آخرين عن أبي اسحاق
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا اسحاق بن أحمد قال ثنا أبو كريب قال ثنا معاوية بن هشام عن سفيان عن أبي اسحاق عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم صلى بجمع المغرب والعشاء باقامة ثلاثا وثنتين كذا حدثناه

عن أبي إسحاق عن ابن عمر والصحيح ما حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا محمد بن كثير قال أنبأنا سفيان عن أبي إسحاق عن عبدالله بن مالك عن ابن عمر أنه صلى بالمزدلفة المغرب ثلاثا والعشاء ركعتين وقال صليتهما مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في هذا المكان باقامة واحدة رواه يحيى القطان والناس على هذا
حدثنا أبو إسحاق ابن حمزة وحبيب بن الحسن قالا ثنا يوسف القاضي قال ثنا حفص بن عمر قال ثنا شعبة ح وحدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا عمرو بن مرزوق قال ثنا زهير قالا عن أبي اسحاق عن حارثة بن وهب قال صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم بمنى أكثر ما كنا وآمنه ركعتين رواه رقبة بن مصقلة والأجلح وزيد بن أبي أنيسة وابن أبي ليلى وأشعث ابن سوار والثوري والحسن بن صالح والجراح بن الضحاك وأبو بكر بن عياش وأبو الأحوص وشريك واسرائيل ويزيد بن عطاء عن أبي إسحاق عن حارثة نحوه
حدثنا أبو إسحاق قال حدثني ابراهيم بن شريك قال ثنا أحمد بن يونس قال ثنا زهير قال ثنا أبو إسحاق قال خرج عبدالله بن يزيد الأنصاري يستسقي وخرج فيمن خرج معه البراء بن عازب وزيد بن أرقم قال أبو إسحاق وأنا معهم يومئذ فقام على رجليه على غير منبر فاستسقى واستغفر ثم صلى بنا ركعتين ونحن خلفه فجهر بالقراءة ولم يؤذن يومئذ ولم يقم قال زهير قال وأخبرنا عبدالله بن يزيد أنه قد رأى النبي صلى الله عليه و سلم
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا عقبة ابن مكرم قال ثنا يونس بن بكير 1هذا آخر المقدم في الأزهرية والمؤخر في المغربية عن عنبسة بن الأزهر عن أبي إسحاق عن عبدالله بن يزيد قال رخص في البكاء من غير نياحة غريب من حديث أبي إسحاق لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا أحمد بن يحيى الحلواني قال ثنا

أحمد بن يونس قال ثنا يونس قال ثنا زهير عن أبي إسحاق عن أبي جحيفة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم وهذه منه بيضاء وأشار الى العنفقة قال فقيل له مثل من أنت يومئذ يا أبا جحيفة قال أبري النبل وأريشها صحيح متفق عليه من حديث أبي اسحاق عن أبي جحيفة
حدثنا أحمد بن إسحاق قال ثنا محمد بن زكريا قال ثنا أبو حذيفة قال ثنا زهير عن أبي اسحاق عن عمرو بن الحارث الخزاعي قال قبض رسول الله صلى الله عليه و سلم وما ترك دينارا ولا درهما ولا شاة ولا بعيرا ولا أوصى بشيء إلا بغلته البيضاء وسلاحه وأرضا تركها صدقة رواه الثوري وأبو الأحوص واسرائيل ويونس عن أبي اسحاق في آخرين عنه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح وحدثنا محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يونس قال ثنا بشر بن عمر الزهراني ح وحدثنا فاروق قال ثنا أبو مسلم قال ثنا مسلم بن ابراهيم قالوا ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن سليمان بن صرد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم الأحزاب الآن نغزوهم ولا يغزوننا رواه الثوري وشريك
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا أبو نعيم قال ثنا سفيان ح وحدثنا جعفر بن محمد قال ثنا أبو حصين القاضي قال ثنا يحيى الحماني قال ثنا شريك قالا عن أبي اسحاق عن سليمان بن صرد مثله
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا اسماعيل بن أبان قال ثنا أبو مريم عبدالغفار بن القاسم الأنصاري عن أبي إسحاق عن حبشي بن جنادة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لعلي رضي الله تعالى عنه أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي غريب من حديث أبي إسحاق تفرد به إسماعيل بن أبان
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا العباس بن حمدان الأصبهاني قال ثنا علي بن موسى بن عبيد الكوفي الحارثي قال ثنا عبيد الله بن موسى قال ثنا اسرائيل عن أبي إسحاق عن حبشي بن جنادة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول

المعك 1المعك المطل عن النهاية طرف من الظلم غريب من حديث أبي إسحاق تفرد به عبيدالله
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبوداود قال ثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت كريز الضبي يقول قال أبو إسحاق سمعته منه من خمسين سنة 2في مغ سمعته منذ خمسين سنة أو أكثر قال شعبة وسمعته أنا من أبي إسحاق منذ أربعين سنة أو أكثر قال أبو داود وسمعته أنا من شعبة منذ خمس أو ست وأربعين سنة قال أتى رجل النبي صلى الله عليه و سلم ح وحدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا إسحاق بن ابراهيم قال أنبأنا عبدالرزاق عن معمر عن أبي إسحاق قال حدثني كريز الضبي أن رجلا أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال أخبرني بعمل يقربني من الجنة ويباعدني من النار فقال النبي صلى الله عليه و سلم أو هما أعملتاك قال نعم قال تقول العدل وتعطي الفضل قال ما أستطيع أن أقول العدل كل ساعة وما أستطيع أن أعطي فضل مالي قال فتطعم الطعام وتفشي السلام قال هذه أيضا شديدة قال فهل لك من ابل قال نعم قال فانظر الى بعير من إبلك وسقاء ثم اعمد إلى أهل بيت لا يشربون الماء إلا غبا فاسقهم فلعلك لا يهلك بعيرك ولا يتخرق سقاؤك حتى تجب لك الجنة فانطلق الأعرابي يكبر فما انخرق سقاؤه ولا هلك بعيره حتى هلك شهيدا لفظ حديث معمر
حدثنا عبدالله بن الحسن قال ثنا محمد بن إسماعيل الصائغ قال ثنا أبو داود الحفري ح وحدثنا محمد بن اسحاق الاهوازي قال ثنا محمد بن نعيم قال ثنا إسماعيل بن عبدالملك الزيبقي ح وحدثنا فاروق الخطابي ومحمد بن الحسن قالا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا أبو عقبة الأزرق قالوا ثنا سفيان الثوري عن أبي اسحاق عن مطر بن عكامس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا قضى الله منية عبد بارض جعل له اليها حاجة رواه قيس بن الربيع وخديج بن معاوية عن أبي اسحاق نحوه

حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عبيد بن غنام قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال ثنا أبو أسامة عن الأعمش عن أبي اسحاق عن عبدة السوائي قال لغط قوم قرب النبي صلى الله عليه و سلم فقال بعض أصحابه يا رسول الله لو بعثت إلى هؤلاء بعض من ينهاهم عن هذا فقال لو بعثت اليهم فنهيتهم أن لا يأتوا الحجون لأتاه بعضهم وان لم يكن له به حاجة رواه الثوري عن أبي إسحاق نحوه
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا ابراهيم بن هاشم البغوي قال ثنا عبدالرحمن بن سلام قال ثنا ابراهيم بن طهمان عن أبي اسحاق عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من ذكرت عنده فليصل علي فانه من صلى علي مرة صلى الله عليه عشرا حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا محمد بن أحمد بن أبي العوام قال ثنا محمد بن جعفر المدائني قال ثنا ورقاء عن أبي اسحاق السبيعي عن عبدالله بن يزيد عن البراء بن عازب قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رفع رأسه من الركوع لم يحن أحد منا ظهره حتى يضع رسول الله صلى الله عليه و سلم صحيح متفق عليه رواه شعبة والثوري واسرائيل والناس عنه ورواه حماد بن سلمة عن شعبة عن أبي اسحاق
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا الحسين بن الكميت قال ثنا غسان بن الربيع قال ثنا حماد بن سلمة عن شعبة عن أبي اسحاق عن عبدالله بن يزيد عن البراء مثله
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم ما بين المربعين سقط من المغربية قال ثنا أبو اسماعيل الترمذي قال ثنا يحيى بن يحيى النيسابوري قال ثنا يحيى بن زكرياء بن أبي زائدة عن أبيه عن أبي اسحاق عن عمرو بن ميمون عن عبدالله بن مسعود قال كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا دعا دعا ثلاثا وإذا سأل سأل ثلاثا رواه اسرائيل عن أبي اسحاق نحوه
اخبرنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا عبدالله بن رجاء في مغ ابو رجاء ثنا اسرائيل عن أبي اسحاق عن عمرو بن ميمون

عن عبدالله قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعجبه أن يدعو ثلاثا ويستغفر ثلاثا
حدثنا أبو بكر بن خلاد ومحمد بن علي وأحمد بن جعفر بن حمدان قالوا ثنا محمد بن يونس قال ثنا أبو عتاب سهل بن حماد قال ثنا جرير عن أيوب البجلي عن أبي اسحاق عن عمرو بن ميمون عن عبدالله عن النبي صلى الله عليه و سلم في قوله تعالى يوم تبدل الأرض غير الأرض قال ارض بيضاء كأنها فضة لم يعمل عليها خطيئة ولم يسفك فيها دم حرام تفرد به مرفوعا أبو عتاب ورواه أبو الأحوص عنه موقوفا
حدثنا محمد بن أحمد بن علي قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا عبد الملك بن الحسين عن أبي اسحاق عن الأسود وعلقمة ومسروق وعبيدة عن عبدالله قال لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يسلم عن يمينه السلام عليكم ورحمة الله حتى يرى بياض خده ومن الجانب الآخر مثل ذلك لم يروه عن أبي اسحاق مجموعا هكذا إلا أبو مالك عبد الملك بن الحسين النخعي
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا الحسن بن علي بن الوليد الفسوي قال ثنا نصر بن الحريش الصامت قال ثنا روح بن مسافر عن أبي اسحاق عن أبي الأحوص عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من رآني في المنام فأنا الذي رأى فان الشيطان لا يتمثل بي غريب من حديث أبي اسحاق وأبي الأحوص تفرد به روح
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا أحمد بن الحسين بن اسحاق أبو الحسن الصوفي قال ثنا هلال بن بشر بن محبوب قال ثنا أبو بحر البكراوي عن شعبة عن أبي اسحاق عن أبي الأحوص عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من مات وهو يجعل لله ندا دخل النار وقال عبدالله من مات لا يجعل لله ندا دخل الجنة غريب من حديث أبي اسحاق وأبي الأحوص تفرد به عبد الرحمن بن عثمان البكراوي عن شعبة

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن وأحمد بن السندي قالا ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا جدي أحمد بن ابي شعيب قال ثنا موسى بن أعين عن ليث عن أبي اسحاق عن صلة بن زفر عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اني في مغ انا سيد الناس وفيها قذف المحصنات سيد الناس يوم القيامة يدعوني ربي فأقول لبيك وسعديك والخير بيديك تباركت وتعاليت لبيك وحنانيك والهادي من هديت عبدك بين يديك لا منجأ منك إلا إليك تباركت وتعاليت وقال إن قذف المحصنة يهدم عمل مائة سنة غريب من حديث أبي اسحاق عن صلة تفرد به موسى عن ليث
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا أحمد بن محمد بن الجعد قال ثنا سويد بن سعيد قال ثنا موسى بن عمير عن أبي اسحاق عن صلة بن زفر عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يعني قال الله عز و جل الصوم لي وأنا أجزي به ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك غريب من حديث أبي اسحاق لم يروه عنه إلا موسى بن عمير
حدثنا أحمد بن السندي قال ثنا أحمد بن أبي عوف قال ثنا محمد بن سليمان لوين قال ثنا خديج بن معاوية عن أبي اسحاق عن شقيق بن سلمة عن الحسن بن علي قال جاءت امرأة الى النبي صلى الله عليه و سلم ومعها ابناها فسألته فاعطاها ثلاث تمرات فاعطت كل واحد تمرة فأكلاها ثم نظرا الى أمهما فشقت التمرة باثنين فاعطت كل واحد نصف تمرة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم رحمها الله برحمتها ابنيها غريب من حديث أبي اسحاق وشقيق تفرد به خديج
حدثنا محمد بن أحمد بن علي قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا ابراهيم بن الحسن التغلبي في مغ الثعلبي قال ثنا يحيى بن يعلى الأسلمي قال ثنا عمار بن زريق عن أبي اسحاق عن زياد بن مطرف عن زيد بن أرقم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من أحب أن يحيى حياتي ويموت موتي ويسكن

جنة الخلد التي وعدني ربي عز و جل غرس قضبانها بيديه فليتول علي بن أبي طالب فانه لن يخرجكم من هدى ولن يدخلكم في ضلالة غريب من حديث أبي اسحاق تفرد به يحيى عن عمار وحدث به أبو حاتم الرازي عن أبي بكر الأعين عن يحيى الحماني عن يحيى بن يعلى
وحدثناه محمد بن أحمد بن ابراهيم قال لنا الوليد بن أبان قال لنا أبو حاتم به 2
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن الفرج الأزرق قال ثنا عبيد الله بن موسى قال ثنا شيبان عن أبي اسحاق عن عكرمة عن ابن عباس قال قال أبو بكر يا رسول الله أراك قد شبت قال بلى شيبتني هود والواقعة والمرسلات عرفا وعم يتسائلون وإذا الشمس كورت
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله ح وحدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا عبيد بن غنام قالا ثنا محمد بن عبدالله بن نمير قال ثنا محمد بن بشر قال ثنا علي بن صالح عن أبي اسحاق عن أبي جحيفة قال قالوا يا رسول الله نراك وقد شبت قال شيبتني هود وأخواتها اختلف على أبي اسحاق فرواه أبو اسحاق عن أبي جحيفة وروى عنه عن عمرو بن شرحبيل عن أبي بكر وروى عنه عن مسروق عن أبي بكر وروى عنه عن مصعب بن سعد عن أبيه وروى عنه عن عامر بن سعد عن أبي بكر وروى عنه عن أبي الأحوص عن عبدالله رضي الله تعالى عنهم 285
عبد الرحمن بن أبي ليلى
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم الفقيه المرتضي والحكم المبتلي أبو عيسى عبد الرحمن بن ابي ليلى أمتحن بالحكم والقضاء فابتلي بالندم والبكاء وقيل ان التصوف اصطبار في البلاء لانتظار الانجلاء
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني

أبي ثنا أبو داود وعفان قالا ثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت البناني عن ابن أبي ليلى قال طفت على هذه الأمصار فلم أر مصرا أبكر على ذكر الله ولا أكثر تهجدا في الليل من أهل البصرة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا عبدالله بن عمر ثنا معاوية بن هشام ثنا سفيان عن الأعمش قال كان عبد الرحمن بن أبي ليلى يصلي فاذا دخل الداخل نام على فراشه
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا محمد بن يونس العصفري قال ثنا حوثرة بن محمد المنقري ثنا سفيان بن عيينة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال كان لعبد الرحمن بن أبي ليلى بيت يجتمع فيه القراء فيه مصاحف فقلما تفرقوا إلا عن طعام
حدثنا عمر بن أحمد بن عثمان ثنا محمد بن مخلد ثنا صالح بن محمد الرازي في مغ الداري بلغنا عن ابن أبي ليلى أنه لما ولي القضاء ركب أول يوم للقضاء فاصطف له الناس ينظرون اليه قال فقال مجنون من مجانين أهل الكوفة انظروا الى من جمع له الله سرور الدنيا بخزي الآخرة فقال ابن ابي ليلى لو قد سمعتها قبل أن الي ما وليت لهم شيئا
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا أحمد بن منيع قال ثنا جرير عن عطاء بن السائب عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال أدركت عشرين ومائة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم و
Bهم
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن مهران ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش قال رأيت عبدالرحمن بن أبي ليلى محلوقا على المصطبة وهم يقولون له العن الكذابين وكان رجلا ضخما به ربو فقال اللهم العن الكذابين آه ثم يسكت علي وعبدالله بن الزبير والمختار

حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا سعيد بن بحر القراطيسي ثنا حسين الجعفي عن مجمع بن يحيى الأنصاري قال دخل عبد الرحمن بن أبي ليلى على الحجاج فقال إذا أردتم رجلا يشتم عثمان بن عفان فها هو ذا قال فقلت له انه يمنعني من ذلك آيات في كتاب الله ثلاثة قال الله عز و جل للفقراء المهاجرين الذين اخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله اولئك هم الصادقون فكان عثمان منهم والذين تبوؤا الدار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم إلى قوله المفلحون فكان منهم وقال عز و جل والذين جاؤا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤف رحيم فكان منهم فقال صدقت
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق في مغ محمد بن سابق ثنا قتيبة ثنا جرير عن الأعمش عن المنهال عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال سلام هي حتى مطلع الفجر قال لا تعمل فيها الشياطين ولا يجوز فيها سحر ولا يحدث فيها شئ سلام هي حتى مطلع الفجر
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو كريب ثنا عثام بن علي عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن ابن أبي ليلى في قوله تعالى وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد قال ما على أحدكم إذا خلى أن يقول اكتب رحمك الله فيملي خيرا اخبرنا ابو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا موسى بن اسحاق ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا شريك عن مغيرة عن الشعبي عن عبدالرحمن بن أبي ليلى قال كان رجل من بني اسرائيل يعمل بمسحاة له فاصاب أباه فشجه فقال لا تصحبني من فعل بأبي ما فعل فقطع يده فبلغ ذلك بني اسرائيل ثم ان ابنة الملك أرادت أن تصلي في بيت المقدس فقال من يبعث بها قالوا فلان قال فبعث اليه فقال اعفني فقال لا قال فأجلني إذا اياما قال فذهب فقطع

مذاكيره فلما برأ وضع مذاكيره في حق ثم جاء به وخاتمه عليه فقال هذه وديعتي عندك فاحفظها قال ونزله الملك منزلا منزلا أنزل يوم كذا كذا ويوم كذا كذا وكذا فاذا أتيت بيت المقدس فأقم فيه كذا وكذا فاذا أقبلت فأنزل يوم كذا كذا وكذا ويوم كذا كذا وكذا فوقت له وقتا معلوما فلما سار جعلت ابنة الملك لا ترتفع به تنزل حيث شاءت وترتحل متى شاءت وجعل إنما هو يحرسها وينام عندها فلما قدم عليه قالوا له إنما كان ينام عندها فقال له الملك خالفت أمري وأراد قتله فقال اردد علي وديعتي فلما ردها فتح الحق وكشف عن مثل الراحة ففشى ذلك في بني اسرائيل قال فمات قاض لهم فقالوا من نجعل مكانه قالوا فلان قال فأبى فلم يزالوا به حتى قال دعوني حتى أنظر في أمري قال فكحل عينيه بشيء حتى ذهب بصره قال ثم جلس على القضاء قال فقام ليلة فدعا الله فقال اللهم إن كان هذا الذي صنعت لك رضى فاردد على خلقي أحسن ما كان قال فأصبح وقد رد الله عليه بصره ومقلتيه أحسن ما كانتا ويده ومذاكيره ولد عبدالرحمن بن أبي ليلى في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه وأسند عن عمر بن الخطاب وسمع عثمان وعليا وسعد بن أبي وقاص وبلالا وحذيفة وأباذر وابن عباس وابن عمر وأبي بن كعب وكعب ابن عجرة والبراء بن عازب وأبا الدرداء وأبا أيوب وأباه أبا ليلى وزيد بن أرقم وثوبان وسمرة بن جندب وأبا جحيفة وحدث عنه من التابعين مجاهد والحكم وجماعة
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا مسلم بن إبراهيم ح وحدثنا أحمد بن يعقوب بن المهرجان وحبيب بن الحسن قالا ثنا يوسف القاضي قال ثنا سليمان بن حرب ح وحدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عمر بن حفص السدوسي قال ثنا عاصم بن علي قالوا ثنا محمد بن طلحة بن مصرف قال ثنا زبيد بن الحارث عن عبدالرحمن بن أبي ليلى قال قال عمر الصلاة يوم الجمعة ركعتان ويوم الفطر ركعتان ويوم النحر ركعتان وصلاة

السفر ركعتان تمام ليس بقصر على لسان نبيكم صلى الله عليه و سلم ورواه عن زبيد سماك بن حرب والثوري وشعبة وشريك وعلي بن صالح والجراح أبو وكيع وعمرو بن قيس الملائي وعبدالله بن عيسى بن عبدالرحمن ويزيد بن زياد بن أبي الجعد ويزيد بن عبدالله وعمار بن رزيق والقاسم بن الوليد وقيس بن الربيع وعبدالله بن ميمون الطهوي وعبدالرحمن بن زبيد ويحيى بن أبي أنيسة وياسين الزيات [ واختلف على زبيد فيه فأرسله جماعة من ذكرنا عن عبدالرحمن عن عمر وقال يزيد بن زياد عن زبيد عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة عن عمر وقال ياسين الزيات ] 1ما بين المربعات الثلاث زيادة من مغ عن زبيد عن عبدالرحمن [ بن أبي ليلى عن كعب ] 1ما بين المربعات الثلاث زيادة من مغ سمعت عمر على المنبر يقول
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا [ علي بن عبدالعزيز ] 1ما بين المربعات الثلاث زيادة من مغ ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل قال ثنا إسماعيل عن عبدالأعلى عن عبدالرحمن بن أبي ليلى قال كنت جالسا عند عمر فأتاه راكب فزعم أنه رأى الهلال هلال شوال فقال عمر أيها الناس أفطروا ثم قام الى عس من ماء فتوضأ ومسح على موقين له ثم صلى المغرب فقال له الراكب ما جئتك إلا لأسألك عن هذا شيئا رأيت غيرك يفعله قال نعم رأيت خيرا مني أو خير هذه الأمة رسول الله صلى الله عليه و سلم فعل ذلك غريب تفرد به إسرائيل عن عبد الأعلى
حدثنا محمد بن عبدالله بن سعيد قال ثنا عبدان بن أحمد قال ثنا هشام بن عمار ودحيم قالا ثنا الوليد بن مسلم عن روح بن جناح عن عطاء بن السائب عن عبدالرحمن بن أبي ليلى قال رأيت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه بال ثم مسح ذكره بالتراب ثم التفت الينا وقال هكذا علمنا غريب تفرد به الوليد عن روح
حدثنا سليمان عن عبدان وقال الوليد عن مروان بن جناح
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح

وحدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا عمرو بن مرزوق قالا ثنا شعبة قال أخبرني الحكم قال سمعت ابن أبي ليلى قال ثنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه أن فاطمة رضي الله تعالى عنها اشتكت ما تلقى من أثر الرحى في يدها فأتى النبي صلى الله عليه و سلم بسبى فانطلقت فلم تجده ولقيت عائشة رضي الله تعالى عنها فأخبرتها فلما جاء النبي صلى الله عليه و سلم أخبرته عائشة بمجيء فاطمة اليه فجاء النبي صلى الله عليه و سلم وقد أخذنا مضاجعنا فذهبنا نقوم فقال النبي صلى الله عليه و سلم مكانكما فقعد بيننا حتى وجدت برد قدميه على صدري فقال ألا أعلمكما خيرا مما سألتماني إذا أخذتما مضاجعكما أن تكبرا الله أربعا وثلاثين وتسبحا له ثلاثا وثلاثين وتحمدانه ثلاثا وثلاثين فهو خير لكما من خادم صحيح متفق عليه رواه ابن المبارك ويحيى القطان والناس عن شعبة ورواه مجاهد عن ابن أبي ليلى
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا الحميدي ح وحدثنا محمد بن أحمد وأبو بكر بن مالك قالا ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قالا ثنا سفيان قال أخبرني عبيدالله بن أبي يزيد أنه سمع مجاهدا يقول سمعت عبدالرحمن بن أبي ليلى يحدث عن علي بن أبي طالب أن فاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه و سلم أتت رسول الله صلى الله عليه و سلم تسأله خادما فقال لا أخبرك بما هو خير لك منه تسبحين الله عند منامك ثلاثا وثلاثين وتحمدين الله ثلاثا وثلاثين وتكبرين الله أربعا وثلاثين قال سفيان إحداهن أربعا وثلاثين قال علي فما تركتها منذ سمعتها من رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالوا له ولا ليلة صفين قال ولا ليلة صفين رواه عطا بن أبي رباح وحبيب بن حبان عن مجاهد ورواه عمرو بن مرة عن عبدالرحمن بن أبي ليلى
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا محمد بن أحمد بن أبي العوام قال أخبرنا يزيد بن هارون قال أخبرنا العوام بن حوشب عن عمرو بن مرة عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن علي بن أبي طالب قال أتانا رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى وضع رجله بيني وبين فاطمة رضي

الله تعالى عنهما فذكر نحوه غريب من حديث عمرو بن مرة تفرد به العوام ابن حوشب
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبيدالله بن موسى قال ثنا ابن أبي ليلى عن الحكم عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من حدث عني بحديث وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين 1في مغ الكذابين رواه الأعمش عن الحكم مثله
حدثنا محمد بن المظفر قال ثنا زيد بن محمد قال ثنا احمد بن محمد بن الجهم قال ثنا رجاء بن الجارود ابو المنذر قال ثنا سليمان بن محمد المباركي قال ثنا محمد بن جرير الصنعاني 2 وأثنى عليه خيرا قال ثنا شعبة عن الحكم عن ابن أبي ليلى عن سعد بن أبي وقاص قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في علي ابن أبي طالب ثلاث خلال لأعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله وحديث الطير وحديث غدير خم غريب من حديث شعبة والحكم ما كتبناه إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن ال هيثم قال ثنا جعفر الصائغ قال ثنا قبيصة بن عقبة قال ثنا سفيان الثوري عن الأعمش ح وحدثنا عبدالملك ابن الحسن قال ثنا ابو مسلم الكشي قال ثنا الربيع بن يحيى قال ثنا مالك بن مغول قالا عن الحكم بن سعيد عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة قال لما نزلت يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما جاء رجل الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله هذا السلام عليك قد عرفناه فكيف الصلاة عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على أبراهيم وآل ابراهيم أنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وآل ابراهيم انك حميد مجيد صحيح متفق عليه رواه عن الحكم شعبة وقيس بن سعد ومنصور وادريس الأودي وعمرو الملائي وزيد بن أبي أنيسة ومسعر وحمزة الزيات وعمر بن بشر بن هاني

والأجلح وشيبان وفطر بن خليفة ومحمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى وعبدالله بن محرز ومجاعة بن الزبير ورواه الثوري وعلي بن صالح عن ابراهيم بن مهاجر عن مجاهد عن عبدالرحمن عن كعب ورواه عن ابن أبي ليلى عبدالله بن عيسى وعبد الله بن عبدالله الرازي وزبير بن عدي ويزيد بن أبي زياد وإسماعيل السدي وأبو سعد البقال
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أبو عامر محمد بن ابراهيم الصوري قال ثنا سليمان بن عبدالرحمن الدمشقي قال ثنا الوليد بن مسلم عن عيسى بن موسى عن عروة بن رويم اللخمي قال ثنا أبو مسكين الانصاري عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة قال جلسنا يوما أمام بيوت رسول الله صلى الله عليه و سلم في المسجد في رهط منا معشر الأنصار ورهط من المهاجرين ورهط من بني هاشم فاختصمنا في رسول الله صلى الله عليه و سلم أينا أولى به وأحب اليه قلنا نحن معاشر الأنصار آمنا به واتبعناه وقاتلنا معه وكنا كتيبته في نحر عدوه فنحن أولى برسول الله صلى الله عليه و سلم وأحبهم اليه وقال إخواننا المهاجرون نحن الذين هاجرنا الى الله ورسوله وفارقنا العشائر والأهلين والأموال قد حضرنا ما حضرتم وشهدنا ما شهدتم فنحن أولى برسول الله صلى الله عليه و سلم وأحبهم اليه وقال إخواننا من بني هاشم نحن عشيرة رسول الله صلى الله عليه و سلم قد حضرنا الذي حضرتم وشهدنا الذي شهدتم فنحن أولى برسول الله صلى الله عليه و سلم وأحبهم اليه فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فأقبل علينا فقال إنكم لتقولون شيئا فقلنا مثل مقالتنا فقال للأنصار صدقتم من يرد هذا عليكم وأخبرناه بما قال إخواننا المهاجرون فقال صدقوا ويروا من يرد هذا عليهم وأخبرناه بما قال بنو هاشم فقال صدقوا ويروا من يرد هذا عليهم ثم قال ألا أقضي بينكم قلنا بلى بأبينا أنت وأمنا يا رسول الله فقال أما أنتم معشر الأنصار فإنما أنا أخوكم فقالوا الله أكبر ذهبنا به ورب الكعبة وأما أنتم معشر المهاجرين فإنما أنا منكم فقالوا الله أكبر ذهبنا به ورب الكعبة وأما

انتم بنو هاشم فأنتم مني وإلي فقمنا وكلنا راض مغتبط برسول الله صلى الله عليه و سلم غريب من حديث ابن أبي ليلى عن كعب لم نكتبه إلا من هذا الوجه 286
عبد الله بن أبي الهذيل
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم مغتنم الساعات ومكتتم الطاعات عبدالله بن أبي الهذيل أبو المغيرة
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن آدم ثنا مالك عن أبي فروة قال كنا نجالس عبدالله بن أبي الهذيل فإن جاء إنسان فألقى حديثا من حديث الناس قال يا عبدالله ليس لهذا جلسنا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا وهب بن بقية ثنا خالد عن أبي سنان قال شكى عبدالله بن أبي الهذيل يوما ذنوبه فقال له رجل يا أبا المغيرة أو لست التقي النقي فقال اللهم إن عبدك هذا أراد أن يتقرب الي وإني أشهدك على مقته
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو سعيد الأشج ثنا عبدالله بن خراش عن العوام بن حوشب عن ابن أبي الهذيل قال لقد شغلت النار من يعقل عن ذكر الجنة
حدثنا عبدالله ابن محمد بن جعفر ثنا محمد بن يحيى بن مندة ثنا أبو سعيد الأشج ثنا عبدالله ابن خراش عن العوام بن حوشب قال ما رأيت ابراهيم النخعي إلا وكأنه غضبان وما يخيل الي أني رأيت ابراهيم التيمي رافعا رأسه 1 في المختصر طرفه إلى السماء قط ولا رأيت لم ترد هذه الجملة في مغ ابن أبي الهذيل إلا وكأنه مذعور
أخبرنا محمد بن احمد ابن ابراهيم في كتابه ثنا الحسن بن علي حدثني سعيد بن منصور ثنا هشيم ثنا العوام عن عبدالله بن أبي الهذيل قال إني لأتكلم حتى أخشى الله وأسكت

حتى أخشى الله
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو يحيى الرازي ثنا أبو سعيد الأشج ثنا المحاربي عن سفيان عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل قال أدركنا أقواما وإن أحدهم يستحي من الله تعالى في سواد الليل قال سفيان يعني التكشف
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا وهب بن بقية ثنا خالد بن عبدالله عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل قال إن الله تعالى ليحب أن يذكر في السوق ويحب أن يذكر على كل حال إلا الخلاء
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا محمد بن أيوب ثنا يحيى الجماني ثنا هشيم ثنا العوام عن عبدالله بن أبي الهذيل قال إن بعض الأشياخ حضرته الصلاة فقيل له تقدم فأبى فقيل له ما منعك قال خفت أن يمر المار فيقول إنما قدموا هذا لأنه خيرهم
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا يوسف ابن يعقوب ثنا المحاربي عن سفيان عن أبي سنان عن ابن أبي الهذيل ان كان أحدهم ليبول قبل أن يصل الى الماء ثم يتيمم مخافة أن تقوم عليه الساعة
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي قال أخبرنا سفيان عن أبي سنان عن ابن أبي الهذيل زيادة في مغ قال لقي عيسى بن مريم يحيى بن زكرياء عليهما السلام فقال أوصني قال لا تغضب قال لا أستطيع قال لا تقتن مالا قال أما هذا لعله
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابو يحيى الرازي ثنا هناد بن السرى ثنا قبيصة ثنا سفيان عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل قال أمر عيسى بن مريم الحواريين برجم رجل ثم قال لا يرجمه رجل به مثل الذي به قال فرفضوا الحجارة إلا يحيى بن زكرياء فقال ما بك قال ما بي فقال له عيسى أوصني قال اجتنب الغضب قال لا أستطيع إنما أنا بشر قال لا تقتني مالا قال أما هذا عسى
حدثنا أبي ثنا عبدالله بن محمد بن عمران ثنا محمد بن أبي عمر ثنا سفيان

عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل في قوله تعالى تلفح وجوههم النار قال لفحتهم لفحة فما أبقت لحما على العظم إلا ألقته على أعقابهم
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالله بن محمد بن سوار ثنا ضرار بن صرد ثنا بن فضيل عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل عن عمر قجاءته إحداهما تمشي على استحياء قال مستترة بدرعها أو بكم قميصها
حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن الفضل ثنا احمد بن جعفر بن محمد ثنا علي ابن المنذر ثنا محمد بن فضيل ثنا الأجلح عن عبدالله بن أبي الهذيل قال قال موسى عليه السلام يا رب خلقت خلقا وهم عبادك ثم تحرقهم بالنار قال يا موسى اذهب فازرع زرعا قال قد فعلت قال فاحصده قال قد فعلت قال فاجعله في كدوسه قال قد فعلت قال فلا تدع منه شيئا إلا رفعته قال قد فعلت قال فلعلك قد تركت منه شيئا قال لا إلا مالا بال له قال فمثل أولئك أدخل من عبادي النار
أخبرنا القاضي أبو احمد محمد بن احمد في كتابه ثنا محمد بن أيوب أخبرني عبدالله بن عبدالوهاب بن الحجبي ثنا حماد بن زيد ثنا أبو التياح عن عبدالله بن أبي الهذيل قال لما سلط بخت نصر على بني إسرائيل جيء بسبى فجلسوا حلقا حلقا فمر بهم نبي لهم فلما رأوه بكوا وضجوا اليه وصاحوا قال فسمع ذلك فسأل مالهم قالوا مر بهم نبي لهم قال إيتوني به قال فقال ما الذي سلطني على قومك قال عظم خطيئتك وظلم قومي أنفسهم روى عبدالله بن أبي الهذيل عن الصديق أبي بكر وأرسل عنه وروى عن علي بن أبي طالب وسمع من عمار بن ياسر ومن خباب بن الأرت ومن عبدالله بن عمرو بن العاص وعبدالله بن عباس وأبي هريرة وجرير ابن عبدالله البجلي وعبدالرحمن بن أبزى وغيرهم
حدثنا أبو القاسم زيد بن علي بن أبي بلال قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا أبوبكر بن أبي عاصم قال ثنا الحسين بن محمد ح 1 لم ترد في مغ وحدثنا عبيد بن يعيش قال ثنا حسين بن الحسن الأشقر ح وحدثنا احمد بن اسحاق

قال ثنا محمد ابن الصلت قالا ثنا أبو كدينة قال ثنا ضرار بن مرة الشيباني عن عبدالله بن أبي الهذيل عن أبي بكر الصديق قال سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الإزار فأخذ بوسط عضلة الساق فقلت يا رسول الله زدنا قال فأخذ بمقدم العضلة فقلت يا رسول الله زدني قال لا خير فيما هو أسفل من ذلك قال فقلت هلكنا يا رسول الله قال يا أبا بكر سدد وقارب تنج غريب من حديث عبدالله لم يروه إلا ضرار بن مرة أبو سنان
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أبو يحيى الرازي قال ثنا هناد بن السرى قال ثنا وكيع عن سفيان عن الأجلح عن ابن أبي الهذيل قال رأيت على علي بن أبي طالب قميصا رازيا إذا أرحى كمه بلغ أطراف الأصابع وإذا تركه كذا في الاصول ولعله إذا رفعه صار الى الرسغ
حدثنا أبو بكربن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبيد الله ابن محمد بن عائشة قال ثنا حماد عن أبي التياح عن عبدالله بن أبي الهذيل عن عمار بن ياسر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال تقتلك الفئة الباغية رواه عبدالوارث بن سعيد عن أبي التياح حدثناه سليمان بن احمد ثنا الهيثم بن خالد المصيصي قال ثنا محمد بن عيسى الطباع قال ثنا عبدالوارث بن سعيد عن أبي التياح 2 الزيادة من مغ عن ابن أبي الهذيل عن عمار بن ياسر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال ويحك يا ابن سمية تقتلك الفئة الباغية ورواه الأجلح وأبو سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل
حدثناه إبراهيم بن احمد بن أبي حصين قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا فضل بن سهل قال ثنا حسين بن حسن الأشقر قال ثنا شريك عن الأجلح وأبي سنان عن عبدالله وقال ثنا فضل بن سهل قال ثنا الزيادة من مغ بن أبي الهذيل قال أحدهما عن عمار وقال الآخر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لعمار تقتلك الفئة الباغية قال والأجلح أتمهما حديثا
حدثنا أبو بكرالآجري قال ثنا الحسن بن الحباب المقري قال ثنا

الفضل بن سهل ح وحدثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن احمد المقري قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا عبيد الله بن عمر قالا ثنا أبو احمد الزبيري قال ثنا سفيان عن الأجلح عن عبدالله بن أبي الهذيل عن خباب بن الارت قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان بني إسرائيل لما هلكوا قضوا كذا في ز والمختصر بالضاد المعجمة وفي مغ قصوا غريب من حديث الأجلح والثوري تفرد به أبو احمد
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني ابي قال ثنا عبدالرحمن بن عمرو عن سفيان عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل عن عبدالله بن عمرو قال كان النبي صلى الله عليه و سلم يتعوذ بالله من علم لا ينفع ودعاء لا يسمع وقلب لا يخشع ونفس لا تشبع غريب من حديث الثوري عن أبي سنان تفرد به عبدالرحمن ورواه خالد بن عبدالله عن ابي سنان فخالفه
حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى الحماني قال ثنا خالد بن عبدالله عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل قال حدثني شيخ قال دخلت مسجد إيليا فجلست الى سارية فجاء شيخ فصلى الى السارية فسألت عنه فقالوا عبدالله بن عمرو وقال أني سمعت نبيكم صلى الله عليه و سلم يقول اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشغ ومن دعاء لا يسمع ومن نفس لا تشبع أعود بك من شر هؤلاء الاربع
حدثنا سليمان قال ثنا عبدان قال ثنا زيد بن الحريش قال ثنا عبدالله بن خراش عن العوام بن حوشب عن عبدالله بن أبي الهذيل عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليأكل كل رجل من أضحيته غريب من حديث عبدالله لم نكتبه الا بهذا الإسناد
حدثنا سليمان قال ثنا أبو زرعة الدمشقي قال ثنا أبو نعيم قال ثنا مندل ابن علي عن جعفر بن أبي المغيرة عن عبدالله بن أبي الهذيل عن جرير بن

عبدالله البجلي قال جاء رجل الىالنبي صلى الله عليه و سلم فقال ما خلصت من المشركين إلا يقينة أريد بها السوق وأنا أعزل عنها قال جاءها ما قدر لها تفرد به جعفر عن عبدالله ورواه يعقوب القمي عن جعفر نحوه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي ح وحدثنا محمد بن الفتح الحنبلي قال ثنا علي بن إسحاق بن زاطيا قالا ثنا ابراهيم بن عبدالله الهروي ح وحدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا عبيد الله بن عمر قال ثنا محمد بن سليمان بن الاصبهاني عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن جهنم لما سبق البها اهلها تلقتهم بعنق فلفحتهم لفحة لم تترك لحما على عظم إلا ألقته على العرقوب لم يروه مرفوعا متصلا عن أبي سنان عن عبدالله إلا محمد بن سليمان بن الاصبهاني ورواه ابن عيينة وابن فضيل وجرير عن أبي سنان فاختلفوا فأوقفه ابن فضيل على أبي هريرة
حدثنا بحديث ابن فضيل أبو بكر بن خلاد قال ثنا اسماعيل بن اسحاق قال ثنا علي بن عبدالله المديني قال ثنا محمد بن فضيل عن أبي سنان عن عبدالله عن أبي هريرة مثله من قبله وحدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا اسماعيل قال ثنا علي بن عبدالله قال ثنا جرير بن عبدالحميد عن أبي سنان عن عبدالله مثله ولم يبلغ به أبا هريرة
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة عن حبيب بن الزبير قال سمعت عبدالله بن أبي الهذيل يحدث عن عبدالرحمن بن أبزى قال سمعت الزيادة من مغ عبدالله بن خباب يقول سمعت أبي بن كعب عنه يقول ذكر الدجال عند النبي صلى الله عليه و سلم أو قال ذكر النبي صلى الله عليه و سلم الدجال فقال إحدى عينيه كأنها زجاجة خضراء وتعوذوا بالله من عذاب القبر غريب من حديث عبدالله تفرد به حبيب ورواه عن شعبة غندر ووهب بن جرير مثله ورواه النضر بن شميل عن شعبة 1 عن حبيب عن عبدالله ولم يذكر عبدالله بن خباب

وحدث به الامام احمد بن حنبل عن أبي داود عن شعبة مثله 280
ابو صالح الحنفي ماهان
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم الكلف بالمحامد والأذكار والمبتلى في اظهاره على الظلمة الانكار أبو صالح الحنفي ماهان وقيل إن اسمه عبدالرحمن بن قيس أخو طليق
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا احمد بن يحيى الحلواني ثنا يحيى بن معين ثنا محمد بن فضيل عن أبيه عن ماهان الحنفي قال أما يستحي أحدكم أن تكون دابته التي يركب وثوبه الذي يلبس أكثر ذكرا لله منه وكان لا يفتر من التكبير والتسبيح والتهليل
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي وأبو سعيد الأشج قال ثنا محمد بن حنبل حدثني ابراهيم مؤذن بني حنيفة قال أمر الحجاج بما هان أن يصلب على بابه قال ورأيته حين رفع على خشبة يسبح ويهلل ويكبر ويعقد بيده حتى بلغ تسعا وعشرين قال وطعنه الرجل على تلك الحال قال فلقد رأيته بعد شهر معقودا بيده تسعة وعشرين 2 لم ترد هذه الجملة في مغ قال وكنا نرى عنده الضوء بالليل شبه السراج
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا عبيد الله ابن سعيد ثنا محمد بن فضيل عن رجل قال رأيت أبا صالح ماهان الحنفي حين صلبه الحجاج على الخشبة فجعل يسبح ويعقد قال فبلغ التسبيح في يده ثلاثا وثلاثين يعقدها قال فجاء فطعنه فقتله قال فلقد رأيت العقد في يده بعد كذا وأشار بيده 3 زيادة في مغ
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا اسماعيل بن عبدالله الضبي ثنا محمد بن حميد ثنا جرير عن أبي اسحاق يعني الشيباني قال دنوت من ماهان أبي صالح لما أراد ابن ابي مسلم ان يقطعه ويصلبه فقال تنح يا ابن أخي لا تسأل عن هذا المقام
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد

ابن عبدالعزيز ثنا احمد بن عمران قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول قال عمار الدهني في مغ الذهبي وهو خطأ جئت واذا ماهان الحنفي قد رفعت خشبته وقد اجتمع الناس فقال يا عمار وأنت فيهم فذهبت وتركته
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبدالرحمن عن سفيان عن أبي سنان عن أبي صالح الحنفي قال ما أبالي ما قالت ابنتي أأعافى فأشكر أو أبتلى فأصبر
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالله بن محمد بن عمران ثنا ابن أبي عمر 2 ثنا سفيان عن كثير أبي طلحة سمعه من ماهان قال الحق ثقيل وابن آدم ضعيف والذكر ساعة بعد ساعة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا أبو معمر 3 زيادة في مغ ثنا سيف بن هارون عن ضرار عن ماهان قال اذا دخلت بيتا ليس فيه أحد فقل السلام علينا من ربنا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن علي بن الجارود ثنا أبو سعيد الأشج ثنا يحيى بن يمان ثنا سفيان بن دينارالتمار قال سألت ماهان الحنفي ما كانت أعمال القوم قال كانت أعمالهم قليلة وكانت قلوبهم سليمة أسند أبو صالح الحنفي عن علي بن أبي طالب وعبدالله بن مسعود وحذيفة رضي الله تعالى عنهم
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة قال أخبرني أبو عون الثقفي قال سمعت أبا صالح الحنفي يقول سمعت رجلا يقال له ابن الكوى سأل عليا عن ابنة الأخ من الرضاعة فقال ذكرت ابنة حمزة لرسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إنها ابنة أخي من الرضاعة 2 رواه مسعر أتم منه عن أبي عون
حدثناه الحسين بن علي قال ثنا القاسم ابن اسماعيل قال ثنا الهيثم بن خالد قال ثنا حفص بن عمر أبو اسماعيل الأيلي قال ثنا شعبة ومسعر قالا ثنا أبو عون الثقفي عن أبي صالح الحنفي 3 زيادة في مغ

قال سمعت عليا رضي الله تعالى عنه يقول على المنبر سلوني عما شئتم فقال له رجل يقال له ابن الكوى يا أمير المؤمنين ما تقول في الأختين يتخذهما الرجل فقال له علي إنك لذهاب في التيه سل عما يعنيك ولا تسأل عما لا يعنيك فقال له ابن الكوى يا أمير المؤمنين إنما نسألك عما لا نعلم فأما ما نعلم فلا نسألك عنه فقال له علي رضي الله تعالى عنه حرمتهما آية من كتاب الله تعالى أراه قال وأحلتهما آية من كتاب الله تعالىقوله تعالى وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف وقول تعالى وما ملكت أيمانكم فقال له ابن الكوى وما تقول في ابنة الأخ من الرضاعة أيتزوجها الرجل قال لا إني كنت أخرجت ابنة حمزة بن عبدالمطلب من بين مشركي مكة على خوف شديد وغزو شديد فأتيت بها المدينة فعرضتها على رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكرت له حالها وجمالها وهيئتها وحسن خلقها فقال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم إنها لا تحل لي انها ابنة أخي من الرضاعة
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا محمد بن جعفر ح وحدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا محمد بن خلاد قال ثنا يحيى بن سعيد قالا ثنا شعبة قال ثنا أبو عون قال سمعت أبا صالح الحنفي قال سمعت علي بن أبي طالب يقول أهدى الي رسول الله صلى الله عليه و سلم حلة سيراء 1 السيراء الحرير الصافي فكسانيها أو أعطانيها فلبستها فعرفت في وجهه الغضب فقال إني لم أكسكها لتلبسها فأمرني فشاطرتها بين نسائي حديث صحيح أخرجه مسلم من حديث غندر ومعاذ عن شعبة ورواه مسعر عن أبي عون
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا عبيد بن غنام قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال ثنا وكيع عن مسعر عن أبي عون عن أبي صالح الحنفي عن علي أن أكيدر دومة أهدى الى رسول الله صلى الله عليه و سلم ثوب حرير فأعطانيه وقال شققته خمرا بين النسوة أخرجه مسلم في كتابه عن أبي بكر بن أبي شيببة عن وكيع

حدثنا أبو بكربن خلاد قال ثنا محمد بن يونس الكديمي قال ثنا أبو احمد الزبيري قال ثنا مسعر عن أبي عون عن أبي صالح الحنفي عن علي بن أبي طالب قال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم ولأبي بكر بوم بدر على يمين أحدكم جبريل والآخر ميكائيل وأسرافيل ملك عظيم يشهد القتال ويكون في الصف رواه عبد الأعلى بن حماد الترسي عن أبي احمد الزبيري ورواه شريك ومحمد بن فضيل وأبو نعيم عن مسعر
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى الحماني قال ثنا قيس بن الربيع ح وحدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا علي بن إبراهيم بن مطر قال ثنا عبيد الله بن عمر قال ثنا يوسف بن خالد السمتي قالا عن هارون بن سعد عن أبي صالح الحنفي عن علي قال أمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أغور ماء آبار بدر رواه أبو عوانة عن هارون مثله 288
ربعي بن خراش
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم المفارق للبزة والرياش والمهاجر للوطاء والفراش العابد العبسي ربعي بن خراش
حدثنا القاضي أبو احمد محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا علي بن العباس البجلي ثنا جعفر بن محمد بن رباح الأشجعي حدثني أبي عن عبيدة عن عبدالملك ابن عمير 1 في مغ عبدالملك بن عمر والصحيح عبدالملك بن عمير الفرسي بفتح الفاء أبو عمر الكوفي القبطي عن ربعى بن خراش قال كنا أربع إخوة وكان الربيع أخونا أكثرنا صلاة وأكثرنا صياما في الهواجر وأنه توفي فبينا نحو حوله وقد بعثنا من يبتاع لنا كفنا إذ كشف الثوب عن وجهه فقال السلام عليكم فقال القوم وعليكم السلام يا أخا بني عبس أبعد الموت قال نعم إني لقيت ربي عز و جل بعدكم فلقيت ربا غير غضبان واستقبلني بروح وريحان

واستبرق ألا وإن أبا القاسم صلى الله عليه و سلم ينتظر الصلاة علي فعجلوني ولا تؤخروني ثم كان بمنزلة حصاة رمى بها في طست فنمى الحديث الى عائشة رضي الله تعالى عنها فقالت أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول يتكلم رجل من أمتي بعد الموت قال علي وكان محمد بن عمر بن علي الأنصاري حدثنا به عن جعفر ثم سمعناه من جعفر هذا حديث مشهور رواه عن عبدالملك جماعة منهم اسماعيل بن أبي خالد وزيد بن أبي أنيسة والثوري وابن عيينة وحفص بن عمر والمسعودي [ ولم يرفعه أحد إلا عبيدة بن حميد عن عبدالملك ورواه المسعودي ] 1الزيادة من مغ نحوه في الرفع
حدثناه أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يحيى بن سليمان قال ثنا عاصم بن علي قال ثنا المسعودي عن عبدالملك بن عمير عن ربعي بن خراش قال مات أخ لي فسجيناه فذهبت في التماس كفنه فرجعت وقد كشف الثوب عن وجهه وهو يقول ألا إني لقيت ربي بعدكم فتلقاني بروح وريحان ورب غير غضبان وأنه كساني ثيابا خضرا من سندس واستبرق وأن الأمر أيسر مما في أنفسكم فلا تغتروا ووعدني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن لا يذهب حتى أدركه قال فما شبهت خروج نفسه إلا كحصاة ألقيت في ماء فرسبت فذكر ذلك لعائشة فصدقت بذلك وقالت قد كنا نتحدث أن رجلا من هذه الأمة يتكلم بعد موته قال وكان أقومنا في الليلة الباردة وأصومنا في اليوم الحار
حدثنا عثمان بن محمد العثماني ثنا محمد بن الحسين بن مكرم ثنا محمد بن بكار 2في مغ محمد بن بكر بن الريان وهو خطأ بن الريان ثنا حفص بن عمر عن عبدالملك بن عمير عن ربعي بن خراش قال كنا أخوة ثلاثة وكان أعبدنا وأصومنا وأفضلنا الأوسط منا فغبت عنه الى السواد ثم قدمت فقالوا أدرك أخاك فانه في الموت فذكر نحوه
أخبرنا القاضي محمد بن أحمد بن ابراهيم فيما يقريء عليه وأذن لي ثنا محمد بن أيوب ثنا نوح بن حبيب ثنا وكيع بن الجراح ثنا سفيان قال ذكرت

