اللهم استجب

سبحانك وبحمدك وأستغفرك أنت الله الشافي الكافي الرحمن الرحيم الغفار الغفور القادر القدير المقتدر الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور... الواحد الأحد الواجد الماجد الملك المغيث لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك ..لك الملك ولك الحمد وأنت علي كل شيئ قدير ولا حول ولا قوة إلا بك وأستغفرك اللهم بحق أن لك هذه الأسماء وكل الأسماء الحسني وحق إسمك الأعظم الذي تعلمه ولا أعلمه أسألك أن تَشفني شفاءا لا يُغادر سقما وأن تَكفني كل همي وتفرج كل كربي وتكشف البأساء والضراء عني وأن تتولي أمري وتغفر لي ذنبي وأن تشرح لي صدري وأن تُيسر لي أمري وأن تحلل عُقْدَةً  من لساني يفقهوا قولي وأن تغنني بفضلك عمن سواك اللهم أصلحني: حالي وبالي وأعتقني في الدارين وخُذ بيدي يا ربي وأخرجني من الظلمات الي النور بفضلك  وأن ترحم وتغفر لوالديَّ ومن مات من اخوتي وان تغفر لهم أجمعين وكل من مات علي الايمان والتوبة اللهم آمين  //اللهم تقبل/ واستجب//https://download.tvquran.com/download/selections/315/5cca02c11a61a.mp3

المصحف

 تحميل المصحف

القرآن الكريم وورد word doc icon تحميل المصحف الشريف بصيغة pdf تحميل القرآن الكريم مكتوب بصيغة وورد تحميل سورة العاديات مكتوبة pdf

Translate

بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، 27 مايو 2022

مجلد 3. و4.حلية الأولياء وطبقات الأصفياء المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني

 

مجلد 3. حلية الأولياء وطبقات الأصفياء
المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني

فقام فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهى عن بيع الذهب بالذهب والورق بالورق والبر بالبر والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح إلا سواء بسواء مثلا بمثل عينا بعين فمن زاد أو استزاد فقد أربى فرد الناس ما كانوا أخذوا فذهب رجل الى معاوية وأخبر الخبر فقام خطيبا فقال ما بال أقوام يحدثون عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أحاديث قد صحبناه ورأيناه فما سمعناها منه فقام عبادة بن الصامت فأعاد الحديث وقال والله لنحدثن بما سمعنا من رسول الله صلى الله عليه و سلم وإن رغم معاوية أو قال وإن كره معاوية والله ما أبالي أني لا أصحبه في حياتي ليلة سوداء هذا حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم في صحيحه عن القواريري عن حمادة بن زيد ورواه عبدالوهاب ووهيب عن أيوب عن محمد بن سيرين عن مسلم عن عبادة نفسه ورواه هشام بن حسان وسلمة بن علقمة عن محمد بن مسلم بن يسار ورجل آخر عن عبادة ولم يذكروا أبا الأشعث رواه صالح أبو الخيل عن مسلم كرواية أيوب عن أبي قلابة عن أبي الأشعث وكذلك رواه قتادة عن مسلم بن يسار عن أبي الأشعث
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا قرة بن حبيب القنوي قال ثنا الهيثم بن قيس الفايشي عن عبدالله بن مسلم بن يسار عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال في المسح على الخفين للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة غريب من حديث مسلم ومن حديث أبيه وابنه تفرد برفعه الهيثم بن قيس وهو بصرى 198
معاوية بن قرة
ومنهم البسام بالنهار البكاء في الاسحار ابو إياس معاوية بن قرة
حدثنا عثمان بن محمد العثماني قال ثنا محمد بن يونس العصفري قال ثنا محمد ابن معمر قال ثنا روح قال ثنا حجاج بن الأسود وحدثنا محمد بن علي قال ثنا احمد بن علي بن المثنى قال ثنا بسام بن يزيد قال ثنا حماد بن سلمة قال ثنا حجاج

ابن الأسود ان معاوية بن قرة قال من يدلني على بكاء بالليل بسام بالنهار
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا عيسى بن خالد قال ثنا أبو اليمان قال ثنا اسماعيل بن عياش عن تمام بن نجيح عن معاوية بن قرة قال أدركت سبعين رجلا من أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم لو خرجوا فيكم اليوم ما عرفوا شيئا مما أنتم عليه اليوم إلا الأذان
حدثنا احمد بن جعفر بن معبد 1 قال ثنا يحيى بن مطرف قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا شداد بن سعيد أبو طلحة الراسبي قال ثنا معاوية بن قرة قال أدركت ثلاثين رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم ما منهم إلا من طعن أو طعن أو ضرب أو ضرب مع رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا شيبان بن ابي شيبة قال ثنا ابو هلال قال ثنا معاوية بن قرة أن أباه كان يقول لبنيه إذا صلوا العشاء يا بني ناموا لعل الله أن يرزقكم من الليل خيرا
حدثنا عمر بن احمد بن شاهين ثنا عبدالله بن محمد البغوي قال ثنا عبيد الله ابن عمر قال ثنا عون بن موسى قال ثنا معاوية بن قرة قال كنا عند الحسن فتذاكرنا أي العمل أفضل فكلهم اتفقوا علي قيام الليل فقلت أنا ترك المحارم قال فانتبه لها الحسن فقال تم الأمر تم الأمر 2
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا أبو كريب قال ثنا المحاربي عن عبدالله بن ميمون البصري قال سمعت معاوية بن قرة يقول إن الله تعالى يرزق العبد رزق شهر في يوم واحد فان أصلحه أصلح الله على يديه وعاش هو وعياله بقية شهرهم بخير وإن هو أفسده أفسد الله تعالى علي يديه وعاش هو وعياله بقية شهرهم بشر
حدثنا ابو بكر الطلحي قال ثنا الحسن بن جعفر القتات قال ثنا عبدالله ابن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا حجاج بن الأسود قال سمعت معاوية بن قرة يقول اللهم إن الصالحين أنت أصلحتهم ورزقتهم يعملون

بطاعتك فرضيت عنهم اللهم كما أصلحتهم ورزقتهم فرضيت عنهم فارزقنا أن نعمل بطاعتك وارض عنا
حدثنا الحسن بن علي الوراق قال ثنا يزداد بن عبدالرحمن الكاتب قال ثنا محمد بن المثنى قال ثنا معتمر بن سليمان عن أبيه قال ثنا مسلم قال لقيني معاوية بن قرة وأنا جاء من الكلأ فقال لي ما صنعت أنت قلت اشتريت لأهلي كذا وكذا قال وأصبت من حلال قلت نعم قال لأن أغدو فيما غدوت به كل يوم أحب الي من أن اقوم الليل وأصوم النهار
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا عباس بن حمدان قال ثنا اسحاق بن ابراهيم الشهيدي قال ثنا قريش بن أنس قال قدم معاوية بن قرة من سفر فدخل على ابنه اياس بن معاوية فقال إن هذا اليوم ما ينبغي أن أكون فيه حيا إني رأيت في النوم كأني وأبي نستبق إلى غاية فأدركناها معا وقد بلغت سن أبي اليوم فما أخرج إلا ميتا
حدثنا أبو أحمد محمد بن احمد الجرجاني قال ثنا اسحاق بن ديمهر قال ثنا الجوهري قال ثنا يونس بن محمد عن شبيب بن مهران قال قال لنا معاوية بن قرة جالسوا وجوه الناس فإنهم أحكم وأعقل من غيرهم
حدثنا أبو علي الحسين بن محمد الزجاجي الفقيه الطبري قال ثنا عبدالرحمن ابن محمد بن إدريس قال ثنا محمد بن وسيم قال حدثت عن المنهال بن بجير عن شبيب بن شيبة قال قال رجل لمعاوية إني لأحبك فقال لم لا تحبني ولست لك بجار ولا قرابة
حدثنا محمد بن علي قال ثنا محمد بن الحسن بن الطفيل قال ثنا محمد بن أبي السرى قال ثنا رواد وضمرة بن ربيعة وبقية بن الوليد عن خليد بن دعلج قال سمعت معاوية بن قرة يقول إن القوم ليحجون ويعتمرون ويجاهدون ويصلون ويصومون وما يعطون يوم القيامة إلا على قدر عقولهم
حدثنا محمد بن علي قال ثنا العباس بن احمد بن محمد البرتي قال ثنا أبو بكر ابن أبي شيبة قال ثنا هشيم عن العوام بن حوشب عن معاوية بن قرة قال

كان يقال الخصومات في الدين تحبط الأعمال
حدثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن يحيى بن مندة قال ثنا محمد بن معمر قال ثنا هارون بن اسماعيل الخزاز قال ثنا علي بن المبارك عن معاوية بن قرة قال مكتوب في الحكمة لا تجالس بحلمك السفهاء ولا تجالس بسفهك العلماء
حدثنا أبي قال ثنا محمد بن ابراهيم بن الحكم قال ثنا يعقوب بن ابراهيم الدورقي قال ثنا يوسف بن العرق عن سواده بن حيان عن معاوية بن قرة قال من لم يكتب العلم لم يعد علمه علما
حدثنا محمد بن إبراهيم قال ثنا احمد بن علي بن المثنى قال ثنا عبدان بن بشار قال ثنا أبو قتيبة قال ثنا جويرية بن بشير قال سمعت معاوية بن قرة يقول كنا لا نعد من لا يكتب العلم علمه علما
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحارث قال ثنا عبيد الله بن معاذ قال ثنا أبي قال ثنا بسطام بن مسلم عن معاوية بن قرة عن أبيه قال يا بني إذا كنت في مجلس ترجو خيره فعجلت بك حاجة فقلت السلام عليكم فأنت شريكهم فيما يصيبون من ذلك المجلس رواه جعفر بن سليمان عن بسطام عن معاوية أن لقمان قال لابنه مثله أسند معاوية بن قرة عن عدة من الصحابة فمن صحاح ما حدث به عن أنس واتفق عليه من روايته
ما حدثناه أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا أبو النضر قال ثنا شعبة عن أبي إياس معاوية بن قرة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة فأصلح الأنصار والمهاجرة
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا أبو عمر الحوضي قال ثنا سلام الطويل قال ثنا زيد العمي عن معاوية بن قرة عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا سلم من صلاته مسح جبهته بيده اليمنى وقال بسم الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم اللهم

أذهب عني الهم والحزن غريب من حديث معاوية تفرد به عنه زيد العمي وهو أبو الحواري زيد بن الحواري بصرى فيه لين
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن حمزة قال ثنا ابراهيم بن هاشم البغوي قال ثنا علي بن الجعد قال أنبأنا علي بن الفضل عن يونس بن عبيد عن معاوية بن قرة عن أبيه أن رجلا قال يا رسول الله إني لآخذ الشاة لأذبحها فأرحمها قال والشاة إن رحمتها رحمك الله رواه عبدالعزيز بن المختار وحجاج بن الأسود وزياد بن مخراق عن معاوية مثله
حدثنا علي بن حميد الواسطي قال ثنا أسلم بن سهل الواسطي قال ثنا احمد بن محمد بن أبي حنيفة قال ثنا أبي قال ثنا حماد بن سلمة عن حجاج الأسود وعبدالله ابن المختار عن معاوية بن قرة عن أبيه أن رجلا قال يا رسول الله إني أضجعت شاة لأذبحها فرحمتها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم والشاة إن رحمتها رحمك الله عبدالله بن المختار بصرى عزيز الحديث ولم نكتبه إلا من حديث حماد بن سلمة عنه وحديث زياد بن مخراق حدثناه سليمان بن احمد قال ثنا بشر بن علي العمي الانطاكي قال ثنا عبدالله بن نصر الانطاكي قال ثنا اسحاق بن عيسى الطباع عن مالك بن أنس عن زياد بن مخراق عن معاوية بن قرة عن أبيه قال قلت يا رسول الله إني لأذبح الشاة وأنا أرحمها قال والشاة إن رحمتها رحمك الله غريب من حديث مالك عن زياد عن معاوية بن قرة تفرد به عبدالله بن نصر ورواه ابن علية عن زيادة مثله
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا روح ابن عبادة قال ثنا بسطام بن مسلم عن معاوية بن قرة قال قال أبي لقد عمرنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وما لنا طعام إلا الأسودان ثم قال هل تدرون ما الأسودان قلت لا قال التمر والماء رواه من الأئمة عن روح جماعة منهم أحمد بن حنبل وأبو خيثمة وبندار رواه جعفر بن سليمان عن بسطام مثله
حدثنا محمد بن محمد الحافظ قال ثنا عمر بن عبدالله الزيادي قال ثنا اسحاق بن أبي اسرائيل قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا

بسطام بن مسلم عن معاوية بن قرة عن أبيه مثله
حدثنا محمد بن أحمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا محمد بن المثنى قال ثنا محمد بن جهضم عن الأزهر بن سنان عن شبيب بن محمد بن واسع عن معاوية بن قرة عن أبيه قال ذهبت لأسلم حين بعث الله تعالى محمدا صلى الله عليه و سلم فقلت لعلي أدخل رجلين أو ثلاثة في الاسلام فأتيت المدينة حيث مجمع الماء فاذا براعي القرية يقول لا أرعى لكم أغنامكم قالوا ولم قال يجيء الذئب كل ليلة فيأخذ شاة وصنمكم قائم لا يضر ولا ينفع ولا يغير ولا ينكر قال فذهبوا وأنا أرجو أن يسلموا فلما كان من الغد جاء الراعي يشتد ويقول البشرى البشرى قد جيء بالذئب مقموطا بين يدي الصنم بغير قماط قال فذهبوا وذهبت معهم فقتلوا الذئب وسجدوا له يعني للصنم وقالوا هكذا فاصنع فأتيت محمدا صلى الله عليه و سلم فحدثته الحديث فقال لعب بهم الشيطان هذا حديث غريب لم نكتبه إلا من حديث شبيب بن محمد وتفرد به عنه الأزهر
جدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عثمان بن عمر الضبي قال ثنا حفص بن عمر الحوضي قال ثنا سلام عن زيد العمي عن معاوية بن قرة عن معقل بن يسار قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن ربكم تعالى يقول ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ قلبك غني وأملأ يديك رزقا يا ابن آدم لا تباعد مني فأملأ قلبك فقرا وأملأ يديك شغلا غريب تفرد به عن معاوية زيد وعنه سلام ورواه عن النبي صلى الله عليه و سلم غير معقل جماعة
حدثنا علي بن احمد بن أبي غسان البصري قال ثنا محمد بن خالد الراسبي قال ثنا محمد بن احمد بن الحكم قال ثنا الحكم بن مروان قال ثنا سلام بن سليم عن زيد العمي عن معاوية بن قرة عن معقل بن يسار عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ليس من يوم يأتي على ابن آدم الا ينادي فيه يا ابن آدم أنا خلق جديد وأنا فيما تعمل عليك غدا شهيد فاعمل في خيرا أشهد لك به غدا فإني لو قد مضيت لم ترني أبدا قال ويقول الليل مثل ذلك غريب

من حديث معاوية تفرد به عنه زيد ولا أعلمه روى مرفوعا عن النبي صلى الله عليه و سلم الا بهذا الاسناد
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن القاسم بن مساور الجوهري قال ثنا عصمة بن سليمان قال ثنا سلام الطويل عن زيد العمي عن معاوية بن قرة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول الله عز و جل لست بناظر في حق عبدي حتى ينظر عبدي في حقي غريب من حديث معاوية بن قرة تفرد به عنه زيد ولا أعلمه روى عن النبي صلى الله عليه و سلم مرفوعا من حديث ابن عباس إلا من هذا الوجه 199
أبو رجاء العطاردي
ومنهم ذو العمر المعمر والحبر المحبر والبر المبشر أبو رجاء العطاردي أدرك أول دعوة الرسول فأجاب إلى التصديق والقبول وثبت على الاقتال والوصول وقيل إن التصوف قبول الرسول للتوسل إلى الوصول
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا عمارة المعولي سمعت أبا رجاء العطاردي يقول بعث النبي صلى الله عليه و سلم وأنا خماسي يدعو إلى الجنة
حدثنا ابراهيم بن عبدالله بن اسحاق قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا كثير بن عبدالله الايلي أبو هاشم قال كنا عند الحسن وعنده ابن سيرين فدخل رجلان فقالا جئناك نسألك عن شيء فقال سلوني عما بدا لكم قالوا لك علم بالجن الذين بايعوا رسول الله صلى الله عليه و سلم هل بقي منهم أحد فتبسم الحسن وقال ما كنت أظن أن أحدا يسألني عن هذا ولكن عليكم بأبي رجاء العطاردي
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا قتيبة وحدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد ابن اسحاق الثقفي قال ثنا عمر بن محمد بن الحسن قال حدثني أبي قالا ثنا

كثير بن عبدالرحمن قال أتينا أبا رجاء العطاردي فقلن له ألك علم بمن بايع النبي صلى الله عليه و سلم من الجن هل بقي منهم أحد قال سأخبركم عن ذلك نزلنا على قصر فضربنا أخبيتنا فإذا حية تضطرب فماتت فدفنتها فإذا أنا بأصوات كثيرة السلام عليكم ولا أرى شيئا فقلت من أنتم قالوا نحن الجن جزاك الله عنا خيرا اتخذت عندنا يدا قلت وما هي قالوا الحية التي قبرتها كانت آخر من بقي ممن بايع النبي صلى الله عليه و سلم قال أبو رجاء وأنا اليوم لي مائة وخمسة وثلاثون سنة
حدثنا احمد بن محمد عبدالوهاب قال ثنا ابو العباس السراج قال ثنا الفضل بن غسان قال ثنا وهب بن جرير عن أبيه قال سمعت أبا رجاء يقول بلغنا أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم ونحن على ماء لنا يقال له سند فانطلقنا نحو الشجرة هاربين أو قال هرابا بعيالنا فبينما أنا أسوق بالقوم إذ وجدت كراع طبي طري فأخذته فأتيت المرأة فقلت هل عندك شعير فقالت قد كان في وعاء لنا عام أول شيء من شعير فما أدري بقي منه شيء ام لا فأخذته فنفضته فاستخرجت منه ملىء كف من شعير فرضخته بين حجرين ثم ألقيته والكراع في برمة ثم قمت إلى بعير ففصدته إناء من دم ثم أوقدت تحته ثم أخذت عودا فلبكته به لبكا شديدا حتى أنضجته ثم أكلنا فقال له رجل يا أبا رجاء كيف طعم الدم قال حلو
أخبرنا ابو احمد محمد بن احمد قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز قال ثنا محرز بن عون قال ثنا يوسف بن عطية عن أبيه قال دخل أبي على أبي رجاء العطاردي فقال وحدثني أبو رجاء قال بعث النبي صلى الله عليه و سلم ونحن على ماء لنا وكان لنا صنم مدور فحملناه على قتب وانتقلنا من ذلك الماء إلى غيره فمررنا برملة فانسل الحجر فوقع في رمل فغاب فيه فلما رجعنا إلى الماء فقدنا الحجر فرجعنا في طلبه فاذا هو في رمل قد غاب فيه فاستخرجناه فكان ذلك أول إسلامي فقلت إن إلها لم يمنع من تراب يغيب فيه لإله سوء وإن العنز لتمنع حياها بذنبها فكان ذلك أول إسلامي فرجعت إلى

المدينة وقد توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا ابو العباس السراج قال ثنا احمد بن الحسن بن خراش قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا عمارة المعولي قال سمعت أبا رجاء يقول كنا نعمد إلى الرمل فنجمعه ونحلب عليه فنعبده وكنا نعمد إلى الحجر الأبيض فنعبده زمانا ثم نلقيه وكنا نعظم الحرم في الجاهلية ما لا تعظمونه في الاسلام
حدثنا محمد ابن جعفر قال ثنا عبيد الله بن احمد بن عقبة قال ثنا محمد بن عبدالملك قال ثنا ابو علي الحنفي قال ثنا مسلم بن رزين 1 قال سمعت أبا رجاء يقول كنا نجمع التراب في الجاهلية فنجعل وسطه حفرة فنحلب فيها ثم نسعى حولها ونقول لبيك لا شريك لك إلا شريكا هو لك تملكه وما ملك
حدثنا محمد بن إسحاق قال ثنا إبراهيم بن سعدان قال ثنا بكير بن بكار قال ثنا قرة بن خالد قال سمعت أبا رجاء يقول قد رميت عليا 2 بسهم حتى لهف نفسى أنها قد قصرت دونه
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا أزهر قال ثنا ابن عون قال سمعت أبا رجاء يقول ما أنفس علي شيء أخلفه بعدي إلا أني كنت أعفر وجهي في كل يوم وليلة خمس أمرار لربي عز و جل
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن عبد الله بن رسته قال ثنا محمد بن عبيد بن حساب قال ثنا حماد بن زيد عن أيوب قال سمعت أبا رجاء يقول والله للمؤمن أذل في نفسه من قعود إبل
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني أبي قال ثنا عبدالصمد قال ثنا أبو الأشهب قال كان ابو رجاء يختم بنا في قيام رمضان لكل عشرة أيام

حدثنا محمد بن احمد بن محمد قال ثنا محمد بن سهل قال ثنا حميد بن مسعدة قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا الجعد أبو عثمان اليشكري قال سألت أبا رجاء العطاردي قلت يا أبا رجاء أرأيت من أدركت من اصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم كانوا يخافون على أنفسهم النفاق قال أما أني أدركت بحمد الله منهم صدرا حسنا قال أبو عثمان وقد كان أدرك عمر بن الخطاب فقال نعم شديدا نعم شديدا
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي ويحيى بن معين قالا ثنا معتمر عن شعيب بن درهم عن أبي رجاء قال كان هذا الموضع من ابن عباس أي مجرى الدموع كأنه الشراك البالي من الدمع
حدثنا عبدالرحمن بن العباس قال ثنا ابراهيم بن اسحاق الحربي قال ثنا هارون بن معروف قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال حدثني جار لأبي رجاء العطاردي قال أتيته ببنين لي قد ألبستهم وهيأتهم فقلت أدع الله لي فيهم بالبركة قال اللهم قد أحسنت نبتهم فأحسن حصدتهم
حدثنا محمد بن احمد في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا محمد بن اسماعيل قال ثنا جرير بن حازم قال سمعت أبا رجاء يقول والله لقد أثبت أن رجالا منكم يقصون على الناس ويملونهم من كتاب الله عز و جل فلا تفعلوا واتبعوا كتاب الله ما استطعتم ثم خلوا عنهم فان للناس حوائج وأهلين
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن يحيى بن مندة قال ثنا عمرو ابن علي قال ثنا ابن أبي عدي قال ثنا عوف قال قلت لأبي رجاء أشرفت ولص ينقب على ومعي صخرة قال دلها عليه قلت إنه مسلم قال فأين الاسلام ترك الاسلام وراء الحائط أسند ابو رجاء عن عمر بن الخطاب وعبدالله بن عباس فمن مسانيده عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه ما
حدثناه ابراهيم بن عبدالله قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا قتيبة قال ثنا جعفر بن سليمان عن الجعدي أبي عثمان عن أبي رجاء العطاردي عن ابن عباس عن النبي صلى الله

عليه وسلم فيما يروى عن ربه عز و جل قال إن ربكم تعالى رحيم من هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة فإن عملها كتبت له عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف في أضعاف كثيرة ومن هم بسيئة فلم يعملها كتبت له حسنة فإن عملها كتبت عليه واحدة أو يمحوها ولا يهلك على الله عز و جل إلا هالك حديث صحيح حدث به مسلم في صحيحه عن قتيبة مثله وحدث به أيضا الامام احمد بن حنبل عن يحيى بن سعيد عن الحسن بن ذكوان عن أبي رجاء مثله حدثاه محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا عبيدالله بن احمد قال حدثني أبي به
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا هودة بن خليفة قال ثنا عوف عن أبي رجاء عن عمران بن حصين قال بلغني أن النبي صلى الله عليه و سلم قال اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء كذا رواه عوف عن أبي رجاء عن عمران وتابعه عليه قتادة عن أبي رجاء ورواه جماعة فخالفوهما فقالوا عن أبي رجاء عن ابن عباس وعمران
حدثناه عبدالله ابن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا أبو الاشهب وجرير ابن حازم ومسلم 1 ابن زرير وحماد بن نجيح وصخر بن جويرية عن أبي رجاء عن عمران بن حصين وابن عباس قالا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نظرت في الجنة فإذا أكثر أهلها الفقراء ونظرت في النار فإذا أكثر أهلها النساء رواه أيوب السختياني ومطر الوراق عن أبي رجاء عن ابن عباس من دون عمران مثله والحديث صحيح متفق عليه على شرط الجماعة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن يعقوب بن سورة البغدادي ومحمد ابن ابراهيم بن بكير الطيالسي البصري قال ثنا أبو الوليد الطيالسي قال ثنا سالم بن زرير قال سمعت أبا رجاء قال سمعت ابن عباس يقول إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لابن صائد إني خبأت لك خبيئا فما هو قال دخ قال أخسس 2 صحيح عزيز من حديث أبي رجاء تفرد به عن سلم بن

زرير وهو من أثبات أهل البصرة ومقليهم يجمع حديثه أخرجه البخاري في صحيحه عن أبي الوليد عن سلم عنه
حدثنا احمد بن السندي بن بحر قال ثنا الحسين بن محمد بن حاتم عبيد العجلي الحافظ قال ثنا بشر بن الوليد قال ثنا زكريا بن حكيم الحبطي عن أبي رجاء العطاردي عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لا تقولوا قوس قزح فإن قزح شيطان ولكن قولوا قوس الله عز و جل فهو أمان لأهل الأرض غريب من حديث أبي رجاء لم يرفعه فيما أعلم إلا زكريا بن حكيم 200
ابو عمران الجوني
ومنهم الواعظ اليقظان موقظ الوسنان ومنفر الشيطان الجوني أبو عمران وقد قيل إن التصوف التيقظ والانتباه والتبصر في دفع التوهم والاشتباه
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا عبدالله بن الصقر قال ثنا الصلت ابن مسعود قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران الجوني يقول لا يغرنكم من الله تعالى طول النسيئة ولا حسن الطلب فإن أخذه أليم شديد
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني عبيد الله بن عمران القواريري قال جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران الجوني يقول كثيرا اهتبلوا غفلة الحمقى وامضوا حيث أعلم لكم وكلوا ما لا تعلمون إلى عالمه قبل أن يأتي حضور مالا تستطيعون دفعه من الموت وجلائل الأمور
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا عبدالله بن الصقر قال ثنا الصلت ابن مسعود قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران يقول في قصصه حتى متى تبقى وجوه أولياء الله تحت أطباق التراب وإنما هم محتبسون ببقية آجالكم أيتها الأمة حتى يبعثهم الله تعالى إلى جنته وثوابه
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا ابن الحباب ويسار قالا ثنا جعفر بن سليمان قال

سمعت أبا عمران يقول في قوله عز و جل سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار قال سلام عليكم بما صبرتم على دينكم فنعم ما أعقبكم من الدنيا الجنة حدثنا أبو حامد احمد بن محمد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا هارون بن عبد الله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا عمران يقول زرع الله في قلوبنا وقلوبكم المودة على ذكره وجعل قلوبنا وقلوبكم أوطانا تحن اليه وأجرى علينا وعليكم المغفرة كما جرت علينا وعليكم الذنوب إن الله تعالى لم يستودع شيئا قط إلا حفظه وأنا مستودع الله ديننا ودينكم وخواتيم أعمالنا وخواتيم أعمالكم كما استودعت أم موسى موسى وكما استودع يعقوب يوسف ودائع الله التي لا تضيع في السموات ولا في الأرض وأقرأ عليكم السلام ورحمة الله
حدثنا احمد بن السندي قال ثنا محمد بن العباس المؤدب قال ثنا عبيد الله بن عمر قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران تلا هذه الآية إن لدينا أنكالا وجحيما قال قيودا والله لا تحل أبدا
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا عمران الجوني يقول والله لئن ضيعنا إن لله عبادا آثروا طاعة الله تعالى على شهوة أنفسهم مضوا من الدنيا على مهل مهل 1 حتى مشوا على الأسنة حتى خرج علق الأجواف منهم على أطراف الأسنة يبتغون بذلك روح الآخرة
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا عفان قال ثنا همام 2 قال سمعت أبا عمران الجوني يقول ما من ليلة تأتي إلا وتنادي اعملوا في ما استطعتم من خير فلن أرجع اليكم إلى يوم القيامة
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا عمران الجوني يقول إنه ليس بين الجنة والنار طرق ولا فيافي ولا منزل هنالك لأحد من أخطأته الجنة صالى إلى النار

حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي وعلي بن مسلم قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران الجوني يقول حدثت أن البهائم إذا رأت بنى آدم قد تصدعوا من بين يدي الله تعالى صنفين صنف إلى الجنة وصنف إلى النار تناديهم البهائم يا بن آدم الحمد لله الذي لم يجعلنا اليوم مثلكم لا جنة نرجو ولا عقاب نخاف
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا علي بن سعيد قال ثنا عبدالرحمن بن محمد بن منصور قال ثنا أبي قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران الجوني يقول في قوله تعالى يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية قال كالماء في الزجاجة إلا من ستر الله عز و جل
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا عبيد الله بن عمر قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران الجوني قرأ هذه الآية ولو تقول علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين قال أبو عمران الجوني الوتين حبل قلبة وفي قوله تعالى وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا قال سجنا وفي قوله تعالى أولى الأيدي والأبصار قال الأيدي القوة في العبادة والبصر في الهدى
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا محمد بن محمد قال ثنا سويد بن سعيد قال ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن أبي عمران في قوله تعالى ولتصنع على عيني قال تربى بعين الله تعالى
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبيد الله بن زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا عمران يقول والله لقد صرف الينا ربنا عز و جل في هذا القرآن ما لو صرفه إلى الجبال لهتها وحناها
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا بن عبدالله بن رسته قال ثنا بشر ابن هلال قال ثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني قال بلغني أنه قيل لموسى عليه السلام لا أعبد الأرض لأحد بعدك أبدا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني من سمع وهب بن جرير يذكر عن حماد بن زيد قال قال أبو عمران الجوني

وهل أبكى العيون ما أبكى العلم
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال أخبرنا محمد بن أيوب قال ثنا سلمة النبوذكي قال ثنا سلام بن مسكين قال سمعت أبا عمران الجوني يقول وهل أبكى العيون بكاءإلا الكتاب السابق
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا عبدالله ثنا أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا عمران الجوني يقول في دعائه اللهم اغفر لنا علمك فينا فإنك تعلم منا ما لا يعلمه أحد وكفى بعلمك فينا استكمالا لكل عقوبة إلا ما عافيت ورحمت
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا عبدالله ابن أبي زياد وهارون بن عبدالله قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا عمران يقول بلغنا أنه إذا كان يوم القيامة أمر الله تعالى بكل جبار وكل شيطان وكل من يخاف الناس من شره في الدنيا فيوثقون في الحديد ثم أمر 1 بهم إلى النار ثم أوصدها عليهم أي أطبقها فلا والله لا تستقر أقدامهم على قرار أبدا ولا والله ما ينظرون إلى أديم سماء أبدا ولا والله لا تلتقي جفون أعينهم على غمض نوم أبدا ولا والله لا يذوقون فيها بارد شراب أبدا قال ثم يقال لأهل الجنة يا أهل الجنة افتحوا اليوم الأبواب فلا تخافوا شيطانا ولا جبارا وكلوا اليوم واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية قال أبو عمران هي والله يا اخوتاه أيامكم هذه
حدثنا محمد بن علي قال ثنا محمد بن عمرو العسقلاني قال ثنا أبو عمير قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال سمعت أبا عمران الجوني يقول ليت شعري أي شيء علم ربنا بمن أهل الأهواء حين أوجب لهم النار
حدثنا محمد بن احمد ابن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا محمد ابن أبي بكر المقدمي قال ثنا بشر بن حازم قال ثنا أبو عمران الجوني عن غيره قال من قرب الموت من قلبه استكثر ما في يديه
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا علي

ابن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا أبو عمران الجوني أن موسى عليه السلام لما نزل به الموت جزع ثم قال إني لست أجزع للموت ولكني أجزع أن يحبس لساني عن ذكر الله عز و جل عند الموت قال فكان لموسى ثلاث بنات فقال يا بناتي إن بني إسراسيل سيعرضون عليكن الدنيا فلا تقبلن والقطن هذا السنبل فافركنه وكلنه وتبلغن به إلى الجنة
حدثنا الحسين بن محمد قال ثنا احمد بن محمد بن الحسين قال ثنا سليمان ابن داود القزاز قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا أبو عمران الجوني قال قال داود عليه السلام إلهي كيف أصبح اليوم عدوك الشيطان يعيرني يقول يا داود أين كان رأيك حين واقعت الخطيئة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا أبو عمران الجوني قال مر سليمان بن داود عليه السلام في موكبه والطير تظله والانس والجن عن يمينه وعن شماله فمر بعابد من عباد بن إسرائيل فقال والله يا ابن داود لقد آتاك الله ملكا عظيما فسمع سليمان كلامه فقال لتسبيحة في صحيفة أفضل مما أوتي ابن داود إن ما أوتي ابن داود يذهب والتسبيحة تبقى قال وكان نبي الله سليمان بن داود عليه السلام يطعم المجذوبين واليتامى النقي ويأكل الشعير ولم يدع يوم مات دينارا ولا درهما
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني هارون بن عبدالله وعلي بن مسلم قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا أبو عمران الجوني قال تصعد الملائكة بالأعمال فتصف في سماء الدنيا فينادي الملك ألق تلك الصحيفة ألق تلك الصحيفة فتقول الملائكة ربنا قالوا خيرا وحفظناه عليهم قال فيقول لم يرد به وجهي وينادي ملك اكتب لفلان كذا وكذا مرتين فيقول يا رب انه لم يعمله فيقول تعالى إنه نواه إنه نواه
حدثنا احمد بن إسحاق قال ثنا محمد بن يحيى بن مندة قال ثنا حميد بن مسعدة قال ثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني قال

إذا كان يوم القيامة انقطع كل وصل ليس وصلا في الله عز و جل
حدثنا أبو محمد بن حيان ومحمد بن احمد قالا ثنا محمد بن سهل قال ثنا حميد بن مسعدة قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا أبو عمران الجوني قال أهدى أبو موسى الأشعري إلى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهم هدية فيها سلال فاستفتح عمر سلة منها فذاقها وقال ردوه ردوه لا تراه أو لا تذوقه قريش فتذابح عليه
حدثنا أبو بكر محمد بن عبدالله بن محمد المفتولي المقري قال ثنا حاجب أبن أبي بكر قال ثنا محمد بن المثنى قال ثنا مرحوم العطار قال حدثني أبو عمران الجوني قال تكون الأرض زمانا نارا فماذا أعددتم لها وذلك قوله تعالى وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيه جثيا
حدثنا عبدالرحمن بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد ابن عبدالله بن رسته قال ثنا قطن بن نسير قال ثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني قال لم ينظر الله تعالى إلى إنسان قط إلا رحمه ولو نظر إلى أهل النار لرحمهم ولكنه قضى أنه لا ينظر إليهم
حدثنا احمد بن جعفر ابن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا أبو عمران الجوني قال أدركت أربعة هم أفضل من أدركت كانوا يكرهون أن يقولوا اللهم أعتقنا من النار ويقولون إنما يعتق منها من دخلها وكانوا يقولون نستجير بالله من النار ونعوذ بالله من النار
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني هارون ابن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا عمران الجوني يقول في قوله عز و جل إن شجرة الزقوم قال بلغنا إن ابن آدم لا ينهش منها نهشة إلا نهشت منه مثلها
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا عبدالله بن الصقر قال ثنا الصلت بن مسعود قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت أبا عمران الجوني

يقول وعظ موسى بن عمران عليه السلام قومه بني إسرائيل يوما فشق رجل منهم قميصه فأوحى الله تعالى إلى موسى قل لصاحب القميص لا يشق قميصه ليشرح لي عن قلبه لقي أبو عمران جماعة من الصحابة وسمع منهم منهم أنس بن مالك وجندب ابن عبدالله وعائذ بن عمرو وأبو برزة رضي الله تعالى عنهم فمن مسانيد حديثه ما
حدثناه أبو اسحاق بن حمزة قال ثنا حامد بن شعيب ثنا عبيد الله بن عمر قال ثنا خالد بن الحارث وحدثنا أبو علي محمد بن أحمد ابن الحسن قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا محمد ابن جعفرقال ثنا شعبة عن أبي عمران الجوني قال سمعت أنس بن مالك يحدث عن النبي صلى الله عليه و سلم وقال خالد في حديثه يرفعه يعني إلى النبي صلى الله عليه و سلم قال قال إن الله تعالى يقول لأهون أهل النار عذابا لو أن لك ما في الأرض من شيء أكنت تفتدي به قال نعم قال فقد سألتك ما هو أهون من هذا وأنت في صلب آدم أن لا تشرك بي فأبيت إلا أن تشرك هذا حديث صحيح متفق عليه أخرجه البخاري عن قيس بن حفص الدارمي عن خالد بن الحارث وأخرجه مسلم عن بندار عن غندر وعبيد الله ابن معاذ عن أبيه
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا عفان وحدثنا الحسن بن محمد بن كيسان ومحمد بن محمد وعلي بن هارون قالوا ثنا موسى بن هارون قال ثنا عبدالرحمن بن سلام الجمحي قال ثنا حماد بن سلمة قال ثنا ثابت وأبو عمران الجوني عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يخرج من النار قال أبو عمران أربعة وقال ثابت رجلان فيعرضون على ربهم فيؤمر بهم إلى النار فيلتفت أحدهم فيقول يا رب وقد كنت أرجو إذ أخرجتني منها أن لا تعيدني فيها فينجيهم الله تعالى منها هذا حديث صحيح أخرجه مسلم في كتابه عن هدبة عن حماد وأخرجه الامام احمد بن حنبل في مسنده عن عفان عن حماد

حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا خلف بن عمرو العكبري وحدثنا سهل بن عبدالله التستري قال ثنا الحسين بن اسحاق التستري قالا ثنا سعيد بن منصور قال ثنا الحارث بن عبيد ابو قدامة عن ابي عمران الجوني عن انس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بينا أنا قاعد إذ جاء جبريل عليه السلام فوكز بين كتفي فقمت إلى شجرة فيها مثل وكري الطير فقعد في أحدهما وقعدت في الآخر وسمت وارتفعت حتى سدت الخافقين وأنا أقلب طرفي ولو شئت أن أمس السماء لمسست فالتفت الى جبريل فإذا هو جلس لاطىء فعرفت فضل علمه بالله تعالى علي ففتح لي باب من أبواب السماء ورأيت النور الأعظم ولط دوني الحجاب رفرفها الدر والياقوت فأوحى الله تعالى إلي شاء أن يوحى غريب لم نكتبه إلا من حديث أبي عمران عن أنس تفرد به عنه الحارث بن عبيد ابو قدامة
حدثنا فهد بن ابراهيم بن فهد قال ثنا محمد بن زكريا الغلابي قال ثنا الحكم بن أسلم قال ثنا معتمر بن سليمان التيمي عن أبيه أبي عمران الجوني عن جندب بن عبد الله البجلي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حدث أن رجلا قال والله لا يغفر الله لفلان وإن الله سبحانه وتعالى قال من الذي يتألى على أن لا إغفر لفلان فإن قد غفرت لفلان وأحبطت عملك أو كما قال هذا حديث ثابث حدث به التابعي عن التابعي سليمان عن أبي عمران ورواه حماد بن سلمة عن أبي عمران موقوفا وتفرد سليمان برفعه
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا ابو نعيم قال ثنا الحارث بن عبيد أو قدامة وحدثنا ابو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن ابن سفيان قال ثنا اسحاق بن ابراهيم قال ثنا عبدالعزيز بن عبدالصمد العمى قال ثنا ابو عمران الجوني عن ابي بكر بن عبدالله بن قيس عن أبيه عبدالله ابن قيس أبي موسى الاشعري قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم جنتان من فضة آنيتهما وما فيهما من فضة وجنتان من ذهب آنيتهما وما فيهما من ذهب وما بين القوم وبين أن ينظروا إلى ربهم عز و جل إلا رداء

الكبرياء على وجهه في جنة عدن لفظ العمى وقال الحارث جنان الفردوس أربع ثنتان من ذهب حليتهما وآنيتهما وما فيهما وثنتان من فضة حليتهما وآنيتهما وما فيهما هذا حديث صحيح متفق عليه أخرجه البخاري ومسلم جميعا من حديث عبدالعزيز بن عبدالصمد العمى حدث به مسلم عن اسحاق عن عبدالعزيز والبخاري عن جماعة من أصحاب عبدالعزيز
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا أبو غسان مالك بن اسماعيل النهدي وحدثنا جعفر بن محمد بن عمرو الاحمسي قال ثنا أبو حصين الواعي قال ثنا يحيى بن عبدالحميد الحماني قال ثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري عن أبي موسى الأشعري سمعته يقول بحضرة العدو سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول إن أبواب الجنة تحت ظلال السيوف فقام أليه رجل من القوم رث الهيئة فقال له يا أبا موسى أنت سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال نعم فرجع إلى أصحابه فقال أقرأ عليكم السلام وكسر جفن سيفه ثم مضى فضرب بسيفه حتى قتله العدو هذا حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم في صحيحه عن يحيى بن يحيى وقتيبة عن جعفر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن الحسين بن مكرم قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا عتاب بن زياد قال أخبرنا عبدالله بن المبارك قال أخبرني عبدالرحمن بن عبيد الله عن أبي عمران الجوني عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري عن أبيه أن النبي صلى الله عليه و سلم كان في غزاة فبارز رجل من المشركين رجلا من المسلمين فقتله المشرك ثم برز له رجل من المسلمين فقتله المشرك ثم جاء فوقف على النبي صلى الله عليه و سلم فقال علام تقاتلون قال ديننا أن نقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأن تقوموا لله بحقه قال والله إن هذا الحسن آمنت بهذا ثم تحول إلى المسلمين فحمل على المشركين فقاتل حتى قتل فحمل فوضع موضع صاحبيه اللذين قتلهما قبل ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم

هؤلاء أشد أهل الجنة تحاببا هذا حديث غريب رواته أعلام ثقات لم نكتبه من حديث أبي عمران إلا من حديث الامام عبدالله بن المبارك 201
ثابت البناني
1 - ومنهم المتعبد الناحل المتهجد الذابل ابو محمد ثابت بن أسلم البناني وقيل إن التصوف محافظة الحرمة ومداومة الخدمة
حدثنا أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني عبد الله بن عمر القواريري قال ثنا حماد بن زيد قال أخبرني أبي قال قال أنس بن مالك يوما إن للخير مفاتيح وإن ثابتا مفتاح من مفاتيح الخير
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن نائلة قال ثنا شيبان بن فروخ قال ثنا أبو هلال عن غالب القطان عن بكر عن عبدالله وحدثنا عبدالله بن محمد حدثنا احمد بن الحسين بن نصر الحذاء قالا ثنا الدورقي قال ثنا موسى بن اسماعيل قال ثنا ابو هلال قال حدثنا غالب عن بكر بن عبدالله قال من أراد أن ينظر إلى أعبد أهل زمانه فلينظر إلى ثابت البناني فما أدركنا الذي هو أعبد منه زاد موسى بن اسماعيل في حديثه إنه ليظل في اليوم المعمعاني 2 الطويل ما بين طرفيه صائما يروح ما بين جبهته وقدمه
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا العباس ابن أبي طالب قال ثنا سعيد بن سليمان عن سليمان بن المغيرة قال سمعت ثابتا البناني يقول لا يسمى عابد أبدا عابدا وان كان فيه كل خصلة خير حتى

تكون فيه هاتان الخصلتان الصوم والصلاة لأنهما من لحمه ودمه
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا احمد بن فضيل العكي قال ثنا ضمرة بن ربيعة قال حدثني ابن شوذب قال سمعت ثابتا البناني يقول اللهم إن كنت أعطيت أحد من خلقك أن يصلي لك في قبره فأعطني ذلك
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق السراج قال ثنا عمر ابن شيبة 1 قال ثنا يوسف بن عطية قال سمعت ثابتا يقول لحميد الطويل هل بلغك يا أبا عبيد أن أحدا يصلي في قبره [ إلا الأنبياء ] قال لا قال ثابت اللهم إن أذنت لاحد أن يصلي في قبره فأذن لثابت أن يصلي في قبره قال وكان ثابت يصلي قائما حتى يعي فإذا أعيى جلس فيصلي وهو جالس ويحتبي في قعوده ويقرأ فإذا أراد أن يسجد وهو جالس فتح حبوته
حدثنا عثمان ابن محمد العثماني قال ثنا اسماعيل بن الكرابيسني قال حدثني محمد بن سنان القزاز قال ثنا شيبان بن 2 جسر عن أبيه قال أنا والله الذي لا إله إلا هو أدخلت ثابتا البناني لحده ومعي حميد الطويل أو رجل غيره شك محمد قال فلما سوينا عليه اللبن سقطت لبنة فإذا أنا به يصلي في قبره فقلت للذي معي ألا ترى قال اسكت فلما سوينا عليه وفرغنا أتينا ابنته فقلنا لها ما كان عمل أبيك ثابت فقالت وما رأيتم فأخبرناها فقالت كان يقوم الليل خمسين سنة فاذا كان السحر قال في دعائه اللهم إن كنت أعطيت احدا من خلقك الصلاة في قبره فأعطنيها فما كان الله ليرد ذلك الدعاء
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني عبدالله بن عيسى قال حدثني بعض مشيختنا قال كان رجل اعمى مقعد مجذوم وعد أنواعا من البلاء قال فقال يوما

حبيب وثابت ومحمد بن واسع ومالك اذهبوا بنا إلى فلان المبتلى قال واستتبعهم صالح المري وهو يومئذ حدث فعبروا النهر حتى انتهوا اليه فسلموا عليه وجلسوا عنده قال فتكلم ثابت فقال له من أنت قال أنا ثابت البناني قال أنت الذي يزعم أهل هذا المصر أنك أعبدهم لقد كنت أحب أن ألقاك وأدعو الله أن يجمع بيني وبينك
حدثنا ابو بكر الطلحي قال ثنا الحسن بن جعفر القتات قال ثنا عبدالله ابن أبي زياد قال سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا البناني يقول الصلاة خدمة الله في الأرض لو علم الله عز و جل شيئا أفضل من الصلاة لما قال فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر الحذاء قال ثنا الدورقي قال ثنا سعيد بن سليمان قال ثنا المبارك يعني ابن فضالة قال دخلت على ثابت البناني في مرضه وهو في علو له وكان لا يزال يذكر أصحابه فلما دخلنا عليه قال يا إخوتاه لم أقدر أن أصلي البارحة كما كنت أصلي ولم أقدر أن أصوم كما كنت أصوم ولم أقدر أن أنزل إلى أصحابي فأذكر الله عز و جل كما كنت أذكره معهم ثم قال اللهم إذ حبستني عن ثلاث فلا تدعني في الدنيا ساعة أو قال إذا حبستني أن أصلي كما أريد وأصوم كما أريد وأذكرك كما أريد فلا تدعني في الدنيا ساعة فمات من وقته رحمه الله
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا ثابت البناني قال كان رجل من العباد يقول إذا نمت واستيقظت ثم ذهبت أعود إلى النوم فلا أنام الله عيني قال جعفر كنا نرى ثابتا إنما يعني نفسه
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أحمد بن إبراهيم قال ثنا عمرو بن عاصم قال قال ثنا سليمان بن المغيرة قال ثابتا يقول والله للعبادة أشد من نفل الكارات
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم

ابن كثير قال حدثني ابن مالك المقبري 1 ثنا عمرو بن محمد بن [ أبي ] رزين قال قال ثابت البناني كابدت الصلاةعشرين سنة وتنعمت بها عشرين سنة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا روح قال ثنا شعبة قال كان ثابت البناني يقرأ القرآن في يوم وليلة ويصوم الدهر
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني عثمان بن أبي شيبة قال ثنا يحيى بن يمان عن منهال بن خليفة عن ثابت البناني قال كان يقال فقه كوفي وعبادة بصرى
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار بن حاتم قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت ثابتا البناني يقول ما تركت في مسجد الجامع سارية إلا وقد ختمت القرآن عندها وبكيت عندها
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن إسحاق السراج قال ثنا أبو همام قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال ربما مشيت مع ثابت البناني فلا يمر بمسجد إلا دخل فصلى فيه حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا أبو همام قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال ربما مشينا مع ثابت فاذا عدنا مريضا بدأ بالمسجد الذي في بيت المريض فركع فيه ثم يأتي المريض
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني ابي قال ثنا عفان قال ثنا حماد قال أخبرني حميد قال كنا نأتي أنس بن مالك ومعنا ثابت فكلما مر بمسجد صلى فيه فكنا نأتي أنسا فيقول أين ثابت أين ثابت إن ثابتا دريبة أحبها
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا عبد الله بن محمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن الوليد قال ثنا محمد بن يزيد المستملي قال ثنا سعيد بن عامر عن حرمي قال استعان

رجل بثابت البناني على القاضي في حاجة فجعل لا يمر بمجسد الا نزل فصلى حتى انتهى إلى القاضي وقد ختمت القماطر فكلمه في حاجة الرجل فقضاها فأقبل ثابت على الرجل فقال لعله شق عليك ما رأيت قال نعم قال ما صليت صلاة الا طلبت إلى الله تعالى في حاجتك
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا يقول في دعائه يا باعث يا وارث لا تدعني فردا وأنت خير الوارثين قال وكان ثابت يخرج الينا وقد جلسنا في القبلة فيقول يا معشر الشباب حلتم بيني وبين ربي أن أسجد له وكان قد حببت إليه الصلاة
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال حدثني محمد بن مالك العبري قال ثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قال حدثني ابراهيم بن الصمة المهلبي قال حدثني الذين كانوا يمرون بالحفر 1 بالأسحار قالوا كنا إذا مررنا بجنبات قبر ثابت سمعنا قراءة القرآن
حدثنا احمد بن محمد بن سامان قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا عبدالله بن أبي زياد وهارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال جعفر قال ثنا محمد بن ثابت البناني قال ذهبت ألقن أبي وهو في الموت لا إله إلا الله فقال يا بني دعني فاني في وردي السادس او السابع
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا حمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن الحارث وعبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا ثابت قال كنا نتبع الجنازة فما نرى إلا متقنعا باكيا او مقنعا متفكرا
حدثنا عبدالله ابن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا خالد بن خداش قال ثنا حماد بن زيد قال رأيت ثابتا البناني يبكي حتى أرى أضلاعه تختلف
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا

عبد الله بن عمر بن أبان قال ثنا ابو خالد الأحمر عن جعفر بن سليمان قال بكى ثابت حتى كادت عينه تذهب فجاؤا برجل يعالجها فقال أعالجها على أن تطيعني قال وأي شيء قال على أن لا تبكي قال فما خيرهما إن لم تبكيا وأبى أن يتعالج
حدثنا احمد بن جعفر بن سلام قال ثنا احمد بن علي الأبار قال ثنا عبيد الله بن محمد بن عائشة قال سمعت أبي يقول قيل لثابت البناني يقولون ليس بعينك بأس إن لم تكثر البكاء قال فما أرجو بعيني
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر الحذاء قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا ابو ظفر قال ثنا جعفر بن سليمان قال اشتكى ثابت البناني عينيه فقال له الطبيب اضمن لي خصلة تبرأ عيناك فقال وما هي قال لا تبك قال وما خير في عين لا تبكي قال احمد وحدثني محمد بن مالك قال بلغني أن ثابتا خرج إلى مكة فلما قدم قال الكرى ما رأيت أحدا أشد حبا لربه عز و جل من هذاالاعمش
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد ابن حنبل قال حدثني ابي قال بلغني أن أنسا قال لثابت ما أشبه عينيك بعيني رسول الله صلى الله عليه و سلم فما يزال يبكي حتى عمشت عيناه
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا عبدالله بن عمر قال ثنا ابو خالد الأحمر عن جعفر عن ثابت البناني أنه قرأ تطلع على الأئدة قال تأكله إلى فؤاده وهو حي لقد تبلغ فيهم العذاب ثم بكى وأبكى من حوله
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا عمرو بن عاصم قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت ثابتا يقول وما على أحدكم أن يذكر الله كل يوم ساعة فيربح يومه
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم بن كثير قال حدثني بشر بن مبشر قال ثنا حماد يعني ابن سلمة عن ثابت قال كانوا يجلسون يذكرون الله تعالى فيقولون ترونا جلسنا عشر يومنا هذا فإذا قالوا نعم قالوا فلله الحمد نرجو ان يكون الله قد أعطانا يومنا هذا أجمع

حدثنا محمد بن جعفر وعبيد الله بن يعقوب قالا ثنا اسحاق بن ابراهيم قال ثنا عدى الله بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا ثابت البناني قال بلغنا أن الله تعالى يوحي إلى جبريل عليه السلام يا جبريل استنسخ حلاوة فلان بن فلان قال فينسخها فيبقى والها مكروبا محزونا فيقول يا جبريل إني قد بلوته فوجدته صابرا فاردد حلاوته إني بلوته فوجدته صادقا وسأمده مني بالزيادة
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد الدورقي قال ثنا ابو ظفر قال ثنا جعفر بن سليمان عن ثابت قال بلغنا ان العبد المؤمن يوقف يوم القيامة بين يدي الله عز و جل فيقول الله له يا عبدي أكنت تعبدني فيمن يعبدني قال فيقول يا رب نعم قال فيقول له أكنت تدعوني فيمن يدعوني فيقول يارب نعم فيقول أكنت تذكرني فيمنن يذكرني قال يقول يارب نعم قال فيقول له وعزتي ما ذكرتني في موطن قط إلا ذكرتك فيه ولا دعوتني بدعوة قط إلا استجبتها لك ثم قال ثابت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن العبد المسلم لا ترد له دعوة إما أن تعجل له في الدنيا وإما أن تدخر له في الاخرة وإما أن يكفر عنه بها خطاياه
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا بكير بن محمد قال جعفر قال ثنا ثابت البناني عن رجل من العباد قال قال يوما لاخوانه إني لأعلم حين يذكرني ربي قال ففزعوا من ذلك فقالوا تعلم حين يذكرك ربك قال نعم قالوا ومتى قال إذا ذكرته ذكرني قال وإني لأعلم حين يستجيب لي ربي قال فعجبوا من قوله قالوا تعلم حين يستجيب لك ربك عز و جل قال نعم قالوا وكيف تعلم ذلك قال إذا وجل قلبي واقشعر جلدي وفاضت عيناي وفتح لي في الدعاء فثم أعلم أن قد استجيب لي قال فسكتوا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني

أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا يقول إن أهل ذكر الله ليجلسون إلى ذكر الله وأن عليهم من الآثام كأمثال الجبال وإنهم ليقومون من ذكر الله عطلا ما عليهم منها شيء
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا البناني يقول كان رجل عاملا للعمال فجمع ماله فجعله في سارية فلما حضرته الوفاة أمر به فنثر بين يديه فجعل يقول يا ليتها كانت بعرا يا ليتها كانت بعرا
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا يقول وأي عبد أعظم حالا من عبد يأتيه ملك الموت وحده ويدخل قبره وحده ويوقف بين يدي الله وحده ومع ذلك ذنوب كثيرة ونعم من الله كثيرة
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني ابي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا يقول إذا وضع العبد المؤمن في قبره احتوشته أعماله الصالحة
حدثنا محمد بن احمد قال ثنا الحسين بن محمد قال ثنا أبو زرعة قال ثنا عبد السلام بن مطهر قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا قرأ حم السجدة حتى بلغ إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا فوقف فقال بلغنا أن العبد المؤمن حين يبعث من قبره يتلقاه الملكان اللذان كانا معه في الدنيا فيقولان له لا تخف ولا تحزن وأبشر بالجنة التي كنت توعد قال فيؤمن الله خوفه ويقر الله عينه فما عظيمة تغشى الناس يوم القيامة إلا والمؤمن في قرة عين لما هداه الله له ولما كان يعمل له في الدنيا
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن العباس المؤدب قال ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة عن ثابت أنه كان يقول ما أكثر أحد ذكر الموت إلا رؤي ذلك في عمله
حدثنا عبدالرحمن بن العباس قال ثنا ابراهيم الحربي قال ثنا

عبيد الله بن محمد بن عائشة قال ثنا حماد قال ثنا ثابت قال طوبى لمن ذكر ساعة الموت وما أكثر عبد ذكر الموت إلا رؤى ذلك في عمله
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر قال ثنا عبدة الصفار قال ثنا زيد بن الحباب قال ثنا عبدالله بن بجير بن حمدان القيسي قال سمعت ثابتا البناني يقول الليل والنهار أربع وعشرون ساعة ليس فيها ساعة تأتي على ذي روح إلا وملك الموت عليها قائم فان أمر بقبضها قبضها وإلا ذهب
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا الحسن بن هارون بن سليمان قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا البناني يقول نية المؤمن أبلغ من عمله إن المؤمن ينوي أن يقوم الليل ويصوم النهار ويخرج من ماله فلا تتابعه نفسه على ذلك فنيته أبلغ من عمله
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا الحسن بن هارون قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا ثابت قال كان شاب به زهو فكانت أمه تعظه يا بني إن ! إن لك يوما فاذكر يومك فلما نزل به أمر الله اكبت عليه أمه فجعلت تقول قد كنت أحذرك مصرعك هذا يا بني فأقول إن لك يوما فاذكر يومك فقال يا أمه إن لي ربا كثير المعروف وإني لأرجو أن لا يعذبني اليوم بفضل معروفه ويلي إن لم 1 يغفر لي قال يقول ثابت رحمه الله حسن ظنه بالله عز و جل في حالته تلك
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا هارون بن معروف قال ثنا ضمرة قال ثنا السري بن يحيى قال تزوج ثابت امرأة قال فحمله رجل على عنقه فأهداه إلى امرأته
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا بن إبراهيم قال ثنا ابراهيم بن اسحاق الطالقاني قال ثنا ضمرة عن السري قال تزوج ثابت امرأة فحمله رجل على عنقه إلى امرأته ليلة دخل بها فجعل الناس يقولون لو كان أمر الرجال في لحم ثابت

ودمه لذهب ولكن انما ذلك في عظمه
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قال حدثني أبي قال حدثتني جميلة مولاة أنس قالت كان ثابت إذا جاء قال أنس يا جميلة ناوليني طيبا أمس به يدي فان ابن أم ثابت لا يرضى حتى يقبل يدي ويقول قد مست يد رسول الله صلى الله عليه و سلم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي وعلي بن مسلم قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا ثابت قال كان داود نبي الله عليه السلام يطيل الصلاة ثم يركع ثم يرفع رأسه ثم يقول إليك رفعت رأسي يا عامر السماء نظر العبيد إلى أربابها ياسا كن السماء 1
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال قال ثابت كان داود عليه السلام قد جزأ ساعات الليل والنهار على أهله فلم تكن ساعة من الليل إلا وإنسان من آل داود قائم يصلي قال فعمهم الله في هذه الآية اعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادي الشكور
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ثابتا يقول اتخذ داود سبع حشايا من شعر وحشاهن من الرماد ثم بكى حتى أنفذها دموعها ولم يشرب داود شرابا إلا ممزوجا بدموع عينيه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد ابن إبراهيم الدورقي قال ثنا موسى بن اسماعيل قال ثنا سلام بن مسكين قال ثنا ثابت قال ما دعا الله المؤمن بدعوة إلا وكل بحاجته جبريل عليه السلام

فيقول لا تعجل بإجابته فإني أحب أن أسمع صوت عبدي المؤمن قال وإن الفاجر يدعو الله فيوكل جبريل بحاجته فيقول يا جبريل عجل إجابة دعوته فإني أحب أن لا أسمع صوت عبدي الفاجر
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال حد سيار قال ثنا جعفر قال ثنا ثابت البناني قال بلغني أنه ما من قوم جلسوا مجلسا فيقومون قبل أن يسألوا الله الجنة ويتعوذوا بالله من النار إلا قالت الملائكة المساكين أغفلوا العظيمتين 2
حدثنا أبو بكر بن عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن أبي سهل قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال ثنا أبو أسامة عن محمد بن سليم عن ثابت قال كان داود عليه السلام إذا ذكر عقاب الله عز و جل تخلعت أوصاله لا يشهدها إلا الأسر 1 وإذا ذكر رحمة الله تراجعت
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبو عامر العدوى قال ثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني قال كنت الى جنب سرادق مصعب بن الزبير في مكان لا تمر فيه الدواب وقد استفتحت حم تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب فإذا رجل قال لما قلت غافر الذنب قال قل يا غافر الذنب اغفر لي قال قلت يا غافر الذنب اغفر لي ولما قلت يا قابل التوب قال قل يا قابل التوب اقبل توبتي فلما قلت شديد العقاب قال قل يا شديد العقاب اعف عن عقابي قال والتفت يمينا وشمالا فلم أر أحدا
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا علي ابن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا ثابت البناني قال بلغني أن ابليس ظهر ليحيى بن زكريا عليه السلام فرأى عليه معاليق من كل شئ فقال يحيى عليه السلام يا ابليس ما هذه المعاليق التي أرى عليك قال هذه الشهوات التي أصيب بهن ابن آدم قال فهل لي فيها من شئ قال ربما

شبعت فثقلناك عن الصلاة وعن الذكر قال هل غير ذلك قال لا قال لله علي أن لا أملأ بطني من طعام أبدا قال ابليس ولله علي أن لا أنصح 1 مسلما أبدا أسند ثابت عن غير واحد من الصحابة منهم ابن عمر وابن الزبير وشداد وأنس رضي الله تعالى عنهم وأكثر الرواية عن أنس وروى عنه جماعة من التابعين منهم عطاء بن أبي رباح وقتادة وأيوب ويونس بن عبيد وسليمان التيمي وحميد وداود بن أبي هند وعلي بن زيد 2 بن جدعان والأعمش وغيرهم فمن حديثه عن أنس
ما حدثناه أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبدالله بن أبي بكر السهمي قال ثنا حميد عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم عاد رجلا من المسلمين قد صار مثل الفرخ فقال هل كنت تدعو الله بشئ أو تسأله إياه قال كنت أقول اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فعجله لي في الدنيا قال سبحان الله لا تستطيعه أو لا تطيقه هلا قلت اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار هذا حديث صحيح ثابت حدث به الإمام أحمد بن حنبل عن ابن أبي عدي وعن عاصم بن النضر وعن خالد بن الحارث جميعا عن حميد وممن رواه عن حميد من الأعلام بشر بن المفضل ومعاذ بن معاذ وسهل بن يوسف ورواه حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس [ ورواه قتادة عن أنس ] الدعاء من غير قصة العبادة
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد قال ثنا أحمد بن عبدالرحمن قال ثنا يزيد ابن هارون قال أخبرنا حميد عن ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رأى رجلا يهادي بين إبنيه فقال ما هذا قالوا نذر أن يمشي إلى البيت قال إن الله غني عن تعذيب هذا نفسه ثم أمره فركب هذا حديث

صحيح اتفق عليه الامامان البخاري ومسلم وحدث به الامام أحمد بن حنبل عن هشيم ويزيد بن حميد وأخرجه البخاري من حديث يحيى القطان ومروان الفزاري عن حميد وأخرجه مسلم من حديث هشيم عن حميد وممن روى هذا الحديث عن حميد شعبة ويزيد بن زريع ويحيى القطان وخالد بن الحارث ومعاذ بن معاذ والمعتمر بن سليمان وعبد الأعلى بن عبد الأعلى وبشر بن المفضل ويزيد بن هارون وخالد بن عبدالله وعبدالله بن بكر وزهير بن معاوية والدراوردي في آخرين
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن وفاروق الخطابي في جماعة قالوا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا محمد بن عرعرة قال ثنا شعبة بن يونس بن عبيد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال صحبت جرير بن عبدالله وكان يخدمني وكان أكبر من أنس وقال جرير إني رأيت الأنصار يصنعون برسول الله صلى الله عليه و سلم شيئا ما أرى أحدا منهم إلا أكرمته هذا حديث صحيح متفق على صحته تفرد به محمد بن عرعرة عن شعبة وحدث به عنه الأعلام عمرو بن علي ونصر بن علي [ وبندار ومحمد بن المثنى وأحمد بن سنان وأخرجه البخاري ] عن محمد بن عرعرة [ وأخرجه مسلم عن بندار وأبي موسى ونصر بن علي عن محمد بن عرعرة ]
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن ابي أسامة قال ثنا عفان قال ثنا عبد العزيز بن المختار قال ثنا ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي وقال رؤيا المسلم 1 جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة هذا حديث صحيح ثابت حدث به الأئمة عن عفان أحمد بن حنبل وأبو خثيمة وأبو بكر بن أبي شيبة وأخرجه البخاري في صحيحه عن معلى بن أسد عن عبد العزيز ابن المختار وروى اللفظة الآخرة مسلم من حديث شعبة عن ثابت عن أنس
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا عباس بن الفضل الاسقاطي قال ثنا أبو

يعلى محمد بن الصلت قال ثنا [ أبو ] صفوان عن ابن جريج عن عطاء عن ثابت عن أنس قال كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أذن المؤذن للمغرب يبتدرون السواري فيصلون ركعتين على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم هذا حديث غريب من حديث عطاء عن ثابت تفرد به أبو صفوان وهو الأموي واسمه عبدالله بن سعيد ثقة مأمون ورواه طلحة بن عمرو المكي عن ثابت نحوه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا طلحة بن عمرو قال سمعت ثابتا يحدث عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يخرج علينا وقد نودي بالمغرب ونحن نصلي ركعتين فلا يأمرنا ولا ينهانا ورواه معتمر بن سليمان عن أبي داود مثله
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا ابراهيم بن هاشم قال ثنا سعيد ابن يعقوب قال ثنا زيد بن الحباب عن جعفر بن سليمان عن ثابت قال قال لي أنس يا ثابت خذ عني فانك لن تجد أحدا أوثق مني إني أخذته عن رسول الله صلى الله عليه و سلم والنبي صلى الله عليه و سلم أخذه عن جبريل عليه السلام وجبريل أخذه عن الله تعالى هذا حديث غريب من حديث ثابت لم نكتبه إلا من حديث زيد بن الحباب واختلف عليه فيه فرواه أبو كريب عن زيد بن الحباب عن ميمون عن ثابت
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار بن حاتم قال ثنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله عز و جل يعافي الأميين يوم القيامة ما لا يعافي العلماء هذا حديث غريب تفرد به سيار عن جعفر ولم نكتبه إلا من حديث أحمد بن حنبل
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الجرجاني قال ثنا سليمان بن الحسن العطار قال ثنا أبو الفضل الواسطي قال ثنا يوسف بن عطية قال ثنا ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم سيكون في آخر الزمان عباد جهال

وقراء فسقة هذا حديث غريب من حديث ثابت لم نكتبه إلا من حديث يوسف بن عطية وهو قاض بصري في حديثه نكارة
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا سعيد بن أشعث قال ثنا الحارث بن عبيد قال ثنا ثابت عن أنس قال قالوا يا رسول الله إنا نكون عندك على حال فاذا فارقناك كنا على غيره فنخاف أن يكون ذلك النفاق قال كيف أنتم وربكم قالوا الله ربنا في السر والعلانية قال كيف أنتم ونبيكم قالوا أنت نبينا في السر والعلانية قال ليس ذلك النفاق هذا حديث ثابت تفرد به الحارث بن عبيد أبو قدامة عن ثابت حدث به الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني عن سعيد بن منصور عن ثابت مثله
حدثنا سليمان بن أحمد وعبدالله بن محمد قالا ثنا محمد بن شعيب التاجر قال ثنا عبد الرحمن بن سلمة قال ثنا أبو زهير عبد الرحمن بن معراء قال ثنا المفضل بن فضالة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال لما كان يوم أحد حاص المسلمون 1 حيصة فقالوا قتل محمد حتى كثرت الصوارخ ناحية من المدينة فخرجت إمرأة من الأنصار متحزبة 2 فاستقبلت بأبيها وابنها وأخيها وزوجها لا أدري أيهم استقبلت به أولا فلما مرت على آخرهم قالت من هذا قالوا أبوك أخوك زوجك إبنك وهي تقول ما فعل رسول الله صلى الله عليه و سلم فيقولون أمامك حتى 3 دفعت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم وأخذت بناحية ثوبه ثم جعلت تقول بأبي أنت وأمي يا رسول الله لا أبالي إذا سلمت من عطب هذا حديث غريب من حديث ثابت ومن حديث المفضل بن فضالة وهو أخو مبارك بن فضالة [ بصري ] عزيز 4 الحديث تفرد به أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء عنه

حدثنا فاروق الخطابي وحبيب بن الحسن وسليمان بن احمد قالوا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا معقل بن مالك قال ثنا الهيثم بن جماز عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم حب العرب إيمان وبغض العرب كفر فمن أحب العرب فقد أحبني ومن أبغض العرب فقد أبغضني هذا حديث غريب من حديث ثابت عن أنس تفرد به الهيثم بن جماز
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا فضيل بن محمد الملطي قال ثنا موسى بن داود قال ثنا الهيثم بن جماز عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤتى بعمل العبد يوم القيامة فيوضع في كفة الميزان فلا يرجح حتى يؤتى بصحيفة مختومة من يد الرحمن عز و جل فتوضع في كفة الميزان فترجح وهو لا إله إلا الله غريب من حديث ثابت تفرد به الهيثم بن جماز وهو بصري قاض 202
قتادة بن دعامة
ومنهم الحافظ الرغاب الواعظ الرهاب قتادة بن دعامة أبو الخطاب كان عالما حفظا وعاملا واعظا وقد قيل إن التصوف المراعاة والاحتفاظ والمعاناة والاتعاظ
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحارث قال ثنا شيبان قال ثنا أبو هلال قال ثنا غالب القطان عن بكر بن عبدالله المزني قال من أراد أن ينظر إلى أحفظ اهل زمانه فلينظر إلى قتادة فما أدركنا الذي هو أحفظ منه
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا 1 رجاء بن الجارود قال ثنا يحبة بن حماد قال ثنا أبو عوانة عن قتادة قال لزمت سعيد بن المسيب أربعة أيام يحدثني فقال يوما ليس تكتب فهل يصير في يدك شيء مما أحدثك به قلت له إن شئت حدثتك بما حدثتني به قال فأعدتها عليه قال فبقي ينظر إلى ويقول أنت أهل أن تحدث

فسل فأقبلت أسأله
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا ابن اخي سعدان ابن نصر قال ثنا حسين بن مهدي قال ثنا عبدالرزاق قال أخبرنا معمر قال سمعت قتادة يقول ما سمعت أذناي شيئا قط إلا وعاه قلبي
حدثنا عبدالله ابن محمد بن جعفر قال ثنا ابو بكر بن أبي عاصم قال هدبة قال ثنا همام عن قتادة قال قال لي سعيد بن المسيب لم أر أحدا أسأل عما يختلف فيه منك قلت إنما يسأل عن ذلك من يعقل
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا ابو العباس السراج قال ثنا محمد بن عبدالملك قال ثنا عبدالرزاق قال ثنا معمر عن قتادة أنه اقام عند سعيد بن المسيب ثمانية أيام فقال له في اليوم الثامن ارتحل يا عمي فقد أنزفتني
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا ابو العباس السراج قال سمعت محمد بن مسعود الطرسوسي يقول ثنا عبدالرزاق قال ثنا معمر قال قال قتادة تكرير الحديث في المجلس يذهب بنوره وما قلت لأحد قط أعد علي
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحارث قال ثنا علي بن بشر قال ثنا عبدالرزاق عن معمر قال جاء رجل إلى ابن سيرين فقال رأيت في المنام كأن حمامة التقمت لؤلؤة فقذفتها سواء فقال ذاك قتادة ما رأيت أحفظ من قتادة
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا ابو بكر بن يعقوب قال ثنا محمد بن هارون قال ثنا موسى بن اسماعيل قال ثنا أبو هلال عن مطر قال كان قتادة فارس العلم
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن مسعود قال ثنا عبدالرزاق عن معمر قال قال قتادة لسعيد خذ المصحف فامسك علي قال فقرأ سورة البقرة فما أسقط منها واوا ولا ألفا ولا حرفا فقال يا أبا النضر أحكمت قال نعم قال لأنا لصحيفة جابر أحفظ مني لسورة البقرة وإنما قدمت عليه مرة واحدة
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عرفة بن الهيثم أبو محفوظ قال ثنا عفان قال ثنا ابن علبة عن روح بن القاسم عن مطر

قال كان قتادة اذا سمع الحديث يختطفه اختطافا وكان اذا سمع الحديث اخذه العويل والزويل 1 حتى يحفظه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن علي الخزاعي قال ثنا هدبة قال ثنا حزم قال ثنا عاصم الأحول قال جلست إلى قتادة فذكر عمرو ابن عبيد فوقع فيه ونال منه فقلت له أبا الخطاب ألا أرى العلماء يقع بعضهم في بعض فقال يا أحيول ألا تدري أن الرجل اذا ابتدع بدعة فينبغي لها ان تذكر حتى يحذر
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن يحيى المروزي قال ثنا خالد بن خداش قال ثنا ابو عوانة قال سمعت قتادة يقول ما أفتيت برأيي منذ ثلاثين سنة
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا حاتم بن الليث قال ثنا موسى بن اسماعيل قال ثنا ابو هلال قال ثنا مطر قال كان قتادة عبد العلم وما زال قتادة متعلما حتى مات
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن سهل ابن عسكر قال ثنا عبدالرزاق قال ثنا معمر عن قتادة قال يستحب ان لا تقرأ أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا على طهارة
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا اسحاق بن الحسن الحربي قال ثنا حسين بن محمد قال ثنا شيبان عن قتادة في قوله تعالى إنما يخشى الله من عباده العلماء قال كان يقال كفى بالرهبة علما
حدثنا محمد بن احمد قال ثنا اسحاق قال ثنا حسين قال ثنا شيبان عن قتادة في قوله تعالى اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه قال قتادة والحسن لا يقبل قول الا بعمل فمن احسن العمل قبل الله قوله
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا حجاج الأسود

القسملي زق العسل قال سمعت قتادة يقول ابن آدم إن كنت لا تريد أن تأتي الخير الا بنشاط فإن نفسك إلى السآمة والى الفترة والى الملل [ أميل ] ولكن المؤمن هو المتحامل والمؤمن المتقوي وأن المؤمنين هم العجاجون 1 إلى الله بالليل والنهار وما زال المؤمنون يقولون ربنا ربنا في السر والعلانية حتى استجاب لهم
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا اسحاق الحربي قال ثنا حسين ابن محمد المروزي قال ثنا شيبان بن عبدالرحمن عن قتادة قال يا ابن آدم لا تعتبر الناس بأموالهم ولا أولادهم ولكن اعتبرهم بالايمان والعمل الصالح إذا رأيت عبدا صالحا يعمل فيما بينه وبين الله خيرا ففي ذلك فسارع وفي ذلك فنافس ما استطعت اليه قوة ولا قوة الا بالله وقال قتادة إن الذنب الصغير يجتمع إلى غيره مثله على صاحبه حتى يهلكه ولعمري إنا لنعلم أن أهيبكم للصغير من الذنب أورعكم عن الكبير وقال قتادة في قوله تعالى 2 ومن الناس من يقول ربنا آتنا في الدنيا وماله في الاخرة من خلاق هذا عبد نوى الدنيا لها أنفق ولها شخص ولها نصب ولها عمل ولها همه ونيته وسدمه 3 وطلبته ومنهم من يقول ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة هذا عبد نوى الآخرة ولها شخص ولها أنفق ولها عمل ولها نصب وكانت الآخرة همه وسدمه وطلبته ونيته وقد علم الله تعالى أنه سيزل زالون من الناس فتقدم في ذلك وأوعد فيه لكي تكون الحجة لله على خلقة
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن يحيى قال ثنا عمرو بن علي قال ثنا يزيد بن زريع قال حدثني هشام الدستوائي قال سمعت قتادة يقول ما نهى الله عن ذنب الا وقد علم أنه موقوع ولكن تقدمة وحجة
حدثنا محمد بن احمد بن الحسين قال ثنا اسحاق بن الحسن قال ثنا حسين بن محمد قال ثنا شيبان قال ثنا قتادة قال اجتنبوا نقض هذا الميثاق