ربعيا وتدرون من ربعي كان ربعي من أشجع زعم قومه أنه لم يكذب قط [ فسعى به ساع الى الحجاج بن يوسف فقالوا ههنا رجل من أشجع زعم قومه أنه لم يكذب قط ] 1لم ترد هذه الجملة في مغ وأنه سيكذب لك اليوم فانك ضربت على ابنيه البعث فعصيا وهما في البيت فبعث اليه فاذا شيخ منحن فقال له ما فعل ابناك قال هما هذان في البيت قال فحمله وكساه وأوصى به خيرا
روى ربعي بن خراش عن عمر بن الخطاب وأسند عن علي وحذيفة وعقبة بن عمرو وأبي ذر وأبي بكرة وطارق بن عبدالله رضي الله تعالى عنهم
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا أبو مسعود ويونس بن حبيب قالا ثنا أبو داود قال ثنا شعبة قال أخبرني منصور قال سمعت ربعي بن خراش يقول سمعت عليا يخطب وهو يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تكذبوا علي فانه من يكذب علي يلج النار رواه سلمة بن كهيل وشريك وقيس بن الربيع عن منصور ورواه قيس بن رمانة وأبو بردة عن ربعي بن خراش
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر قال ثنا علي بن الفضيل 2وفيها ابن الفضل وسيأتي أيضا بهذا الاختلاف قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا سعد بن طارق وأبو مالك الاشجعي عن ربعي بن خراش عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المعروف كله صدقة رواه الثوري وشعبة والحجاج بن أرطاة وأبو عوانة وعبدالواحد ابن زياد وأبو معاوية في آخرين عن أبي مالك
حدثنا أبوبكر محمد بن أحمد بن محمد قال ثنا أحمد بن عبدالرحمن قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبر أبو مالك الاشجعي عن ربعي بن خراش عن حذيفة أنه قدم من عند عمر فقال لما جلسنا اليه أمس سأل أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم أيكم سمع قول رسول الله صلى الله عليه و سلم في الفتن فقالوا نحن فقال لعلكم تعنون فتنة الرجل في أهله وماله قالوا أجل قال لست عن ذلك أسأل تلك يكفرها الصوم والصلاة والصدقة ولكن أيكم سمع قول رسول

الله صلى الله عليه و سلم في الفتن التي تموج موج البحر فأسكت القوم فظننت أنه إياي يريد قال فقلت أنا قال أنت لله أبوك قلت تعرض الفتن على القلوب عرض الحصير فأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء وأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء حتى تصير القلوب على قلبين قلب أبيض مثل الصفا لا تضره فتنة ما دامت السموات والأرض والآخر أسود مربدا كالكوز محميا وأمال كفه وأرانا يزيد قال هكذا وأمال كفه لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه وحدثته أن بينك وبينها بابا مغلقا يوشك أن يكسر كسرا قال عمر كسرا لا أبالك قلت نعم قال فلو أنه فتح لكان لعله أن يعاد فيغلق قلت بل كسرا قال وحدثته أن ذلك الباب رجل يقتل أو يموت حديثا ليس بالأغاليط رواه أبو خالد الاحمر وزهير ومروان بن معاوية في آخرين عن أبي مالك ورواه شعبة عن سليمان النيمي عن نعيم بن أبي هند عن ربعي نحوه
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أبو الزنباع روح بن الفرج وأحمد بن رشدين قالا ثنا روح بن صلاح قال ثنا سفيان الثوري عن منصور عن ربعي عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم سيأتي عليكم زمان لا يكون فيه شيء أعز من ثلاثة من أخ يستأنس به أو درهم حلال أو سنة يعمل بها غريب من حديث الثوري تفرد به روح بن صلاح عنه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح وحدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا معاذ بن المثنى قال ثنا القعنبي قال ثنا شعبة ح وحدثنا محمد بن أحمد بن علي قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا شعبة والثوري قالا ثنا منصور عن ربعي قال سمعت أبا مسعود عقبة بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت
حدثنا محمد بن أحمد بن علي قال ثنا أحمد بن موسى الشطوري 1في مغ الشطوي قال ثنا محمد بن سابق قال ثنا

إبراهيم بن طهمان عن [ الثوري ] عن منصور عن ربعي بن خراش قال سمعت حذيفة يقول آخر ما أدركنا من كلام النبوة أنه كان يقال إذا لم تستح فافعل ما شئت كذا رواه الحسن عن حذيفة وتابعه عليه فضيل بن عياض ورواه أبو مالك عن ربعي عن حذيفة
حدثنا محمد بن الحسن قال ثنا علي بن الفضيل قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا أبو مالك الاشجعي عن ربعي بن خراش عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن آخر ما تعلق به في الجاهلية من كلام النبوة إذا لم تستح فافعل ما شئت 289
موسى بن طلحة التيمي
قال الشيخ رحمه الله ومنهم الفصيح الفقيه التقي موسى بن طلحة بن عبيدالله التيمي كان فقيها كاملا وتقيا عاملا
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا منجاب بن الحارث ثنا أبو عامر الأسدي عن سفيان عن عثمان بن طلحة عن موسى بن طلحة قال قلت له أي أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم كان أكبر قال عثمان بن مظعون
حدثنا محمد بن أحمد ثنا محمد بن عثمان ثنا منجاب ثنا أبو عثمان مولى آل عمرو ابن حريث عن عبدالملك بن عمير قال كان فصحاء الناس أربعة موسى بن طلحة وقبيصة بن جابر ويحيى بن يعمر 1في مغ والمختصر بدل يحيى بن يعمر الحسن البصري وعبدالله بن هريم السلولي
حدثنا محمد بن أحمد ثنا محمد بن عثمان ثنا منجاب ثنا صالح بن موسى عن عاصم بن أبي النجود قال فصحاء الناس ثلاثة موسى بن طلحة وقبيصة بن جابر ويحيى بن يعمر
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن سهل ثنا أبو مسعود ثنا أبو داود ثنا الأسود بن شيبان عن خالد بن سمير قال لما خرج المختار بالكوفة قدم علينا موسى بن طلحة فكانوا يرونه في زمانهم المهدي فغشيه الناس فاذا

رجل طويل السكوت قليل الكلام طويل الحزن والكآبة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا الحسن بن عيسى ثنا ابن المبارك أخبرنا اسحاق بن يحيى أخبرني موسى بن طلحة أن طلحة رجع بسبع وثلاثين أو خمس وثلاثين بين ضربة وطعنة ورمية ووقع منها جبينه وقطع نساه 1في مغ بدل نساه لسانه وشلت أصابعه
حدثنا أبو حامد 2في مغ أبو أحمد ثنا محمد بن اسحاق ثنا أبو حاتم بن الليث ثنا محمد بن عبادة ثنا سفيان عن مسعر قال قال عمر بن عبدالعزيز لأبي بردة هل بقي بالكوفة أحد في مثل سنك وشرفك فكأنه لم يذكر أحدا فقيل بل موسى بن طلحة
حدثنا عبدالله بن محمد بن المهاجر ثنا عبدالرحمن بن الحسن ثنا هارون بن اسحاق حدثني محمد بن عبدالوهاب عن مسعر عن عثمان بن عبدالله موهب عن موسى بن طلحة قال كلمة من كنز تحت العرش اذا قالها العبد أسلم واستسلم لا حول ولا قوة الا بالله أسند موسى عن أبيه طلحة أحد العشرة وعن أبي أيوب الانصاري وغيرهما من الصحابة رضي الله تعالى عنهم روى عنه من التابعين أبو إسحاق وسماك بن حرب وعثمان بن عبدالله بن موهب وعثمان بن حكيم وأبو مالك الاشجعي
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا يحيى الحماني 3في مغ قال ثنا داود بدل يحيى الحماني ح وحدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا قتيبة بن سعيد قالوا ثنا أبو عوانة عن سماك بن حرب عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة قال مررت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم بقوم على رؤس النخل فقال ما يصنع هؤلاء قلت يلقحونه يجعلون الذكر في الأنثى فتلقح فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما أظن يغني ذلك شيئا قال فاخبروا بذلك فتركوه فلم تحمل ذلك العام شيئا فاخبر بذلك رسول الله

صلى الله عليه و سلم فقال إن كان ينفعه من ذلك فليصنعوه فاني إنما ظننت ظنا فلا تؤاخذوني بالظن ولكن إذا حدثتكم عن الله شيئا فخذوا به فاني لن أكذب على الله رواه عبدالرحمن بن مهدي عن ابن أبي عوانة ورواه اسرائيل [ عن سماك نحوه
حدثنا فاروق الخطابي وحبيب بن الحسن قالا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا الحكم بن مروان قال ثنا اسرائيل 1زيادات في مغ عن عثمان بن موهب عن موسى بن طلحة عن أبيه قال قلنا يا رسول الله قد علمنا السلام عليك فكيف الصلاة عليك قال قولوا اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما صليت وباركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد رواه مجمع بن يحيى وشريك عن عثمان بن موهب وغيره ورواه خالد بن سلمة عن موسى بن طلحة عن زيد بن خارجة الأنصاري نحوه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله ح وحدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عباس بن الفضل الاسقاطي قالا ثنا موسى بن اسماعيل قال ثنا عبدالواحد بن زياد قال ثنا عثمان بن حكيم قال حدثني خالد بن سلمة قال سمعت عبدالحميد بن عبدالرحمن يسأل موسى بن طلحة عن الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم فقال سألت زيد بن خارجة الانصاري قال سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم قال صلوا علي ثم قولوا اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم [ وعلى آل ابراهيم ] 2زيادات في مغ إنك حميد مجيد ورواه مروان الفزاري ويحيى بن سعيد الاموي عن عثمان بن حكيم نحوه
[ حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال ] 3 ثنا سليمان بن أيوب بن سليمان بن عيسى بن موسى بن طلحة [ بن عبيدالله قال حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة ] 4سقط في مغ قال لما كان يوم أحد حملت رسول الله صلى الله عليه و سلم على ظهري حتى استقل وصار على الصخرة واستتر عن المشركين فقال هكذا وأومأ بيده الى وراء

ظهره هذا جبريل عليه السلام خبرني أنه لا يراك يوم القيامة في هول إلا أنقذك منه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عاصم ابن علي قال ثنا أبو الأحوص عن أبي اسحاق عن موسى بن طلحة عن أبي أيوب الأنصاري قال جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال دلني على عمل أعمله يدنيني من الجنة ويباعدني من النار قال تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل ذا رحمك قال فأدبر الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن تمسك بما أمر به دخل الجنة صحيح متفق عليه من حديث موسى رواه مسلم عن يحيى بن يحيى زيادة في مغ وأبي بكر عن أبي الأحوص واتفق عليه من حديث شعبة عن ابن موهب 2 عن موسى
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا أبو نعيم قال ثنا عمرو بن عثمان بن موهب قال سمعت موسى بن طلحة يذكر عن ابي أيوب الأنصاري أن أعرابيا عرض للنبي صلى الله عليه و سلم في مسيره فقال أخبرني بما يقربني من الجنة ويباعدني من النار قال تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل الرحم رواه شعبة عن ابن موهب وأختلف فيه عليه فروى عنه عثمان بن عبدالله بن موهب وروى عنه عن محمد بن عثمان بن عبدالله عن موسى ورواه بهز بن أسد عن شعبة عن محمد بن عثمان 3 وأبيه عثمان جميعا عن موسى وجائز أن يكون عمرو ومحمد ابنا عثمان سمعا مع أبيهما عثمان بن موسى لم ترد في مغ فتكون رواية الجميع عن موسى صحيحة
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا أبو مالك الأشجعي عن موسى بن طلحة عن أبي أيوب الأنصاري عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أسلم وغفار ومزينة وجهينة وأشجع ومن كان من بني كعب موالى دون الناس والله ورسوله مولاهم

ورواه الامام أحمد وعثمان بن أبي شيبة وأبو خيثمة زهير في آخرين عن يزيد عن أبي مالك وهو حديثه 290
ميمون بن أبي شبيب
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم العفيف اللبيب الفقيه الأديب أبو نصر ميمون بن أبي شبيب قتل يوم الجماجم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا حسين بن علي عن الحسن بن الحر عن ميمون بن أبي شبيب قال أردت الجمعة زمن الحجاج قال فتهيأت للذهاب قال ثم قلت أين أذهب اصلي خلف هذا فقلت مرة أذهب وقلت مرة لا أذهب قال فأجمع رأي على الذهاب فناداني مناد من جانب البيت يا أيها الذين آمنوا اذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا الى ذكر الله قال فذهبت قال وجلست مرة أكتب كتابا قال فعرض لي شئ إن أنا كتبته في كتابي زين كتابي وكنت قد كذبت وإن أنا تركته كان في كتابي بعض القبح وكنت قد صدقت قال فقلت مرة أكتبه وقلت مرة لا أكتبه قال فأجمع رأي على تركه فناداني مناد من جانب البيت يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أبو معمر ثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن ابراهيم قال كان ميمون بن أبي شيبة كذا في الأصلين والمختصر ولعله أراد ابن شعبة فتصحف عليه لأنه والد ميمون اذا مر بدرهم زيف كسره أسند عن علي ومعاذ والمقداد وعبدالله بن مسعود وعمار وأبي ذر وابن عباس والمغيرة بن شعبة وسمرة بن جندب وعائشة رضي الله تعالى عنهم
حدثنا أحمد بن يعقوب وسعيد بن محمد قالا ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا عون بن سلام قال ثنا أبو مريم عبد الغفار بن القاسم الانصاري

عن الحكم بن عتيبة عن ميمون بن أبي شبيب عن علي بن أبي طالب قال أصبت جارية من السبى معها ابن لها فأردت أن أبيعها وأمسكت إبنها فقال النبي صلى الله عليه و سلم بعهما جميعا أو أمسكهما جميعا رواه الحجاج بن أرطأة وأبو خالد الدالاني عن الحكم نحوه
حدثنا محمد بن أحمد بن ابراهيم وسليمان بن أحمد وعبدالله بن محمد قالوا ثنا محمد بن ابراهيم بن شبيب قال ثنا اسماعيل بن عمرو البجلي قال ثنا أبو مريم قال حدثني الحكم وحبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن معاذ بن جبل قال قلت يا رسول الله أوصني قال اتق الله أينما تكون واتبع السيئة حسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن رواه جرير وفضيل ابن عياض عن ليث عن حبيب مثله
حدثنا محمد بن أحمد بن ابراهيم وعبدالله بن محمد قالا ثنا محمد بن زيادة في مغ ابراهيم بن شبيب قال ثنا اسماعيل بن عمرو ح وحدثنا محمد بن أحمد بن علي بن مخلد وسعد بن محمد قالا ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا عون بن سلام قال ثنا عبد الغفار أبو مريم قال حدثني الحكم عن ميمون عن معاذ قال بعثني رسول الله صلى الله عليه و سلم الى اليمن فلم يزل يوصيني حتى آخر ما أوصاني قال عليك بحسن الخلق في المختصر حسن الجوار فان أحسن الناس خلقا أحسنهم دينا
حدثنا أبو عبدالله جعفر بن محمد بن الحسين الخراز الكوفي قال ثنا الحسن بن علي بن جعفر الوشا الصيرفي ح وحدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا ابو نعيم قال ثنا فطر بن خليفة عن حبيب بن أبي ثابت والحكم عن ميمون بن أبي شبيب عن معاذ بن جبل قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة تبوك فرأيت منه خلوة فاغتنمتها فأوضعت بعيري نحوه حتى سايرته فقلت يا رسول الله علمني عملا يدخلني الجنة قال قد سألت عظيما وإنه ليسير على من يسره الله قال تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤدي الزكاة المفروضة

وتصوم رمضان ثم سار وسرت فقال وإن شئت أنبأتك بأبواب الخير الصوم جنة والصدقة تكفر الخطيئة وقيام الرجل في جوف الليل ثم قرأ تتجافى جنوبهم عن المضاجع قال ثم سار وسرت ثم قال ألا أنبأك برأس الأمر كله وعموده وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله قال ثم سار وسرت فقال إن شئت أنبأتك بما هو أملك على الناس من ذلك كله قال فكانت منه سكته وكانت مني التفاته فرأيت راكبا يوضع نحوه فخشيت أن يأتيه فيشغله عني فأومأ الى لسانه وفيه قلت يا رسول الله وانا لنؤاخذ بما نتكلم قال ثكلتك أمك يا ابن جبل ما تقول الا لك أو عليك وهل يكب الناس على مناخرهم في جهنم إلا حصائد ألسنتهم رواه الأعمش ومنصور عن الحكم وحبيب نحوه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا أبو سعيد أحمد بن الفرات ويونس بن حبيب قالا ثنا أبو داود ح وحدثنا حبيب بن الحسن وعبد الملك بن الحسن وفاروق الخطابي قالوا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا حجاج بن نصير قالا ثنا شعبة عن الحكم عن ميمون بن أبي شبيب قال جاء رجل يثني على عامل لعثمان عند المقداد فحثى المقداد في وجهه التراب فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن وسعد بن محمد بن ابراهيم قالا ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا محمد بن عمران بن أبي ليلى قال ثنا أبي قال ثنا ابن أبي ليلى عن الحكم عن ميمون بن أبي شبيب عن عبدالله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان يقول إذا قال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ملء السماء وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شئ بعد أهل الثناء والكبرياء في مغ والحمد بدل الكبرياء وأهل المجد لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا زيادة في مغ ينفع ذا الجد منك الجد غريب من حديث عبدالله وميمون لم نكتبه إلا من هذا الوجه

حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا أبو نعيم قال ثنا سفيان بن حبيب بن ابي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن أبي ذر الغفاري قال قلت يا رسول الله اني أريد سفرا فأوصني قال اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن غريب من حديث ميمون عن أبي ذر
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا فرات بن محبوب قال ثنا الأشجعي عن سفيان عن حبيب بن ابي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن عمار بن ياسر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من ضرب مملوكه ظالما أقيد منه يوم القيامة غريب من حديث الثوري وحبيب لم يروه عنه مجردا إلا الأشجعي
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن يحيى بن مندة قال ثنا ابو كريب قال ثنا فردوس بن الأشعري عن مسعود بن سليمان قال ثنا حبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن ابي شبيب عن عمار قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن نطيل الصلاة ونقصر الخطبة غريب من حديث حبيب عن ميمون ما كتبناه إلا من حديث مسعود
حدثنا حبيب بن الحسن وفاروق الخطابي قالا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا سليمان بن حرب ح وحدثنا محمد بن اسحاق بن ايوب قال ثنا ابراهيم ابن سعدان قال ثنا بكر بن بكار قالا ثنا شعبة عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن المغيرة بن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من روى عنى حديثا وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين رواه الثوري وقيس بن الربيع عن حبيب عن ميمون نحوه
حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى ابن عبد الحميد قال ثنا قيس عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن سمرة بن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ألبسوا الثياب البياض فانها أطيب وأطهر وكفنوا فيها موتاكم رواه الثوري والمسعودي وحمزة الزيات

حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عبدان بن محمد المروزي قال ثنا اسحاق بن راهوية قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا 1 زيادة في مغ ابو هريرة الواسطي قالا ثنا يحيى بن يمان قال ثنا سفيان الثوري عن حبيب بن ابي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن عائشة أنها كانت في سفر فأمرت لناس من قريش بغداء فمر رجل غني ذو هيئة فقالت ادعوه فنزل فاكل ومضى وجاء سائل فأمرت له بكسرة فقالوا لها أمرتينا أن ندعو هذا الغني وأمرت لهذا السائل بكسرة لم ترد في مغ فقالت إن هذا الغني لم يجمل بنا إلا ما صنعنا به وان هذا السائل سأل فأمرت له بما أرضاه وإن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرنا أن ننزل الناس منازلهم غريب من حديث الثوري عن حبيب تفرد به عنه يحيى بن يمان 291
سعيد بن فيروز ابو البختري
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم الطاعن على الممتري الخارج على المفتري سعيد بن فيروز ابو البختري خرج مع القراء على الحجاج المفتري فقتل بدير الجماجم مع القراء يوم عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا حاتم الجوهري ثنا خالد بن خداش ثنا غسان بن مضر قال خرج القراء على الحجاج مع عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث وفيهم أبو البختري وكان شعارهم يوم خرجوا يا ثارات الصلاة قال وقتل أبو البختري بدير الجماجم
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا عمر بن شبة ثنا أبو أحمد حدثني عبد الجبار بن العباس الهمداني عن عطاء بن السائب قال قال أبو البختري يوم دير الجماجم إن مفر الناس أشد حدا من السيف قال فقاتل حتى قتل
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني علي بن

حكيم الأودي في آخرين قالوا ثنا شريك عن عطاء بن السائب عن أبي البختري أنه كان يسمع النوح يبكي وكان رجلا رقيقا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا مسكين قال سفيان عن من أخبره عن أبي البختري الطائي قال لأن أكون في قوم أتعلم منهم أحب إلي من أن أكون في قوم أعلمهم
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا زياد بن ايوب ثنا القاسم بن مالك ثنا مسعر عن أبي العنبس قال قال أبو البختري لأن أكون في قوم أعلم مني أحب إلي من أن أكون في قوم أنا أعلمهم
حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب ثنا أبو العباس ثنا أبو همام ثنا عبدالله بن المبارك عن سفيان قال كان أبو البختري يقول وددت أن الله تعالى يطاع وأني عبد مملوك
حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب ثنا ابو العباس السراج ثنا هناد بن السرى ثنا ابو الأحوص عن زيد بن جبير قال قال لي أبو البختري الطائي لا تقل والله حيث كان فانه بكل مكان
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد بن عبد العزيز ثنا علي بن الجعد أخبرنا شعبة عن عمرو ابن مرة عن أبي البختري أن سلمان دعا رجلا الى طعام فجاء مسكين فأخذ كسرة فناوله فقال سلمان ضعها من حيث أخذتها فانما دعوناك لتأكل فما اغبنك في مغ فما دعيتك وهو تحريف أن يكون الأجر لغيرك والوزر عليك
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد ابن اسحاق السراج ثنا قتيبة بن سعيد ثنا جرير عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال جاء رجل الى سلمان فقال ما أحسن صنيع الناس اليوم إني سافرت فوالله ما أنزل بأحد منهم الا كأنما أنزل على بن أبي ثم قال من حسن صنيعهم ولطفهم قال يا ابن أخي ذلك طرفة الايمان ألم تر الدابة إذا حمل عليها حملها إنطلقت به مسرعة وإذا تطاول بها السير تلكأت كذا في الأصول
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أحمد لم ترد في مغ بن ابراهيم ثنا محمد بن فضيل ح وحدثنا سليمان بن أحمد ثنا علي بن عبد العزيز ثنا

أبو نعيم ثنا عبد السلام بن حرب قالا ثنا عطاء بن السائب عن أبي البختري قال أخبر رجل عبدالله بن مسعود أن قوما يجلسون في المسجد بعد المغرب فيهم رجل يقول كبروا الله كذا وكذا سبحوا الله كذا وكذا واحمدوا الله كذا وكذا قال عبدالله فيقولون قال نعم قال فاذا رأيتهم فعلوا ذلك فأتني فأخبرني بمجلسهم فأتاهم وعليه برنس له فجلس فلما سمع ما يقولون قام وكان رجلا حديدا فقال أنا عبدالله بن مسعود والله الذي لا إله غيره لقد جئتم ببدعة ظلما ولقد فصلتم اصحاب محمد صلى الله عليه و سلم علما فقال معضد والله ما جئنا ببدعة ظلما ولا فصلنا أصحاب محمد علما فقال عمرو ابن عتبة يا ابا عبد الرحمن نستغفر الله قال عليكم بالطريق فالزموه فوالله لئن فعلتم لقد سبقتم سبقا بعيدا ولئن أخذتم يمينا وشمالا لتضلن ضلالا بعيدا رواه زائدة وجعفر بن سليمان عن عطاء ورواه قيس بن أبي حازم وأبو الزعراء عن عبدالله بن مسعود فسمى أبو الزعراء الرجل الذي اتاه فقال جاء المسيب بن نجية الى عبدالله
حدثناه سليمان قال ثنا علي قال ثنا أبو نعيم قال ثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء قال جاء المسيب بن نجية الى عبدالله فقال إني تركت قوما في المسجد فذكر نحوه
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا علي بن عبد العزيز ثنا ابو نعيم ثنا عبد السلام بن حرب عن عطاء بن السائب عن أبي البختري قال أصاب سلمان جارية فقال لها بالفارسية صل قالت لا قال فاسجدي واحدة قالت لا قيل يا ابا عبدالله وما تغني عنها سجدة قال إنها لو صلت صلت وليس من له سهم في الاسلام كمن لا سهم له روى أبو البختري عن علي وأبي ذر وسلمان وسمع من ابن عمر وأبي سعيد وابن عباس رضي الله تعالى عنهم واختلف في سماعه من علي
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا ابو حصين الوادعي قال ثنا يحيى الحماني قال ثنا عبد السلام عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن علي قال بعثني النبي صلى الله عليه و سلم الى اليمن فقلت يا رسول الله تبعثني

وأنا غلام حدث السن لا علم لي بالقضاء فوضع يده على صدري ثم قال ان الله سيهدي لسانك ويثبت قلبك فما شككت في قضية بعد رواه أبو معاوية وجرير وابن نمير ويحيى بن سعيد عن الأعمش مثله ورواه شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال حدثني من سمع عليا يقول مثله
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا عثمان بن أبي شيبة قال ثنا جرير عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال قال عمر بن الخطاب إنه قد فضل عندنا مال وقد أعطيت الناس حقوقهم فكيف ترون فيه قالوا يا أمير المؤمنين لك حوائج وتنوبك اشياء فخذه فاقض به حاجتك فان انفسنا لك به طيبة قال وعلي ساكت فقال له ألا تتكلم يا أبا الحسن فقال قد أشار عليك القوم فقال لتقولن قال يا أمير المؤمنين أتجعل علمك جهلا ويقينك ظنا قال قد قلت قولا لتخرجن منه قال أجل أما تذكر حين بعثك رسول الله صلى الله عليه و سلم ساعيا على الصدقة فاتيت العباس فمنعك الصدقة فأتيتني فقلت إن العباس قد منعني الصدقة فانطلق معي الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فانطلقت معك فوجدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم مهموما فرجعنا ولم نقل له شيئا قال ثم أتيناه بعد ذلك فوجدناه قد طابت نفسه فقال إنه فضل عندي ديناران فكانا يهماني حتى وجهتهما فقلت إن العباس منع الصدقة قال عم الرجل صنو أبيه قال لا جرم لأشكرن لك في المرتين كلتيهما قال إنك تؤخر الشكر وتعجل العقوبة رواه جرير بن حازم عن الأعمش فذكر نحوه وقال فيه لتخرجن مما قلت أو لأعاتبنك في مغ لأعاقبنك
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن عمرو بن عبد الخالق قال ثنا ابراهيم بن يوسف قال ثنا علي بن عابس في مغ علي بن عباس ولعل الصواب علي بن عابس الاسدي الكوفي الوراق الملائي قال ثنا اسماعيل عن قيس وعن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال قال علي كنت إذا سألت

رسول الله صلى الله عليه و سلم أعطاني أو كنت إذا سئلت أعطيت وإذا سكت ابتديت غريب من حديث اسماعيل عن قيس والأعمش عن عمرو
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا جمهور بن منصور قال ثنا سيف بن محمد قال ثنا سفيان الثوري عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن علي أنه مرض فأتاه رسول الله صلى الله عليه و سلم يعوده فاشار علي الى رأسه ثم اشار علي الى طبق بين يديه فناوله رسول الله صلى الله عليه و سلم تمرة فأكلها ثم ناوله أخرى حتى ناوله سبعا ثم امسك فجعل علي يهوي ليأخذ بيده فقال له النبي صلى الله عليه و سلم حسبك الآن فحماه غريب من حديث الثوري تفرد به سيف بن محمد
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا يحيى بن عبيد ح وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد قال ثنا عبدالله بن شيروية قال ثنا اسحاق بن راهوية قالا أخبرنا جرير قال عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن أبي ذر قال قلنا يا رسول الله ذهب أهل الأموال بالأجر فقال ألستم تصلون وتصومون وتجاهدون في سبيل الله قلنا نعم إنهم يفعلون ذلك كما نفعل ويتصدقون ولا نتصدق فقال إن فيكم صدقة كثيرة إن في فضل سمعك على السئ السمع تتكلم بحاجته صدقة وفي فضل بصرك على الضعيف البصر تعينه على حاجته صدقة وفي فضل قوتك على الضعيف تعينه على حاجته صدقة وفي رفعك الأذى عن الطريق صدقة وفي فضل بيانك على الأغتم وقال يحيى على الأرتم تعينه على حاجته صدقة وفي مباضعتك أهلك صدقة قلت أيأتي أحدنا شهوته ويؤجر قال أرأيت لو وضعه في غير حله أيأثم قلت نعم قال فتحتسبون بالشر ولا تحتسبون بالخير رواه أبو معاوية وغيره عن الأعمش نحوه ورواه الثوري عن الأعمش تفرد به عنه عبد الرزاق حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا محمود بن غيلان قال ثنا عبد الرزاق 1 لم ترد في مغ قال ثنا الثوري عن الأعمش نحوه ورواه شعبة عن عمرو بن

مرة عن أبي البختري عن أبي ذر نحوه مختصرا
حدثنا محمد بن أحمد قال ثنا عبدالله بن شيرويه قال ثنا اسحاق بن ابراهيم قال أخبرنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا يحقرن أحدكم نفسه قيل يا رسول الله وكيف يحقر نفسه قال يرى أمر الله فيه مقال فلا يقولن فيه فيقال له ما منعك فيقول خشيت الناس فيقول إياي كنت أحق أن تخشى ورواه عن عمرو بن مرة زبيد بن الحارث وعمرو بن قيس الملائي وزيد بن ابي أنيسة فاما شعبة فقال عن أبي البختري عن رجل عن أبي سعيد
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا ابو داود قال ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن رجل عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه وأما زيد بن ابي أنيسه فسمى الرجل فقال عن أبي البختري عن مشفعة عن أبي سعيد حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عبدالله بن الحسين المصيصي قال ثنا محمد بن يزيد بن سنان قال ثنا أبي عن زيد بن ابي أنيسة عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن مشفعة عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نحوه وحديث زبيد حدثناه سليمان ابن أحمد قال ثنا عبدالله بن محمد بن سعيد بن ابي مريم قال ثنا الفريابي قال ثنا الثوري عن زبيد عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه لم ترد هذه الجملة في مغ وحديث عمرو بن قيس حدثناه عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن شريك الاسدي قال ثنا أحمد بن يونس قال ثنا زهير بن معاوية قال ثنا عمرو بن قيس عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة قال أخبرني عمرو بن مرة سمع أبا البختري يحدث عن ابي سعيد الخدري قال لما نزلت هذه الآية إذا جاء نصر الله والفتح قرأها

رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى ختمها ثم قال أنا وأصحابي حيز والناس حيز لا هجرة بعد الفتح قال أبو سعيد فحدثت بهذا الحديث مروان بن الحكم وكان أميرا على المدينة فقال كذبت وعنده زيد بن ثابت ورافع بن خديج وهما معه على السرير فقال أبو سعيد أما إن هذين لو شاءا لحدثاك ولكن هذا يخشى على عرافة قومه وهذا يخشى أن تنزعه عن الصدقة يعني زيد بن ثابت فرفع عليه الدرة فلما رأيا ذلك قالا صدق رواه الناس عن شعبة
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا موسى بن عيسى بن المنذر الحمصي قال ثنا أحمد بن خالد الوهبي قال ثنا شيبان بن عبد الرحمن النحوي عن ليث بن أبي سليم عن عمرو بن مرة عن أبي البختري الطائي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم القلوب أربعة فقلب أجرد فيه مثل السرج أزهر وذلك قلب المؤمن وسراجه فيه نوره وقلب اغلف مربوط على غلافه فذلك قلب الكافر وقلب منكوس وذلك قلب المنافق عرف ثم أنكر وقلب مصفح وذلك قلب فيه إيمان ونفاق فمثل الإيمان فيه كمثل البقلة يمدها ماء طيب ومثل النفاق كمثل القرحة يمدها القيح والدم فأي المادتين غلبت صاحبتها غلبت عليه غريب من حديث عمرو تفرد به شيبان عن ليث وحدث به الامام أحمد بن حنبل عن أبي النضر عن شيبان 1 مثله ورواه جرير عن الأعمش فخالف ليثا فقال عن الأعمش 2 عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن حذيفة وأرسله
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا عبد الرحمن بن الحسن قال ثنا أحمد بن يحيى الصوفي قال ثنا محمد بن يحيى الضرير 3 قال ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن إسماعيل عن الأعمش عن أبي البختري عن سلمان أن النبي صلى الله عليه و سلم قال نوم على علم خير من صلاة على جهل كذا رواه الأعمش عن أبي البختري وأرسله أبو البختري عن سلمان ايضا 1 2 3 ما بين الأول والثالث زيادة من مغ والثاني من ز

حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا ابو داود ح وحدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا أبو الوليد وسليمان ابن حرب قالوا ثنا شعبة قال اخبرني عمرو بن مرة قال سمعت ابا البختري يقول سألت ابن عباس عن السلم في النخل قال نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن بيع النخل حتى تأكل منه أو يؤكل أو حتى يوزن فقال رجل لإبن عباس ما يوزن فقال رجل عنده حتى يحزر لفظ أبي داود صحيح متفق عليه من حديث شعبة عن عمرو
حدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا ابو بكر بن أبي عاصم قال ثنا ابو بكر بن ابي شيبة قال ثنا محمد بن فضيل عن حصين عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال خرجنا للحج فلما نزلنا ببطن نخلة رأينا الهلال فقال بعضنا هو ابن ليلتين وقال بعضنا هو ابن ثلاث قال فلقينا ابن عباس فقلنا إنا رأينا الهلال فقال بعض القوم هو ابن ثلاث وقال بعضهم لليلتين فقال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم عده لرؤيته فهو لليلته التي رأيتموه صحيح أخرجه مسلم في كتابه عن أبي بكر بن أبي شيبة ورواه شعبة عن عمرو نحوه وحدثناه أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا شعبةقال ثنا عمرو عن أبي البختري نحوه
حدثنا فاروق الخطابي وسليمان بن أحمد قالا ثنا ابو مسلم الكشي قال ثنا ابو الوليد الطيالسي وسليمان بن حرب قالا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت ابا البختري يقول سألت ابن عمر رضي الله تعالى عنه عن السلم في النخل فقال نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن بيع الثمرة حتى تطلع صحيح متفق عليه من حديث شعبة عن عمرو

بسم الله الرحمن الرحيم 292
محمد بن سوقة
قال الشيخ رحمه الله تعالى ورضي عنه ومنهم الخائف المعظم العاطف المقدم عرف فعظم وعطف فقدم أبو عبدالله في مغ أبو عبيدالله وفي الخلاصة أبو بكر ابن سوقة وقيل إن التصوف تعظيم عن تخويف وتقديم لتخفيف
حدثنا احمد بن اسحقاق ثنا محمد بن العباس بن أيوب ثنا علي بن مسلم ثنا عبيد بن اسحاق العطار ثنا أبو اسحاق وكان شيخ صدق قال سمعت محمد بن سوقة وهو يقول إن المؤمن الذي لا يخاف الله لا يسمن ولا يزداد لونه إلا تغيرا
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا أبو بكربن مالك ثنا حاجب بن أحمد 2 ثنا احمد ويعقوب الدورقيان قالوا ثنا يعلى بن عبيد قال دخلنا على محمد بن سوقة فقال أحدثكم بحديث لعل الله أن ينفعكم به فان الله قد نفعني به دخلنا على عطاء فقال لنا ان من كان قبلكم كانوا يكرهون فضول الكلام وكانوا يعدون فضول الكلام ما عدا ثلاثا كتاب الله أن يتلوه أو أمر بمعروف أو نهي عن منكر وأن ينطق بحاجته التي لا بد له منها أتنكرون إن عليكم لحافظين كراما كاتبين عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب

عتيد أما يستحي أحدكم لو نشرت عليه صحيفته في آخر نهاره وقد أملي فيها من أول نهاره ليس فيها حاجة من حاجات دنياه ولا آخرته وقال أبو بكر التي أملى صدر نهاره أكثر ما فيها ليس من أمر دينه ولا دنياه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن محمد بن علي الرازي ثنا احمد بن منصور المروزي قال سمعت حاتم بن عطاء وعمرو بن حمزة أنهما سمعا سعيد بن عامر يقول ح وحدثنا أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا اسماعيل بن يزيد ثنا ابراهيم ابن الأشعث ثنا فضيل بن عياض قالا ثنا محمد بن سوقة قال أمران لو لم نعذب إلا بهما لكنا مستحقين بهما العذاب أحدنا يزداد في دنياه فيفرح فرحا ما علم الله منه قط أنه فرح بشيء قط زيد في دينه مثله وأحدنا ينقص من دنياه فيحزن حزنا ما علم الله منه قط أنه حزن على شيء نقصه من دينه مثله
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ح وحدثنا أحمد ابن إسحاق ثنا احمد بن عمرو البزاز 1 ثنا عبدالرحمن بن سعيد الكندي ثنا عبدالرحمن بن محمد المحاربي قال كان محمد بن سوقة وضرار بن مرة أبو سنان إذا كان يوم جمعة طلب كل واحد منهما صاحبه فاذا اجتمعا جلسا يبكيان
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحسن بن علي المعمري 2 ح وحدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قالا ثنا عبدالله بن عمر بن أبان ثنا أبو غسان 3 مالك بن اسماعيل حدثني موسى بن الأشيم عن جعفر الأحمر قال كان أصحابنا البكاؤن أربعة مطرف بن طريف ومحمد بن سوقة وعبدالملك بن أبجر وأبو سنان ضرار بن مرة
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو عبد الله الأزدي ثنا مسدد عن بعض أصحابه عن سفيان الثوري قال خمسة من أهل الكوفة يزدادون في كل يوم خيرا فذكر ابن أبجر وأبا حيان التيمي ومحمد بن سوقة وعمرو بن قيس وأبا سنان ضرار بن مرة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني ا لحسين بن الجنيد ثنا سفيان قال قال لي رقبة امش معي إلى

محمد بن سوقة فاني سمعت طلحة يقول لا أعلم بالكوفة رجلين يريدان الله إلا محمد بن سوقة وعبدالجبار بن وائل
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو كريب ثنا أبو بكر بن عياش قال جلس محمد بن سوقة إلى أبي إسحاق فقال له شيئا وأبو اسحاق في الطاق فأقبلا يتحدثان ويبكيان
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا احمد بن عيسى بن ماهان ثنا عباس بن عبدالعظيم ثنا بشر بن الحارث ثنا ابن يمان عن سفيان قال ما أرى كان يدفع عن أهل هذه المدينة إلا بمحمد بن سوقة ورث عن أبيه مائة ألف فتصدق به كله
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن الحسن 1 بن عبدالملك ثنا محمد بن المثنى قال سمعت بشر بن الحارث يقول قال سفيان الثوري إن محمد بن سوقة لممن يدفع به عن أهل البلاد 2 كان له عشرون ومائة ألف فتصدق بها
حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب ثنا علي بن عبدالمؤمن قال سمعت مسعود بن سهل يقول نظر محمد بن سوقة في ماله فوجد قد اجتمعت له مائة ألف درهم فأقبل يقول ما اجتمعت من خير استدرجت واستدرجت له لئن بقيت له قال فما دارت الجمعة وعنده منها مائة درهم قال وأشترى محمد بن سوقة من غزوان خزا بوزن فدفعه اليه بالوزن الذي اشتراه به فوزنه فوجده يزيد ثلاث مائة دينار فقال محمد لغزوان اشتريت منك كذا وكذا منا فوجدته كذا وكذا منا فقال له غزوان لا أدري ما تقول اشتريت كذا وكذا منا فدفعت اليك بالوزن الذي اشتريت فمكثا يترددان الكلام محمد بن سوقة يريد أن يرد الفضل على غزوان وغزوان يأبى أن يقبله فقال له غزوان يا هذا إن كان لي فهو لك وأن يكن لك فهو لك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يحيى بن منده عن هناد بن السرى قال سمعت أبا الأحوص يقول ورث محمد بن سوقة عن أبيه مائة ألف

درهم فقيل له لا يجتمع مائة ألف من حلال قال فتصدق به كله حتى كان يأخذ الزكاة من ابن أبي ليلى
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا سلم بن عصام قال سمعت ابراهيم ابن عمر يقول سمعت حسين بن حفص يقول سمعت سفيان الثوري يقول حدثنا محمد بن سوقة وما رأيت بالكوفة شيخا أفضل منه كان له مال فلم يزل يحج ويغزو
حدثنا محمد بن احمد الجرجاني ثنا محمود 1 بن محمد الواسطي ثنا زكريا ابن يحيى رحمويه ثنا سيف 2 في مغ سفيان بن هارون وهو خطاأ بن هارون البرجمي قال سمعت أبا حنيفة يقول ونحن في جنازة محمد بن سوقة لقد دخل مكة ثمانين مرة من بين حجة وعمرة
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا سلم بن عصام ثنا عبدالله بن محمد الزهري ثنا سفيان عن ابن سوقة أنه كان يحج وعليه دين فيقولون تحج وعليك دين فيقول الحج أقضى للدين كذا حدثناه عن سلم عن ابن سوقة من قبله وحدثناه ابراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري ثنا اسماعيل بن ابراهيم القطان ثنا إسحاق بن موسى الخطمي 3 ثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن سوقة قال كان محمد بن المنكدر يحج وعليه دين فقيل له أتحج وعليك دين فقال الحج أقضى للدين
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن محمد بن حكيم ثنا أبو حاتم ثنا علي بن ميمون الرقى ثنا سفيان بن عيينة قال نزل محمد بن المنكدر على محمد ابن سوقة بالكوفة فحمله على حمار فسألوه فقالوا يا أبا عبدالله أي العمل أحب إليك قال إدخال السرور على المؤمن قالوا فما بقي مما يستلذ قال الافضال على الإخوان
حدثنا محمد بن علي ثنا علي بن حفص الحصيري 4 ثنا محمد بن زكريا عن مهدي بن سابق قال طلب ابن أخ محمد بن سوقة منه شيئا فبكى فقال له

والله يا عم لو علمت أن مسألتي تبلغ منك هذا ماسألتك قال ما بكيت لسؤالك إنما بكيت لأني لم أبتديك قبل سؤالك
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا عبدان بن احمد ثنا عبدالرحمن بن عيسى ثنا يعلى قال رأيت محمد بن سوقة وبين يديه جفنة وهو يعجن وان دموعه تسيل وهو يقول لما قل مالي جفاني إخواني
حدثنا أبي وعبدالله بن محمد قالا ثنا ابراهيم بن محمد الحسن ثنا عبدالجبار بن العلاء ثنا سفيان بن عيينة عن ابن سوقة قال دخلت مع ابن عمر قصرا بالكوفة فقلت له رأيتنا في زمان الحجاج وقد جيء بنا ونحن في هذا المكان محبوسين مرعوبين نفرق فرقا شديدا و قد فزعنا فزعا شديدا قال فمررت كأنك لم تدعه الى ضرمسك ارجع الى ذلك المكان فادعه واحمده واشكره على ما أعطاك
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا أبو العباس الحمال ثنا يحيى بن إسحاق ثنا علي بن قادم ثنا مسعر عن محمد بن سوقة قال إذا سمعت العطسة فاحمد الله وإن كان بينك وبينها البحر
حدثنا عبدالله ثنا أبو الجارود قال ثنا عمرو بن سعيد الجماز ثنا كثير بن هشام 1 في مغ كثير بن مسلم وهو خطأ ثنا الفرات قال سمعت محمد بن سوقة يقول ما استفاد رجل أخا في الله إلا رفعه الله بذلك درجة أدرك محمد بن سوقة أنس بن مالك وأبا الطفيل عامر بن واثلة وسمع منهما وأكثر روايته عن علية التابعين عمرو بن ميمون الأودي وزر ابن حبيش وشقيق بن وائل والشعبي وابراهيم النخعي وسعيد بن جبير رضي الله تعالى عنهم ومن الحجازيين نافع بن جبير ومحمد بن المنكدر ونافع مولى ابن عمر
حدثنا محمد بن الفتح ثنا محمد بن مخلد 2 ثنا العباس بن يزيد ثنا سفيان ابن عيينة قال قلت لمحمد بن سوقة رأيت أنس بن مالك قال قد رأيته شيخا كبيرا يبصر عينيه 3

حدثنا أبو بكر بن محمد بن احمد بن عقيل الوراق النيسابوري قال نا أبو الفضل محمد بن احمد بن 1 عبدالله السلمي ثنا أبو القاسم حماد بن احمد بن حماد بن أبي رجاء المروزي قال وجدت في كتاب جدي حماد بن أبي رجاء السلمي بخطه عن أبي حمزة السكري عن محمد بن سوقة عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أخذ بعضادتي الباب فقال الأئمة من قريش لهم عليكم حق ولكم عليهم حق ما عملوا بثلاث إذا ملكوا أحسنوا وإذا استرحموا رحموا وإذا قسموا عدلوا فان لم يفعلوا فعليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منهم صرف ولا عدل غريب من حديث محمد تفرد به حماد موجودا في كتاب جده
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا ابراهيم بن الحسن التغلبي 2 ثنا عبدالله بن بكير عن محمد بن سوقة عن أبي الطفيل عن علي قال تفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة شرها فرقة تنتحل حبنا وتفارق أمرنا رواه أبو نعيم عن عبدالله بن بكير نحوه ورواه ابن سلمة الحراني عن محمد بن عبدالله الفزاري عن محمد بن سوقة نحوه 3
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن وسليمان بن احمد قالا ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ح وحدثنا محمد بن عبدالله بن سعيد ثنا عبدان بن احمد قال ثنا زكريا بن يحيى ح وحدثنا محمد بن المظفر ثنا القاسم بن يحيى بن نصر ثنا عبدالله بن محمد الأذرمي ح وحدثنا محمد بن عبدالله بن سعيد ثنا عبدان ابن احمد ثنا محمد بن بكار قالوا ثنا زياد بن عبدالله البكائي ثنا محمد بن سوقة عن عمرو بن ميمون قال سمعت عثمان بن عفان وكان قليل الحديث قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من توضأ كما أمر وصلى كما أمر خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم استشهد رهطا من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم فقال هل سمعتم رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول هذا قالوا نعم هذا حديث تفرد به زياد عن محمد

حدثنا محمد بن الفتح الحنبلي ثنا الحسن بن إبراهيم بن عبدالحميد 1 ومحمد ابن هارون قالا ثنا علي بن داود ثنا محمد بن عبد العزيز الرملي ثنا هشام 2 بن سليمان الكوفي عن عبدالأعلى الكوفي عن محمد بن سوقة عن زر بن حبيش قال أتينا صفوان بن عسال نسأله عن المسح على الخفين فقال زائرون فقلنا نعم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من زار أخاه في الله خاض في رياض الجنة حتى يرجع سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن بالمغرب بابا مفتوحا للتوبة لا يغلق حتى تطلع الشمس من مغربها قلنا لغير هذا جئنا جئنا نسألك عن المسح على الخفين قال أنا في الجيش الذي بعثهم رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرنا أن لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن غريب من حديث محمد بن سوقة لا نعرفه إلا من هذا الوجه وتفرد به من بين أصحاب زر بلفظ الزيادة وحديث المسح على الخفين وطلوع الشمس مشهور ورواه عاصم وزبيد وطلحة وحبيب وابن أبي ليلى عن زر
حدثنا محمد بن الحسن بن علي اليقطيني ثنا وصيف بن عبدالله الأنطاكي ثنا محمد بن عيسى المدائني ثنا محمد بن الفضل بن عطية عن محمد بن سوقة عن أبي وائل عن عبدالله قال أخذت من في رسول الله صلى الله عليه و سلم سبعين سورة غريب من حديث محمد بن سوقة تفرد به المدائني
حدثنا محمد بن حميد ثنا عبدالله بن ناجية ثنا الحسين بن علي الصدائي ثنا حماد بن الوليد عن سفيان الثوري عن محمد بن سوقة عن ابراهيم عن الأسود عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من عزى مصابا كان له مثل أجره
حدثنا الحسن بن علي الوراق في جماعة قالوا ثنا محمد بن خلف وكيع ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا نصر بن حماد ثنا شعبة عن محمد بن سوقة عن ابراهيم عن الاسود عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من عزى مصابا فله مثل أجره 3 حديث شعبة تفرد به

عنه نصر وحديث الثوري تفرد به عنه حماد وروى عبدالرحمن بن مالك ابن مغول عن محمد بن سوقة ورواه عن الثوري عن محمد بن سوقة ورواه عن محمد بن سوقة معمر واسرائيل وعبدالحكم بن منصور والحارث بن عمران الجعفري وخالد بن يزيد القشيري ومحمد بن الفضل بن عطية على اختلاف في روايتهم فمنهم من قال عن الاسود عن عبدالله ومنهم من قال عن علقمة والاسود
حدثنا احمد بن عبيد الله بن محمد ثنا محمد بن احمد الكرابيسى الدينوري حدثني محمد بن عبدالعزيز بن المبارك ثنا بشر بن عيسى بن مرحوم ثنا يحيى ابن مسلمة بن قعنب عن محمد بن سوقة عن ابراهيم بن الاسود عن عبدالله قال كنا عند النبي صلى الله عليه و سلم جلوسا فجاء سائل فسأل فناوله رجل درهما فأخذه رجل فناوله إياه فقال النبي صلى الله عليه و سلم من فعل مثل هذا كان له مثل أجر المعطي من غير أن ينتقص من أجره شيئا غريب من حديث محمد تفرد به بشر عن يحيى
حدثنا محمد بن حميد ومخلد بن جعفر والحسن بن علان قالوا نا عبدالله بن ناجية نا أحمد بن محمد التبعي نا القاسم بن الحكم 1 ثنا عبيد الله الرصافي عن محمد بن سوقة عن الحارث عن علي أن النبي صلى الله عليه و سلم قال من اشتاق الى الجنة سارع في الخيرات ومن أشفق من النار لهى عن الشهوات ومن ترقب الموت لهى عن اللذات ومن زهد في الدنيا هانت عليه المصيبات غريب من حديث محمد تفرد به الرصافي رواه مسلمة ابن علي والمسيب بن شربك عن الرصافي
حدثنا محمد بن سليمان البزار ثنا أبو هريرة الانطاكي ثنا ابن نجدة ثنا أبي ثنا محمد بن خالد عن عبيد الله بن الوليد الرصافي عن محمد بن سوقة عن الحارث عن علي عن النبي صلى الله عليه و سلم قال الجهاد أربع أمر بالمعروف ونهى عن المنكر والصدق في مواطن الصبر وشنآن الفاسقين فمن أمر

بالمعروف شد عضد المؤمنين ومن نهى عن المنكر أرغم أنف الفاسقين 1 ومن صدق في مواطن الصبر فقد قضى ما عليه زاد غيره ومن شنأ الفاسقين غضب لله وغضب الله له غريب من حديث محمد تفرد به الرصافي ومشهوره ما تقدم من قول علي
حدثنا محمد بن علي بن مسلم العقيلي ثنا الحسن بن علي بن الوليد الفسوي ثنا سعيد بن سليمان 2 ثنا أبو اسحاق بن حمزة ثنا أبو بكر بن الجعد ح وحدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الجرجاني ثنا الحسن بن سفيان قالا ثنا محمد بن بكار ثنا اسماعيل بن زكريا ثنا محمد بن سوقة عن نافع بن جبير بن مطعم قال حدثتني عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يغزو جيش الكعبة حتى اذا كانوا ببيداء من الارض خسف بأولهم وآخرهم وفيهم أشرافهم قالت عائشة فقلت يا رسول الله فكيف يخسف بأولهم وآخرهم وفيهم أشرافهم ومن ليس منهم قال يخسف بأولهم وآخرهم ثم يبعثون على نياتهم صحيح متفق عليه من حديث محمد بن سوقة ورواه الثوري وابن عيينة عن محمد عن نافع عن أم سلمة
حدثنا أبو القاسم ابراهيم بن احمد بن أبي حصين وأبو الهيثم أحمد بن محمد بن غوث قالا ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي ثنا عبدالرحمن بن المفضل ابن بلال الغنوي ثنا عبدالله بن بكير النخعي عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله يبلغ به النبي صلى الله عليه و سلم قال من قتل يلتمس وجه الله لم يعذبه الله عز و جل غريب من حديث محمد تفرد به عبدالله بن بكير رواه أبو زيد بن طريف وكثير بن محمد بن عبدالرحمن بن المفضل قالا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن ومحمد بن عمر بن سلم قالا ثنا يوسف بن الحكم ثنا محمد بن خالد الختلى ثنا كثير بن هشام ثنا جعفر بن برقان عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال جاء وفد عبدالقيس

الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فكلمه بعضهم بكلام وألغز فيه فالتفت النبي صلى الله عليه و سلم الى أبي بكر فقال يا أبا بكر سمعت ما قالوا قال نعم يا رسول الله وفهمته قال فأجبهم يا أبا بكر فأجابهم بجواب وأجاد الجواب فقال له النبي صلى الله عليه و سلم يا أبا بكر أعطاك الله الرضوان الأكبر فقال له بعض القوم يا رسول الله وما الرضوان الأكبر قال يتجلى الله عز و جل في الآخرة لعباده المؤمنين عامة ويتجلى لأبي بكر خاصة هذا حديث ثابت رواته أعلام تفرد به الختلي عن كثير
حدثنا احمد بن محمد بن احمد بن ابراهيم 1 القاضي ثنا محمد بن عاصم ابن يحيى الكاتب ثنا عبدالرحمن بن القاسم القطان الكوفي ثنا الحارث بن عمران الجعفري عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال نظر النبي صلى الله عليه و سلم الى رجل بين الركن والمقام أو الباب والمقام وهو يدعو يقول اللهم اغفر لفلان بن فلان فقال له النبي صلى الله عليه و سلم ما هذا فقال رجل استودعني أن أدعو له في هذا المقام فقال ارجع فقد غفر لصاحبك كذا رواه عبدالرحمن عن الحارث عن محمد عن جابر وإنما يعرف من حديث الحارث عن محمد عن عكرمة عن ابن عباس
حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن الهيثم ثنا جعفر بن محمد الصائغ ثنا محمد بن سابق ح وحدثنا عبدالرحمن بن العباس ثنا محمد بن يونس ثنا أبو علي الحنفي قالا ثنا مالك بن مغول قال سمعت محمد بن سوقة يذكر عن نافع عن ابن عمر قال إن كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه و سلم في المجلس الواحد يقول رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم مائة مرة صحيح متفق عليه من حديث محمد بن سوقة عن نافع
حدثنا أبو إسحاق بن حمزة ثنا أحمد بن موسى 2 ابن داود الجوهري ثنا أبو حميد احمد بن محمد بن المغيرة الحمصي ثنا معاوية ابن حفص الشعبي الكوفي ثنا أبو معاوية عن محمد بن سوقة عن نافع عن ابن عمر قال كنا نعد على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم أبا بكر ثم

عمر ثم عثمان ثم نسكت صحيح ثابت من حديث الزهري عن سالم عن ابن عمر ورواه عن نافع عدة وحديث محمد بن سوقة تفرد به أبو حميد الحمصي
حدثنا محمد بن المظفر ثنا احمد بن يحيى بن بكير ثنا عبدالرحمن بن خالد بن نجيح ثنا عبدالغفار بن الحسن ثنا الثوري عن محمد بن سوقة عن نافع عن ابن عمر قال عرضت علىرسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا ابن أربع عشرة سنة فلم يجزني صحيح من حديث نافع عن ابن عمر متفق عليه غريب من حديث الثوري عن محمد تفرد به عبدالغفار
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن رشدين ثنا احمد بن عبدالمؤمن المصري ثنا إبراهيم بن الحجاج المكي ثنا يحيى بن عقبة بن أبي العيزار 1 عن محمد بن سوقة قال أخبرني نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال اذا لقي أحدكم أخاه في النهار مرارا فليسلم عليه غريب من حديث محمد لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن عمرو بن عبدالخالق ثنا الجراح ابن مخلد ثنا قريش بن إسماعيل حدثني الحارث بن عمران عن محمد بن سوقة عن نافع عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم رأى رجلا قد خضب بالحمرة فقال ما أحسن هذا ورأى رجلا قد قد خضب بالصفرة فقال هذا حسن غريب من حديث محمد بن سوقة تفرد به قريش عن الحارث
حدثنا سليمان بن احمد ثنا الحسن بن علي المعمري 2 ثنا هارون بن محمد ابن بكار وحدثنا الحسن بن سعيد بن جعفر ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمد بن عبد الله بن بكار ح وحدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا بكار بن عبدالله القرشي قالوا ثنا مروان بن محمد الطاطري ثنا الوليد بن عتبة عن محمد بن سوقة عن نافع عن ابن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من رأى مبتلى فقال الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به هذا وفضلني عليه وعلى كثير ممن خلق تفضيلا عافاه الله من ذلك البلاء كائنا

ما كان غريب من حديث محمد تفرد به مروان عن الوليد
حدثنا محمد بن اسحاق الأهوازي ثنا احمد بن هارون ثنا روح بن البردعي ثنا محمد بن يحيى بن كثير الحراني ح وحدثنا محمد بن المظفر ثنا احمد ابن عمير ثنا بشر بن عبدالوهاب قالا ثنا مؤمل بن الفضل الحراني ثنا مروان ابن معاوية عن محمد بن سوقة عن سعيد بن جبيير عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم جمع بين المغرب والعشاء بالمزدلفة غريب من حديث محمد ابن سوقة تفرد به مؤمل عن مروان
حدثنا أبو يعلى الحسين بن محمد الزبيرى ثنا محمد بن محمد بن علي ثنا الحسين بن علي بن مصعب ثنا سويد بن سعيد ثنا علي بن مسهر عن محمد بن سوقة عن أبي الزبير عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لا يبولن أحدكم في الماء الراكد غريب من حديث محمد عن أبي الزبير لم نكتبه إلا من هذا الوجه 293
طلحة بن مصرف
قال الشيخ ومنهم الورع الكلف القارىء الدنف أبو محمد طلحة ابن مصرف كان ذا صدق ووفاء وخلق وصفاة وقيل إن التصوف صدق في الخفاء وخلق للوفاء
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا أبو سعيد الأشج ثنا ابن أبي غنية 1 حدثني هذا الشيخ عن جدته قالت أرسل الى طلحة بن مصرف إني أريد أن أوتد في حائطك وتدا فأرسلت اليه نعم وافتح فيه كوة
حدثنا احمد بن جعفر ثنا عبدالله بن احمد ثنا ابو سعيد الأشج ثنا ابن أبي غنية حدثني هذا الشيخ عن جدته قالت دخلت خادمنا منزل طلحة بن مصرف نقتبس نارا وطلحة يصلي فقالت لها امرأته مكانك

يا فلانة حتى نشوى لأبي محمد هذا القديد على قصبتك يفطر عليها قال فلما قضى الصلاة قال ما صنعت لا أذوقها حتى ترسلي الى سيدتها تستأذنيها حبسك إياها وشواءك على قصبتها
حدثنا احمد بن جعفر ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا ابن غنية عن العلاء بن عبد الكريم قال قال طلحة اليامي لولا أني على وضوء لحدثتكم عن كرسي المختار
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا احمد ابن يحيى الحلواني ثنا احمد بن يونس ثنا أبو شهاب عن ا لحسن بن عمرو قال قال لي طلحة بن مصرف لولا أني على وضوء لأخبرتك بما تقول الرافضة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا يحيى بن معين ح وحدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابراهيم بن محمد الرازي ثنا موسى بن نصير 1 قال ثنا جرير عن الفضيل بن غزوان قال قيل لطلحة بن مصرف لو ابتعت طعاما فربحت فيه قال إني أكره أن يعلم الله من قلبي غلاء على المسلمين
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا مسلم بن سعيد ثنا مجاشع بن عمرو ثنا حماد بن شعيب ثنا حصين بن عبدالرحمن عن طلحة بن مصرف قال يستحب من الدعاء أن يقول العبد اللهم اجعل صمتي تفكرا واجعل نظري عبرا واجعل منطقي ذكرا
حدثنا عبدالله بن محمد ومحمد بن علي قالا ثنا أبو يعلى ثنا عبدالصمد ابن يزيد قال سمعت الفضيل بن عياض يقول بلغني عن طلحة بن مصرف أنه ضحك يوما فوثب على نفسه فقال فيم الضحك إنما يضحك من قطع الأهوال وجاز السراط ثم قال آليت أن لا أفتر ضاحكا حتى أعلم بما تقع الواقعة فما رؤى ضاحكا حتى صار إلى الله عز و جل
حدثنا أبو بكر بن علي ثنا عبدالله بن معبد ثنا إسحاق بن زريق ثنا عبيد الله بن معاذ عن شعيب بن العلاء عن أبيه العلاء بن كريز قال بينما سليمان بن عبدالملك جالس إذ مر به رجل عليه ثياب يخيل في مشيته فقال

هذا ينبغي أن يكون عراقيا وينبغي أن يكون كوفيا وينبغي أن يكون من همدان ثم قال على بالرجل فأتى به فقال ممن الرجل فقال ويلك دعني حتى ترجع الى نفسي قال فتركه هنيهة ثم سأله ممن الرجل فقال من أهل العراق قال من أيهم قال من أهل الكوفة قال أي أهل الكوفة قال من همدان فازداد عجبا فقال ما تقول في أبي بكر قال والله ما أدركت دهره ولا أدرك دهري ولقد قال الناس فيه فأحسنوا وهو ان شاء الله كذلك قال فما تقول في عمر فقال مثل ذلك قال فما تقول في عثمان قال والله ما أدركت دهره ولا أدرك دهري ولقد قال فيه ناس فأحسنوا 1 وقال فيه ناس فأساؤا وعند الله علمه قال فما تقول في علي قال هو والله مثل ذلك قال سب عليا قال لا أسبه قال والله لتسبنه قال والله لا أسبه قال 2 والله لتسبنه أو لأضربن عنقك قال والله لا أسبه قال فأمر بضرب عنقه فقام رجل في يده سيف فهزه حتى أضاء في يده كأنه خوصة فقال والله لتسبنه أو لأضربن عنقك قال والله لا أسبه ثم نادى ويلك يا سليمان ادنني منك فدعا به فقال يا سليمان أما ترضى مني بما رضي به من هو خير منك ممن هو خير مني فيمن هو شر من علي قال وما ذاك قال الله رضي من عيسى وهو خير مني إذ قال في بني اسرائيل وهم شر من علي إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم قال فنظرت الى الغضب ينحدر من وجهه حتى صار في طرف أرنبته ثم قال خليا سبيله فعاد الى مشيته فما رأيت رجلا قط خيرا من ألف رجل غيره وإذا هو طلحة بن مصرف
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو سعيد العلاء بن عمرو الحنفي عن عقبة بن خالد عن حريش بن سليم قال كان طلحة بن مصرف يقول في دعائه اللهم اغفر لي ريائي وسمعتي
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد ثنا أبو سعيد 3 ثنا محمد بن فضيل 4 في مغ فضل عن أبيه قال دخلنا على طلحة بن مصرف نعوده فقال

له أبو كعب شفاك الله فقال استخير الله عز و جل
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني احمد بن بديل ثنا إسماعيل بن محمد بن جحادة ثنا السرى بن مصرف قال سمع طلحة بن مصرف رجلا يعتذر الى رجل فقال لا تكثر الاعتذار الى أخيك أخاف أن يبلغ بك الكذب
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن عبدالعزيز ابن أبي رزمة ثنا عبدالله بن إدريس عن ليث قال كنت أمشي مع طلحة فقال لو علمت أنك أسن مني في ليلة ما تقدمتك
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا ابو سعيد الأشج ثنا جابر بن نوح عن العلاء بن عبدالكريم قال ضحكت فقال لي طلحة بن مصرف إنك لتضحك ضحك رجل لم يشهد الجماجم فسئل يا أبا محمد وشهدتها قال ورميت فيها بأسهم ولوددت أن يدي قطعت الى ههنا وأشار الى مرفقه وأني لم أشهدها
حدثنا أبو حامد ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا سفيان عن أبي جناب قال سمعت طلحة يقول شهدت الجماجم فما رميت ولا طعنت ولا ضربت ولوددت أن هذه سقطت من ها هنا ولم أكن أشهدها
حدثنا أبو حامد ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا سفيان بن مالك عن طلحة قال ما شيء يسمن في الخصب والجدب وما شيء يهزل في الخصب والجدب وما شيء أحلى من العسل قال الذي يسمن في الخصب والجدب 1 المؤمن أن أعطي شكر وأن ابتلي صبر وأما الذي يهزل في الخصب والجدب الفاجر أو الكافر إذا أعطى لم يشكر وإذا ابتلى لم يصبر وأما الذي هو أحلى من العسل فالألفة التي جعلها الله عز و جل بين عباده وقال لي طلحة للقيك أحب الي من العسل
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز حدثني أبو سعيد

ثنا ابن أبي غنية عن عبدالملك بن هانىءقال خطب زبيد الى طلحة ابنته فقال له انها قبيحة فقال قد رضيت قال ان بعينيها أثرا قال قد رضيت
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن علي بن الجارود ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد قال أخبرت أن طلحة شهر بالقراءة فقرأ على الأعمش ليسلخ ذلك عنه
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق حدثني عبيد الله بن جرير بن جبلة ثنا أبو يعلى محمد بن الصلت ثنا سفيان قال قال الأعمش ما رأيت مثل طلحة إذ كنت قائما فقعدت قطع القراءة وإن كنت محتبيا فحللت حبوتي قطع القراءة كراهية أن يكون قد أملني
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش قال كان طلحة بن مصرف يجيئني فأقريه فلا يطلبني حتى أخرج فإن تنحنحت أو سعلت قام
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني أبو سعيد ثنا ابن إدريس عن الأعمش قال كان طلحة يقرأ على فاذا أخذت عليه الحرف قال هكذا قرأنا قال فان حركت يدي أو رجلي قال السلام عليكم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله حدثني أبو سعيد قال سمعت أبا خالد الأحمر قال سمعت الأعمش يقول كان طلحة يجيء فيجلس على الباب فتخرج الجارية وتدخل لا يقول لها شيئا حتى أخرج فيجلس ويقرأ فما ظنكم برجل لا يخطىء ولا يلحن فإن استندت على الحائط قال السلام عليكم ويذهب قال أبو خالد أخبرت انه شهر بالقراءة فقرأ على الأعمش لينسلخ ذلك عنه
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا يحيى بن آدم ثنا قطبة عن الأعمش قال بتنا ليلة سبع وعشرين من رمضان في مسجد الاياميين عند طلحة وزبيد فأما زبيد فختم القرآن بليل ثم رجع الى أهله وأما طلحة فكرر فيه حتى ختم مع الصبح أو قال مع الفجر
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني أبي والأشج قالا ثنا ابن إدريس عن ليث قال حدثت طلحة في مرضه الذي مات فيه أن طاووسا كان يكره الانين قال فما سمع طلحة يئن حتى مات رحمه الله

حدثنا ابو احمد محمد بن احمد ثنا احمد بن العباس ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا حسين بن علي عن موسى الجهني قال كان طلحة اذا ذكر عنده الاختلاف قال لا تقولوا الاختلاف ولكن قولوا السعة
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد ثنا أبو عامر بن براد الأشعري ثنا اسحاق بن منصور ثنا ابن حيان الأسدي ثنا عقبة بن اسحاق عن مالك ابن مغول قال شكى أبو معشر ابنه الى طلحة بن مصرف فقال استعن عليه بهذه الآية رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه اصلح لي في ذريتي
حدثنا عبد الله بن محمد ثنا أبو ليلى الموصلي ثنا الحسن بن حماد ثنا ابن إدريس عن مالك بن مغول عن أبي حصين وطلحة قال أحدهما لقد أدركت أقواما لو رأيتهم لا حترقت كبدك وقال الآخر لقد أدركت أقواما 1 ما كنا في جنوبهم إلا لصوصا
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا جرير عن أبي سنان عن طلحة بن مصرف قال المؤمن يجلب عليه إبليس من الشياطين أكثر من ربيعة ومضر
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أبو كريب وهارون ابن عبدالله قالا ثنا حسين عن موسى الجهني قال سمعت طلحة بن مصرف يقول قد قلت في عثمان ويأبى قلبي الا أن يحبه 2
حدثنا أبو حامد ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا سفيان حدثني جار لهم قال لما كان شكوى طلحة كنا عنده فجاءه زبيد فقال قم فصل فإنك ما علمت تحب الصلاة فقام يصلي
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد ثنا الأشج ثنا مخلد بن خداش قال أخبرت أن طلحة وسلمة بن كهيل اجتمعوا على طعام فأتوا بنبيذ فشرب سلمة ثم ناوله طلحة وهو عن يمينه فأخذه وشمه ثم ناوله

الذي عن يمينه فقال له سلمة ما منعك أن تشربه قال خفت التخمة فقال له سلمة تخمة الدنيا أو تخمة الآخرة
حدثنا أبو بكربن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو سعيد الأشج ثنا ابن إدريس عن حريش بن مسلم قال دخل طلحة مسجدهم وقد نضح بنضوح فقال من نضح مسجدنا بالخمر
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال وجدت في كتاب أبي بخط يده وأظن أني قرأته عليه ثنا زيد بن الحباب حدثني هارون بن المثنى الحنفي عن رجل من كندة عن طلحة بن مصرف قال إذا أكلنا بالدين ابتدأنا بالخل وإذا لم نأكل بالدين أكلنا بالأدام
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله قال قرأت على أبي ثنا عبدالله بن نمير عن مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف قال إني لأكره الخروج يوم النيروز إني لأراها شعبة من المجوسية وأرى إنسانا أو أرجوحة
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله ثنا أبي ثنا محمد بن سابق ثنا مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف قال كان لرجل عبرة كل يوم فقال له غلام له لئن كان هذا دأبك ليذهبن بصرك ولتلتمس لك قائدا
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن النضرالأزدي ثنا شهاب بن عباد ثنا عبدالرحمن بن عبدالملك بن أبجر عن أبيه قال ما رأيت طلحة بن مصرف في ملأ إلا رأيت له الفضل عليهم
أدرك طلحة بن مصرف اليامي عدة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم وسمع من أنس بن مالك وعبدالله بن أبي أوفى وعبدالله بن الزبير ومن كبار التابعين والخضارمة جماعة منهم سويد بن غفلة وزر بن حبيش وخيثمة وعلقمة ومسروق وأبو معمر وزيد بن وهب وهزيل بن شرحبيل ومرة الهمداني وهلال بن يساف وسعيد بن جبير وأبو بردة ابن أبي موسى ومصعب بن سعد بن أبي وقاص وعميرة بن سعد وعبدالرحمن بن عوسجة ومن الحجازيين مجاهدا وأبا صالح وكريبا

مولى ابن عباس ويحيى بن سعيد
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا الحريش ابن سليم الكوفي ثنا طلحة اليامي قال سألت عبدالله بن أبي أوفى هل أوصى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لا فقلت فلم أمر بالوصية ولم يوص قال أوصى بكتاب الله عزو جل
حدثنا سليمان بن احمد ثنا علي بن عبدالعزيز ثنا أبو نعيم ح وحدثنا أبو اسحاق بن حمزة وحبيب بن الحسن قالا ثنا يوسف القاضي ثنا عمرو بن مرزوق قال ثنا مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف قال سألت عبدالله بن أبي أوفى صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم هل أوصي رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا قلت كيف كتب عل الناس الوصية أو أمر بها ولم يوص قال أوصى بكتاب الله عز و جل قال هزيل بن شرحبيل كان أبو بكر يتأمر على وصى رسول الله صلى الله عليه و سلم ود أبو بكر أنه وجد عهدا من رسول الله ص فخزم أنفه بخزام صحيح ثابت رواه عن مالك عن طلحة جماعة منهم سفيان الثوري وسفيان بن عيينة وأبو أسامة ووكيع ويونس بن بكير ومحمد بن طلحة وسلم بن قتيبة وعلي بن ثابت وجرير وابن مهدي وابن المبارك والحجاج وعثمان بن عمر وخالد بن الحارث وأبو عاصم وعبدالله بن داود الخريبي وأبو سعيد مولى بني هاشم وأبو قطن والفرات بن 1 خالد في آخرين
حدثنا سليمان بن احمد ثنا اسحاق بن ابراهيم عن عبدالرازق ح وحدثنا سليمان بن احمد ثنا أبو نعيم ح 2 وحدثنا سليمان بن احمد ثنا حفص ابن عمر ثنا قبيصة بن عقبة قالوا ثنا سفيان الثوري عن منصور عن طلحة بن مصرف عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يمر بالتمرة في الطريق فيقول لولا أني أخشى أن تكون من الصدقة لأكلتها ومر ابن عمر بتمرة فأكلها رواه زائدة بن قدامة عن منصور مثله صحيح ثابت

متفق عليه من حديث منصور عن طلحة
حدثنا الحسن بن علان الوراق ثنا محمد بن احمد الكاتب ثنا احمد بن عبيد الله ثنا أبو بدر شجاع بن الوليد ثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن أبيه عن أنس بن مالك قال رأيت النبي صلى الله عليه و سلم يوم حنين على حمار خطامه من ليف مشهور ثابت من حديث أنس غريب من حديث طلحة لم نعرفه إلا من هذا الوجه
حدثنا الحسن بن علان الوراق ثنا محمد بن احمد الكاتب ثنا سفيان بن زياد ثنا عباد بن صهيب ثنا شعبة عن مسعر عن أبي عبدالله طلحة بن مصرف أن عبدالله بن الزبير رأى رجلا بال ثم غسله فقال ما كنا نصنع هذا غريب من حديث طلحة ومسعر وشعبة لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابن الباغندي ثنا عبدالله بن محمد المدائني ثنا شعبة ثنا الحسن بن عمارة عن طلحة عن سويد بن غفلة عن بلال قال أمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن لا أؤذن حتى يطلع الفجر غريب من حديث طلحة عن سويد تفرد به عنه الحسن ورواه أبو جابر محمد بن عبدالملك عن الحسن عن طلحة عن سويد عن ابن أبي ليلى عن بلال
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن احمد بن اسحاق التستري ثنا الحسن ابن علي بن عفان ثنا يحيى بن فضيل عن الحسن بن صالح عن أبي خباب الكلبي عن طلحة بن مصرف أن زر بن حبيش أتى صفوان بن عسال فقال ما غدا بك قال غدا بي التماس العلم قال ليس أحد يصنع ما صنعت إلا وضعت له الملائكة أجنحتها رضي بالذي يصنع قلت إني غدوت أسألك عن المسح على الخفين قال سألت رسول الله صلى الله عليه و سلم أيمسح على الخفين يا رسول الله قال نعم ثلاث للمسافر لا ينزعها من غائط ولا بول ويوم وليلة للمقيم رواه الجم الغفير عن عاصم عن زر وحديث طلحة تفرد به عن يحيى عن الحسن
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا محمد بن جرير ح وحدثنا نصر بن أبي

نصر الطوسي ثنا احمد بن محمد بن سعيد قالا ثنا يعقوب بن يوسف أبو نصر ثنا علي بن قادم عن ابي الجارود عن طلحة بن مصرف عن علقمة بن قيس عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قتل دون ماله فهو شهيد
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن حمزة ومحمد بن عمر بن سلم قالا ثنا عبدالله بن ابراهيم المخرمي 1 ثنا سعيد بن محمد الجرمي ثنا عبدالرحمن بن عبدالملك بن أبجر عن أبيه عن طلحة بن مصرف عن خيثمة قال كنا جلوسا مع عبدالله بن عمرو إذ جاءه قهرمان له فدخل فقال أعطيت الرقيق قوتهم قال لا قال فانطلق فإن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال كفى إثما أن تحبس على من تملك قوته غريب تفرد به سعيد الجرمي وحديث علقمة تفرد به على بن قادم
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابن سعيد الواسطي ثنا محمد بن حرب الواسطي ثنا نصر بن حماد ثنا همام ثنا محمد بن جحادة عن طلحة بن مصرف قال سمعت خيثمة بن عبدالرحمن يحدث عن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من وافق موته عند انقضاء رمضان دخل الجنة ومن وافق موته عند انقضاء عرفة دخل الجنة ومن وافق موته عند انقضاء صدقة دخل الجنة غريب من حديث طلحة لم نكتبه إلا من حديث نصر عن همام
حدثنا سليمان بن احمد ثنا جبر بن عرفة ثنا عروة بن مروان الرقى ثنا إسماعيل بن عياش عن ليث ابن أبي سليم عن طلحة بن مصرف عن مسروق عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم سباب المسلم فسوق وقتاله كفر غريب من حديث طلحة تفرد به عروة عن اسماعيل
حدثنا محمد بن اسحاق ابن ابراهيم ثنا موسى بن اسحاق 2 القاضي الأنصاري ثنا عيسى بن عثمان ثنا عمى يحيى بن عيسى ثنا الأعمش عن طلحة عن مسروق عن عائشة قالت أهدى لنا شاة مشوية فقسمتها إلا كتفها فلم

جاء رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكرت له فقال بقي لكم إلا كتفها غريب من حديث الأعمش عن طلحة تفرد به يحيى بن عيسى
حدثنا أبو بكرالآجري في جماعة قالوا ثنا جعفر الفريابي ثنا أبوأيوب سلمان بن عبدالرحمن الدمشقي ثنا الحكم بن يعلى عن عطاء المحاربي ثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن أبيه عن أبي معمرعن أبي بكر الصديق قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من بنى لله مسجدا ولو مفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة غريب من حديث طلحة تفرد به الحكم ورواه أبو زرعة الرازي عن أبي أيوب الدمشقي مثله
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن خليد الحلبي ثنا ابو نعيم ثنا مالك ابن مغول عن طلحة عن زيد بن وهب قال رأى حذيفة رجلا يصلي فطفف في صلاته فقال له حذيفة مذ كم صليت هذه الصلاة قال منذ أربعين سنة قال ما صليت منذ أربعين سنة ولو مت على صلاتك هذه مت على غير فطرة محمد صلى الله عليه و سلم غريب من حديث طلحة تفرد به مالك عنه
حدثنا ابراهيم بن عبدالله وأبو احمد محمد بن احمد الجرجاني في جماعة قالوا ثنا احمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا 1 جرير عن الأعمش عن طلحة عن هزيل بن شرحبيل قال أتى سعد بن معاذ النبي صلى الله عليه و سلم فاستأذن عليه وهو مستقبل الباب فقال النبي صلى الله عليه و سلم بيده هكذا يا سعد فإنما الاستئذان من النظر رواه الثوري وأبو حمزة السكري عن الأعمش مثله ورواه قيس بن الربيع عن منصور عن طلحة عن هزيل عن قيس عن سعد بن عبادة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا ابن نمير ثنا مالك بن مغول عن الزبير بن عدي عن مرة عن عبدالله بن مسعود قال لما أسرى برسول الله صلى الله عليه و سلم انتهى به الى سدرة المنتهى وهي في السماء السابعة اليها ينتهي ما يعرج به من الارض فيقبض منها واليها ينتهي

ما يهبط به من فوقها فيقبض منها إذ يغشى السدرة ما يغشى قال فراش من ذهب قال فأعطى رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاثا الصلوات الخمس وخواتيم سورة البقرة وغفر لمن لا يشرك بالله شيئا من أمته المقحمات صحيح متفق عليه من حديث طلحة لم نكتبه إلا من حديث مالك عن الزبير ورواه ابن عيينة عن مالك عن طلحة نفسه من دون الزبير
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا مسلم بن ابراهيم ح وحدثنا حبيب بن الحسن ثنا عمربن حفص ثنا عاصم بن علي ح وحدثنا محمد بن اسحاق بن أيوب ثنا ابراهيم بن سعيد بن سعدان ثنا بكر بن بكار قالوا ثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن أبيه عن هلال بن يساف عن سعيد ابن زيد بن عمرو قال إن هؤلاء يأمروني أن أسب أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم يعني السلطان وصعد النبي صلى الله عليه و سلم أحدا ومعه هؤلاء من أصحابه فرجف بهم الجبل فقال النبي صلى الله عليه و سلم أسكن أحد فإنما عليك نبي وصديق وشهيد وقال أبو بكر في الجنة وعمر في الجنة والزبير في الجنة وعبدالرحمن في الجنة وسعد في الجنة وسعيد بن زيد يعني نفسه في الجنة مشهور من حديث هلال عن سعيد غريب من حديث طلحة تفرد به ابنه محمد
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن علي التربهاري 1 ثنا محمد بن سابق ثنا مالك بن مغول عن طلحة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في مرضه الذي توفي فيه أيتوني بكتف ودواة لأكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده أبدا صحيح ثابت من حديث سعيد عن ابن عباس غريب من حديث طلحة رواه ادريس الأودي عن طلحة نحوه
حدثنا احمد بن جعفربن حمدان ثنا محمد بن يونس الكديمي ثنا اسماعيل ابن يسار أبو عبيدة العصفري ح وحدثنا مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

أبو بكر صاحبي ومؤنسي في الغار سدوا كل خوخة في هذا المسحد إلا خوخة أبي بكر ثابت من حديث يعلى بن حكيم عن سعيد عن ابن عباس وحديث طلحة غريب تفرد به اسماعيل عن مالك
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا الحريش عن طلحة اليامي عن أبي بردة عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كل مسكر حرام غريب من حديث طلحة تفرد به الحريش وهو الحريش بن أبي الحريش كوفي واسم أبي الحريش سليم رواه عمرو بن علي والكبار عن أبي داود مثله
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا محمد بن طلحة عن طلحة بن مصرف عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص قال رأى سعد أن له فضلا على من دونه فقال النبي صلى الله عليه و سلم إنما ينصر الله هذه الأمة بضعفائها بدعواتهم وإخلاصهم رواه يحيى عن أبي زائدة عن محمد بن طلحة مثله ورواه عن طلحة ليث بن أبي سليم وزهير ومسعر والحسن بن عمارة ومعاوية بن سلمة النصري
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شعيب التاجر ثنا محمد بن عاصم الرازي ثنا هشام بن عبيد الله عن محمد يعنى ابن جابر عن ليث عن طلحة بن مصرف عن مصعب بن سعد عن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من ختم القرآن أول النهار صلت عليه الملائكة حتى يمسي ومن ختمه آخر النهار صلت عليه الملائكة حتى يصبح غريب من حديث طلحة تفرد به هشام عن محمد
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن ابراهيم بن كيسان ثنا اسماعيل بن عمرو البجلي ثنا مسعر بن كدام عن طلحة بن مصرف عن عميرة بن سعد قال شهدت عليا على المنبر ناشدا أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم وفيهم أبو سعيد وأبو هريرة وأنس بن مالك وهم حول المنبر وعلي على المنبر وحول المنبر اثني عشر رجلا هؤلاء منهم فقال علي نشدتكم بالله هل سمعتم رسول

الله صلى الله عليه و سلم يقول من كنت مولاه فعلي مولاه فقاموا كلهم فقالوا اللهم نعم وقعد رجل فقال ما منعك أن تقوم قال يا أمير المؤمنين كبرت ونسيت فقال اللهم إن كان كاذبا فاضربه ببلاء حسن قال فما مات حتى رأينا بين عينيه نكتة بيضاء لا تواريها العمامة غريب من حديث طلحة تفرد به مسعود عنه مطولا ورواه ابن عائشة عن اسماعيل مثله ورواه الأجلح وهانىء بن أيوب عن طلحة مختصرا
حدثنا محمد بن عبدالله الكاتب ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي ح وحدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا الحسين بن محمد ثنا عبيد العجلي قالا ثنا محمد بن العلاء ثنا ابراهيم بن يوسف بن أبي اسحاق عن أبيه أبي اسحاق قال حدثني طلحة انه سمع عبدالرحمن بن عوسجة يقول سمعت البراء بن عازب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من منح منحة لبن أو أهدى زقاقا كان له مثل عتق رقبة قال وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن الله وملائكته يصلون على الصفوف الأول وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسح مناكبهم وصدورهم اذا قام في الصلاة ويقول استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول زينوا القرآن بأصواتكم رواه الجم الغفير عن طلحة بن مصرف منهم زبيد ومنصور والأعمش وجابر الجعفي وابن أبي ليلى والحكم بن عتيبة ومحمد بن سوقة ورقبة بن مصقلة وحماد بن أبي سليمان وأبو جناب الكلبي وابن أبجر والحسن بن عبيد الله النخعي وليث بن أبي سليم ومالك بن مغول ومسعر وفطر بن خليفة وزيد بن أبي أنيسة وعلقمة بن مرثد وعبدالغفار ابن القاسم وأشعث بن سوار والحجاج بن أرطاة وعيسى بن عبدالرحمن السلمي والحسن بن عمارة والقاسم بن الوليد الهمداني ومحمد بن عبيد الله القدومي ومحمد بن طلحة وشعبة وأبو هاشم الرماني وأبان بن صالح ومعاذ بن مسلم ومحمد بن جابر في آخرين منهم من طوله ومنهم من اختصره
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عبيدالله بن محمد بن عزير الموصلي ثنا غسان

ابن الربيع ثنا ابو اسرائيل الملائي عن طلحة عن عبدالرحمن بن عوسجة عن البراء قال كان النبي صلى الله عليه و سلم اذا أصبح قال أصبحتا وأصبح الملك لله والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له اللهم إني أسألك خير هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من شر هذا اليوم وشر ما بعده اللهم أني أعوذ بك من الكسل والكبر وعذاب القبر غريب من حديث طلحة وعبدالرحمن لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا عبدالرحمن بن عبدالوهاب الصيرفي ثنا اسحاق الازرق عن ابي جناب الكلبي عن طلحة عن عبدالرحمن بن عوسجة عن ا لبراء قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من صام يوما لم يحرقه 1 كتبت له عشر حسنات غريب من حديث طلحة تفرد به إسحاق الازرق
حدثنا سليمان بن احمد ثنا علي بن سعيد الداري ثنا عبدالمؤمن بن علي الزعفراني ثنا عبدالسلام بن حرب عن الحجاج عن القاسم بن ابي بردة والقاسم بن الوليد عن طلحة بن مصرف عن مجاهد عن ابن عمر قال سأل رجل النبي صلى الله عليه و سلم عن رمى الجمار ماله فيها فسمعته يقول تجده عند ربك أحوج ما تكون اليه غريب من حديث طلحة تفرد به عبدالمؤمن
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن اسحاق ثنا ابو بكر بن ابي النضر ثنا أبو النضر ثنا الأشجعي عن مالك بن مغول عن طلحة عن أبي صالح عن أبي هريرة قال كنا مع النبي صلى الله عليه و سلم في سفر فقال أشهد أن لا إله الا الله وحده لا شريك له وأني رسول الله لا يلقى الله بهما عبد غير شاك فيهما إلا دخل الجنة صحيح متفق عليه من حديث طلحة ومالك لم نكتبه من حديث الأشجعي إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد حدثني عبدوس بن احمد بن محمد الهمداني

ثنا نوح بن ميمون المضروب ثنا أبو عصمة نوح بن أبي مريم عن الحجاج بن أرطاة عن طلحة بن مصرف عن كريب عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله عز و جل جواد يحب الجود ويحب معالي الأخلاق ويبغض سفسافها غريب من حديث طلحة وكريب تفرد به نوح عن أبي عصمة 294
زبيد بن الحارث الايامي
قال الشيخ رحمه الله ومنهم ذو الخشية والمهابة والتوكل والقناعة كان بالدنيا وعروضها مستهينا وللقرآن وفروضه مستبينا أبو عبدالرحمن زبيد بن الحارث الايامي وقيل إن التصوف العزم على التخشع والتذلل واللزوم للتوقع والتوكل
حدثنا الحسن بن علي الوراق ثنا الهيثم بن خلف ثنا ابراهيم بن سعيد ح وحدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا أبو معبد ح وحدثنا أبو احمد محمد بن احمد ومحمد بن علي قالا ثنا البغوي ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو أسامة ثنا اسماعيل بن حماد قال كنت اذا رأيت زبيدا مقبلا من السوق وجف قلبي
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أسود بن عامر قال قال حسن يعني ابن صالح قال زبيد سمعت كلمة فنفعني الله عز و جل بها ثلاثين سنة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو بكر بن راشد ثنا الفضل بن سهل ثنا قراد أبو نوح قال سمعت شعبة يقول ما رأيت رجلا خيرا وأفضل من زبيد
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد ابن إسحاق ثنا اسماعيل بن أبي الحارث ثنا علي بن سفيان ح وحدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال وجدت في كتاب أبي بخط يده أخبرت عن سفيان قال كانت جارية أعجمية لزبيد فكان زبيد اذا فرغ من صلاته قال سبحان الملك القدوس فتقول الجارية روزماد تعني جاء النهار

حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أبو كريب ثنا غنام بن علي ثنا عمران بن أبي الرباب قال قيل لزبيد ألا تخرج يعني مع زيد بن علي قال لا أخرج إلا مع نفسي
حدثنا عبدالرحمن بن العباس ثنا إبراهيم بن اسحاق الحربي ثنا عبدالله بن عمر ح وحدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله ابن احمد بن حنبل ثنا الأشج قالا ثنا المحاربي عن سفيان قال دخلنا على زبيد فقلنا له استشف الله أو شفاك الله فقال أستخير الله
حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل ثنا أبو العباس السراج ثنا أبو غسان محمد بن عمرو ثنا جرير عن فضيل قال دخلت على زبيد الايامي وهو مريض فقلت شفاك الله فقال استخير الله
حدثنا عبدالله أبو يعلى الموصلي ثنا أبو همام بن شجاع ثنا أبي عن 1 عمران بن عمرو الايامي ابن أخ زبيد قال كان زبيد اليامي حاجا فاحتاج الى الوضوء فقام فتنحى فقضى جاجته ثم أقبل فاذا هو بماء في موضع ولم يكن معهم ماء فتوضأ ثم جاءهم يعلمهم حتى يأخذوا منه ويتوضأوا فلم يجدوه ووجدوه قد ذهب
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا أبو همام السكوني حدثني أبي عن عمران بن عمرو بن أخ زبيد الايامي قال كان معوية بن خديح يعني أبا زهير بن معاوية تزوج امرأة من آل خارجة زوجها أخوها وغضب أخ لها آخر فخرج الى الوالي قال فكتب الى يوسف بن عمر انظر شاهديه فاطلبهما واحبسهما قال وكان أحد الشاهدين زبيدا قال فتغيب وحضر الحج فقال اللهم أرزقني حج بيتك من عامي هذا ثم لا تريني يوسف أبدا قال فرزقه الله الحج ومات في انصرافه ودفن في النقرة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالله بن محمد بن سوار ثنا عبدة بن عبدالرحيم قال سمعت وكيعا يقول سمعت أبي يقول رأى زبيد في البيت بعرا فقال ما أحب أن لي مكان كل بعرة درهما
حدثنا احمد بن جعفر ثنا

عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني سفيان بن وكيع قال سمعت ابي يقول سمعت سفيان الثوري يقول قال زبيد إن في البيت لبعرا ما يسرني أن لي على عدد كل بعرة درهما
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو بكر بن معدان ثنا ابراهيم الجوهري قال سمعت سفيان الثوري يقول قال زبيد ألف بعرة أحب الي من ألف دينار
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا علي بن مسلم ثنا أبو داود ثنا شعبة عن حصين أن أميرا أعطى زبيدا دراهم فلم يقبلها زبيد
حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا احمد بن سعيد الرباطي ثنا يونس بن محمد قال أخبرني زياد قال كان زبيد الايامي مؤذن مسجده فكان يقول للصبيان يا صبيان تعالوا فصلوا أهب لكم الجوز قال فكانوا يجيئون ويصلون ثم يحوطون حوله فقلنا له ما تصنع بهذا قال وما علي أشتري لهم جوزا بخمسة دراهم ويتعودون الصلاة
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني نوح بن حبيب ثنا وكيع عن سفيان عن زبيد قالوا له من ذكرت يا أبا سفيان قال ذكرت زبيدا أتدرون من كان زبيد كان رجلا من أيام وكانت له شاة داجن في البيت لها بعر كثير فقال ما أحب أن لي بكل بعرة منها درهما وكان زبيد اذا كانت ليلة مطيرة أضاء بشعلة من نار فطاف على عجائز الحي فقال أو كف عليكم البيت أتريدون نارا فإذا أصبح طاف على عجائز الحي 1 ويقول ألكم في السوق حاجة أتريدون شيئا
حدينا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني نوح بن حبيب ثنا وكيع حدثني أبي قال كنت جالسا مع زبيد فأتاه رجل ضرير يريد أن يسأله فقال له زبيد إن كنت تريد أن تسألني عن شيء فان معي غيري
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني الأشج

حدثني الاشعث بن عبدالرحمن بن زبيد عن أبيه قال كان زبيد قد قسم علينا الليل أثلاثا ثلثا عليه وثلثا على وثلثا علىأخي وكان زبيد يبدأ فيقوم ثلثه ثم يضربني برجله فاذا رأى مني كسلا قال نم يا بني فأنا أقوم عنك قال ثم يجيء الى أخي فيضربه برجله فاذا رأى منه كسلا قال نم يا بني فانا اقوم عنك قال فيقوم حتى يصبح
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني عمرو الناقد ثنا سفيان قال يقولون ان زبيدا قسم الليل بينه وبين ابنيه فاذا اعتل أحدهما عمل عنه قال سفيان وكان زبيد اذا قدم من مكة لم يعلم به أهله حتى يؤذن
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن احمد بن تميم ثنا محمد بن حميد ثنا نعيم بن ميسرة عن رجل عن سعيد بن جبير قال لو اخترت عبدا لله أكون في مسالخه لاخترت زبيد الايامي
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا جدي ثنا أشعث بن عبدالرحمن بن زبيد قال رأيت جدي ورأى جارية معها زمارة من قصب فأخذها وشقها ورأى جارية معها دف فأخذه فكسره
حدثنا أبو احمد محمد بن أحمد حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن منصور الحارثي ثنا أبي ثنا علي بن قادم ح وحدثنا أبو محمد بن محمد بن حيان ثنا ابن الطهراني ثنا الرمادي ثنا سهل بن عامر عن عطاء بن مسلم عن يحيى بن كثير الضرير قال رأيت زبيدا في النوم فقلت الى ما صرت يا أبا عبدالرحمن قال إلى رحمة الله قلت فأي العمل وجدت أفضل قال الصلاة وحب علي ابن أبي طالب
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن العباس ثنا الحسن بن عرفة ثنا أشعث ابن عبدالرحمن بن زبيد عن أبيه عن جده قال سئل عيسى بن مريم عليه السلام عن أشراط الساعة قال من أشراطها إذا كان أمة محمد صلى الله عليه و سلم أخف الناس أحلاما وأقربهم من الله عز و جل قالوا يا نبي الله وما خفة أحلامهم وقربهم من الله قال أما خفة أحلامهم فان أحدهم يلعن البهيمة

وأما قربهم من الله فان خوان أحدهم يوضع فما يرفع حتى يغفر له لقوله بسم الله والحمد لله
أخبرنا محمد بن احمد في كتابه ثنا علي بن العباس ثنا أزهر بن جميل ثنا أبو قتيبة ثنا مالك بن مغول قال سمعت زبيدا يقول كان عيسى بن مريم عليه السلام اذا سمع موعظة صاح صياح الثكلى
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني سفيان ابن وكيع قال سمعت سفيان بن عيينة يقول بلغني أن زبيدا الايامي قال الغنى أكثر من الربح وأين يقع الربح من الغنى قال يعني غنى النفس أدرك زبيد بن الحارث من الصحابة رضي الله تعالى عنهم ابن عمر وأنس ابن مالك ورجلا غير منسوب وسمع أبا وائل والشعبي ومرة الهمداني وروى عنه من التابعين منصور بن المعتمر والاعمش وإسماعيل بن أبي خالد ومحمد بن جحادة
حدثنا أبو عبدالله محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا أبو عمرو احمد بن محمد الحيرى ح وحدثنا أبو احمد محمد بن محمد الحافظ ثنا سفيان بن محمود قالا ثنا علي بن الحسن بن أبي عيسى ثنا أبو جابر ثنا الحسن بن أبي جعفر عن محمد بن جحادة عن زبيد عن أنس بن مالك أنه قال من قال سبحان الله والحمد لله ولا إله ألا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم غفرت له ذنوبه وان كانت مثل زبد البحر قال فقال معاذ ألا أدلك على ماهو أهون من ذلك ما من عبد يقول أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه ثلاث مرات إلا غفرت ذنوبه وأن كان فر من الزحف غريب من حديث زبيد عن أنس لم نكتبه إلا من هذا الوجه
وأخبرنا محمد بن يعقوب فيما كتب الى ثنا الربيع بن سليمان ثنا أسد بن موسى ثنا أبو بكر الزهراني 1 عن عمرو بن قيس الملائي عن زبيد عن أبن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يزالون مدفوعا عنهم بلا إله إلا الله مالم يبالوا ما انتقص من دنياهم فاذا فعلوا ذلك رده الله عليهم فقال لستم من

أهلها 1 كذا رواه عن زبيد عن ابن عمر وأراه منقطعا
حدثنا محمد بن علي ثنا الحسين بن محمد الحراني ثنا زياد بن يحيى ثنا أبو عتاب ثنا أبو مكين ثنا زبيد الايامي قال دخلنا على رجل قد أدرك النبي صلى الله عليه و سلم فقال أيسركم أن أريكم كيف كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي فقالوا نعم فركع فأمكن يديه من ركبتيه
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أنبأنا سفيان ثنا زبيد عن أبي وائل عن عبدالله عن النبي صلى الله عليه و سلم قال سباب المسلم فسوق وقتاله كفر رواه شعبة وقيس ومحمد بن طلحة وعبدالرحمن بن زبيد عن زبيد مثله وخالف إسحاق الأزرق أصحاب الثوري فرواه عنه عن زبيد عن أبي وائل عن مسروق عن عبدالله
حدثنا الحسن بن علي الوراق ثنا عبدالله بن صالح ثنا ابن كاسب ثنا محمد بن خالد المخزومي ثنا سفيان عن زبيد عن أبي وائل عن عبدالله أن النبي صلى الله عليه و سلم قال الصبر نصف الايمان واليقين الايمان كله تفرد به المخزومي عن سفيان بهذا الاسناد ورواه الثوري عن أبي إسحاق عن جرير النهدي عن رجل من بني سليم عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله
حدثنا محمد بن المظفر في جماعة قالوا ثنا يحيى بن محمد مولى بني هاشم ثنا احمد بن محمد بن أبي برة ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا سفيان عن زبيد عن أبي وائل عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تهجمون بموضع كذا وكذا على رجل من أهل الجنة يبايع الناس فهجمنا على عثمان في ذلك الموضع غريب تفرد به مؤمل عن الثوري
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن ثنا أبو السرى موسى بن الحسن بن عباد الفامي 2 ثنا عفان ثنا شعبة حدثني زبيد ومنصور وداود وابن عون ومجالد قال شعبة وهذا حديث زبيد عن الشعبي وربما قال ثنا الشعبي ثنا البراء بن عازب عند سارية من هذا المسجد ولو كنت ثم لأريتكم

مكانها قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم في يوم النحر فقال إن أول ما نبدأ به في يومنا هذا أن نصلي ثم ننحر فمن ذبح بعد أن يصلى فقد أصاب سنتنا ومن ذبح قبل أن نصلي فإنما هو لحم قدمه لأهله ليس من النسك في شيء قال فقام خالي أبو برزة فقال يا رسول الله إني ذبحت قبل أن أصلي وعندي جذعة خير من مسنة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذبحها ولن تجزى عن أحد بعدك رواه الثوري والحسن بن صالح وبكر ابن وائل ومحمد بن طلحة عن زبيد مثله
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ح وحدثنا ابراهيم بن عبدالله بن أبي العزائم 1 ثنا أحمد بن موسى ثنا أبو نعيم ح وحدثنا حبيب بن الحسن وعبد الملك بن الحسن قالا ثنا يوسف القاضي ثنا سليمان ابن حرب ح وحدثنا حبيب بن الحسن 2 ثنا عمر بن حفص ثنا عاصم بن علي قالوا ثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن زبيد عن مرة عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم شغلونا عن صلاة الوسطى صلاة العصر ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عباس بن محمد الجوهري ثنا احمد بن خباب المصيصي ثنا عيسى بن يونس عن سفيان عن زبيد عن مرة عن عبدالله بن مسعود 3 قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله تعالى قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وان الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الآخرة إلا من يحب ورواه عبدالرحمن بن زبيد عن أبيه مثله مرفوعا ورواه محمد بن طلحة عن زبيد مثله 4 موقوفا وزاد فمن جبن عن المال أن ينفقه وخاف العدو أن يجاهده والليل أن يكابده فليكثر من قول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
حدثنا عبدالملك بن الحسن ثنا يوسف القاضي ثنا سليمان بن حرب ثنا محمد ابن طلحة عن زبيد مثله

حدثنا محمد بن الحسن ثنا محمد بن احمد بن النضر ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن منصور عن زبيد عن مرة عن عبدالله بن مسعود قال فضل صلاة الليل على صلاة النهار كفضل صدقة السر على صدقة العلانية رواه شعبة ومسعر والثوري مثله موقوفا ورواه مخلد بن يزيد الحراني عن الثوري فتفرد برفعه
حدثناه أحمد بن اسحاق ثنا ابراهيم بن محمد 1 بن الحسن ثنا عبدالحميد بن محمد بن هشام ثنا مخلد بن يزيد ثنا سفيان عن زبيد عن مرة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فضل صلاة الليل على صلاة النهار كفضل صدقة السر على صدقة العلانية
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا مسعر عن زبيد عن مرة عن عبدالله وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى قال أن تؤتيه وأنت صحيح شحيح تأمل العيش وتخشى الفقر والفاقة رواه الثوري عن زبيد مثله موقوفا ورواه سلام عن محمد بن طلحة عن زبيد مثله مرفوعا
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عبدان بن احمد ثنا محمد بن زياد البرجمي ثنا عبيد الله بن موسى عن مسعر عن زبيد عن مرة عن عبدالله قال أصاب النبي صلى الله عليه و سلم ضيفا فأرسل الى أزواجه يبتغي عندهن طعاما فلم يجد عند واحدة منهن فقال اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت فأهديت له شاة مصلية فقال هذه من فضل الله ونحن ننتظر الرحمة غريب من حديث مسعر وزبيد تفرد به البرجمي عن عبيدالله
حدثنا محمد بن جعفر بن محمد الوراق ثنا محمد بن احمد بن محمد بن عبدالله ثنا محمد بن احمد بن علي بن خلف ثنا فضيل بن عبدالوهاب ثنا روح بن مسافر عن زبيد عن مرة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أسروا ما شئتم فوالله ما أسر عبد ولا أمة سريرة إلا ألبسه الله رداءها خيرا