فإن الله تعالى قد قدم فيه وأوعد وذكره في آي من القرآن تقدمة ونصيحة وحجة وإنما تعظم الأمور بما عظمها الله عند ذوي العقل والفهم والعلم بالله عز و جل وإنا ما نعلم الله تعالى أوعد في ذنب ما أوعد في نقض هذا الميثاق وإن المؤمن حي القلب حي البصر سمع كتاب الله فانتفع به ووعاه وحفظه وعقله عن الله والكافر أصم أبكم لا يسمع خيرا ولا يحفظه [ ولا يتكلم ] بخير ولا يعلمه في الضلالة متسكعا 1 فيها لا يجد منها مخرجا ولا منفذا أطاع الشيطان فاستحوذ عليه وتلا قوله وأمرنا لنسلم لرب العالمين قال خصومة علمها الله عز و جل محمدا صلى الله عليه و سلم وأصحابه يخاصمون بها أهل الضلالة وإن الله عز و جل علمكم فأحسن تعليمكم وأدبكم فأحسن تأديبكم فأخذ رجل بما علمه الله ولا يتكلف مالا علم به فيخرج من دين الله ويكون من المتكلفين وإياكم والتكلف والتنطع والغلو والاعجاب بالأنفس تواضعوا لله عز و جل لعل الله يرفعكم قد رأينا والله اقواما يسرعون إلى الفتن وينزعون فيها وأمسك اقواما عن ذلك هيبة لله ومخافة منه فلما انكشفت اذا الذين أمسكوا أطيب نفسا وأثلج صدورا وأخف ظهورا من الذين أسرعوا إليها وينزعون فيها وصارت أعمال أولئك حزازات على قلوبهم كلما ذكروها وأيم الله لو أن الناس يعرفون من الفتنة اذا أقبلت كما يعرفون منها اذا أدبرت لعقل فيها جيل من الناس كثير والله ما بعثت فتنة قط الا في شبهة وريبة اذا شبت رأيت صاحب الدنيا لها يفرح ولها يحزن ولها يرضى ولها يسخط ووالله لئن تشبث بالدنيا وحدب عليها ليوشك أن تلفظه وتقضي منه
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا اسحاق بن الحسن قال ثنا حسين بن محمد قال ثنا شيبان عن قتادة قال عليكم بالوفاء بالعهد ولا تنقضوا هذه المواثيق فان الله قد نهى عن ذلك وقدم فيه أشد التقدمة وذكره في بضع وعشرين آية نصيحة لكم وتقدمة اليكم وحجة عليكم قال الله عز و جل ولنسكننكم الأرض من بعدهم وعدهم الله النصر في الدنيا والجنة

في الآخرة فبين الله من يسكنها من عباده فقال ذلك لمن خاف مقامي وخاف وعيد وقال ولمن خاف مقام ربه جنتان وأن الله تعالى مقاما هو قائمه وأن أهل الايمان خافوا ذلك المقام فنصبوا ودأبو بالليل والنهار وقال فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله فخافوا والله ذلك فعملوا ونصبوا ودأبوا بالليل والنهار وقال من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلال علم الله أن في الدنيا خلالا يتخاللون بها في الدنيا فلينظر الرجل ! على م يخالل ومن يصاحب فإن كان لله فليداوم وإن كان لغير الله فليعلم أن كل خلة ستصير على أهلها عداوة يوم القيامة الا خلة المتقين
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا عبد الصمد قال ثنا ابراهيم أبو اسماعيل القتاد قال سمعت قتادة يقول منع البر النوم وكانوا ينامون قبل الاسلام فلما جاء الاسلام أخذوا والله من نومهم وليلهم ونهارهم وأموالهم وأبدانهم ما تقربوا به إلى ربهم
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني ابي قال ثنا عبدالوهاب عن سعيد عن قتادة قال كان يقال قلما ساهر الليل منافق
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثني الحسن بن موسى قال ثنا عبدالوهاب 1 النسخة الازهرية وهو الصواب قال ثنا سلام بن مسكين ابو روح قال ثنا قتادة قال كان يقال إن الناس لا يطئون الا آثارا ولا يتكلمون الا برجيع من القول المحسن على إثر المحسن عمله كعمله وثوابه كثوابه والمسيء على إثر المسيء عمله كعمله وثوابه كثوابه وإن البر التقي عند فعله يحل وإن الفاجر الشقي عند فعله يحل كل سيهجم على ما قدم ويعاين ما قد أسلف إن خيرا فخير وإن شرا فشر
أخبرنا محمد بن احمد في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا موسى بن اسماعيل قال ثنا سلام بن أبي مطيع عن قتادة أنه كان يختم القرآن في كل سبع

ليال مرة فاذا جاء رمضان ختم في كل ثلاث ليال مرة فاذا جاء العشر ختم في كل ليلة مرة
حدثنا ابو علي محمد بن احمد قال ثنا اسحاق الحربي قال ثنا حسين المروزي قال ثنا شيبان عن قتادة في قول تعالى وتطمئن قلوبهم بذكر الله قال حنت قلوبهم إلى ذكر الله واستأنست به وقال فلولا أنه كان من المسبحين قال كان كثير الصلاة في الرجا فنجا وكان يقال في الحكمة إن العمل الصالح يرفع صاحبه إذا ما عثر وإذا ما صرع وجد متكأ وقال والذين هم عن اللغو معرضون قال أتاهم والله من أمر الله ما وقذهم عن الباطل وذكر لنا أن الله لما أخذ في خلق آدم عليه السلام قالت الملائكة ما الله بخالق خلقا هو أعلم منا ولا أكرم عليه منا فابتليت الملائكة بخلق آدم وقد يبتلي الله عباده بما شاء ليعلم من يطيعه ومن يعصيه ومن تفكر في الدنيا والآخرة عرف فضل احداهما على الأخرى وعرف أن الدنيا دار بلاء ثم دار فناء وأن الآخرة دار بقاء ثم دار جزاء فكونوا ممن يصرم حاجة الدنيا لحاجة الآخرة إن استطعتم ولا قوة الا بالله
حدثنا ابي قال ثنا عبدالله بن محمد بن عمران قال ثنا محمد بن ابي عمر العدني قال ثنا سفيان عن الحسن الجعفي عن بن القاسم بن الوليد عن قتادة في قوله عز و جل والباقيات الصالحات قال كل ما أريد به وجه الله تعالى
حدثنا أبي قال ثنا عبدالله بن محمد قال ثنا ابن أبي عمر قال ثنا سفيان عن ابن ابي عروبة عن قتادة قال لم يتمن الموت أحد قط لا نبي ولا غيره الا يوسف عليه السلام حين تكاملت عليه النعم وجمع له الشمل اشتاق إلى لقاء ربه عزو جل رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث الآية فاشتاق إلى ربه عز و جل
حدثنا احمد بن جعفر بن سلمة قال ثنا احمد بن علي الأبار قال ثنا ابو عمار قال ثنا الفضل بن موسى عن الحسن يعني ابن واقد عن مطر عن

قتادة قال من يتق الله يكن معه ومن يكن الله معه فمعه الفئة التي لا تغلب والحارس الذي لاينام والهادي الذي لا يضل
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا علي بن سعيد قال ثنا محمد بن يحيى الازدي قال ثنا عبد الوهاب قال ثنا سعيد عن سعيد عن قتادة قال من أطاع الله في الدنيا خلصت له كرامة الله في الآخرة
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا الحسين بن محمد قال ثنا نوح بن حبيب قال ثنا عبدالرزاق عن معمر قال صك رجل ابنا لقتادة فاستعدى عليه عند بلال بن أبي بردة فلم يلتفت اليه فشكاه إلى القسري فكتب اليه إنك لم تنصف أبا الخطاب فدعاه ودعا وجوه اهل البصرة يتشفعون اليه فأبى أن يشفعهم فقال له صكه كما صكك فقال لابنه يا بني احسر عن ذراعيك وارفع يديك وشد قال فحسر عن ذراعيه ورفع يديه فأمسك قتادة يده وقال قد وهبناه لله فانه كان يقال لا عفو الا بعد قدرة
حدثنا ابو حامد احمد بن محمد بن الحسين قال ثنا محمد بن جعفر بن ملاس قال ثنا احمد بن ابراهيم بن ملاس قال ثنا زيد بن يحيى قال ثنا سعيد ابن بشير عن قتادة قال قال إن في الجنة كوى إلى النار فيطلع أهل الجنة من تلك الكوى إلى النار فيقولون ما بال الأشقياء وإنما دخلنا الجنة بفضل تأديبكم قالوا إنا كنا نأمركم ولا نأتمر وننهاكم ولا ننتهي
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا اسحاق الحربي قال ثنا حسين بن محمد قال ثنا شيبان عن قتادة قال يا أيها الذين آمنوا اصبروا على ما أمر الله وصابروا أهل الضلالة فإنكم على حق وهم وعلى باطل ورابطوا في سبيل الله واتقوا الله لعلكم تفلحون
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن روح الشعراني قال ثنا ابو الأصبغ عامر بن يزيد قال ثنا هريم بن عثمان قال ثنا سلام عن قتادة ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب قال مخرجا من شبهات الدنيا ومن الكرب عند الموت وفي مواقف يوم القيامة ويرزقه من حيث

لا يحتسب قال من حيث يرجو ومن حيث لا يرجو ومن حيث يأمل ومن حيث لا يأمل
أخبرنا خيثمة بن سليمان فيما كتب إلي وحدثني عنه عمر بن احمد بن عثمان قال ثنا عمر بن عمرو الحنفي قال ثنا أبي قال ثنا خليد بن دعلج عن قتادة في قوله يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه قال من أخيه هابيل من قابيل وأمه وأبيه نبينا عليه الصلاة و السلام من أمه وإبراهيم من أبيه وصاحبته وبنيه قالوا لوط من صاحبته ونوح من بنيه
حدثنا ابو الفرج بن جعفر النسائي قال ثنا محمد بن جرير قال ثنا يونس بن عبد الأعلى قال ثنا محمد بن عبدالعزيز قال ثنا شهاب بن خراش عن قتادة قال باب من العلم يحفظه الرجل يطلب به صلاح نفسه وصلاح الناس أفضل من عبادة حول كامل
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أيوب قال ثنا روح قال ثنا قرة بن خالد قال كان هجير قتادة إذا مر الحديث ألا إلى الله تصير الأمور
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا أبو كامل قال ثنا أبو عوانة عن قتادة قال كان المؤمن لا يعرف إلا في ثلاثة مواطن بيت يستره أو مسجد يعمره أو حاجة من الدنيا ليس بها بأس
حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن الفضل قال ثنا محمد بن الحسين بن مكرم قال ثنا يعقوب الدورقي قال ثنا وكيع عن أبي الأشهب عن قتادة قال قال لقمان لابنه اعتزل الشر كما يعتزلك الشر فإن الشر للشر خلق
أسند قتادة عن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم منهم أنس بن مالك وأبو الطفيل وعبدالله بن سرجس وحنظلة الكاتب
وروى عن قتادة من التابعين عدة منهم سليمان التيمي وحميد الطويل وأيوب السختياني ومطر الوراق ومحمد بن جحادة ومنصور بن زاذان وروى عنه من الأئمة والأعلام شعبة وهشام والأوزاعي ومسعر وعمرو ابن الحارث ومعمر وليث بن أبي سليم

فمن حديثه عن أنس رضي الله تعالى عنه
ما حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود وحدثنا فاروق الخطابي قال ثنا ابو مسلم الكشي قال ثنا مسلم بن ابراهيم قالا ثنا هشام وحدثنا أبو بكر محمد بن احمد بن محمد قال ثنا احمد بن عبدالرحمن قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا سعيد يعني ابن أبي عروبة وحدثنا الحسن بن محمد بن كيسان قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا مسدد قال ثنا يحيى بن سعيد قال ثنا شعبة وحدثنا ابو احمد محمد بن احمد قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا هدبة قال ثنا همام بن يحيى قالوا كلهم عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال لأحدثنكم بحديث لا يحدثكموه أحد بعدي سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ان من اشراط الساعة أن يرفع العلم وينزل الجهل وتشرب الخمر ويكثر النساء ويقل الرجال حتى يكون قيم خمسين امرأة رجلا واحدا هذا حديث صحيح متفق عليه أخرجه البخاري من حديث هشام وشعبة وهما حدث به عن مسدد عن يحيى عن شعبة وممن حدث به عن قتادة مطر الوراق ومعمر وحماد بن سلمة وأبو عوانة والصعق بن حزن وخالد بن قيس والحكم ابن عبدالملك وحبيب بن أبي حبيب وقرة بن خالد وأبو مرزوق وسعيد بن بشير منهم من طوله ومنهم من اختصره
حدثنا ابو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا ابو النضر وحدثنا ابراهيم بن محمد بن حمزة قال ثنا ابراهيم بن هاشم البغوي قال ثنا علي بن الجعد وحدثنا حبيب بن الحسن واحمد بن محمد بن يوسف وابراهيم ابن محمد بن حمزة قالوا ثنا يوسف القاضي قال ثنا عمرو بن مرزوق قالوا ثنا شعبة عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا كان أحدكم في صلاته فانه يناجي ربه عز و جل فلا يبزقن بين يديه ولا عن يمينه ولكن عن يساره وتحت قدمه هذا حديث صحيح متفق عليه أخرجه البخاري عن آدم والحوضي عن شعبة ومن حديث هشام ويزيد بن ابراهيم عن قتادة نحوه وأخرجه مسلم من حديث بندار وأبي موسى عن غندر عن شعبة

حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا جعفر بن محمد بن شاكر الصائغ قال ثنا حسين بن محمد المروزي قال ثنا شيبان عن قتادة عن أنس أن رجلا قال لرسول الله صلى الله عليه و سلم كيف يحشر الكافر على وجهه يوم القيامة قال إن الذي أمشاه على رجليه قادر على أن يمشيه على وجهه هذا حديث صحيح متفق عليه حدث به البخاري عن عبدالله بن محمد ومسلم عن أبي خيثمة جميعا عن يونس بن محمد المؤدب عن شيبان
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا احمد بن يحيى الحلواني قال ثنا احمد بن يونس قال ثنا أيوب عن عتبة عن الفضل بن بكر عن قتادة عن أنس عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ثلاث مهلكات وثلاث منجيات شح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه وثلاث منجيات خشية الله في السر والعلانية والقصد في الفقر والغنى والعدل في الغضب والرضا هذا حديث غريب من حديث قتادة ورواه عكرمة بن ابراهيم عن هشام عن يحيى ابن أبي كثير عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه
حدثنا القاضي ابو احمد محمد بن احمد بن ابراهيم قال ثنا احمد بن علي ابن اسماعيل بن علي بن أبي بكر الاسفذني 1 قال ثنا عبدالله بن عبيد الله الأنصاري عن بكر بن ظبيان عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أوحى الله إلى موسى بن عمران أن يا موسى لولا من يشهد أن لا إله إلا الله لسلطت جهنم على أهل الدنيا يا موسى لولا من يعبدني لما أمهلت لن يعصيني طرفة عين يا موسى إنه من آمن فهو أكرم الخلق علي يا موسى كلمة من العاق تزن جميع رمال الدنيا قال موسى يارب من علي من العاق قال الذي إذا قال لوالديه لا لبيك هذا حديث غريب من حديث قتادة تفرد به الانصاري عن بكر ولم نكتبه الا من حديث الاسفذني
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا أبو نعيم عبدالرحمن بن هانىء النخعي قال ثنا محمد بن عبيد الله العرزمي عن قتادة عن

أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم سبع يجري أجرها للعبد بعد موته وهو في قبره من علم علما أو أجرى نهرا أو حفر بئرا أو غرس نخلا أو بنى مسجدا أو ورث مصحفا أو ترك ولدا يستغفر له بعد موته هذا حديث غريب من حديث قتادة تفرد به أبو نعيم عن العرزمي
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا الحسن بن علوية القطان قال ثنا اسماعيل بن عيسى قال ثنا داود بن الزبرقان عن مطر عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال مثل الصلوات الخمس كمثل نهر جار عذب على باب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات فماذا يبقين من درنه ودرنه إثمه هذا حديث غريب من حديث أنس وقتادة ومطر تفرد به داود عن مطر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن جرير قال ثنا أبو الجماهر قال ثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا نام توسد يمينه ثم قال رب قني عذابك يوم تبعث عبادك تفرد به سعيد ابن بشير عن قتادة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا اسحاق بن ابراهيم قال أخبرني عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال حسبك من نساء العالمين مريم ابنة عمران وخديجة ابنة خويلد وفاطمة ابنة محمد وآسية امرأة فرعون هذا حديث غريب من حديث قتادة تفرد به عنه معمر حدث به الأئمة عن عبدالرزاق احمد واسحاق وأبو مسعود
حدثنا محمد بن احمد بن مخلد قال ثنا ابراهيم بن الهيثم البلوي قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا أبو هلال عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال وعدني ربي عز و جل أن يدخل من أمتي الجنة مائة ألف فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه يا رسول الله زدنا قال وهكذا وأشار سليمان بن حرب بيده كذلك قال يا رسول الله زدنا فقال عمر إن الله عز و جل قادر أن يدخل الناس الجنة بحفنة واحدة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم صدق

عمر هذا حديث غريب من حديث قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه تفرد به أبو هلال واسمه محمد بن سليم الراسي ثقة بصرى 203
محمد بن واسع
ومنهم العامل الخاشع والخامل الخاضع أبو عبدالله محمد بن واسع كان لله عاملا وفي نفسه خاملا وقيل إن التصوف الخشوع والخمول والقنوع والذبول
حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني قال ثنا اسماعيل بن علي قال ثنا هارون بن حميد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول إن من القراء قراء ذا الوجهين إذا لقوا الملوك دخلوا معهم فيما هم فيه وإذا لقوا أهل الآخرة دخلوا معهم فيما هم فيه فكونوا من قراء الرحمن وإن محمد بن واسع من قراء الرحمن
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد ابن اسحاق قال ثنا هارون قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول القراء ثلاثة فقارىء للرحمن وقارىء للدنيا وقارىء للملوك ويا هؤلاء محمد بن واسع عندي من قراء الرحمن
حدثنا محمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن ناجية قال ثنا نصر بن علي قال سفيان يقول قال مالك بن دينار للأمراء قراء للأغنياء قراء وإن محمد بن واسع من قراء الرحمن
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني محمد بن جعفر الوركاني قال ثنا أبو شهاب الحناط عبد ربه بن نافع عن ليث بن أبي سليم عن محمد بن واسع قال إذا أقبل العبد بقلبه الى الله أقبل الله بقلوب المؤمنين اليه
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا أبو العباس السراج قال أخبرني ابو يحيى صاعقة قال ثنا عبدالله بن محمد قال ثنا سلام بن أبي مطيع قال كان محمد بن واسع إذا صلى المغرب يلتزق بالقبلة يصلي قال فحدثني خياط كان

يقرب منه قال كان يقول في دعائه أستغفرك من كل مقام سوء ومقعد سوء ومدخل سوء ومخرج سوء وعمل سوء وقول سوء ونية سوء أستغفرك منه فاغفر لي وأتوب إليك منه فتب علي وألقي اليك بالسلام قبل أن يكون لزاما
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني نصر بن علي قال ثنا الأصمعي قال قال سليمان التيمي ما أحد أحب إلي أن ألقى الله بمثل صحيفته إلا محمد بن واسع
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن كثير قال ثنا شبابة قال أخبرني أبو الطيب موسى بن بشار قال صحبت محمد بن واسع من مكة إلى البصرة فكان يصلي الليل أجمع يصلي في المحمل جالسا يومىء برأسه إيماء وكان يأمر الحادي يكون خلفه ويرفع صوته حتى لا يفطن له وكان ربما عرس من الليل فينزل فيصلي فإذا أصبح أيقظ أصحابه رجلا رجلا فيجيء إليه فيقول الصلاةالصلاة فإذا قاموا قال لنا إن الماء قريب فتوضأوا وإن كان فيه بعد وفي الماء الذي معكم قلة فتيمموا وأبقوا هذه للشفة
حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن الفضل قال ثنا ! الله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا اسحاق بن ابراهيم قال ثنا حماد بن زيد عن هشام بن حسان قال قيل لمحمد بن واسع كيف أصبحت أبا عبدالله قال قريبا أجلي بعيدا أملي سيئا عملي
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد الورقي قال حدثني ابراهيم بن عبدالرحمن بن مهدي قال حدثني نصر قال حدثني عبدالواحد بن زيد قال شهدت حوشبا جاء إلى مالك بن دينار فقال يا أبا يحيى رأيت البارحة كأن مناديا ينادي يقول يا أيها الناس الرحيل الرحيل فما رأيت أحدا يرتحل إلا محمد بن واسع قال فصاح مالك صيحة وخر مغشيا عليه ! قال مضر كان الحسن يسمى محمد بن واسع زين القراء
حدثنا محمد بن عمر بن سالم قال ثنا عبدالكبير بن عبدالرحمن العدوي قال ثنا بن يزيد الاسقاطي قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا اسماعيل بن مسلم

العبدي قال قال محمد بن واسع القرآن بستان العارفين فأينما حلوا منه حلوا في نزهة
حدثنا أبي قال ثنا احمد بن أبان قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال حدثني محمد بن يحيى بن أبي حاتم قال حدثني يحيى بن حريث عن يوسف بن عطية عن محمد ابن واسع قال لقد أدركت رجالا كان الرجل يكون رأسه مع رأس امرأته على وسادة واحدة قد بل ما تحت خده من دموعه لا تشعر به امرأته ولقد أدركت رجالا يقوم أحدهم في الصف فتسيل دموعه على خده ولا يشعر به الذي إلى جانبه
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن العباس قال ثنا محمد بن نعيم قال ثنا عبدالعزيز بن أبان قال ثنا عمران بن خالد قال سمعت محمد ابن واسع يقول إن كال الرجل ليبكي عشرين سنة وامرأته معه لا تعلم به
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن حنبل قال حدثني عبيد الله القواريري قال سمعت حماد بن زيد يقول دخلنا على محمد بن واسع في مرضه نعوده قال فجاء يحيى البكاء يستأذن عليه فقالوا يا أبا عبدالله هذا أخوك أبو سلمة على الباب قال من أبو سلمة قالوا يحيى قال من يحيى قالوا يحيى البكاء قال حماد وقد علم انه يحيى البكاء فقال ان شر أيامكم يوم نسبتم فيه إلى البكاء
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا هارون بن معروف قال ثنا ضمرة قال حدثنا سيار قال ثنا ابن شوذب قال حضر محمد بن واسع محضرا فيه بكاء فلما فرغوا أتوا بالطعام فتنحى محمد بن واسع ناحية فجلس فقالوا له يا أبا بكر ألا تدنو إلى الطعام فتأكل قال إنما يأكل من بكى كأنه يعيب عليهم الطعام بعد البكاء أو مع البكاء
حدثنا احمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال كنت إذا وجدت من قلبي قسوة نظرت الى وجه محمد بن واسع نظرة وكنت إذا رأيت وجه محمد بن واسع حسبت أن وجهه وجه ثكلى

حدثنا أحمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا سعدان ابن يزيد العسكري قال ثنا الهيثم بن جميل قال ثنا مخلد بن الحسين عن هشام بن حسان قال كان محمد بن واسع إذا قيل له كيف أصبحت يا أبا عبدالله قال ما ظنك برجل يرحل كل يوم إلى الآخرة مرحلة
حدثني عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن ابراهيم بن شبيب قال ثنا سليمان بن داود الشاذكوني قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت جليسا لوهب بن منبه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم فيما يرى النائم فقلت له يا رسول الله أين الأبدال من أمتك فأومأ بيده قبل الشام فقلت يا رسول الله أما بالعراق منهم أحد قال بلى محمد بن واسع
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن الحسين الحذاء قال ثنا أحمد الدورقي قال حدثني أبو داود قال ثنا عمارة بن مهران المعولي قال قال لي محمد بن واسع ما أعجب إلى منزلك قال قلت وما يعجبك من منزلي وهو عند القبور قال وما عليك يقلون الأذى ويذكرونك الآخرة
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد بن كثير قال ثنا سعيد بن عامر قال حدثني أبو عامر قال حدثني صاحب لنا قال لما ثقل محمد بن واسع كثر الناس عليه في العيادة قال فدخلت فإذا قوم قيام وآخرون قعود قال فأقبل علي فقال اخبرني ما يغني هؤلاء عني إذا اخذ بناصيتي وقدمى غدا وألقيت في النار ثم تلا هذه الآية يعرف المجرمون بسيماهم فيؤخذ بالنواصي والأقدام
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال ثنا سعيد بن عامر قال سمعت حزما يحدث قال قال محمد ابن واسع يا اخوتاه تدرون أين يذهب بي يذهب بي والله الذي لا إله إلا هو إلى النار أو يعفو عني
حدثني أبو بكر بن محمد بن عبدالله المتولي قال ثنا حاجب بن أبي بكر قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال ثنا علي بن اسحاق قال ثنا ابن المبارك عن سفيان

قال قيل لمحمد بن واسع إني لأحبك في الله تعالى قال أحبك الذي أحببتني له اللهم إني أعوذ بك أن أحب فيك وأنت لي ماقت أو مبغض
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري قال ثنا عبدالله بن عيسى قال ثنا محمد بن عبدالله الرداد أبو يحيى قال كان محمد بن واسع إذا إنتبه من منامه ضرب بيده إلى دبره فقيل له في ذلك فقال إني والله أخاف أن أمسخ قردا
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال إجتمع مالك بن دينار ومحمد بن واسع قال مالك إني لأغبط رجلا معه دينه له قوام من عيش راض عن ربه عز و جل فقال محمد بن واسع إني لأغبط رجلا معه دينه ليس معه شئ من الدنيا راض عن ربه قال فانصرف القوم وهم يرون أن محمدا أقوى الرجلين
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني سفيان بن وكيع قال ثنا ابن علية عن يونس قال سمعت محمد بن واسع يقول لو كان يوجد للذنوب ريح ما قدرتم أن تدنوا مني من نتن ريحي
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد قال ثنا عبدالله بن صندل قال ثنا فضيل بن عياض قال قال مالك بن دينار إنما هو طاعة الله أو النار فقال محمد بن واسع إنما هو عفو الله أو النار
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبو عمرو الأزدي نصر بن علي قال ثنا زياد بن الربيع عن أبيه قال رأيت محمد بن واسع يمر ويعرض حمارا له على البيع فقال له رجل أترضاه لي قال لو رضيته لم أبعه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال سعيد بن عامر قال قال جعفر قيل لمحمد بن واسع لو تكلمت يا أبا عبدالله فقال الحمد لله هذه علانية حسنة ثم قال إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا ثم سكت
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن الحسين قال حدثني أحمد بن محمد قال حدثني محمد بن أحمد قال

حدثني مخلد بن حسين عن هشام قال دعا مالك بن المنذر محمد بن واسع وكان على شرط البصرة فقال اجلس على القضاء فأبى محمد فعاوده فأبى فقال لتجلس أو لأجلدنك ثلثمائة فقال له محمد إن تفعل فأنت مسلط وإن ذليل الدنيا خير من ذليل الآخرة قال ودعاه بعض الأمراء فأراده على بعض الأمر فأبى فقال له إنك لأحمق فقال محمد ما زلت يقال لي هذا منذ أنا صغير
حدثنا أبو مسعود عبدالله بن محمد بن أحمد قال ثنا ابو العباس الهروي قال ثنا ابو الحاتم السجستاني قال ثنا الأصمعي قال آذى ابن لمحمد بن واسع رجلا فقال له محمد أتؤذيه وأنا أبوك وإنما إشتريت أمك بمائة درهم
حدثنا أحمد بن محمد بن سنان قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا العباس بن أبي طالب قال ثنا عبدالله بن عيسى الطفاوي قال ثنا محمد بن عبدالله الرداد أبو يحيى قال نظر محمد بن واسع إلى ابن له يخطر بيده فقال له تعالى ويحك أتدري ابن من أنت أمك إشتريتها بمائتي درهم وأبوك لا كثر الله في المسلمين ضربه أو نحوه أو مثله
حدثنا محمد بن أحمد بن أبان قال حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال حدثني محمد بن الحسين قال ثنا زيد بن الحباب قال ثنا محمد بن حوشب قال سمعت محمد بن واسع يقول طلب المكاسب زكاة الأبدان فرحم الله من أكل طيبا وأطعم طيبا
حدثنا أبو مسعود عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن أحمد بن سليمان قال ثنا أبو حاتم السجستاني قال ثنا الأصمعي قال ثنا الأبح عن البتي قال قال محمد بن واسع إنه ليعرف فجور الفاجر في وجهه
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا عثمان بن عمر الضبي قال ثنا عمرو بن مرزوق قال أخبرنا عمارة بن مهران قال قال محمد بن واسع من مقت نفسه في ذات الله أمنه من مقته
حدثنا أبي قال ثنا أبو الحسن بن أبان قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا مرزوق بن كير العنبري قال ثنا خزيمة أبو محمد قال قال رجل لمحمد بن

واسع أوصني قال أوصيك أن تكون ملكا في الدنيا والآخرة قال كيف لي بذلك قال ازهد في الدنيا
حدثنا أبي قال ثنا أبو الحسن بن أبان قال ثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن يحيى بن أبي حاتم قال ثنا داود بن المحبر قال ثنا سليمان بن الحكم بن عوانة عن محمد بن واسع قال أربع يمتن القلب الذنب على الذنب وكثرة مثافنة النساء وحديثهن وملاحاة الأحمق تقول له ويقول لك ومجالسة الموتى قيل وما مجالسة الموتى قال مجالسة كل غني مترف وسلطان جائر
حدثنا أبي قال ثنا ! أحمد بن محمد بن عمر قال ثنا أبو بكر الأموي قال ثنا محمد بن بشير قال ثنا سعيد بن عاصم قال كان قاص يجلس قريبا من مسجد محمد بن واسع فقال يوما وهو يوبخ جلساءه مالي أرى القلوب لا تخشع ولا أرى العيون لا تدمع ومالي لا أرى الجلود لا تقشعر فقال محمد بن واسع يا عبد الله مالي أرى القوم أتوا إنما من قبلك إن الذكر إذا خرج من القلب وقع على القلب
حدثنا محمد بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا عبد الله بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا خالد بن عمرو قال سمعت خليد بن دعلج يذكر عن محمد بن واسع قال من قل طعمه فهم وأفهم وصفا ورق وإن كثرة الطعام لتثقل صاحبه عن كثير مما يريد
حدثنا محمد بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا عبدالله بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا داود بن المحبر قال ثنا عبد الواحد بن زياد قال سمعت مالك بن دينار يقول لحوشب لا تبيتن وأنت شبعان ودع الطعام وأنت تشتهيه فقال حوشب هذا وصف أطباء أهل الدنيا قال ومحمد بن واسع يستمع كلامهما فقال محمد نعم ووصف أطباء طريق الآخرة فقال مالك بخ بخ للدين والدنيا
حدثنا أبي قال ثنا أبو الحسن ابن أبان قال ثنا ابو بكر بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا أبو عمر الضرير قال ثنا محمد بن بهرام قال كان

محمد بن واسع يصوم الدهر ويخفي ذلك
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا أبي قال ثنا محمد بن مصعب قال سمعت يحيى بن سليم ذكر عن عبد العزيز ابن ابي رواد قال رأيت في يد محمد بن واسع قرحة فكأنه رأى ما قد شق علي منها فقال لي تدري ما على في هذه القرحة من نعمة قال فسكت قال حيث لم يجعلها على حدقتي ولا على طرف لساني ولا على طرف ذكري قال فهانت علي قرحته
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا الحارث بن نبهان قال سمعت محمد بن واسع يقول واصاحباه ذهب أصحابي قلت رحمك الله أبا عبدالله اليس قد نشأ شباب يصومون النهار ويقومون الليل ويجاهدون في سبيل الله قال بلى ولكن أخ وتفل أفسدهم العجب
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني جعفر بن محمد الرسغني قال ثنا النفيلي قال ثنا خليد بن دعلج عن محمد بن واسع قال لقضم القصب 1 وسف التراب خير من الدنو من السلطان
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال حدثني هارون بن معروف قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال كان محمد بن واسع مع يزيد بن المهلب بخراسان غازيا فاستأذنه للحج فأذن له فقال له نأمر لك قال نأمر به للجيش كلهم قال لا قال لا حاجة لي به
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن الحسين قال حدثني أحمد بن ابراهيم قال حدثني غسان بن المفضل قال أخبرنا سعيد بن عامر قال دخل محمد بن واسع على بلال بن أبي بردة فدعاه إلى طعامه فأبى واعتل عليه فغضب بلال وقال إني أراك تكره طعامنا فقال لا تقل ذلك ايها الأمير فوالله لخياركم أحب الينا من أبنائنا
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن

ابراهيم قال ثنا أبو أحمد المروزي قال ثنا علي بن بكار قال ثنا مخلد قال كان محمد بن واسع مع قتيبة بن مسلم في جيش وكان صاحب خراسان وكانت الترك خرجت إليهم فبعث إلى المسجد ينظر من فيه فقيل له ليس فيه إلا محمد بن واسع رافعا أصبعه فقال قتيبة أصبعه تلك أحب الي من ثلاثين ألف عنان
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا أبي قال ثنا عبد الرحمن قال ثنا حماد بن زيد قال كنا نجلس إلى محمد بن واسع فكان يقول اللهم إنا نعوذ بك من كل رزق يباعدنا منك طهرنا من كل خبيث ولا تسلط علينا الظلمة ثم يسكت ساعة ثم يعيده
حدثنا أبي قال ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أبان قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا عمر بن أبي الحارث عن شيخ من بني عقيل حدثهم قال ثنا حيان بن يسار قال كان محمد بن واسع يقول اللهم إن كان أخلق وجهي كثرة ذنوبي فهبني لمن أحبيت من خلقك
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني هارون بن معروف قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال سمعت محمد بن واسع يقول رأيت يكفي من الدعاء من الورع اليسير
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا وكيع قال ثنا محمد بن بهران قال سمعت محمد بن واسع يقول لا يطيب هذا المال الا من أربع خلال تجارة من حلال أو ميراث بكتاب أو عطاء من أخ مسلم عن ظهر يد أو سهم مع المسلمين مع إمام عادل قال وكيع قال غيره قال له ابنه ليس كل ساعة تبقى لنا قال فدعا بخبز وملح ثم جعل يأكل فقال تراني أقنع بهذا وأرضي به أعينهم أو أدخل معهم أوالي لهم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني سفيان بن وكيع قال سمعت أبي يقول بلغني أن محمد بن واسع أريد على القضاء فأبى فعاتبته إمرأته فقالت لك عيال وأنت محتاج قال ما دمت تريني أصبر على الخل والبقل فلا تطمعي في هذا مني
حدثنا أبو بكر بن

مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا هارون بن معروف قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال قسم أمير من أمراء البصرة على قراء أهل البصرة فبعث إلى مالك بن دينار فقبل وأبى محمد بن واسع فقال يا مالك قبلت جوائز السلطان قال فقال يا أبا بكر سل جلسائي فقالوا يا أبا بكر اشترى بها رقابا فأعتقهم فقال له محمد أنشدك الله أقلبك الساعة له علي ما كان عليه قبل أن يجزيك قال اللهم لا قال ترى أي شئ دخل عليك فقال مالك لجلسائه إنما مالك جمار إنما يعبد الله مثل محمد بن واسع
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا عبدالله بن صالح البخاري قال ثنا سليمان بن شيخ قال ثنا عتبة بن المنهال البصري الأزدي قال قال بلال بن أبي بردة لمحمد بن واسع ما تقول في القضاء والقدر قال أيها الأمير إن الله عز و جل لا يسأل يوم القيامة عباده عن قضائه وقدره إنما يسألهم عن أعمالهم
حدثنا عثمان بن محمد العثماني قال ثنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال ثنا زكريا بن يحيى قال ثنا الأصمعي قال ثنا حماد بن زيد قال أتى محمد بن واسع رجلا في حاجة لرجل فقال له أتيتك في حاجة رفعتها الى الله قبلك فان يأذن الله في قضائها قضيتها وكنت محمودا وإن لم يأذن الله في قضائها لم تقضها وكنت معذورا
حدثنا الحسن بن علي الورفق قال ثنا الهيثم بن خلف الدورقي قال ثنا ابراهيم بن سعيد قال ثنا يونس بن محمد عن أبي سعيد المؤدب عن محمد بن واسع قال ليس لملول صديق ولا لحاسد غنى وإياك والإشارة على المعجب برأيه فإنه لا يقبل رأيك قال الشيخ رحمه الله كان محمد بن واسع عالما واعيا لا ناقلا راويا وعي فأروعى ونوى فاستوى قليل الكلام والرواية طويل الصيام والسعاية روى عن أنس بن مالك ومطرف والحسن وابن سيرين وسالم وعبدالله بن الصامت وأبي بردة رضي الله تعالى عنهم فمن مسانيده
ما حدثنه يوسف بن جعفر بن أحمد قال ثنا محمد بن سهل

العطار قال ثنا القاسم بن محمد قال ثنا يحيى بن سليمان الجعفي قال ثنا يحيى بن سليم الطائفي عن عمران بن مسلم عن محمد بن واسع عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من كتم علما علمه الله جيء به يوم القيامة ملجما بلجام من نار هذا حديث غريب من حديث محمد بن واسع عن أنس لم نكتبه إلا من هذا الوجه وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم هذا الحديث بأسانيد ذوات عدد
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا اسماعيل بن مسلم عن محمد بن واسع عن مطرف بن عبدالله عن عمران بن حصين قال تمتعنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم مرتين فقال رجل برأيه ما شاء الله هذا حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم في صحيحه عن حجاج عن الشاعر عن عبيد الله بن عبد المجيد عن اسماعيل بن مسلم عنه وحدث به المتقدمون عن مسلم بن ابراهيم نصر بن علي وأبو مسعود الرازي وغيرهما
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد ابن هارون قال ثنا أزهر بن سنان القرشي عن محمد بن واسع قال قدمت مكة فلقيت بها سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطاب فحدثني عن أبيه عن جده عمر رضي الله تعالى عنه عن رسول الله فقال من دخل السوق فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحى عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة وبنى له بيتا في الجنة قال فقدمت خراسان فأتيت قتيبة بن مسلم قلت أتيتك بهدية فحدثته الحديث فكان يركب في موكبه فيقولها ثم ينصرف رواه سعيد بن سليمان عن أزهر مثله تفرد به أزهر عن محمد وحدث به الأئمة عن يزيد أحمد بن حنبل وأبو خثيمة وطبقتهما
حدثنا أبو عبدالله محمد بن أحمد بن مخلد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة

قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا أزهر بن سنان القرشي قال ثنا محمد بن واسع قال دخلت على بلال بن أبي بردة فقلت يا بلال إن أباك حدثني عن جدك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن في جهنم واديا ولذلك الوادي بئر يقال له هبهب حق على الله إن يسكنها كل جبار فاياك أن تكون منهم هذا حديث تفرد به أزهر عن محمد وحدث به أحمد بن حنبل وأبو خثيمة عن يزيد بن هارون مثله ورواه سعيد بن سليمان الواسطي عن أزهر مثله
حدثنا محمد بن الفتح الحنبلي قال ثنا عبدالله بن سليمان بن الأشعث قال ثنا جعفر بن محمد بن المرزبان قال ثنا خلف بن يحيى قال ثنا حماد الأبح عن محمد بن واسع عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال تحرم النار على كل هين لين سهل قريب رواه عيسى بن موسى غنجار عن عبدالله بن كيسان عن محمد بن واسع مثله
حدثنا أبي قال ثنا أحمد بن محمد بن الحسن قال ثنا صالح بن عدي النميري البصري قال ثنا عبد الرحمن بن عبد المؤمن الأزدي قال ثنا محمد بن واسع عن الحسن عن جابر بن عبدالله قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم ذات يوم فقال ألا أخبركم بغرف أهل الجنة قلنا بلى بأبينا وأمنا يا رسول الله قال إن في الجنة غرفا من ألوان الجواهر يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها فيها من النعيم والثواب والكرامة ما لا أذن سمعت ولا عين رأت فقلنا بأبينا أنت وأمنا يا رسول الله لمن تلك فقال لمن أفشى السلام وأدام الصيام وأطعم الطعام وصلى والناس نيام فقلت بأبينا أنت وأمنا يا رسول الله ومن يطيق ذلك فقال من أمتي من يطيق ذلك وسأخبركم عمن يطيق ذلك من لقي أخاه المسلم فسلم عليه فرد عليه السلام فقد أفشى السلام ومن أطعم أهله وعياله من الطعام حتى يشبعهم فقد أطعم الطعام ومن صام رمضان ومن كل شهر ثلاثة أيام فقد أدام الصيام ومن صلى العشاء الآخرة والغداة في جماعة فقد صلى والناس نيام واليهود والنصارى والمجوس

حدثنا يوسف بن يعقوب النجيرمي قال ثنا الحسن بن المثنى قال ثنا عفان قال ثنا سلام أبو المنذر عن محمد بن واسع عن عبدالله الصامت عن أبي ذر قال أوصاني خليلي صلى الله عليه و سلم أن لا تأخذني في الله لومة لائم وأن أنظر إلى من هو أسفل مني ولا أنظر الى من هو فوقي وأوصاني بحب المساكين والدنو منهم وأوصاني بأن أقول الحق وإن كان مرا وأوصاني بصلة الرحم وإن أدبرت وأوصاني أن لا أسأل الناس شيئا وأوصاني أن أستكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فإنها كنز من كنوز الجنة غريب من حديث محمد بن واسع لم يوصله إلا سلام أبو المنذر
حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا علي بن المديني 1 قال ثنا سليمان قال ثنا صدقة بن موسى قال ثنا محمد بن واسع عن سمير بن نهار 1 عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال جددوا إيمانكم قيل يا رسول الله كيف نجدد إيماننا قال أكثروا من قول لا إله إلا الله غريب من حديث محمد بن واسع تفرد به عنه صدقة بن موسى ويعرف بالدقيقي بصري مشهور وسليمان بن داود هو أبو داود الطيالسي 204
مالك بن دينار
ومنهم العارف النظار الخائف الجآر أبو يحيى مالك بن دينار كان لشهوات الدنيا تاركا وللنفس عن غلبتها مالكا وقيل إن التصوف تدلل وإفتخار وتذلل وإفتقار
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أحمد بن محمد بن مصقلة قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال ثنا هارون بن الحسن بن عبدالله قال سمعت

سليمان الخواص يقول قال مالك بن دينار خرج أهل الدنيا من الدنيا ولم يذوقوا أطيب شئ فيها قالوا وما هو يا أبا يحيى قال معرفة الله تعالى
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي وعلي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول ما تنعم المتنعمون بمثل ذكر الله عز و جل
حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول قرأت في التوراة أيها الصديقون تنعموا بذكر الله في الدنيا فانه لكم في الدنيا نعيم وفي الآخرة جزاء عظيم حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا الحسين بن جعفر القتات قال ثنا عبدالله بن أبي زياد وحدثنا أحمد بن محمد بن الفضل قال حدثنا أبو العباس السراج قال حدثنا عبدالله بن أبي زياد وحدثنا هارون قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول إن الصديقين إذا قرئ عليهم القرآن طربت قلوبهم إلى الآخرة زاد السراج في حديثه ثم قال خذوا فيقرأ ويقول اسمعوا إلى قول الصادق من فوق عرشه
حدثنا محمد بن أحمد قال أخبرنا الحسين بن محمد قال ثنا أبو زرعة قال ثنا المعافى بن سليمان قال ثنا جرول بن حنفل عن السري بن يحيى عن مالك بن دينار قال وجد في بعض الكتب سبحوا الله أيها الصديقون ! بأصوا حزينة
حدثنا محمد بن علي قال ثنا عبد الوهاب بن عيسى بن أبي حية قال ثنا اسحاق بن أبي اسرائيل قال ثنا مرحوم بن عبد العزيز قال قال مالك بن دينار زمرنا لكم فلم ترقصوا أي وعظناكم فلم تتعظوا
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار بن حاتم قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالكا يقول يا حملة القرآن ماذا زرع القرآن في قلوبكم فان القرآن ربيع المؤمن كما أن الغيث ربيع الأرض فان الله ينزل الغيث من السماء الى الأرض فيصيب

الحش فتكون فيه الحبة فلا يمنعها ! تن موضعها أن تهتز وتخضر وتحسن فيا حملة القرآن ماذا زرع القرآن في قلوبكم أين أصحاب سورة أين أصحاب سورتين ماذا عملتم فيهما
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا رباح بن عمرو القيسي قال سمعت مالك بن دينار يقول لا يبلغ الرجل منزلة الصديقين حتى يترك زوجته كأنها أرملة ويأوي إلى مزابل الكلاب
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا هارون بن عبدالله وعلي بن مسلم قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا مالك قال قال داود نبي الله عليه السلام يا معاشر الأتقياء تعالوا أعلمكم خشية الله أيما عبد منكم أحب أن يحيا ويرى الأعمال الصالحة فليحفظ عينيه أن ينظر إلى السوء 1 ولسانه أن ينطق بالإفك عين الله إلى الصديقين وهو يسمع لهم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال ثنا هارون بن عبدالله وعلي بن مسلم قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول قرأت في التوراة ابن آدم لا تعجز أن تقوم بين يدي في صلاتك باكيا فاني أنا الله الذي اقتربت لقلبك وبالغيب رأيت نوري قال مالك يعني تلك الرقة وتلك الفتوح الذي يفتح الله لك منه
حدثنا أبو بكر مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا علي ابن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول إن الصدق يبدو في القلب ضعيفا كما يبدو نبات النخلة يبدو غصنا واحدا فاذا نتفها كذا في الأصلين وفي د شقها صبى ذهب أصلها وإن أكلتها عنز ذهب أصلها فتسقى فتنتشر وتسقى فتنتشر حتى يكون لها أصل أصيل يوطأ وظل يستظل به وثمرة يؤكل منها كذلك الصدق يبدو في القلب ضعيفا فيتفقده صاحبه ويزيده

الله تعالى ويتفقده صاحبه فيزيده الله حتى يجعله الله بركة على نفسه ويكون كلامه دواءا للخاطئين قال ثم يقول مالك أما رأيتموهم ثم يرجع إلى نفسه فيقول بلى والله لقد رأيناهم الحسن وسعيد بن جبير وأشباههم الرجل منهم يحي الله بكلامه الفئام من الناس
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن ا لحسين قال ثنا احمد ابراهيم قال ثنا وهب بن محمد قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول بعض أهل العلم نظرت في أصل كل إثم فلم أجده إلا حب المال فمن ألقى عنه حب المال فقد استراح قال وسمعت مالكا يقول الصدق والكذب يعتركان في القلب حتى يخرج أحدهم صاحبه
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني محمد بن عبيد الله العبدي قال ثنا جعفر عن مالك قال قال إن في بعض الكتب إن الله تعالى يقول إن أهون ما أنا صانع بالعالم إذا أحب الدنيا أن أخرج حلاوة ذكرى من قلبه
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن نائلة قال ثنا عثمان بن طالوت قال ثنا راشد بن نمير قال قال مالك بن دينار من لم يكن صادقا فلا يتمن
حدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يحيى بن مطرف قال ثنا أبو ظفر قال ثنا جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار قال إذا لم يكن في القلب حزن خرب كما إذا لم يكن في البيت ساكن يخرب
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال حدثني جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول يا هؤلاء إن الكلب إذا طرح اليه الذهب والفضة لم يعرفهما وإذا طرح اليه العظم أكب عليه كذلك سفهاؤكم لا يعرفون الحق
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال حدثني جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول في دعائه اللهم اقبل بقلوبنا اليك حتى نعرفك حسنا وحتى نرعى عهدك وحتى نحفظ وصيتك حسنا اللهم سومنا سيما الأبرار وألبسنا لباس التقوى واللهم

إنا نتوب إليك قبل الممات ونلقى بالسلام قبل اللزام اللهم انظر إلينا منك نظرة تجمع لنا بها الخير كله خير الآخرة وخير الدنيا ثم يقف مالك عند كلامه هذا ويقول يحسبون أني أعني بخير الدنيا الدينار والدرهم لا إنما أعني العمل الصالح حتى ألقاك يوم ألقاك وأنت عنا راض رغبة ورهبة إليك يا إله السماء وإله الأرض ثم يبكي بكاء خفيفا فنبكي معه
حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني عبيد الله بن عمر القواريري قال ثنا جعفر بن سليمان قال قال مالك بن دينار لقد هممت أن آمر إذا مت فأغل فأدفع إلى ربي مغلولا كما يدفع العبد الآبق إلى مولاه
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا هدبة بن خالد قال ثنا حزم القيطعي قال دخلنا على مالك بن دينار في مرضه الذي مات فيه وهو يكيد بنفسه فرفع رأسه إلى السماء ثم قال اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب البقاء في الدنيا لفرج ولا لبطن
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن إسحاق قال ثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني قال ثا العلاء بن عبد الجبار قال قال حزم عن المغيرة بن حبيب قال اشتكى بطن مالك بن دينار فقيل له لو عمل لك قلية فإنها تحبس البطن فقال دعوني من طبكم اللهم إنك تعلم أني لا أريد البقاء في الدنيا لبطني ولا لفرجي فلا تبقني في الدنيا
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ا لمغيرة بن حبيب أبا صالح ختن مالك بن دينار يقول يموت مالك بن دينار وأنا معه في الدار لا أدري ما عمله قال فصليت معه العشاء الآخرة ثم جئت فلبست قطيفة في أطول ما يكون الليل قال وجاء مالك فقرب رغيفه فأكل ثم قام إلى آخر الصلاة فاستفتح ثم أخذ بلحيته فجعل يقول إذا جمعت الأولين والآخرين فحرم شيبة مالك بن دينار على النار فوالله ما زال كذلك حتى غلبتني عيني ثم انتبهت فإذا هو على تلك الحال يقدم رجلا ويؤخر رجلا ويقول يا رب إذا جمعت الأولين والآخرين فحرم شيبة مال بن دينار على النار فما زال كذلك حتى

طلع الفجر فقلت في نفسي والله لئن خرج مالك بن دينار فرآني لا يبل لي عنده بالة أبدا قال فجئت إلى المنزل وتركته
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر عن مالك بن دينار قال بلغنا أن بني إسرائيل خرجوا إلى مخرج لهم فقيل لهم يا بني إسرائيل تدعوني بألسنتكم وقلوبكم بعيدة عني باطل ما تذهبون
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن محمد بن مصقلة قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال ثنا ابراهيم بن بشار قال سمعت سفيان بن عيينة يقول قال مالك ابن دينار أشهدكم أن بعيني شبكورا يعني بالشبكور الذي لا يبصر بالليل
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا الحسين بن جعفر القتات قال ثنا عبدالله ابن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول قرأت في الحكمة أن الله يبغض كل حبر سمين
حدثنا محمد بن احمد بن محمد قال ثنا محمد بن سهل بن الصباح قال ثنا احمد بن الفرات قال ثنا سيار أبو سلمة قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول أتدرون كيف ينبت البر كرجل غرز عودا فإن مر صبي فنتفها ذهب أصلها وإن مرت به شاة أكلتها ذهب أصلها ويوشك إن سقى وتعوهد أن يكون له ظل يستظل به وثمرة يؤكل منها كذلك كلام العالم دواء للخاطئين
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول كم من رجل يحب أن يلقى أخاه ويزوره فيمنعه من ذلك الشغل والأمر يعرض له عسى الله أن يجمع بينهما في دار لا فرقة فيها ثم يقول مالك وأنا أسأل الله أن يجمع بيننا وبينكم في ظل طوبى ومستراح العابدين
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد ابن ابراهيم قال ثنا وهب بن محمد البناني قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالكا يقول قال رجل من أصحاب النبي عليه السلام أرأيتم نفسا إن أنا

أكرمتها ونعمتها وفتقتها ذمتني غدا قدام الله وإن أنا أتعبتها وأرهقتها وأنصبتها مدحتني غدا قدام الله يعني نفسه قال وسمعت مالكا يقول ذات يوم وذكر الصالحين فقال إذا ذكر الصالحون فأف لي وتف قال وسمعت مالكا يقول إن القلب المحب لله يحب النصب لله عز و جل
حدثنا محمد بن علي قال ثنا محمد بن عبدالله بن عبدالسلام قال ثنا أبو عمير عيسى بن محمد قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال سمعت مالك بن دينار يقول يقولون الجهاد أنا من نفسي في جهاد
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن حمزة ومحمد بن علي بن حبيش قالا ثنا احمد بن يحيى قال ثنا يحيى بن معين قال ثنا سعيد بن عامر قال ثنا جعفر ابن سليمان قال قال مالك بن دينار اصطلحنا على حب الدنيا فلا يأمر بعضنا بعضا ولا ينهى بعضنا بعضا ولا يزرنا الله على هذا فليت شعري أي عذاب الله ينزل
حدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يحيى بن مطرف قال ثنا أبو ظفر قال ثنا جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار قال إن من الناس ناسا إذا لقوا القراء ضربوا معهم بسهم وإذا لقوا الجبابرة وأبنا ء الدنيا أخذوا معهم بسهم فكونوا من قراء الرحمن بارك الله فيكم
حدثنا الحسين بن محمد بن العباس الفقيه الأيلي قال ثنا احمد بن محمد الدلال قال ثنا ابو حاتم قال ثنا هدبة قال ثنا حزم قال سمعت مالك بن دينار يقول إنكم في زمان أشهب لا يبصر زمانكم إلا البصير إنكم في زمان كثير تفاخرهم قد انتفخت ألسنتهم في أفواههم وطلبوا الدنيا بعمل الآخرة فاحذروهم على أنفسكم لا يوقعونكم في شباكهم
حدثنا احمد بن محمد سنان قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا هارون ابن عبد الله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول إن البدن إذا سقم لم ينجع فيه طعام ولا شراب ولا نوم ولا راحة وكذلك القلب إذا علقه حب الدنيا لم تنجع فيه الموعظة

حدثنا احمد بن محمد قال ثنا ابو العباس السراج قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنار سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول لو أني أعلم أن قلبي يصلح على كناسة لجلست عليها
حدثنا احمد بن محمد قال ثنا ابو العباس قال ثنا هارون قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول إن لله تعالى عقوبات فتعاهدوهن من أنفسكم في القلب والأبدان ضنكا في المعيشة ووهنا في العبادة وسخطة في ا لرزق
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول اتقوا السحارة فانها تسحر قلوب العلماء يعني الدنيا
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون قال ثنا سيار قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا مالك بن دينار قال قال موسى عليه السلام يا رب اين أبغيك قال ابغني عند المنكسرة قلوبهم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال الحارث بن نبهان الجرمي قال قدمت من مكة فأهديت إلى مالك بن دينار ركوة قال فكانت عنده قال فجئت يوما فجلست في مجلسه فقال لي يا حارث تعالى خذ تلك الركوة فقد شغلت على قلبي فقال لي يا حارث إني إذا دخلت المسجد جاءني الشيطان فقال يا مالك إن الركوة قد سرقت فقد شغلت علي قلبي
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا عبدالله بن محمد بن زكريا قال ثنا علي ابن قرين قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول من تباعد من زهرة الحياة الدنيا فذلك الغالب لهواه ومن فرح بمدح الباطل فقد أمكن الشيطان من دخول قلبه يا قارىء أنت قارىء ينبغي للقاىء أن يكون عليه دارعة صوف وعصا راع يفر من الله إلى الله عز و جل ويحوش العباد على الله تعالى

حدثنا ابو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني ابو عبدالله محمد بن كليب قال ثنا يوسف بن عطية عن مالك بن دينار قال رأيت جبلا عليه راهب فناديت فقلت يا راهب أفدني شيئا مما تزهدني به في الدنيا قال أو لست صاحب قرآن وفرقان قلت بلى ولكني أحب أن تفيدني من عندك شيئا أزهد به في الدنيا قال إن استطعت أن تجعل بينك وبين الشهوات حائطا من حديد فافعل
حدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال عبيد بن الحسن وحدثنا عبيد الله بن سليمان قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحارث قالا ثنا سليمان بن داود قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول من غلب شهوة الحياة الدنيا فذلك الذي يفرق الشيطان من ظله
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد ابن ابراهيم قال حدثني الحيثم بن معاوية قال حدثني شيخ لي قال كان رجل من الأغنياء بالبصرة وكانت له ابنة نفيسة فائقة الجمال فقال لها أبوها قد خطبك بنو هاشم والعرب والموالي فأبيت أراك تريدين مالك بن دينار وأصحابه فقالت هو والله غايتي فقال الأب لأخ له إئت مالك بن دينار فأخبره بمكان ابنتي وهواها له قال فأتاه فقال له فلان يقرئك السلام ويقول لك إنك تعلم أني أكثر أهل هذه المدينة مالا وأفشاهم ضيعة ولي ابنة نفيسة وقد هويتك فشأنك وهي فقال مالك للرجل عجبا لك يا فلان أو ما تعلم أني قد طلقت الدنيا ثلاثا
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني ابو عاصم عمران بن محمد الأنصاري قال ثنا أبو قتيبة قال ثنا الحسن ابن أبي جعفر قال قيل لمالك بن دينار ألا تتزوج فقال لو استطعت لطلقت نفسي
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا هدبة قال ثنا سلام بن أبي مطيع قال دخلنا على مالك بن دينار ليلا وهو في بيت بغير سراج وفي يده رغيف يكدمه فقلنا أبا يحيى ألا سراج ألا شيء تضع عليه

خبزك فقال دعوني فوالله إني لنادم على ما مضى
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا أبو معمر قال حدثني أبي عن جدي قال كنت عند مالك فأخذ جلدة مساعدة فقال ما أكلت العام رطبة ولا عنبة ولا بطيخة فجعل يعد كذا وكذا ألست أنا مالك بن دينار
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا عثمان بن ابراهيم الحميري جليس مالك بن دينار قال سمعت مالك بن دينار قال لرجل من أصحابه إني لأشتهي رغيفا لينا بلبن رائب قال فانطلق فجاء به قال فجعله على الرغيف قال فجعل مالك يقلبه وينظر إليه ثم قال أشتهيتك منذ أربعين سنة فغلبتك حتى كان اليوم وتريد أن تغلبني إليك عني وأبى أن يأكله
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد الدورقي قال ثنا محمد بن عبيدة قال حدثني الحجاج بن نصر قال حدثني المنذر ابو يحيى قال رأيت مالكا ومعه كراع من هذه الأكارع التي قد طبخت قال فهو يشمه ساعة بساعة قال ثم مر على شيخ مسكين على ظهر الطريق يتصدق فقال هاه يا شيخ فناوله إياه ثم مسح يده بالجدار ثم وضع كساءه على رأسه وذهب فلقيت صديقا له فقلت رأيت من مالك اليوم كذا وكذا قال أنا أخبرك كان يشتهيه منذ زمان فاشتراه فلم تطب نفسه أن يأكله فتصدق به
حدثنا ابو بحر محمد بن الحسين بن كوثر قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا عبدالصمد بن حسان قال ثنا السرى بن يحيى قال سمعت مالك بن دينار يقول إنه لتأتي علي السنة لا آكل فيها إلا في يوم الأضحى فإني آكل من أضحيتي لما يذكر فيه
حدثنا ابراهيم بن عبدالله بن عبدالله قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا قتيبة بن سعيد قال ثنا النضر بن زرارة عن الثقة قال قال مالك اشتريت لأهلي ظبيا بدرهم وإني لأحاسب نفسي فيه منذ عشرين سنة فما أجد لي مخرجا
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا أبو يحيى قال

ثنا خالد بن خداش قال ثنا معلى الوراق قال سمعت مالك بن دينار يقول خلطت دقيقي بالرماد فضعفت عن الصلاة ولو قويت على الصلاة ما أكلت غيره
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا عبدالله ابن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول والله لقد أصبحت ما أملك دينارا ولا درهما ولا دانقا ولئن لم يكن لي عند الله خير ما كانت لي دنيا ولا آخرة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا سويد ابن سعيد قال ثنا محمد بن عمر أبو كريب قال ما كان لمالك بن دينار من الدنيا إلا درهمان درهم لورقة ودرهم ليشتري به خوصا يعمل به
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا روح 1 بن عمرو القيسي قال سمعت مالك بن دينار يقول دخل على جابر بن يزيد وأنا أكتب فقال يا مالك مالك عمل إلا هذا تنقل كتاب الله من ورقة هذا والله الكسب الحلال
حدثنا محمد بن علي قال ثنا أبو علي بن سعيد قال ثنا احمد بن عبدالرحمن قال ثنا مسكين بن بكير عن شعبة عن أبي بلج قال كان أدم مالك بن دينار كل سنة ملحا بفلسين
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني محمد بن كليب قال ثنا يوسف بن عطية الصفار عن مالك بن دينار قال من دخل بيتي فأخذ شيئا فهو له حلان أما أنا فلا أحتاج إلى قفل ولا إلى مفتاح وكان يأخذ الحصاة من حلال المسجد فيقول لوددت أن هذه أجزأتني في الدنيا ما عشت لا أزيد على مصها من الطعام والشراب وكان يقول لو صلح لي أن أعمد إلى برذ لي فأقطعه باثنين فأتزر بقطعة وارتد بقطعة لفعلت
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق السراج قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا مالك بن دينار قال لما وقعت

الفتنة أتيت الحسن أسأله يا أبا سعيد ما تأمرني فلا يجيبني فقلت يا أبا سعيد أتيتك ثلاثة أيام أسألك وأنت معلمي فلا تجيبني والله لقد هممت أن آخذ الأرض بقدمي وأشرب من أفواه الأنهار وآكل من بقل البرية حتى يحكم الله بين عباده قال فأرسل الحسن عينيه باكيا ثم قال يا مالك ومن يطيق ما تطيق لكنا والله ما نطيق هذا
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون ابن عبدالله وعبدالله بن أبي زياد قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر قال كنت عند مالك بن دينار فجاء هشام بن حسان وكان يأتيه هشام وسعيد بن أبي عروبة وحوشب يطلبون قلوبهم فجاء هشام فقال أين أبو يحيى قلنا عند البقال قال قوموا بنا إليه قال فحانت منه نظرة إلى هشام فقال يا هشام إني أعطي هذا البقال شهر درهما ودانقين وآخذ منه كل شهر ستين رغيفا كل ليلة رغيفين فإذا أصبتهما سخنا فهو أدمهما يا هشام إني قرأت في زبور داود عليه السلام إلهي رأيت همومي وأنت من فوق العلى فانظر ما همومك يا هشام
حدثنا احمد بن محمد قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال كان مالك بن دينار يلبس إزار صوف وعباءه خفيفة فإذا كان الشتاء ففرو وكبل وعباءة وكان يكتب المصاحف ولا يأخذ عليها من الأجر أكثر من عمل يده فيدفعه عند البقال فيأكله وكان يكتب المصحف في أربعة أشهر
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا محمد بن عبيدة قال حدثني عبدالملك بن قريب قال حدثني رجل صالح من أهل البصرة قال وقع حريق في بيت مالك فأخذ المصحف وأخذ القطيفة فأخرجهما فقيل له يا أبا يحيى البيت قال ما لنا فيه السدانة ما أبالي أن يحترق قال أحمد بن إبراهيم وذكر عبدالله بن المبارك قال وقع حريق بالبصرة فأخذ مالك بطرف كسائه

يجره وقال هلك أصحاب الأثقال
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني ابي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول يا هؤلاء جهالكم كثير لولا ذلك للبست المسوح ويا هؤلاء إنه ليس في الجوافة شيء شرا من رأسها ولأن آكل رأس جوافة أحب ألي من أن آكل حراما ويا هؤلاء إنما بطن أحدكم كلب فألق إلى هذا الكلب بكسرة برأس جوافة يسكن عنك ولا تجعلوا بطونكم جربا للشيطان يوعى فيها ابليس ما شاء
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبد الله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول لو استطعت أن لا أنام لم أنم مخافة أن ينزل العذاب وأنا نائم ولو وجدت أعوانا لفرقتهم ينادون في سائر الدنيا كلها يا أيها الناس النار النار
حدثنا أبو مسلم عبدالرحمن بن محمد الواعظ قال ثنا محمد بن يوسف النبا قال ثنا سلمة بن شبيب قال ثنا عبدالله بن أبي بكر عن جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار قال إذا تغذيت وطابت نفسي فليس في الحي غلام مثلي إلا غلام تغذى قبلي
حدثنا محمد بن ابراهيم قال ثنا عبيد الله بن احمد بن عقبة قال ثنا حماد ابن الحسن قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا مالك قال قال عيسى بن مريم عليه السلام خشية الله وحب الفردوس يباعدان من زهرة الدنيا ويورثان الصبر علىالمشقة
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا حاجب بن أبي بكر قال ثنا حماد بن الحسن قال ثنا سيار قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا مالك قال قال عيسى عليه السلام بحق أقول لكم إن أكل الشعير والنوم على المزابل مع الكلام لقليل في طلب الفردوس
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد ابن ابراهيم قال ثنا سالم بن ابراهيم قال ثنا سلام بن مسكين قال دخلت على مالك بن دينار في مرضه الذي مات فيه فإذا البيت فيه سرير أثل مرمول بالشريط وعليه قطعة بورى وإذا تحت رأسه قطعة كساء وإذا ركوة

وصاغرة فرفع رأسه فأخرج من تحت رأسه رغيفين يابسين فقعد يكسر ذلك الرغيفين في الماء حتى إذا ظن أن الخبز قد ابتل قال ناولني الدوخلة فإذا دوخلة معلقة يابسة فوضعتها فأخرج منها صرة فيها ملح وقال لي أذن فقلت يا أبا يحيى لا أشتهي قال فقال هيهات هيهات أنت ممن غذى في الماء العذب فلا تصير في الماء المالح
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد ابن ابراهيم قال حدثني أبو داود صاحب الطيالسة قال سمعت شيخا كان جارا لمالك بن دينار قد روى عنه قال كنت مع مالك في طريق مكة فقال إني داع بشيء فأمنوا عليه ثم قال اللهم لا تدخل بيت مالك بن دينار من الدنيا قليلا ولا كثيرا
حدثنا محمد بن علي بن مسلم العقيلي قال ثنا محمد بن يحيى بن المنذر القزاز قال ثنا سعيد بن عامر قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول وددت إن الله عز و جل جعل رزقي في حصاة أمصها لا ألتمس غيرها حتى أموت
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد الدورقي قال حدثني عبدالله بن عبيد الله قال حدثني مجال بن عبيد الله قال ثنا موسى ابن سعيد عن مالك قال بلغني أن عيسى عليه السلام قال لأصحابه أجيعوا أنفسكم وأظمئوها وأعروها وأنصبوها لعل قلوبكم أن تعرف الله عز و جل قال وحدثني مجالد قال حدثني عمر عن مالك بن دينار إنه كان يقول إن الله تعالى إذا أحب عبدا انتقصه من دنياه فكف عليه ضيعته ويقول لا تبرح من بين يدي قال فهو متفرغ لخدمة ربه تعالى وإذا أبغض عبدا دفع في نحره شيئا من الدنيا ويقول أغرب من يدي فلا أراك بين يدي فتراه معلق القلب بأرض كذا وبتجارة كذا
حدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يحيى بن مطرف قال ثنا أبو ظفر قال ثنا جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار قال إن الأبرار تغلي قلوبهم بأعمال البر وإن الفجار تغلي قلوبهم بأعمال الفجور والله يرى همومكم فانظروا همومكم يرحمكم الله
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا موسى بن هارون قال

هدبة بن خالد قال ثنا حزم قال سمعت مالك بن دينار يقول أنا للقارىء الفاخر أخوف مني للفاجر المرز بفجوره إن هذا أبعدهما غورا
حدثنا الحسن بن عبدالله بن سعيد قال ثنا علي بن الحسين بن اسماعيل قال ثنا محمد ابن عبدالله بن بسطام قال ثنا عبدالرحمن بن بحر قال بلغني أن مالك بن دينار كان يقول العاقل الكامل من صلح مع الفاجر الجاهل
حدثنا عثمان بن محمد العثماني قال ثنا محمد بن احمد البغدادي قال ثنا احمد بن محمد بن مسروق قال ثنا الحسين قل حدثني جعفر بن جسر قال ثنا حماد بن واقد قال سمعت مالك بن دينار يقول نحن رهائن الأموات وهم محتسبون حتى ترد أليهم الرهائن فيحشرون جميعا ثم غشي عليه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبد الله بن احمد قال حدثني أبو كامل فضيل بن الحسين الجحدري قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول لئن أتصدق بتمرة حلال أحب إلي من أن أتصدق بمائة ألف حرام
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا مالك دينار قال لو وجدت أعوانا لناديت في منار البصرة بالليل النار النار
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن إسحاق قال ثنا محمد بن الحارث قال ثنا يحيى بن أبي بكير قال ثنا عباد بن الوليد القرشي قال قال مالك بن دينار لولا أن يقول الناس جن مالك للبست المسوح ووضعت الرماد على رأسي أنادي في الناس من رآني فلا يعص ربه عزوجل
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبد الله بن احمد قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا رباح بن عمرو القيسي قال قال ! سمعت مالك بن دينار يقول ما من أعمال البر شيء إلا ودونه عقبة فإن صبر صاحبها أفضت به إلى روح وإن جزع رجع
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا هارون بن عبداالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا مالك بن دينار قال أوحى الله إلي نبي من الأنبياء أن قل لقومك لا تدخلوا مداخل أعدائي ولا تطعموا مطاعم أعدائي ولا تلبسوا ملابس أعدائي ولا تركبوا مراكب أعدائي فتكونوا أعدائي كما هم أعدائي

حدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال ثنا أبو بكر بن النعمان قال ثنا زيد بن عوف قال ثنا جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار قال العالم الذي لا يعمل بعلمه بمنزلة الصفا إذا وقع عليه القطر زلق عنها
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أبو بكر بن أبي عاصم قال ثنا هدبة قال ثنا حزم القطيعي عن مالك بن دينار قال كل جليس لا تستفيد منه خيرا فاجتنبه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا عثمان أبو ابراهيم الجمري من بني جمرة قال سمعت مالك بن دينار يقول في التوراة إن الله يبدد عظام رجل في يوم يجمع الله فيه الأولين والآخرين تكلم بين اثنين بهوى
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا أبو الربيع عمرو بن سليمان قال حدثني مسلم قال قال مالك بن دينار منذ عرفت الناس لم أفرح بمدحتهم ولا أكره مذمتهم قيل ولم ذلك قال لأن مادحهم مفرط وذامهم مفرط
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال ثنا جعفر ابن سليمان عن مالك بن دينار قال سمعته يقول إذا تعلم العبد العلم ليعمل به كسره علمه وإذا تعلم العلم لغير العمل به زاده فخرا
حدثنا احمد بن جعفر ابن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا فياض قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول كان حبر من أحبار بني اسرائيل يغشى منزله الرجال والنساء فيعظهم ويذكرهم بأيام الله قال فرأى بعض بنيه يوما غمز النساء فقال مهلا يا بني قال فسقط عن سريره فانقطع نخاعه وأسقطت امرأته وقتل بنوه في الجيش فأوحى الله عز و جل إلى نبيهم عليه السلام أن أخبر فلانا الحبر أني لا أخرج من صلبك صديقا أبدا ما كان غضبك لي إلا أن قلت يا بني مهلا
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول نزل عابد على عابد وللمنزول عليه ابنة فقال لها أكرمي أخي هذا قومي عليه وتعاهديه فلم يزل به

الشيطان حتى وقع عليها فحملت فولدت غلاما قال فهابت أن تقذفه فقال لأبيها هب لي هذا الغلام فأتبناه قال هو لك قال فأخذه فوضعه على عاتقه ثم جعل يطوف به في ملأ عباد بني اسرائيل فيقول يا اخوتاه أحذركم مثل ما لقيت خطيئتي أحملها على عنقي
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق السرج قال ثنا هارون ابن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول إنما العالم أوالقاص الذي إذا أتيته فلم تجده في بيته قص عليك بيته فترى حصيرا للصلاة ترى مصحفا ترى إجانة للوضوء ترى أثر الآخرة قال وسمعت مالكا يقول يا هؤلاء فجاركم كثير صغاركم وكباركم فرحم الله من لزم القول الطيب والعمل الصالح والمداومة قال وسمعت مالكا يقول كان يقال كفى بالمرء خيانة أن يكون أمينا للخونة
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال كنا نخرج مع مالك بن دينار من الحطمة فنجمع الموتى ونجهزهم ثم يخرج على حمار قصير لاطىء لجامه من ليف وعليه عباءة مرتديا بها قال فيعظنا في الطريق حتى إذا أشرف على القبور وأحس بنا أقبل بصوت له محزون يقول ... ألا حي القبور ومن بهنه ... وجوه 1 في التراب أحبهنه ... فلو ان القبور أجبن حيا ... إذا لأجبنني إذ زرتهنه ... ولكن القبور صمتن عني ... فأبت بحسرة من عندهنه ... قال فإذا سمعنا صوته جئنا إليه فيقول إنما الخير في الشباب ثم يجمعهم فيصلي عليهم
حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني قال ثنا اسماعيل بن علي قال ثنا هارون بن حميد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال قلنا لمالك بن دينار ألا ندعو لك قارئا يقرأ قال إن الثكلى لا تحتاج إلى نائحة فقلنا له الا تستسقي قال أنتم تستبطئون المطر لكني أستبطىء الحجارة

حدثنا عبد الله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا الحسين بن زياد قال سمعت منيعا يقول مر تاجر بعشارين فحبسوا عليه سفينته فجاء إلى مالك بن دينار فذكر ذلك له فقام مالك فمشى معه إلى العشارين فلما رأوه قالوا يا أبا يحيى ألا بعثت إلينا ما حاجتك قال حاجتي أن تخلوا سفينة هذا الرجل قالوا قد فعلنا قال وكان عندهم كوز يجعلون فيه ما يأخذون من الناس من الدراهم فقالوا ادع الله لنا يا أبا يحيى قال قولوا للكوز يدعو لكم كيف أدعو لكم وألف يدعو عليكم أترى يستجاب لواحد ولا يستجاب لألف
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا محمد بن عبيدة قال ثنا أبو الربيع عن مسلم أبي عبدالله قال دخل مالك دار الخراج يوما ينظر فإذا هو برجل من هؤلاء الكبار قد وضع الكبل في رجليه فبينا هو ينظر إذ أتى بطعامه فوضع بين يديه فجعل مالك ينظره ويتعجب من أكله ومما هو فيه فقال له الرجل تعال كل يا أبا يحيى قال أخاف إن أكلت مثل هذا أن يوضع في رجلي مثل هذا قال فتقدم إليه ابن عم الرجل فقال يا أبا يحيى أن هذا ابن عم لي وهو ينفق على وعلى عيالي فادع الله أن ينجيه قال فقال مالك أتدري ما مثل ابن عمك مثل شاة أكلت عجين قوم فانتفخ بطنها فماتت وصاحب العجين يدعو الله على من أكل عجينه وصاحب الشاة يدعو الله على من قتل شاته فلأيهم ترى الله أسرع إجابة
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا موسى بن اسماعيل قال جعفر قال سمعت مالكا يقول خلوا أنفسكم من الدنيا واثقا واثقا
حدثنا عبد الله قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد ابن ابراهيم قال ثنا محمد ابو عبدالله بن قدامة عن الحارث بن عبيد قال سمعت مالكا يقول لو أن القوم كلفوا الصمت لأقلوا المنطق
حدثنا أبو بكر محمد بن الحسين الآجري قال ثنا عبدالله بن محمد العطشى قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال ثنا عيسى بن عبدالعزيز العمى ثنا أبي قال

ثنا مالك بن دينار قال قرأت في بعض الحكمة لا خير لك أولا عليك أن تعلمن ما تعلم ولا تعمل بما قد علمت فإن مثل ذلك مثل رجل قد احتطب حطبا فحزمه حزمة فذهب ليحملها فعجز عنها فضم إليها أخرى
حدثنا أبو بكر الآجري قال ثنا عبدالله بن محمد قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال ثنا الحسن بن عرفلة قال ثنا المبارك بن سعيد عن عباد بن كثير عن مالك بن دينار قال كنت مولعا بالكتب أنظر فيها فدخلت ديرا من الديارات ليالي الحجاج فأخرجوا كتابا من كتبهم فنظرت فيه فإذا فيه يا ابن آدم لم تطلب علم ما لم تعلم وأنت لا تعمل بما تعلم
حدثنا ابو بكر الآجري قال ثنا عبدالله بن محمد قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال حدثني أبو يعقوب الصوفي قال ثنا اسحاق بن عمر بن سليط قال ثنا يحيى بن النعمان قال قال مالك بن دينار لولا سفهاؤكم للبست لباسا لا يراني محزون إلا بكى
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن ابراهيم ابن شبيب قال ثنا سليمان بن أيوب قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك ابن دينار يقول قرأت في بعض الكتب يجاء براعي السوء يوم القيامة فيقال يا راعي شربت اللبن وأكلت اللحم ولم تؤ الضالة ولم تجبر الكسير ولم ترعها حق رعايتها اليوم أنتقم لهم منك
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا أبو يعلى قد حدثني محمد بن الحسين البرجلاني قال حدثني موسى بن اسماعيل قال ثنا حزم قال سمعت مالك بن دينار يقول ما يسرني أن لي من الجيل 1 إلى الأبلة بنواة ثم قال ولا ببعرة ثم قال ولا يسرني أن لي من الجسر إلى خراسان بنواة ثم قال ولا ببعرة ثم قال إن كنت إنما أريدكم لهذا إني إذا لشقي
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا اسحاق بن احمد قال ثنا محمد بن احمد بن الجراح الجرجاني قال ثنا عبدالسلام بن مطهر قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول إن الشيطان ليلعب بالقراء كما يلعب الصبيان بالجوز
حدثنا أبو بكر محمد بن عبد الرحمن الجوهري قال حدثني علي بن احمد