فخيرا وشرا فشرا حتى لو أن أحدكم عمل خيرا من وراء سبعين حجابا لأظهر الله ذلك الخير حتى يكون ثناؤه في الناس خيرا ولو أن أحدكم أسر شرا من وراء سبعين حجابا لأظهر 1 الله ذلك الشر حتى يكون ثناؤه في الناس شرا غريب من حديث زبيد لم نكتبه الا من هذا الوجه
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن بالويه وابراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوريان قالا ثنا محمد بن اسحاق ثنا الفضل بن إسحاق 2 الدوري ثنا أشعث بن عبدالرحمن بن زبيد عن أبيه عن زر بن حبيش عن صفوان بن عسال قال جاء أعرابي الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا محمد الرجل يحب القوم ولما يلحق بهم فقال النبي صلى الله عليه و سلم المرء مع من أحب غريب من حديث زبيد تفرد به عنه ابنه عبدالرحمن وقال محمد بن اسحاق كتب عني مسلم بن الحجاج هذا الحديث منذ دهر 3
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا مسلم بن ابراهيم ثنا محمد بن طلحة ثنا زبيد عن عبدالرحمن بن أبي ليلى قال قال عمر بن الخطاب الصلاة يوم الجمعة ركعتان ويوم الفطر ركعتان ويوم النحر ركعتان وصلاة السفر ركعتان وهو تمام ليس بقصر على لسان نبيه صلى الله عليه و سلم رواه عبدالرحمن بن مهدي ويحيى بن السكن عن محمد بن طلحة مثله وممن روى هذا الحديث عن زبيد سماك بن حرب وعمرو بن قيس الملائي والثوري وشعبة والجراح وأبو وكيع وعبدالله بن عبسى بن عبدالرحمن ويزيد بن زياد بن أبي الجعد وعلي بن صالح والقاسم بن الوليد وقيس بن الربيع وعمار بن زريق وعبدالرحمن بن زبيد وعبدالله بن ميمون الطهوي ويحيى بن أبي أنيسة وياسين الزيات ورواه معاذ بن معاذ وابن مهدي عن الثوري عن زبيد عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن أبيه عن عمر
حدثناه سليمان بن احمد ثنا علي بن عبدالعزيز ثنا محمد بن عمار الموصلي ثنا عبدالرحمن بن مهدي ح وحدثنا سليمان بن احمد ثنا معاذ بن المثنى

ابن معاذ ثنا أبي قالا ثنا سفيان عن زبيد عن عبدالرحمن عن أبيه ح وحدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل 1 ح وحدثنا احمد بن ابراهيم الكندي ثنا احمد بن أبي عون ح وحدثنا أبو بكر الطلحي ثنا احمد بن حماد ابن سفيان قالوا ثنا محمد بن سليمان الاسدي ثنا الحسن بن محمد بن أعين ثنا عمر بن سالم الافطس عن أبيه عن زبيد عن ابن أبي ليلى عن أبي بن كعب أن جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله عليه و سلم وهو في اضاءة بن غفار فقال يا محمد إن الله عز و جل يأمرك أن تقرأالقرآن على حرف فلم يزل يزيده حتى بلغ سبعة أحرف غريب من حديث زبيد تفرد به ابن أعين عن ابن سالم
حدثنا عبدالوهاب بن العباس الهاشمي ثنا احمد بن الحسين 2 الصوفي ثنا محمد بن خلف بن عبدالعزيز 3 المقري ثنا حسين الاشقر ثنا قيس بن الربيع عن زبيد عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن الحسين بن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا أنس إن عليا سيد العرب فقالت عائشة رضي الله تعالى عنها ألست سيد العرب قال أنا سيد ولد آدم وعلى سيد العرب 4 غريب من حديث زبيد تفرد به قيس
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن زبيد عن سعد بن عبيدة عن أبي عبدالرحمن السلمي عن علي أن النبي صلى الله عليه و سلم بعث سرية وأمر عليهم رجلا وأمرهم أن يطيعوه فأجج لهم نارا وأمرهم أن يقتحموها فهم قوم أن يفعلوا وقال آخرون إنا فررنا من النار فأبوا ثم قدموا على رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكروا ذلك له فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو دخلوها لم يزالوا فيها الى يوم القيامة لا طاعة في معصية الله إنما الطاعة في المعروف صحيح متفق على صحته رواه الثوري وعبد العفار بن القاسم عن زبيد نحوه ورواه الأعمش ومنصور عن سعد مثله
حدثنا سليمان بن احمد ثنا علي بن عبدالعزيز ثنا أبو نعيم ح وحدثنا أبو إسحاق بن حمزة وأبو احمد محمد بن احمد الجرجاني قالا ثنا أبو خليفة

ثنا محمد بن كثير قالا ثنا سفيان عن زبيد عن ابراهيم النخعي عن مسروق عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية صحيح متفق عليه من حديث الثوري عن زبيد
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى وابراهيم بن عبدالله قالا ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبدالواحد بن زياد عن الحسن بن عبيد الله النخعي ثنا ابراهيم بن سويد النخعي ثنا عبدالرحمن بن يزيد عن عبدالله بن مسعود قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا أمسى قال امسينا وأمسى الملك لله والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له قال الحسن فحدثني زبيد أنه حفظ على ابراهيم في هذا له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم إني أسألك خير هذه الليلة وخير ما بعدها وأعوذ بك من شر هذه الليلة وشر ما بعدها اللهم إني أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار وعذاب القبر صحيح متفق عليه رواه شريك وزائدة عن الحسن بن عبيد الله عن زبيد ورواه ابراهيم بن مهاجر عن زبيد بعقب حديث ابراهيم بن سويد
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد ثنا صالح بن احمد ثنا يوسف القطان ثنا جرير عن فضيل عن زبيد اليامي عن ابراهيم التيمي عن أبيه قال قال أبو ذر لا نعلم المتعتين إلا لنا خاصة يعني متعة النساء ومتعة الحج صحيح ثابت من حديث إبراهيم عن أبيه عن أبي ذر غريب من حديث زبيد لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا محمد بن الحسين بن حفص ثنا محمد بن عبيد المحاربي ثنا معلى بن هلال عن زبيد عن أبي بردة عن أبي مموسى الاشعري قال بعثت أنا ومعاذ بن جبل الى اليمن نعلمهم دينهم غريب من حديث زبيد تفرد به معلى بن هلال وقال محمد بن عمر ما كتبته إلا عن محمد بن الحسين

منصور بن المعتمر
قال الشيخ رحمه الله ومنهم حليف الصيام والقيام خفيف التطعم والمنام المتفكر المعتبر أبو غياث منصور بن المعتمر
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني ابو سعيد عبدالله بن سعيد ثنا عبدالله بن الأجلح قال رأيت منصور بن المعتمر وكان من أحسن الناس قياما في الصلاة وكان يخضب بالحناء
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني الأشج 1 قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول رأيت منصور بن المعتمر اذا قام في الصلاة وقد عقد لحيته في صدره
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني ابي ثنا ابو معاوية الغلابي ثنا يحيى بن سعيد عن الثوري قال لو رأيت منصورا يصلي لقلت يموت الساعة
حدثنا حبيب ابن الحسن ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا احمد بن عمران الأخنسي ثنا ابو بكر بن عياش قال لو رأيت منصور بن المعتمر وعاصما والربيع بن ابي راشد في الصلاة وقد وضعوا لحاهم على صدورهم عرفت أنهم من أبرار الصلاة
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا ابن زنجويه قال سمعت ابراهيم بن مهدي يقول سمعت أبا الأحوص يقول قالت ابنة لجار منصور بن المعتمر لأبيها يا أبت أين الخشبة التي كانت في سطح منصور قائمة قال يا بنية ذاك منصور كان يقوم بالليل
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد ابن عمران الأخنسي ثنا العلاء بن سالم العبدي قال كان منصور يصلي في سطحه فلما مات قال غلام لأمه يا أمه الجذع الذي كان في سطح آل فلان ليس أراه قالت يا بني ليس ذاك جذعا ذاك منصور قد مات
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى ثنا أزهر بن جميل ثنا جرير قال صام منصور وقام وكان يأكل الطعام ويرى الطعام في مجراه 2

حدثنا ابو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى ثنا أزهر بن جميل ثنا ابن عيينة قال رأيت منصور بن المعتمر يعني في المنام فقلت ما فعل الله بك قال كدت أن ألقى الله بعمل نبي قال سفيان إن منصورا صام ستين سنة يقوم ليلها ويصوم نهارها
حدثنا ابو حامد بن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا العباس بن محمد ثنا خلف بن تميم ثنا ابو عبدالرحمن ثنا زائدة ان منصور بن المعتمر صام ستين سنة يقوم ليلها ويصوم نهارها وكان يبكي فتقول له أمه يا بني قتلت قتيلا فيقول أنا أعلم بما صنعت بنفسي فاذا كان الصبح كحل عينيه ودهن رأسه وفرق شفتيه وخرج الى الناس
حدثنا ابو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا حاتم بن الليث الجوهري ثنا علي بن عبدالله ثنا سفيان وذكر منصور بن المعتمر فقال قد كان عمش من البكاء
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا محمد بن أيوب ثنا محمد بن عمر قال سمعت جرير بن عبدالحميد يقول كانت أم منصور تقول له يا بني إن لعينك عليك حقا ولجسمك عليك حقا فكان يقول لها منصور دعي عنك منصورا فان بين النفختين نوما طويلا
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن عبدالله الكوفي ثنا مصعب بن المقدام عن زائدة بن قدامة قال قلت لمنصور بن المعتمر اليوم الذي أصوم فيه أقع في الأمراء قال لا قلت فأقع فيمن يتناول أبا بكر وعمر قال نعم
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا احمد بن عمران الأخنسي قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول رحم الله منصورا كان صواما قواما
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن عمران ثنا أبو بكر بن عياش عن مغيرة قال اختلف منصور الى ابراهيم وهو من أعبد الناس فلما أخذ في الآثار فتر
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا عياش 1 بن محمد ثنا خلف بن تميم ثنا زائدة قال قلت لمنصور بن المعتمر إذا كنت صائما أنال من السلطان شيئا فقال لا فقلت اذا كنت صائما أنال

من أصحاب الأهواء شيئا قال نعم
حدثنا ابو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا الجوهري ثنا عفان ثنا ابو عوانة قال لما أجلس منصور بن المعتمر على القضاء كان يأتيه الرجل فيقص عليه فيقول قد فهمت ما قلت ولا أدري ما الجواب فيه فكان يفعل ذلك فذكر ذلك لابن هبيرة وكان هو الذي ولاه فقال هذا أمر لا يصلح إلا أن يعين عليه صاحبه بشهوة فتركه
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا عمر بن محمد بن الحسن الاسدي ثنا أبي ثنا مفضل قال كنت مع منصور حين بعث اليه داود بن علي يستعمله فدخل عليه كاتبه حجر ابن عبدالجبار فقال إن الامير يريد أن يستعملك فقال إن ذلك ليس بكائن أنا رجل سقيم معتل
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا عمر بن محمد بن الحسن ثنا أبي ثنا مفضل قال حبس ابن هبيرة منصورا شهرا يريده على القضاء فأبى عليه
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن عمران الأخنسي قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول ربما كنت مع منصور في منزله جالسا فتصيح به أمه وكانت فظة غليظة فتقول يا منصور يريدك ابن هبيرة على القضاء فتأبي عليه وهو واضع لحيته على صدره ما يرفع طرفه اليها
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابو يحيى الرازي ثنا هناد بن السرى ثنا قبيصة عن سفيان عن منصور قال كان يقال للأم ثلاثة أرباع البر
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالرحمن بن الحسن ثنا شيبة بن أبي شيبة ثنا الحسن بن عطية ثنا حسن بن صالح قال كان منصور في الديوان فقال له إنسان ناولني الطين أختم به قال أرني كتابك حتى أنظر أي شيء فيه
حدثنا حبيب ابن الحسن ثنا عبدالله بن صالح ثنا شعيب بن عبدالحميد ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا شعبة قال قرأ علينا منصور ومن لستم له برازقين قال الوحش قال الشيخ رحمه الله عداده في التابعين روى عن أنس بن مالك ورأى ابن أبي أوفى وحدث عن سفيان وأبي

وائل شقيق وزيد بن وهب والشعبي وربعي وخيثمة وسعد بن أبي عبيدة وأبي البختري وحدث عنه من التابعين جماعة سليمان التيمي والأعمش وأيوب السختياني ومحمد بن جحادة وحصين ومن الأئمة والأعلام سفيان الثوري ومسعر بن كدام وشعبة بن الحجاج
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا شعبة عن منصور ح وحدثنا محمد بن المظفر ثنا علي بن اسحاق المخرمي ثنا عبدالله ابن عمر بن أبان ثنا صالح بن موسى الطلحي عن منصور عن شقيق أبي وائل عن عبدالله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم قال لا يزال العبد يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ولا يزال يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا زاد صالح الطلحي في حديثه وإن الصدق يهدي الى البر والبر يهدي الى الايمان والايمان في الجنة
حدثنا سليمان بن احمد ثنا اسحاق بن ابراهيم أنبأنا عبدالرزاق أنبأنا معمر عن منصور عن أبي وائل عن عبدالله بن مسعود قال قال رجل للنبي صلى الله عليه و سلم يا رسول الله كيف لي أن أعلم إذا أحسنت وإذا أسأت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا سمعت جيرانك يقولون قد أحسنت فقد أحسنت وإذا سمعتهم يقولون قد أسأت فقد أسأت غريب من حديث منصور لم نسمعه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن معمر ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا عمرو بن علي ثنا ابو داود ثنا شعبة عن منصور عن ابي وائل عن عبدالله عن النبي صلى الله عليه و سلم قال آية المنافق اذا حدث كذب واذا وعد أخلف واذا أؤتمن خان تفرد برفعه أبو داود عن شعبة ورواه غندر وغيره عن شعبة موقوفا ورواه أبو عوانة وزهير بن معاوية عن منصور نحوه موقوفا
حدثنا القاضي أبو احمد محمد بن احمد ثنا عبدالله بن حمدون البغلاني ثنا علي بن خشرم ثنا الفضل بن موسى عن الحسين بن واقد عن منصور عن شقيق أبي وائل عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

ليس أحد أغير من الله تعالى من أجل ذلك حرم الفواحش وليس أحد أحب اليه المدح من الله تعالى من أجل ذلك مدح نفسه تفرد به الحسين عن منصور
حدثنا القاضي أبو أحمد وسليمان بن أحمد في جماعة قالوا ثنا عبدان بن أحمد ثنا بشر بن هلال ثنا داود بن الزبرقان عن منصور بن المعتمر عن زيد بن وهب عن عبدالله بن مسعود قال كنا نقول في الصلاة السلام على ربنا فقيل لنا قولوا السلام علينا وعلى عبادالله الصالحين فانكم إذا قلتم ذلك سلمتم على من في السماء والأرض غريب من حديث منصور عن زيد تفرد به داود واختلف على منصور فيه فرواه الثوري وشعبة وفضيل بن عياض عن منصور عن شقيق عن عبدالله ورواه حسين الجعفي عن زائدة عن منصور عن ابراهيم عن الأسود عن عبدالله في التشهد
حدثنا عبد الله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا زائدة عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله بن مسعود قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فزاد أو نقص فلما قضى صلاته قيل يا رسول الله أحدث في الصلاة حدث 1 قال لا وما ذاك فذكرنا له الذي صنع قال فثنى رجليه واستقبل القبلة ثم سجد سجدتين ثم أقبل علينا بوجهه فقال إنه لو حدث في الصلاة حدث أنبأتكم ولكني بشر مثلكم أنسى كما تنسون فاذا نسيت فذكروني وأيكم ما شك في صلاته فلينظر أحرى ذلك للصواب فليتم عليه ثم ليسلم وليسجد سجدتين رواه عن منصور روح بن القاسم ومفضل بن مهلهل وأبو الأشهب جعفر بن الحارث ومسعر بن كدام وفضيل بن عياض وجرير وابن عيينة وابراهيم بن طهمان
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا عباس بن الفضل الأسقاطي ثنا أبو عون الزيادي ثنا محمد بن ذكوان عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ مر به الحسن والحسين

وهما صبيان فقال هات ابني أعوذهما بما عوذ به ابراهيم ابنيه اسماعيل واسحاق عليهما السلام فقال أعيذكما بكلمات الله التامة من كل عين لامة ومن كل شيطان وهامة غريب من حديث منصور [ عن ابراهيم عن علقمة تفرد به محمد بن عون أبو عون الزيادي ومشهوره ما رواه الثوري وأخو حفص الابار عن منصور
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أنبأنا سفيان الثوري عن منصور ] 1 عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يعوذ حسنا وحسينا ويقول أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة رواه موسى بن أعين عن سفيان عن منصور مثله
حدثنا محمد بن معتمر 2 ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا عباد بن يعقوب ثنا محمد بن الفضل الخراساني عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا استوى على المنبر استقبلناه بوجوهنا تفرد به محمد بن الفضل بن عطية عن منصور
حدثنا الحسن بن عبدالله بن سعيد ثنا عبدان 3 ثنا معتمر بن سهل 4 ثنا عامر بن مدرك ثنا خلاد الصفار عن منصور عن أبي صالح عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الرهن محلوب ومركوب غريب من حديث منصور وأبي صالح لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا علي بن سعيد بن بشير الرازي ثنا يونس بن عبدالأعلى ثنا أبو الربيع سليمان بن داود الاسكندراني عن سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أوحى الله تعالى إلى موسى عليه السلام إنك لن تتقرب الي بشيء أحب إلي من الرضا بقضائي ولم تعمل عملا أحبط لحسناتك من الكبرياء يا موسى لا تضرع إلى أهل الدنيا فأسخط عليك ولا تخف بدينك لدنياهم فاغلق عليك أبواب رحمتي يا موسى قل للمذنبين النادمين أبشروا وقل للعاملين المعجبين

اخسروا غريب من حديث الثوري عن منصور عن مجاهد لم نكتبه إلا من حديث أبي الربيع
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن ثنا محمد بن سليمان بن الحارث ثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود ثنا ابراهيم بن طهمان عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن سلمة بن نعيم الاشجعي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وإن زنا وإن سرق رواه كنانة بن جبلة عن ابراهيم بن طهمان
حدثنا أحمد بن القاسم بن الريان ثنا أبو الزنباع روح بن الفرج ثنا عمرو بن خالد الحراني ثنا عيسى بن يونس ثنا سفيان الثوري عن منصور عن هلال بن يساف عن الأغر عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قال لا إله إلا الله أنجته يوما من الدهر أصابه قبلها ما أصابه غريب من حديث الثوري ومنصور لم نكتبه إلا من هذا الوجه 298
سليمان الأعمش
ومنهم الامام المقري الراوي المفتي كان كثير العمل قصير الامل من ربه راهبا ناسكا ومع عباده لاعبا ضاحكا سليمان بن مهران الأعمش
وقيل إن التصوف موافقة الحق ومضاحكة الخلق
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق بن راهويه أنبأنا حيوة ابن شريح الحمصي ثنا مبشر بن عبيد عن الأعمش قال قرأت القرآن على يحيى ابن وثاب وقرأ يحيى علي علقمة أو مسروق وقرأ هو على عبدالله بن مسعود وقرأ عبدالله بن مسعود على رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو نعيم قال سمعت الأعمش يقول كانوا يقرؤن على يحيى بن وثاب وأنا جالس فلما مات أحدقوا بي
حدثنا احمد بن جعفر بن سالم ثنا احمد بن علي

الابار ثنا ابراهيم بن سعيد ثنا زيد بن الحباب عن الحسين بن واقد قال قرأت على الأعمش فقلت له كيف رأيت قراءتي قال ماقرأ على علج أقرأ منك
حدثنا أبو حامد ابن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أبو معمر اسماعيل ابن ابراهيم ثنا سفيان بن عيينة قال قال الأعمش ما كان بيننا وبين البدريين إلا ستر ثم قال ثنا زيد بن وهب ثنا إبراهيم بن عبدالله بن اسحاق ثنا أبو العباس السراج ثنا قتيبة قال قال جرير كان الأعمش إذا خرج فسألوه عن حديث فلم يحفظه كان يجلس في الشمس يقول بيديه في عينيه فلا يزال يعركهما ويعركهما حتى يذكره فاذا ذكره قال هات عن أي شيء سألت فيجيبه
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالوهاب ثنا أبو العباس السراج ثنا محمد بن عبدالملك بن زنجويه ثنا عبدالرزاق عن ابن عيينة قال رأيت الأعمش لبس فروا مقلوبا وتبانا تسيل خيوطه على رجليه ثم قال أرأيتم لولا أنني تعلمت العلم من كان يأتيني لو كنت بقالا كان يقذرني الناس أن يشتروا مني
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن الخراز 1 الطبراني أنبأنا أحمد بن حرب الموصلي قال سمعت محمد بن عبيد الطنافسي يقول جاء رجل نبيل كبير اللحية الى الأعمش فسأله عن مسألة خفيفة من الصلاة فالتفت الينا الأعمش وقال أنظروا اليه لحيته تحتمل حفظ أربعة آلاف حديث ومسألته مسألة صبيان الكتاب
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن صدقة ثنا محمد بن الحسن بن تسنيم ثنا أبو داود عن الأعمش قال قال لي حبيب بن أبي ثابت أهل الحجاز وأهل مكة أعلم بالمناسك قال فقلت له فأنت عنهم وأنا عن أصحابي لا تأتي بحرف إلا جئتك فيه بحديث
حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم المعدل ثنا عبدالله بن محمد المخزومي ثنا عبيد البزاز ثنا عبدالواحد بن نجدة ثنا أبو حيوة شريح بن يزيد عن مبشر بن عبيد قال سمعت الأعمش يقول العلم في لم
حدثنا عبدالعزيز بن محمد المعدل ثنا عبدالله بن محمد بن الحجاج المعدل ثنا أبو العباس البزاز ثنا عبدالوهاب بن الحكم الوراق ثنا أبو جعفر الحراني عن عيسى بن يونس قال ما رأينا في زماننا مثل الأعمش ولا الطبقة الذين

كانوا قبلنا ما رأينا الأغنياء والسلاطين في مجلس قط أحقر منهم في مجلس الأعمش وهو محتاج الى درهم
حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم ثنا احمد ابن علي الأبار ثنا الحسن بن علي الحلواني ثنا نعيم بن حماد عن سفيان عن عاصم ابن حبيب قال كان القاسم بن عبدالرحمن يقول ليس أحد أعلم بحديث عبدالله من الأعمش
حدثنا عبدالعزيز بن محمد ثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن بكر جار بشر ثنا محمد بن خلف قال سمعت ضرار بن صرد يقول سمعت شريكا يقول ما كان هذ العلم إلا في العرب وأشراف الملوك فقال له رجل من جلسائه وأي نبل كان للأعمش قال شريك أما لو رأيت الأعمش ومعه لحم يحمله وسفيان الثوري عن يمينه وشريك عن يساره وكلاهما ينازعه حمل اللحم لعلمت أن ثم نبلا كثيرا
حدثنا عبدالعزيز بن محمد ثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو سهل محمد بن الحسن ثنا أبو عبدالله بن يحيى بن معين ثنا بن وارة الرازي ثنا عبيد الله بن موسى عن الأعمش قال أعظم الخيانة أداء الأمانة الى الخائنين وقال الأعمش نقض العهد وفاء العهد لمن ليس له عهد
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا احمد بن علي الأبار ثنا محمد بن حميد ثنا جرير قال ذكر الأرجاء عند الأعمش فقال ما نرجو من رأي أنا أكبر منه 1
حدثنا احمد بن جعفر ثنا احمد بن علي الأبار ثنا أبو عبدالرحمن قال قال ابن نمير جاء رجل الى الأعمش فقال كلم لي فلانا لرجل كان يشرب الخمر قال والله ما كلمته قط قال انه قد أخذني في الخراج فأرجو أن كلمته أن يقبل قال فجاءه وكان بين أيديهم خمر يشربونه قال فقال الرجل لاسقينه خمرا قبل أن يخرج قال فرفعوه فدخل الأعمش فكلمه قال نعم فدعا بالصحيفة فمحا ما كان عليه وقال تغد يا أبا محمد قال فتغدى فقال اسقوني ماء فقال الرجل هات نبيذا يا غلام قال لا اسقوني ماء ثم قال اسقوني ماء فقال الرجل هات نبيذا يا غلام 2 فقال لا اسقوني ماء فقال

الرجل أليس قال إذا دخلت على أخيك فكل من طعامه واشرب من شرابه فقال الأعمش لست أنت من اولئك فخرج الأعمش ولم يشرب الا الماء
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن داود ثنا علي بن بحر ثنا عيسى بن يونس قال بعث عيسى بن موسى بألف درهم الى الأعمش وصحيفة ليكتب له فيها حديثا فأخذ الأعمش الألف درهم وكتب في الصحيفة بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله أحد حتى ختمها وطوى الصحيفة وبعث بها اليه فلما نظر فيها بعث اليه با ابن الفاعلة ظننت أني لا أحسن كتاب الله فكتب اليه الأعمش أفظننت أني أبيع الحديث ولم يكتب له وحبس المال لنفسه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني اسماعيل ابن بهرام الكوفي ثنا أبو أسامة أن الأعمش عوتب في اتيانه أخا ليقطين القائد فقال أنزلته منزلة الحش احتيج اليه فأتى
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن مسعود ثنا عبدالرزاق عن معمر قال جئت الأعمش ومعى أحاديث أريد أن أسأله عنها وإلى جنبه رجل من بني مخزوم فقلت يا أبا محمد كيف حديث كذا وكذا فقال ليس به بأس فقلت حديث كذا وكذا قال مكروه فقال المخزومي إنه قد رحل اليك قال قد عرفت ولكنه يمارس قرناء
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا أبو بكر بن زنجويه ثنا عبدالرزاق قال أخبرني بعض أصحابنا أن الأعمش قام من النوم لحاجة فلم يصب ماء فوضع يده على الجدار فتيمم ثم نام فقيل له في ذلك قال أخاف أن أموت على غير وضوء قال عبدالرزاق وربما فعله معمر
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمود بن غيلان قال قال وكيع كان الأعمش قريبا من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الأولى واختلف اليه قريبا من ستين فما رأيته يقضي ركعة
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو سعيد الأشج ثنا حميد بن عبدالرحمن عن الأعمش قال استعان بي مالك بن الحارث في حاجة فجئت في قباء مخرق فقال لو لبست ثوبا غيره

فقلت امش فأنما حاجتك بيد الله قال فجعل يقول في المسجد ما صرت مع سليمان الا غلاما
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد حدثني احمد بن زهير ثنا ابراهيم بن عرعرة قال سمعت يحيى القطان اذا ذكر الأعمش قال كان من النساك وكان محافظا على الصلاة في الجماعة وعلى الصف الأول قال يحيى وهو علامة الإسلام وكان يحيى يلتمس الحائط حتى يقوم في الصف الاول
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله ثنا أبو سعيد الأشج ثنا محمد بن يحيى الجعفي عن حفص بن غياث قال قيل للأعمش أيام زيد بن علي لو خرجت قال ويلكم والله 1 ما أعرف أحدا أجعل عرضي دونه فكيف أجعل ديني دونه
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا زياد بن أيوب قال سمعت هشيما يقول ما رأيت بالكوفة أحدا أقرأ لكتاب الله ولا أجود حديثا من الأعمش
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا محمد بن أيوب ثنا سهل ابن عثمان ثنا حفص بن غياث قال سمعت الأعمش يقول يوشك أن احتبس على الموت إن وجدته بالثمن اشتريته
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عبدالجبار بن العلاء ثنا سفيان بن عيينة قال قال الأعمش كنا نعد أهل السوق شرارنا وإنا لنعدهم اليوم خيارنا
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا زياد بن أيوب ثنا يحيى بن أبي زائدة ثنا الأعمش قال دخل علي ابراهيم يعودني وكان يمازحني فقال أما أنت فيعرف من في منزله أنه ليس برجل من القريتين عظيم
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالرحمن بن الحسن ثنا عمرو الأودي ثنا وكيع عن الحسن بن صالح عن الأعمش قال إن كنا لنشهد الجنازة فلا ندري من نعزي من حزن القوم
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو حميد الحمصي أحمد بن محمد بن سيار ثنا يحيى بن صالح الوحاظي ثنا منصورابن أبي الأسود قال سألت الأعمش عن قوله تعالى وكذلك نولى بعض الظالمين

بعضا بما كانوا يكسبون ما سمعتهم يقولون فيه قال سمعتهم يقولون اذا فسد الناس أمر عليهم شرارهم
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى ثنا مسعود بن يزيد ثنا ابراهيم ابن رستم ثنا أبو عصمة عن الأعمش قال آية الثقيل الوسوسة لأن أهل الكتابين لا يدرون بالوسوسة وذلك لأن أعمالهم لا تصعد الى السماء
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا عبدالرحمن بن سلم ثنا هناد بن السرى ثنا قبيصة ثنا سفيان عن الأعمش وما الحياة الدنيا في الآخرة إلا متاع قال مثل زاد الراعي
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى ثنا أبو هشام الرفاعي ثنا أبو بكر بن عياش قال دخلت على الأعمش في مرضه الذي توفي فيه فقلت أدعو لك الطبيب قال ما أصنع به فوالله لو كانت نفسي بيدي لطرحتها في الحش اذا أنا مت فلا تؤذنن بي أحدا واذهب بي واطرحني في لحدي
حدثنا عبدالعزيز بن محمد ثنا عبدالله بن محمد بن الحجاج ثنا ابو العباس البزار ثنا أبو هشام الرفاعي قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول رأيت الأعمش يلبس قميصا مقلوبا فيقول الناس مجانين يلبسون الخشن مقابل جلودهم
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يزيد ثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش قال خرج ملك من الملوك الى منتزه له فمطر الملك فرفع رأسه فقال لئن لم تكف لأوذينك فامسك المطر فقيل له أي شيء أردت ان تصنع قال أردت أن لا أدع أحدا يوحده إلا قتلته فعلم أن الله تعالى يحفظ عبده المؤمن
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو يحيى الرازي ثنا هناد بن السرى ثنا قبيصة عن سفيان عن الأعمش قال كان ملك الموت عليه السلام يظهر للناس فيأتي للرجل فيقول اقض حاجتك فاني أريد أن أقبض روحك قال فشكى فأنزل الله عز و جل الداء وجعل الموت خفاء
حدثنا أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا اسماعيل بن زيد ثنا ابراهيم بن الأشعث

ثنا الفضيل بن عياض عن سليمان قال تعبد رجل من بني اسرائيل في غار فبعث ابليس شيطانا فدخل الغار فجعل يصلي معه فقال له العابد من أنت قال أتعبد معك ثم قال هل أدلك على أفضل مما نحن فيه قال وما هو قال اخرج بنا نطلب قرية فنأمر بالمعروف فأطاعه فأقبل رجل اليهما عند باب القرية فجعل الشيطان حين رآه يضرط فأخذه الرجل فذبحه فقال له العابد ما صنعت قتلت خير الناس قال فقال إنما هذا شيطان وأنا رحمة رحمك بها ربك
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن هانيء ثنا سعيد بن يحيى أبو سفيان الحذاء قال أخذ الاعمش ناحية هذا السواد فأتاه قوم منهم فسألوه أن يحدثهم فأبى فقال بعض جلسائه يا أبا محمد لو حدثت هؤلاء المساكين فقال الأعمش من يعلق الدر على الخنازير
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله ابن محمد البغوي ثنا أبو سعيد الأشج ثنا حميد بن عبدالرحمن قال سمعت الاعمش يقول انظروا أن لا تنثروا هذه الدنانير على الكباش يعني الحديث وقال حميد وسمعت أبي يقول سمعت الاعمش يقول لا تنثروا اللؤلؤ تحت أظلاف الخنازير
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن سعيد ثنا عباس بن عبدالعظيم 1 قال سمعت أبا نعيم يقول قال عبدالسلام كان الأعمش إذا حدث يتخشع ويعظم العلم
حدثنا أحمد بن محمد بن أحمد ثنا عبدالله بن محمد الرازي [ ثنا أبو عون البزوري ثنا زكريا بن عدي قال وحدثنا ] ابن إدريس قال كان الأعمش ربما يحدثنا بالحديث ثم يقول بقي رأس المال يعني الاسناد
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا عبدالرحمن بن محمد بن حماد ثنا اسماعيل بن أبي الحارث ثنا الأخنسي ثنا أبو بكر بن عياش قال قال رجل للأعمش هؤلاء الغلمان حولك قال اسكت هؤلاء يحفظون عليك أمر دينك
حدثنا أبو جعفر أحمد بن محمد المعدل ثنا عبدالله بن محمد المخزومي ثنا عيسى بن جعفر ثنا أحمد

ابن داود الحراني قال سمعت عيسى بن يونس يقول سمعت الأعمش يقول كان أنس بن مالك يمر بي في طرفي النهار فأقول لا أسمع منك حديثا خدمت رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم جئت الى الحجاج حتى ولاك قال ثم ندمت فصرت أروي عن رجل عنه
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن القاسم ثنا مساور ثنا الوليد بن الفضل العتري ثنا مندل بن علي قال خرج الأعمش ذات يوم من منزله بسحر فمر بمسجد بني أسد وقد أقام المؤذن الصلاة فدخل يصلي فافتتح امامهم البقرة في الركعة الأولى ثم قرأ في الثانية آل عمران فلما انصرف قال له الأعمش أما تتقي الله أما سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من أم الناس فليخفف فان خلفه الكبير والضعيف وذا الحاجة فقال الامام قال الله تعالى وإنها لكبيرة الا على الخاشعين فقال الأعمش فأنا رسول الخاشعين اليك أنك ثقيل
حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا أبو عبدالرحمن قال سمعت وكيعا يقول اكترى الأعمش من أعرابي وخرج معه قوم يرجون أن يسمعوا منه قال فلما أحرم وكان الجمال يؤذيهم فاجتمعوا يوما في خيمة فجاء اليهم وهم مجتمعون فقام الاعمش فشد إزاره وقام اليه بعمود الخيمة فضربه وشجه فقالوا يا أبا محمد تقوم اليه فتشجه وأنت محرم فقال إن من سنة الاحرام ضرب الجمال
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا ابراهيم بن نائلة ثنا اسماعيل بن عمرو البجلي ثنا مندل قال قلت للأعمش هل تأذيت بالمسودة قط قال نعم كنت في السواد فلقيني رجل منهم عند نهر فقال احملني حتى أعبر هذا النهر فلما استوى على ظهري قال سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين فلما توسطت النهر رميت به وقلت اللهم أنزلني منزلا مباركا وأنت خير المنزلين ثم تركته يتلبط في ثيابه في النهر وهربت منه
حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم

ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا علي بن حجر قال ثنا عمر الحنظلي قال جاء سفيان ابن سعيد الى الأعمش فسلم عليه فقال الأعمش كيف أنت يا أبا عبدالله كيف الكاركاه بلغني أنه عامر وكان في أول ما أخذ سفيان في الحديث فقال له سفيان لا تدع المزاح يا أبا محمد على حال قال ما جاء بك قال حديث بلغني أنك تحدث به لا تزال تجيء بالشيء فقال الأعمش ما هو فقال قلت إن ابن عمر قبل هدايا المختار فقال أما سمعت هذا بعد قال لا فقال له الأعمش ثنا حبيب بن أبي ثابت قال رأيت هدايا المختار تأتي ابن عباس وابن عمر فيقبلانها
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا عبدالله بن الحسين النيسابوري قال سمعت الحارث بن أبي أسامة يقول قلت لحفص بن أبي حفص الأبار رأيت الاعمش قال نعم وسمعته يقول إن الله يرفع بالعلم أو بالقرآن أقواما ويضع به آخرين وأنا ممن يرفعني الله به لولا ذلك لكان على عنقي دن صحنا 1 أطوف به في سكك الكوفة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أحمد بن الوليد ثنا حامد بن يحيى قال سمعت سفيان يقول جاء شبيب بن شيبة وأصحاب له الى الاعمش فنادوه على بابه يا سليمان اخرج الينا فقال الأعمش من داخل من أنتم قالوا نحن من الذين ينادونك من وراء الحجرات فقال الأعمش من داخل أكثرهم لا يعقلون أدرك الأعمش أيام جماعة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم توفي ابن عمر وقتل ابن الزبير وللأعمش ثلاث عشرة سنة وتوفي جابر بن عبدالله وللأعمش ثماني عشرة سنة وتوفي ابن أبي أوفى وللأعمش سبع وعشرون سنة وتوفي أنس بن مالك وللأعمش ثلاث وثلاثون سنة رأى أنس بن مالك بمكة وسمع منه ورأى ابن أبي أوفى وسمع منه كان مولده عام قتل الحسين سنة ستين ووفاته سنة ثمان وأربعين ومائة روى عن الأعمش جماعة من التابعين منهم سليمان التيمي ومحمد بن جحادة وأبان بن تغلب وغيرهم

حدثنا حبيب بن الحسن ثنا يوسف القاضي ثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس ثنا الاعمش قال رأيت أنس بن مالك يصلي في المسجد الحرام فكان اذا رفع رأسه من الركوع أقام صلبه حتى يستوي بطنه
حدثنا ابراهيم ابن عبدالله وأبو حامد بن جبلة قالا ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا قتيبة قال ثنا جرير عن الأعمش قال رأيت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يصلي
حدثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن أحمد المقري البغدادي قال ثنا عبدالله بن أيوب العربي 1 قال ثنا معاذ بن أسد ح وحدثنا محمد بن محمد 2 قال ثنا جعفر الفريابي قال ثنا داود بن مخراق قال ثنا الفضل بن موسى قال ثنا الاعمش عن أنس بن مالك قال كنت مع النبي صلى الله عليه و سلم في سفر فمر على شجرة يابسة فضربها بعصا كانت في يده فتناثر الورق فقال النبي صلى الله عليه و سلم إن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر يساقطن الذنوب كما تساقط هذه الشجرة ورقها
حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم قال ثنا علي بن أحمد ابن النضر قال ثنا عاصم بن علي ح وحدثنا عبدالملك بن الحسن المعدل قال ثنا أحمد بن يحيى الحلواني قال ثنا أحمد بن يونس قالا ثنا أبو شهاب عبد ربه بن نافع الحناط قال ثنا الأعمش عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ويل للمالك من المملوك وويل للمملوك من المالك وويل للشديد من الضعيف وويل للضعيف من الشديد وويل للغني من الفقير وويل للفقير من الغني
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا الحسين بن حفص قال ثنا أبو مسلم قائد الأعمش عن الأعمش عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا جبريل هل ترى ربك قال إن بيني وبينه لسبعين حجابا من نار أو من نور لو دنوت من أدناها لاحترقت
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا عمر بن

حفص بن غياث قال ثنا أبي قال ثنا الأعمش عن أنس بن مالك قال قال توفي رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم فقيل أبشر بالجنة فقال النبي صلى الله عليه و سلم أفلا تدرون فلعله قد تكلم بما لا يعنيه أو بخل بما لا ينفعه حديث التسبيح تفرد به الفضل عن الأعمش وحديث المملوك تفرد به أبو شهاب وحديث الحجب تفرد به الحسين عن أبي مسلم وهذا الحديث تفرد به عمر عن أبيه حفص
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي ح وحدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا عبيد بن غنام قال ثنا أبو بكر بن ابي شيبة ح وحدثنا ابراهيم بن أبي حصين قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا هارون بن محمد المستملي قالوا ثنا اسحاق بن يوسف الأزرق ثنا الأعمش عن ابن أبي أوفى قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول في الخوارج هم كلاب أهل النار يقال ان هذا الحديث مما خص به الأعمش اسحاق الأزرق ويذكر أنه مما تفرد به اسحاق وروي من حديث الثوري عن الأعمش
حدثنا الحسين بن محمد الزبيري قال ثنا أبو تراب احمد بن حمدون الأعمش ومحمد بن ابراهيم بن مسلم قالا ثنا سفيان الثوري عن الأعمش عن ابن أبي أوفى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الخوارج كلاب النار
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يحيى ابن هشام قال ثنا الأعمش عن المعرور بن سويد عن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال قال الله تعالى من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها أو أزيد ومن عمل سيئة فمثلها أو أغفر ومن عمل قراب الأرض خطيئة ثم اتاني لا يشرك بي شيئا جعلت له مثلها مغفرة هذا حديث صحيح من عوالي حديث الأعمش رواه الأئمة والناس عن الأعمش
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة عن الأعمش قال سمعت زيد بن وهب يحدث عن عبدالله بن مسعود

قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنكم سترون بعدي أثرة وأمورا تنكرونها قلنا يا رسول الله فما تأمرنا قال أدوا اليهم حقهم الذي جعل الله لهم وسلوا الله حقكم صحيح متفق عليه من عوالي حديث الأعمش رواه الثوري وزائدة وأبو عوانة وعبد العزيز بن مسلم وعيسى بن يونس وحفص وجرير ووكيع وأبو معاوية في آخرين عن الأعمش
حدثنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن اسحاق بن خزيمة قال حدثني جدي محمد بن اسحاق بن خزيمة 1 قال ثنا محمد بن موسى الحرشي قال ثنا سهيل بن عبدالله قال سمعت الأعمش يحدث عن زيد بن وهب عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الحافظين إذا نزلا على عبد أو أمة معهما كتاب مختوم فيكتبان ما يلفظه العبد أو الأمة فاذا أرادا أن ينهضا قال أحدهما للآخر فك الكتاب المختوم الذي معك فيفكه فاذا فيه ما كتب سواء فذلك قول ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد غريب من حديث الأعمش لم نكتبه إلا من حديث الحرشي عن سهيل
حدثنا عبدالله بن الحسن بن بندار قال ثنا محمد بن اسماعيل الصائغ قال ثنا قبيصة بن عقبة قال ثنا سفيان الثوري عن الأعمش عن أبي وائل عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا ينبغي لأحد أن يقول أنا خير من يونس بن متى عليه السلام صحيح متفق عليه رواه جرير ويحيى ابن سعيد والناس
حدثنا محمد بن عبدالله الحاسب في جماعة قالوا ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا عبيد الله بن عمرو الأموي قال ثنا طلحة بن زيد عن الأعمش عن أبي وائل عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كانت له بنت فأدبها فاحسن تأديبها وعلمها فأحسن تعليمها واسبغ عليها من نعم الله التي اسبغ عليه كانت له سترا وحجابا من النار غريب من

حديث الأعمش تفرد به الاموي عن طلحة
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة إملاء قال ثنا عبدالله بن زيدان قال ثنا محمد بن عبيد بن ثعلبة الحماني قال ثنا عمر بن عبيد عن الأعمش عن أبي وائل عن عبدالله أن النبي صلى الله عليه و سلم ودع رجلا فقال زودك الله التقوى وغفر ذنبك ولقاك الخير غريب من حديث الأعمش لم نكتبه إلا من حديث عمر بن عبيد عنه
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن غالب تمتام قال ثنا سعد بن محمد العوفي قال ثنا محمد بن طلحة عن الأعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول لا تلبسوا الحرير والديباج ولا تشربوا في آنية الذهب والفضة فانها لهم في الدنيا ولكم في الآخرة غريب من حديث الأعمش لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا ابو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا محمد بن سابق قال ثنا اسرائيل عن الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليس المؤمن بالطعان ولا باللعان ولا الفاحش ولا البذئ
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا هشام بن علي السيرافي قال ثنا عبد الحميد بن بحر أبو سعيد الكوفي قال ثنا منصور بن أبي الأسود عن الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة
حدثنا ابو الهيثم أحمد بن محمد بن غوث الهمداني قال ثنا الحسن بن حباش قال ثنا هارون بن حاتم قال ثنا يحيى بن عيسى الرملي عن الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم النظر الى وجه علي عبادة
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أحمد بن عبيدالله 1 بن جرير بن جبلة

قال حدثني ابي قال ثنا بشر بن عبيدالله الدارسي قال ثنا محمد بن حميد العتكي عن الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تجاوزوا للسخي عن ذنبه فان الله تعالى يأخذ بيده عند عثرته
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أحمد بن محمد بن صدقة ثنا حماد بن الحسن بن عنبسة قال ثنا حجاج بن نصير قال ثنا القاسم بن مطيب قال حدثني الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن نفس المؤمن تخرج رشحا إن نفس الكافر تسيل كما تسيل نفس الحمار وان المؤمن ليعمل الخطيئة فيشدد بها عليه عند الموت ليكفر بها وإن الكافر ليعمل الحسنة فيسهل عليه عند الموت ليجزى بها
حدثنا محمد بن عمر بن سالم قال ثنا أحمد بن عمرو بن خالد السلفي وما سمعته إلا منه قال ثنا أبي قال ثنا عبيد الله بن موسى قال ثنا سفيان الثوري عن الأعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله بن مسعود قال أصابت فاطمة صبيحة يوم العرس رعدة فقال لها النبي صلى الله عليه و سلم يا فاطمة زوجتك سيدا في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين يا فاطمة لما أراد الله تعالى أن أملكك بعلي أمر الله جبريل فقام في السماء الرابعة فصف الملائكة صفوفا ثم خطب عليهم فزوجتك من علي ثم أمر الله شجر الجنان فحملت الحلي والحلل ثم أمرها فنثرته على الملائكة فمن أخذ منهم شيئا يومئذ اكثر مما اخذ غيره افتخر به الى يوم القيامة قالت أم سلمة لقد كانت فاطمة تفتخر على النساء لأن أول من خطب عليها جبريل عليه السلام غريب من حديث الثوري عن الأعمش وعبيدالله بن موسى ومن فوقه أعلام ثقات والنظر في حال عمرو بن خالد السلفي
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات قال أخبرنا يعلى بن عبيد عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تجد شرار الناس ذا الوجهين قال الأعمش الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه

حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا عبدالله بن مسلمة قال ثنا عبد العزيز بن مسلم عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي وقال يا ويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة وأمرت بالسجود فعصيت فلي النار
حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يعقوب بن أبي يعقوب قال ثنا عبدالله بن رجاء قال ثنا زائدة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال انظروا الى من هو أسفل منكم فانه أجدر ألا تزدروا نعمة الله
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا أحمد بن عصام قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا شعبة عن سليمان عن ذكوان عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا
حدثنا أحمد بن ابراهيم بن يوسف قال ثنا محمد بن زكرياء قال ثنا عمرو بن مرزوق قال ثنا شعبة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا توضأ الرجل فأحسن الوضوء ثم خرج الى الصلاة لا يخرجه غيرها فلم يخط خطوة إلا رفعه الله بها درجة وحط عنه حطيئة 296
حبيب بن أبي ثابت
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم المتعبد المنفاق المتوكل على المولى الرزاق مطعم القراء ومعلم السفهاء حبيب بن ابي ثابت تواضع فارتفع وتطاوع فانتفع
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني ابو سعيد ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي يحيى القتات قال قدمت مع حبيب بن أبي ثابت الطائف فكأنما قدم عليهم نبي 1

حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا الحسين بن هارون ثنا محمد بن زكرياء بن بكار ثنا زافر بن سليمان عن أبي سنان عن حبيب بن أبي ثابت قال من وضع جبينه لله تعالى فقد برئ من الكبر
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا أبو حيان التيمي عن حبيب بن أبي ثابت قال كان يقال ائتوا الله في بيته فانه لم يؤت مثله في بيته ولا أحد أعرف بالحق من الله
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا علي بن سعيد قال ثنا ابو عقيل الجمال قال سمعت خالد بن يزيد العرني عن كامل أبي العلاء قال أنفق حبيب بن ابي ثابت على القراء مائة ألف
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا زياد بن ايوب قال ثنا هشيم عن اسماعيل بن سالم عن حبيب بن أبي ثابت قال إن من السنة اذا حدث الرجل القوم أن يقبل عليهم جميعا ولا يخص أحدا دون أحد
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا اسماعيل بن أبي الحارث ثنا الأحمسي ثنا أبو بكر بن عياش قال رأيت حبيب بن أبي ثابت ساجدا فلو رأيته قلت ميت يعني من طول السجود
أخبرنا محمد بن ابراهيم في كتابه ثنا محمد بن أحمد بن راشد ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري ثنا زيد بن الحباب ثنا سفيان قال قال زبيد أحب أن يكون لي في كل شئ نية حتى في طعامي وشرابي وقال حبيب بن ابي ثابت ما استقرضت من أحد شيئا أحب إلي من نفسي أقول لها أمهلي حتى يجئ من حيث أحب
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن حسان الأزرق ثنا قبيصة ثنا سفيان عن حبيب بن ابي ثابت قال طلبنا هذا الأمر وما نريد به يعني الحديث ثم رزق الله النية بعد ذلك يعني في الحديث
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم ثنا هناد بن السرى ثنا أبو أسامة عن الفزاري عن أسلم المنقري عن حبيب بن

أبي ثابت قال كان يعقوب عليه السلام قد كبر حتى رفع حاجباه بخرقة فقيل له ما بلغ بك ما أرى قال طول الزمان وكثرة الأحزان فاوحى اليه ربه أتشكوني قال يا رب خطيئة أخطأتها فاغفرها روى حبيب بن أبي ثابت عن عدة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم منهم ابن عباس وابن عمر وجابر وحكيم بن حزام وأنس بن مالك وابن أبي أوفى وأبو الطفيل وروى عنه عدة من التابعين منهم عطاء وعبد العزيز بن أبي رفيع والشيباني والاعمش وعامة حديثه عند الأئمة والأعلام الثوري ومسعر وشعبة
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا محمد بن الليث الجوهري قال ثنا عبد الرحمن بن يونس الرقي قال ثنا عطاء بن مسلم عن العلاء بن المسيب عن حبيب بن ابي ثابت عن ابن عباس قال قتل قتيل على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم يعلم من قتله فرفع ذلك الى النبي صلى الله عليه و سلم فحمد الله وأثنى عليه ثم قال يا ايها الناس يقتل قتيل بين أظهركم لا يعلم من قتله لو أن أهل السماء وأهل الأرض اجتمعوا على قتل امرئ مسلم لعذبهم جميعا غريب من حديث حبيب تفرد به عنه العلاء
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا داود بن رشيد قال ثنا عطاء بن مسلم قال ثنا العلاء بن المسيب عن حبيب بن أبي ثابت عن ابن عباس قال اوتر النبي صلى الله عليه و سلم بثلاث قنت فيها قبل الركوع غريب من حديث حبيب والعلاء تفرد به عطاء
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أحمد بن رشدين 1 قال ثنا زهير بن عباد قال ثنا ابو بكر الزاهري عن عن الأعمش عن حبيب بن ابي ثابت عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المؤمن الذي يخالط الناس فيؤذونه فيصبر على أذاهم أفضل من المؤمن الذي لا يخالط الناس فيؤذونه فيصبر

على أذاهم غريب من حديث حبيب والاعمش تفرد به الزاهري
حدثنا ابو احمد محمد بن احمد في جماعة قالوا ثنا أبو خليفة قال ثنا مسدد قال ثنا أبو الأحوص عن عبدالعزيز بن رفيع عن حبيب بن أبي ثابت عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من أعتق شركا له في عبد ضمن لشركائه أنصباءهم غريب من حديث حبيب وعبدالعزيز لم نكتبه إلا من حديث أبي الأحوص
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عمر بن حفص السدوسي قال ثنا عاصم ابن علي قال ثنا حسان بن ابراهيم عن سعيد بن مسروق عن حبيب بن أبي ثابت عن جابر بن عبدالله أن أبا بكر أتاه مال من البحرين فقال من كانت له عدة عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فليقم فقمت فقلت لي عدة عند رسول الله صلى الله عليه و سلم قال وما عدتك قال قلت قال لئن آتاني الله مالا لأحثين لك هكذا ثلاث مرات بكفيه فحثى أبو بكر كما قال بكفيه غريب من حديث حبيب عن جابر تفرد به سعيد الثوري وإنما يعرف من حديث ابن المنكدر عن جابر
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن جعفر الجمال قال ثنا يعقوب بن اسحاق الدشتكي قال ثنا الحماني قال ثنا الحسن بن عمارة عن حبيب بن أبي ثابت عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه و سلم يلبس الصوف وينام على الارض ويأكل من الارض ويركب الحمار ويردف خلفه ويعقل العنز فيحتلبها ويجيب دعوة العبد غريب من حديث حبيب عن أنس تفرد به الحسن
حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو قال نا مسعر عن أبي عون عن أبي صالح الحنفي عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم بدر لي ولأبي بكر عن يمين أحدكما جبريل والآخر ميكائيل وإسرافيل ملك عظيم يشهد القتال ويكون في الصف رواه شريك والناس عن مسعر
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا الحسين بن قتيبة