ابن بسطام قال ثنا سهل بن بحر قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا الحسين بن ابي جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول لا يصطلح المؤمن والمنافق حتى يصطلح الذئب والحمل
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله ابن احمد بن حنبل قال حدثني محمد بن المثنى قال ثنا عبدالوهاب الثقفي قال ثنا مالك بن دينار قال تلقى المؤمن شاحبا وتلقى المنافق وباصا 1
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا محرز بن عون بن ابي عون قال ثنا مرحوم العطار عن مالك بن دينار قال قرأت في الزبور بكبرياء المنافق يحترق المسكين وقرأت في الزبور أني لأنتقم من المنافق بالمنافق ثم أنتقم من المنافقين جميعا ونظير ذلك في كتاب الله عز و جل وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول أقسم لكم لو نبت للمنافقين أذناب ما وجد المؤمنون أرضا يمشون عليها
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا عبيد الله بن عمر قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا مالك بن دينار قال سمع صوت بجبل تبالة ليلا وهو يقول ... ليبك على الاسلام من كان باكيا ... فقد أوشكوا هلكى وما 2 قدم العهد ... وأدبرت الدنيا وأدبر خيرها ... وقد ملها من كان يوقن بالوعد ... قال فنظر فلم ير شيء
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا سويد بن سعيد قال ثنا أبا عون الحكم بن سنان عن مالك بن دينار قال مكتوب في التوراة مثل امرأة حسناء لا تحصن فرجها كمثل خنزيرة على رأسها تاج وفي عنقها طوق من ذهب يقول القائل ما أحسن هذا الحلي وأقبح هذه الدابة 3
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أبي

زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول يا هؤلاء إنما المؤمن مثل الشاة المأبورة التي قد أكلت إبرة 1 فهي تأكل ولا نفع عليها لما قد خالطه من الحزن بين يديه
حدثنا محمد بن عمرو بن مسلم قال ثنا جعفر بن محمد قال ثنا يحيى بن معين قال ثنا سوار بن عمارة عن السرى بن يحيى قال سمعت مالك بن دينار يقول مثل المؤمن مثل اللؤلؤة أينما كانت حسنها معها
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت ! دينار بن مالك يقول لثابت البناني أنا أبطهم فأخرج القيح والدم وأنت تدهنهم بالكدا يعني تحدثهم بالرخص وأنا أشدد عليهم
حدثنا أبي قال ثنا أبو العباس العبدي 2 قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال حدثت عن أبي جعفر الكندي ثنا سعيد بن عصام قال سمعت مالك بن دينار يقول كان الأبرار يتواصون بثلاث بسجن اللسان وكثرة الاستغفار والعزلة
حدثنا أبي ومحمد بن احمد بن أبان قالا ثنا أبو الحسن العبدي قال ثنا عبدالله قال حدثني محمد بن بشير قال ثنا سعيد بن عصام وسهيل بن حميد الهجيمي قالا قال مالك بن دينار الخوف على العمل أن لا يتقبل أشد من العمل
حدثنا أبي قال ثنا احمد بن محمد بن عمر قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال حدثني أبو علي المدائني قال ثنا ابراهيم بن الحسن عن شيخ من قريش يكنى أبا جعفر عن مالك بن دينار قال قرأت في بعض الكتب إن الله عز و جل يقول يا ابن آدم خيري ينزل عليك وشرك يصعد إلي وأتحبب إليك بالنعم وتتبغض إلي بالمعاصي ولا يزال ملك كريم قد عرج منك الي بعمل قبيح
حدثنا أبو اسحاق بن حمزة ومحمد بن علي بن حبيش قالا ثنا احمد

ابن يحيى الحلواني قال ثنا سعيد بن سليمان عن موسى بن خلف قال ثنا مالك ابن دينار قال قرأت في بعض الحكمة إني أنا الله مالك الملوك قلوب العباد بيدي فمن أطاعني جعلتهم عليه رحمة ومن عصاني جعلتهم عليه نقمة لا تشاغلوا بسبب الملوك ولكن توبوا إلي أعطفهم عليكم
حدثنا عبدالرحمن بن محمد أبو مسلم الواعظ قال ثنا احمد بن روح قال ثنا محمد بن مهاجر واحمد بن هارون قالا ثنا سيار قال ثنا جعفر عن مالك بن دينار قال خرج سليمان بن داود عليهما السلام في موكبه فمر ببلبل على غصن شوك يصفر ويضرب بذنبه فقال أتدرون ما يقول قالوا الله ورسوله أعلم قال فإنه يقول قد أصبت اليوم نصف ثمرة على الدنيا العفا
حدثنا أبو احمد الحسين بن عبدالله بن سعيد قال ثنا ابو جعفر بن زهير قال ثنا عباد بن الوليد قال ثنا منهال بن حماد السراج قال ثنا الحسن بن أبي جعفر عن مالك بن دينار قال تجوز شهادة القراء في كل شيء إلا شهادة بعضهم على بعض فإنهم أشد تحاسدا من التيوس في الزرب
حدثنا محمد بن محمد بن عبدالله الجرجاني قال ثنا احمد بن عيسى التنيسي قال ثنا مؤمل بن أهاب قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار قرأ لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله ثم قال أقسم لكم لا يؤمن عبد بهذا القرآن إلا صدع قلبه
حدثنا أبو بكر الآجري قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالحميد قال ثنا زهير بن محمد قال ثنا هدبة قال ثنا حزم قال سمعت مالك بن دينار يقول يا عالم أنت عالم تأكل بعلمك وتفخر بعلمك لو كان هذا العلم طلبته لله تعالى لرؤي فيك وفي عملك
حدثنا محمد بن علي قال ثنا محمد بن سفيان المصيصي قال ثنا يحيى بن آدم قال ثنا محمد بن السماك عن سفيان عن مالك ابن دينار قال من طلب العلم للعمل وفقه الله ومن طلب العلم لغير العمل يزداد بالعلم فخرا
حدثنا الحسين بن محمد بن عباس الرجاجي الفقيه الأيلي قال ثنا اسحاق

ابن ابراهيم الجدادي واحمد بن محمد اللآل 1 قال ثنا أبو حاتم قال ثنا عبيس بن مرحوم قال ثنا أبي قال سمعت مالك بن دينار يقول ما من خطيب يخطب إلا عرضت خطبته على عمله فإن كان صادقا صدق وإن كان كاذبا قرضت شفتاه بمقراض من نار كلما قرضتا نبتتا
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا سعيد بن عامر عن جويرية بن أسماء وجعفر قالا سمعنا مالك بن دينار يقول إني آمركم بأشياء لا يبلغها عملي ولكن إذا نهيتكم عن شيء ثم خالفتكم إليه فأنا يومئذ كذاب زاد جعفر في حديثه وقال مالك بلغني أنه يدعى يوم القيامة بالمذكر الصادق فيضع على رأسه تاج الملك ثم يؤمر به إلى الجنة فيقول إلهي إن في مقام القيامة أقواما قد كانوا يعينوني في الدنيا على ما كنت عليه قال فيفعل بهم مثل ما فعل به ثم ينطلق يقودهم إلى الجنة لكرامته على الله تعالى
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني سعيد بن عامر قال ثنا حزم عن غالب القطان قال رأيت مالك ابن دينار في المنام فكأنه قاعد في مسجده 2 الذي كان يجلس فيه عليه قبطيتان قال سعيد يعني متاع مصر وهو يقول بأصبعيه هكذا صنفان من الناس لا تجالسوهما فإن مجالستهما مفسدة لقلب كل مسلم صاحب بدعة قد غلا فيها وصاحب دنيا مترف فيها
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال أخبرت عن حسين 3 بن جعفر بن سليمان الضبعي قال عبدالله وقدمت البصرة وهو حي فلم يقدر لقاءه وأخبرت عنه أبيه قال سمعت مالكا يقول عرس المتقين يوم القيامة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار عن جعفر قال ثنا مالك بن دينار قال كنت عن بلال بن أبي

بردة وهو في قبة له فقلت قد أصبت هذا خاليا فأي قصص أقص عليه فقلت في نفسي ماله خير من أن أقص عليه ما لقي نظراؤه من الناس فقلت له أتدري من بنى هذا الذي أنت فيه بناها عبيد الله بن زياد وبنى البيضاء وبنى المسجد فولى ما ولى فصار من أمره أن هرب فطلب فقتل ثم ولى البصرة بشر بن مروان فقالوا أخو أمير المؤمنين فمات بالبصرة فحملوه وحشد الناس في جنازته ومات زنجي فحمله الزنج على طن من قصب فذهب بأخي أمير المؤمنين فدفنوه وذهب بالزنجي فدفنوه ثم جعلت أقص عليه أميرا أميرا حتى انتهيت إليه فقلت في نفسي قد بنيت دارا بالكوفة فلم ترها حتى أخذت فسجنت فعذبت حتى قتل فيها
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول ينطلق أحدهم فيتزوج ديباجة الحرم وكان يقال في زمان مالك ديباجة الحرم أجمل الناس وخاتون ابنة ملك الروم أو ينطلق إلى جارية قد سمنها أبوها ويزفوها حتى كأنها زبدة فيتزوجها فتأخذ بقلبه فيقول لها أي شيء تريدين فتقول كذا وكذا قال مالك فتمرض والله دين ذلك القارىء ويدع أن يتزوجها يتيمة ضعيفة فيكسوها فيؤجر ويدهنها فيؤجر
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يونس الكديمي قال ثنا سعيد بن عامر قال ثنا عون بن المغيرة عن مالك بن دينار قال أتت على رجل ممن كان قبلكم خمسمائة سنة ثم أتى بعدها فقيل له أتحب الموت قال واحزناه من يحب أن يفارق هذا النسيم
حدثنا محمد بن علي قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز قال ثنا سويد ابن سعيد قال ثنا الحكم بن سنان أبو عون قال كان من دعاء مالك بن دينار أنت أصلحت الصالحين فاجعلنا صالحين حتى نكون صالحين
حدثنا محمد بن علي قال ثنا محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن أبي السرى قال ثنا عبدالعزيز بن عبدالصمد قال ثنا مالك بن دينار قال مكتوب في الزبور طوبى لمن لم يسلك طريق الأئمة ولم يجالس البطالين ولم يقم في هوى المستهزئين إنما همه حكمة الله لها يطلب وبها يتكلمم فمثله مثل شجرة في وسط الماء لا يتساقط من ورقها شيء وكل عمل [ مثل ] هذا تام لا يذهب منه شيء

حدثنا محمد بن علي قال ثنا عبدالله بن الحسين بن معبد قال ثنا ميمون بن الأصبغ قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال قال مالك بن دينار من صفا صفى له ومن خلط خلط له قال وسمعت مالكا يقول اصطلحوا فافتتضحوا
حدثنا ابو بكر محمد بن الحسين الآجري قال ثنا عبدالله بن عبدالحميد قال حدثنا ابراهيم بن الجنيد قال حدثنا عيسى بن عبدالعزيز بن عبد الصمد العمى قال ثنا أبي قال ثنا مالك بن دينار قال قرأت في الحكمة كما أن الريح إذا هاجت زلزلت الشجر كذلك إبليس يسلط أن يزلزل البشر
حدثنا احمد بن محمد بن الفضل قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا هارون بن عبد الله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا مالك قال أتينا أنس ابن مالك صفو كل قبيلة أنا وثابت البناني ويزيد الرقاشي وزياد النميري وأشباهنا فنظر الينا فقال ما أشبهكم بأصحاب محمد صلى الله عليه و سلم ثم قال رؤوسكم ولحاكم ثم قال والله لأنتم أحب الى من عدة ولدي إلا أن يكونوا في الفضل مثلكم وإني لأدعو لكم بالأسحار
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا ابو العباس قال ثنا ابو يحيى البزاز قال ثنا خالد بن خداش قال ثنا معلى الوراق قال كنا يوما جلوسا عند مالك بن دينار فتكلم مالك فجاء أبو عبيدة بحبل من ليف في طرفه عروتان فألقى عروه في عنق مالك وعروة في عنق نفسه فقال مالك عد أني وأنت بين يدي الله عز و جل فماذا تقول قال فبكى وأبكى القوم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا عبدالله ابن زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول قال بعض أهل العلم نظرت في كل إثم فلم أجده إلا من حب المال فمن ألقى عنه حب المال فقد استراح
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال حدثني محمد بن منصور قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول بلغنا أنه لما بعث عيسى بن مريم عليه السلام أكب الدنيا على وجهها ثم رفعها الناس بعده حتى بعث محمد صلى الله عليه و سلم فأكبها على وجهها ثم رفعناها بعده بما لقينا منها بعده

حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا سلمة بن عفان قال حدثني أبو عيسى قال دخلنا على مالك عند الموت فجعل ينظر ويقول لمثل هذا اليوم كان دؤوب أبي يحيى
حدثنا الحسين بن محمد بن علي قال ثنا احمد بن محمد بن معاوية قال ثنا سليمان بن داود القزاز قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول أوحى الله تعالى إلى عيسى عليه السلام يا عيسى عظ نفسك فان اتعظت فعظ الناس وإلا فاستحي مني
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول يكون في آخر الزمان رياح وظلمة فيفزع الناس إلى علمائهم فيجدونهم قد مسخوا
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن جنبل قال حدثني مهنا أبو عبدالله بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني مهنا أبو عبد الله الشامي قال ثنا ضمرة عن سعيد بن شبل قال نظر مالك بن دينار إلى شاب ملازم للمسجد فجلس اليه فقال له هل لك أن أكلم لك بعض العشارين يجرون عليك شيئا وتكون معهم قال افعل ما شئت يا أبا يحيى قال فأخذ كفا من تراب فجعله على رأسه
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني سويد بن سعيد قال ثنا الحكم بن سنان أبو عون بياع القوت عن مالك بن دينار قال دخل عيسى بن مريم مسجد بيت المقدس وهم يتبايعون فيه فجعل ثوبه مخراقا وسعى عليهم ضربا وقال يا بني الحيات والأفاعي اتخذتم مساجد الله أسواقا
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني سويد بن سعيد قال ثنا الحكم بن سنان أبو عون عن مالك بن دينار قال مر عيسى بن مريم مع الحواريين على جيفة كلب فقال الحواريون ما أنتن ريح هذا فقال عيسى ما أشد بياض أسنانه يعظهم وينهاهم عن الغيبة
حدثنا فاروق بن عبدالكبير الخطابي قال ثنا هشام بن علي السيرافي قال ثنا فطر بن حماد بن واقد قال ثنا أبي قال ثنا مالك بن دينار قال كان فتى يتقرأ وكان يأتيني فابتلى فولى الجسر فبينما هو يصلي إذ مرت سفينة فيها بط

فنادى بعض أعوانه افرادكن 1 أي قرب ليأخذ العامل بطة فأشار بيده سبحان الله سبحان ا لله أي بطتين قال فكان أبي إذا حدث بهذا الحديث بكى وأضحك الجلساء
حدثنا فاروق بن عبد الكبير قال ثنا هشيم بن علي السيرافي قال ثنا فطر ابن حماد قال ثنا أبي قال ثنا مالك قال أتيت على قبر فإذا عليه مكتوب ... يا أيها الركب سيروا إن غايتكم 2 ... أن تصبحوا ذات يوم لا تسيرونا ... حثوا المطايا وأرخوا من أزمتها ... قبل الممات وقضوا ما تقضونا ... كنا أناسا كما كنتم فغيرنا ... دهر فسوف كما كنا تكونونا
حدثنا أبو محمد بن حيان قال قرأت على مسبح بن حاتم العكلى عن عبدالحبار عن عبيد الله قال مر مالك بن دينار على رجل يغرس فسيلا فغبر عنه يسيرا ثم مر بالفسيل وقد أطعم فسأل عن الذي غرسه فقالوا مات ثم أنشأ يقول ... مؤمل دنيا لتبقى له ... فمات المؤمل قبل الأمل ... يربي فسيلا ويعنى به ... فعاش الفسيل ومات الرجل ...
حدثنا ابو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن جعفر الوراق ببغداد قال ثنا أبو اسحاق الحشاش قال ثنا أبو بلال الأشعري قال ثنا فضيل بن عياض قال رأى مالك بن دينار رجلا يسيء صلاته فقال ما أرحمني بعياله فقيل له يا أبا يحيى يسيء هذا صلاته وترحم عياله قال إنه كبيرهم ومنه يتعلمون
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا عمران ابن بكار قال ثنا أبو التقى قال ثنا سلمة بن كلثوم عن ابراهيم بن أدهم عن مالك ابن دينار قال تلقى الرجل وما يلحن حرفا وعمله كله لحن
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا الشاذكوني قال ثنا جعفر بن سليمان قال كان مالك بن دينار إذا أقام في محرابه قال قال يا رب قد عرفت ساكن الجنة وساكن النار ففي أي الدارين مالك ثم بكى
حدثنا محمد بن عمر بن سالم قال ثنا عبدالله بن بشر بن صالح قال ثنا أبو

عمير قال ثنا أيوب بن سويد عن السرى بن يحيى عن مالك بن دينار قال أخذ السبع صبيا لامرأة فتصدقت بلقمة فألقاه السبع فنوديت لقمة بلقمة
حدثنا احمد بن جعفر بن سالم قال ثنا أحمد بن علي الأبار قال ثنا محرز ابن عون قال ثنا مختار أخي عن جعفر بن سليمان قال رأيت مع مالك بن دينار كلبا يتبعه فقلت يا أبا يحيى ما هذا معك قال هذا خير من جليس السوء
حدثنا محمد بن علي قال ثنا احمد بن عبدالله الوكيل قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال ثنا عمار بن بن زرني قال ثنا حماد بن واقد الصفار قال جئت يوما مالك بن دينار وهو جالس وحده وإلى جانبه كلب قد وضع خرطومه بين يديه فذهبت أطرده فقال دعه هذا خير من جليس السوء هذا لا يؤذيني
حدثنا محمد بن على قال ثنا أحمد بن ! قال ثنا إبراهيم بن الجنيد قال ثنا سعيد بن حماد الانصاري قال ثنا بكر بن محمد العابد قال دخل مالك ابن دينار على والي البصرة فقال له الوالي أدع لي فقال كم من مظلوم بالباب يدعو عليك
حدثنا عبدالرحمن بن العباس قال ثنا محمد بن يونس الكديمي قال ثنا هريم بن عثمان قال ثنا سلام بن مسكين عن مالك بن دينار أنه لقي بلال بن أبي بردة في الطريق والناس يطوفون حوله فقال له ما تعرفني قال بلى أعرفك أولك نطفة وأوسطك جيفة وأسفلك دودة قال فهموا أن يضربوه فقال لهم هذا مالك بن دينار فتركه ومضى
حدثنا الحسن بن علي بن الخطاب الوراق قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا ابراهيم بن العباس الكاتب قال ثنا الأصمعي عن أبيه قال مر المهلب بن أبي صفرة على مالك بن دينار وهو يتبختر في مشيته فقال له مالك أما علمت أن هذه المشية تكره إلا بين الصفين فقال له المهلب أما تعرفني فقال له أعرفك أحسن المعرفة قال وما تعرف مني قال أما أولك نطفة مذرة وأما آخرك فجيفة قذرة وانت بينهما تحمل العذرة قال فقال المهلب الآن عرفتني حق المعرفة
حدثنا محمد بن الفتح الحنبلي قال ثنا عبدالله بن اسحاق قال ثنا هارون

ابن عبدالله قال ثنا سيار عن جعفر قال سرق مصحف لمالك بن دينار فوعظ أصحابه فجعلوا يبكون فقال كلنا نبكي فمن سرق المصحف
حدثنا عثمان بن محمد العثماني قال ثنا اسماعيل بن علي قال ثنا هارون بن حميد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالك بن دينار يقول السوق مكثرة للمال مذهبة للدين
حدثنا محمد بن علي قال ثنا أبو العباس بن قتيبة قال ثنا احمد بن زيد الخزاز قال ثنا ضمرة قال ثنا ابن شوذب قال قال مالك بن دينار تسألوني عن نبيذ الجر ولا تسألوني عن ثمن نبيذ الجر ومن أين هو ومن أين ثمنه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا ابن ماهان الرازي قال ثنا عبدالرحمن ابن يونس قال ثنا مطرف بن مازن قال سمعت معمرا يقول قيل لمالك بن دينار إنك لتغلظ على الناس في لباسهم وطعامهم فقال مالك إكسبوا الحلال والبسوا ما شئتم
حدثنا علي بن عبد الله بن عمر قال ثنا المنتصر بن نصر قال ثنا عمر بن مدرك قال ثنا أبو اسحاق الطالقاني قال ثنا كنانة بن جبلة قال قال مالك بن دينار لو أن الملكين اللذين ينسخان أعمالكم غدوا عليكم يتقاضونكم أثمان الصحف التي ينسخون فيها أعمالكم لأمسكتم عن كثير من فضول كلامكم فإذا كانت الصحف من عند ربكم أفلا تربعون على أنفسكم
حدثنا محمد بن احمد بن أبان قال حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال حدثني أبو عبدالله التيمي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت مالكا يقول بلغني أن فتى أصاب ذنبا فيما مضى فأتى نهرا ليغتسل فذكر ذنبه فوقف واستحيى فرجع فناداه النهر يا عاصي لو دنوت مني لغرقتك
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا هارون قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا سيار عن مالك قال كان عيسى بن مريم عليه السلام إذا مر بدار قد مات أهلها وقف عليها فنادى ويح أربابك الذين يتوارثونك كيف لم يعتبروا فعلك بإخوانهم الماضين
أسند مالك بن دينار عن أنس رضي الله تعالى عنه عدة أحاديث
وروى عن جلة التابعين عن الحسن وابن سيرين والقاسم بن محمد

وسالم بن عبدالله وغيرهم فمن حديثه عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه
لحدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا ابراهيم بن هاشم قال ثنا محمد المنهال قال ثنا يزيد بن زريع قال ثنا هشام الدستوائي عن المغيرة بن حبيب عن مالك بن دينار عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أتيت ليلة أسري بي إلى السماء فإذا أنا برجال تقرض ألسنتهم وشفاههم بمقاريض فقلت من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء الخطباء من أمتك تفرد به يزيد بن زريع عن هشام ورواه أبو عتاب سهل بن حماد عن هشام عن المغيرة عن مالك ثمامة عن أنس رضي الله تعالى عنه وكذلك رواه صدقة بن موسى عن مالك بن دينار عن ثمامة عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أتيت ليلى أسري بي على قوم تقرض شفاههم بمقاريض من نار كلما قرضت وفت قلت من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء خطباء أمتك اللذين يقولون ولا يفعلون ويقرؤن كتاب الله ولا يعملون به
حدثنا سليمان بن احمد قال محمد بن ابراهيم البغدادي قال ثنا القاسم بن هاشم السمسار قال حدثتنا سعيدة بنت حكامة قالت حدثتني أمي حكامة بنت عثمان بن دينار عن أبيها عن أخيه مالك بن دينار عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم خشية الله رأس كل حكمة والورع سيد العمل ومن لم يكن له ورع يحجزه عن معصية الله عز و جل إذا خلا بها لم يعبأالله بسائر عمله شيئا رواه أبو يعلى المنقرى عن حكامة عن أبيها عن مالك عن ثابت عن أنس
حدثنا أبو بكر احمد بن السندي قال ثنا جعفر بن احمد بن محمد بن الصباح قال ثنا يحيى بن خذام بن منصور قال ثنا محمد بن عبدالله بن زياد أبو سلمة الأنصاري قال ثنا مالك بن دينار عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أخبرني جبريل عن الله تعالى أن الله عزو وجل يقول وعزتي وجلالي ووحدانيتي وفاقة خلقي إلي واستوائي على عرشي

وارتفاع مكاني إني لأستحي من عبدي وأمتي يشيبان في الاسلام ثم أعذبهما ورأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يبكي عند ذلك فقلت ما يبكيك يا رسول الله فقال بكيت لمن يستحي الله منه ولا يستحي من الله تعالى لم يروه عن مالك إلا أبو سلمة الانصاري تفرد به عنه يحيى بن خدام
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا موسى ابن اسماعيل قال ثنا ابو الحارث الفراء عن مالك بن دينار عن الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ليؤيدن الله تعالى هذا الدين بقوم لا خلاق لهم قلت يا أبا سعيد عمن قال عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أبو الحارث الفراء هوالحارث بن نبهان وروي ابن وهب عن الحارث عن مالك نحوه ورواه الحسن بن أبي جعفر وأبو خزيمة عن مالك نحوه
حدثنا احمد بن ابراهيم بن يوسف قال ثنا ابراهيم بن فهد حدثنا محمد بن اسحاق الأهوازي قال ثنا محمد بن عثمان بن ابي سويد قالا ثنا حفص بن عمر الحوضي قال ثنا الحارث بن وجيه 1 عن مالك بن دينار عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تحت كل شعرة جنابة فاغسلوا الشعر وأنقوا البشرة تفرد به الحارث عن مالك
حدثنا احمد بن ابراهيم بن يوسف قال ثنا ابراهيم بن فهد قال ثنا حرمى بن حفص قال ثنا أبان بن يزيد العطار عن مالك بن دينار عن القاسم ابن محمد عن عائشة رضي الله عنها قالت قلت يا رسول الله يرجع الناس بحجة وعمرة وأرجع بحجة قال فبعثها مع عبدالرحمن بن أبي بكر إلى التنعيم فاعتمرت وحملها على قتب هذا من عيون حديث مالك بن دينار وصحيحه أخرجه البخاري عنه في كتابه من حديث أبان حدث به عن حرمى المتقدمون عبدة بن عبد الله الصفار وعقبة بن مكرم وأشباههما
حدثنا اسحاق بن احمد بن علي قال ثنا ابراهيم بن خالد قال ثنا الحسن ابن الحسين الهسنجاني قال ثنا زهدم بن الحارث المكي قال ثنا جعفر بن سليمان عن مالك بن دينار عن سالم بن عبدالله عن أبيه قال مر عمر بن الخطاب

مع النبي صلى الله عليه و سلم على يهودي وعلى النبي صلى الله عليه و سلم قميصان فقال اليهودي يا أبا القاسم إكسني فخلع النبي صلى الله عليه و سلم أفضل القميصين فكساه فقلت يا رسول الله لو كسوته الذي هو دون فقال ليس تدري يا عمر إن ديننا الحنيفة السمحة لا شح فيها وكسوته أفضل القميصين ليكون أرغب له في الاسلام هذا من عزيز حديث مالك بن دينار وغريبه حدث به أبو حاتم الرازي عن محمد عاصم عن زهدم
حدثنا ابو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن غالب بن حرب قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا صدقة بن موسى عن مالك بن دينار عن عبدالله بن غالب عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه و سلم قال خصلتان لا تجتمعان في مؤمن سوء الخلق والبخل غريب من حديث مالك تفرد به عنه صدقة حدث به الأئمة احمد بن حنبل والناس عن أبي داود عن صدقة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا المقداد بن داود قال ثنا علي بن معبد الرقى قال ثنا وهب بن راشد قال ثنا مالك بن دينار عن خلاص بن عمرو عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله عز و جل يقول أن الله لا إله إلا أنا مالك الملك ومالك الملوك قلوب الملوك بيدي وإن العباد إذا أطاعوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالرأفة والرحمة وإن العباد إذا عصوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالسخط والنقمة فساموهم سوء العذاب فلا تشغلوا أنفسكم بالدعاء على الملوك ولكن اشغلوا أنفسكم بالذكر والتفرغ إلى أكفكم ملوككم غريب من حديث مالك مرفوعا تفرد به علي بن معبد عن وهب بن راشد

بسم الله الرحمن الرحيم 205
أبوب السختياني
ومنهم فتى الفتيان سيد العباد والرهبان المنور باليقين والإيمان السختياني أيوب بن كيسان كان فقيها محجاجا وناسكا حجاجا عن الخلق آيسا وبالحق آنسا
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا عازم أبو النعمان قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا ميمون أبو عببدالله القصار قال كنا عند الحسن وعنده أيوب السختياني فقام أيوب وخرج فقال الحسن هذا سيد الفتيان
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن ابراهيم بن سعيد قال ثنا احمد بن عبدة قال ثنا حماد بن زيد عن أبي راشد الحماني قال كنا عند الحسن وعنده أيوب فقام فخرج فقال الحسن هذا سيد الفتيان
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني عباس بن الوليد النرسي قال ثنا وهيب بن خالد قال ثنا الجعد أبو عثمان قال سمعت الحسن يقول أيوب سيد شباب أهل البصرة
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى قال ثنا أبو العباس محمد بن اسحاق قال ثنا المفضل بن غسان الغلابي قال ثنا فهد بن حيان قال ثنا سعيد بن راشد قال سمعت الحسن يقول سيد شباب أهل البصرة أيوب
حدثنا أبو يعلى محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا الحميدي قال لقي سفيان بن عيينة ستة وثمانين من التابعين وكان يقول ما رأيت مثل أيوب
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا داود بن رشيد

قال ثنا معتمر بن سليمان الرقى قال ثنا عبدالله بن بشر قال كان محمد بن سيرين إذا حدثه أيوب بالحديث يقول حدثني
الصدوق حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا العباس بن محمد وأحمد بن إشكاب قالا ثنا أبو الوليد قال ثنا شعبة قال حدثني أيوب سيد الفقهاء
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا احمد بن القاسم بن مساور قال ثنا أبو معمر قال ثنا جرير عن أشعث قال كان أيوب جهبذ العلماء
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أبو الأحوص بن الفضل قال ثنا علي بن نصر قال ثنا بشر بن عبدالملك عن سلام بن أبي مطيع انه ذكر الأربعة أيوب ويونس وابن عون وسليمان فقال كان أفقههم في دينه أيوب
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا علي بن المديني قال ثنا يحيى بن سعيد قال قال هشام بن عروة لم أر في البصريين مثل أيوب
حدثنا محمد بن احمد قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا سليمان بن جنادة قال سمعت حفص بن غياث يقول سمعت هشام بن عروة يقول ما قدم علينا من العراق أحد أفضل من ذاك السختياني أيوب
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا يسر بن أنس 1 البغدادي قال ثنا أبو يونس المديني قال حدثني اسحاق بن محمد قال سمعت مالك بن أنس يقول كنا ندخل على أيوب السختياني فإذا ذكرنا له حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم بكى حتى نرحمه
حدثنا محمد بن المظفر قال ثنا عبدالله بن محمد بن جعفر بمصر قال ثنا عبدالله بن شبيب قال حدثني أيوب بن سليمان بن بلال قال قلت لعبيد الله بن عمر أراك تتحرى لقاء العراقيين في الموسم قال فقال والله ما أفرح في سنتي إلا أيام الموسم ألقى أقواما قد نور الله قلوبهم بالإيمان فإذا رأيتهم ارتاح قلبي منهم أيوب
حدثنا أبو زرعة محمد بن ابراهيم الاستراباذي قال ثنا أبو بكر محمد بن

قارن قال ثنا أبو حاتم قال ثنا عبدة بن سليمان عن مخلد بن حسين عن هشام ابن حسان قال حج أيوب السختياني أربعين حجة
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا هشام بن علي السيرافي قال ثنا عون بن الحكم بن سنان الباهلي قال ثنا حماد بن زيد قال غدا على ميمون أبو حمزة يوم الجمعة قبل الصلاة قال فقال إني رأيت البارحة أبا بكر وعمر في النوم فقلت لهما ما جاء بكما قالا جئنا نصلي على أيوب السختياني قال ولم يكن علم بموته فقلت له قد مات أيوب البارحة
حدثنا عبدالله بن محمد بن عثمان الواسطي قال ثنا خالد بن النضر القرشي قال ثنا محمد بن ابي صفوان قال ثنا أبو داود عن شعبة قال ما وعدت أيوب موعدا إلا وجدته قد سبقني اليه
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا هشام بن علي السيرافي قال ثنا محمد بن الحسن أبو عبدالله العنزي قال ثنا عبيدالله بن شميط قال سمعت أيوب السختياني وهو يقول لا يستوي العبد أولا يسود العبد حتى يكون فيه خصلتان اليأس مما في أيدي الناس والتغافل عما يكون منهم
حدثنا أبو عمرو عثمان بن محمد العثماني قال ثنا خالد بن النضر القرشي قال ثنا محمد بن موسى الحرشي قال ثنا النضر بن كثير السعدي قال ثنا عبدالواحد بن زيد قال كنت مع أيوب السختياني على حراء فعطشت عطشا شديدا حتى رأى ذلك في وجهي فقال ما الذي أرى بك قلت العطش وقد خفت على نفسي قال تستر علي قلت نعم قال فاستحلفني فحلفت له أن لا أخبر عنه ما دام حيا قال فغمز برجله على حراء فنبع الماء فشربت حتى رويت وحملت معي من الماء قال فما حدثت به أحدا حتى مات قال عبدالواحد فأتيت موسى الاسواري فذكرت له ذلك فقال ما بهذه البلدة أفضل من الحسن وأيوب
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا سهل بن موسى قال ثنا محمد بن سفيان ابن أبي الزرد قال ثنا سعيد بن عامر قال سمعت وهيبا يقول سمعت أيوب

يقول إذا ذكر الصالحون كنت عنهم بمعزل 1
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن سهل المجوز قال ثنا أبو عاصم النبيل قال ثنا سفيان عن أيوب قال وددت أني أنفلت 2 من هذا الأمر كفافا يعني من الحديث
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن عبدالعزيز الجوهري قال ثنا زكريا بن يحيى المنقري قال ثنا الأصمعي قال ثنا حماد بن زيد قال كان أيوب صديقا ليزيد بن الوليد فلما ولي الخلافة قال اللهم أنه أنسه ذكري
حدثنا محمد بن علي قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز قال ثنا احمد ابن ابراهيمم الموصلي قال ثنا حماد بن زيد قال كان أيوب يقول ليتق الله عز و جل رجل وإن زهد فلا يجعلن زهده عذابا على الناس فلأن يخفي الرجل زهده خير من أن يعلنه وكان أيوب ممن يخفي زهده ئفدخلنا عليه مرة فإذا على فراشه محبس 3 أحمر فرفعته أو رفعه بعض أصحابنا فإذا خصفة محشوة بليف
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا حجاج قال سمعت شعبة يقول ربما ذهبت مع أيوب في الحاجة أريد أن أمشي معه فلا يدعني فيخرج فيأخذ ههنا وههنا لكي لا يفطن له قال شعبة وقال أيوب ذكرت وما أحب أن أذكر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا عارم قال أخبرنا حماد بن زيد قال قال أيوب لأن يستر الرجل الزهد خير له من أن يظهره 4
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا احمد بن كردوس قال ثنا مخلد عن أبي بكر بن المفضل قال سمعت أيوب يقول والله ما صدق عبد إلا سره أن لا يشعر بمكانه
حدثنا عبدالله بن عمر قال ثنا أبو بكر بن راشد قال ثنا ابراهيم بن سعيد قال ثنا حامد بن خداش عن حماد قال غلب أيوب البكاء يوما

فقال الشيخ إذا كبر مج وغلبه فوه فوضع يده على فيه وقال الزكمة ربما عرضت
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم ابن سعيد الجوهري قال كتب إلى عبدالرزاق عن معمر قال كان في قميص أيوب بعض التذييل 1 فقيل له فقال الشهرة اليوم في التشمير
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال وجدت في كتاب أبي ثنا أبو معاوية الغلابي قال بلغني عن سلام بن أبي حمزة 2 وكان يجالسنا قال سمعت أيوب يقول الزهد في الدنيا ثلاثة أشياء أحبها إلى الله وأعلاها عند الله وأعظمها ثوابا عند الله تعالى الزهد في عبادة من عبد دون الله من كل ملك وصنم وحجر ووثن ثم الزهد فيما حرم الله تعالى من الأخذ والعطاء ثم يقبل علينا فيقول زهدكم هذا يا معشر القراء فهو والله أخسه 3 عند الله الزهد في حلال الله عز و جل
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا محمد بن سالم عن حمزة بن أبي عمير عن أبيه قال بينما أيوب يمشي بيني وبين انسان قد سماه إذ وقف فقال إنما يحمد الناس على عافية الله إياهم وستره وما يبلغ عملنا كله جزاء شربة ماء بارد شربها أحدنا وهو عطشان فكيف بالنعم بعد
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن عبدالعزيز بن أبي زرعة قال ثنا النضر بن شميل قال ثنا صالح بن أبي الأخضر قال قلت لأيوب أوصني فقال أقل الكلام
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا داود بن رشيد قال ثنا معمر بن سليمان قال ثنا عبدالله بن بشر قال إن الرجل ربما جلس الى أيوب السختياني فيكون لما يرى منه أشد اتباعا منه لو سمع حديثه
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن الصباح

قال ثنا سعيد بن عامر عن سلام قال كان أيوب السختياني يقوم الليل كله فيخفي ذلك فإذا كان عند الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال قلت لبكر بن أيوب يا أبا يحيى كان أبوك يجهر بالقرآن من الليل قال نعم جهرا شديدا وكان يقوم السحر الأعلى
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا عارم قال ثنا حماد بن زيد قال سئل أيوب عن شيء فقال لم يبلغني فيه شيء فقيل له قل فيه برأيك فقال لا يبلغه رأيي
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا جعفر الفريابي قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا عبدالرحمن بن مهدي قال ثنا حماد بن زيد قال سمعت أيوب وقيل له مالك لا تنظر في هذا يعني الرأي فقال أيوب قيل للحمار ألا تجتر فقال أكره مضغ الباطل
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن النضر قال ثنا خالد بن خداش قال ثنا حماد بن زيد قال كان أيوب إذا هنأ رجلا بمولود قال جعله الله تعالى مباركا عليك وعلى أمة محمد صلى الله عليه و سلم
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا عارم ابو النعمان قال ثنا حماد بن زيد قال من أيوب ما رأيت رجلا قط أشد تبسما في وجوه الرجال
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا حسين بن الجنيد قال ثنا سفيان قال كان أيوب يقول اللهم إني أسألك الايمان وحقائقه ووثائقه وكريم ما مننت به علي من الأعمال التي ينال بها منك حسن الثواب واجعلنا ممن يتقيك ويخافك ويرجوك ويستحييك اللهم استرنا بالعافية
حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبو المعتمر البصري قال ثنا بشر بن منصور قال كنا عند أيوب فلغطنا وتكلمنا فقال لنا كفوا لو أردت أن أخبركم بكل شيء تكلمت به اليوم لفعلت
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد الدورقي

قال حدثني يحيى العبدي قال ثنا حماد قال رأيت أيوب لا ينصرف من سوقه إلا معه شيء يحمله لعياله حتى رأيت قارورة الدهن بيده يحملها فقلت له في ذلك فقال إني سمعت الحسن يقول إن المؤمن أخذ عن الله عز و جل أدبا حسنا فإذا أوسع عليه أوسع وإذا أمسك عليه أمسك
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أبو بكر بن راشد قال ثنا ابراهيم بن سعيد قال ثنا سعيد بن عامر عن سلام بن أبي مطيع قال قال رجل من أهل الأهواء أكلمك كلمة قال لا ولا نصف كلمة
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أبو بكر بن راشد قال ثنا أبو سعيد الأشج قال ثنا يحيى بن يمان عن مخلد بن حسين عن هشام بن حسان عن أيوب السختياني قال ما ازداد صاحب بدعة اجتهادا إلا ازداد من الله بعدا
حدثنا احمد بن محمد الصائغ قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا محمد بن عمرو الباهلي قال سمعت ابن عيينة يقول قال أيوب إنه ليبلغني موت الرجل من أهل السنة فكأنما يسقط عضو من أعضائي
حدثنا احمد بن محمد الصائغ قال ثنا أبو العباس السراج قال سمعت أبا سعيد الأشج يقول حدثنا أبو اسامة عن حماد بن زيد عن أيوب أنه قال ليبلغني أن الرجل من أهل السنة مات فكأنما أفقد بعض أعضائي
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا معمر بن اسحاق الثقفي قال ثنا عبيد الله بن سعد قال ثنا خالد بن خداش قال ثنا حماد بن زيد قال لو رأيتم أيوب ثم استسقاكم شربة من ماء على النسك لما سقيتموه له شعر وافر وشارب وافر وقميص جيد هروي يشم الأرض وقلنسوة متركة جيدة وطيلسان كردي جيد ورداء عدني
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن حسان الأزرق قال ثنا ابن مهدي عن حماد بن زيد قال قال لنا أيوب إنك لا تبصر خطأ معلمك حتى تجالس غيره جالس الناس
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا محمد بن احمد بن أبي العوام قال

سمعت سعيد بن عامر الضبعي يحدث عن سلام بن أبي مطيع عن أيوب قال إني أظن أن الثناء يضاعف كما تضاعف الحسنات حدثنا سهل بن عبدالله أبو الحسن التستري قال ثنا الحسين بن اسحاق التستري قال سمعت أزهر يقول سمعت حماد بن زيد يقول سمعت أيوب يقول إنما أفرق من هذه الغرائب قال حماد وسمعت أيوب يقول ما الحجلة الحمراء بأضر على المؤمن في دينه من الحجلة البيضاء بل أنا من شر البيضاء أخوف
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا احمد بن القاسم بن مساور الجوهري قال حدثني بشار يعني الخفاف قال ثنا حماد بن زيد قال قال لنا أيوب لو احتاج أهلي إلى دستجة بقل لبدأت بها قبلكمم قال وقال لنا أيوب الزم السوق فإن الغنى من العافية
حدثنا احمد بن محمد بن احمد بن ابراهيم المعدل قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالكريم قال ثنا يعقوب بن اسحاق القلوسي قال ثنا حجاج بن المنهال قال ثنا حماد بن زيد قال قدم أيوب من مكة فخرج إلى الجمعة وعليه كمة أفواف 1 فقيل له فيها فقال قدمت ولم يكن عندي غيرها فلم أر بها بأسا وكرهت أن أدعها لأعين الناس
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن محمد بن صدقة قال ثنا زيد بن أخزم قال ثنا سليمان بن حرب عن حماد بن زيد قال كان أيوب إذا قدم من مكة أمر بجرادق فخبزت وطبخ لحما سكباجا فكان كل من جاء يسلم عليه وضع بين يديه قال فوضع بين أيدينا فقال كلوا فقد أكلت اليوم بضع عشرة مرة يعني كل من جاء قعد فأكل معه
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عباس الاسقاطي قال ثنا موسى بن اسماعيل عن حماد بن سلمة قال سمعت أيوب يقول إن قوما يتنعمون ويأبى الله إلا أن يضعهم وإن اقواما يتواضعون ويأبى الله إلا أن يرفعهم
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عبدالله بن عبد العزيز قال ثنا عارم أبو النعمان

قال ثنا حماد بن زيد عن أيوب قال لا أعلم القذر من الدين يعني التقذر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن محمد الجذوعي قال ثنا هدبة بن خالد قال ثنا سلام بن مسكين قال سمعت أيوب يقول لا خبيث اخبث من قارىء فاجر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثني من سمع حماد يقول رأيت أيوب وضع يده على رأسه وقال الحمد لله الذي عافانا من الشرك ليس بيني وبينه إلا أبو تميمة يعني أباه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أبو بكر بن راشد قال ثنا احمد بن الفرات قال ثنا سعيد بن عامر عن سلام بن أبي مطيع قال كنا عند أيوب السختياني فأقبل أبو حنيفة فقال قوموا بنا لا يعدينا بجربه
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا حماد بن علي الاحمر قال ثنا نمر بن قادم قال ثنا حماد بن زيد قال قال لي أيوب الزم سوقك فإنك لا تزال كريما على إخوانك ما لم تحتج إليهم
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن ابراهيم بن سعيد قال ثنا احمد بن عبدة قال ثنا حماد بن زيد قال سمعت أيوب يقول لقد جالست الحسن أربع سنين فما سألته هيبة
له حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أبو بكر بن مكرم قال ثنا أبو يوسف القلوسي قال ثنا أبو همام الحارثي قال سمعت مالك بن أنس يقول ما بالعراق أحد أقدمه على أيوب ومحمد بن سيرين في زمانهما
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا زكريا بن يحيى قال ثنا قتادة بن سعيد بن قتادة قال ثنا محمد بن سوار قال عن سعيد قال لحن أيوب عند قتادة فقال أستغفر الله
حدثنا الحسن بن علي الوراق قال ثنا الهيثم بن خلف الدوري قال ثنا قاسم بن احمد بن معروف قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة عن أيوب قال ما أفسد على الناس حديثهم إلآ القصاص
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا احمد بن الحسن

ابن خراش قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن زيد قال سمعت أيوب يقول إذا لم يكن ما تريد فأرد ما يكون أسند أيوب عن أنس بن مالك وعمرو بن سلمة الجرمي رضي الله تعالى عنهما ومن قدماء التابعين عن أبي عثمان النهدي وأبي رجاء العطاردي وأبي العالية والحسن وابن سيرين وأبي قلابة
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا احمد بن علي القزاز قال ثنا جندل بن والق قال ثنا زياد بن عبدالله عن ليث عن أيوب عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ابنوا المساجد واتخذوها جما رواه أبو بكر بن أبي شيبة عن مالك بن اسماعيل عن هريم عن ليث ورواه علي بن الحسن بن شقيق عن أبيه عن أبي جمرة عن ليث
حدثنا محمد 1 بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا ابراهيم بن الهيثم البلوي قال ثنا آدم بن أبي إياس وحدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا سليمان بن حرب قالا ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عثمان عن أبي موسى قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في مسير فقال يا عبدالله بن قيس ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة قل لاحول ولا قوة إلا بالله رواه عبدالله بن وهب عن الحارث بن نبهان عن أيوب مثله
حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم القاضي قال ثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا عبدالله بن الجراح قال ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي رجاء العطاردي عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أدوا صاعا من طعام يعني في الفطر غريب من حديث أيوب عن أبي رجاء وحدثناه سليمان بن احمد قال أخبرنا محمد بن أيوب الرازي في كتابه إلي قال ثنا عبد الله بن الجراح به
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا احمد بن اسحاق الحضرمي قال ثنا وهيب عن أيوب عن أبي العالية عن ابن عباس أن

رسول الله صلى الله عليه و سلم وأصحابه قدموا لصبح رابعة وهم يلبون بالحج فأمرهم النبي صلى الله عليه و سلم أن يجعلوها عمرة إلا من كان معه الهدي رواه شعبة عن أيوب نحوه
حدثنا الحسن بن احمد بن صالح السبيعي قال ثنا أبو حامد احمد بن محمد بن ابراهيم النسائي قال ثنا عثمان بن يحيى القرقساني قال ثنا مؤمل بن اسماعيل قال ثنا حماد بن زيد عن أيوب ومعلى بن زياد وهشام عن الحسن عن النبي ص قال إن الله تعالى ليؤيد هذا الدين بقوم لا خلاق لهم غريب من حديث أيوب عن الحسن رواه ريحان بن سعيد عن عباد بن منصور عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا احمد بن سفيان قال ثنا عبيد الله بن يوسف الجبيري قال ثنا أبو زياد الطحان قال ثنا أيوب السختياني عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ما عرض له أمران إلا كان أحبهما اليه أيسرهما أبو زياد اسمه سهل بن زياد تفرد به عن أيوب
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا وهيب عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا
حدثنا أبو حفص الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا حجاج بن نصير قال ثنا هشام عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا تفخروا بآبائكم الذين ماتوا في الجاهلية فوالذي نفسي بيده لما يدحرج الجعل بأنفه خير من آبائكم الذين ماتوا في الجاهلية
حدثنا عبدالله بن الحسن بن بندار قال ثنا محمد بن اسماعيل الصائغ قال ثنا يعلى عن محمد بن اسحاق عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم للبكر سبع وللثيب ثلاث
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني قال حدثني أبي قال ثنا الحكم بن عبدة البصري عن أيوب السختياني عن عمرو

ابن دينار عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم فيما يروي الحكم قال ثلاثة مضمونون على الله عز و جل الحاج والمعتمر والغازي في سبيل الله عز و جل حتى يردهم الله تعالى بالأجر والغنيمة أو يتوفاهم فيدخلهم الجنة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا اسحاق بن ابراهيم قال ثنا عبدالرزاق قال ثنا معمر عن أيوب عن القاسم بن محمد عن عائشة أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا رأى الغيث قال اللهم صيبا هنيئا
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يونس قال ثنا حجاج ابن نصير قال ثنا سليمان بن حيان عن أيوب السختياني عن عمرو بن دينار عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم صلى على النجاشي فكبر عليه أربعا
حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر قال ثنا جعفر بن محمد الصائغ قال ثنا حسين بن محمد المروزي قال ثنا جرير بن حازم عن أيوب عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا كفن أحدكم أخاه فليحسن كفنه
حدثنا مخلد بن جعفر قال ثنا ابراهيم بن هاشم قال ثنا محمد بن عبدالله الأزدي قال ثنا عاصم بن هلال البارقي قال ثنا أيوب عن محمد بن المنكدر عن جابر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كانت له ثلاث بنات أو مثلهن من الأخوات فكفلهن وعالهن وسترهن وجبت له الجنة قلنا يا رسول الله واثنتان قال واثنتان قالوا ولو قلنا واحدة لقال واحدة غريب من حديث أيوب عن أبي المنكدر تفرد به عاصم
حدثنا احمد بن احمد بن الحسن قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا عبدالله بن الحارث المخزومي المكي قال حدثني الاسلمي يعني عبدالله بن عامر عن أيوب بن موسى عن أيوب السختياني عن ثابت البناني عن أنس رضي الله تعالى عنه قال أنا كنت عند ناقة رسول الله صلى الله عليه و سلم حين يلبي فسمعته يقول لبيك بحجة وعمرة معا

يونس بن عبيد
ومنهم الورع السديد والضرع الشديد ذو الكلام الموزون واللسان المخزون أبو عبدالله يونس بن عبيد
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن احمد بن معدان قال ثنا ابن داره قال ثنا الأصمعي قال ثنا مؤمل بن اسماعيل قال جاء رجل من اهل الشام الى سوق الخزازين فقال مطرف بأربعمائة فقال يونس بن عبيد عندنا بمائتين فنادى المنادي بالصلاة فانطلق يونس إلى بني قشير ليصلي بهم فجاء وقد باع ابن اخته المطرف من الشامي بأربعمائة فقال يونس ما هذه الدراهم قال ذاك المطرف بعناه من ذا الرجل قال يونس يا عبدالله هذا المطرف الذي عرضت عليك بمائتي درهم فإن شئت خذه وخذ مائتين وإن شئت فدعه قال له من أنت قال رجل من المسلمين قال أسألك بالله من انت وما اسمك قال يونس بن عبيد قال فوالله إنا لنكون في نحر العدو فإذا اشتد الأمر علينا قلنا اللهم رب يونس بن عبيد فرج عنا أو شبيه هذا فقال يونس سبحان الله سبحان الله
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن علي بن المثنى قال ثنا هدبة بن خالد قال ثنا أمية بن بسطام قال جاءت يونس بن عبيد امرأة بجبة خز فقالت له اشترها فقال بكم تبيعيها قالت بخمسمائة قال هي خير من ذاك قالت بستمائة قال هي خير من ذاك فلم يزل يقول هي خير من ذاك حتى بلغت ألفا وقد بذلتها
بخمسمائة حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن علي قال ثنا هدبة قال ثنا أمية قال كان يونس بن عبيد يشتري الابريسم من البصرة فيبعث به غلى وكيله بالسوس 1 وكان وكيله يبعث اليه بالخز فإن كتب وكيله اليه أن المتاع عندهم زائد لم يشتر منهم أبدا حتى يخبرهم أن وكيله كتب اليه أن المتاع عندهم زائد
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن

ابراهيم قال حدثني غسان بن المفضل قال جاءت امرأة بمطرف خز الى يونس بن عبيد فألقته اليه ليعرضه في السوق فنظر إليه فقال لها بكم قالت بستين درهما قال فألقاه الى جاره فقال كيف تراه قال بعشرين ومائة قال أرى ذلك ثمنه أو نحوا من ثمنه قال فقال لها اذهبي فاستأمري أهلك في بيعه بخمسة وعشرين ومائة قالت قد أمروني أن أبيعه بستين قال ارجعي اليهم فاستأمريهم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال سمعت عباس بن أبي طالب يقول حدثني غسان بن المفضل الغلابي قال ثنا بشر بن المفضل ومعاذ عن مسلم بن أبي مضر 1 قال كانت ليونس معنا بضاعة فجلسنا يوما ننظر في حسابنا ويونس جالس فلما فرغنا من حسابنا قال يونس كلمة تكلم بها فلان داخلة في حسابنا قلنا نعم قال لا حاجة لي في الربح ردوا علي رأس مالي وأخذ رأس ماله وترك ربحه أربعة آلاف
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا احمد بن سعيد الدارمي قال سمعت النضر بن شميل وسعيد بن عامر يقولان غلا الحرير وقال أحدهما الخز في موضع كان إذا غلا هناك غلا بالبصرة وكان يونس بن عبيد خزازا فعلم بذلك فاشترى من رجل متاعا بثلاثين ألفا فلما كان بعد ذلك قال لصاحبه هل علمت أن المتاع كان غلا بأرض كذا وكذا قال لو علمت لم أبع قال هلم الي مالي فخذ مالك فرد عليه الثلاثين
ألفا حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن احمد بن عمرو قال ثنا رسته قال سمعت زهيرا يقول كان يونس بن عبيد خزازا فجاء رجل يطلب ثوبا فقال لغلامه انشر الرزمة فنشر الغلام الرزمة وضرب بيده على الرزمة فقال صلى الله على محمد فقال ارفعه وأبى أن يبيعه مخافة أن يكون مدحه
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن عبدالله البزاز التستري قال ثنا محمد بن صدران قال ثنا عامر بن أبي عامر الخزاز قال سمعت يونس بن عبيد وهو يرثي بهذه الأبيات

من الموت لا ذو الصبر ينجيه صبره ... ولا لجزوع كاره الموت مجزع ... أرى كل ذي نفس وإن طال عمرها ... وعاشت لها سم من الموت منقع ... فكل امرىء لاق من الموت سكرة ... له ساعة فيها يذل ويصرع ... فإنك من يعجبك لا تك مثله ... إذا أنت لم تصنع كما كان يصنع ... وزادني فيه غيره ... فلله فانصح يا ابن آدم إنه ... متى ما تخادعه فنفسك تخدع ... وأقبل على الباقي من الخير وارجه ... ولا تك ما لا خير فيه تتبع ... حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا حجاج قال ثنا سليمان بن المغيرة قال سمعت يونس بن عبيد يقول ما أعلم شيئا أقل من درهم طيب ينفقه صاحبه في حق أو أخ يسكن إليه في الاسلام وما يزدادان إلا قلة
حدثنا احمد بن جعفر بن سالم قال ثنا احمد بن علي الأبار قال ثنا ابن عائشة قال ثنا حماد بن سلمة قال سمعت يونس بن عبيد يقول ما هم رجلا كسبه إلا همه أن يضعه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسن قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا سعيد بن عامر قال ثنا أسماء بن عبيدة قال سمعت يونس بن عبيد يقول ليس شيء أعز من شيئين درهم طيب ورجل يعمل على سنة قال وسمعت يونس يقول إنما هما درهمان درهم أمسكت عنه حتى طاب لك فأخذته ودرهم وجب لله تعالى عليك فيه حق فأديته وقال لي يونس يا أبا الفضل بئس المال مال المضاربة وهو خير من الدين ما خط على سوداء في بيضاء قط ولا أستطيع أن أقول لمائة درهم أصبتها أنه طاب لي منها عشرة وايم الله لو قتل خمسة لبررت قالها غير مرة قال وسمعت يونس بن عبيد يقول ما سارق يسرق الناس بأسوأ عندي من رجل أتى مسلما فاشترى منه متاعا إلى أجل مسمى فحل الأجل فانطلق في الارض فضرب يمينا وشمالا يطلب فيه من فضل الله والله لا يصيب منه درهما إلا كان حراما
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم

قال حدثني عبدالملك بن قريب قال ثنا سكن صاحب الغنم قال جاءني يونس ابن عبيد بشاة فقال بعها وابرأ من أنها تقلب المعلف وتنزع الوتد ولا تبرأ بعدما تبيع ولكن ابرأ وبين قبل أن يقع البيع
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا أبو عبدالرحمن المقري قال نشر يونس بن عبيد يوما ثوبا على رجل فسبح رجل من جلسائه فقال ارفع أحسبه قال لجليسه ما وجدت موضع التسبيح إلا ههنا
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله ابن احمد بن حنبل قال حدثني الحسن بن عبدالعزيز الجروي عن ضمرة عن ابن شوذب قال سمعت يونس بن عبيد وابن عون اجتمعا فتذاكرا الحلال والحرام فكلاهما قال ما أعلم في مالي درهما
حلالا حدثنا عبدالله بن محمد ابن جعفر قال حدثني احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم بن كثير قال ثنا أبو احمد المروذي قال حدثني احمد بن حجاج قال ثنا عطاء الخفاف قال حدثني جعفر بن برقان قال بلغني عن يونس بن عبيد فضل وصلاح فكتبت إليه يا أخي اكتب الي بما أنت عليه فكتب إليه أتاني كتابك تسألني أن أكتب إليك بما أنا عليه وأخبرك أني عرضت على نفسي أن تحب للناس ما تحب لها وتكره لهم ما تكره لها فإذا هي من ذاك بعيد ثم عرضت عليها مرة أخرى ترك ذكرهم إلا من خير فوجدت الصوم في اليوم الحار الشديد الحر بالهواجر بالبصرة أيسر عليها من ترك ذكرهم هذا أمري يا أخي والسلام
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال حدثني سعيد بن عامر قال بلغني أن يونس بن عبيد قال إني لأعد مائة خصلة من خصال البر ما في منها خصلة واحدة
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني سعيد بن عامر عن جسر ابي جعفر قال دخلت على يونس بن عبيد أيام الأضحى فقال يا أبا جعفر خذ لنا كذا وكذا من شاة قال ثم قال والله ما أراه يتقبل مني شيئا أو قال خشيت أن لايكون تقبل مني

شيئا ثم حلف على أشد منها ما أراني أو قال قد خشيت أن أكون من أهل النار
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا محمد بن يعقوب 1 أبو عبدالله قال ثنا سعيد بن عامر عن سلام بن أبي مطيع أو غيره قال ما كان يونس بأكثرهم صلاة ولا صوما ولكن لا والله ما حضر حق من حقوق الله إلا وهو متهيىء له
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني هارون بن عبدالله قال ثنا أبو أسامة عن مخلد بن حسين عن هشام بن حسان قال ما رأيت أحدا يطلب بالعلم وجه الله إلا يونس بن عبيد
حدثنا احمد بن جعفر بن سالم قال ثنا احمد بن علي الأبار قال ثنا عبيد بن عائشة قال ثنا سعيد بن عامر قال قال يونس بن عبيد مالي مالي تضيع لي الدجاجة فأجد لها وتفوتني الصلاة فلا أجد لها
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني غسان بن المفضل قال ثنا سعيد بن عامر قال قال يونس بن عبيد هان علي أن آخذ سوذج 2 يعني ناقصا وغلبني أن أعطي راجحا
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال نظر يونس الى قدميه عند موته فبكى فقيل له ما يبكيك أبا عبدالله قال قدماي لم تغبرا في سبيل الله عز و جل
حدثنا 3 قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا علي بن حفص قال ثنا سليمان بن المغيرة عن يونس بن عبيد قال ما رأيت أحدا أطول حزنا من الحسن فكان يقول نضحك ولعل الله قد اطلع على أعمالنا فقال لا أقبل منكم شيئا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا ابن أبي عدي سمعته من يونس بن عبيد عن الحسن قال صوامع المؤمنين بيوتهم

حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله قال ثنا زكريا بن يحيى الخزاز قال ثنا جدي عبدالله بن سعيد الرقاشي قال ثنا يونس بن عبيد عن الحسن قال لا تزال كريما على الناس أو لا يزال الناس يكرمونك مالم تعاط ما في أيديهم فإذا فعلت ذلك استخفوا بك وكرهوا حديثك وأبغضوك
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني الحسن بن عبدالعزيز الجروي عن ضمرة عن ابن شوذب قال سمعت يونس بن عبيد يقول خصلتان إذا صلحتا من العبد صلح ما سواهما من أمره صلاته ولسانه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني سعيد بن سليمان قال ثنا مبارك بن فضالة عن يونس بن عبيد قال لا تجد شيئا من البر يتبعه البر كله غير اللسان فانك تجد الرجل يكثر الصيام ويفطر على الحرام ويقوم الليل ويشهد الزور بالنهار وذكر أشياء نحو هذا ولكن لا تجده لا يتكلم إلا بحق فيخالف ذلك عمله أبدا
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني غسان بن المفضل قال حدثني عبدالملك بن موسى جار كان ليونس قال ما رأيت رجلا قط أكثر استغفارا من يونس وكان يرفع طرفه الى السماء ويستغفر ويرفع طرفه الى السماء ويستغفر مرتين
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد قال ثنا أحمد قال حدثني غسان قال ثنا سعيد بن عامر عن يونس بن عبيد قال إنك تكاد تعرف ورع الرجل في كلامه إذا تكلم
حدثنا أبو احمد بن محمد بن احمد الجرجاني قال ثنا احمد بن موسى بن العباس العدوي قال ثنا اسماعيل بن سعيد الكسائي قال ثنا سعيد بن عامر وعبدالله بن محمد عن حرب بن ميمون عن خويل قال كنت عند يونس بن عبيد فجاء رجل فقال اتنهانا عن مجالسة عمرو بن عبيد وقد دخل عليه ابنك قبل فقال له يونس اتق الله فتغيظ فلم يبرح أن جاء ابنه فقال يا بني

قد عرفت رأيي في عمرو فتدخل عليه فقال يا أبت كان معي فلان فجعل يعتذر اليه فقال أنهاك عن الزنا والسرقة وشرب الخمر ولأن تلقى الله عز و جل بهن أحب إلي من أن تلقاه برأي عمرو وأصحاب عمرو
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني ابراهيم عن الحسن الباهلي قال ثنا حماد بن زيد قال قال يونس بن عبيد ثلاثة احفظوهن عني لا يدخل أحدكم على سلطان يقرأ عليه القرآن ولا يخلون أحدكم مع امرأة شابة يقرأ عليها القرآن ولا يمكن أحدكم سمعه من أصحاب الأهواء
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد الدورقي قال ثنا خالد بن خداش قال ثنا خويل بن واقد الصفار قال سمعت رجلا سأل يونس بن عبيد فقال جار لي معتزلي أعوده قال أما لحسبة فلا قلت مات أصلي على جنازته قال أما لحسبة فلا
حدثنا أبو محمد قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد الدورقي قال ثنا سعيد بن عامر قال ثنا حزم بن أبي حزم قال مر بنا يونس على حمار ونحن قعود على باب ابن لاحق فوقف فقال أصبح من إذا عرف السنة عرفها غريبا وأغرب منه الذي يعرفها
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن علي العمري قال ثنا محمد بن بكار العيشي قال ثنا عبدالعزيز الرقاشي قال سمعت يونس يقول فتنة المعتزلة على هذه الأمة أشد من فتنة الأزارقة لأنهم يزعمون أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ضلوا وأنهم لا تجوز شهادتهم لما أحدثوا من البدع ويكذبون بالشفاعة والحوض وينكرون عذاب القبر أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم ويجب على الإمام أن يستتيبهم فإن تابوا وإلا نفاهم من ديار المسلمين
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد الدورقي قال ثنا سعيد بن عامر قال ثنا جسر أبو جعفر قال قلت ليونس مررت بقوم يختصمون في القدر قال لو همتهم ذنوبهم لما اختصموا في القدر
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد

ابن ابراهيم قال حدثني غسان بن المفضل قال حدثني رجل من قريش عن يونس بن عبيد قال سأل ابن زياد رجلا من أبناء الدهاقين ما المروءة فيكم قال أربع خصال قال أن يعتزل الريبة فلا يكون في شيء منها فإذا كان مريبا كان ذليلا وأن يصلح ماله فلا يفسده فإنه من أفسد ماله لم تكن له مروءة وأن يقوم لأهله بما يحتاجون إليه حتى يستغنوا به عن غيره فان من احتاج أهله إلى الناس لم تكن له مروءة وأن ينظر ما يوافقه من الطعام والشراب فيلزمه فإن ذلك من المروءة وأن لا يخلط على نفسه في مطعمه ومشربه
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال ثنا غسان قال حدثني بعض أصحابنا من البصريين قال جاء رجل الى يونس بن عبيد فشكى اليه ضيقا من حاله ومعاشه واغتماما منه بذلك فقال له يونس أيسرك ببصرك هذا الذي تبصر به مائة ألف قال لا قال فسمعك الذي تسمع به يسرك به مائة ألف قال لا قال فلسانك الذي تنطق به مائة ألف قال لا قال ففؤادك الذي تعقل به مائة ألف قال لا قال فيداك يسرك بهما مائة ألف قال لا قال فرجلاك قال فذكره نعم الله عليه فأقبل عليه يونس قال أرى لك مئين ألوفا وأنت تشكو الحاجة
حدثنا عبدالله قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال ثنا وهب بن جرير بن حازم قال ثنا حماد بن زيد قال سمعت يونس بن عبيد قال يوما يوشك عينك أن ترى ما لم تر ويوشك أذنك أن تسمع ما لم تسمع ثم لا تخرج من طبقة إلا دخلت فيما هو أشد منها حتى يكون آخر ذلك الجواز على الصراط
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال حدثني سلمة بن عبد الرحمن بن مهدي عن حماد بن زيد قال شكى رجل الى يونس بن عبيد وجعا يجده في بطنه فقال له يونس يا أبا عبدالله إن هذه دار لا توافقك فالتمس دارا توافقك
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد بن ابراهيم

قال حدثني خالد بن خداش قال سمعت حماد بن زيد يقول سمعت يونس بن عبيد يقول عمدنا الى ما يصلح الناس فكتبناه وعمدنا الى ما يصلحنا فتركناه قال خالد يعني التسبيح والتهليل وذكر الخير
حدثنا أبو محمد قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال ثنا اسماعيل بن ابراهيم قال ثنا أسماء بن عبيد عن يونس بن عبيد قال يرجى للرهق 1 بالبر الجنة ويخاف على المتأله بالعقوق النار
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أحمد بن جعفر بن بهمرد قال ثنا أحمد بن روح الأهوازي قال ثنا عثمان بن عمر قال ثنا يونس بن عبيد قال قال ثلاثة كلهم قولا لا يتهم عليه قال ابن سيرين ما حسدت رجلا قط إن كان من أولياء الله فكيف أحسده على شيء من حطام الدنيا 2 وهو يصير الى الجنة وقال مورق العجلي ما غضبت غضبا قط فكان مني فيه ما أندم عليه إذا سكن غضبي وقال حسان بن أبي سنان ما شيء أهون علي من الورع إذ رابني شيء تركته
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أحمد بن ابراهيم قال حدثني عبد الرحمن بن مهدي قال ثنا حماد بن زيد قال مرض يونس بن عبيد فقال أيوب السختياني ما في العيش بعدك من خير اسند يونس بن عبيد عن أنس بن مالك أحاديث وعامة روايته عن الحسن وابن سيرين وأبي قلابة وحميد بن هلال وغيرهم من البصريين ومن الحجازيين عن عطاء وعكرمة ومحمد بن المنكدر ونافع وهشام بن عروة وغيرهم فمن أحاديثه عن أنس رضي الله تعالى عنه
ما حدثناه حبيب بن الحسن قال قال ثنا أحمد بن يحيى الحلواني وعبدالله بن أيوب القربي قالا ثنا أبو نصر

عبد الملك بن عبد العزيز النسائي وحدثنا محمد بن اسحاق الأهوازي قال ثنا الحسن بن علي بن بحر قال ثنا عبد الصمد بن النعمان قالا ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد ويونس بن عبيد وحميد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المؤمن من أمنه الناس والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر السوءآ والذي نفس محمد بيده لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه غريب من حديث يونس عن أنس صحيح ثابت من غير رواية عن النبي صلى الله عليه و سلم
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا الحسن بن الطيب قال ثنا أبو كامل قال ثنا عمرو بن الأزهر قال ثنا يونس بن عبيد وأبان بن أبي عياش عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم دخل حائطا فجاء أبو بكر فاستأذن فقال ائذن له وبشره بالجنة وبالخلافة بعدي ثم جاء عمر فاستأذن فقال ائذن له وبشره بالجنة وبالخلافة بعد أبي بكر ثم جاء عثمان فاستأذن فقال ائذن له وبشره بالجنة وبالخلافة بعد عمر غريب من حديث يونس عن أنس رضي الله تعالى عنه بهذا اللفظ تفرد به أبو كامل الجحدري عن عمرو ورواه ابن فضيل عن المختار بن فلفل عن أنس رضي الله تعالى عنه وصحيحه ما رواه سعيد بن المسيب وأبو عثمان النهدي وغيرهما عن أبي موسى الأشعري ولم يذكر فيه الخلافة
حدثنا عبدالله بن محمد بن عثمان الحافظ الواسطي قال ثنا نوح بن محمد الأيلي قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا هشيم بن بشير عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من كرامتي على ربي عز و جل أني ولدت مختونا ولم ير أحد سوأتي غريب من حديث يونس عن الحسن لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن حمزة قال ثنا محمد بن طاهر بن خالد قال ثنا عبيد الله بن محمد العيشي قال ثنا حماد بن سلمة قال ثنا يونس عن الحسن عن سمرة بن جندب أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يوشك أن

يملأ الله أيديكم من العجم ثم يجعلهم أسدا لا يفرون فيقتلون مقاتلتكم ويأكلون فيئكم غريب من حديث يونس تفرد به عنه حماد
حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم قال ثنا محمد بن جرير قال ثنا عمر بن يحيى مولى عفرة قال ثنا يزيد بن زريع قال ثنا يونس عن الحسن عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من نصر أخاه المسلم وهو يستطيع ذلك نصره الله في الدنيا والآخرة غريب من حديث يونس عن الحسن رواه عنه يزيد ومعاذ بن محمد الهذلي
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمد بن العباس المؤدب قال ثنا عفان بن مسلم قال ثنا حماد بن سلمة عن يونس بن عبيد عن الحسن عن عبدالله بن مغفل عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا أراد الله بعبد خيرا عجل له عقوبة ذنبه في الدنيا وإذا أراد الله بعبد شرا أمسك عليه عقوبة ذنبه حتى يوافيه يوم القيامة كأنه عير غريب من حديث يونس عن الحسن تفرد به حماد وعير جبل بالمدينة شبه النبي صلى الله عليه و سلم عظم ذنوبه وكثرتها به
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم قال ثنا أبو جعفر الرازي عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله غريب من حديث يونس عن الحسن تفرد به عنه أبو جعفر الرازي وعنه أبو النضر وحدث به الأعلام المتقدمون عن أبي النضر
حدثنا عبدالله بن محمد بن عثمان قال ثنا الحسين بن عبد المجيب قال ثنا شعيب بن محمد الكوفي قال ثنا هشيم بن بشير عن يونس عن الحسن عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قول عيسى وجعلني مباركا أينما كنت قال جعلني نفاعا أين اتجهت غريب من حديث يونس تفرد به هشيم وعنه شعيب

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبد الرحيم بن واقد قال ثنا عدي بن الفضل قال ثنا يونس بن عبيد عن ثابت البناني عن أنس رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم من أشد الناس لطفا بالناس فوالله ما كان يمتنع في غداة باردة من عبد ولا أمة ولا صبي أن يأتيه بالماء فيغسل وجهه وذراعيه وما سأله سائل قط إلا أصغى إليه فلم ينصرف حتى يكون هو الذي ينصرف عنه وما تناول أحد بيده قط إلا ناولها إياه فلم ينزع حتى يكون هو الذي ينزعها منه غريب من حديث ثابت ويونس تفرد به عبد الرحيم بن واقد عن عدي
حدثنا محمد بن عمر بن سالم ومحمد بن اسحاق الأهوازي قالا ثنا محمد بن هارون بن مجمع قال ثنا عمر بن يزيد قال ثنا عبد الوهاب عن يونس بن عبيد عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما من أيام العمل فيها أحب الى الله من أيام العشر قيل ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء غريب من حديث يونس عن نافع تفرد به عمر بن يزيد عن عبد الوهاب وما كتبناه إلا من حديث محمد بن هارون بن مجمع وقال محمد بن عمر بن سالم ما كتبته إلا من حديث محمد بن هارون
حدثنا محمد بن أحمد بن مخلد قال ثنا محمد بن يونس الكديمي قال ثنا عمر بن حبيب العدوي قال ثنا يونس بن عبيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا قام من الليل أجرى السواك على فيه غريب من حديث يونس تفرد به عمر بن حبيب
حدثنا أحمد بن ابراهيم بن جعفر قال ثنا محمد بن يونس قال ثنا عبدالله بن يونس بن عبيد قال حدثني أبي عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة غريب من حديث يونس تفرد به الكديمي عن عبدالله عن أبيه

حدثنا محمد بن عمر بن سالم 1 الحافظ وما كتبته إلا عنه قال حدثني محمد بن الحسين بن مرداس من أصل كتابه قال أنبأنا أحمد بن الحسن الكوفي قال ثنا اسماعيل بن علية عن يونس بن عبيد عن سعيد بن جبير عن أبي الحمراء صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم رأيت ليلة أسري بي مثبتا على ساق العرش أنا غرست جنة عدن محمد صلى الله عليه و سلم صفوتي من خلقي أيدته بعلي غريب من حديث يونس عن سعيد بن جبير لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا أحمد بن موسى بن العراد قال ثنا الوليد بن أبي بدر قال ثنا عنبسة بن عبد الواحد عن يونس عن أيوب السختياني عن أبي قلابة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال عملان لا عمل أفضل منهما إلا مثلهما حجة مبرورة وعمرة غريب من حديث يونس لم نكتبه إلا من هذا الوجه ولم يجاوز به أبا قلابة
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا أحمد بن موسى بن العراد قال ثنا الوليد بن أبي بكر 2 قال ثنا عنبسة بن عبد الواحد عن يونس بن عبيد أن أيوب السختياني حدثه عن أبي قلابة أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال لا تنظروا الى صيام أحد ولا صلاته ولكن انظروا الى صدق حديثه إذا حدث وأمانته إذا ائتمن وورعه إذا أشفى 3 207
سليمان بن طرخان
ومنهم المتعبد المتهجد المتثبت المتشدد أبو المعتمر سليمان بن طرخان وقيل إن التصوف اغتنام الوقت والتزام السمت

حدثنا أبو حامد أحمد بن محمد بن عبدالله الصائغ قال ثنا محمد بن السراج قال ثنا الجوهري قال ثنا الوليد بن صالح قال ثنا حماد بن سلمة قال ما أتينا سليمان التيمي في ساعة يطاع الله عز و جل فيها إلا وجدناه مطيعا إن كان في ساعة صلاة وجدناه مصليا وإن لم تكن ساعة صلاة وجدناه إما متوضئا أو عائدا مريضا أو مشيعا لجنازة أو قاعدا في المسجد قال فكنا نرى أنه لا يحسن يعصي الله عز و جل
حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا أحمد بن الوليد قال ثنا محمد بن بشير الدعاء قال ثنا يحيى بن يمان قال قال سفيان الثوري كانت الخشبية 1 قد أفسدوني حتى استنقذني الله تعالى بأربعة لم أر مثلهم أيوب ويونس وابن عون وسليمان التيمي الذي يرون أنه لا يحسن يعصي الله عز و جل
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال سمعت سليمان بن توبة يقول سمعت عليا يعني ابن المديني يقول ذكرنا التيمي عند يحيى بن سعيد فقال ما جلسنا عند رجل أخوف من الله تعالى منه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر قال ثنا محمد بن عبد الأعلى قال سمعت معتمر بن سليمان التيمي يقول لولا أنك من أهلي ما حدثتك عن أبي بهذا مكث أبي أربعين سنة يصوم يوما ويفطر يوما ويصلي الصبح بوضوء العشاء وربما أحدث الوضوء من غير نوم
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أبو الوليد بن أبان قال ثنا أبو حاتم قال ثنا يحيى بن المغيرة قال زعم جرير أن سليمان التيمي لم تمر ساعة قط إلا تصدق بشيء فإن لم يكن شيء صلى ركعتين ثم قرأ يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا
حدثنا عبدالله قال ثنا أحمد بن الحسين الحذاء قال ثنا أحمد بن ابراهيم ابن كثير قال ثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قال كان التيمي عامة دهره يصلي العشاء والصبح بوضوء واحد وليس وقت صلاة إلا وهو يصلي وكان