قال نا مسعر عن محمد بن جحادة عن أنس بن مالك قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه و سلم يستأذنه في الجهاد فقال له النبي صلى الله عليه و سلم أحى أبواك قال نعم قال اجلس عندهما وفي رواية ففيهما فجاهد غريب من حديث مسعر ومحمد بن جحادة والصحيح المشهور مسعر عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي العباس الشاعر واسمه السائب بن فروخ عن عبدالله بن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه و سلم
حدثنا أحمد بن الحسن بن سهل الواعظ الحمصي ثنا ابو نعيم محمد بن جعفر الرملي قال نا جعفر الطيالسي حدثنا اسماعيل بن ابراهيم الرمجاني 1 قال نا الصلت بن الحجاج قال نا مسعر عن محمد بن جحادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من صلى في أول شهر رمضان الى آخر شهر رمضان في جماعة فقد أخذ بحظه من ليلة القدر غريب المتن والاسناد لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن عمرو بن غالب قال ثنا محمد بن احمد بن المؤمل نا محمد ابن عوف نا كثير بن عبيد نا وكيع عن مسعر عن محمد بن جحادة عن ا لحسن عن أنس بن مالك قال رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلا يسوق بدنة فقال اركبها قال إنها بدنة قال اركبها ويلك تفرد به محمد بن عوف عن كثير ولمسعر عن محمد بن جحادة عن أبيه وغيره عدة أحاديث مفاريد محمد بن جحادة
حدثنا محمد بن اسحاق ثنا ابراهيم بن سعدان قال نا بكير بن بكار قال نا سعد قال نا ابن سحيم قال سمعت ابن عمر يقول اني لأغتسل ثم استدفى بها
حدثنا أبو احمد محمد بن محمد بن احمد الحافظ قال نا احمد بن حمدون ابن عمارة ح وحدثنا محمد بن ابراهيم قال نا أبو نعيم بن عدى قال نا اسحاق ابن ابراهيم الطلقي قال نا عفان بن سيار الباهلي نا مسعر بن كدام عن جامع

ابن أبي راشد عن أبي وائل عن عبدالله أن النبي صلى الله عليه و سلم علمهم التشهد التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله لم نكتبه من حديث مسعر مرفوعا إلا من حديث اسحاق بن ابراهيم الطلقى عن عفان من رواية ابن حمدون عنه وقفه أبو نعيم بن عدي
حدثنا أبو محمد بن حيان قال نا عباس بن محمد بن مجاشع نا محمد بن أبي يعقوب نا حسان بن ابراهيم عن مسعر عن أبي شجرة جامع بن شداد عن حسان قال كنت أضع لعثمان رضي الله عنه طهوره فسمعته يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما من مسلم يتم وضوءه الذي كتب الله عليه ثم صلى الصلوات الخمس إلا كان كفارة لما بينهن رواه عن مسعر غير واحد ولم يرفعه فيما أعلم إلا حسان
حدثنا عبدالله بن الحسين بن بالويه الوراق نا محمد بن احمد بن يوسف ابن عيسى نا اسحاق بن يونس نا نعيم بن ميسرة نا مسعر عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم دفع من جمع قبل طلوع الشمس غريب من حديث مسعر عن جعفر لم نكتبه إلا من هذا الوجه وروى مسعر عن جابر الجعفي وجميع بن عمير وجواب بن يزيد وجراد بن مجالد وجبير
حدثنا العباس بن احمد الكناني نا اسماعيل بن محمد المزني حدثني عبدالحميد ابن عبدالله الأموي نا محمد بن يعلى عن مسعر عن حبيب بن أبي ثابت عن زيد ابن وهب عن أبي ذر قال جئت ليلة فاذا رسول الله صلى الله عليه و سلم فاتبعته في ظل القمر فالتفت فأبصرني فقال من هذا فقلت أبو ذر فقال إن الأكثرين هم الأقلون يوم القيامة إلا من أعطاه الله خيرا يشير بيده هكذا وهكذا من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله غريب من حديث مسعر عن حبيب تفرد به عبدالحميد الأموي
حدثنا محمد بن الحسن بن علي القطيني نا محمد بن معاذ بن عيسى بن ضرار

الهروي نا أبو علي أحمد بن عبدالله الجوباري نا وكيع بن الجراح عن مسعر عن حبيب بن أبي ثابت عن زيد بن وهب عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا كان يوم القيامة جيء بالتوبة في أحسن صورة وأطيب ريح ولا يجد ريحها إلا مؤمن فيقول الكافر يا ويلتاه أتاك هولك يزعمون أنهم يجدون ريحا طيبة ولا نجدها قال فتكلمهم التوبة فتقول لو قبلتموني في الدنيا لأطبت ريحكم اليوم قال فيقول الكافر أنا أقبلك الآن قال فينادي ملك من السماء لو أتيتم بالدنيا وما فيها وكل ذهب وفضة وبكل شيء كان في الدنيا ما قبل منكم توبة فتبرأ منهم التوبة وتبرأ منهم الملائكة وتجيء الخزنة فمن شمت منه ريحا طيبة تركته ومن لم تشم منه ريحا طيبة ألقته في النار غريب من حديث مسعر والجوبارى واسماعيل بن يحيى التيمي 1 كلاهما متروكان
حدثنا أبو بكربن خلاد نا الحارث بن أبي أسامة نا الحسن بن قتيبة نا مسعر عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي العباس عن عبدالله بن عمر قال جاءرجل الى النبي صلى الله عليه و سلم يستأذنه في الجهاد فقال له النبي صلى الله عليه و سلم أحى أبواك قال نعم قال ففيهما فجاهد مشهور من حديث مسعر رواه عنه سليمان التيمي وابن عيينة والناس
حدثنا جعفر بن محمد الصائغ نا محمد بن سابق نا مسعر عن حبيب بن أبي ثابت عن طاووس عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاة الليل مثنى مثنى واذا خفت الصبح فركعة صحيح مشهور من حديث مسعر عن حبيب
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ومحمد بن المظفر قالا نا عبيد الله بن ثابت الكوفي عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يقول في دعائه اللهمم ارزقنا من فضلك ولا تحرمنا رزقك وبارك لنا فيما رزقتنا واجعل غنانا في أنفسنا واجعل رغبتنا فيما

عندك غريب من حديث مسعر تفرد به عنه وكيع 1
حدثنا جعفر بن محمد بن عمر أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال ثنا أبو بكر بن عياش قال ثنا أبو حصين عن حبيب بن أبي ثابت عن حكيم بن حزام رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم أعطاه دينارا يشتري له به أضحية فاشتراها فأتاه رجل فأربحه فباعه فأتى النبي صلى الله عليه و سلم بدينار وأضحية فقال يا رسول الله اشتريت لك أضحية ثم بعت وربحت دينارا فقال النبي صلى الله عليه و سلم بارك الله لك في تجارتك وفي صفقتك فضحى بالشاة وتصدق بالدينار لم يروه عن حبيب الا أبو حصين
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن اسماعيل العطار العسكري قال ثنا سفيان بن عثمان قال ثنا كهمس بن عثمان قال ثنا الحسن بن عمارة عن حبيب ابن أبي ثابت عن عبدالله بن أبي أوفى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لكل شيء صفوة وصفوة الصلاة التكبيرة الأولى غريب من حديث حبيب والحسن لم نكتبه ألا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن المظفر قال ثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن يحيى الأودي قال ثنا اسماعيل بن أبي الحكم قال ثنا يحيى بن اليمان عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ألأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف غريب من حديث حبيب وسفيان لم نكتبه الا من هذا الوجه
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عمر بن حفص السدوسي قال ثنا عاصم ابن علي قال ثنا كامل أبو العلاء عن حبيب بن أبي ثابت عن أم سلمة قالت كان النبي صلى الله عليه و سلم اذا أطلى ولى عانته بيده غريب من حديث

حبيب تفرد به كامل
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا ابو داود قال ثنا شعبة عن حبيب بن أبي ثابت 1 عن الأعمش وعبدالعزيز بن رفيع عن زيد بن وهب عن ابي ذر قال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم يا أبا ذر بشر الناس أنه من قال لا إله الا الله دخل الجنة
حدثنا القاضي ابو احمد محمد بن احمد قال ثنا الحسن بن علي بن زياد قال ثنا عبيد بن اسحاق قال ثنا كامل عن حبيب بن ابي ثابت عن يحيى بن جعدة عن زيد بن أرقم قال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم ما بعث الله نبيا إلا عاش نصف ما عاش النبي الذي كان قبله
حدثنا ابو بكر بن خلاد قال نا الحارث بن أبي أسامة ومحمد بن الفرج قالا ثنا محمد بن عبدالله بن كناسة قال ثنا الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن عبدالله بن باباه عن عبدالله بن عمرو 2 قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال إني أريد الجهاد فقال أحى أبواك قال نعم قال ففيهما فجاهد رواه مسعر والثوري وشعبة عن حبيب مثله
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن ابي اسامة قال ثنا عبدالعزيز بن ابان قال ثنا مسعر ح وحدثنا فاروق الخطابي قال ثنا محمد بن محمد بن حيان قال ثنا محمد بن كثير قال ثنا سفيان ح وحدثنا محمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن سعد قال ثنا بكر بن بكار قال ثنا شعبة كلهم عن حبيب بن ابي ثابت عن عبدالله بن باباه عن عبدالله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه و سلم نحوه ورواه معمر عن حبيب فخالف الجماعة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا ابراهيم بن محمد بن برة الصنعاني قال ثنا محمد بن عبدالرحيم بن شروس قال ثنا رباح بن زيد عن معمر عن حبيب بن أبي ثابت عن ابن عمر قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه و سلم فذكر مثله ورواه المسيب بن شريك عن الثوري عن حبيب فخالف أصحاب الثوري وأصحاب حبيب
حدثنا أبو احمد الغطريفي قال ثنا

محمد بن القاسم بن هاشم قال ثنا ابي قال ثنا المسيب بن شريك عن سفيان الثوري عن حبيب بن أبي ثابت عن ابن عباس قال استأذن رجل النبي صلى الله عليه و سلم في الجهاد فذكر نحوه
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عمر بن حفص السدوسي قال ثنا عاصم ابن علي قال ثنا قيس بن الربيع عن حبيب بن ابي ثابت عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أول من يدعى الى الجنة الحمادون الذين يحمدون الله على السراء والضراء رواه شعبة عن حبيب مثله وبالله التوفيق 297
عبدالرحمن بن أبي نعم
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم الوافد المواصل العابد العامل عبدالرحمن بن أبي نعم واصل ليصل وعامل ليقبل
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن الحسن بن علي ثنا اسحاق الشهيد ثنا عمران بن عيينة عن عطاء بن السائب قال كان عبدالرحمن بن أبي نعم يواصل خمسة عشر يوما لا يأكل ولا يشرب
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو سعيد الأشج ثنا حفص بن غياث عن عبدالملك ابن أبي سليمان قال كنا نجمع مع عبدالرحمن بن أبي نعم وهو يلبي بصوت حزين ثم يأتي خراسان وأطراف الأرض ثم يوافى مكة وهو محرم وكان يفطر في الشهر مرتين قال فطلب اليه رجل من أصحابه يفطر عنده فقال اجمع لي لبنا حليبا وسمنا قال فشربه فلما صار في بطنه تقعقعت أمعاؤه
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد ثنا محمد بن حميد ثنا جرير عن مغيرة قال كان عبدالرحمن بن أبي نعم يفطر في رمضان مرتين وكنا اذا قلنا له كيف أنت يا أبا الحكم قال إن نكن أبرارا فكرام أتقياء وإن نكن فجارا فلئام أشقياء

حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان بن عيينة عن سالم بن أبي حفص قال كان ابن أبي نعم يحرم من السنة الى السنة وكان يقول في تلبيته لبيك لو كان رياء لاضمحل لبيك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يحيى بن منده ثنا محمد بن حميد ثنا جرير عن ابن شبرمة قال كان ابن أبي نعم يحرم من السنة الى السنة فآذاه القمل فدعا ربه عز و جل فوقعت كبة بين يديه 1
حدثنا محمد بن أبي احمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن مهران ثنا ابو بكر بن عياش عن مغيرة قال جاء ابن أبي نعم الى الحجاج وهو يقتل في الجماجم فقال يا حجاج لا تسرف في القتل إنه كان منصورا قال والله لقد هممت أن أروى الأرض من دمك قال يا حجاج ما في بطنها أكثر مما على ظهرها فلم يقتله أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا اسحاق بن بهلول ثنا ابن فضيل عن أبيه عن ابن أبي نعم أنه مر على خربة فنادى من أخربك فأجابه شيء منها أخربني مخرب القرون الأولى أسند عبدالرحمن بن أبي نعم عن عدة من الصحابة منهم عبدالله بن عمر وأبو سعيد الخدري وأبو هريرة رضي الله عنهم
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة عن محمد بن أبي يعقوب عن ابن أبي نعم قال كنت عند ابن عمر فسئل عن المجرم يقتل الذباب فقال يا أهل العراق تسألوني عن المحرم يقتل الذباب وقد قتلتم ابن بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم وقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم هما ريحانتاي من الدنيا
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا حجاج بن المنهال وأبو عمرو 2 الضرير ح وحدثنا أبو أحمد الغطريفي قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا عبدالله بن محمد

ابن أسماءح وحدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن يحيى المروزي قال ثنا عاصم بن علي قال ثنا مهدي بن ميمون قال ثنا محمد بن أبي يعقوب عن ابن أبي نعم قال كنت جالسا عند ابن عمر وجاءه رجل يسأله عن دم البراغيث فقال ابن عمر انظروا الى هذا يسألني عن دم البراغيث وقد قتلوا ابن بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول هما ريحانتاي من الدنيا صحيح متفق عليه من حديث شعبة ومهدي
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا اسحاق بن الحسن الحربي ح وحدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا أبو نعيم قال ثنا الحكم ابن عبدالرحمن بن أبي نعم قال ثنا أبو سعيد الخدري قال قال النبي صلى الله عليه و سلم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة إلا ابني الخالة عيسى بن مريم ويحيى بن زكريا لفظ سليمان
حدثنا أبو بكربن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا خلف بن الوليد الجوهري قال ثنا اسماعيل بن زكرياء عن يزيد بن ابي زياد عن عبدالرحمن بن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم حسن وحسين سيدا شباب أهل الجنة رواه الثوري وحمزة الزيات عن يزيد مثله ورواه يزيد بن مردانية عن عبدالرحمن بن أبي نعم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة 1
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا اسحاق بن الحسن الحربي قال ثنا عفان بن مسلم قال ثنا عبدالواحد بن زياد قال ثنا عمارة بن القعقاع قال ثنا عبدالرحمن بن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري ان عليا بعث الى النبي صلى الله عليه و سلم من اليمن بذهب في أديم مقروظ لم تخلص من ترابها فقسمها رسول الله صلى الله عليه و سلم بين أربعة الأقرع بن حابس وعيينة بن بدر وزيد الخيل وعلقمة بن علاثة او عامر بن الطفيل فقام رجل غائر العينين

منتشر المنخرين كث اللحية محلوق الرأس مشمر الازار فقال يا محمد اعدل فوالله ما عدلت منذ اليوم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء يأتيني خبر السماء صباحا ومساء قالوا يا رسول الله ألا نقتله قال لا لعله يكون يصلي قالوا وكم من مصل يقول بلسانه ما ليس في قلبه قال إني لم أومر أن أشق على قلوب الناس فلما ولى قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يخرج من ضئضىء 1 هذا قوم يقرؤن القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم قال لئن بقيت لهم لأقتلنهم صحيح متفق عليه من حديث عمارة ورواه قيس بن الربيع وسلام بن سليم عن سعيد بن مسروق عن عبدالرحمن بن أبي نعم
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا قيس بن الربيع وسلام بن سليم عن سعيد بن مسروق عن عبدالرحمن ابن أبي نعم عن أبي سعيد أن عليا بعث الى النبي صلى الله عليه و سلم بذهب في عربتها فقسمها رسول الله صلى الله عليه و سلم يومئذ بين أربعة بين عيينة وبين علقمة والاقرع وزيد الخيل فغضبت قريش والأنصار وقالوا يعطى صناديد أهل نجد ويدعنا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما أعطيهم أتألفهم فذكر الحديث مثله وقال لا قتلنهم قتل عاد رواه سفيان الثوري عن أبيه عن سعيد بن مسروق مثله
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا اسماعيل بن اسحق القاضي قال ثنا عارم بن المفضل قال ثنا عبدالله بن المبارك قال حدثني فضيل بن غزوان عن ابن أبي نعم البجلي عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قذف مملوكه أقيم عليه الحد يوم القيامة إلا أن يكون كما قال رواه يحيى القطان عن فضيل مثله وهو صحيح متفق عليه
حدثنا محمد بن عمر 2 قال ثنا بن يعقوب القاضي قال ثنا محمد ابن أبي بكر قال ثنا يحيى بن سعيد عن فضيل بن غزوان عن ابن أبي نعم

البجلي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال الذهب بالذهب مثلا بمثل والفضة بالفضة مثلا بمثل 1 وزنا بوزن من زاد وازداد فقد أربى رواه مغيرة بن مقسم عن ابن أبي نعم فقال عن ابي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه و سلم 299
خلف بن حوشب
قال الشيخ ومنهم ذو السمت المهذب والكلام المحبب ابو عبدالرحمن خلف بن حوشب
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عباس بن حمدان الحنفي ثنا حجاج بن حمزة ثنا حسين بن علي الجعفي عن ابراهيم بن الربيع عن ابي راشد قال كان ابي معجبا بخلف بن حوشب فقلت يا أبت إنك لتعجب بهذا الرجل فقال يا بني إنه نشأ على طريقة حسنة فلم يزل عليها 2 قال وكان خلف يكنى بأبي مرزوق فقال له ربيع حولها فقال له خلف فاكنني قال فأنت أبو عبدالرحمن
حدثنا ابو بكر بمحمد بن احمد المؤذن ثنا أبو الحسن بن أبان ثنا ابو بكر ابن عبيد حدثني محمد بن الحسين حدثني ابراهيم بن عبيد حدثني 3 عبدالسلام ابن حرب عن خلف بن حوشب قال لم تطب لأحد الحياة وهو يذكر الموت في كل حين مرة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا ابو بكر بن أبي شيبة ثنا عبدالسلام بن حرب عن خلف بن حوشب قال قال عيسى عليه السلام للحواريين يا ملح الأرض لا تفسدوا فإن الشيء اذا فسد لا يصلحه إلا الملح واعلموا أن فيكم خصلتين الضحك من غير عجب والتصحيح من غير سهر
حدثنا ابو محمد بن حيان ثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا ابن

المبارك ثنا ابن عيينة عن خلف بن حوشب قال قال عيسى بن مريم عليه السلام للحواريين كما ترك لكم الملوك الحكمة فدعوا لهم الدنيا
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر عن خلف بن حوشب قال دخل جبريل أو ملك على يوسف عليه السلام وهو في السجن فقال أيها الملك الطيب الريح الطاهر الثياب أخبرني عن يعقوب أو ما فعل يعقوب قال ذهب بصره قال ما بلغ من حزنه قال حزن سبعين ثكلى قال وما أجره قال أجر مائة شهيد روى خلف بن حوشب عن عدة من التابعين منهم الحكم ومجاهد وأبو اسحاق السبيعي وغيرهم
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا جدي احمد ابن أبي شعيب قال ثنا حكيم بن نافع قال ثنا خلف بن حوشب عن الحكم بن عتيبة عن سعيد بن المسيب قال سمعت عمر بن الخطاب يقول سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول من أعان على قتل مؤمن ولو بشطر كلمة جاء يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله غريب تفرد به حكم عن خلف رواه هلال بن العلاء والمتقدمون عن احمد بن سعيد بن أبي شعيب
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال ثنا عبدالغفار بن الحكم قال ثنا 1 سوار بن مصعب عن ليث وخلف بن حوشب ومجاهد عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الربا بضع وسبعون بابا أصغرها كالواقع على أمه والدرهم الواحد من الربا أعظم عند الله من ستة وثلاثين زنية غريب من حديث خلف لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا الحسن بن علي الوراق قال ثنا احمد بن محمد بن سعيد قال ثنا يونس ابن سابق أبو بدر قال ثنا خلف بن حوشب عن أبي إسحاق عن عبد خير عن علي قال سبق رسول الله صلى الله عليه و سلم وصلى أبوبكر وثلث عمر رضي الله تعالى عنهما رواه منصور بن دينار عن خلف فقال

عن أبي هاشم السابري عن سعيد الجارحي عن علي مثله
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا منجاب ح وحدثنا محمد بن احمد بن الحسن المقري قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة واحمد بن أبي أسد 1 قالوا ثنا شريك عن خلف بن حوشب عن ميمون بن مهران قال قلت لأم الدرداء 2 سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم شيئا قالت سمعته يقول أول ما يوضع في الميزان الخلق الحسن
حدثنا محمد بن عمر بن مسلم قال ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية وعلي بن اسحاق ومحمد بن أبان قالوا ثنا يوسف بن حوشب قال ثنا أبو يزيد الأعور عن عمرو بن مرة عن ذر بن حبيش عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تذهب الدنيا حتى يملك رجل من أهل بيتي يواطىء اسمه اسمي قال محمد بن عمر سألت أبا العباس بن عقدة عن أبي يزيد الأعور فقال هو خلف بن حوشب غريب من حديث يوسف بن حوشب وخلف لم نكتبه إلا من هذا الوجه 300
الربيع بن أبي راشد
قال الشيخ رحمه الله ومنهم الحاضر الشاهد الذاكر الواجد الربيع ابن أبي راشد
حدثنا عبدالرحمن بن العباس بن عبدالرحمن ثنا ابراهيم الحربي ثنا احمد بن محمد ثنا حسين الجعفي عن مالك بن مغول قال رؤى الربيع بن أبي راشد ذات يوم على صندوق من صناديق الحدادين فقال له قائل يا أبا عبدالله لو دحلت المسجد فجالست إخوانك فقال لو فارق ذكر الموت قلبي

ساعة واحدة خشيت أن يفسد على قلبي
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحق ثنا الحسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا مالك قال قيل للربيع بن أبي راشد ألا تجلس فتحدث قال إن ذكر الموت اذا فارق قلبي ساعة أفسد على قلبي قال مالك ولم أر رجلا أظهر حزنا منه
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني الفضيل ابن سهل ثنا أبو احمد الزبيري حدثني من سمع عمر بن ذر يقول كنت اذا رأيت الربيع بن أبي راشد كأنه مخمار من غير شراب
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني ابو معمر عن ابن عيينة قال قال ابن ذر أخذ الربيع بيدي في السوق فقال من سأل الله مرضاته فقد سأله عظيما
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ح وحدثنا احمد بن اسحاق ثنا العباس بن حمدان ثنا حجاج بن حمزة ثنا الحسين بن علي عن عمر بن ذر قال لقيني الربيع بن أبي راشد في السدة في السوق فأخذ بيدي فنحاني وقال يا أبا ذر من سأل الله رضاه فقد سأله أمرا عظيما
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز ثنا الأخنسي ثنا أبو بكر بن عياش قال لو رأيت منصور بن المعتمر والربيع بن أبي راشد وعاصما في الصلاة وقد وضعوا لحاهم على صدورهم عرفت أنهم من أبرار الصلاة
حدثنا أبو بكرمحمد بن احمد المؤذن ثنا الحسن بن أبان ثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسين ثنا القاسم بن أبي سعيد حدثني ابن لمسعر بن كدام عن مالك بن مغول قال قال الربيع بن أبي راشد لولا ما يأمل المؤمنون من كرامة الله تعالى لهم بعد الموت لانشقت في الدنيا مرائرهم ولتقطعت في الدنيا أجوافهم
حدثنا محمد بن احمد ثنا أحمد بن محمد بن عمر ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن الحسين ثنا القاسم بن محمد الكناسي قال سمعت عمر بن ذر يقول قال

الربيع بن أبي راشد ورأى رجلا مريضا يتصدق بصدقة يقسمها بن جيرانه الهدايا أمام الزيارة فلم يلبث الرجل إلا أياما حتى مات فبكى عند ذلك الربيع وقال أحس والله بالموت وعلم أنه لا ينفعه من ماله إلا ما قدم بين يديه
حدثنا أبي ثنا عبدالله بن محمد بن عمر ثنا محمد بن أبي عمر 1 ثنا سفيان ابن عيينة عن خلف بن حوشب قال كنا مع الربيع بن أبي راشد فسمع رجلا يقرأ يأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فانا خلقناكم من تراب ثم من نطفة فقال لولا أن أخالف من كان قبلي ما زايلت مسكني حتى أموت 2
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا سعيد بن سلمة الثوري ثنا محمد بن يحيى العبدي ثنا أبو غسان عن عبدالسلام بن حرب عن خلف بن حوشب قال قال لي الربيع بن أبي راشد إقرأ علي فقرأت عليه يأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فقال لولا أن تكون بدعة لسحت أو همت في الجبال
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني الوليد ابن شجاع ثنا الحسين بن علي الجعفي عن سفيان الثوري قال ما رأيت جنازة تبعها من الناس ما تبع جنازة الربيع بن أبي راشد 3
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا أبي ثنا الحسن ابن علي قال قال ابو عبدالملك كنا جلوسا عند حبيب بن ابي ثابت ومعنا الربيع بن أبي راشد والربيع محتب فجاء رجل فتكلم بكلام من كلام الناس فحل الربيع حبوته وانتعل ثم قام فخرج فقال حبيب للرجل ما صنعت أفسدت علينا مجلسنا
حدثنا ابي ثنا ابو الحسن بن أبان ثنا ابو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسين عن يحيى بن يمان عن سفيان قال لم يكن بالكوفة رجل أكثر ذكرا للموت من الربيع بن أبي راشد قال 4 وسمعت سفيان يقول أن كان الربيع ابن أبي راشد من الموت لعلى حذر
حدثنا أبي ثنا أبو الحسن بن أبان ثنا

أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسين عن سفيان بن عيينة قال قال الربيع ابن ابي راشد حال ذكرالموت بيني وبين كثير من التجارة
حدثنا محمد بن احمد بن النضر والوليد بن أحمد قالا ثنا عبدالرحمن بن محمد بن ادريس ثنا محمد بن يحيى الواسطي ثنا محمد بن الحسين البرجلاني ثنا يحيى بن اسحاق 1 ثنا النضر بن اسمعيل قال مر الربيع بن أبي راشد برجل به زمانة فجلس يحمد الله ويبكي فمر به رجل فقال ما يبكيك رحمك الله قال ذكرت أهل الجنة وأهل النار فشبهت أهل الجنة بأهل العافية وأهل النار بأهل البلاء فذلك الذي أبكاني اسند الربيع عن منذر الثوري وفي حديثه قلة
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة وأبو محمد بن حيان قالا ثنا محمد بن محمد بن سليمان قال ثنا هاشم بن ناجية قال ثنا عطاء بن مسلم قال ثنا سفيان وواصل عن الربيع بن ابي راشد عن منذرالثوري عن محمد بن علي 2 قال قلت لأبي يا أبت من خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أبو بكر قلت ثم من قال عمر فكرهت أن أسأله عن الثالث
حدثنا أبو اسحاق ابن حمزة قال ثنا أبو سعيد القصبي وجبير بن محمد الواسطيان ح وحدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن صالح الذراع قال ثنا عمار بن خالد قال ثنا علي ابن غراب عن سفيان الثوري عن الربيع بن أبي راشد عن منذر الثوري عن محمد بن الحنفية قال قلت لأبي يا أبت من خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أبو بكر قلت ثم من قال عمر قلت ثم أنت قال أنا رجل من المسلمين قال الشيخ رحمه الله ذكر جماعة من تابعي التابعين من أهل الكوفة والمعدودين فيهم

كرز بن وبرة الحارثي
فمنهم كرز بن وبرة الحارثي كان يسكن جرجان كوفي الأصل له الصيت البليغ والمكان الرفيع في النسك والتعبد كما كان يغلب عليه المؤانسة والمشاهدات فيشهده شتى الملاطفات ويؤنسه خفي المخاطبات وقيل إن التصوف النزوح بالاستيناس والتنوح من الاستيحاش
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا شريح بن يونس ثنا محمد بن فضيل بن غزوان عن أبيه قال دخلت على كرز بن وبرة بيته فاذا عند مصلاه حفيرة قد ملأها تبنا وبسط عليها كساء من طول القيام فكان يقرأ في اليوم والليلة القرآن ثلاث مرات
حدثنا أبو الحسن صباح ابن محمد النهدي ثنا محمد بن الحسين الخثعمي ثنا علي بن المنذر ثنا ابن فضيل قال كان كرز يختم القرآن في كل يوم وليلة ثلاث ختمات
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن الحسين الحذاء ثنا احمد بن ابراهيم حدثني سعيد بن عثمان أبو عثمان قال سمعت ابن عيينة يقول قال ابن شبرمة سأل كرز بن وبرة ربه أن يعطيه اسمه الأعظم على أن لا يسأل به شيئا من الدنيا فأعطاه الله ذلك فسأل أن يقوى حتى يختم القرآن في اليوم والليلة ثلاث ختمات
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا سفيان عن ابن شبرمة قال صحبت كرزا في سفر وكان اذا مر ببقعة نظيفة نزل فصلى
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن روح كذا ثنا محمد بن اشكيب ثنا أبو داود الجفري قال دخلت على كرز بن وبرة بيته فاذا هو يبكي فقلت له ما يبكيك قال ان بابي مغلق وان ستري لمسبل ومنعت حزبي أن أقرأه البارحة وما هو إلا من ذنب أحدثته
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالرحمن بن الحسن ثنا أبو غسان احمد بن محمد بن اسحاق ثنا الحارث ابن مسلم عن ابن المبارك عن كرز بن وبرة قال عجزت عن حزبي وما أراه

إلا بذنب وما أدري ما هو
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد ثنا شريح بن يونس ثنا محمد بن الفضيل بن غزوان عن أبيه قال كان لكرز عود عند المحراب يعتمد عليه اذا نعس
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا ابو شعيب الحراني ثنا احمد بن عمران الأخنسي ثنا محمد بن فضيل بن غزوان حدثني أبي أن كرز بن وبرة الحارثي دخل على ابن شبرمة يعوده وهو مبرسم فتفل في أذنه فبرىء
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني شريح ابن يونس عن محمد بن فضيل عن أبيه أو عن نفسه قال كان كرز اذا خرج أمر بالمعروف فيضربونه حتى يغشى عليه
حدثنا عبيد الله بن محمد ثنا عبدالله بن محمد بن زكرياء ثنا سلمة بن شبيب ثنا سهل بن عاصم ثنا سلم الخواص ثنا ابو طيبة الجرجاني قال قلنا لكرز بن وبرة ما الذي يبغضه البر والفاجر قال العبد يكون من أهل الآخرة ثم يرجع الى الدنيا
حدثنا ابو محمد بن حيان ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم حدثني خلف بن تميم قال سمعت ابي يذكر قال قدم علينا كرز بن وبرة الحارثي من جرجان فانجفل اليه قراء الكوفة فكنت فيمن أتاه وما سمعت منه ألا كلمتين قال صلوا على نبيكم صلى الله عليه و سلم فان صلاتكم تعرض عليه قال وقال اللهم اختم لنا بخير وما رأيت في هذه الأمة أعبد من كرز كان لا يفتر يصلي في المحمل فإذا نزل من المحمل افتتح الصلاة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن نصر ثنا احمد بن كثير حدثني جرير بن زياد بن وبرة الحارثي عن شجاع بن صبيح مولى كرز بن وبرة قال أخبرني أبو سليمان المكتب قال صحبت كرزا الى مكة فكان اذا نزل أخرج ثيابه فألقاها في الرحل ثم تنحى للصلاة فاذا سمع رغاء الابل أقبل فاحتبس يوما عن الوقت فانبث أصحابه في طلبه فكنت فيمن طلبه قال

فأصبته في وهدة يصلي في ساعة حارة وإذا سحابة تظله فلما رآني أقبل نحوي فقال يا أبا سليمان لي اليك حاجة قال قلت وما حاجتك يا أبا عبدالله قال أحب أن تكتم ما رأيت قال قلت ذلك لك يا أبا عبدالله فقال أوثق لي فحلفت ألا أخبر به أحدا حتى يموت
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن نصر ثنا احمد بن كثير حدثتني روضة مولاة كرز قال قلنا لها من أين ينفق كرز قالت كان يقول لي يا روضة إذاأردت شيئا فخذي من هذه الكوة قالت فكنت آخذ كلما أردت 1
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن نصر ثنا احمد بن كثير حدثني اسحاق ابن ابراهيم ثنا محمد بن فضيل قال سمعت أبي يقول لم يرفع كرز رأسه الى السماء أربعين سنة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن الحسين الحذاء ثنا احمد الدورقي حدثني عمرو بن حميد ابو سعيد أخبرني رجل من أهل جرجان قال لما مات كرز الحارثي رأى رجل فيما يرى النائم كان أهل القبور جلوس على قبورهم وعليهم ثياب جدد فقيل لهم ما هذا فقالوا إن أهل القبور كسوا ثيابا جددا لقدوم كرز عليهم
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا علي بن المنذر ثنا محمد بن فضيل قال سمعت ابن شبرمة يقول ... لو شئت كنت ككرز في تعبده ... أو كابن طارق حول البيت في الحرم ... قد حال دون لذيذ العيش خوفهما ... وسارعا في طلاب الفوز والكرم ... قال وكان محمد بن طارق يطوف في كل يوم وليلة سبعين أسبوعا وكان كرز يختم القرآن في كل يوم وليلة ثلاث ختمات
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه حدثني عبدالرحمن بن ا لحسن 2 ثنا أبو حفص النيسابوري ثنا الصلت بن مسعود ثنا ابن عيينة قال سمعت ابن شبرمة يقول قلت لابن هبيرة

لو شئت كنت ككرز في تعبده ... أو كابن طارق حول البيت في الحرم ... قد حال دون لذيذ العيش خوفهما ... وسارعا في طلاب الفوز والكرم ... فقال لي ابن هبيرة من كرز ومن ابن طارق قال قلت أما كرز فكان اذا كان في سفر واتخذ الناس منزلا اتخذ هو منزلا للصلاة وأما ابن طارق فلو اكتفى أحد بالتراب كفاه كف من تراب قال أبو حفص ذكروا أن ابن طارق كان يقدر طوافه في اليوم عشر فراسخ
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني شريح بن يونس ثنا محمد بن فضيل قال رأيت ابن طارق في الطواف قد انفرج له أهل الطواف عليه نعلان مطرقتان فحزروا طوافه في ذلك الزمان فاذا هو يطوف في اليوم والليلة عشر فراسخ 1 أسند كرز عن طاووس وعطاء والربيع بن خيثم ومحمد بن كعب القرظي وغيرهم
حدثنا أبو عبدالله محمد بن جعفر قال أخبرني علي بن محمد بن يحيى الخالدي الطوسي في كتابه قال ثنا جعفر بن خالد بن عبدالله بسمرقند قال ثنا علي ابن اسحاق بن ابراهيم بن مسلم بن رزين قال ثنا محمد بن الفضل قال ثنا محمد ابن سوقة عن كرز عن طاووس عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال على الركن اليماني ملك موكل به منذ خلق الله السموات والأرض فاذا مررتم به فقولوا ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار فانه يقول آمين وقال كرز إذا مررت بالحجرالأسود فكبر وصل على النبي صلى الله عليه و سلم ثم قل اللهم تصديقا بكتابك وأخذا بسنة نبيك صلى الله عليه و سلم
حدثنا ابراهيم بن عبدالله قال ثنا يعقوب بن يوسف عن 2 عاصم البخاري قال ثنا محمد بن عيسى بن حيان قال ثنا محمد بن الفضل عن كرز بن وبرة عن طاووس 3 قال سمعت ابن عباس يقول اذا كان صبيحة يوم عرفة وقوض أهل مني بأبنيتهم متوجهين الى عرفات نادى جبريل بصوت يسمعه ما بين

الأرض الى السماء إلا الثقلين أن توجهوا فقد غفرت ذنوبكم وأوجبت أجوركم عطية من الله هكذا حدثناه موقوفا
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا ابراهيم بن أحمد بن مروان الواسطي قال ثنا محمد بن الفضل عن كرز عن طاووس عن ابن عباس قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو يصلي محتبيا محلل الازار
حدثنا عبدالله بن الحسين بن بالويه قال ثنا محمد بن محمد قال ثنا اسحق بن خلف قال ثنا محمد بن أبي السرى قال ثنا عيسى بن موسى 1 عن محمد بن الفضل بن عطية عن كرز بن وبرة عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ذات يوم خذوا زينة الصلاة قيل وما زينة الصلاة قال البسوا نعالكم فصلوا فيها
حدثنا محمد بن الحسين بن محمد بن الحسين 2 الجندي قال ثنا أبو زرعة أحمد بن موسى المكي قال ثنا علي بن حرب قال ثنا جعفر بن أحمد بن بهرام قال ثنا علي بن الحسن 3 عن أبي ظبية عن كرز بن وبرة عن الربيع بن خيثم عن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نوم الصائم عبادة ونفسه تسبيح ودعاؤه مستجاب
حدثنا أبو جعفر محمد بن محمد بن أحمد المقري قال ثنا عمر بن أيوب السقطي قال ثنا محمد بن بكار قال ثنا محمد بن الفضل بن عطية عن كرز بن وبرة الحارثي عن محمد بن كعب القرظي قال ذكر عبدالله بن عمر القدرية فقال ابن عمر لعنت القدرية على لسان سبعين نبيا منهم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وقال ابن عمر اذا كان يوم القيامة وجمع الله الخلق في صعيد واحد نادى مناد يسمع الأولين والآخرين أين خصماء الله فتقوم القدرية

عبدالملك بن أبجر
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم المتقي الأنور الباكي الأغزر عبدالملك بن سعيد بن أبجر حدثنا أبو بكر بن أسلم ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا الوليد بن شجاع حدثني أبي قال كان ابن أبجر من شدة التوقي كأنما يتكلم بالمعاريض وكان ابن أبجر اذا رأى شيئا يكرهه قال أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم فلا يزال يرددها حتى يعلم أنه قد كره شيئا وكان ابن أبجر من شدة التوقي يقول من لا يعرفه كأنه غبي وكان ابن أبجر يعالج من نفسه شدة شديدة ولكن لا يتكلم بشيء
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحسن بن علي العمري قال ثنا عبدالله بن عمر بن أبان قال ثنا مالك بن اسماعيل قال ثنا موسى بن الأشيم عن جعفر الاحمر قال كان أصحابنا البكاؤون أربعة عبدالملك بن أبجر ومحمد بن سوقة ومطرف بن طريف وأبو سنان ضرار بن مرة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني الوليد بن شجاع حدثني أبي قال كنت لا أكاد ألقى عبدالملك بن أبجر إلا قال نقصت الاعمار بعدك واقتربت الآجال ما فعل جيرانك يعني أهل القبور ثم يقول أمر يريد الله إدباره متى يقبل
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا سفيان قال قال سلمة بن كهيل ما بالكوفة أحد أكون في مسلاخه أحب الي من ابن أبجر
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا أبو عبدالله الأودي ثنا مسدد عن بعض أصحابه عن سفيان الثوري قال خمسة من أهل الكوفة يزدادون في كل يوم خيرا فذكر ابن أبجر وأبا حيان التيمي وابن سوقة وعمرو بن قيس وأبا سنان

حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ] 1 حدثني عبدالله بن عمر القرشي حدثني حسين الجعفي قال كنت عند عبدالملك بن أبجر وقد أبق غلام له وكان له بابان فلم يعلم حتى جاء الغلام فقال له عبدالملك فلان ويحك ابقت لم تقبل لك صلاة من أي باب خرجت أأحد خير لك منا ما أحسبك تجد أحد خيرا لك منا من أي باب خرجت 2 حين ذهبت قال من هذا الباب قال ادخل منه واستغفر الله لك يا فلانة أطعميه فانه أحسبه جائعا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني عبدالله بن عمر حدثني أبو غسان قال سمعت ابن عيينة يقول قال ابن لعبد الملك بن ابجر لغلام لهم يا حائك قال تعيره بشئ نحن أدخلناه فيه أحسبه قال إن كان عيبا فنحن أدخلناه فيه
أخبرنا محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا عبدالرحمن بن الحسن ثنا موسى بن عبدالرحمن بن مسروق ثنا حسين الجعفي عن عبدالملك بن أبجر قال ما من الناس إلا مبتلى بعافية لينظر كيف شكره أو مبتلى ببلية لينظر كيف صبره
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالرحمن بن الحسن ثنا أحمد بن يحيى الصوفي ثنا حسين بن علي الجعفي عن عبدالملك بن أبجر قال وسأله رجل عن تفسير هذه الآية وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد قال سائق يسوقها الى أمر الله وشاهد يشهد عليها بما عملت روى عبدالملك عن أبي الطفيل عامر بن واثلة وله صحبة واسند عن زر بن حبيش وعامر الشعبي وعبدالملك بن عمير وواصل بن حيان وإياد بن لقيط وطلحة بن مصرف وسلمة بن كهيل وثوير بن أبي فاختة ومجاهد وأبي سفيان وطلحة بن نافع
حدثنا اسحاق بن أحمد قال ثنا ابراهيم بن يوسف قال ثنا محمود بن غيلان قال ثنا يحيى بن آدم قال ثنا زهير عن عبدالملك بن أبجر عن أبي الطفيل

قال قلت لابن عباس اني أراني قد رأيت النبي صلى الله عليه و سلم قال صفه لي قلت رأيته على بعير عند المروة والناس حوله فقالوا ذاك رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لأنهم كانوا لا يدعون عنه ولا يدفعون رواه الجريري وغيره عن أبي الطفيل حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمود بن محمد الواسطي قال ثنا القاسم بن سعيد بن المسيب قال ثنا شجاع بن الوليد قال سمعت عبدالملك بن أبجر قال سمعت زر بن حبيش قال كان أبي بن كعب يحلف بالله أن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين لا يستثني قال قلنا له من أين عرفت ذلك قال بالآية التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم وحسبنا وحفظنا أنها ليلة سبع وعشرين
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا الحميدي ح وحدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن ميمون قال ثنا سفيان بن عيينة قال ثنا من لم تر عيناك مثله قلنا يا أبا محمد من حدثك قال الأبرار عبد الملك بن سعيد بن أبجر ومطرف بن طريف سمعا الشعبي يقول سمعت المغيرة بن شعبة يقول على المنبر يرفعه الى النبي صلى الله عليه و سلم قال إن موسى عليه السلام سأل ربه اي أهل الجنة أدنى منزلة فقال رجل يجيء من بعد ما دخل أهل الجنة الجنة فيقال له ادخل الجنة فيقول كيف أدخل وقد نزلوا منازلهم وأخذوا أخذاتهم قال فيقال له أترضى أن يكون لك مثل ما كان لملك من ملوك الدنيا فيقول نعم أي ربي قد رضيت قال فيقال له فان لك مثل هذا ومثله ومثله ومثله فيقول رضيت أي رب قال فيقال فان لك هذا وعشرة أمثاله معه قال فيقول رضيت أي رب قال فيقال له فان لك مع هذا ما اشتهت نفسك ولذت عينك قال فقال موسى أي رب فأي أهل الجنة أرفع منزلة قال إياها أردت وسأحدثك عنهم إني قد غرست كرامتهم بيدي وختمت عليها فلا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر قال ومصداق ذلك في كتاب الله عز و جل فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين

الآية صحيح متفق عليه أخرجه مسلم عن ابن أبي عمرو 1 بشر بن الحكم عن ابن عيينة رواه عبيدالله الأشجعي عن عبدالملك بن أبجر مثله
حدثنا محمد بن محمد بن أحمد قال ثنا ادريس بن عبد الكريم قال ثنا زهير بن حرب قال ثنا أبو معاوية عن عبد الملك بن سعيد بن ابجر عن ثوير بن ابي فاختة عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان أدنى أهل الجنة منزلة لمن ينظر في ملكه ألفي سنة يرى أقصاه كما يرى أدناه في سروره وأزواجه وخدمه وان أفضلهم لمن ينظر الى الله عز و جل كل يوم مرتين
حدثنا محمد بن عمر بن سلم وأبو اسحاق بن حمزة قالا ثنا ابراهيم بن عبدالله بن أيوب قال ثنا سعيد بن محمد الجريري قال ثنا عبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر عن أبيه عن طلحة بن مصرف عن خيثمة قال كنا جلوسا مع عبدالله بن عمر إذ جاءه قهرمان له فدخل فقال له اعطيت الرقيق قوتهم قال لا قال فانطلق فان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال كفى بالمرء اثما ان يحبس على من يملك قوته
حدثنا الحسين بن علي التميمي قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا العلاء بن سالم الرواس قال ثنا ابو بدر قال ثنا زياد بن خيثمة قال ثنا ابن ابجر عن مجاهد عن ابن عباس قال ذكر النبي صلى الله عليه و سلم قيام الليل وفاضت عيناه فقرأ تتجافى جنوبهم عن المضاجع
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا ابن كاسب قال ثنا سفيان بن عيينة عن الأعمش وعبدالملك بن أبجر عن أبي سفيان عن جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن بالله الظن 303
عبد الأعلى التيمي
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم ذو الخشوع الغيبي والدموع السيبي

عبد الأعلى التيمي باطنه خاشع وحاضره سامع وناظره دامع حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا ابن عيينة عن مسعر قال قال عبد الأعلى التيمي إن من أوتي من العلم ما لا يبكيه لخليق أن لا يكون أوتي منه علما ينفعه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا حسين المروزي ثنا عبدالله بن المبارك ح وحدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر ثنا أبو أسامة قالا عن مسعر عن عبد الأعلى التيمي قال من أوتي من العلم ما لا يبكيه لخليق أن لا يكون أوتي علما ينفعه لأن الله تبارك وتعالى نعت العلماء فقال إن الذين أوتوا العلم من قبله اذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا الآية
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا ابن عيينة وأبو أسامة عن مسعر قالا كان عبد الأعلى التيمي يقول في سجوده رب زدني لك خشوعا كما زاد أعداؤك لك نفورا ولا تكبن وجوهنا في النار من بعد السجود لك
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان عن مسعر عن عبد الأعلى قال اذا جلس قوم فلم يذكروا الجنة ولا النار قالت الملائكة اغفلوا العظيمتين
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا ابن عيينة عن مسعر عن عبد الأعلى قال إن الجنة والنار لقنتا السمع من بني آدم فاذا سأل الرجل الجنة قالت اللهم أدخله في واذا استعاذ من النار قالت اللهم أعذه مني
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني ابو معمر ثنا ابن عيينة وأبو أسامة عن مسعر عن عبد الأعلى التيمي قال ما من أهل بيت إلا ويتصفحهم ملك الموت في كل يوم مرتين
حدثنا ابي ثنا ابو الحسن ابن أبان ثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسن 1 ثنا خلف بن تميم ثنا محمد بن عبد العزيز التيمي قال قال عبد الأعلى التيمي شيئان قطعا عني

لذاذة الدنيا ذكر الموت والوقوف بين يدي الله عز و جل
أخبرنا محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا عبد الرحمن بن الحسن ثنا عمرو بن عبدالله الأودي حدثني أبي عن مسعر عن عبد الأعلى التيمي قال لما لقي يوسف أخاه قال أتزوجت قال نعم قال له أما منعك الحزن علي قال قال لي أبي تزوج لعل الله يذرأ منك ذرية يثقلون الأرض بالتسبيح في آخر الزمان اسند عبد الأعلى التيمي عن ابراهيم التيمي وغيره
حدثنا الحسن 1 بن محمد بن علي قال ثنا عمر بن الحسن قال ثنا أحمد بن الحسن قال ثنا ابي قال ثنا حصين بن مخارق 2 عن مسعر عن عبد الأعلى التيمي عن ابراهيم التيمي عن أبي ذر قال قرأ رسول الله صلى الله عليه و سلم هذه الآية والشمس تجري لمستقر لها ثم قال يا أبا ذر أتدري أين مستقرها قلت الله ورسوله أعلم قال مستقرها تحت العرش إنها تأتي فتستأذن في الرجوع فتسجد فقال لها اطلعي من مغربك فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها الآية 304
مجمع بن صمغان التيمي
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم الورع السخي مجمع بن صمغان التيمي
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو كريب حدثنا أبو بكر بن عياش قال رأيت مجمعا التيمي كأني أنظر اليه في سوق الغنم قالوا له كيف شاتك هذه قال ما أرضاها قال ابو بكر ومن كان أورع من مجمع
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا ابو الربيع الواسطي قال سمعت حفص بن غياث يقول دخل سفيان

الثوري على مجمع التيمي فاذا في إزار سفيان خرق قال فأخذ أربعة دراهم فناولها سفيان فقال اشتر ازارا قال سفيان لا أحتاج اليها قال مجمع صدقت أنت لا تحتاج ولكني أحتاج قال فأخذها فاشترى بها ازارا فكان سفيان يقول كساني اخي مجمع جزاه الله خيرا وقال سفيان ليس شئ من عملى أرجو أن لا يشوبه شئ كحبي مجمعا التيمي
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني ابو معمر ح وحدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان قال حلف لنا ابو حيان التيمي ما من شئ أوثق في نفسه من حبه مجمعا التيمي
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد بن عبد العزيز ثنا أحمد بن عمران الأخنسي ثنا غنام بن علي ثنا الأعمش قال كنت مع مجمع التيمي فاشترى تمرا بدرهم فجاء سائل يسأل التمار فقال مجمع اعطه بنصف واعطنى بنصف
حدثنا أبي ثنا أبو الحسن بن ابان ثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسين 1 حدثني قبيصة بن عقبة ثنا مطهر قال قال مجمع التيمي ذكر الموت غنى
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني علي بن جعفر ابن زياد الاحمر ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حيان التيمي قال رأيت مجمعا يبكي في جنازة ابنه فقلت ما يبكيك قال اني أجد له ما يجد الوالد لولده وابكي عليه اني لا أدري إلى جنة يصير أو إلى نار
أخبرنا القاضي أبو أحمد في كتابه ثنا محمد بن أيوب ثنا الحسن 2 ابن محمد الطنافسي ثنا أبو بكر يعني ابن عياش قال قيل لمجمع التيمي يسرك أن يكون لك مال قال لا قالوا أتحج وتعتق وتتصدق قال شئ ليس على ما أرجو به قال وذكروا عند مجمع التيمي الحب في الله والبغض في الله فقال ما من شئ يعد له عندي قال أبو بكر سمعته منه منذ ثلاثين سنة تنقص سنة أو سنتين وما رؤى 3 بالكوفة يومئذ خلقا خيرا من مجمع

حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبد الرحمن بن الحسن ثنا الحسن بن عطاء ثنا الحسين بن حفص ثنا أبو مسلم عن الأعمش عن مجمع قال نزل عليه ضيف فما سأله من أين جئت وما حالك حتى خرج من عنده 305
ضرار بن مرة
قال الشيخ رحمه الله تعالى ومنهم الباكي اليقظان ضرار بن مرة أبو سنان
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا أبو سعيد الأشج ثنا المحاربي قال كان ضرار بن مرة ومحمد بن سوقة إذا كان يوم الجمعة طلب كل واحد منهما صاحبه فاذا اجتمعا جلسا يبكيان
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني عبدالله بن عمر ثنا أبو غسان حدثني موسى بن الأشيم عن جعفر 1 الاحمر قال كان أصحابنا البكاؤن أربعة مطرف بن طريف ومحمد بن سوقة وابن أبجر وأبو سنان ضرار بن مرة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا سليمان بن توبة ثنا أبو بدر قال لقيت أربعة لم أر مثلهم محمد بن سوقة ومحمد بن قيس وابن أبجر وضرار بن مرة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا الوليد بن أبان ثنا أبو موسى ابن اسحاق ثنا 2 ابي قال ثنا سفيان قال ما رأيت أحدا كان أرق من أبي سنان وضرار بن مرة وعمار الدهني ومحمد بن سوقة
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد حدثني أبو سعيد الأشج ثنا عبدالله بن الأجلح قال كان أبو سنان ضرار بن مرة يقول لنا لا تجيئوني جماعة ليجيء الرجل وحده فانكم اذا اجتمعتم تحدثتم وإذا كان الرجل وحده لم يخل من أن يدرس حزبه أو يذكر ربه
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عبد الجبار بن العلاء ح وحدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا أحمد بن زهير ثنا أبو الفتح

نصر بن المغيرة قالا ثنا سفيان بن عيينة قال قال أبو سنان ضرار بن مرة قد سقيت أهلي اليوم وعلفت الشاة وكان يقول خيركم أنفعكم لأهله زاد أحمد بن زهير في حديثه وكان أبو سنان يشتري الشئ من السوق فيحمله فيقال هات نحمله فيأبى ويقول إنه لا يحب المستكبرين
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أبو يحيى الداري 1 ثنا سلمة بن شبيب ثنا حماد بن قيراط سمعت أبا سنان يقول الغيبة اشد من سبعين حوبا قلت ما الحوب قال الرجل يجامع أمه سبعين مرة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا سفيان قال سمعت أبا سنان الشيباني قال فرغ من خلق الملائكة بعد السموات الى ثلاث ساعات بقين من يوم الجمعة فخلق الآية في ساعة والاجل في ساعة فلا أدري بأيهما بدأ وآدم في الساعة الآخرة
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن عبدالله بن الزبير ثنا سفيان عن أبي سنان قال يقول الله عز و جل يا دنيا مري على المؤمن ليصبر عليك فيجزى ولا تحلو لي له فتفتنيه يا ابن آدم تفرغ لعبادتي املأ قلبك غنى واسد فاقتك والا تفعل ملأت قلبك شغلا ولا أسد فاقتك
حدثنا ابي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا الحسين بن منصور ثنا الطنافسي ثنا اسحاق بن سليمان ثنا أبو سنان قال قال ابليس اذا استمكنت 2 من ابن آدم ثلاثا اصبت منه حاجتي اذا نسي ذنوبه وإذا إستكثر عمله وإذا أعجب برأيه أخبرنا القاضي ابو أحمد في كتابه ثنا الحسين بن الحسن بن علي ثنا يوسف ابن موسى ثنا جرير عن أبي سنان ضرار بن مرة وابن شبرمة قالا قال عيسى بن مريم عليه السلام لن تنالوا ما عند الله حتى تلبسوا الصوف على لذة وتأكلوا الشعير على لذة وتفترشوا الأرض على لذة

أسند عن عبدالله بن ابي الهذيل وعبدالله بن الحارث وسعيد بن جبير وحدث عنه الأئمة سفيان الثوري وشعبة وابن عيينة وجرير
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي قال ثنا ابراهيم بن عبدالله الهروي قال ثنا محمد بن سليمان الأصبهاني عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان جهنم لما سيق اليها أهلها تلقتهم بعنف فلفحتهم لفحة لم تترك لحما على عظم إلا ألقته على العرقوب لم يجود إلا عن محمد بن سليمان عنه ورواه ابن عيينة أو جرير فوقفاه على ابن أبي الهذيل
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا عبد الرحمن ابن مهدي قال ثنا سفيان عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل عن عبدالله بن عمرو قال كان النبي صلى الله عليه و سلم يتعوذ من أربع من علم لا ينفع ودعاء لا يسمع وقلب لا يخشع ونفس لا تشبع رواه ابن مهدي عن الثوري ورواه خالد بن عبدالله الواسطي عن أبي سنان مثله
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا يحيى بن آدم قال ثنا سفيان عن أبي سنان عن عبدالله بن الحارث عن ابن عباس ان النبي صلى الله عليه و سلم صلى على ميت بعد ما دفن
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عبدالله بن محمد بن سعيد ابن أبي مريم قال ثنا الفريابي قال ثنا سفيان ح وحدثنا محمد بن علي قال ثنا عبدالله بن محمد ابن علي قال ثنا علي بن الجعد قال أخبرنا شعبة قالا عن أبي سنان عن عبدالله بن أبي الهذيل عن ابن عباس في قوله إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون قال وجد ريح قميص يوسف من مسيرة ثمان وقال شعبة مسيرة ما بين الكوفة والبصرة
حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا حجاج بن محمد الترمذي قال أخبرنا شريك عن أبي سنان

عن عبدالله بن أبي الهذيل عن عمار بن ياسر ان أصحابه كانوا ينتظرونه فلما خرج قالوا ما أبطأك عنا حدثنا أيها الأمير قال أما إني سأحدثكم أن أخا لكم ممن كان قبلكم وهو موسى قال يا رب حدثني 1 بأحب الناس اليك قال ولم قال لحبه بحبك إياه فقال عبد في اقصى الأرض أو في طرف الأرض سمع به عبد آخر لا يعرفه فان أصابته مصيبة فكأنما أصابته وان شاكته شوكة فكأنما شاكته لا يحبه إلا لي فذلك أحب خلقي إلي ثم قال يا رب خلقت خلقا تدخلهم النار وتعذبهم فاوحى الله اليه كلهم خلقي ثم قال ازرع زرعا فزرعه فقال اسقه فسقاه ثم قال قم عليه فقام عليه ما شاء الله من ذلك ثم حصده ورفعه فقال ما فعل زرعك يا موسى قال فرغت منه ورفعته قال ما تركت منه شيئا قال ما لا خير فيه 306
عمرو بن مرة
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم الراوي الثابت والراجي القانت عمرو بن مرة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا الفضل بن سهل ثنا قراد بن نوح سمعت شعبة يقول ما رأيت عمرو بن مرة في صلاة قط إلا ظننت أنه لا ينفتل حتى يستجاب له من اجتهاده
حدثنا ابي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان قال قلت لمسعر من أفضل من رأيت قال ما يخيل الي أني رأيت أحد أفضله على عمرو ابن مرة وما رأيته قط يدعو هكذا إلا قلت يستجاب له
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ح وحدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أحمد بن بشر مولى عمرو بن حريث ثنا مسعر قال سمعت عبد الملك بن ميسرة يقول ونحن

في جنازة عمرو بن مرة إني لأحسبه خير أهل الأرض
حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني ابي ثنا ابراهيم بن اسحاق ثنا سلام بن سليم الحنفي عن سليم بن رستم قال كنت أقرأ على عمرو بن مرة فكنت أسمعه كثيرا ما يقول اللهم اجعلني ممن يعقل عنك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يحيى ثنا عبدالله بن محمد الزهري قال قال سفيان بن عيينة قال قال عمرو بن مرة أكره أن أمر بمثل في القرآن فلا أعرفه لأن الله تعالى يقول وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون
أخبرنا محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا عبد الرحمن بن الحسن ثنا علي بن حرب ثنا محمد بن فضيل عن أبيه قال سمعت عمرو بن مرة يقول أعوذ بالله أن أزعم أن الله يعذب المؤمن وأعوذ بالله أن أزعم أن الله يسود وجوه المؤمنين
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو معمر ثنا أبو معاوية الضرير عن أبي سنان عن عمرو بن مرة قال نظرت الى امرأة فأعجبتني فكف بصري فأرجو أن يكون ذلك كفارة
حدثنا أبو حامد ابن جبلة ثنا محمد بن إسحاق ثنا الفضل بن سهل والجوهري قالا ثنا محمد بن سابق ثنا مالك بن مغول سمعت سعيد بن أبي سنان قال قال عمرو بن ممرة ما أحب أني بصير إن أذكر أني نظرت نظرة وأنا شاب
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو يحيى الرازي ثنا هناد بن السرى ثنا أبو الأحوص عن العلاء بن المسيب عن عمرو بن مرة قال من طلب الآخرة أضر بالدنيا ومن طلب الدنيا أضر بالآخرة فأضروا بالفاني للباقي
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن احمد بن تميم ثنا محمد بن حميد ثنا زافر بن سليمان عن أبي سنان عن عمرو بن مرة قال قال إبليس كيف ينجو مني ابن آدم وإذا غضب كنت عند أنفه واذا خرج كنت في قلبه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن احمد بن تميم ثنا محمد بن حميد ثنا

زافر بن سليمان عن أبي سنان عن عمرو بن مرة قال أدخل رجل الجنة فقال لا حول ولا قوة إلا بالله فرفع درجة ثم قال لا حول ولا قوة إلا بالله فرفع درجة فقال الملك ألا تستحي كم تسأل ربك قال وهل سألت ربي شيئا ثم تلا أبو سنان هذه الآية ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله الآية
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو يحيى الرازي ثنا هناد بن السرى ثنا وكيع عن شيخ من بني الحارث 1 عن عمرو بن مرة قال خرج النبي صلى الله عليه و سلم على أصحابه فقال أين الراضون بالمقدور أين الساعون للمشكور عجبت لمن يؤمن بدار الخلود كيف يسعى لدار الغرور
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو يحيى الرازي ثنا هناد ثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن عمرو بن مرة قال كان داود النبي عليه السلام يقول يا رب كيف أحصي نعمتك وأنا نعمة كلي أسند عمرو بن مرة عن عبدالله بن أبي أوفى وعن عبدالله بن سلمة المرادي وأبي وائل ومرة الهمداني وخيثمة وعمرو بن ميمون وعبدالرحمن بن أبي ليلى وعبيدة بن عبدالله وسعيد بن المسيب ومصعب ابن سعد بن ابي وقاص في آخرين
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح وحدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا سليمان بن حرب وأبو الوليد قالوا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عبدالله بن أبي أوفى يقول كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أتاه أهل بيت بصدقة صلى عليهم فتصدق أبي بصدقة فقال اللهم صل على أل أبي أوفى
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة ح وحدثنا احمد بن القاسم بن الريان وسليمان بن احمد قالا ثنا عبدالله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم قال ثنا محمد بن يوسف الفريابي قال ثنا

سفيان قالا ثنا عمرو بن مرة قال سمعت عبدالله بن سلمة يقول سمعت عليا يقول أتى علي رسول الله صلى الله عليه و سلم وأنا شاك أقول اللهم ان كان أجلي قد حضر فأرحني وإن كان متأخرا فارفعني وإن كان بلاء فصبرني فضربني برجله وقال كيف قلت فأعدت عليه فقال اللهم اشفه أو قال اللهم عافه قال علي فما اشتكيت وجعي ذلك بعد
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا خلاد بن يحيى قال ثنا مسعر عن عمرو بن مرة عن عبدالله بن سلمة عن عبدالله بن مسعود أنه قال 4كل شيء أوتي نبيكم صلى الله عليه و سلم غير خمس إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام الآية رواه شعبة عن عمرو مثله
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا عبدالله بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبدالله ابن سلمة عن معاذ بن جبل أنه قال يا معاشر العرب كيف تصنعون بثلاث دنيا تقطع أعناقكم وزلة عالم وجدال منافق بالقرآن قال فسكتوا فقال أما العالم فان اهتدى فلا تقلدوه دينكم وان فتن فلا تقطعوا منه آمالكم فإن المؤمن يفتن ثم يتوب وأما القرآن فمنار كمنار الطريق لا يخفى على أحد فما عرفتم منه فلا تسألوا عنه أحدا وما شككتم فيه فكلوه الى عالمه أو كلوا علمه الى الله وأما الدنيا فمن جعل الله الغني في قلبه فقد أفلح ومن لا فليس بنافعة دنياه كذا رواه شعبة موقوفا وهو الصحيح وروى بعض هذه الألفاظ مرفوعا عن معاذ
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود 1 ح وحدثنا فاروق قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا أبو الوليد قال ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن صفوان بن عسال أن يهوديين قال أحدهما لصاحبه انطلق بنا الى هذا النبي قال لا تقل له نبي فإنه إن سمعك صارت له أربع أعين فانطلقا الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فسألاه عن

قوله تعالى ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تشركوا بالله شيئا ولا تقتلوا النفس التي حرم الله ألا بالحق ولا تزنوا ولا تسرقوا ولا تمشوا ببرىء الى السلطان ليقتله ولا تأكلوا الربا ولا تقذفوا المحصنات ولا تفروا من الزحف وعليكم خاصة يهود ألا تعدوا يوم السبت فقبلوا يده وقالوا نشهد أنك رسول الله قال فما يمنعكم أن تتبعوني قالوا أن داود عليه السلام دعا أن لا يزال في ذريته نبي وإنا نخاف إن اتبعناك ان تقتلنا يهود
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا أبو حفص عمر ابن يزيد الرفا البصري قال ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن شقيق ابي وائل عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما بال أقوام يشرفون بالمترفين ويستخفون بالعابدين ويعملون بالقرآن ما وافق أهواءهم وما خالف أهواءهم تركوه فعند ذلك يؤمنون ببعض ويكفرون ببعض يسعون فيما يدرك بغير سعي من القدر المقدور والأجل المكتوب والرزق المقسوم ولا يسعون فيما لا يدرك إلا بالسعي من الجزاء الموفور والسعي المشكور والتجارة التي لا تبور غريب من حديث شعبة عن عمرو لم يروه عنه إلا عمر بن يزيد
حدثنا أبو بكر بن خلاد 1 قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا سليمان ابن حرب ح وحدثنا عبدالله قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود ح وحدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم قال ثنا أبو الوليد قالوا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي وائل عن أبي موسىأن أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله الرجل يقاتل ليذكر والرجل يقاتل ليغنم والرجل يقاتل ليعرف فمن في سبيل الله قال من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله رواه الأعمش ومنصور وعاصم عن أبي وائل مثله
حدثنا عبدالله قال ثنا يونس قال ثنا أبو داود ح وحدثنا أبو بكر بن

خلاد قال ثنا محمد بن يونس قال ثنا أبو زيد الهروي ح وحدثنا سليمان قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا عمرو بن مرزوق قالوا ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمع مرة يحدث عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النسا إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام
حدثنا محمد بن علي بن حبيش 1 في جماعة قالوا ثنا القاسم بن زكرياء المقري قال في كتابي عن عبدالرحيم بن محمد السكري قال ثنا عباد بن العوام عن أبان بن تغلب عن عمرو بن مرة عن خيثمة عن عبدالله بن عمرو 2 عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من سمع الناس بعلمه سمع الله به 3 سامع خلقه يوم القيامة وحقره وصغره
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا محمد بن احمد بن العوام قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا العوام بن حوشب عن عمرو بن مرة عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن علي بن أبي طالب قال أتانا رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى وضع رجله بيني وبين فاطمة فعلمنا ما نقول اذا أخذنا مضاجعنا ثلاثا وثلاثين تسبيحة وثلاثا وثلاثين تحميدة وأربعا وثلاثين تكبيرة قال علي فما تركتها بعد فقال له رجل ولا ليلة صفين قال ولا ليلة صفين
حدثنا محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن احمد بن العوام قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا مسعر عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن أخيه عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه و سلم في جلود الميتة فقال ان دباغه قد ذهب بخبثه أو نجسه أو رجسه
حدثنا احمد بن جعفر بن سلم قال ثنا يحيى بن عبدالباقي الأذني قال ثنا أبو شرحبيل عيسى بن خالد قال ثنا أبو اليمان عن اسماعيل بن عياش عن الأوزاعي عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة عن أبي موسى قال سمى لنا النبي صلى

الله عليه وسلم نفسه أسماء منها ما حفظنا ومنها مالم نحفظ قال أنا محمد وأحمد والمقفى والحاشر ونبي التوبة ونبي الملحمة غريب من حديث الأوزاعي عن عمرو رواه الأعمش والمسعودي ومسعر عن عمرو
حدثنا أبو عبدالله محمد بن عيسى الأديب قال ثنا محمد بن ابراهيم بن زياد قال ثنا عبدالمؤمن بن علي قال ثنا عبدالسلام بن حرب عن أبي خالد الدالاني عن عمرو بن مرة عن مصعب بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ينصر المسلمون بدعاء المستضعفين غريب من حديث عمرو وأبي خالد تفرد به عبدالسلام
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا عبدالرحمن بن محمد 1 بن حماد قال ثنا اسحاق بن ابراهيم السواق العبدي قال ثنا عبدالرحمن بن مهدي قال ثنا سفيان عن عمرو بن مرة قال سمعت سعيد بن المسيب يحدث عن عثمان بن أبي العاص قال آخر ما عهد الي النبي صلى الله عليه و سلم اذا أممت قوما فاخف بهم الصلاة فان فيهم الكبير والمريض والضعيف وذا الحاجة غريب من حديث الثوري وعمرو تفرد به ابن مهدي 307
عمرو بن قيس الملائي
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم القارىء الخاشع والمسكين المتواضع عمرو بن قيس الملائي حدثنا أبو بكر ثنا عبد الله حدثني أبو عبدالله الأزدي ثنا مسدد عن بعض أصحابه عن سفيان الثوري قال خمسة من أهل الكوفة يزدادون في كل يوم خيرا فذكر بن أبجر وأبا حيان التيمي وعمرو بن قيس وابن سوقة وأبا سنان
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا علي بن أبي يعلي ثنا جعفر بن كزال

حدثني محمد بن بشير ثنا المحاربي قال قال لي سفيان عمرو بن قيس هو الذي أدبني وعلمني قراءة القرآن وعلمني الفرائض فكنت أطلبه في سوقه فان لم أجده في سوقه وجدته في بيته إما يصلي وإما يقرأ في المصحف كأنه يبادر أمورا تفوته فإن لم أجده في بيته وجدته في بعض مساجد الكوفة في زاوية من بعض زوايا المسجد كأنه سارق قاعدا يبكي فإن لم أجده وجدته في المقبرة قاعدا ينوح على نفسه فلما مات عمرو بن قيس أغلق أهل الكوفة أبوابهم وخرجوا بجنازته فلما أخرجوه الى الجبان وبرزوا بسريره وكان أوصى أن يصلى عليه أبو حيان التيمي تقدم أبو حيان فكبر عليه أربعا وسمعوا صائحا يصيح قد جاء المحسن عمرو بن قيس وإذا البرية مملوءة من طير أبيض لم ير على خلقتها وحسنها فجعل الناس يعجبون من حسنها وكثرتها فقال أبو حيان من أي شيء تعجبون هذه ملائكة جاءت فشهدت عمروا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا عبدالله بن احمد ثنا اسحاق 1 بن موسى الأنصاري قال سمعت أبا خالد الأحمر يقول كان عمرو بن قيس الملائي يؤاجر نفسه من التجار فمات في قرية من قرى الشام فرئيت الصحراء مملوءة من رجال عليهم ثياب بيض فلما صلى عليه فقدوا فكتب صاحب البريد الى عيسى بن موسى يذكر له ذلك فقال لابن شبرمة وابن أبي ليلى كيف لم تكونوا تذكرون لي هذا الرجل قالا كان يقول لنا لا تذكروني عنده
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن يحيى ثنا موسى بن عبدالرحمن المسروقي ثنا حسين الجعفي عن عبدالله بن سعيد الجعفي قال حضرنا جنازة عمرو بن قيس فحضره قوم كثير عليهم ثياب بيض فلما صلينا عليه ذهبوا فلم نرهم
حدثنا عبد الله بن محمد ثنا محمد بن احمد بن تميم ثنا محمد بن حميد ثنا الحكم بن بشير عن عمرو بن قيس قال ثلاث من رؤس التواضع أن تبدأ بالسلام على من لقيت وأن ترضى بالمجلس الدون من الشرف وأن لا تحب الرياء والسمعة والمدحة في عمل الله

حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن خالد الحروري ثنا محمد بن حميد ثنا نعيم بن ميسرة قال كان عمرو بن قيس الملائي يقريء الناس القرآن فكان يجلس بين يدي رجل رجل حتى يفرغ منهم وكان إذا مشى لا يمشي أمامهم فيقول تعالوا نمشي جميعا
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا الوليد بن الصباح ثنا الحسن 1 بن أحمد بن الليث ثنا الحسن بن الصباح ثنا علي عن سفيان قال كان عمرو إذا أتى الرجل من أهل العلم جثي على ركبتيه فيقول علمني مما علمك الله ويتأول قوله تعالى على أن تعلمني مما علمت رشدا
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري ثنا عبدالرحمن بن جبيات 2 قال قيل لعمرو ما الذي نرى بك من تغير الحال قال رحمة للناس من غفلتهم عن أنفسهم
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا ابراهيم بن محمد بن الحارث ثنا أحمد بن أبي الحواري ثنا اسحاق بن خلف قال كان عمرو إذا نظر إلى أهل السوق بكى وقال ما أغفل هؤلاء عما أعد لهم
أخبرنا محمد بن أحمد في كتابه ثنا القاسم بن فورك ثنا إبراهيم بن يوسف الحضرمي ثنا ابن يمان عن أبي سنان عن عمرو قال إذا شغلت بنفسك [ ذهلت عن الناس واذا شغلت بالناس ] 3 ذهلت عن ذات نفسك
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن علي بن الجارود ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد الأحمر قال كان عمرو يقول اذا سمعت بالخير فاعمل به ولو مرة واحدة حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الأحمر عن عمرو بن قيس قال كانوا يكرهون أن يعطى الرجل صليه الشيء فيجيء به فيراه المسكين فيبكي على أهله ويراه الفقير فيبكي على أهله
حدثنا أبي ثنا أحمد بن محمد بن عمرو ثنا أبو بكر بن عبيد ثنا مفضل ابن غسان قال قال عمرو حديث أرقق به قلبي وأتبلغ به الى ربي أحب

الي من خمسين قضية من قضايا شريح
حدثنا أحمد بن إسحاق ثنا إبراهيم ابن نائلة ثنا أحمد بن أبي الحواري ثنا اسحاق بن خلف قال كان عمرو بن قيس اذا بكى حول وجهه الى الحائط ويقول لأصحابه إن هذا زكام
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد 1 بن علي ثنا أبو سعيد الاشج ثنا أبو خالد الأحمر قال كان عمرو يقول لا تجالس صاحب زيغ فيزيغ قلبك
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أبو بكر بن صدقة ثنا محمد بن مسلم بن وارة ثنا عبدالرحمن بن الحكم بن بشير بن سليمان قال حدثني أبي عن عمرو بن قيس قال من احتكر طعاما عشرين ليلة ثم تصدق به لم يكن كفارة له
حدثنا سليمان بن أحمد [ ثنا أبو بكر بن صدقة ثنا محمد بن مسلم ثنا عبدالرحمن بن الحكم ] 2 حدثني أبي قال رأيت سفيان الثوري يجيء الى عمرو ينظر اليه لا يكاد يصرف بصره عنه أظنه يحتسب في ذلك وقال سفيان عمرو بن قيس استاذي قال سمعت عمرو بن قيس يقول ينبغي لصاحب الحديث أن يكون مثل الصيرفي ينتقد الحديث كما ينتقد الصيرفي الدراهم فان الدراهم فيها الزايف والبهرج وكذلك الحديث
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا عبدالرحمن بن سلم الرازي ثنا هناد بن السرى قال ثنا أبو خالد الأحمر عن عمرو بن قيس أن معاذ بن جبل لما طعن فجعلت سكرات الموت تغشاه ثم يفيق الافاقة فيقول أخنقني خنقاتك فوعزتك إنك لتعلم أن قلبي يحب لقاءك اللهم انك تعلم أني لم أكن أحب البقاء في الدنيا لجري الانهار ولا لغرس الاشجار ولكن لمكابدة الساعات وظمأ الهواجر ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر أسند عن عدة من التابعين منهم الحكم بن عتيبة وأبو إسحاق السبيعي وعبدالملك بن عمير وسماك بن حرب وسلمة بن كهيل وعطية بن سعد العوفي وعطاء بن أبي رباح ومحمد بن المنكدر ومصعب بن سعد ومحمد ابن عجلان وغيرهم

حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا عبيد بن غنام قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أسباط بن محمد عن عمرو بن قيس عن الحكم عبدالرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم معقبات لا يخيب قائلهن تسبح الله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وتحمده ثلاثا وثلاثين وتكبره أربعا وثلاثين ثابت صحيح رواه عن الحكم منصور بن المعتمر والاعمش ومالك بن مغول وشعبة وابن أبي ليلى وحمزة وسفيان بن حسين وأبو شيبة 1
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة قال حدثني أبي عن أبيه عن ثور بن يزيد عن عمرو بن قيس عن أبي اسحق الهمداني عن البراء بن عازب قال علمني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أقول إذا أخذت مضجعي عند النوم أسلمت نفسي اليك وألجأت ظهري اليك ووجهت وجهي اليك وفوضت أمري اليك رهبة منك ورغبة اليك لا ملجأ منك إلا اليك آمنت بالكتاب الذي أنزلت وبالرسول الذي أرسلت صحيح ثابت رواه عن أبي اسحاق عدة من التابعين والأئمة منهم اسمعيل بن أبي خالد وأبان بن ثعلب ومن الأئمة الثوري وشعبة ومسعر وابن عيينة ومعمر وابن اسحق وعبدالله بن المختار وشريك وزهير وأبو الأحوص واسرائيل وحبيب بن الشهيد وابراهيم بن طهمان ورواه عن البراء سعد بن عبيدة وأبو عبيدة بن عبدالله والمسيب بن رافع
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا أبو حصين الوادعي قال ثنا يحيى بن عبدالحميد قال ثنا أبو خالد الأحمر عن عمرو بن قيس عن أبي اسحق قال ثنا هبيرة بن مريم عن عبدالله بن مسعود قال قال النبي صلى الله عليه و سلم من أتى كاهنا أو ساحرا فصدقه بما يقول فقد بريء مما أنزل الله على محمد صلى الله عليه و سلم رواه الثوري عن أبي اسحاق مثله ورواه علقمة وهمام بن الحارث عن عبدالله موقوفا

حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن عبدالوهاب قال ثنا عبدالله بن محمد ابن يعقوب قال ثنا سعدان بن نصر قال ثنا عمر بن شبيب قال ثنا عمرو بن قيس عن عبدالملك بن عمير عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الحلال بين والحرام بين وبينهما متشابهات فمن تركهن كان أشد استبراء لعرضه ودينه ومن ركبهن يوشك أن يركب الحرام كالمرتع الى جانب الحمى يوشك أن يرتع فيه وان لكل ملك حمى وان حمى الله محارمه رواه زهير عن عبدالملك مثله صحيح ثابت من حديث الشعبي عن النعمان رواه الجم الغفير وحديث عبدالملك عن النعمان لم يروه عنه إلا زهير وعمرو
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عمرو بن ثور الجذامي 1 قال ثنا محمد بن يوسف الفريابي قال ثنا سفيان الثوري عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كيف أنعم وصاحب القرن قد التقم القرن وأصغى بسمعه متى يؤمر فينفخ فيه غريب من حديث الثوري عن عمرو لم نكتبه إلا من حديث الفريابي ورواه ابن عيينة عن عمار الدهني عن عطية
حدثنا أحمد بن جعفر بن سعيد 2 قال ثنا أحمد بن عمرو البزار قال ثنا عباد بن أحمد العرزمي قال ثنا عمي محمد بن عبدالرحمن عن أبيه عن عمرو ابن قيس عن عطية عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم في قوله مسكينا ويتيما وأسيرا قال مسكينا فقيرا ويتيما لا أب له وأسيرا قال المملوك والمسجون غريب من حديث عمرو تفرد به عباد عن عمه
حدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا أحمد بن عمرو البزار قال ثنا اسحاق بن ابراهيم البغدادي قال ثنا داود بن عبدالحميد قال ثنا عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها فبلغها كما سمعها الحديث غريب من حديث عمرو تفرد به اسحاق عن داود

حدثنا سليمان قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا عباد بن أحمد العرزمي قال ثنا عمي عن أبيه عن عمرو بن شمر عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ثلاثة يوم القيامة على كثبان من المسك لا يحزنهم الفزع الأكبر ولا يكترثون للحساب رجل قرأ القرآن محتسبا ثم أم به قوما ورجل أذن محتسبا ومملوك أدى حق الله وحق مواليه غريب من حديث عمرو تفرد به عمرو بن شمر
حدثنا القاضي أبو احمد محمد بن احمد قال ثنا محمد بن الحسين بن حفص قال ثنا علي بن محمد بن مروان قال ثنا أبي عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن من ضعف اليقين أن ترضى الناس بسخط الله وأن تحمدهم على رزق الله وأن تذمهم على مالم يؤتك الله إن رزق الله لا يجره اليك حرص حريص ولا يرده كره كاره ان الله جعل الروح والفرج في الرضى واليقين وجعل وجعل الهم والحزن في الشك والسخط غريب من حديث عمرو تفرد به علي بن محمد بن مروان عن أبيه
حدثنا محمد بن حميد قال ثنا حامد بن شعيب قال ثنا الحسين بن محمد 1 قال ثنا محمد بن الحسن بن أبي يزيد عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من شغله قراءة القرآن عن ذكري ومسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين وفضل القرآن على سائر الكلام كفضل الله على خلقه
حدثنا محمد بن اسحاق بن أيوب قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا منجاب بن الحارث قال ثنا ابراهيم بن يوسف قال ثنا زياد بن عبدالله البكائي قال ثنا محمد بن إسحاق قال ثنا عمرو بن قيس عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قتل أبي يوم أحد فبلغني ذلك فأقبلت فإذا هو بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم مسجى فتناولت الثوب عن وجهه وأصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهوني كراهية أن أرى ما به من المثلة ورسول الله صلى

الله عليه وسلم قاعد لا ينهاني فلما رفع قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما زالت الملائكة حافة 1 بأجنحتها حتى رفع ثم لقيني بعد أيام فقال أي بني ألا أبشرك أن الله أحيى أباك فقال تمنه فقال يا رب أتمنى أن تعيد روحي وتردني الى الدنيا حتى أقتل مرة أخرى قال إني قضيت أنهم اليها لا يرجعون غريب من حديث عمرو تفرد به ابن اسحاق
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا علي بن بهرام قال ثنا عبدالملك بن أبي كريمة عن عمرو بن قيس عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نزل آدم بالهند فاستوحش فنزل جبريل فنادى بالأذان الله أكبر الله أكبر أشهد ان لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله فقال له ومن محمد هذا فقال هذا آخر ولدك من الأنبياء غريب من حديث عمرو عن عطاء لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا سليمان بن احمد والحسن بن عبدالله قالا ثنا عبدان بن احمد قال ثنا هشام بن عمار قال ثنا سويد بن عبدالعزيز عن داود بن عيسى عن عمرو بن قيس عن محمد بن جعلان عن أبي سلمة عن أبي أمامة قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بتعليم القرآن وحثنا عليه وقال القرآن يأتي أهله يوم ا لقيامة أحوج ما كانواإليه فيقول للمسلم أتعرفني فيقول من أنت فيقول أنا الذي كنت تحبه وتكره أن يفارقك الذي كا يشحبك ويرينك فيقول لعلك القرآن فيقدم به على ربه فيعطى الملك بيمينه والخلد بشماله ويوضع على رأسه السكينة وينشر على أبويه حلتان لا تقوم بهما الدنيا فيقولان لأي شيء كسينا هذا ولم تبلغه أعمالنا فيقول هذا يأخذ ولد كما القرآن
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن احمد بن تميم قال ثنا محمد بن حميد قال ثنا الحكم بن بشير قال ثنا عمرو بن قيس عن سفيان الثوري عن عبدالله بن دينار عن ابن عمر ان النبي صلى الله عليه و سلم لما مر

بالحجر قال لأصحابه لا تدخلوا عليهم فيصيبكم ما أصابهم صحيح من حديث عبدالله بن دينار غريب من حديث عمرو عن الثوري تفرد به الحكم بن بشير 308
عمر بن ذر
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم الواعظ البر الرافض للشر أبو ذر عمر بن ذر
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا أبو هشام الرفاعي ثنا محمد بن كناسة قال لما مات ذر بن عمر بن ذر الهمداني وكان موته فجأة جاء أباه أهل بيته يبكون فقال مالكم إنا والله ما ظلمنا ولا قهرنا ولا ذهب لنا بحق ولا أخطىء بنا ولا أريد غيرنا ومالنا على الله معتب فلما وضعه في قبره قال رحمك الله يا بني والله لقد كنت بي بارا ولقد كنت عليك حدبا وما بي اليك من وحشة ولا إلى أحد بعد الله فاقة ولا ذهبت لنا بعز ولا أبقيت علينا من ذل ولقد شغلني الحزن لك عن الحزن عليك يا ذر لولا هول المطلع ومحشره لتمنيت ما صرت اليه فليت شعري يا ذر ما قيل لك وماذا قلت ثم قال اللهم إنك وعدتني الثواب بالصبر على ذر اللهم فعلى ذر صلواتك ورحمتك اللهم إني قد وهبت ما جعلت لي من أجر على ذر لذر صلة مني فلا تعرفه قبيحا 1 وتجاوز عنه فإنك أرحم به مني اللهم وإني قد وهبت لذر إساءته الى فهب له إساءته اليك فإنك أجود مني وأكرم فلما ذهب لينصرف قال يا ذر قد انصرفنا وتركناك ولو أقمنا ما نفعناك
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا سفيان بن عيينة ح
وحدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا محمد بن أبي عمر العدني ثنا سفيان قال لما مات ذر بن عمر بن ذر قال عمر بن ذر شغلنا يا ذر الحزن لك عن الحزن عليك فليت شعري ماذا قلت وماذا قيل لك اللهم إني قد وهبت لذر ما فرط به

من حقي فهب له ما فرط فيه من حقك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد ابن علي بن المثنى ثنا عبدالصمد بن يزيد قال سمعت عمرو بن جرير البجري 1 صاحب محمد بن جابر يقول لما مات ذر بن عمر بن ذر قال أصحابه الآن يضيع الشيخ لأنه كان بارا بوالديه فسمعها الشيخ فبقي متعجبا أنا أضيع والله حي لا يموت فسكت حتى واراه التراب فلما واراه التراب وقف على قبره يسمعهم فقال رحمك الله يا ذر ما علينا بعد من خصاصة وما بنا الى أحد مع الله حاجة وما يسرني أن أكون المقدم قبلك ولولا هول المطلع لتمنيت أن أكون مكانك لقد شغلني الحزن لك عن الحزن عليك فيا ليت شعري ماذا قيل لك وماذا قلت يعني منكر ونكيرا ثم رفع رأسه فقال اللهم إني قد وهبت له حقي فيما بيني وبينه اللهم فهب حقك فيما بينك وبينه له قال فبقي القوم متعجبين مما جاء منهم ومما جاء منه من الرضا عن الله والتسليم له
حدثنا محمد بن احمد بن أبان ثنا أبي حدثني أبو بكر بن عبيد حدثني محمد ابن الحسين ثنا عبدالله بن عثمان بن حمزة العمري 2 ثنا عمارة بن عمر العلاء 3 سمعت عمر بن ذر يقول اعملوا لأنفسكم رحمكم الله في هذا الليل وسواده فإن المغبون من غبن خير الليل والنهار والمحروم من حرم خيرهما وإنما جعلا سبيلا للمؤمنين الى طاعة ربهم ووبالا على الآخرين للغفلة عن أنفسهم فأحيوا لله أنفسكم بذكره فإنما تحيى القلوب بذكر الله كم من قائم في هذا الليل قد اغتبط بقيامه في حفرته وكم من نائم في هذا الليل قد ندم على طول نومه عند ما يرى من كرامة الله عز و جل للعابدين غدا فاغتنموا ممر الساعات والليالي والأيام رحمكم الله
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبو معمر 4 ثنا سفيان بن عيينة قال

كان عمربن ذر إذا قرأ هذه الآية مالك يوم الدين قال يا لك من يوم ما أملأ ذكرك لقلوب الصادقين
حدثنا أبي ثنا عبدالله بن محمد بن عمران ثنا محمد بن أبي عمر العدني ثنا سفيان بن عيينة قال قال عمر بن ذر علي تحملون قسوة قلوبكم وجمود أعينكم علي تحملون العي إن لم أسمعكم اليوم مواعظ من كتاب الله من جاء يلتمس الخير فقد وجد الخير هذا تقويض الدنيا ثم قرأ إذا الشمس كورت فكان ابن ذر يقول هيهات العشار وأهل العشار عطلها أهلها بعد الضن بها
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا عمر بن ذر قال كتب سعيد بن جبير الى أبي بكتاب أوصاه فيه بتقوى الله وقال يا أبا عمر إن بقاء المسلم كل يوم غنيمة له فذكر الصلوات الفرائض وما يرزقه الله من ذكره
حدثنا محمد بن احمد ثنا بشر بن موسى ثنا خلاد بن يحيى ثنا عمر بن ذر قال ذكرت لعطاء بن أبي رباح الكف عن تناول أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا ذكرهم بصالح ما ذكرهم الله وأن لا يتناولهم بنقص أحدهم ولا طعن عليه وأن لا يشهد على أحد من أهل شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وصدق رسول الله وأقر بما جاء به من الله أنه كافر وأنهم مؤمنون من عمل منهم حسنة رجونا له ثواب الله وأحببنا ذلك منه ومن تناول منهم معصية الله كرهنا ما عمل به من معصية الله وكان ذلك ذنبا يغفره الله أو يعاقب عليه إن شاء فان الله عز و جل يقول إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء فذلك الى الله قال هذا الذي أحببت أباك عليه وهو الذي تفرق عنه أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم يرحمهم الله ويغفر لنا ولهم
حدثنا أبو بكربن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن ابن السماك قال قال ذر لأبيه عمر بن ذر ما بال المتكلمين يتكلمون فلا يبكي احد فاذا تكلمت يا أبت سمعت البكاء من ها هنا وها هنا فقال يا بني

ليست النائحة المستأجرة كالنائحة الثكلى
حدثنا أبي ثنا احمد بن أبان ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد ثنا الحسن بن جهور ثنا محمد بن كناسة قال سمعت عمر بن ذر يقول آنسك جانب حلمه فتوثبت على معاصيه أفأسفه تريد أما سمعته يقول فلما آسفون انتقمنا منهم فأغرقناهم أيها الناس أجلوا مقام الله بالتنزه عما لا يحل فإن الله لا يؤمن إذا عصى
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن روح ثنا ابراهيم بن الجنيد حدثني محمد بن الحسين قال ثنا رستم بن أسامة العابد قال قال محمد بن صبيح سمعت عمر بن ذر يقول ما دخل الموت دار قوم إلا شتت جمعهم وقنعهم بعيشهم بعد أن كانوا يفرحون ويمرحون
حدثنا محمد بن احمد بن عمر ثنا أبي ثنا عبدالله بن محمد حدثني علي بن الحسن عن محمد بن الحسين حدثني رستم بن أسامة ثنا عمار بن عمرو البجلي سمعت ابن ذر يقول من أجمع على الصبر في الأمور فقد حوى الخير والتمس معاقل البر وكمال الأجور
حدثنا محمد بن احمد ثنا أبي ثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن الحسين حدثني بعض أصحابنا قال كان عمر بن ذر إذا نظر الى الليل قد أقبل قال جاء الليل ولليل مهابة والله أحق ان يهاب
حدثنا محمد بن احمد ثنا أبو بكر ثنا علي بن الحسن عن محمد بن الحسين حدثني عبدالرحمن بن عبيد الله سمعت عمر بن ذر يقول في دعائه أسألك اللهم خيرا يبلغنا ثواب الصابرين لديك وأسألك اللهم شكرا يبلغنا مزيد الشاكرين لك وأسألك اللهم توبة تطهرنا بها من دنس الآثام حتى نحل بها عندك محل المنيبين اليك فأنت ولي جميع النعم والخير وأنت المرغوب اليك في كل شدة وكرب وضر اللهم وهب لنا الصبر على ما كرهنا من قضائك والرضا بذلك طائعين وهب لنا الشكر على ما جرى به قضاؤك من محبتنا والاستكانة لحسن قضائك متذللين لك خاضعين رجاء المزيد والزلفى لديك يا كريم اللهم فلا شيء أنفع لنا عندك من الايمان بك وقد مننت به

علينا فلا تنزعه منا ولا تنزعنا منه حتى توفانا عليه موقنين بثوابك خائفين لعقابك صابرين على بلائك راجين لرحمتك يا كريم
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن إسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا سفيان عن عمر بن ذر قال قال الربيع بن أبي راشد يا أبا ذر من سأل الله الرضا فقد سأله عظيما
حدثنا إبراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن الصباح أخبرنا سفيان قال قال ابن ذر لولا أني أخاف أن لا يكون برا من القسم لأقسمت أن لا أخرج بشيء من الدنيا حتى أعلم مالي في وجوه رسل الله الي
حدثنا أبي ثنا عبدالله بن محمد بن عمران ثنا ابن أبي عمر ثنا سفيان قال سمع عمر بن ذر رجلا يقول يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم فقال عمرالجهل
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني معروف 1 بن سفيان حدثني أبو نعيم قال سمعت عمر بن ذر يقرأ هذه الآية أولى لك فأولى فجعل يقول يا رب ما هذا الوعيد
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن علي بن الجارود ثنا أبو سعيد الأشج ثنا ابن إدريس عن زكرياء ابن أبي زائدة قال كان عمر بن ذرأول ما يجلس يقص يقول أعيروني دموعكم فاذا قاموا من عنده قال له الشعبي أعرتموه دموعكم
حدثنا أبي ثنا احمد بن محمد بن الحسن ثنا إبراهيم بن أبي الحسين قاضي الكوفة ثنا الحسن بن الربيع ثنا محمد بن صبيح قال سألت عمر بن ذر فقلت أيهما أعجب اليك للخائفين طول الكمد أو إرسال الدمعة قال فقال أما علمت أنه إذا رق بدر شفى وسلى واذا كمد غص فسبح 2 فالكمد أعجب الي لهم
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد ابن الحسين أن شهاب بن عباد حدثه قال حدثني ابن السماك قال وعظ عمر

ابن ذر فجعل فتى من بني تميم يصرخ ويتغير لونه ولا أرى له دمعة تسيل ثم سقط مغشيا عليه ثم رأيته في مجلس ابن ذر يبكي حتى أقول الآن تخرج نفسه فذكرت ذلك لعمر بن ذر فقال ابن أخي إن العقل إذا طاش فقدت الحرقة وقلصت الدمعة وإذا ثبت العقل فهم صاحبه الموعظة فأحرقته والله وحزن وبكى
حدثنا محمد بن احمد بن عمر حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد ثنا أحمد بن ابراهيم ثنا غسان بن المفضل عن أبي بحر البكراوي قال اجتمع بمكة الفضل الرقاشي وعمر بن ذر فشهدتهما فتكلم الفضل فأطال ووعظ وذهب من الكلام في مذاهب فما رأيت احدا رق لكلامه فسكت فتكلم ابن ذر فحدث وبكى فبكى الناس ورقوا
حدثنا أبي ثنا احمد بن محمد بن عمر ثنا عبدالله بن محمد حدثني يعقوب بن اسحاق ثنا محمد بن معاذ عن ابن السماك عن عمر بن ذر عن مجاهد قال أوحى الله الى الملكين أخرجا آدم وحواء من الجنة فإنهما قد عصياني فالتفت آدم الى حواء باكيا وقال استعدي للخروج من جوار الله هذا أول شؤم المعصية فنزع جبريل التاج عن رأسه وحل ميكائيل الإكليل عن جبينه وتعلق به غصن فظن آدم أنه قد عوجل بالعقوبة فنكس رأسه يقول العفو فقال الله فرارا مني فقال بل حياء منك سيدي
حدثنا إبراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق قال سمعت أبا يحيى محمد بن عبدالرحيم يقول سمعت علي بن عبدالله يقول سمعت سفيان بن عيينة يقول كان ابن عياش المنتوف يقع في عمر بن ذر ويشتمه فلقيه عمر بن ذر فقال يا هذا لا تفرط في شتمنا وابق للصلح موضعا فإنا لا نكافىء من عصى الله فينا بأكثر من أن نطيع الله فيه
حدثنا الحسن بن عبدالله بن سعيد ثنا احمد ابن محمد بن بكر ثنا ابو بكر بن خلاد قال شتم رجل عمر بن ذر فقال يا هذا لا نغرق في شتمنا ودع للصلح موضعا فانا لا نكافىء من عصى الله فينا بأكثر من أن نطيع الله فيه
حدثنا أبي ثنا أبو الحسن بن أبان ثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد بن

الحسين حدثني عبدالله بن عثمان بن حمزة بن عبدالله بن عمر حدثني عمار ابن عمرو البجلي سمعت عمر بن ذر يقول لما رأى العابدون الليل قد هجم عليهم ونظروا الى أهل السآمة والغفلة قد سكنوا الى فرشهم ورجعوا الى ملاذهم من الضجعة والنوم قاموا الى الله فرحين مستبشرين بما قد وهب لهم من حسن عبادة السهر وطول التهجد فاستقبلوا الليل بأبدانهم وباشروا ظلمته بصفاح وجوههم فانقضى عنهم الليل وما انقضت لذتهم من التلاوة ولا ملت أبدانهم من طول العبادة فأصبح الفريقان وقد ولى عنهم الليل بربح وغبن أصبح هؤلاء قد ملوا النوم والراحة وأصبح هؤلاء متطلعين الى مجيء الليل للعبادة شتان ما بين الفريقين فاعملوا لأنفسكم رحمك الله في هذا الليل وسواده فإن المغبون من غبن خير الليل والنهار والمحروم من حرم خيرهما إنما جعلا سبيلا للمؤمنين الى طاعة ربهم ووبالا على الآخرين للغفلة عن أنفسهم فأحيوا لله أنفسكم بذكره فإنما تحيى القلوب بذكر الله كم من قائم في هذا الليل قد اغتبط بقيامه في ظلمة حفرته وكم من نائم في هذا الليل قد ندم على طول نومته عند ما يرى من كرامة الله للعابدين غدا فاغتنموا ممر الساعات والليالي والأيام رحمكم الله
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين بن نصر ثنا احمد بن ابراهيم ثنا ابو نعيم عن عمر بن ذر قال ما أغفل الناس عما خلوتم به وغدوتم اليه فاتقوا الله مما تكاتمون ألا تبادرون كلمتنا وقد قرب وهذا مقعد العائذين بك أما والله لو أعلم أني أبر ما افتررت ضاحكا حتى أعلم مالي مما علي ولكنا اذا قمنا عما ترون عندنا الى ما تعلمون قال أبو نعيم وقرأ يوما الحاقة حتى بلغ فأما من أوتي كتابه بيمينه فيقول هاؤم اقرؤا كتابيه ثم قال حمل ورب الكعبة ظنه على اليقين ثم نادى مسفر وجهه ثلج قلبه مطلقة يداه وأما من أوتي كتابه بشماله فيقول يا ليتني لم أوت كتابيه فأخذ ابن ذر يقول صدقت يا كذاب صدقت يا كذاب ينادي مسود وجهه كاسف باله مغلولة يداه الى عنقه وقال أولى لك فأولى ثم أولى لك فأولى علينا

نكرر الوعيد فلا وعزتك ما نحتمل وعيد من هو دونك ممن لا يضر ولا ينفع ممن يشركنا في لذة نومنا وطعامنا وشرابنا حتى نعلم مالنا فيما وعدنا اللهم وهؤلاء الذين اغتنموا ظلمة الليل وجاهدوك 1 بما استخفوا به من غيرك فان كان في سابق العلم ألا يحدثوا توبة فأقد منهم بأسوأ أعمالهم
حدثنا الوليد بن احمد ومحمد بن احمد بن النضر قالا ثنا عبدالرحمن بن محمد بن ادريس ثنا محمد بن يحيى الواسطي ثنا محمد بن الحسين البرجلاني ثنا الصلت بن حكيم ثنا النضر بن اسماعيل قال سمعت ابن ذريقول في كلامه أما الموت فقد شهر لكم فأنتم تنظرون اليه في كل يوم وليلة من بين منقول عزيز على أهله كريم في عشيرته مطاع في قومه الى حفرة يابسة وأحجار من الجندل صم ليس يقدر له الأهلون على وساد إلا خالطه فيه الهوام فوساده يومئذ عمله ومن بين مغموم غريب قد كثر في الدنيا همه وطال فيها سعيه وتعب فيها بدنه جاءه الموت من قبل أن ينال بغيته فأخذه بغتة ومن بين صبي مرضع ومريض موجع ورهن بالشر مولع وكلهم بسهم الموت يقرع اما للعابدين من عبر في كلام الواعظين ولربما قلت سبحانه وجل جلاله لقد أمهلكم حتى كأنه أهملكم ثم ارجع الى حلمه وقدرته ثم أقول بل أخرنا الى حين آجالنا سبحانه الى يوم تشخص فيه الأبصار وتجف فيه القلوب مهطعين مقنعي رؤسهم لا يرتد اليهم طرفهم وأفئدتهم هواء يا رب قد أنذرت وحذرت فلك الحجة على خلقك ثم قرأ وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب فيقول الذين ظلموا ربنا أخرنا الى أجل قريب ثم يقول أيها ا لظالم أنت في أجلك الذي استأجلت فاغتنمه قبل نفاذه وبادره قبل فوته وآخر الأجل معاينة الأجل عند نزول الموت فعند ذلك لا ينفع الأسف إنما ابن آدم غرض للمنايا منصوب من رمته بسهامها لم تخطئه ومن ارادته لم تصب غيره ألا وان الخير الأكبر خير الآخرة الدائم فلا ينفد والباقي فلا يفنى والممتد فلا ينقطع والعباد المكرمون في جوار الله تعالى

مقيمون في كل ما اشتهت الأنفس ولذت الأعين متزاورون على النجائب ويتلاقون فيتذاكرون أيام الدنيا هنيئا للقوم هنيئا لقد وجد القوم بغيتهم ونالوا طلبتهم إذ كانت رغبتهم الى السيد الكريم المتفضل
حدثنا الوليد بن احمد ومحمد بن احمد بن النضر قالا ثنا عبدالرحمن ابن أبي حاتم ثنا محمد بن يحيى بن عمر ثنا محمد بن الحسين ثنا يحيى بن اسحاق ثنا النضر بن اسماعيل قال شهدت عمر بن ذر في جنازة وحوله الناس فلما وضع الميت على شفير القبر بكى عمر ثم قال أيها الميت أما أنت فقد قطعت سفر الدنيا فطوبى لك إن توسدت في قبرك خيرا أسند عمر عن عطاء ومجاهد وسعيد بن جبير وطاوس وعكرمة وأبي الزبير وإسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة ونافع وعن أبيه ذر والشعبي وشقيق أبي وائل وغيرهم من التابعين
حدثنا أبو عبدالله محمد بن احمد بن علي قال ثنا أبو اسماعيل الترمذي ح وحدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا اسحاق بن الحسن الحربي ح وحدثنا أبو القاسم سليمان بن احمد 1 قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا أبو نعيم قال ثنا عمر بن ذر عن أبيه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لجبريل يا جبريل ما يمنعك أن تزورنا أكثر مما تزورنا فنزلت وما نتنزل الا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا الآية حديث صحيح أخرجه البخاري عن غير واحد عن عمر بن ذر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن احمد عن أبي خيثمة قال ثنا عبدالله بن عبدالمؤمن الواسطي قال ثنا عبيد بن عقيل عن عمر بن ذر عن عطاء عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من أدرك عرفة قبل أن يطلع الفجر فقد أدرك غريب من حديث عمر تفرد به عنه عبيد
حدثنا محمد بن المظفر قال ثنا صالح بن احمد قال ثنا يحيى بن مخلد المفتي