يسبح بعد العصر الى المغرب ويصوم الدهر وانصرف الناس يوم عيد من الجبان فأصابتهم السماء فدخلوا مسجدا فتعاطوا فيه فإذا رجل متقنع قائم يصلي فنظروا فإذا سليمان التيمي
حدثنا عبدالله قال ثنا أحمد قال حدثني عباس بن الوليد بن نصر عن يحيى بن سعيد القطان قال خرج سليمان التيمي الى مكة فكان يصلي الصبح بوضوء عشاء الآخرة وكان يأخذ بقول الحسن أنه إذا غلب النوم على قلبه توضأ وكان يحيى يتعجب من صبر
التيمي حدثنا محمد بن ابراهيم بن عاصم قال ثنا محمد بن تمام الحمصي قال ثنا المسيب بن واضح أراه عن المبارك أو غيره قال أقام سليمان التيمي أربعين سنة إمام الجامع بالبصرة يصلي العشاء الآخرة والصبح بوضوء واحد
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد بن ابراهيم الدورقي قال حدثني عبد الملك بن قريب الأصمعي قال بلغني أن سليمان التيمي قال لأهله هلموا حتى نجزئ الليل فان شئتم كفيتكم أوله وإن شئتم كفيتكم آخره
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد الدورقي قال ثنا خلف بن هشام قال ثنا أبو علي البصري عن معمر مؤذن التيمي قال صلى الى جنبي سليمان التيمي بعد العشاء الآخرة وسمعته يقرأ تبارك الذي بيده الملك قال فلما أتى على هذه الآية فلما رأوه زلفة سيئت وجوه الذين كفروا جعل يرددها حتى خف أهل المسجد فانصرفوا قال فخرجت وتركته قال وغدوت لأذان الفجر فنظرت فإذا هو في مقامه قال فسمعت فإذا هو فيها لم يجزها وهو يقول فلما رأوه زلفة سيئت وجوه الذين كفروا
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال حدثني أحمد بن مخلد أبو عبد الرحمن قال ثنا علي بن محمد المنجوراني عن حماد بن سلمة قال كان سليمان التيمي طوى فراشه أربعين سنة ولم يضع جنبه بالأرض عشرين سنة وكانت له امرأتان

حدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا أبو بكر بن عاصم قال ثنا الحسن بن علي الحلواني قال ثنا محمد بن ابراهيم بن عرعرة قال سمعت يحيى بن سعيد يقول كان سفيان الثوري لا يقدم على سليمان التيمي أحدا من البصريين
حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن نصير قال ثنا اسماعيل بن عمرو عن سفيان الثوري قال ما رأيت أربعة اجتمعوا في مصر مثل أربعة اجتمعوا في البصرة أيوب ويونس وسليمان التيمي وعبدالله بن عون
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا خلف بن عبيدالله الضبي قال ثنا نصر بن علي قال ثنا الأصمعي قال ثنا المعتمر عن أبيه قال الحسنة نور في القلب وقوة في العمل والسيئة ظلمة في القلب وضعف في العمل
حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا أبو بكر الوراق قال سمعت مردويه يذكر عن فضيل بن عياض قال قيل لسليمان التيمي أنت أنت ومن مثلك قال لا تقولوا هكذا لا أدري ما يبدو لي من ربي عز و جل سمعت الله عز و جل يقول وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق السراج قال ثنا حاتم بن الليث الجوهري قال ثنا أسود بن سالم قال ثنا معتمر بن سليمان التيمي قال سقط بيت لنا كان أبي يكون فيه فضرب أبي فسطاطا فكان فيه حتى مات فقيل له لو بنيته فقال الأمر أعجل من ذلك غدا الموت 1
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد الدورقي قال حدثني عباس بن الوليد عن يحيى بن سعيد القطان قال مكث سليمان التيمي في قبة لبود ثلاثين أو نحوا من ثلاثين سنة
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد قال ثنا معاذ بن معاذ قال كنت أرى سليمان التيمي كأنه غلام حدث قد أخذ في العبادة وكانوا يرون أنه قد أخذ عبادته عن أبي عثمان النهدي

حدثنا محمد بن معمر قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا عمرو بن مرزوق قال ثنا زائدة عن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي قال قال عمر بن الخطاب الشتاء غنيمة العبد
حدثنا أحمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا حاتم بن الليث قال حدثني غسان بن المفضل قال حدثني ابراهيم بن اسماعيل وكان ثقة قال كان بين سليمان التيمي وبين رجل منازعة في شيء فتناول الرجل سليمان فغمز بطنه قال فجفت يد الرجل
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال سمعت سوار بن عبدالله قال سمعت المعتمر يقول قال أبي حين حضره الموت يا معتمر حدثني بالرخص لعلي ألقى الله عز و جل وأنا أحسن الظن به
حدثنا أبو حامد قال ثنا محمد بن اسحاق قال سمعت سوار بن عبدالله يقول سمعت المعتمر يقول مات صاحب لي كان يطلب معي الحديث فجزعت عليه فرأى أبي جزعي عليه فقال يا معتمر كان صاحبك هذا على السنة قلت نعم قال فلا تجزع عليه أو لاتحزن عليه
حدثنا أبي أخبرنا محمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب وحدثنا محمد بن علي قال ثنا اسماعيل الجورشني 1 قال ثنا احمد بن الوليد قال ثنا الربيع بن يحيى المراي قال سمعت شعبة يقول لم أر أحدا قط أصدق من سليمان التيمي وكان إذا حدث الحديث فرفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم تغير وجهه
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا خلف بن عبيد الله البصري قال ثنا نصر بن علي قال ثنا الأصمعي قال ثنا معتمر عن أبيه قال إن الرجل ليذنب الذنب فيصبح عليه مذلته
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا خلف بإسناده قال قال أبي ما في شربة نبيذ ما يجعلها الرجل خطرا لدينه
حدثنا احمد بن بندار قال ثنا محمد

ابن العباس قال ثنا عمر بن علي والمفضل بن غسان قالا ثنا معاذ بن معاذ قال سمعت سليمان يقول وذكر له نبيذ السقاية فقال ما يسرني أن أحج حجة فأشرب شربة من نبيذ السقاية
حدثنا سليمان قال ثنا خلف قال ثنا نصر قال ثنا الاصمعي قال ثنا معتمر عن أبيه قال ما ذكر أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم إلا قمت دونه حتى يظن من سمع كلامي أن رأيي فيه من بينهم
حدثنا احمد بن اسحاق الفقيه قال ثنا احمد بن بندار الحبال قال ثنا اسحاق بن ابراهيم شاذان قال ثنا الأصمعي قال ثنا معتمر بن سليمان قال كان على أبي دين فكان يستغفر الله تعالى فقيل له سل الله يقضي عنك الدين قال إذا غفر لي قضى عني الدين
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا عارم أبو النعمان قال ثنا ابن المبارك عن رقبة بن مصقلة قال رأيت رب العزة في المنام فقال وعزتي وجلالي لأكرمن مثوى سليمان يعني التيمي
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا يوسف بن موسى قال سمعت جريرا يذكر عن رقبة قال رأيت رب العزة في المنام فقال وعزتي لأكرمن مثوى سليمان يعني سليمان التيمي
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالوهاب قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال حدثني العباس بن أبي طالب قال ثنا غسان يعني ابن المفضل قال حدثني خالد بن الحارث قال قال سليمان التيمي لو أخذت برخصة كل عالم أو زلة كل عالم اجتمع فيك الشر كله
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عبدالله بن محمد قال ثنا سعيد الكريزي قال ثنا سعيد بن عامر قال مرض سليمان التيمي فبكى في مرضه بكاء شديدا فقيل له ما يبكيك أتجزع من الموت قال لا ولكن مررت على قدري فسلمت عليه فأخاف أن يحاسبني ربي عز و جل عليه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا اسحاق بن احمد قال ثنا

سعيد بن عيسى قال سمعت مهدي بن سليمان يقول أتيت سليمان فوجدت عنده حماد بن زيد ويزيد بن زريع وبشر بن المفضل وأصحابنا البصريين فكان لا يحدث أحدا حتى يمتحنه فيقول له الزنا بقدر فان قال نعم استحلفه إن هذا دينك الذي تدين الله به فإن حلف إن هذا دينه حدثه خمسة أحاديث وإن لم يحلف لم يحدثه
حدثنا عبدالله قال ثنا محمد بن اسحاق المسوحي قال ثنا عبدالرحمن بن عمر قال ثنا معاذ بن معاذ قال كان سليمان إذا أتيناه لا يزيد كل واحد منا على خمسة أحاديث وكان معنا رجل فجعل يكرر عليه فقال نشدتك بالله اجهمي أنت فقال ما أفطنك من أين عرفتني
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا خلف بن عبيد الله قال ثنا نصر بن علي قال ثنا الأصمعي قال ثنا المعتمر بن سليمان قال قال أبي إذا رأيتموني قد تغير رأيي في تحريم النبيذ واثبات القدر فاعلموا أنه قد عرض لي
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن عمرو الباهلي قال ثنا الأصمعي عن المعتمر قال سمعت أبي يقول إني أصلي خلف صاحب السيف ولا أصلي خلف القدري لأن أصحاب السيف مخلصون
حدثنا أبو مسعود عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن احمد بن سليمان الهروي قال ثنا أبو حاتم السجستاني قال ثنا الأصمعي قال ثنا ا لمعتمر قال قال أبي أما والله لو كشف الغطاء لعلمت القدرية أن الله ليس بظلام للعبيد
أسند سليمان التيمي عن أنس الكبير وعن أبي عثمان النهدي وعن أبي مجلز وأبي نضرة والحسن وابن سيرين وأبي العالية وأبي قلابة وعن أبي العلاء بن الشخير وغيرهم من التابعين
حدثنا أبو عبدالله محمد بن احمد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون وحدثنا فاروق الخطابي وحبيب بن الحسن قالا ثنا أبو مسلم ا لكشي قال ثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قالوا ثنا سليمان التيمي عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار حديث صحيح رواه عن سليمان من الأئمة

والأعلام جماعة منهم شعبة وزهير وعبثر والقاسم بن معن ومنصور ابن أبي الأسود وعيسى بن يونس وجرير وهشيم ويحيى القطان وابن علية والمعتمر وأبو خالد الأحمر في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبدالوهاب ابن عطاء وحدثنا محمد بن احمد بن الحسن في جماعة قالوا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا معاذ بن عون الله واللفظ له قال ثنا سليمان التيمي عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال خرج النبي صلى الله عليه و سلم ومعاذ بالباب فقال يا معاذ قال لبيك يا رسول الله قال من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة قال معاذ ألا أخبر الناس قال لا دعهم فليتنافسوا في الأعمال فإني أخاف أن يتكلوا صحيح ثابت رواه عن أنس رضي الله تعالى عنه غير سليمان التيمي جماعة منهم قتادة
حدثنا حبيب بن الحسن وفاروق الخطابي قالا ثنا أبو مسلم قال ثنا أبو زيد النحوي قال ثنا سليمان التيمي قال ثنا أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال عطس رجلان عند النبي صلى الله عليه و سلم فشمت أحدهما ولم يشمت الآخر فقيل يا رسول الله شمت هذا ولم تشمت الآخر قال إن هذا حمد الله فشمته وإن هذا لم يحمد الله فلم أشمته صحيح ثابت ورواه عن سليمان من الأئمة والأعلام سفيان الثوري وشعبة بن الحجاج ومالك بن مغول ومعمر وسفيان بن عيينة وزهير والقاسم بن معن وأبو شهاب وجرير وثابت بن يزيد ومعاذ بن معاذ ويحيى القطان والمعتمر وابن علية وابن أبي عدي ويزيد بن هارون وعبدالله بن المبارك وأبو يوسف القاضي والابيض بن الأغر وداود بن الزبرقان في آخرين
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية قال ثنا أبو عمرو الزميلي 1 قال ثنا محمد بن كثير البصري أبو النضر قال ثنا سليمان

التيمي عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال تسحروا فإن في السحور بركة غريب من حديث سليمان التيمي تفرد به عنه محمد بن كثير البصري أبو النضر
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن حمزة قال ثنا احمد بن محمد بن نصر الضبعي قال ثنا مطر بن محمد بن الضحاك قال ثنا عبد المؤمن بن سالم قال ثنا سليمان عن أنس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لأن أقعد مع قوم يذكرون الله بعد صلاة الغداة إلى أن تطلع الشمس أحب إلي من أن أحرر أربعة محررين من ولد اسماعيل غريب من حديث سليمان تفرد به عنه عبد المؤمن
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن سهل العسكري قال ثنا محمد بن سنان القزاز قال ثنا معاذ بن عون الله قال ثنا سليمان التيمي عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم خياركم من تعلم القرآن وعلمه حديث غريب من حديث سليمان تفرد به معاذ ولم نكتبه إلا من حديث محمد بن سنان
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا هوذة ابن خليفة وحدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال ثنا احمد بن عصام قال ثنا يوسف بن يعقوب السلفي قال ثنا سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن اسامة ابن زيد رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء صحيح ثابت رواه عن سليمان عدة من الأئمة والأعلام منهم سفيان الثوري وشعبة ومعمر وزهير والقاسم بن معن في آخرين
حدثنا علي بن احمد بن علي المصيصي قال ثنا محمد بن ابراهيم بن البطال قال ثنا عبدالرحمن بن محمد العاقب قال ثنا سالم عن عبدالرحمن بن عبيد عن سليمان عن أبي عثمان النهدي عن أبي أمامة الباهلي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم سيكون في آخر الزمان ذئبان القراء فمن أدرك ذلك الزمان

فليتعوذ بالله من شرهم غريب من حديث سليمان لم نكتبه بهذا الاسناد إلا عن هذا الشيخ أفادناه عنه أبو الحسن الدارقطني الحافظ
حدثنا أبو بكر محمد بن احمد بن محمد قال ثنا احمد بن عبدالرحمن الواسطي قال ثنا يزيد بن هارون قال أنبأنا سليمان التيمي عن أبي مجلز عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قنت شهرا يدعو على احياء من العرب أو قال يدعو على رعل وذكوان وعصية عصت الله ورسوله صحيح ثابت من حديث سليمان رواه عنه الأئمة والاعلام منهم ا لثوري وزائدة وغيرهما
حدثنا حبيب بن الحسن وفاروق الخطابي والحسن بن عمر الواسطي في جماعة قالوا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا الانصاري قال حدثنا سليمان التيمي قال ثنا أبو نضرة عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن ينبذ في الجر وأن يخلط بسر وتمر وأن يخلط تمر وزبيب مشهور من حديث سليمان لم نكتبه عاليا إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا سليمان التيمي عن الحسن عن أبي موسى الاشعري رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا توجه المسلمان بسيفيهما فقتل أحدهما صاحبه فالقاتل والمقتول في النار قيل يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول قال أراد قتل صاحبه كذا رواه سليمان عن الحسن وأرسله عن أبي وموسى وصحيحه رواية الأحنف بن قيس عن أبي بكرة
حدثنا أبو احمد الحسين بن علي التيمي 1 قال ثنا محمد بن اسحاق بن خزيمة قال ثنا حسان بن عباد البصري قال حدثني أبي عن سليمان عن أبي مجلز وعكرمة عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الشرك أخفى في أمتي من دبيب الذر على الصفا وليس بين العبد

والكفر إلا ترك الصلاة 1 غريب من حديث سليمان عن أبي مجلز وعكرمة لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الجرجاني قال ثنا محمد بن شاذان المطوعي قال ثنا جعفر بن محمد قال ثنا خالد بن يزيد قال ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن عبدالله بن دينار عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يجمع الله تعالى هذه الأمة على ضلالة أبدا وقال أمتي ويد الله مع 2 الجماعة هكذا واتبعوا السواد الأعظم فإنه من شذ شذ في النار غريب من حديث سليمان عن عبدالله بن دينار لم نكتبه إلا من هذا الوجه 208
عبدالله بن عون
ومنهم الحافظ للسانه الضابط لأركانه ذو القلب السليم والطريق المستقيم عبدالله بن عون كان للقرآن تاليا وللجماعة مواليا وعن أعراض المسلمين عافيا وقيل إن التصوف بذل الندى وحمل الأذى
حدثنا أبو نصر احمد بن الحسين المرواني النيسابوري قال ثنا الحسين ابن محمد قال ثنا محمد بن عبدالوهاب قال ثنا ابراهيم بن رستم عن خارجة يعني ابن مصعب قال صحبت عبدالله يعني ابن عون اربعا وعشرين سنة فما أعلم أن الملائكة كتبت عليه خطيئة رواه سلمة بن شبيب عن ابراهيم عن خارجة وقال أربع عشرة سنة وقال ما كتبت عليه شيئا
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال حدثني يحيى القطان قال ما ساد ابن عون الناس أن كان أتركهم للدنيا ولكن إنما ساد ابن عون الناس

بحفظ لسانه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن الحسين بن مكرم قال قال ثنا علي بن نصر قال ثنا بشر بن عبدالملك عن سلام بن أبي مطيع قال كان ابن عون أملكهم للسانه
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا معاذ بن معاذ قال حدثني غير واحد من أصحاب يونس بن عبيد قال إني لأعرف رجلا منذ عشرين سنة يتمنى أن يسلم له يوم من أيام ابن عون فما يقدر عليه وليس ذاك أن يسكت رجل لا يتكلم ولكن يتكلم فيسلم كما يسلم ابن عون
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر قال ثنا أبو موسى قال قال يونس بن عبيد ما أعرف رجلا يضبط نفسه منذ أربعين سنة ضبط ابن عون يوما واحدا فظن أنه يعني نفسه
حدثنا القاضي أبو احمد محمد بن احمد بن ابراهيم إملاء قال ثنا محمد بن احمد بن يزيد قال ثنا يحيى بن معمر بن سهيل البصري قال ثنا الأصمعي قال ثنا سلام بن أبي مطيع قال كان ابن عون أملكهم لنفسه
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن بندار قال ثنا محمد بن مسعود قال ثنا عبدالرزاق قال سمعت بن المبارك يقول ما رأيت مصليا مثل ابن عون قلت له سليمان التيمي وفلان قال كفاك به
حدثنا ابراهيم ابن عبدالله بن اسحاق قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال سمعت محمد بن عبيد الله بن المنادي يقول سمعت روحا يعني ابن عبادة يقول ما رأيت رجلا أعبد من ابن عون
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا عبدالرحمن بن محمد بن حماد قال ثنا حفص الربالي 1 قال ثنا معاذ بن معاذ قال سمعت هشام بن حسان يقول حدثني من لم تر عيناي مثله فقلت في نفسي اليوم يستبين فضل الحسن وابن سيرين فال فأشار بيده إلى ابن عون وهو جالس قال الربالي فذكرته للخليل بن شيبان فقال سمعت عمر بن حبيب يقول سمعت عثمان البتي يقول ما رأت عيناي مثل ابن عون

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد بن يونس الكديمي قال ثنا عبدالله بن داود الخريبي قال كان سبب دخولي البصرة لأن ألقى ابن عون فلما صرت إلى قناطر بني دارا تلقاني يعني ابن عون فدخلني ما الله به عليم
حدثنا محمد بن علي بن عاصم قال ثنا محمد بن علي بن حيدرة قال ثنا معمر ابن ابراهيم بن الربيع قال ثنا المنهال بن بحر قال سمعت شعبة يقول لو قدرت أن آخذ لابن عون بالركاب لفعلت
حدثنا ابراهيم بن عبدالله قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة قال ما رأيت مثل أيوب ولا يونس ولا ابن عون قط
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر قال ثنا أبو حفص قال سمعت أزهر يقول جاء غلام لابن عون قال فقأت عين الناقة قال بارك الله فيك قال قلت فقأت عينها فتقول بارك الله فيك قال أقول أنت حر لوجه الله
حدثنا ابراهيم بن عبدالله قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا الجوهري قال ثنا بكار بن محمد وابن قعنب قال كان ابن عون لا يغضب فإذا أغضبه الرجل قال بارك الله فيك
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن يحيى بن مندة قال ثنا محمد بن عمر ابن حرب قال حدثنا بعض أصحابنا عن ابن عون أنه نادته أمه فأجابها فعلا صوته صوتها فأعتق رقبتين
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم بن كثير قال حدثني بكار بن محمد قال صحبت ابن عون دهرا من الدهر حتى مات وأوصى إلى أبي فما سمعته حالفا على يمين برة ولا فاجرة حتى فرق بيننا الموت
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا خالد ابن خداش قال ثنا حماد بن زيد عن محمد بن فضالة قال رأيت النبي صلى الله عليه و سلم في النوم فقال زوروا ابن عون فإن الله يحبه أو أنه يحبه الله ورسوله
حدثنا محمد بن احمد الجرجاني قال ثنا بكر بن احمد بن سعدويه قال ثنا

محمد بن يحيى الأزدي قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا قرة بن خالد قال كنا نعجب من ورع ابن سيرين فأنساناه ابن عون
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا بكار بن عبدالله السيريني قال كان ابن عون يصوم يوما ويفطر يوما
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب وحدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن كثير قالا ثنا 1 أبو الربيع الزهراني قال حدثني محمد بن عباد المهلبي عن أبيه قال أتيت ابن عون فسلمت عليه قال فرجعت الى البيت فإذا أنا بإنسان قد ضرب الباب فإذا هو ابن عون فقلت ادخل فما جاء به إلا أمر وإنما فارقته الساعة فقلت يا ابن عون مه قال أردت أن آتيك فأسلم عليك فكرهت أن أعود نفسي هذه العادة أن أنوي شيئا ثم لا أفي به
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا أبو معاوية الغلابي قال ثنا النضر بن كثير قال رأيت في المنام رجلا بين شرفتين من شرف المسجد قائما ينادي ألا إن هذا صراط ابن عون مستقيم
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد ابن ابراهيم قال حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال ثنا ابن مهدي قال ما كان بالعراق أحد أعلم بالسنة من ابن عون
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد ابن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني المثنى أبو بكر بن أصرم قال قيل لابن المبارك ابن عون بما ارتفع قال بالاستقامة
حدثنا ابراهيم بن عبدالله قال ثنا أبو العباس السراج قال سمعت محمد ابن عمرو الباهلي يقول ثنا الاصمعي عن معاذ بن مكرم قال رآني ابن عون مع عمرو بن عبيد في السوق فأعرض عني فاعتذرت اليه فقال أما إني قد رأيتك فما زادني
حدثنا ابراهيم بن عبدالله قال ثنا أبو العباس بن السراج قال ثنا ابن أبي رزمة قال ثنا النضر بن شميل قال مر ابن عون

برجل من قريش وهو جالس مع عمرو بن عبيد فقال السلام عليك ما تصنع ههنا
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قال حدثني صاحب ابن عون أنه سأله رجل فقال أرى قوما يتكلمون في القدر فاسمع منهم قال فقال ابن عون قال الله عز و جل وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره إلى قوله الظالمين قال الأنصاري فسماهم الظالمين الذين يخوضون في القدر
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن نصر قال ثنا أحمد بن ابراهيم قال ثنا معاذ بن معاذ قال ما رأيت أحدا أعظم رجاء لأهل الاسلام من ابن عون لقد ذكر له الحجاج وأنا شاهد فقيل إنهم يزعمون أنك تستغفر للحجاج فقال ما لي لا أستغفر للحجاج من بين الناس وما بيني وبينه وما كنت أبالي أن أستغفر له الساعة قال معاذ وكان إذا ذكر عنده الرجل بعيب قال إن الله تعالى رحيم
حدثنا أحمد بن محمد بن موسى قال ثنا علي بن الحسن القافلائي قال ثنا علي بن سعيد قال ثنا يحيى بن كثير قال قال ابن عون أحب لكم يا معشر إخواني ثلاثا هذا القرآن تتلونه آناء الليل والنهار ولزوم الجماعة والكف عن أعراض المسلمين
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أبو الحريش الكلابي قال ثنا عمر بن ادريس المكي قال سمعت أبا عاصم يقول سألت ابن عون فقلت حدثني بهذا الحديث إن خف عليك قال لا تقل إن خف عليك فقلت لمه قال أكره أن أحدثك ولا يخف علي فيكون خلافا لما سألت رأى أنس بن مالك وصحبه وقيل أنه أسند عنه وعامة مسانيده عن ابن سيرين والحسن وأبي رجاء العطاردي ومن الحجازيين عن القاسم بن محمد ومجاهد ونافع وغيرهم
حدثنا علي بن محمد بن سعيد الموصلي قال ثنا أسد بن عمرو الواسطي قال ثنا يزيد بن هارون عن ابن عون قال رأيت على أنس بن مالك رضي

الله تعالى عنه جبة وعمامة وكساء خز
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله وحدثنا محمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن سعدان قال ثنا بكر بن بكار قال ثنا عبدالله بن عون عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال أبو القاسم صلى الله عليه و سلم إن في الجمعة لساعة لا يوافقها رجل مسلم يصلي يسأل الله تعالى فيها خيرا إلا أعطاه إياه رواه شعبة عن ابن عون مثله
حدثناه محمد بن أحمد بن الحسن وأبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا حجاج قال ثنا شعبة قال أخبرني ابن عون عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله ويقال إن هذا من مفاريد أحمد عن حجاج عن شعبة ورواه عن ابن عون حفص بن غياث وابن علية وابن أبي عدي ويزيد بن هارون في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد بن غالب بن حرب قال ثنا بكار بن محمد قال حدثني ابن عون عن محمد ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفضل الصوم صوم أخي داود كان يصوم يوما ويفطر يوما غريب من حديث ابن عون لم يرفعه عنه إلا بكار فيما أعلم
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد بن يونس بن موسى قال ثنا أزهر بن سعد قال حدثني ابن عون عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يزال الله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه والله يحب إغاثة اللهفان غريب من حديث ابن عون عن أبي هريرة مرفوعا لم نكتبه إلا من حديث أزهر
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا يعقوب بن اسحاق المخرمي قال ثنا يحيى بن زهير القرشي قال ثنا أزهر بن سعد عن ابن عون عن ابن سيرين قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن لله تعالى ملكا ينادي عند كل صلاة

يا بني آدم قوموا إلى نيرانكم التي أوقدتموها على أنفسكم فأطفئوها بالصلاة غريب من حديث ابن عون تفرد به عنه أزهر مرفوعا 1
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا محمد بن يونس قال ثنا أزهر بن سعد قال ثنا عبدالله بن عون عن الحسن عن أمه عن أم سلمه رضي الله تعالى عنها قالت لا أنسى تعني 2 النبي صلى الله عليه و سلم يوم الخندق وهو يعاطيهم اللبن وقد اغبر شعر صدره وهو يقول ان الخير خير الآخرة فاغفر للأنصار والمهاجرة غريب من حديث ابن عون عن الحسن
حدثنا محمد بن اسحاق بن أيوب وأحمد بن بندار قالا ثنا ابراهيم بن سعدان قال ثنا بكر بن بكار قال ثنا ابن عون عن عبد الرحمن بن عبيد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال كنت مع النبي صلى الله عليه و سلم في جنازة فكنت إذا مشيت سبقني وإذا هرولت سبقته فالتفت فقلت تطوى له الأرض وخليل الله ابراهيم هذا حديث غريب لا يعرف إلا من حديث عبدالرحمن عن أبي هريرة تفرد به عنه ابن عون
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن ابي أسامة قال ثنا الخليل ابن زكريا قال ثنا ابن عون عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الخيل معقود في نواصيها الخير الى يوم القيامة ثابت مشهور عن النبي صلى الله عليه و سلم من غير وجه غريب من حديث ابن عون تفرد به الخليل
حدثنا محمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن سعدان قال ثنا بكر بن بكار قال ثنا عبدالله بن عون عن نافع عن عبدالله بن عمر رضي الله تعالى عنه أن العباس استأذن رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يبيت بمكة ليالي منى فأذن له من أجل السقاية مشهور من حديث نافع غريب من حديث ابن عون تفرد به عنه بكر

حدثنا أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن الزهري البغدادي قال ثنا أبو الطيب الكرجي قال ثنا قعنب بن محرز بن قعنب ثنا سعيد بن أوس الأنصاري عن ابن عون عن نافع عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا لقم أول لقمة قال يا واسع المغفرة اغفر لي
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا ابراهيم بن نائلة قال ثنا اسماعيل بن عمر قال ثنا يوسف بن عطية قال ثنا ابن عون عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نزلت علي سورة الأنعام جملة واحدة يشيعها سبعون ألف ملك لهم زجل بالتسبيح والتحميد غريب من حديث ابن عون لم نكتبه إلا من حديث اسماعيل عن يوسف
حدثنا محمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن سعدان قال ثنا بكر بن بكار قال ثنا ابن عون عن نافع عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه أنه أصابته جنابة فأتى عمر النبي صلى الله عليه و سلم فذكر ذلك له فقال يتوضأ ويرقد صحيح ثابت من حديث نافع لم نكتبه عاليا من حديث ابن عون إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن غالب بن حرب قال ثنا عثمان بن الهيثم قال ثنا ابن عون عن ابراهيم النخعي عن علقمة عن ابن مسعود قال كان النبي صلى الله عليه و سلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن والتشهد التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صحيح مشهور من حديث ابراهيم غريب من حديث ابن عون تفرد به عنه عثمان بن الهيثم 209
فرقد السبخي
ومنهم المعرض عن الفاني الوبي المقبل على الآتي البهي أبو يعقوب فرقد السبخي وقيل إن التصوف طرح التلهي والتمني والجد في اللحوق والتلقي

حدثنا احمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يحيى بن مطرف قال ثنا علي بن قرين قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا فرقد السبخي قال قرأت في التوراة أمهات الخطايا ثلاث أول ذنب عصى الله به الكبر والحسد والحرص فاستل من هؤلاء الثلاث ست فصاروا تسعا الشبع والنوم والراحة وحب المال وحب الجماع وحب الرياسة
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن محمد بن فورك قال ثنا رجاء بن صهيب عن اسماعيل بن حماد شيخ كوفي عن ابن عتبة عن محمد بن النضر الحارثي عن فرقد قال الشبع أبو الكفر
حدثنا محمد بن احمد بن أبان قال حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا زكريا بن عدي قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت فرقد السبخي يقول ويل لذي البطن من بطنه إن أضاعه ضعف وإن أشبعه ثقل
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا الهيثم بن معاوية قال حدثني شيخ لي قال اجتمع عباد من أهل الكوفة فقالوا انحدروا بنا إلى البصرة ننظر إلى عبادتهم فقال بعض لبعض اغدوا بنا إلى فرقد السبخي فدخلوا عليه فحدثهم ساعة ثم قالوا يا أبا يعقوب الغداء قال إنما طولت حديثي لكم لتجوعوا فتأكلوا ما عندي أنزلوا تلك القفة فأخرجوا منها كسر خبز شعير أسود فقالوا له ملح يا أبا يقعوب فقال قد طرحنا في العجين ملحا مرة لم تعنوني أن أطلب لكم
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت فرقد السبخي يقول اتخذوا الدنيا ظئرا والآخرة أما أما ترى الصبي يلقى على الظئر فإذا ترعرع وعرف والدته ترك الظئر وألقى نفسه على والدته فإن الآخرة أمكم يوشك أن تجتركم
حدثنا أبو بكر بن مالك حدثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني احمد بن ابراهيم ثنا سيار حدثني جعفر سمعت فرقد السبخي

يقول 1 قرأت في التوراة من أصبح حزينا على الدنيا أصبح ساخطا على ربه ومن جالس غنيا فتضعضع له ذهب ثلثا دينه ومن أصابته مصيبة فشكاها إلى الناس فكأنما يشكو ربه عز و جل
حدثنا أبو بكر قال ثنا عبدالله قال ثنا احمد بن ابراهيم قال ثنا سعيد بن عامر عن جعفر بن سليمان قال قال فرقد السبخي إن ملوك بني اسرائيل كانوا يقتلون قراءهم على الدين وإن ملوككم إنما يقتلونكم على الدنيا فدعوهم والدنيا
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رستة قال ثنا أبو الاشعث قال ثنا أصرم قال ثنا معاوية بن سلمة عن فرقد السبخي قال قال عيسى بن مريم طوبى للناطق في آذان قوم يسمعون كلامه انه ما تصدق رجل بصدقة أعظم أجرا عند الله تعالى من موعظة قوم يصيرون بها الى الجنة
حدثنا أبي قال ثنا أبو الحسن بن أبان قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا الحسن بن السكن قال ثنا معلى بن راشد قال ثنا ديلم بن غزوان قال سمعت فرقد السبخي يقول إذا عصم الرجل من ذنب سبع سنين لم يعد فيه
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر بن سليمان قال غدوت على فرقد يوما فسمعته يقول إني رأيت الليلة في المنام كان مناديا ينادي من السماء يا أشباه اليهود كونوا على حياء من الله عز و جل
حدثنا أبو حامد قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال غدوت على فرقد يوما فسمعته يقول إني رأيت الليلة في المنام كان مناديا ينادي من السماء يا أصحاب القصور يا أصحاب القصور يا أشباه اليهود إن أعطيتم لم تشكروا وإن ابتليتم لم تصبروا ليس فيكم خير بعد العذاب
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني احمد بن ابراهيم قال ثنا احمد بن عبدالله بن يونس قال ثنا أبو شهاب عن الحسن بن عمرو عن فضيل قال قال فرقد لابراهيم يعني النخعي

يا أبا عمران أصبحت اليوم وأنا مهتم لضريبتي وهي ستة دراهم وقد أهل الهلال وليس عندي فدعوت فبينما أنا أمشي على شط الفرات فإذا أنا بستة دراهم فأخذتها فوزنتها فإذا هي ستة دراهم لا تزيد ولا تنقص قال تصدق بها فإنها ليست لك
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني عبيد الله بن عمر القواريري قال حدثني مضر القاري عن عبدالواحد ابن زيد قال سمعت فرقد السبخي يقول ماانتبهت من نوم لي قط إلا ظننت مخافة أن أكون قد مسخت
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا هارون يعني ابن معروف قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال سمعت فرقد يقول إنكم لبستم ثياب الفراغ قبل العمل ألم تروا إلى الفاعل إذا عمل كيف يلبس أدنى ثيابه فإذا فرغ اغتسل ولبس ثوبين نقيين وأنتم تلبسون ثياب الفراغ قبل العمل
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا أبو الطيب الشعراني قال ثنا الحسن بن الحكم بن مسافر قال ثنا يزيد بن أبي حكيم قال ثنا الحكم بن أبان عن فرقد قال إذا حضر العبد الوفاة قال الملك صاحب الشمال لصاحب اليمين خفف فيقول الملك صاحب اليمين لا أخفف لعله أن يقول لا إله إلا الله فأكتبها
حدثنا أبو بكر محمد بن عمر بن سلم قال حدثني احمد بن عبدالله بن اسحاق قال حدثني حماد بن اسحاق قال حدثني معاوية بن يحيى المازني قال قال فرقد السبخي الغريب من ليس له حبيب
حدثنا محمد بن احمد بن محمد قال ثنا الحسن بن محمد قال ثنا عبدالله 1 ابن عبدالكريم أبو زرعة قال ثنا عبيد الله بن جناد الحلبي قال ثنا عطاء بن مسلم عن عمران قال دعي الحسن إلى طعام فنظر إلى فرقد وعليه جبة صوف فقال يا فرقد لو شهدت الموقف لخرقت ثيابك مما ترى من عفو الله تعالى أسند فرقد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه وسمع من ربعي بن

خراش ومرة الطيب وابراهيم النخعي وسعيد بن جبير وجابر بن زيد أبي الشعثاء
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا المقدام بن داود قال ثنا علي بن معبد قال ثنا وهب بن راشد البصري عن فرقد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أوحي الله تعالى إلى نبي من الانبياء قل لعبادي الصديقين لا يغتروا بي فاني إن أقم عليهم قسطي أو عدلي أعذبهم غير ظالم لهم وقل لعبادي المذنبين لا ييأسوا من رحمتي فإني لا يكبر علي ذنب أغفره لهم
حدثنا سليمان قال ثنا المقدام بن داود قال ثنا علي بن معبد قال ثنا وهب بن راشد عن فرقد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أوحى الله تعالى إلى نبي من الأنبياء ما بال عبادي يدخلون بيوتي يعني المساجد بقلوب غير طاهرة وأيد غير نقية أبي يغترون أو إياي يخادعون وعزتي وجلالي وعلوي في ارتفاعي لأبتلينهم ببلية أترك الحليم فيهم حيران لا ينجو منهم إلا من دعا كدعاء الغريق
حدثنا احمد بن علي بن محمد بن الحارث المرهبي الكوفي قال ثنا محمد بن علي بن حبيب الطرائفي الرقي قال ثنا سليمان بن عمر الرقي قال ثنا وهب بن راشد عن فرقد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من أصبح وهمه غير الله فليس من الله ومن أصبح لا يهتم بالمسلمين فليس منهم قال الشيخ رحمه الله هذه الأحاديث الثلاثة بهذه الألفاظ لم يروها عن أنس رضي الله تعالى عنه غير فرقد ولا عنه إلا وهب بن راشد ووهب وفرقد غير محتج بحديثهما وتفردهما
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا صدقة بن موسى وهمام عن فرقد عن مرة عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أول من

يقرع باب الجنة عبد أدى حق الله وحق مواليه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث قال ثنا عبد العزيز بن أبان قال ثنا همام عن فرقد عن مرة الطيب عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ملعون من ضار مسلما أو ماكره رواه عنبسة بن سعيد عن فرقد مثله
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان البصري قال حدثني الحسن بن المثنى وحدثنا أحمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يحيى بن مطرف وحدثنا أبو محمد ابن حيان قال ثنا أحمد بن علي الخزاعي قالوا حدثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا حماد بن سلمة قال ثنا فرقد عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يدهن بزيت غير مقتت 1
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا الحسن بن المثنى قال ثنا مسلم بن ابراهيم قالا ثنا 2 صدقة بن موسى عن فرقد عن ابراهيم النخعي عن علقمة عن عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كل معروف صدقة لغني كان أو فقير حدثنا أبو الحسن سهل بن عبدالله قال ثنا الحسن بن عبد العزيز المجوز قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا صدقة بن موسى قال ثنا فرقد عن يزيد بن أبي المهزم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم السواك سنة فاستاكوا أي النهار شئتم غريب من حديث فرقد تفرد به وبالذي قبله عن فرقد صدقة بن موسى ويعرف بالدقيقي بصري مشهور
حدثنا محمد بن محمد بن أحمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا محمد بن العلاء قال ثنا اسماعيل بن أبان الأودي قال ثنا حماد بن عثمان القرشي مولى الحسن بن علي قال حدثني يزيد بن أبي زياد البصري عن فرقد عن شميط مولى ثوبان عن ثوبان رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من فرج عن مؤمن لهفان غفر الله له ثلاثا وسبعين مغفرة واحدة