قال ثنا عبدالرحمن بن الحسن أبو مسعود الزجاج عن عمر بن ذر عن عطاء عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان اذا فرغ من التشهد أقبل علينا بوجهه وقال من أحدث حدثا بعد ما يفرغ من التشهد فقد تمت صلاته غريب من حديث عمر تفرد به متصلا أبو مسعود الزجاج ورواه غير واحد مرسلا
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا خلاد بن يحيى قال ثنا عمر بن ذر قال أخبرنا عطاء أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا قضى التشهد فذكر نحوه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبدالعزيز ابن أبان قال ثنا عمر بن ذر قال ثنا مجاهد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لأبي ذر أعطيت خمس خصال لم يعطهن أحد كان قبلي أرسل كل نبي الى أمته بلسانها وأرسلت الى كل أحمر وأسود من خلقه ونصرت بالرعب ولم ينصر به أحد قبلي وأحلت لي الغنائم وجعلت لي الارض مسجدا وطهورا 1
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا خلاد بن يحيى قال ثنا عمر بن ذر قال سمعت أبي يذكر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم دفع الى نفرمن أصحابه فيهم عبدالله بن رواحة يذكرهم بالله فلما رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم سكت فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكر أصحابك فقال يا رسول الله أنت أحق فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أما إنكم الملأ الذي أمرني الله أن أصبر نفسي معهم ثم تلا عليهم وأصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي الآية ثم قال ما قعد عدتكم قط من أهل الارض يذكرون الله الا قعد معهم عدتهم من الملائكة فان حمدوا الله حمدوه وأن سبحوا الله سبحوه وإن كبروا الله كبروه وأن استغفروا الله أمنوا لهم ثم يرجعون الى ربهم فيسألهم وهو أعلم منهم يقول أين ومن أين يقولون ربنا أعبد لك من أهل الارض ذكروك فذكرناك يقول

قالوا ماذا قالوا ربنا حمدوك قال أنا أولى من عبد وأنا أحق من حمد قالوا ربنا سبحوك قال مدحتي لا تنبغي لأحد غيري قالوا ربنا كبروك قال لي الكبرياء في السموات والارض وأنا العزيز الحكيم قالوا ربنا استغفروك قال فإني أشهدكم أني قد غفرت لهم قالوا ربنا إن فيهم فلانا وفلانا قال هم القوم لا يشقى بهم جلساؤهم قال عمر بن ذر فذكرت ذلك لمجاهد فوافق أبي في الحديث غير أنه قال ربنا ان فيهم فلانا قال هم القوم لا يشقى به جليسهم قال عمر وأخبرني يعقوب بن عطاء بمثل ذلك عن أبيه يرفعه الى رسول الله صلى الله عليه و سلم غير أنه قال يقولون إن فيهم فلانا أخطأ قال هم القوم لا يشقى بهم جليسهم كذا رواه خلاد ورواه محمد بن حماد الكوفي مجردا عن عمر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا موسى بن عيسى بن المنذر الحمصي سنة ثمان وسبعين قال ثنا محمد بن حماد الكوفي ثنا عمر بن ذر المهمداني قال حدثني مجاهد عن ابن عباس قال مر رسول الله صلى الله عليه و سلم بعبد الله بن رواحة وهو يذكر أصحابه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أما إنكم الملأ الذي أمرني ربي أن أصبر نفسي معهم ثم تلا واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم الى قوله فرطا أما أنه ما جلس عدتكم إلا جلس معهم عدتهم من الملائكة إن سبحوا لله سبحوه وإن حمدوا الله حمدوه وإن كبروا الله كبروه ثم يصعدون الى الرب تعالى وهو أعلم منهم فيقولون يا ربنا عبادك سبحوك فسبحنا وكبروك فكبرنا وحمدوك فحمدنا فيقول ربنا يا ملائكتي أشهدكم أني قد غفرت لهم فيقولون فيهم فلان وفلان الخطاء فيقول هم القوم لا يشقى بهم جليسهم
حدثنا حبيب بن الحسن ومحمد بن حميد قالا ثنا عبدالله بن ناجية قال ثنا محمد بن عمرويه قال ثنا الجارود بن يزيد عن عمر بن ذر عن مجاهد عن أبي هريرة وأبي سعيد قالا سمعنا رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول مجالس الذكر تتنزل عليهم السكينة وتحف بهم الملائكة وتغشاهم الرحمة ويذكرهم الله على عرشه غريب من

حديث عمرتفرد به عنه الجارود بن يزيد النيسابوري
حدثنا أبو القاسم يزيد بن جناح المحاربي القاضي قال ثنا اسحاق بن محمد بن مروان قال ثنا أبي قال ثنا حصين بن مخارق عن ابن ذر عن مجاهد عن ابن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا تمنوا هلاك شبابكم وان كان فيهم غرام فانهم على ما كان فيهم على خلال إما أن يتوبوا فيتوب الله عليهم وإما أن ترديهم الآفات إما عدوا فيقاتلوه وإما حريقا فيطفئوه وإما ماء فيسدوه غريب من حديث عمر تفرد به حصين
حدثنا محمد بن اسماعيل بن العباس ومحمد بن المظفر قالا ثنا عبدالحميد ابن سليمان البصري قال حدثني جعفر بن محمد الوراق الواسطي قال ثنا عامر ابن ابي الحسن الواسطي قال ثنا ابراهيم بن بكر عن عمر بن ذر عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم موت الغريب شهادة غريب من حديث عمر لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا كثير بن عبيد الحذاء قال ثنا محمد بن حميد عن مسلمة بن علي عن عمر بن ذر عن أبي قلابة عن أبي مسلم الخولاني عن أبي عبيدة بن الجراح عن عمر بن الخطاب قال أخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بلحيتي وأنا أعرف الحزن في وجهه فقال إنا لله وأنا اليه راجعون أتاني جبريل آنفا فقال لي إنا لله وإنا اليه راجعون فقلت أجل إنا لله وإنا اليه راجعون فمم ذاك يا جبريل فقال إن أمتك مفتتنة بعدك بقليل من دهر غير كثير فقلت فتنة كفر أو فتنة ضلالة فقال كل سيكون فقلت ومن أين وأنا تارك فيهم كتاب الله قال فبكتاب الله يفتنون وذلك من قبل أمرائهم وقرائهم يمنع الناس الأمراء الحقوق فيظلمون حقوقهم ولا يعطونها فيقتتلوا ويفتتنوا ويتبع القراء أهواء الأمراء فيمدونهم في الغي ثم لا يقصرون فقلت كيف يسلم من سلم منهم قال بالكف والصبر ان أعطوا الذي لهم أخذوه وإن منعوه تركوه

أبو مسلم الخولاني
قال الشيخ رضي الله عنه ذكر طبقة من تابعي اهل الشام فمنهم حكيم الأمة وممثلها أبومسلم الخولاني عبدالله بن ثوب تقدم ذكره وبعض كلامه مع الزهاد الثمانية في صدر الكتاب قيل كان إسلامه عام حنين وقدم المدينة في خلافة أبي بكر وانتقل الى الشام في أيام معاوية طرحه الأسود ابن قيس العنسي المتبنىء باليمن في النار فلم تضره فكان يشبه بالخليل ابراهيم عليه السلام في حاله
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا ابو عبدالرحمن المقري ثنا ابن لهيعة ثنا ابن هبيرة أن كعبا كان يقول إن حكيم هذه الامة أبو مسلم الخولاني
حدثنا محمد بن احمد أبو احمد الجرجاني قال ثنا احمد بن موسى العدوي ثنا اسماعيل بن سعيد الكسائي ثنا عيسى بن خالد عن شريك عن آدم بن علي عن الحسن عن ابي مسلم الخولاني قال مثل العلماء في الارض كمثل النجوم في السماء اذا ظهرت لهم شاهدوا واذا غابت عنهم تاهوا
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني ابي ثنا جرير عن عبدالملك بن عمير عن أبي مسلم الخولاني قال أربع لا يقبلن في أربع مال اليتيم والغلول والخيانة والسرقة لا يقبلن 1 في حج ولا عمرة ولا جهاد ولا صدقة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا هاشم بن القاسم ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال أو غيره أن أبا مسلم الخولاني مر بدجلة وهي ترمى بالخشب من مدها فمشى على الماء ثم التفت الى أصحابه فقال هل تفقدون من متاعكم شيئا فندعوا الله
حدثنا احمد ابن محمد بن جبلة أبو حامد ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا أبو همام السكوني

ثنا بقية ثنا محمد بن زياد عن أبي مسلم انه كان اذا غزا أرض الروم فمروا بنهر قال أجيزوا بسم الله قال ويمر بين أيديهم قال فيمرون بالنهر الغمر فربما لم يبلغ من الدواب إلا الى الركب أو بعض ذلك أو قريب من ذلك فاذا جازوا قال للناس هل ذهب لكم شيء من ذهب له شيء فأنا له ضامن قال فألقى بعضهم مخلاة عمدا فلما جازوا قال الرجل مخلاتي وقعت في النهر قال له اتبعني فاذا المخلاة تعلقت ببعض أعواد النهر
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا أبو همام الوليد بن شجاع ثنا بقية بن الوليد حدثني محمد بن زياد عن أبي مسلم الخولاني أن امرأة خنثته فدعا عليها فذهب بصرها فأتته فقالت يا أبا مسلم قد كنت فعلت وفعلت ولا أعود لمثلها فقال اللهم إن كانت صادقة فاردد عليها بصرها قال فأبصرت
حدثنا محمد بن احمد ثنا احمد بن موسى ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا عمرو بن عون عن حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي مسلم الخولاني قال العلماء ثلاثة رجل عاش بعلمه وعاش الناس معه ورجل عاش بعلمه ولم يعش الناس معه ورجل عاش الناس بعلمه وأهلك نفسه أسند عن معاذ بن جبل وعبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنهما
حدثنا ابو عمرو محمد بن احمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا أبو نعيم عبيد بن هشام الحلبي قال ثنا أبو المليح عن حبيب بن أبي مرزوق عن عطاء عن أبي مسلم الخولاني قال دخلت مسجدا فاذا حلقة فيها بضع وثلاثون رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم واذا فيهم شاب آدم أكحل براق الثنايا محتب فاذا تذاكروا أمرا فأشكل عليهم سألوه فقلت من هذا فقالوا معاذ بن جبل قال فقمنا فصلينا المغرب فلما انصرفنا لم أقدر على أحد منهم فلما كان من الغد هجرت فاذا أنا بمعاذ قائم يصلي الى سارية فصليت الى جانبه فظن أن لي اليه حاجة فلما انصرف قعدت بينه وبين السارية محتبيا فقلت والله إني لأحبك من غير قرابة ولا صلة أرجوها منك قال

فيم ذلك قلت في الله قال فأجتر حبوتي ثم قال ابشر ان كنت صادقا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول المتحابون في الله على منابر من نور في ظل العرش يوم لا ظل إلا ظله قال فأتيت عبادة بن الصامت فأخبرته فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يخبر عن غيره يعني عن الله عز و جل حقت محبتي للمتحابين في وحقت محبتي للمتباذلين في وحقت محبتي للمتزاورين في وحقت محبتي للمتناصحين في رواه جعفر بن برقان عن حبيب بن أبي مرزوق عن عطاء بن أبي رباح عن أبي مسلم مثله ورواه يزيد ابن أبي مريم وشهر بن حوشب وأبو حازم بن دينار ومحمد بن قيس عن أبي مسلم الخولاني عن معاذ وعبادة نحوه 310
أبو إدريس الخولاني
قال الشيخ رضي الله تعالى عنه ومنهم المعتبر النظار والمتفكر الذكار ابي ادريس الخولاني عائذ الله بن عبدالله
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبيدة بن حميد عن الأعمش عن طلحة الايامي عن أبي ادريس عن رجل من أهل اليمن كان يقول اللهم اجعل نظري عبرا وصمتي تفكرا ومنطقي ذكرا
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن فضيل عن ضرار بن مرة قال لقيت الضحاك بخراسان وعلى فرو خلق فقال الضحاك قال أبو ادريس قلب نقي في ثياب دنسة خير من قلب دنس في ثياب نقية
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني ابي ثنا المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني عياش بن أبي عياش عن ابراهيم الدمشقي عن أبي ادريس الخولاني قال من تعلم ظرف الحديث ليستفئ به قلوب

الناس لم يرح رائحة الجنة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو المغيرة ثنا الوليد بن سليمان ثنا ربيعة بن يزيد عن أبي ادريس قال من جعل همومه هما واحدا كفاه الله همومه ومن كان له في كل واد هم لم يبال الله في ايها هلك
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا حجاج ح وحدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن عبد الجبار ثنا داود بن رشيد ثنا أبو حيوة ثنا سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد عن أبي ادريس الخولاني قال المساجد مجالس الكرام
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن أبي سهل ثنا عبدالله بن محمد العبسي ثنا سعيد بن شرحبيل ثنا الليث بن سعد عن عقيل عن ابن شهاب قال جلست الى أبي ادريس الخولاني يوما وهو يقص فقال ألا أخبركم بمن كان أطيب الناس طعاما فلما رأى الناس قد نظروا اليه قال يحيى بن زكريا كان أطيب الناس طعاما إنما كان يأكل مع الوحش كراهة أن يخالط الناس في معاشهم
حدثنا محمد بن معمر ثنا أبو شعيب الحراني ثنا يحيى بن عبدالله ثنا الأوزاعي حدثني حسان بن عطية عن أبي ادريس عائذالله قال هذه فتنة قد أظلت كحياة البقر هلك فيها أكثر الناس الا من كان يعرفها قبل ذلك
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن عبدالله بن رسته ثنا معاوية بن عمران ثنا أنيس بن سوار عن أيوب عن أبي قلابة قال قال أبو ادريس الخولاني إنما القرآن آية مبشرة وآية منذرة وآية فريضة أو قصص أو أخبار وآية تأمرك وآية تنهاك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أحمد بن سعيد ثنا ابن وهب قال أخبرني ابن لهيعة عن جعفر بن ربيعة بن يزيد أنه سمع أبا ادريس الخولاني يقول ما تقلد امرؤ قلادة أفضل من سكينة وما زاد الله

عبدا قط فقها الا زاده الله قصدا
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الجرجاني ثنا أحمد بن موسى العدوي ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا محمد بن الشيباني عن ثور بن يزيد عن أبي عون عن أبي ادريس الخولاني قال لأن أرى في طائفة المسجد نارا تقد أحب الي من أرى أرى فيها رجلا يقص ليس بفقيه
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ثنا أحمد بن موسى العدوي ثنا اسماعيل بن سعيد ثنا جرير عن سليمان التيمي عن يسار عن عائذالله أبي ادريس قال من تتبع الأحاديث ليتحدث بها لا يجد ريح الجنة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أحمد بن سعيد ثنا ابن وهب قال سمعت معاوية بن صالح يحدث عن أبي الأخنس عن أبي ادريس الخولاني أنه قال لأن أرى في جانب المسجد نارا لا أستطيع إطفاءها أحب الي من أن أرى فيه بدعة لا أستطيع تغيرها
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي ادريس قال لا يهتك الله ستر عبد في قلبه مثقال ذرة خيرا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني محمد بن بكار ثنا فرج بن فضالة عن ربيعة بن يزيد عن أبي ادريس الخولاني أنه قال يرفع من هذه الأمة الخشوع حتى لا ترى خاشعا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني 1 أبي ثنا أبو المغيرة ثنا بشر 2 بن عبدالله بن يسار ثنا عبدالله بن أبي زكرياء عن أبي ادريس عائذالله قال إن ربكم تعالى قال ابن آدم اذكرني حين تغضب أذكرك حين أغضب فلم أمحقك فيمن أمحق أخبرنا محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا موسى بن اسحاق ثنا عبدة بن عبد الرحيم ثنا بقية بن الوليد 3 ثنا أرطاة بن المنذر عن يحيى بن

مسلم قال سمعت أبا ادريس الخولاني يقول ما بينك وبين أن تعلم أنك ناعم حق ناعم إلا أن تسقط من أعين المؤمنين
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا عبدالرحمن بن يزيد بن جابر قال أخبرني ادريس بن أبي ادريس الخولاني عن أبيه قال ليعقبن الله الذين يمشون الى المساجد في الظلم نورا تاما يوم القيامة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي ثنا الحسين بن الحسن قال ثنا عبدالله بن المبارك عن ثور بن يزيد قال بلغني عن أبي ادريس الخولاني أنه قال ما على ظهرها من بشر لا يخاف على إيمانه أن يذهب إلا ذهب والله أعلم أسند أبو ادريس عن معاذ بن جبل وعبادة بن الصامت وأبي الدرداء وأبي ذر وعوف بن مالك وأبي ثعلبة وعبدالله بن حوالة 1 وغيرهم حدث عنه الزهري وبشر بن عبيد وربيعة بن يزيد ويونس بن ميسرة بن حلبس والوليد بن عبد الرحمن الجرشي وأبو حازم بن دينار وغيرهم
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أبو زرعة الدمشقي قال ثنا أبو مسهر قال ثنا سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد عن أبي ادريس الخولاني عن أبي ذر الغفاري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الله تعالى يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته عليكم محرما فلا تظالموا يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا ولا أبالي فاستغفروني اغفر لكم يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمت فاستطعموني أطعمكم يا عبادي كلكم عار إلا من كسوت فاستكسوني أكسكم 2 يا عبادي لم يبلغ ضركم أن تضروني ولم يبلغ نفعكم أن تنفعوني يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وجنكم وإنسكم اجتمعوا وكانوا على أفجر قلب رجل منكم لم ينقص ذلك من ملكي مثقال ذرة ويا عبادي لو أن أولكم وآخركم وجنكم وإنسكم اجتمعوا 3 في صعيد

واحد فسألوني جميعا فأعطيت كل إنسان منهم مسألته لم ينقص ذلك مما عندي الا كما ينقص المخيط اذا غمس في البحر يا عبادي إنما هي أعمالكم ترد اليكم فمن وجد خيرا فليحمدني ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه صحيح ثابت أخرجه مسلم في صحيحه رواه عن أبي بكر بن اسحاق الصاغاني عن أبي مسهر وعن الدرامي عن مروان عن سعيد عن عبد العزيز
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا الحميدي قال ثنا سفيان قال سمعت الزهري يقول أخبرني أبو ادريس الخولاني أنه سمع عبادة بن الصامت يقول كنا عند النبي صلى الله عليه و سلم في مجلس فقال تبايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا الآية فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا فعوقب به في الدنيا فهو كفارة له ومن أصاب من ذلك شيئا فستره الله عليه فهو الى الله إن شاء غفر له وإن شاء عذبه قال سفيان كنا عند الزهري فلما حدث بهذا الحديث اشار الى أبو بكر الهذلي أن احفظه فكتبته فلما قام الزهري أخبرت به أبا بكر هذا حديث صحيح متفق عليه رواه صالح وشعيب ومعمر وعقيل ويونس وعامة أصحاب الزهري عنه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا زمعة بن صالح عن الزهري عن أبي ادريس الخولاني قال كنت في مجلس من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم فيهم عبادة بن الصامت فذكروا الوتر فقال بعضهم واجب وقال بعضهم سنة فقال عبادة بن الصامت 1 أما أنا فأشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أتاني جبريل عليه السلام من عند الله فقال يا محمد ان الله تعالى يقول إني قد فرضت على امتك خمس صلوات من وفى بهن على وضوئهن ومواقيتهن وركوعهن وسجودهن فان له عندي بهن عهدا أن أدخله الجنة ومن لقيني وقد انتقص من ذلك شيئا أو كلمة تشبهها فليس له عندي عهد إن شئت عذبته وإن شئت

رحمته غريب من حديث الزهري لم يروه عنه بهذا اللفظ ألا زمعة وإنما يعرف من حديث ابن محيريز عن المخدجي عن قتادة
حدثنا أبو عمرو محمد بن احمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا هشام بن عمار قال ثنا عمرو بن واقد قال ثنا يونس بن ميسرة بن حلبس عن أبي إدريس الخولاني عن معاذ بن جبل عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يؤتى يوم القيمة بالممسوخ عقلا وبالهالك في الفترة وبالهالك صغيرا فيقول الممسوخ العقل يا رب لو آتيتني عقلا ما كان من آتيته عقلا بأسعد بعقله مني ويقول الهالك في الفترة يا رب لو أتاني منك عهد ما كان من أتاه عهد بأسعد مني ويقول الهالك صغيرا يارب لو آتيتني عمرا ما كان من آتيته عمرا بأسعد بعمره مني فيقول الرب سبحانه فاني آمركم بأمر فتطيعوني فيقولون نعم وعزتك يا رب فيقول اذهبوا فادخلوا النار قال ولو دخولها ما ضرتهم قال فتخرج عليهم قوانص 1 يظنون أنها قد أهلكت ما خلق الله من شيء فيرجعون سراعا فيقولون خرجنا وعزتك نريد دخولها فخرجت علينا قوانص ظننا أنها أهلكت ما خلقت من شيء فيأمرهم الثانية فيقولون مثل قولهم ثم الثالثة فيقول الرب سبحانه قبل أن أخلقكم علمت ما أنتم عليه وعلى علمي خلقتكم والي علمي تصيرون ضميهم فتأخذهم النار لا يعرف هذا الحديث مسندا متصلا عن النبي صلى الله عليه و سلم من حديث أبي إدريس عن معاذ إلا من حديث يونس بن ميسرة تفرد به عنه عمرو بن واقد
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد بن غالب بن حرب قال ثنا القعنبي ح وحدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا قتيبة بن سعيد قالا عن مالك بن أنس عن أبي حازم بن دينار عن أبي إدريس الخولاني قال دخلت مسجد دمشق فاذا أنا بمعاذ بن جبل فسلمت عليه فقلت والله إني لأحبك في الله فقال آلله فقلت آلله فقال آلله فقلت آ لله فأخذ بحبوة ردائي فجذبني اليه وقال أبشر فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم

يقول قال الله وجبت محبتي للمتحابين في وجبت محتبي للمتجالسين في وجبت محبتي للمتباذلين في وجبت محبتي للمتزاورين في مشهور ثابت من حديث ابي إدريس عن معاذ وممن روى هذا الحديث عن أبي إدريس شهر ابن حوشب ويزيد بن أبي مريم وشريح بن عبيد وعطاء الخراساني ويونس بن ميسرة ومحمد بن قيس في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا علي بن الجعد ح وحدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا عبدالله بن رجاء قالا ثنا عبدالعزيز بن أبي سلمة الماجشون عن الزهري عن أبي ادريس الخولاني عن أبي ثعلبة الخشني قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهى عن أكل كل ذي ناب من السباع صحيح ثابت متفق عليه من حديث الزهري رواه عن الزهري معمر ويونس وعقيا ومالك وصالح بن كيسان وابن جريج وابن عيينة وابن أبي ذئب والزبيري وقرة بن حويل 1 ويعقوب ابن عطاء وعبدالرحمن بن يزيد بن تميم وعبدالرحمن بن اسحاق وأبو أويس ويوسف الماجشون ورواه مكحول ويونس بن يوسف عن أبي إدريس مثله ورواه أبو الأشعث الصنعاني عن أبي ثعلبة مثله
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا ابراهيم بن دحيم الدمشقي قال ثنا أبي قال ثنا الوليد بن مسلم قال ثنا عبدالله بن العلاء بن زيد قال ثنا زيد بن واقد عن بشر بن عبيد الله قال حدثني أبو إدريس الخولاني قال حدثني عوف بن مالك الأشجعي قال أتيت النبي صلى الله عليه و سلم وهو في خيمة من أدم فتوضأ وضوءا مكينا وقال يا عوف اعدد ستا بين يدي الساعة قلت وما هي يا رسول الله قال موتي فوجمت لها قال قل أحدى قلت احدى قال والثانية فتح بيت المقدس والثالثة موتان فيكم كعقاص الغنم والرابعة إفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل يتسخطها وفتنة لا تبقى بيتا

من العرب إلا دخلته وهدنة تكون بينكم وبين بن الأصفر ثم يغزونكم 1 فيأتونك تحت ثمانين غاية كل غاية إثني عشر ألفا مشهور ثابت من حديث أبي إدريس عن عوف لم نكتبه من حديث زيد بن واقد إلا من هذا الوجه 311
أبو عبدالله الصنابحي
ومنهم المشمر المسابق أبو عبدالله الصنابحي عبدالرحمن بن عسيلة
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا علي بن إسحاق ثنا حسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا عبدالله بن عون عن رجاء بن حيوة عن محمد بن الربيع قال كنا عند عبادة بن الصامت فاشتكى فأقبل الصنابحي فقال عبادة من سره أن ينظر الى رجل كأنما رقى به فوق سبع سموات فعمل ما عمل على ما رأى فلينظر الى هذا
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ثنا محمد بن أيوب بن سويد ثنا أبي عن إبراهيم بن أبي عبلة عن ابن محيريز قال عدنا عبادة فأقبل أبو عبدالله الصنابحي فلما رآه مقبلا قال عبادة من أحب أن ينظر الى رجل كأنما عرج به الى أهل السماء فنظر الى أهل الجنة وأهل النار فرجع وهو يعمل على ما يرى فلينظر الى هذا
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا عيسى بن خالد ثنا أبو اليمان ثنا اسماعيل بن عياش عن جرير بن عثمان عن أبي عبدالله الصنابحي أنه كان يقول إنا لا نرى إلا حرا وبردا فأرحنا من الدنيا
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ثنا محمد بن هاشم ثنا بقية بن الوليد عن عقيل بن مدرك عن بعض المشيخة عن أبي عبدالله الصنابحي قال الدنيا تدعو الى فتنة والشيطان يدعو الى خطيئة ولقاء الله خير من الاقامة معهما أسند أبو عبدالله عبدالرحمن الصنابحي عن أبي بكر الصديق وعن معاذ ابن جبل وعبادة بن الصامت ومعاوية رضي الله تعالى عنهم أجمعين
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا احمد بن

سليمان قال ثنا رشدين بن سعد عن مهاجر بن غانم المذحجي قال ثنا أبو عبدالله الصنابحي قال سمعت أبا بكر الصديق يقول على المنبر قال النبي صلى الله عليه و سلم من أحب أن يسمع الله دعوته ويفرج كربته في الدنيا والآخرة فلينظر معسرا أو ليضع له ومن سره أن يقيه الله من فور جهنم يوم القيامة ويجعله في ظله فلا يكن غليظا على المؤمنين وليكن لهم رحيما رواه عبدالرحمن بن سليمان 1 عن محمد بن حسان عن مهاجر مثله
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا أبو عبدالرحمن المقري قال ثنا حيوة بن شريح قال سمعت عقبة بن مسلم التجيبي يقول حدثني أبو عبدالرحمن الحبلى عن الصنابحي عن معاذ بن جبل قال أخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم بيدي يوما ثم قال يا معاذ والله إني أحبك فقال معاذ بأبي أنت وأمي يا رسول الله وأنا والله أحبك فقال أوصيك يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة أن تقول اللهم اعني على شكرك وذكرك وحسن عبادتك قال وأوصى بذلك معاذ الصنابحي وأوصى الصنابحي أبا عبدالرحمن وأوصى أبو عبدالرحمن عقبة وأوصى عقبة حيوة وأوصى حيوة المقري وأوصى المقري بشرا وأوصى بشر محمدا وأوصى محمد به وأوصانا به شيخنا أبو نعيم رواه أبو عاصم عن حيوة مثله ورواه ابن لهيعة عن عقبة عن أبي عبدالرحمن من دون الصنابحي
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا صفوان بن صالح قال ثنا الوليد بن مسلم قال ثنا خالد بن يزيد المدني عن يونس بن ميسرة ابن حلبس عن أبي عبدالله الصنابحي عن عبادة بن الصامت أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول مامن عبد يسجد لله سجدة إلا كتب الله له بها حسنة ومحا بها عنه سيئة ورفعه بها درجة فاستكثروا من السجود
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أبو زرعة الدمشقي قال ثنا آدم بن أبي إياس قال ثنا أبو غسان محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن

الصنابحي عن عبادة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول خمس صلوات كتبهن الله عز و جل على عباده من حافظ عليهن ولم يضيعهن استخفافا بحقهن كان له عند الله عهدا أن لا يعذبه ومن لم يأت بهن لم يكن له عند الله عهدا إن شاء رحمه وإن شاء عذبه غريب من حديث الصنابحي عن عبادة ومشهوره رواية ابن محيريز عن المخدجي عن عبادة 312
أيفع بن عبد الكلاعي
ومنهم الواعظ الداعي أيفع بن عبد الكلاعي
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا اسماعيل بن المتوكل الحمصي ح وحدثنا أبو محمد بن حيان أخبرنا عبدالله بن محمد بن العباس 1 ثنا سلمة ابن شبيب قالا ثنا أبو المغيرة ثنا صفوان بن عمرو قال سمعت أيفع بن عبد الكلاعي وهو يعظ الناس قال ان لجهنم سبع قناطر فالصراط عليها والله تعالى في الرابعة منها قال فيحبس الخلق عند القنطرة الأولى فيقال قفوهم إنهم مسئولون فيحبسون 2 على الصلاة ويسألون عنها قال فيهلك فيها من هلك وينجو من نجا فاذا بلغوا القنطرة الثانية حوسبوا بالأمانة كيف أدوها وكيف خانوها قال فيهلك فيها من هلك وينجو من نجا فاذا بلغوا القنطرة الثالثة سئلوا عن الرحم كيف وصلوها وكيف قطعوها قال فيهلك فيها من هلك وينجو من نجا قال والرحم يومئذ ردف الرب تعالى متدلية في الهواء الى جهنم تقول اللهم من وصلني فصله اليوم ومن قطعني فاقطعه اليوم رواه الوليد بن مسلم واسمعيل بن عياش عن صفوان نحوه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا محمد بن هاشم ثنا الوليد بن مسلم ثنا صفوان بن عمرو ح وأخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا علي بن الحسين بن الحسن ثنا ابراهيم بن العلاء الحمصي ثنا اسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو عن أيفع بن عبد قال إن

لجهنم سبع قناطر فذكر مثله زاد اسمعيل بن عياش قال وسمعت أبا عياش الهوزي يصل في هذا الحديث قال فيمرالخلائق على الله وهو في القنطرة الرابعة وهي التي يقول الله تعالى إن جهنم كانت مرصادا و إن ربك لبالمرصاد و ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم قال فيأخذ بنواصي عباده فيلين للمؤمنين حتى يكون لهم ألين من الوالد لولده ويقول للكافر ما غرك بربك الكريم
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا أبو يعلى الموصلي ثنا الهيثم بن خارجة ثنا الوليد بن مسلم ثنا صفوان بن عمرو قال سمعت أيفع بن عبدالكلاعي يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار قال الله تعالى يا أهل الجنة كم لبثتم في الأرض عدد سنين قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم قال نعم ما أتجرتم في يوم أو بعض يوم رحمتي ورضواني وجنتي امكثوا فيها خالدين مخلدين ثم يقول لأهل النار كم لبثتم في الارض عدد سنين قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم فيقول بئس ما أتجرتم في يوم أو بعض يوم سخطي ومعصيتي وناري أمكثوا فيها خالدين مخلدين فيقولون ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون فيقول اخسئوا فيها ولا تكلمون فيكون ذلك آخر عهدهم بكلام ربهم تعالى كذا رواه أيفع مرسلا وأسند أيفع عن معاوية بن أبي سفيان وغيره
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أبو زرعة الدمشقي قال ثنا علي بن عياش الحمصي قال ثنا اسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو عن أيفع بن عبد عن معاوية أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين تفرد به صفوان عن أيفع
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أبو زرعة قال ثنا حيوة بن شريح والوليد ابن عتبة قال ثنا بقية بن الوليد عن صفوان بن عمرو قال سمعت أيفع بن عبد يقول لما قدم خراج العراق الى عمر بن الخطاب خرج عمر ومولى له فجعل عمر يعد الإبل فاذا هي أكثر من ذلك وجعل عمر يقول الحمد لله وجعل

مولاه يقول يا أمير المؤمنين هذا والله من فضل الله ورحمته فقال عمر كذبت ليس هو هذا يقول الله تعالى قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا يقول بالهدى والسنة والقرآن فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون وهذا مما يجمعون 313
جبير بن نفير
ومنهم المتواضع في نفسه العفير جبير بن نفير
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري ثنا أبو اليمان عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن جبير بن نفير قال قيل له أي الكبرين أشر قال كبر العبادة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا شريح بن يونس ثنا عبدالرحمن بن مهدي عن معاوية بن صالح عن عبدالرحمن بن جبير ابن نفير عن أبيه عن أبي الدردا قال ان الذين لا تزال ألسنتهم رطبة بذكر الله يدخل أحدهم الجنة وهو يضحك
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا حسين بن محمد ثنا ابن عياش عن شرحبيل بن مسلم عن جبير بن نفير أن أبا الدرداء قال من لم ير لله عليه نعمة إلا في مطعمه ومشربه فقد قل فقهه وحضر عذابه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا حسين المروزي ثنا عبدالله بن المبارك ثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير أن محمد ابن أبي عميرة قال وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم لو أن عبدا خر على وجهه من يوم ولد الى أن يموت هرما في طاعة الله لحقره ذلك اليوم فيما يزداد من الأجر والثواب
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا

عيسى بن خالد ثنا أبو اليمان ثنا اسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو عن عبدالرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه قال اهدى ابن السائب ابن اخي ميمونة لميمونة فراش ريش فلما أفطرت وأرادت أن ترقد وقد كانت نحلت من العبادة قالت افرشوا لي فراش ابن أخي فرقدت عليه فما تحركت حتى أصبحت فقالت اخرجوه عني هذا مغفل هذا منيم لا أفترشه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن محمد بن موسى الأنطاكي ثنا يعقوب ابن كعب ثنا الوليد بن مسلم عن صفوان بن عمرو عن عبدالرحمن بن جبير ابن نفير عن أبيه قال اخرج معاوية غنائم قبرص الى طرسوس 1 من ساحل حمص ثم جعلها هناك في كنيسة يقال لها كنيسة معاوية ثم قام في الناس فقال إني قاسم غنائمكم على ثلاثة أسهم سهم لكم وسهم للسفن وسهم للقبط فانه لم يكن لكم قوة على عدو البحر إلا بالسفن والقبط فقام أبو ذر فقال بايعت رسول الله صلى الله عليه و سلم على أن لا تأخذني في الله لومة لائم أتقسم يا معاوية للسفن سهما وإنما هي فيئنا وتقسم للقبط سهما وإنما هم أجراؤنا فقسمها معاوية على قول أبي ذر
حدثنا سليمان بن احمد ثنا موسى بن عيسى بن المنذر الحمصي ثنا أبي ثنا بقية بن الوليد ثنا يحيى بن سعيد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير أن نفرا قالوا لعمر بن الخطاب والله ما رأينا رجلا أقضى بالقسط ولا أقول بالحق ولا أشد على المنافقين منك يا أمير المؤمنين فأنت خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال عوف بن مالك كذبتم والله لقد رأينا خيرا منه بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال من هو يا عوف فقال أبو بكر فقال عمرصدق عوف وكذبتم والله لقد كان أبو بكر أطيب من ريح المسك وأنا أضل من بعير أهلي
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا موسى بن اسحاق ثنا سويد ابن سعيد ثنا بقية بن الوليد عن ابي بكر بن أبي مريم قال حدثني ابن جبير بن

نفير عن ابيه جبير بن نفير قال لا يفقه العبد كل الفقه حتى يترك مجلس قومه قال الشيخ رحمه الله تعالى روى جبير بن نفير عن الصديق والفاروق وعن معاذ بن جبل وعبادة بن الصامت وأبي الدرداء وأبي ذر والنواس بن سمعان والعرباض بن سارية وأبي ثعلبة الخشني وعوف بن مالك وكعب بن عياض وثوبان وعبدالله بن عمرو بن العاص وعبدالله بن عمر بن الخطاب وعقبة بن عامر وأبي هريرة وأنس في آخرين رضي الله تعالى عنهم
حدثناابو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا عمرو بن عثمان قال ثنا أبي عن أبي خالد محمد بن عمر عن ثابت بن سعد 1 عن جبير بن نفير قال قام أبو بكر بالمدينة الى جانب منبر رسول الله صلى الله عليه و سلم أو عليه فذكر رسول الله صلى الله عليه و سلم وبكى ثم قال ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قام في مقامي هذا عام أول فقال أيها الناس سلوا الله العافية ثلاث مرات فانه لم يؤت أحد مثل العافية بعد يقين رواه يحيى بن صالح الوحاظي عن محمد بن عمر مثله حدثنا أحمد بن اسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي عاصم قال ثنا عمر بن الخطاب قال ثنا يحيى بن صالح الوحاظي به
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عمرو بن اسحاق بن إبراهيم بن العلاء الحمصي قال ثنا أبي قال ثنا عمرو بن الحارث بن الضحاك حدثني عبدالله بن سالم عن محمد بن الوليد الزبيري قال ثنا سليم بن عامر أن جبير بن نفير حدثهم أن رجلين تحابا في الله بحمص في خلافة عمر وكانا قد اكتتبا من اليهود ملء صفنين 2 فاخذاهما معهما يستفتيان فيهما أمير المؤمنين وكان أرسل اليهما عمر فيمن أرسل اليه من أهل حمص فقالا يا أمير المؤمنين إنا بأرض أهل الكتابين وانا نسمع منهم كلاما تقشعر منه جلودنا أفنأخذ منهم أم نترك

قال لعلكما اكتتبتما منه شيئا فقالا لا قال سأحدثكما إني انطلقت في حياة النبي صلى الله عليه و سلم حتى أتيت خيبر فوجدت يهوديا يقول قولا أعجبني فقلت هل أنت مكتبي مما تقول قال نعم قال فأتيته بأديم ثنية أو جذعة فأخذ يملي علي حتى كتبت في الأكرع رغبة في قوله فلما رجعت قلت يا رسول الله إني لقيت يهوديا يقول قولا لم أسمع مثله بعدك قال لعلك كتبت منه قلت نعم قال إيتني به فانطلقت أرغب عن المشي رجاء أن أكون جئت نبي الله صلى الله عليه و سلم ببعض ما يحبه فلما أتيته قال اجلس فأقرأ علي فقرأت ساعة ثم نظرت الى وجهه فاذا هو يتلون فحرت من الفرق لا أجيز حرفا منه فلما رأى الذي بي دفعته اليه ثم جعل يتتبعه رسما رسما فيمحوه بريقه وهو يقول لا تتبعوا هؤلاء فانهم قد هوكوا وتهوكوا 1 حتى محى أخره حرفا حرفا قال عمر فلو أعلم أنكما اكتتبتما منهم شيئا جعلتكما نكالا لهذه الامة قالا والله لا نكتب منهم شيئا أبدا فخرجا بصفنيهما فحفرا لهما من الأرض فلم يألوا أن يعمقا ودفنا فكان آخر العهد منهما
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد بن أحمد بن الوليد الكرابيسي قال ثنا غالب بن وزير قال ثنا ابن وهب عن معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية عن جبير بن نفير عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أحببت رجلا فلا تماره ولا تجاره ولا تشاره ولا تسأل عنه فعسى أن توافق له عدوا فيخبرك بما ليس فيه فيفرق ما بينك وبينه غريب من حديث جبير بن نفير عن معاذ متصلا وأرسله غير ابن وهب عن معاوية
حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا محمد بن بشر وعثمان بن عمر قالا ثنا عبدالله بن عامر الأسلمي عن الوليد بن عبدالرحمن عن جبير عن نفير عن معاذ بن جبل قال قال لنا رسول الله صلى الله عليه و سلم استعيذوا بالله من طمع يهدي إلى طبع ومن طمع يهدي إلى غير مطمع ومن طمع حيث لا مطمع

حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عبدالله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم قال ثنا محمد بن يوسف الفريابي قال ثنا عبدالرحمن بن ثابت بن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن جبير بن نفير أن عبادة بن الصامت حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ما على الأرض من رجل مسلم يدعو الله بدعوة إلا آتاه الله إياها وكف عنه من السوء مثلها ما لم يدع باثم أو قطيعة رحم فقال رجل من القوم إذا نكثر قال الله أكثر رواه زيد بن واقد وهشام ابن الغاز عن مكحول مثله
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا [ إسماعيل بن عبدالله قال ثنا عبدالأعلى بن مسهر قال ثنا ] 1 إسماعيل بن عياش قال ثنا يحيى بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن أبي ذر وأبي الدرداء عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال قال الله عز و جل ابن آدم اركع لي أول النهار أربع ركعات أكفك آخره
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا إسماعيل بن عبدالله قال ثنا عبدالأعلى ابن مسهر قال حدثني معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية عن جبير بن نفير عن أبي ثعلبة الخشني أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الجن على ثلاثة أصناف صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء وصنف حيات وكلاب وصنف يحلون ويظعنون
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا إسماعيل بن عبدالله بن صالح قال ثنا معاوية بن صالح أن عبدالرحمن بن جبير بن نفير حدثه عن أبيه عن عبدالله بن عمرو 2 قال بينما أنا قاعد في المسجد وحلقة من فقراء المهاجرين قعود إذ دخل النبي صلى الله عليه و سلم فقعد إليهم فقمت إليه فقال النبي صلى الله عليه و سلم ليبشر فقراء المهاجرين بما يسر وجوههم فانهم يدخلون الجنة قبل الأغنياء بأربعين خريفا ولقد رأيت ألوانهم أسفرت قال ابن عمرو حتى تمنيت أن أكون منهم

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد بن أحمد بن الوليد قال ثنا محمد بن السرى قال ثنا محمد بن حميد قال ثنا إبراهيم بن أبي عبلة عن الوليد بن عبدالرحمن الجرشي عن جبير الحضرمي عن عوف بن مالك الأشجعي قال خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم فنظر في أفق السماء وقال هذا أوان يرفع العلم فقال له زياد بن لبيد الانصاري وكيف يرفع العلم وفينا كتاب الله نعلمه أبناءنا ونساءنا ويعلمه أبناؤنا أبناءهم ونساءهم فقال النبي صلى الله عليه و سلم ما ظننتك يا ابن لبيد إلا من فقهاء المدينة أو ليس التوراة والانجيل في يد أهل الكتاب فما أغنى عنهم قال ابن حميد قال جبير بن نفير فلقيت شداد ابن أوس فحدثته بهذا الحديث فقال وما حدثك بما يرفع العلم قال قلت لا قال بموت العلماء وبدو ذلك أن يرفع الخشوع فلا ترى خاشعا كذا رواه الوليد فقال جبير عن عوف ورواه معاوية بن صالح عن عبدالرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن أبي الدرداء 314
ابن محيريز
ومنهم الصابر للدين العزيز المتواضع في نفسه عبدالله بن محيريز
حدثنا محمد بن معمر ثنا أبو شعيب الحراني ثنا يحيى بن عبدالله البابلي ثنا الأوزاعي ثنا أسيد بن عبدالرحمن عن خالد بن دريك قال خرج ابن محيريز إلى بزاز يشتري منه ثوبا والبزاز لا يعرفه قال وعنده رجل يعرفه فقال بكم هذا الثوب قال الرجل بكذا وكذا فقال الرجل الذي يعرفه أحسن إلى ابن محيريز فقال ابن محيريز إنما جئت أشتري بمالي ولم أجيء أشتري بديني فقام ولم يشتر
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا اسماعيل بن إبراهيم ثنا رجاء بن أبي سلمة قال نبئت أن ابن محيريز دخل على رجل من البزازين يشتري منه ثوبا فقال له رجل أتعرف هذا هذا ابن محيريز فقام وقال إنما جئنا نشتري

بدراهمنا ليس بديننا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الحسن بن عبدالعزيز الجروي ثنا أيوب بن سويد ثنا أبو زرعة قال قال له خالد بن دريك يا أبا محيريز سمعت الناس يذكرون مقالة كرهتها سمعتهم يقولون إنما يدعو ابن محيريز الى ثيابه الذي يلبس القصد قال وسمعت قائلا يقول إنما يحمله عليها البخل قال فانطلق فاشترى له ثوبين وكان أحب الثياب اليه القطن فلبسهما قال وبلغني أنه دخل على تاجر يشتري ثوبا فقال رجل كان معه للتاجر هذا ابن محيريز فقال أف إنما دخلنا نشتري بنفقتنا ولم نشتر بديننا فخرج ولم يشتر منه شيئا
حدثنا محمد بن معمر ثنا أبو شعيب الحراني ثنا يحيى بن عبدالله ثنا الأوزاعي حدثني أسيد بن عبدالرحمن عن خالد بن دريك قال قال لي ابن محيريز رد عني ألسنة الناس قال فاشتريت له عمامة قبطية وريطة قبطية وقميصا قبطيا قال ثم راح فيها قال ثم قال ماذا قال الناس قال قلت قالوا لبس ابن محيريز قال ففرح بذلك وكان يلبس الثياب الغزلية السمر
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الحسن بن عبدالعزيز قال كتب الينا ضمرة عن الأوزاعي عن أسيد بن عبدالرحمن عن خالد بن دريك قال قلت لابن محيريز ما لباس من أدركت قال الحبرات والممشق 1
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الحسن بن عبدالعزيز قال كتب الينا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال قال ابن محيريز لأن يكون في جلدي برص أحب الي من أن ألبس ثوب حرير
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الحسن بن عبد العزيز قال كتب إلينا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال قال ابن محيريز لأن يكون في جلدي برص أحب إلى من أن ألبس ثوب حرير
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا الحكم بن موسى ثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني ورجاء قالا لبس ابن محيريز ثوبين من نسج أهله فقال له خالد بن دريك إني أكره أن يزهدوك ويبخلوك فقال اعوذ بالله أن ازكي نفسي أو أزكي احدا قال فأمر فاشترى له ثوبين أبيضين مصريين فلبسهما

حدثنا ابو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الحسن بن عبدالعزيز قال كتب الينا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن عبدالله بن أبي نعم قال دخل ابن محيريز على سليمان بن عبدالملك فقال له يا ابن محيريز بلغني انك زوجت ابنك قال نعم قال فقد أصدقنا عنه فقال أما العاجل فقد دفع اليهم واما الآجل فهو عليه قال وبلال بن أبي بردة معه على السرير فقال بلال يا ابن محيريز اقبل عطية الأمير فلما خرج ابن محيريز تبعته فقال لي متى كان ابن أبي بردة شرطيا لسليمان
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الحسن بن عبدالعزيز ثنا أيوب بن سويد ثنا أبو زرعة أن عبدالملك بن مروان بعث الى ابن محيريز بجارية فترك ابن محيريز منزله فلم يكن يدخله فقيل له يا أمير المؤمنين نفيت ابن محيريز عن منزله قال ولم قال من أجل الجارية التي بعثت بها اليه قال فبعث عبدالملك فأخذها
حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن رافع ثنا زيد بن الحباب أخبرني عبدالواحد بن موسى أبو معاوية قال سمعت ابن محيريز يقول اللهم اني أسئلك ذكرا خاملا
حدثنا احمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا هرون بن معروف ثنا ضمرة ثنا عباد بن عباد عن يحيى بن أبي عمرو قال قال لنا ابن محيريز يقولون أخبرنا ابن محيريز إني أخشى الله أن يصرعني ذلك مصرعا يسوءني
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد ثنا الوليد بن شجاع ثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني قال كان ابن محيريز إذا مدح قال وما يدريك وما علمك
حدثنا أحمد بن جعفر ثنا عبدالله بن أحمد ثنا الوليد بن شجاع ثنا ضمرة عن عبدربه بن سليمان قال سمعت ابن محيريز يقول كلكم يلقى الله غدا ولقبه كذبته وذلك أن أحدكم لو كانت أصبعه من ذهب يشير بها وان كان بها شلل لجعل يواريها
حدثنا محمد بن علي ثنا عبدالله بن أبان بن شداد العسقلاني ثنا بكر 1 بن

نصر العسقلاني ثنا ضمرة عن عمر بن عبدالملك الكناني قال صحب ابن محيريز رجلا في الساقة في أرض الروم فلما أردنا أن نفارقه قال له ابن محيريز أوصني قال ان استطعت أن تعرف ولا تعرف فأفعل وان استطعت أن تمشي ولا يمشى اليك فافعل وان استطعت أن تسأل ولا تسأل فأفعل
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي ثنا أحمد بن عبدالله بن يونس ثنا معاوية بن حفص عن داود بن مهاجر عن ابن محيريز قال صحبت فضالة ابن عبيد صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت أوصني رحمك الله قال احفظ عني ثلاث خصال ينفعك الله بهن ان استطعت أن تعرف ولا تعرف فافعل وان استطعت أن تسمع ولا تتكلم فافعل وان استطعت أن تجلس ولا يجلس اليك فافعل
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن عبدالله بن عوف القاري قال لقد رأيتنا برودس وما في الجيش اكثر صلاة في العلانية من ابن محيريز ثم قد أقصر عن ذلك حين عرف وشهر
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن الوليد بن هشام قال ولاني الوليد الصائفة فقلت لابن محيريز اني ابتليت بما ترى ولا غنى عن رأيك قال ان كان ولا بد قليلا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة عن هشام بن مسلم الكتاني قال سألت ابن محيريز فأكثرت عليه فقال يا هشام ما هذا قلت ذهب العلم قال ان العلم لن يذهب ما دام كتاب الله عز و جل رجل سأل عن أمر حتى اذا عرف ما عليه فيه مما له أتاه وهو يعرفه كرجل أتاه وهو لا يعرفه
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني الحسن ابن عبدالعزيز ثنا أيوب بن سويد عن أبي زرعة قال لم يكن بالشام أحد

يظهر عيب الحجاج بن يوسف إلا ابن محيريز وأبو الأبيض العنسي فقال له الوليد لتنتهين عنه أو لأبعثن بك اليه
حدثنا أبو بكر بن مالك [ ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن بكار ] 1 ثنا عبدالله بن المبارك عن علي بن طليق قال سمعت ابن محيريز يقول من مشى بين يدي أبيه فقد عقه إلا أن يمشي فيميط له الأذى عن طريقه ومن دعا أباه باسمه أو كنيته فقد عقه إلا أن يقول يا أبت
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الوليد بن شجاع ثنا ضمرة ح وحدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا احمد بن الوليد ثنا عبدالوهاب بن نجدة ثنا ضمرة عن رجاء بن حيوة قال كنا في مجلس ابن محيريز فأتانا نعي ابن عمر فقال ابن محيريز والله لقد كنت أعد بقاءه أمانا لأهل الأرض وقال رجاء بن حيوة لما مات ابن محيريز والله لئن كنت أعد بقاء ابن محيريز أمانا لأهل الارض
حدثنا ابو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا الحسن بن عبدالعزيز الجروى ثنا ابو حفص التنيسى عن عمرو بن سلمة ثنا سعيد بن عبدالعزيز 1 عن عطية بن قيس قال قال ابن محيريز لصاحب نفقته ما بقي عندك من نفقتنا قال بقي كذا وكذا قال أجل الرزق للرزق
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا محمد بن علي ثنا علي بن احمد بن سليمان ثنا محمد بن علي بن محيريز قالا ثنا ابو أسامة ثنا وهيب عن موسى بن عقبة قال سمعت ابن محيريز ونحن معه في جنازة بالرملة يقول أدركت الناس واذا مات فيهم الميت من المسلمين قالوا الحمد لله الذي توفانا على الاسلام ثم انقطع ذلك فلست اسمع اليوم أحدا يقول ذلك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن شبل ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن عبد ربه بن زيتون عن ابن محيريزح

وحدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك أنبأنا ثور بن يزيد عن عبد ربه بن سليمان عن عبدالله بن محيريز قال كل كلام في المسجد لغو إلا كلام ثلاثة مصل أو ذاكر أو سائل حق أو معطيه
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا أبو بكر بن أبي داود ثنا أبو عمير الرملي ثنا ضمرة عن الأوزاعي قال كان عبدالله بن زكريا اذا قدم فلسطين فرأى ابن محيريز صغرت اليه نفسه لما يرى من فضله
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا ابن أبي داود ثنا أبو الطاهر بن السراح ثنا بشر بن بكر قال أبو بكر وحدثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية قالا عن الأوزاعي حدثني ابراهيم بن قرة حدثني ربيعة بن أبي عبدالرحمن قال قال لي ابن محيريز اذا رأيت خيرا فاحمد الله واذا رأيت منكرا فالطأ بالارض وسل الله أن يخفف البلاء عن أمة محمد صلى الله عليه و سلم
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا أبو بكر بن أبي داود ثنا محمود بن خالد ثنا الوليد بن مسلم عن أبي عمرو الاوزاعي عن عبدالله بن محيريز قال ستكون فتن يصبح ا لرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا فقال له العباس بن نعيم كيف يكون ذلك قال يمنعه كثرة حاده أن يلحق بملاحقه 1
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن سليمان بن الأشعث السجستاني ثنا محمود بن خالد ثنا عمرو بن عبدالواحد قال سمعت الأوزاعي يحدث أن ابن محيريز أراد أن يشتري جارية فقيل له أخبرنا إنك تريدها لنفسك فكره ذلك وأبى أن يعلمهم
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن سليمان ثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية قال سألت الأوزاعي 2 فقال كان عبدالله بن محيريز يشرب الماء ويقول وأهالي وهي كلمة أعجمية لا تصدع الرأس ولا تسرع لي الكيس
حدثنا محمد بن معمرثنا أبو شعيب الحراني ثنا يحيى بن عبد الله ح

وحدثنا احمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن سليمان ثنا عباس بن الوليد بن يزيد حدثني أبي قالا ثنا الأوزاعي حدثني أسيد بن عبدالرحمن حدثني خالد ابن دريك قال قال ابن محيريز كنا نرى أن العمل أفضل من العلم ونحن اليوم إلى العلم أحوج منا الى العمل
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن سليمان ثنا محمد بن يحيى ثنا محمد ابن كثير عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن عبدالله بن محيريز قال يذهب الدين سنة سنة كما يذهب الحبل قوة قوة
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن عمرو بن عبدالرحمن بن محيريز قال كان جدي ابن محيريز يختم القرآن في كل سبع
حدثنا احمد بن جعفر ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا الحسن بن عبدالعزيز ثنا أبو حفص التنيسى عمرو بن أبي سلمة عن الأوزاعي قال حدثني من سمع ابن محيريز قال من حرس ليلة في سبيل الله كان له من كل إنسان ودابة قيراط قيراط
حدثنا احمد بن جعفر ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا هارون بن معروف ثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال كان ابن محيريز يجيء الى عبدالملك بصحيفة فيها النصيحة يقرئه ما فيها فاذا فرغ منها أخذ الصحيفة
حدثنا احمد ثنا عبدالله ثنا الحسن بن عبدالعزيز ثنا أيوب بن سويد عن أبي زرعة قال مر ابن محيريز برجل يكلم امرأة فهم بأن يكلمهما فقال الله أعلم بما يقولان فمضى ولم يكلمهما وبلغني أنه لم يكن أحد أشد استنارا بعمله من ابن محيريز
حدثنا احمد ثنا عبدالله ثنا الحسن قال عن ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال كان ابن محيريز اذا غزا كان أعجب النفقة اليه في علف الدواب
حدثنا محمد بن احمد بن محمد ثنا عبدالرحمن بن داود ثنا عبدالرحمن بن عمرو الدمشقي حدثني هشام يعني ابن عمار حدثني مغيرة بن مغيرة عن رجاء

ابن أبي سلمة عن خالد بن دريك قال كانت في ابن محيريز خصلتان ما كانتا في أحد ممن أدركت من هذه الأمة كان أبعد الناس أن يسكت عن حق بعد أن يتبين له حتى يتكلم فيه غضب من غضب ورضي من رضي وكان من أحرص الناس أن يكتم من نفسه أحسن ما عنده
أخبرنا محمد بن احمد ثنا القاسم بن فورك ثنا علي بن سهل الرملي ثنا ضمرة الشيباني قال كان عبدالله بن الديلمي من أبصر الناس لإخوانه فذكر ابن محيريز في مجلس هو فيه فقال رجل كان بخيلا فغضب ابن الديلمي وقال كان جوادا حيث يحب الله بخيلا حيث تحبون أسند عبدالله بن محيريز عن عدة من الصحابة منهم أبو سعيد الخدري ومعاوية بن ابي سفيان وابو محذورة وفضالة بن عبيد وأبو جمعة حبيب بن سباع وغيرهم رضي الله تعالى عنهم
حدث عنه من التابعين مكحول والزهري ومحمد بن يحيى بن حبان وخالد بن دريك
حدثنا فاروق الخطابي وسليمان قالا ثنا الكشي ثنا إبراهيم بن حميد الطويل ثنا صالح بن أبي الأخضر عن الزهري ح وحدثنا أبو العباس احمد ابن محمد بن يوسف الصرصري ثنا يوسف القاضي ثنا عبدالله بن محمد بن أسماء ثنا جويرية عن مالك عن الزهري عن ابن محيريز عن أبي سعيد الخدري أنه أخبره قال أصبنا سبايا كنا نعزل عنها ثم سألنا رسول الله صلى الله عليه و سلم عن ذلك فقال انكم لتفعلون وإنكم لتفعلون وإنكم لتفعلون مامن نسمة كائنة الى يوم القيامة الا وهي كائنة صحيح متفق عليه من حديث ابن محيريز رواه يونس وشعيب وغيرهما عن الزهري مثله وحديث مالك عن الزهري 1 تفرد به جويرية رواه مالك في الموطأ عن ربيعة بن أبي عبدالرحمن عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز
حدثناه أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن غالب ثنا عبدالله بن مسلمة القعنبي عن مالك

عن ربيعة عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز أنه قال دخلت المسجد فرأيت أبا سعيد الخدري فجلست اليه فسألته عن العزل فقال أبو سعيد خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبايا من سبايا العرب فاشتهينا النساء واشتدت علينا الغربة وأحببنا الفداء فأردنا أن نعزل ثم قلنا نعزل ورسول الله صلى الله عليه و سلم بين أظهرنا قبل أن نسأله عن ذلك فسألناه عن ذلك فقال ما عليكم ألا تفعلوا ذلك ما من نسمة كائنة الى يوم القيامة إلا وهي كائنة رواه عن ربيعة اسماعيل بن جعفر ويحيى بن أيوب المصري
حدثنا محمد بن احمد ثنا الحسن بن سفيان ثنا قتيبة بن سعيد ثنا اسماعيل ابن جعفر عن ربيعة عن محمد عن ابن محيريز عن أبي سعيد ح وحدثنا سليمان ابن احمد ثنا يحيى بن أيوب العلاف ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب ثنا ربيعة أن محمد بن يحيى بن حبان حدثه عن عبدالله بن محيريز قال دخلت أنا وأبو صرمة وكان أكبر مني وأفضل على أبي سعيد الخدري فسألناه عن العزل فقال أسرنا بني المصطلق فأردنا أن نعزل فقال بعضنا تعزلون وفيكم رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تسألوه فسألوا رسول الله صلى الله عليه و سلم فقالوا يا رسول الله أسرنا كرائم العرب أسرنا بني المصطلق فأردنا أن نعزل ورغبنا في الفداء فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا عليكم ألا تفعلوا فإنه ليس من نسمة كتب الله تعالى عليها أن تكون إلا وهي كائنة لفظ يحيى ابن أيوب ورواه موسى بن عقبة عن محمد بن يحيى عن ابن محيريز
حدثناه أبو احمد محمد بن احمد الجرجاني ثنا أبو أيوب سليمان بن الحسن العطار ثنا أبو كامل الفضيل بن الحسين ثنا الفضيل بن سليمان عن موسى بن عقبة عن محمد بن يحيى عن ابن محيريز عن أبي سعيد نحوه ورواه الأوزاعي عن ربيعة عن من سمع أبا سعيد ولم يسم ابن محيريز
حدثنا فاروق الخطابي وحبيب بن الحسن قالا ثنا أبو مسلم الكشي ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن جبلة بن عطية عن عبدالله بن محيريز

عن معاوية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال اذا أراد الله بعبد خيرا فقهه في الدين غريب من حديث ابن محيريز تفرد به حماد عن جبلة
حدثنا سليمان بن احمد ثنا علي بن المبارك قال ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا سليمان بن أبي بلال ح وحدثنا حبيب بن الحسن ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي قال ثنا الليث بن سعد قالا عن محمد بن عجلان عن محمد بن يحيى بن حبان عن عبدالله بن محيريز عن معاوية أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يقول يا أيها الناس لا تبادروني الى الركوع والى السجود مهما أسبقكم إليه اذا ركعت تدركوني اذا رفعت إني رجل قد بدنت رواه وهيب وبكر بن مضر عن ابن عجلان ورواه أسامة بن زيد عن محمد ابن يحيى بن حبان مثله
حدثنا ابو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا العباس بن الفضل ثنا همام ثنا عامر الأحول ثنا مكحول عن عبدالله بن محيريز عن أبي محذورة قال علمني رسول الله صلى الله عليه و سلم الأذان تسع عشرة كلمة والإقامة سبع عشرة كلمة رواه هشام وسعيد بن أبي عروبة عن عامر نحوه ورواه ابن جريج عن عبدالعزيز بن عبدالملك بن أبي محذورة عن عبدالله ابن محيريز
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن صالح بن الوليد ثنا أبو موسى محمد بن المثنى ثنا أبو عاصم ثنا ابن جريج ثنا عبد العزيز بن عبدالملك بن أبي محذورة ان عبدالله بن محيريز حدثه وكان يتيما في حجر أبي محذورة فجهزه الى الشام قال فقلت لأبي محذورة إني خارج الى الشام فأخشى أن أسأل عن تأذينك فأخبرني أن أبا محذورة أخبره قال خرجت في نفر وكنا ببعض الطريق فأذن مؤذن رسول الله صلى الله عليه و سلم بالصلاة عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعنا صوت المؤذن ونحن عنده فصرخنا نحكيه ليسمع رسول الله صلى الله عليه و سلم الصوت فأرسل إلينا فوقفنا بين يديه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أيكم الذي سمعت صوته قد ارتفع فأشار القوم كلهم الي وصدقوا قال فأرسلهم كلهم وحبسني فقال قم فأذن

بالصلاة فقمت ولا شيء الى أكره 1 من رسول الله صلى الله عليه و سلم ولا مما يأمرني به فقمت بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم فألقى علي رسول الله صلى الله عليه و سلم التأذين هو بنفسه الحديث بطوله
حدثنا الطلحي ثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عمر بن علي المقدسي قال سمعت الحجاج بن أرطاة يحدث عن مكحول عن عبدالله بن محيريز قال سألت فضالة بن عبيد وكان ممن بايع تحت الشجرة عن تعليق يد السارق أمن السنة هو فقال أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم بسارق فأمر فقطعت يده ثم أمر بها فعلقت في عنقه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا الحسن بن احمد بن يونس الأهوازي ثنا حفص بن عمرو الربالي ثنا محمد بن عمر الواقدي ثنا حارثة 2 ثنا ابن أبي عمران ثنا محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز عن فضالة بن عبيد قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا نزل منزلا في سفر أو دخل بينه لم يجلس حتى يركع ركعتين
حدثنا محمد بن معمر ثنا أبو شعيب الحراني حدثني يحيى بن عبدالله ثنا الأوزاعي حدثني أسيد بن عبدالرحمن عن خالد بن دريك عن ابن محيريز عن فضالة بن عبيد وسئل عما يصيب الناس بأرض الروم من الطعام والاعلاف فيبيعه الرجل فقال فضالة يريد رجال أن يزيلوني عن دين الله والله لا يكون ذلك حتى ألقى محمدا صلى الله عليه و سلم وأصحابي من أصاب طعاما أو علفا في ارض العدو فباعه فقد وجب فيه حق الله وفيء المسلمين
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن عبدالوهاب ثنا أبو المغيرة ح وحدثنا احمد بن يعقوب بن المهرجان ثنا أبو شعيب الحراني ثنا يحيى بن عبدالله قالا ثنا الأوزاعي حدثني أسيد بن عبدالرحمن عن خالد بن دريك عن ابن محيريز قال قلت لأبي جمعة حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال نعم أحدثكم حديثا جيدا تغدينا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم

ومعنا أبو عبيدة بن الجراح فقال يا رسول الله أحد خير منا آمنا بك وجاهدنا معك قال نعم قوم يجيئون من بعدكم يؤمنون بي ولم يروني 315
عبدالله بن أبي زكريا
ومنهم المستبق الى ذكره كهلا وصبيا المغتنم مسئلته جهرا وخفيا كان رضيا زكيا ووليا تقيا عبدالله بن أبي زكريا
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني الحسن ابن عبدالعزيز الجروي ثنا أيوب بن سويد عن الأوزاعي قال لم يكن بالشام رجل يفضل على ابن أبي زكريا قال عالجت لساني عشرين سنة قبل أن يستقيم لي
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا أبو بكر بن أبي عاصم قال ثنا أبو عمير ثنا ضمرة عن أبي جميلة قال سمعت ابن أبي زكريا يقول عالجت الصمت عشرين سنة فلم أقدر منه على ما أريد
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا احمد بن عمر بن الضحاك ثنا أبو عمير ثنا ضمرة عن أبي جميلة قال كان ابن أبي زكريا لا يذكر في مجلسه أحد يقول إن ذكرتم الله أعناكم وإ ن ذكرتم الناس تركناكم
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا أبو بكر بن ابي عاصم ثنا الحوطي ثنا وهب بن عمرو الاحمسي 1 عن أبي سبأ عتبة بن تميم عن عبدالله بن أبي زكريا قال من كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه قل ورعه ومن قل ورعه أمات الله قلبه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن عمرو بن الضحاك ثنا الحوطي ثنا محمد بن شعيب بن شابور عن عبدالرحمن بن يزيد بن جابر عن عبدالله بن أبي زكريا قال ما من أمة يكون فيهم خمسة عشر رجلا يستغفرون الله في كل يوم خمسا وعشرين مرة فتعذب تلك الأمة واقرؤا إن شئتم فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين
حدثنا أبي ثنا احمد بن محمد بن أبان ثنا أبو بكر بن عبيد ثنا محمد بن الحسين

ثنا الصلت بن حكيم قال ثنا مرجي الزاهد الشاهد قال سمعت عبدالله بن أبي زكريا يقول والله للبس المسوح وسف الرماد ونوم على المزابل مع الكلاب ليسير في مرافقة الأبرار
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا أبو بكر بن أبي داود ثنا عمرو بن عثمان ثنا عقبة بن علقمة عن الأوزاعي عن أبي زكريا قال من قال سبحان الله وبحمده عند البرق لم تصبه صاعقة
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا أبو بكر بن أبي داود ثنا علي بن خشرم ثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن حسان بن عطية قال تذاكروا في مجلس فيه بن أبي زكريا ومكحول أن العبد اذا عمل الخطيئة لم تكتب عليه ثلاث ساعات فان استغفر الله وإلا كتبت عليه
حدثنا احمد بن إسحاق ثنا أبو بكر بن أبي داود ثنا محمود بن خالد نا عمر بن عبدالواحد عن الأوزاعي قال حدثنا حسان 1 بن عطية ان ابن أبي زكريا حدثه بحديثين أحدهما من راءى بعمله حبط ما كان قبله فقلت كيف ما كان قبله قال هكذا بلغنا والثاني قال إنه ستكون أئمة ان عصيتموهم ضللتم وإن أطعتموهم غويتم قال حسان فسألته عنهما فقال لا أدري
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن سليمان بن الأشعث ثنا محمود ابن خالد ثنا عمرو بن عبدالواحد عن الأوزاعي حدثني حسان بن عطية قال قال ابن أبي زكريا إن موضع الغائط مني غائر وإن الأحجار ليست تنقيه وقد خشيت أن يكون استنجائي بالماء بدعة قال الأوزاعي فلما حدثنا حسانا بحديث النبي صلى الله عليه و سلم الاستنجاء بثلاثة أحجار نقيات غير رجعيات و الماء أطهر قال ياليت ابن أبي زكريا حيا حتى أقر عينيه بهذا الحديث
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابن أبي عاصم ثنا الحوطي ثنا بقية بن الوليد عن مسلم بن زياد قال سمعت عبدالله بن أبي زكريا يقول ما مسست دينارا قط ولا درهما ولا اشتريت شيئا قط ولا بعته ولا ساومت به إلا مرة فانه أصابني

الحصر فرأيت جوربين معلقين عند باب جيرون عند صيرفي فقلت بكم هذا ثم ذكرت فسكت وكان من أبش الناس وأكثرهم تبسما قال بقية قلت لمسلم كيف هذا قال كان له أخوة يكفونه
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا جعفر بن أحمد ثنا ابراهيم بن الجنيد ثنا مهدي ابن جعفر ثنا الوليد بن مسلم عن عبدالرحمن بن يزيد بن جابر أن عبدالله بن ابي زكريا كان يقول لو خيرت بين أن أعمر مائة سنة من ذي قبل في طاعة الله أو أن أقبض في يومي هذا أو في ساعتي هذه لاخترت أن أقبض في يومي هذا أو في ساعتي هذه تشوقا الى الله والى رسوله وإلى الصالحين من عباده أخبرنا أبو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا ابن أبي عاصم ثنا الحوطي ثنا دريج بن عطية عن علي بن أبي جميلة قال دعاني عبدالله بن أبي زكريا إلى منزلة قال ثم أخرج الي مصاحف فقلت له ما تصنع بكل هذه قال ليس فيها فضل عني أما واحد فأقرأ فيه والآخر تقرأ فيه المرأة وآخر يقرأ فيه ابني قال وكنت لا تراه أبدا الا وثيابه كأنما غسلت يومئذ نقاء
أخبرنا محمد بن أحمد ثنا ابن أبي عاصم ثنا ابراهيم بن محمد بن يوسف ثنا ضمرة عن ابن أبي جميلة قال ذكر عند ابن أبي زكريا مشكان وكان جليسا لأبي الدرداء فقالوا إنه يجلس الى السلطان فقال غفرا دعوه عنكم فقد رأيته معنا في البحر ونحن في الفراديس وقد اشتد علينا البحر وهمتنا أنفسنا فتقلد مصحفه ثم جاءني فقال يا ابن أبي زكريا وددت أنه يجلجل بي وبك الى يوم القيامة
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا عبدالله بن سليمان ثنا محمود بن خالد ثنا الوليد بن مسلم ثنا أبو عمرو الأوزاعي أن عبدالله بن ابي زكريا كلم رجلا جاءه للمسألة عن المشيئة فأخبره بالأمر والسنة فلم يقبل فقال اكفف فلو ادركت رسول الله صلى الله عليه و سلم لم تقبل منه أو كنت حريا أن لا تقبل منه
أخبرنا أبو احمد محمد بن أحمد ثنا ابن أبي عاصم ثنا أبو عمير ثنا ضمرة عن

محمد بن أبي جميلة قال أرادني عبدالله بن عبد الملك على صحبته فشاورت ابن أبي زكريا فقال أنت حر فلا تجعل نفسك مملوكا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو بكر بن أبي عاصم ثنا الحوطي ثنا وهب بن عمرو الأحمسي عن أبي سبأعتبة بن تميم عن عبدالله بن أبي زكريا قال لا أقل ما تكلمت بكلمة إلا وجدت لذنب ابليس في صدري مغرزا إلا ما كان من كتاب الله فاني لم أستطع أن أزيد فيه ولا أنقص وما طلبت تعلم الكلام فتعلمت ما أردت ثم طلبت تعلم الصمت فوجدته أشد من تعلم العلم قال أبو سبأ وبلغني أن ابن أبي زكريا جعل في فيه حجرا سنين يتعلم به الصمت أسند عن عبادة بن الصامت وأبي الدرداء وأم الدرداء ورجاء بن حيوة
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا علي بن عبدالله الفرغاني ثنا محمد بن سليمان بن عبدالله 1 الحراني القردواني ثنا أبي عن سليمان بن أبي داود عن مكحول عن ابن أبي زكريا وابن محيريز عن عبادة بن الصامت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم في جوف امرئ مسلم
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا زكريا بن يحيى ثنا هشيم عن داود بن عمرو عن عبدالله بن أبي زكريا عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم فأحسنوا أسماءكم
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا يحيى بن عثمان وبكر بن سهل قالا ثنا نعيم ابن حماد قال ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبدالرحمن بن يزيد بن جابر عن عبدالله بن أبي زكريا عن رجاء بن حيوة عن النواس بن سمعان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن الله تعالى إذا أراد أن يأمر بأمر تكلم به فاذا تكلم به أخذت السماء رجفة أو قال رعدة شديدة فاذا سمع ذلك أهل

السماء صعقوا فيخرون سجدا فيكون أول من يرفع رأسه جبريل عليه السلام فيكلمه الله من وحيه بما أراد فيمر به جبريل على الملائكة فكلما مر بسماء قالت ملائكتها ماذا قال ربنا قال جبريل قال ربكم الحق وهو العلي الكبير فيقولون كلهم كما قال جبريل فينتهي جبريل حيث أمره الله من سماء أو أرض غريب من حديث عبدالله بن أبي زكريا عن رجاء بن حيوة لم يروه عنه إلا عبدالرحمن بن يزيد
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو مسهر ثنا صدقة بن خالد ثنا خالد بن دهقان عن عبدالله بن ابي زكريا عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه و سلم قال لا يزال المسلم معنقا 1 صالحا ما لم يصب دما حراما بلخ 2
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد ح وحدثنا سليمان بن أحمد ثنا إبراهيم بن دحيم ثنا أبي ثنا محمد بن شعيب بن شابور قالا ثنا خالد بن دهقان عن عبدالله بن ابي زكريا قال سمعت أم الدرداء تقول سمعت أبا الدرداء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول كل ذنب عسى الله أن يغفره إلا من مات مشركا أو قتل مؤمنا متعمدا 316
أبو عطية المذبوح
ومنهم المفزع المشروح أبو عطية بن قيس المذبوح
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا حسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ح وحدثنا ابي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أحمد بن سعيد الكندي ثنا بقية بن الوليد قالا ثنا أبو بكر بن أبي مريم الغساني ثنا الهيثم بن مالك قالا كنا نتحدث عند أيفع بن عبد وعنده أبو عطية المذبوح

فتذاكروا النعم فقالوا من أنعم الناس فقالوا فلان وفلان فقال أيفع ما تقول يا أبا عطية فقال أنا أخبركم من هو أنعم منه جسد في اللحد قد أمن من العذاب قال بقية وقال لي صفوان بن عمرو قال جسد في التراب قد أمن من العذاب ينتظر الثواب
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا حسين ثنا عبدالله بن المبارك عن أبي بكر بن أبي مريم الغساني عن حماد بن سعيد بن ابي عطية المذبوح قال لما حضر أبا عطية الموت جزع منه فقالوا له أتجزع من الموت قال مالي لا أجزع وانما هي ساعة ثم لا أدري أين يسلك بي روى عن معاذ بن جبل وأبي الدرداء ومعاوية وعمرو بن عبسة
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن عبد الوهاب ثنا أبو اليمان ثنا أبو بكر ابن أبي مريم عن ابي عطية بن قيس عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الجهاد عمود الإسلام وذروة سنامه
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا سويد بن سعيد وعمرو بن عثمان قالا ثنا بقية ثنا أبو بكر بن ابي مريم عن أبي عطية المذبوح عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اخبر تقله 1
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن عبد الوهاب ثنا أبو المغيرة ثنا أبو بكر بن أبي مريم عن حبيب بن عبيد وعطية بن قيس عن عمرو بن عبسة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال صلاة الليل مثنى مثنى وجوف الليل الآخر أجوبة دعوة
حدثنا علي بن هارون ثنا أحمد بن الحسين الصوفي ثنا ابراهيم بن الحسن ابن اسحاق الانطاكي ثنا بقية بن الوليد عن أبي بكر بن أبي مريم عن عطية بن قيس قال سمعت معاوية بن ابي سفيان يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم العين وكاء السه 2 فاذا نامت العين استطلق الوكاء رواه الوليد عن أبي بكر مثله

مريج بن مسروق
ومنهم القلق المخنوق أبو الحسن مريج بن مسروق
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا عبيدالله بن عبد الكريم ثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية بن الوليد ثنا صفوان بن عمرو حدثني مريج بن مسروق أنه كان يقول يا بني المخافة قبل الرجاء فان الله عز و جل خلق جنة ونارا فلن تخوضوا 1 الى الجنة حتى تمروا على النار
حدثنا أبي ثنا محمد بن أحمد بن عمر ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد ثنا ابراهيم بن يعقوب عن موسى عن ابن أيوب حدثني عيسى بن يزيد قال رؤى مريج بن مسروق الهوزني يوما يرقع شقوقا في بيته بزبل البقر فقيل له في ذلك فقال إنما الدنيا مزبلة نرقعها بالزبل
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا ابن المبارك ثنا اسمعيل عن ابن مكرم عن مريج بن مسروق قال ما من شاب يدع لذة الدنيا ولهوها ويعمل شبابه في طاعة الله إلا أعطاه الله والذي نفس مريج بيده مثل أجر اثنين وسبعين صديقا أسند عن معاذ بن جبل
حدثنا محمد بن أحمد بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا كثير بن عبيد قال ثنا بقية بن الوليد ثنا السري بن ينعم عن أبي الحسن مريج بن مسروق الهوزني عن معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له حين بعثه الى اليمن إياك والتنعم فان عباد الله ليسوا بالمتنعمين 318
عمرو بن الأسود
ومنهم المتسمت بالسمت الأجود العنسي عمرو بن الأسود
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا مسلم بن سعيد بن مسلم ثنا مجاشع بن عمرو بن

حسان ثنا عيسى بن يونس ثنا أبو بكر بن أبي مريم عن يحيى بن جابر الطائي قال قال عمرو بن الأسود لا ألبس مشهورا أبدا ولا أملأ جوفي من طعام بالنهار أبدا حتى ألقاه وكان عمر بن الخطاب يقول من سره أن ينظر الى هدى رسول الله صلى الله عليه و سلم فلينظر الى عمرو بن الأسود
أخبرنا محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا علي بن الحسين بن جنيد ثنا ابراهيم بن العلاء ثنا ابن عياش عن شرحبيل أن عمر بن الأسود كان يدع كثيرا من الشبع مخافة الأشر وكان اذا خرج من بيته الى المسجد قبض يمينه على شماله مخافة الخيلاء اسند عن معاذ وعبادة بن الصامت والعرباض بن سارية وأم حرام وجنادة بن أبي أمية
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن المعلى الدمشقي ثنا عبدالله بن يزيد المقري الدمشقي ثنا صدقة بن عبدالله عن نضر 1 بن علقمة عن أخيه عن ابن عائذ قال حدثني عمرو بن الأسود عن معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه و سلم قال إن من أبغض الخلق الى الله عز و جل لمن آمن ثم كفر
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن المعلى ثنا سفيان بن عبدالرحمن ثنا أيوب بن حسان الجرشي ثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن عمرو بن الأسود أنه حدثه أنه أتى عبادة بن الصامت وهو بساحل حمص في ماله ومعه امرأته أم حرام بنت ملحان قال ابن الأسود فحدثتنا أم حرام أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا قالت أم حرام يا رسول الله أنا فيهم قال أنت فيهم ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أول جيش من أمتي يغزون مدينة قيصر مغفور لهم قالت أم حرام أنا منهم يا رسول الله قال لا هكذا قال أيوب ابن حسان عن عمير بن الأسود ورواه غيره عن ثور فقال عمرو بن الأسود
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا عباس بن الوليد

ابن صبح ومحمد بن مصفي قالا ثنا عثمان بن سعيد بن كثير حدثني أبو مطيع معاوية بن يحيى ثنا بجير بن سعيد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير وكثير ابن مرة وعمرو بن الأسود عن العرباض بن سارية أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال كل عمل منقطع عن صاحبه إذا مات إلا المرابط في سبيل الله فانه ينمى له عمله ويجري عليه رزقه إلى يوم الحساب
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا موسى بن هارون ثنا اسحاق بن راهوية وسالم بن قادم قالا ثنا بقية بن الوليد ثنا يحيى بن سعد عن خالد بن معدان عن عمرو بن الأسود عن جنادة بن أبي أمية أنه حدثهم عن عبادة بن الصامت أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إني حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا أن المسيح الدجال رجل قصير أفجح جعد أعور مطموس العين ليست بناتئة ولا جحراء بعجت عينه فان التبس عليكم فاعلموا أن ربكم ليس بأعور وأنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا رواه عبد الوهاب الحوطي عن بقية فقال عن عمرو وجنادة جميعا عن عبادة 319
عمير بن هاني
ومنهم التارك للأماني والتواني المثابر على المباني والمعاني أبو الوليد عمير بن هاني
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبو موسى الأنصاري ثنا الوليد بن مسلم ثنا سعيد بن عبدالعزيز قال قلت لعمير بن هاني إن لسانك لا يفتر عن ذكر الله فكم تسبح كل يوم وليلة قال مائة ألف إلا أن تخطئ الأصابع
أخبرنا محمد بن أحمد في كتابه قال ثنا الحسن بن علي بن زياد ثنا الهيثم بن خارجة ثنا عبدالله بن عبدالرحمن بن يزيد بن جابر قال سمعت عمير بن هاني وذكر الفتنة فقال طوبى لرجل صاحب غنم إلى جانب

علم يقيم الصلاة ويؤتي الزكوة ويقري الضيف لا يعرفه الناس ويعرفه الله بتقواه وذلك العبد النومة 1 أسند عمير عن ابن عمر وأبي هريرة ومعاوية
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن عبد الوهاب ثنا أبو المغيرة ثنا عبدالله بن سالم الحمصي عن العلاء بن عتبة اليحصبي عن عمير بن هاني العنسي قال سمعت عبدالله بن عمر يقول كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم قعودا فذكر الفتن فأكثر ذكرها حتى ذكر فتنة الاحلاس فقال قائل وما فتنة الأحلاس قال هي فتنة حرب ثم فتنة السر أدخنها من تحت قدمي رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني إنما أوليائي المتقون ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ثم فتنة الدهيما لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فاذا قيل انقطعت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا حتى تصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه فاذا كان ذلكم فانتظروا الدجال في اليوم أو غد غريب من حديث عمير والعلاء لم نكتبه مرفوعا إلا من حديث عبدالله بن سالم
حدثنا سليمن بن أحمد ثنا أحمد بن أبي يحيى الحضرمي ثنا محمد بن أيوب بن عافية ثنا معاوية بن صالح حدثني عمير بن هاني أنه سمع ابن عمر يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم شرار أمتي الذين يتهافتون في النار تهافت الذباب في المرق غريب من حديث معاوية وعمير تفرد برفعه محمد بن أيوب عنه ورواه الأوزاعي عن عمير عن ابن عمر موقوفا
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا علي بن حجر ثنا الوليد بن مسلم ثنا ابن جابر عن عمير بن هاني أنه حدثه قال سمعت معاوية بن أبي سفيان وهو على المنبر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا تزال أمتي قائمة بأمر الله لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس قال عمير فقام مالك بن يخامر فقال

يا أمير المؤمنين سمعت معاذا يقول وهم بالشام فقال معاوية هذا مالك ابن يخامر يزعم أنه سمع معاذا يقول وهم بالشام غريب من حديث عمير تفرد به عنه ابن جابر وهذه الزيادة من قبل معاذ لا تحفظ إلا في هذا الحديث
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا حسن بن سفيان ثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد ثنا عثمان بن أبي العاتكة 1 عن عمير بن هاني عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من دخل المسجد لشئ فهو حظه لم نكتبه من حديث عمير إلا من هذا الوجه
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله ح وحدثنا أبو اسحاق بن حمزة ثنا أحمد بن الحسين الحذاء قالا ثنا علي بن عبدالله ثنا الوليد بن مسلم ثنا الأوزاعي قال ثنا عمير بن هاني قال حدثني جنادة بن أبي أمية حدثني عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من تعار من الليل فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شئ قدير سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال رب اغفر لي غفر له أو قال فدعا أستجيب له فان هو عزم فتوضأ وصلى قبلت صلاته صحيح متفق عليه من حديث عمير ابن هاني والأوزاعي
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يعلى بن الوليد العنسي 2 قال ثنا مبشر بن اسمعيل ح وحدثنا أبو اسحاق بن حمزة قال ثنا محمد بن السري ثنا الخليل بن عمرو ثنا الوليد ثنا الأوزاعي عن عمير بن هاني عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وأن عيسى بن مريم عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم أدخله الله الجنة على ما كان من عمل صحيح متفق عليه من حديث عمير والأوزاعي

عبيدة بن مهاجر
ومنهم الزاهد المفارق للمشاجر المسابق للمتاجر أبو عبد رب عبيدة بن مهاجر
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني الحسن ابن عبد العزيز الجروي ثنا أبو حفص التنيسي 1 عن سعيد بن عبد العزيز أن أبا عبد رب خرج من عشرة آلاف دينارا أو من مائة ألف فكان يقول لو سالت بردا أمثال الذهب ما كنت بأول الناس يقوم اليها ولو قيل إن الموت في هذا العود ما سبقني اليه أحد إلا بفضل قوة
حدثنا عبد الرحمن بن العباس ثنا ابراهيم بن اسحاق الحربي ثنا الحسن بن عبد العزيز ثنا أبو مسهر عن سعيد عن أبي عبد رب قال لو قيل من مس هذا العود مات لقمت حتى أمسه
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني الحسن بن عبد العزيز أخبرني عبدالله بن يوسف أن أبا عبد رب كان يشتري الرقاب فيعتقهم فاشترى يوما عجوزا رومية فأعتقها فقالت ما أدري أين آوي فبعث بها الى منزله فلما انصرف من المسجد أتى بالعشاء فدعاها فاكلت ثم راطنها فاذا هي أمه فسألها الإسلام فأبت فكان يبلغ من برها ما يبلغ فأتى يوما بعد صلاة العصر يوم الجمعة فأخبر أنها أسلمت فخر ساجدا حتى غابت الشمس حدثنا أبو بكر بن محمد بن أحمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو زرعة ثنا إبراهيم بن العلاء بن الضحاك ثنا الوليد بن مسلم عن ابن جابر أن أبا عبد رب كان من أكثر أهل دمشق مالا فخرج إلى أذربيجان في تجارة فأمسى إلى جانب مرعى ونهر فنزل به قال أبو عبد رب فسمعت صوتا يكثر حمد الله في ناحية من المخرج فاتبعته فوافيت رجلا في حفير من الأرض ملفوفا في

حصير فسلمت عليه فقلت من أنت يا عبد الله قال رجل من المسلمين قال قلت ما حالتك هذه قال نعمة يجب علي حمد الله فيها قال قلت 1 وكيف وإنما أنت في حصير قال ومالي لا أحمد الله أن خلقني فأحسن خلقي وجعل مولدي ومنشئي في الإسلام وألبسني العافية في أركاني وستر على ما أكره ذكره أو نشره فمن أعظم نعمة ممن أمسى في مثل ما أنا فيه قال قلت رحمك الله إن رأيت أن تقوم معي إلى المنزل فأنا نزول على النهر ههنا قال ولمه قال قلت لتصيب من الطعام ولنعطيك ما يغنيك من لبس الحصير قال ما بي حاجة قال الوليد فحسبت أنه قال إن لي في أكل العشب كفاية عما قال أبو عبد رب فانصرفت وقد تقاصرت الى نفسي ومقتها إذ أني لم أخلف بدمشق رجلا في الغنى يكاثرني وأنا ألتمس الزيادة فيه اللهم إني أتوب إليك من سوء ما أنا فيه قال فبت ولم يعلم إخواني بما قد أجمعت به فلما كان من السحر رحلوا كنحو من رحلتهم فيما مضى وقدموا إلي دابتي فركبتها وصرفتها إلى دمشق وقلت ما أنا بصادق التوبة إن أنا مضيت في متجري فسألني القوم فأخبرتهم وعاتبوني على المضي فأبيت قال قال ابن جابر فلما قدم تصدق بصامت ماله وتجهز به في سبيل الله قال ابن جابر فحدثني بعض إخواني قال ما كست صاحب عباء يدانق في عباءة أعطيته ستة وهو يقول سبعة فلما أكثرت قال ممن أنت قلت من أهل دمشق قال ما تشبه شيخا وفد علي أمس يقال له أبو عبد رب اشترى مني سبعمائة كساء بسبعة سبعة ما سألني أن أضع له درهما وسألني أن أحملها له فبعثت أعواني فما زال يفرقها بين فقراء الجيش فما دخل الى منزله منها بكساء قال ابن جابر وكان أبو عبد رب قد تصدق بصامت ماله وباع عقده فتصدق بها إلا دارا بدمشق وكان يقول والله لو أن نهركم هذا يعني بردا سال ذهبا وفضة من شاء خرج اليه فأخذه ما خرجت اليه ولو أنه قيل من مس هذا العود مات لسرني أن اقوم اليه شوقا الى الله والى رسوله قال ابن جابر فوافيته ذات يوم يتوضأ على مطهرة دمشق فسلمت فرد علي 2

فقال يا طويل لا تعجل فانتظرته فلما فرغ من وضوئه أقبل علي فقال إني أريد أن أستشيرك فأشر علي قال قلت اذكر قال خرجت من صامت مالي وعقدي 1 فلم يبق إلا داري هذه أعطيت بها كذا وكذا الفا فما ترى قال قلت والله ما تدري ما بقي من عمرك واخاف أن تحتاج الى الناس وفي غلتها قوام لعيشك وتسكن في طائفة منها تسترك وتغنيك عن منازل الناس قال وإن هذا لرأيك قلت نعم قال أصابك والله المثل قلت وما ذاك قال لا يخطئك من طويل حمق أو قزحة في رجله أبا لفقر تخوفني قال ابن جابر فباعها بمال عظيم وفرقه وكان مع ذلك موته فما وجدوا من ثمنها إلا قدر ثمن الكفن قال ابن جابر ومر به رجل ممن كان يألفه فقال أفلان قال نعم أصلحك الله قال وما ذاك قال بلغني أنك تمني أربعة آلاف دينار أو قال أربعين ألف دينار قال حميق لا عقل ولا مال أسند عن معاوية بن أبي سفيان وتسمى بعبد الرحمن وعبد الجبار وكان اسمه قسطنطين
حدثنا مخلد بن جعفر قال ثنا جعفر الفريابي ثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ثنا أبو عبد رب قال سمعت معاوية على منبر دمشق يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إنه لم يبق من الدنيا إلا بلاء وفتنة وإنما العمل كالوعاء إذا طاب أعلاه طاب أسفله واذا خبث أعلاه خبث اسفله رواه الوليد بن مسلم عن ابن عباس مثله لم يروه عن معاوية إلا أبو عبد رب
حدثنا محمد بن علي بن حبيش 2 قال ثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا منصور بن أبي مزاحم ثنا يزيد بن يوسف عن ثابت بن ثوبان عن أبي عبد رب قال سمعت معاوية يقول سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول إن الله لا يغلب ولا يخلب 3 ولا ينبأ بما لا يعلم ومن يرد الله به خيرا يفقهه في

الدين تفرد به ثابت عن أبي عبد رب
حدثنا مخلد بن جعفر ثنا جعفر الفريابي ثنا سليمان بن عبد الرحمن ثنا محمد بن شعيب ح وحدثنا فاروق الخطابي ثنا أبو مسلم الكشي ثنا سليمان بن أحمد الواسطي ثنا الوليد بن مسلم ح وحدثنا سليمان بن أحمد ثنا موسى بن سهل الجوني ثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد ح وحدثنا أحمد بن اسحاق ثنا أبو بكر بن أبي عاصم قال ثنا محمد بن مصفي ثنا عمر بن عبد الواحد قالوا ثنا عبدالرحمن بن يزيد بن جابر عن عبيدة عن أبي المهاجر أنه حدثه عن معاوية أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن رجلا كان يعمل السيئات وقتل سبع وتسعين نفسا كلها يقتل ظلما بغير حق فأتى ديرانيا فقال يا راهب إن الآخر لم يدع شيئا من الشر إلا قد عمله انه قتل سبعا وتسعين نفسا كلها قتل ظلما بغير حق فهل له من توبة قال لا فضربه فقتله ثم أتى آخر فقال له مثل ما قال لصاحبه فقال ليس لك توبة فقتله ثم أتى آخر فقال له مثل ما قال لهما فرد عليه مثل ما ردا عليه فقتله أيضا ثم أتى راهبا آخر فقال له إن الآخر لم يدع شيئا من الشر إلا قد عمله إنه قتل مائة نفس كلها ظلما يقتل بغير حق فهل له من توبة فقال والله لئن قلت لك إن الله لا يتوب على من تاب اليه لقد كذبت ههنا دير فيه قوم متعبدون فأتهم فاعبد الله معهم فخرج تائبا حتى اذا كان ببعض الطريق بعث الله اليه ملكا فقبض نفسه فحضرت ملائكة العذاب وملائكة الرحمة فاختصموا فيه فبعث الله اليهم ملكا فقال لهم أي الديرين كان أقرب فهو منهم فقاسوا ما بينهما فوجدوه أقرب الى دير التوابين بقيس أنملة 1 فغفر الله له تفرد به عبيدة بن عبد رب عن معاوية ورواه جماعة عن قتادة عن أبي الصديق عن أبي سعيد الخدري ورواه ابن عائذ عن المقدام بن معدي كرب ورواه ابن أنعم عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبدالله بن عمرو ورواه ابن لهيعة عن عبيدالله بن المغيرة

عن أبي زمعة البلوي ورواه ابن جريج عن يزيد بن يزيد عن مكحول عن أبي هريرة رضي الله عنهم 321
يزيد بن مرثد
ومنهم البكاء الموجد يزيد بن مرثد
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ح وحدثنا أحمد بن اسحاق ثنا أبو يحيى الرازي ثنا محمد بن مهران قالا ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال قلت ليزيد بن مرثد مالي أرى عينك لا تجف قال وما مسألتك عنه قلت عسى الله أن ينفعني به قال يا أخي إن الله قد توعدني إن أنا عصيته أن يسجنني في النار والله لو لم يتوعدني أن يسجنني إلا في الحمام لكنت حريا أن لا تجف لي عين قال فقلت له فهكذا أنت في خلواتك قال وما مسألتك عنه قلت عسى الله أن ينفعني به فقال والله إن ذلك ليعرض لي حين أسكن الى أهلي فيحول بيني وبين ما أريد وإنه ليوضع الطعام بين يدي فيعرض لي فيحول بيني وبين أكله حتى تبكي امرأتي ويبكي صبياننا ما يدرون ما أبكانا ولربما أضجر ذلك امرأتي فتقول يا ويحها ما خصصت به من طول الحزن معك في الحياة الدنيا ما تقر لي معك عين حدثنا محمد بن أحمد بن محمد ثنا أحمد بن موسى بن اسحاق ثنا أبي ثنا محمد ابن ادريس ثنا سليمان بن شرحبيل ثنا حاتم بن شفي أبي فروة الهمداني قال سمعت يزيد بن مرثد يقول كان بكاء بني اسرائيل يقول اللهم لا تؤدبني بعقوبتك ولا تمكر بي في حيلتك ولا تؤاخذني بتقصيري عن رضاك عظيم خطيئتي فاغفر لي ويسير عملي فتقبل كما شئت تكن مسألتك واذا عزمت تمضي عزمك فلا الذي أحسن استغنى عنك ولا عن عونك ولا الذي أساء غلبك ولا الذي استبد بشئ يخرج به من قدرتك فكيف لي بالنجاة ولا توجد إلا من قبلك إله الأنبياء وولي الأتقياء وبديع مرتبة

الكرامة جديد لا تبلى حفيظ لا تنسى دائم لا تبيد حي لا تموت يقظان لا تنام بك عرفتك وبك اهتديت اليك ولولا أنت لم أدر ما أنت تباركت وتعاليت
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن المعلى ثنا هشام بن عمار ثنا يحيى بن حمزة عن الوضين بن عطاء عن يزيد بن مرثد أن أبا الدرداء قال لمعاوية والذي نفسي بيده 1 لا تنقصون من أرزاق الناس شيئا إلا نقص من الأرض مثله
أخبرنا محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا أحمد بن هارون ثنا أحمد بن منصور ثنا محمد بن وهب ثنا سويد بن عبد العزيز عن الوضين بن عطاء قال أراد الوليد بن عبد الملك أن يولي يزيد بن مرثد فبلغ ذلك يزيد بن مرثد فلبس فروة قد قلبه فجعل الجلد على ظهره والصوف خارجا وأخذ بيده رغيفا وعرقا وخرج بلا رداء ولا قلنسوة ولا نعل ولا خف وجعل يمشي في الأسواق ويأكل الخبز واللحم فقيل للوليد إن يزيد بن مرثد قد اختلط وأخبر بما فعله فتركه اسند عن معاذ بن جبل وأبي الدرداء وأبي ذر وغيرهم رضي الله تعالى عنهم
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا الهيثم بن خارجة ثنا عبدالله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن الوضين بن عطاء عن يزيد بن مرثد عن معاذ بن جبل قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول خذوا العطاء ما دام عطاء فاذا صار رشوة على الدين فلا تأخذوه ولستم بتاركيه يمنعكم الفقر والحاجة ألا إن رحى الإسلام دائرة فدوروا مع الكتاب حيث دار ألا إن الكتاب والسلطان سيفترقان فلا تفارقوا الكتاب ألا إنه سيكون عليكم أمراء يقضون لأنفسهم ما لا يقضون لكم إن عصيتموهم قتلوكم وإن أطعتمومهم أضلوكم قالوا يا رسول الله كيف نصنع

قال كما صنع أصحاب عيسى بن مريم عليه السلام نشروا بالمناشير وحملوا على الخشب موت في طاعة الله خير من حياة في معصية الله غريب من حديث معاذ لم يروه عنه إلا يزيد وعنه الوضين ورواه اسحاق بن راهوية عن سويد بن عبدالله بن عبدالرحمن عن يزيد من دون الوضين
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن مسعود ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا صدقة بن عبدالله عن الوضين بن عطاء عن يزيد بن مرثد عن أبي الدرداء أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال ما عصمت هذا الأمر وعراه ووثائقه قال فعقد بيمينه فقال أخلصوا عبادة ربكم وأقيموا خمسكم وأدوا زكاة أموالكم طيبة بها أنفسكم وصوموا شهركم وحجوا بيتكم تدخلوا جنة ربكم غريب من حديث يزيد تفرد به عنه الوضين
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا محمد بن يزداد الثوري ثنا الوليد بن شجاع ثنا محمد بن حمزة الرقي عن الخليل بن مرة عن الوضين بن عطاء عن يزيد بن مرثد عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إن داود عليه السلام قال الهي ما حق عبادك عليك إذا هم زاروك في بيتك فان لكل زائر على المزور حقا قال يا داود ان لهم علي أن لا أعاقبهم 1 في الدنيا وأغفر لهم إذا لقيتهم غريب من حديث الوضين ويزيد لم نكتبه إلا من حديث محمد بن حمزة عن الخليل 322
شفى بن ماتع
2 - الاصبحي قال الشيخ رضي الله عنه ومنهم العامل الخفي شفى بن ماتع الاصبحي
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله ثنا عبدالله بن صالح ثنا ابن لهيعة عن قيس بن رافع عن شفى الاصبحي قال تفتح هذه الأمة خزائن كل شئ حتى يفتح عليهم خزائن الحديث

حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابن ابي عاصم ثنا حسين بن الحسن ثنا ابن المبارك ثنا ابن لهيعة عن عياش بن عباس عن شييم بن بيتان عن شفى الاصبحي قال من كثر كلامه كثرت خطيئته
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أحمد بن سعيد ثنا ابن وهب أخبرني ابراهيم بن نشيط عن عمار بن سعد عن شفى الاصبحي قال ترك الخطيئة أيسر من طلب التوبة
أخبرنا محمد بن أحمد بن ابراهيم في كتابه ثنا محمد بن أيوب ثنا ابراهيم بن موسى ثنا ابن المبارك عن يحيى بن أيوب عن عبدالله بن زحر عن شجرة أبي محمد عن شفى قال ان الرجلين ليكونان في الصلاة مناكبهما جميعا ولما بينهما كما بين السماء والأرض وإنهما ليكونان في بيت صيامهما واحدا ولما بين صيامهما كما بين السماء والأرض
حدثنا سليمان بن أحمد املاء ثنا أبو يزيد القراطيسي سنة ثمانين ومائتين ثنا أسد بن موسى ثنا إسماعيل بن عياش عن ثعلبة بن مسلم الخثعمي عن أيوب بن بشير العجلي عن شفى بن ماتع الأصبحي عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال أربعة يؤذون أهل النار على ما بهم من الأذى يسعون ما بين الحميم والجحيم يدعون بالويل والثبور ويقول أهل النار بعضهم لبعض ما بال هؤلاء قد آذونا على ما بنا من الأذى قال فرجل مغلق عليه تابوت من جمر ورجل يجر أمعاءه ورجل يسيل فوه قيحا ودما ورجل يأكل لحمه فيقال لصاحب التابوت ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى فيقول إن الأبعد مات وفي عنقه أموال الناس ثم يقال للذي يجر أمعاءه ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى 1 فيقول إن الأبعد كان لا يبالي أين أصاب البول منه لا يغسله ثم يقال للذي يسيل فوه قيحا ودما ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى فيقول إن الأبعد كان ينظر الى كلمة فيستلذها كما يستلذ الرفث 2 ثم يقال للذي كان يأكل

لحمه ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى فيقول إن الأبعد كان يأكل لحوم الناس لم يروه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا شفى بهذا الإسناد تفرد به اسماعيل بن عياش وشفى مختلف فيه فقيل له صحبة ورواه مروان بن معاوية عن اسماعيل بن عياش وقال في عنقه أموال الناس لم يدع لها وفاء ولا قضاء قال يعمد الى كل كلمة قذعة 1 خبيثة وقال كان يأكل لحوم الناس ويمشي بالنميمة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن علي بن السندي ثنا محمد بن عبدالله بن يزيد المقري ثنا مروان بن معاوية عن إسماعيل بن عياش به أسند شفى عن عبدالله بن عمرو بن العاص وأبي هريرة وغيرهما
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا الليث بن سعد ح وحدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا بكر بن مضر ح وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا عبدالله ابن محمد بن شيرويه ثنا اسحاق بن راهوية أنبأنا سويد بن عبد العزيز حدثني قرة بن عبد الرحمن قالوا عن أبي قبيل عن شفى الاصبحي عن عبدالله بن عمرو بن العاص أنه قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم وبيده كتابان فقال أتدرون ما هذان الكتابان فقالوا لا إلا أن تخبرنا يا رسول الله فقال للأيمن هذا كتاب من رب العالمين باسماء أهل الجنة وأسماء آبائهم وقبائلهم ثم أجمل على آخرهم فلا يزداد فيهم ش