يصلح بها أمر دنياه وآخرته وثنتين وسبعين يوفيها الله تعالى يوم القيامة غريب من حديث فرقد لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن أحمد بن ابراهيم القاضي قال ثنا محمد بن العباس مولى بني هاشم قال ثنا عفان بن مسلم قال ثنا حماد بن سلمة عن فرقد عن ربعي بن خراش عن حذيفة رضي الله تعالى عنه قال قال نعم الأخوة لكم بنو اسرائيل كانت فيهم المرة وفيكم الحلوة تفرد به عن فرقد حماد بن سلمة ولا أعلمه رواه عنه غير عفان 210
يزيد بن أبان الرقاشي
ومنهم الصالح الباكي والصائم الظامي يزيد بن أبان الرقاشي وقيل إن التصوف تحمل للتخفف وتذبل للتشرف
حدثنا محمد بن علي قال ثنا الحسين بن حماد الحراني قال ثنا سليمان بن سيف قال ثنا سعيد بن عامر قال عطش يزيد الرقاشي نفسه أربعين سنة في حر البصرة 1 ثم قال لأصحابه تعالوا حتى نبكي على الماء البارد
حدثنا أبي قال ثنا أحمد بن محمد بن أبان قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا سورة بن قدامة قال ثنا حيان بن الأسود عن عبد الخالق بن موسى اللقيطي قال جوع يزيد نفسه لله عز و جل ستين عاما حتى ذبل جسمه ونهك بدنه وتغير لونه وكان يقول غلبني بطني فما أقدر له على حيلة
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن عمر قال حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا علي بن حرب قال ثنا أبو داود الحفري عن محمد بن السماك عن أشعث بن سوار قال دخلت على يزيد الرقاشي في يوم شديد الحر فقال يا أشعث تعال حتى نبكي على الماء البارد في يوم الظمأ ثم قال والهفاه سبقني العابدون وقطع بي قال وكان قد صام ثنتين وأربعين سنة
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن عمر قال حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا

محمد بن الحسين قال ثنا اسحاق بن منصور قال ثنا أبو اسحاق الخميسي قال سمعت يزيد الرقاشي يقول إن المتجوعين لله تعالى في الرعيل الأول يوم القيامة
حدثنا محمد بن أحمد قال ثنا أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا بكر بن محمد قال ثنا أبو المطهر السعدي عن يزيد الرقاشي قال للأبرار همم تبلغهم أعمال البر وكفاك بهمة دعتك الى خير خيرا
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الجرجاني قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا سريج بن يونس قال ثنا أبو معاوية عن أبي اسحاق الخميسي قال كان يزيد يقول في قصصه ويحك يا يزيد من يترضى عنك ربك ومن يصوم لك أو يصلي لك ثم يقول يا معشر إخواني من القبر بيته والموت موعده ألا تبكون فبكى حتى سقطت أشفار عينيه
حدثنا عبدالله بن محمد املاء قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا أحمد بن نصر بن مالك أبو عبدالله المروزي قال ثنا سلمة أبو صالح قال حدثني كنانة بن جبلة الهروي قال قال يزيد الرقاشي خذوا الكلمة الطيبة ممن قالها وإن لم يعمل بها فإن الله تعالى يقول يستمعون القول فيتبعون أحسنه ألا تحمد من تعطيه فانيا فيعطيك باقيا درهم يفنى بعشرة تبقى إلى سبعمائة ضعف أما لله عندك مكافأة مطعمك ومسقيك وكافيك حفظك في ليلك وأجابك في ضرائك كأنك نسيت وجع الأذن أو ليلة وجع العين أو خوفا في بر أو خوفا في بحر دعوته فاستجاب لك إنما أنت لص من لصوص الذنوب كلما عرض لك عارض عانقته إن سرك أن تنظر الى الدنيا بما فيها من ذهبها وفضتها وزخارفها فهلم أخبرك تشيع جنازة فهي الدنيا بما فيها من ذهبها وفضتها وزخارفها ثم احتمل القبر بما فيه أما اني لست آمرك أن تحمل تربته ولكن آمرك أن تحمل فكرته
حدثنا محمد بن أحمد قال ثنا الحسن بن محمد قال ثنا أبو زرعة قال ثنا عبدالله بن محمد الجعفي قال حدثني أبو غسان الليثي قال ثنا مسلم أبو عبدالله عن يزيد الرقاشي قال إنما سمي نوح عليه السلام نوحا لطول ما ناح على نفسه

أسند يزيد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه الكثير وروى عن الحسن وعن غنيم بن قيس وغيره وروى عنه من الأئمة والأعلام الأعمش والأوزاعي وحجاج بن أرطاة وزيد العمي ومحمد بن المنكدر وصفوان بن سليم وعطاء بن السائب والحمادان وغيرهم
حدثنا الحسن بن حموية الخثعمي في جماعة قالوا حدثنا عبيد بن غنام قال ثنا اسماعيل بن بهرام قال ثنا الحسن بن محمد بن عثمان عن سفيان الثوري عن الأعمش عن يزيد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أعظم الناس هما المؤمن الذي يهتم بأمر دنياه وآخرته غريب من حديث الأعمش عن يزيد تفرد به عنه الثوري ورواه عن الثوري الأشجعي أيضا
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا أبو الأشعث الحراني قال ثنا يحيى بن عبدالله قال ثنا الأوزاعي قال حدثني يزيد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال ذكر رجل عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكروا قوته في الجهاد واجتهاده في العبادة فإذا هو قد أشرف عليهم فقالوا هذا الذي كنا نذكره فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إني لأرى في وجهه سفعة من الشيطان ثم أقبل فسلم عليهم فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم هل حدثت نفسك حين أشرفت علينا أنه ليس في القوم أحد خيرا منك قال نعم ثم مضى فاختط مسجدا وصفن بين قدميه فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يقوم اليه فيقتله قال أبو بكر أنا فانطلق إليه فوجده قائما يصلي فهاب أن يقتله فرجع الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال ما صنعت قال وجدته يا رسول الله قائما يصلي فهبت أن أقتله فقال رسول الله أيكم يقوم اليه فيقتله فقال عمر أنا فانطلق ففعل كما فعل أبو بكر فقال رسول الله أيكم يقوم إليه فيقتله فقال علي أنا قال أنت له إن أدركته فانطلق فوجده قد انصرف فرجع الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال له ما صنعت قال وجدته يا رسول الله قد انصرف

فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم هذا أول من يخرج 1 من أمتي لو قتلته ما اختلف اثنان بعده من أمتي ثم قال إن بني إسرائيل تفرقت على احدى وسبعين فرقة وإن أمتي ستفترق على ثنتين وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة قال يزيد وهي الجماعة رواه عكرمة بن عمار وغيره عن يزيد نحوه
حدثنا حبيب بن الحسن وفاروق الخطابي قالا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا أبو عاصم النبيل قال ثنا سفيان الثوري عن الحجاج يعني ابن فرافصة عن يزيد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كاد الفقر أن يكون كفرا وكاد الحسد أن يغلب القدر
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمد بن عبدالله بن عرس المصري قال ثنا ميمون بن كليب قال ثنا ابراهيم بن مهاجر بن مسمار قال ثنا صفوان بن سليم عن يزيد بن أبان عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال ما من إنسان إلا له بابان في السماء يصعد عمله فيه وينزل رزقه فإذا مات العبد المؤمن بكيا عليه رواه موسى بن عبيدة الربذي عن يزيد الرقاشي مثله
حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم قال ثنا ابراهيم بن زهير الحلواني قال ثنا مكي بن ابراهيم قال ثنا موسى بن عبيدة الربذي عن يزيد الرقاشي عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث الله ثمانية آلاف نبي أربعة آلاف الى بني إسرائيل وأربعة آلاف الى سائر الناس ورواه صفوان بن سليم عن يزيد نحوه
حدثنا أحمد بن جعفر بن سلم قال ثنا أحمد بن علي الأبار قال ثنا محمد بن حرب قال ثنا عبيدة عن عطاء بن السائب عن الرقاشي عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال تراصوا الصفوف فإن الشيطان يقوم في الخلل كذا حدث به الأبار عن عطاء عن الرقاشي ورواه أبو الأحوص عن عطاء عن أنس نفسه من دون الرقاشي 2

حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا حبوش بن رزق الله المصري ثنا سليمان بن خلف البصري قال ثنا أبو يونس الخصاف عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من خدم مؤمنا أو خف له في شيء من حوائجه كان حقا على الله أن يخدمه وصيفا في الجنة غريب من حديث يزيد لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا أبو بلال الأشعري قال ثنا مجاشع عن عمرو عن خالد العبدي عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من لقم أخاه لقمة حلو صرف الله عنه مرارة الموقف يوم القيامة غريب من حديث يزيد تفرد به عنه خالد
حدثنا ابراهيم بن عبدالله بن ابي العزائم قال ثنا أحمد بن موسى الكوفي الحمار قال ثنا أبو نعيم قال ثنا المسعودي وأبو العميس قالا سمعت يزيد الرقاشي يحدث عن أنس بن مالك رفعه الى النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا نودي للصلاة فتحت أبواب السماء واستجيب الدعاء
حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد قال ثنا يحيى بن مطرف قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا الربيع بن صبح عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال حج النبي صلى الله عليه و سلم على رحل وقطيفة ثمنه أربعة دراهم فلما توجه قال اللهم حجة لا سمعة فيها ولا رياء
حدثنا أبو أحمد الحسين بن علي التميمي النيسابوري قال ثنا علي بن المبارك المسروري قال ثنا السري بن عاصم قال ثنا محمد بن صبح السماك قال ثنا الهيثم ابن حماد قال دخلت على يزيد الرقاشي وهو يبكي وقد عطش نفسه أربعين سنة فقال يا هيثم ادخل تعال نبكي على الماء البارد في اليوم الحار ثم قال حدثني أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال كل من ورد القيامة عطشان إلا من أظله الله في ظل عرشه ذلك اليوم 1

هارون بن رباب الأسدي
ومنهم المخفي لزهده والموفي بعهده هارون بن رباب الأسدي
حدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن يحيى بن مندة قال ثنا أزهر بن جميل قال ثنا ابن عيينة قال كان هارون بن رباب يخفي الزهد وكان يلبس الصوف تحت ثيابه
حدثنا أحمد بن بندار قال ثنا محمد بن يحيى بن مندة قال ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري قال ثنا سفيان بن عيينة قال رأيت هارون بن رباب وكأن النور على وجهه
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سليمان بن داود قال ثنا حماد بن زيد قال ذكر أيوب هارون بن رباب فقال كان يسر الزهد
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد قال ثنا الحسن بن محمد قال ثنا ابو زرعة الرازي قال ثنا عيسى بن محمد الرملي قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال كنت إذا رأيت هارون بن رباب فكأنما أقلع عن البكاء
حدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن محمد بن حازم النفيلي قال ثنا أبو بكر بن الفحام قال سمعت ابن عيينة يقول قدم علينا هارون بن رباب وكان من أنبل الناس فما كان عنده إلا ثلاثة أو سبعة أحاديث
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا يحيى بن عبدالله البابلتي قال ثنا الأوزاعي قال حدثني هارون بن رباب قال حملة العرش ثمانية يتجاوبون بصوت رخيم حسن تقول أربعة سبحانك وبحمدك على حلمك بعد علمك وتقول الأربعة الأخرى سبحانك وبحمدك على عفوك بعد قدرتك
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا أحمد بن المقدام قال ثنا حماد بن واقد قال ثنا حجاج بن الأسود عن هارون بن رباب قال أوحى الله تعالى إلى نبي من أنبيائه أن أخبر قومك أنهم قد عمروا بنيانهم وخربوا قلوبهم وسمنوا أنفسهم كما تسمن الجزائر ليوم ذبحها

فنظرت إليهم فقليتهم فدعوني فلم أستجب لهم وسألوني فلم أعطهم أسند هارون عن أنس رضي الله تعالى عنه وروى عن الأحنف بن قيس وعن كنانة بن نعيم
حدثنا مخلد بن جعفر قال ثنا سعيد بن عجب وحدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن سليمان قالا ثنا محمود بن خالد قال ثنا عمر بن عبد الواحد عن الأوزاعي عن هارون بن رباب عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يبعث أهل الجنة على صورة آدم في ميلاد ثلاث وثلاثين سنة مردا مكحلين ثم يذهب بهم الى شجرة في الجنة فيكسون منها لا تبلى ثيابهم ولا يفنى شبابهم رواه غيره عن الأوزاعي عن هارون فقال حدثني من سمع أنسا يذكره
حدثنا محمد بن أحمد بن مخلد قال ثنا ابراهيم بن الهيثم البلدي قال ثنا محمد بن كثير قال ثنا الأوزاعي قال ثنا هارون بن رباب عن الأحنف بن قيس قال سمعت أبا ذر يقول حدثني خليلي أبو القاسم صلى الله عليه و سلم قال ما من عبد يسجد لله عز و جل سجدة إلا رفعه الله تعالى بها درجة وحط عنه بها سيئة
حدثنا القاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن ابراهيم املاء قال ثنا محمد بن أيوب وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قالا ثنا عبيد بن يعيش قال ثنا الحسين بن جعفر الحنفي قال ثنا عبدالله بن المبارك عن الأوزاعي ومعمر عن هارون عن كنانة بن نعيم عن قبيصة بن مخارق عن النبي صلى الله عليه و سلم قال لأن يعصبه أحدكم بقد 1 حتى يفجل خير له من أن يسأل الناس في نكاح غريب من حديث هارون بهذا اللفظ لم نكتبه إلا من حديث ابن المبارك
حدثنا محمد بن المظفر قال ثنا عبدالله بن محمد بن عمر الحراني قال ثنا هاشم بن القاسم الحراني قال ثنا محمد بن اسحاق العكاشي عن الأوزاعي عن

هارون عن قبيصة قال سمعت أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من سر مؤمنا فإنما يسر الله عز و جل ومن عظم مؤمنا فإنما يعظم الله عز و جل ومن أكرم مؤمنا فإنما يكرم الله تعالى غريب من حديث الأوزاعي عن هارون لم نكتبه إلا من حديث العكاشي 212
منصور بن زاذان
ومنهم زين القراء والفتيان الميسر له تلاوة القرآن منصور بن زاذان
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا الحسن بن هارون قال ثنا أبو معمر القطيعي قال ذكر عباد بن العوام قال شهدت جنازة منصور بن زاذان فرأيت النصارى على حدة والمجوس على حدة واليهود على حدة كل واحد منهم على حدة وقد أخذ خالي بيدي من كثرة الزحام وأنا حدث
حدثنا أحمد بن بندار قال ثنا محمد بن اسحاق بن ملة قال ثنا حاتم بن يونس قال ثنا ابن أبي شيبة قال ثنا هشيم بن أبي حمزة قال رأيت جنازة منصور بن زاذان فرأيت الرجال على حدة والنساء على حدة واليهود على حدة والنصارى على حدة
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا محمد بن زكريا بن اسماعيل قال سمعت مخلد بن الحسين يحدث عن هشام قال صليت الى جنب منصور بن زاذان يوم الجمعة في مسجد واسط فختم القرآن مرتين والثالثة إلى الطواسين وكان عليه عمامة كورها اثني عشر ذراعا فبلها بدموعه ووضعها قدامه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن الحسين قال ثنا أحمد بن ابراهيم الدورقي قال حدثني محمد بن عيينة قال حدثني مخلد بن الحسين عن هشام بن حسان قال كنت أصلي أنا ومنصور بن زاذان جميعا وأشار مخلد بأصبعيه السبابة والتي تليها فكان إذا جاء شهر رمضان ختم القرآن فيما بين المغرب والعشاء ختمتين ثم يقرأ الى الطواسين قبل أن

تقام الصلاة قال وكانوا إذ ذاك يؤخرون العشاء في شهر رمضان إلى أن يذهب ربع الليل فكان منصور يجيء والحسن جالس مع أصحابه فيقوم الى عمود يصلي فيختم القرآن ثم يأتي الحسن فيجلس قبل أن يفترق أصحابه وكان يختم القرآن فيما بين الظهر والعصر ويختمه فيما بين المغرب والعشاء في غير شهر رمضان وكان يأتي وقد سدل عمامته على عاتقه فيقوم فيصلي ويبكي ويمسح بعمامته عينيه فلا يزال حتى يبلها كلها بدموعه ثم يلفها ويضعها بين يديه قال مخلد ولو أن غير هشام يخبرني بهذا ما صدقته قال مخلد وكان هو وهشام يصليان جميعا
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن زكريا قال أخبرنا صالح بن عمر خالي قال كان الحسن يقعد مع أصحابه فلا يقوم حتى يختم منصور بن زاذان القرآن
حدثنا مخلد بن جعفر قال ثنا جعفر الفريابي قال ثنا عباس قال ثنا يحيى بن أبي بكير قال ثنا شعبة عن هشام بن حسان قال صليت الى جنب منصور بن زاذان فيما بين المغرب والعشاء الآخرة فقرأ القرآن وبلغ بالثانية الى النحل
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا الحسن بن علي بن عياش قال حدثنا يوسف بن يونس قال حدثنا مخلد بن حسين قال كان منصور بن زاذان يختم القرآن في كل يوم وليلة
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن عمرو قال ثنا سعيد بن عامر عن العلاء جار له قال أتيت مسجد واسط فأذن المؤذن للظهر فجاء منصور بن زاذان فافتتح الصلاة فرأيته سجد إحدى عشرة سجدة قبل أن تقام الصلاة
حدثنا أحمد بن محمد بن سنان قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا محمد بن سعد بن ابراهيم الزهري قال حدثني أحمد بن حاتم الطويل قال ثنا شعيب بن حرب عن أبي عوانة قال لو قيل لمنصور بن زاذان إنك ميت اليوم أو غدا ما كان عنده من مزيد
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا أحمد بن القاسم بن مساور الجوهري

قال ثنا الحارث بن شريح قال سمعت هشيما يقول لما مات منصور بن زاذان قالت لي أم ولد له رومية ما رأيت منصور بن زاذان اضطجع كما يضاجع الرجل أهله إلا مرتين مرة حين ماتت أمه فإنه اضطجع تلك الليلة ومرة أصيب بابن له فإنه اضطجع تلك الليلة إنما كان قبل ذلك إذا كانت له حاجة لي قضاها ثم اغتسل
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني شريح قال ثنا خلف بن خليفة عن منصور قال الهم والحزن يزيد في الحسنات والأشر والبطن يزيد في السيئات
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا عبد الوهاب الخفاف قال ثنا عثمان أبو سلمة عن منصور قال نبئت ان بعض من يلقى في النار يتأذى أهل النار بريحه فيقال له ويلك ما كنت تعمل أما يكفينا ما نحن فيه من النتن حتى ابتلينا بك وبنتن ريحك فيقول كنت عالما فلم أنتفع بعلمي أسند منصور بن زاذان عن أنس رضي الله تعالى عنه وعامة حديثه عن الحسن وابن سيرين وروى عن أبي قلابة وحميد بن هلال ومعاوية بن قرة وقتادة وعطاء بن أبي رباح وعمرو بن دينار وعبد الرحمن بن القاسم ونافع وميمون بن أبي شبيب والحارث العكلي وغيرهم
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا الحسن بن محمد بن حاتم بن عبيد قال ثنا محمد بن صالح قال ثنا بقية بن الوليد عن سلام بن عطية عن يزيد بن سنان الأموي قال حدثني منصور بن زاذان وأخذ بيدي فقال يا أبا عمرو حدثني أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال مجوس العرب وإن صلوا وصاموا يعني القدرية 1
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا محمد بن أبي نعيم الواسطي قال ثنا هشيم عن منصور عن الحسن عن عمران رضي الله تعالى عنه

قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار ورواه عن الحسن أيضا عن أبي بكرة
حدثنا أحمد بن يعقوب بن المهرجان قال ثنا الحسن بن علي العمري قال ثنا اسماعيل بن موسى الفزاري وعبدالله بن عون قالا ثنا هشيم عن منصور عن الحسن عن أبي بكرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار هكذا حدث به هشيم ببغداد عن أبي بكرة رضي الله تعالى عنه وبواسط عن عمران بن حصين
حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا هشيم قال ثنا منصور عن الحسن عن عمران أن رجلا من الأنصار أعتق ستة مملوكين عند موته وليس له مال غيرهم فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه و سلم فقال لقد هممت أن لا أصلي عليه ثم دعا بالرقيق فجزأهم ثلاثة أجزاء فأعتق إثنين وأرق أربعة
حدثنا علي بن حميد الواسطي قال ثنا أسلم بن سهل الواسطي قال ثنا زكريا بن يحيى زحمويه 1 قال ثنا هشيم عن منصور عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم جاءكم أهل اليمن هم أرق أفئدة الإيمان يمان والحكمة يمانية
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا أبو النضر هاشم بن القاسم قال ثنا سلام بن سلم عن زيد العمي عن منصور عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن قبائل العرب قال فشغل عنهم يومئذ أشغلوا أو شغلوا عنه إلا أنهم سألوه عن ثلاث قبائل سألوه عن بني عامر فقال جمل أزهر يأكل من أطراف الشجر وسألوه عن غطفان فقال زهرة تنبع ماء وسألوه عن تميم فقال هضبة حمراء لا يضرهم من عاداهم قال فقال 2 الناس فقال

النبي صلى الله عليه و سلم مه أبى الله لبني تميم إلا خيرا هم ضخام الهام رجح الأحلام ثبت الأقدام أشد الناس قتالا للدجال وأنصار الحق في آخر الزمان غريب من حديث منصور تفرد به أبو النضر عن سلام
حدثنا أبو بكر بن محمد بن أحمد البغدادي قال ثنا الحسن بن سعيد التنوخي قال ثنا عبدالله بن سليمان عن كثير بن سليم عن منصور بن زاذان عن ابن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما خلق الله من صباح فيعلم ملك مقرب ولا نبي مرسل ما يكون في آخر ذلك اليوم فيقسم الله تعالى فيه قوت كل دابة حتى أن الرجل ليجيء من أقصى الأرض وان الشيطان بين عاتقيه فيقول له اكذب بالحق فمنهم من يأكل رزقه بكذب وفجور فذلك الخاسر ومنهم من يأخذه ببر وتقوى فذلك الذي عزم الله تعالى على رشده غريب من حديث ابن سيرين لم يروه عنه إلا منصور وأيضا عبد الرحمن بن محمد المحاربي
حدثنا علي بن حميد الواسطي ثنا أسلم بن سهل ثنا سعيد بن ادريس ثنا هشيم عن منصور عن قتادة عن أنس بن مالك عن زيد بن ثابت رضي الله تعالى عنهما قال تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم خرجنا الى الصلاة صحيح مشهور من حديث قتادة غريب من حديث منصور تفرد به هشيم
حدثنا سعد بن محمد بن ابراهيم الناقد ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أبي قال وجدت في كتاب أبي بخطة ثنا المستلم بن سعيد عن منصور بن زاذان عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال يخرج من تحت سدرة المنتهى أربعة أنهار اثنان باطنان واثنان ظاهران ورأيت ورق الشجرة كآذان الفيلة وحملها كقلال هجر حديث صحيح مشهور من حديث قتادة غريب من حديث منصور عنه لم نكتبه إلا من حديث ابن أبي شيبة
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد قال ثنا أحمد بن عبد الرحمن الواسطي ثنا يزيد

ابن هارون ثنا المستلم بن سعيد الثقفي عن منصور بن زاذان عن معاوية بن قرة عن معقل بن يسار رضي الله تعالى عنه قال جاء رجل الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله إني تزوجت امرأة ذات حسب ودين ومنصب إلا أنها لا تلد فنهاه ثم أتاه الثانية فنهاه ثم قال تزوجوا الودود الولود فاني مكاثر بكم الأمم غريب من حديث منصور تفرد به المستلم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يزيد بن هارون ثنا المستلم بن سعيد الثقفي عن منصور بن زاذان عن قرة بن معقل بن يسار قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم العبادة في الفتنة كالهجرة إلي غريب من حديث منصور تفرد به المستلم
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أبي قال وجدت في كتاب أبي ثنا المستلم بن سعيد عن منصور عن الحارث العكلي عن أبي وائل أن رجلا قال لعبدالله بن عمرإنما تحج ولا تغزو فقال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت رواه سرور 1 بن المغيرة عن منصور نحوه 213
بديل بن ميسرة
ومنهم المخلص العابد المجتهد الزاهد بديل بن ميسرة العقيلي
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحسن بن علي البرقعيدي ثنا سلمة بن شبيب ثنا الفريابي ثنا السري بن يحيى عن بديل العقيلي قال من أراد بعلمه وجه الله أقبل الله عليه بوجهه وأقبل بقلوب العباد إليه ومن عمل لغير الله تعالى صرف عنه وجهه وصرف بقلوب العباد عنه حدثنا أبي قال ثنا أحمد بن محمد بن عمر قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا حكيم بن جعفر عن مسمع عن الوليد بن هشام عن بديل العقيلي قال الصيام معقل العابدين

حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال قال مهدي بن ميمون رأيت ليلة مات بديل العقيلي قائلا يقول ألا إن بديلا اصبح من سكان الجنة أسند بديل عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه وسمع من أبي الجوزاء وعبدالله بن شقيق وغيرهما
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا عبد الرحمن بن بديل العقيلي عن أبيه عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن لله أهلين من الناس قيل يا رسول الله ومن هم قال أهل القرآن هم أهل الله وخاصته
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا عبد الرحمن بن بديل بصري ثقة صدوق عن أبيه عن أبي الجوزاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يستفتح الصلاة بالتكبير والقراءة بالحمد لله رب العالمين وإذا ركع لم يشخص رأسه ولم يخفضه ولكن بين ذلك
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا هارون الأعور عن بديل العقيلي عن عبدالله بن شقيق عن عائشة رضي الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قرأ فروح وريحان 214
طلق بن حبيب
ومنهم الوفي 1 النجيب المتعبد اللبيب طلق بن حبيب
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا محمد بن جعفر قال ثنا عوف عن طلق بن حبيب أنه كان يقول في دعائه اللهم إني أسألك علم الخائفين لك وخوف العالمين بك ويقين المتوكلين عليك وتوكل المؤمنين بك وإنابة المخبتين اليك واخبات المنيبين

اليك وشكر الصابرين لك وصبر الشاكرين لك ونجاة الأحباء المرزوقين عندك
حدثنا أبو بكر الآجري قال ثنا عمر بن أيوب السقطي قال ثنا أبو همام قال ثنا قبيصة قال ثنا سفيان عن عاصم الأحول قال لقي بكر بن عبدالله طلق بن حبيب فقال له بكر صف لنا من التقوى شيئا يسيرا نحفظه فقال اعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله والتقوى ترك المعاصي على نور من الله مخافة عقاب الله عز و جل حدثنا أحمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال ثنا أبو معمر قال ثنا ابن عيينة عن ابن أبي نجيح قال لم يكن ببلدنا أحد أحسن مداراة لصلاته من طلق بن حبيب
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا الحميدي قال ثنا سفيان قال سمعت عبد الكريم يقول كان طلق لا يركع إذا افتتح القراءة حتى يبلغ العنكبوت وكان يقول إني أشتهي أن أقوم حتى يشتكي صلبي
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبو معمر قال ثنا سفيان عن عبد الكريم أبي أمية عن طلق قال أحسن الناس صوتا بالقرآن الذي إذا قرأ رأيت أنه يخشى الله عز و جل قال عبد الكريم وكان طلق كذلك قال عبد الكريم قال طلق إني أشتهي أن أقوم حتى يشتكي صلبي وكان طلق يفتتح بالبقرة فلا يركع حتى يبلغ العنكبوت
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن شبل قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال ثنا زيد بن الحباب قال ثنا عبد الحميد بن عبدالله بن مسلم بن يسار قال ثنا كلثوم بن جبر قال كان المتمني بالبصرة يقول عبادة طلق بن حبيب وحلم مسلم بن يسار
حدثنا محمد بن علي بن عاصم قال ثنا الحسين بن محمد بن مودود قال ثنا ابراهيم بن سعيد قال ثنا روح عن ابن عون قال كان طلق بن حبيب يقول في موعظة يا ابن آدم الدنيا ليست لك بدار وإنك لا تكون منها بحريز

فاتق الله يا ابن آدم في السر المفضي به اليك 1
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سفيان عن مسعر عن سعد بن ابراهيم قال كنا إذا لقينا طلقا لم نفترق حتى يقول اللهم أبرم للمؤمنين أمرا رشيدا تعز فيه وليك وتذل به عدوك ويعمل فيه بطاعتك ويتناهى فيه عن سخطك قال وكان يقول إن حقوق الله تعالى أعظم من أن يقوم بها العباد وإن نعم الله أكثر من أن تحصى ولكن أصبحوا تائبين وأمسوا تائبين
حدثناأبو محمد بن حيان قال ثنا علي بن جبلة قال ثنا محمد بن عبد العزيز قال ثنا أبي عن المسيب عن يزيد بن أبي زياد عن طلق بن حبيب قال مكتوب في الإنجيل ابن آدم اذكرني حين تغضب أذكرك حين أغضب ولا أمحقك فيمن أمحق يا ابن آدم إذا ظلمت فاصبر فان لك ناصرا خيرا منك لنفسك ناصرا
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا يحيى بن آدم قال ثنا أبو بكر يعني النهشلي عن حبيب بن ابي ثابت عن طلق بن حبيب قال يموت المسلم بين حسنتين حسنة قد قضاها وحسنة ينتظرها يعني الصلاة أسند طلق بن حبيب عن ابن عباس وجابر بن عبدالله رضي الله عنهما وروى عن بشير بن كعب العدوي ومتقدمي التابعين رحمهم الله
حدثنا محمد بن أحمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا محمود ابن غيلان قال ثنا مؤمل بن اسماعيل قال ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن طلق بن حبيب عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أربع من أوتيهن فقد أوتي خير الدنيا والآخرة قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وبدنا على البلاء صابرا وزوجة لا تتبعه في نفسها وماله خونا 2 غريب من حديث طلق لم يروه متصلا مرفوعا إلا مؤمل عن حماد

حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا شيبان بن فروخ قال ثنا القاسم بن الفضل قال ثنا سعيد بن المهلب عن طلق قال كنت من أشد الناس تكذيبا بالشفاعة حتى لقيت جابر بن عبدالله قال فقرأت عليه كل آية في كتاب الله أقدر عليها يذكر الله فيها خروج أهل النار 1 فقال يا طلق يا طليق أتراك أقرأ لكتاب الله تعالى وأعلم بسنة رسول الله صلى الله عليه و سلم مني قلت لا قال فاتضعت له فقال إن الذي قرأت علي هم أهلها هم المشركون ولكن هؤلاء قوم أصابوا ذنوبا فعذبوا بها ثم أخرجوا قال ثم مد يديه الى أذنيه فقال صمتا إن لم أكن سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أخرجوا من النار بعدما دخلوها ونحن نقرأ الذي قرأت علي رواه علي بن الجعد عن القاسم بن الفضل عن طلق نفسه دون سعيد بن المهلب
حدثنا أبو بكر محمد بن عبدالله القارئ قال ثنا عبيد الله بن الحسن قال ثنا مسدد قال ثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن طلق عن بشير بن كعب العدوي عن أبي ذر الغفاري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة قلت بلى قال لا حول ولا قوة إلا بالله 2 215
يحيى بن أبي كثير
ومنهم الراوي الخبير الواعي البصير أبو نصر يحيى بن أبي كثير كان ذا بصر وهدى واجتهاد وتقى
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا معاذ بن المثنى قال ثنا مسدد قال سمعت عبدالله بن يحيى بن أبي كثير يقول سمعت أبي يقول لا يأتي العلم براحة الجسد
حدثنا محمد بن جعفر بن سلم قال ثنا أحمد بن علي الأبار قال ثنا مسدد قال ثنا عبدالله بن أبي كثير قال سمعت أبي يقول ميراث العلم خير من ميراث

الذهب واليقين الصالح خير من اللؤلؤ
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا معاوية ابن عمرو قال ثنا أبو اسحاق الفزاري قال قال الأوزاعي كان يحيى بن أبي كثير وقتادة يقولان ليس من الأهواء شيء أخوف عندهم على الأمة من الأرجاء
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا عبدالرحمن بن الحسن قال ثنا اسحاق بن وهب العلاف قال ثنا حفص بن عمر الإمام قال ثنا عامر بن يساف قال كان يحيى بن أبي كثير حسن اللباس حسن الهيئة مات ولم يترك إلا ثلاثين درهما كفنوه بها
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا أبو بكر بن أبي عاصم قال ثنا الحسين ابن أبي كبشة قال ثنا محمد بن بكر قال ثنا حميد الكندي قال سمعت يحيى بن أبي كثير يقول تعلم الفقه صلاة ودراسة القرآن صلاة
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا يحيى بن عبدالله البابلتي قال ثنا الأوزاعي قال ثنا يحيى بن أبي كثير قال إن أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة صلاته فان صلحت صلاته صلح عمله وإن فسدت صلاته لم يصلح شيء من عمله
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أبي داود قال ثنا محمد بن خالد قال ثنا الوليد بن مسلم قال ثنا أبو عمرو الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير قال العالم من يخشى الله عز و جل
حدثنا احمد بن اسحاق حدثنا عبدالله بن أبي داود قال حدثني علي بن خشرم قال نا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير 1 قال ما وجدت عالمين إلا كان أكثرهما توسعا أكثرهما فقها
حدثنا أحمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله قال ثنا عمرو بن عثمان ومحمود بن خالد قالا ثنا الوليد عن الأوزاعي عن يحيى قال العلماء مثل الملح هو صلاح كل شيء فإذا فسد الملح لم يصلحه شيء وينبغي أن يوطأ بالأقدام ثم يلقى

حدثنا محمد بن معمر قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا يحيى بن عبدالله قال ثنا الأوزاعي قال حدثني يحيى قال ست من كن فيه فقد استكمل الايمان قتال أعداء الله بالسيف والصيام في الصيف واسباغ الوضوء في اليوم الشاتي والتبكير بالصلاة في يوم الغيم وترك الجدال والمراء وأنت تعلم أنك صادق والصبر على المصيبة
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا أبو شعيب قال ثنا يحيى بن عبدالله قال ثنا عبدالرحمن بن عمرو الأوزاعي قال سمعت يحيى بن أبي كثير يقول يقول الناس فلان الناسك وإنما الناسك الورع
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا يحيى بن عبدالله قال ثنا الأوزاعي قال ثنا يحيى بن أبي كثير أنه قال اللهم إني اخترتك اليوم أقضي الأيام الخالية 1
حدثنا منصور بن محمد بن الحسن الحذاء قال ثنا عبدالله بن أبي داود قال ثنا محمود بن خالد قال ثنا الوليد عن أبي عمرو عن يحيى بن أبي كثير قال ما صلح منطق رجل إلا عرفت ذلك في سائر عمله ولا فسد منطقه إلا عرفت ذلك في سائر عمله
حدثنا عمر بن احمد بن عمر قال ثنا عبدالله بن محمد البغوي قال ثنا سريج بن يونس قال ثنا الوليد قال سمعت الاوزاعي يقول قال يحيى بن أبي كثير إن ذكرك حسناتك ونسيانك سسيئاتك غرة
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا عبدالله بن الحسن قال ثنا يحيى بن عبدالله قال ثنا الاوزاعي قال حدثني يحيى قال أفضل الأعمال الورع وأفضل العبادة التواضع
حدثنا محمد بن علي قال ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال ثنا يزيد بن خالد قال ثنا عيسى بن يونس عن الاوزاعي عن يحيى أنه قال له رجل إني أحبك قال قد عرفت ذلك من نفسي
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا معاوية

ابن عمرو قال ثنا أبو اسحاق الفزاري عن يحيى أنه كان يقول إذا لقيت صاحب بدعة في طريق فخذ في طريق آخر
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا احمد بن يحيى الحلواني قال ثنا سعيد بن سليمان قال ثنا عامر بن يساف عن يحيى في قوله تعالى في روضة يحبرون قال هو السماع
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن سليمان بن الأشعث قال ثنا عباس بن الوليد قال أخبرني أبي قال ثنا الأوزاعي عن يحيى في قوله عز و جل في روضة يحبرون قال هو السماع فإذا أخذ أهل الجنة في السماع لم يبق في الجنة شجرة إلا وردت
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن سليمان بن الاشعث قال ثنا عمرو بن عثمان قال ثنا الوليد بن مسلم عن أبي عمرو الأوزاعي قال كان يحيى بن أبي كثير يدعو حضرة شهر رمضان اللهم سلمني لرمضان وسلم لي رمضان وتسلمه مني متقبلا
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن سليمان قال ثنا عباس بن الوليد قال أخبرني أبي قال ثنا الأوزاعي قال سمعت يحيى يقول يصوم الرجل عن الحلال الطيب ويفطر على الحرام الخبيث لحم أخيه يعني اغتيابه قال وسمعت يحيى يقول لا يعجبك حلم امرىء حتى يغضب ولا أمانته حتى يطمع فإنك لا تدري على أي شقيه يقع
حدثنا احمد قال ثنا عبدالله قال ثنا محمود بن خالد قال ثنا الوليد عن أبي عمرو يعني الأوزاعي عن يحيى قال ثلاث لا تكون في بيت إلا نزعت منه البركة السرف والزنا والخيانة
حدثنا محمد بن معمر قال ثنا أبو شعيب الحراني قال ثنا يحيى بن عبدالله قال ثنا الأوزاعي قال سمعت يحيى يقول لولا أن الساعة موعد هذه الأمة لخسف بطائفة وطائفة تنظر
حدثنا محمد بن عمر بن سلم قال ثنا احمد بن خالد بن غزوان قال ثنا محرز ابن عون قال ثنا عامر بن يساف عن يحيى قال قرأ ت في الحكمة ابن آدم ابدأ أهلك بمكارم الأخلاق فان الثواء معهم قليل
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن أبي داود قال ثنا محمود بن خالد

قال ثنا عمر بن عبدالواحد عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير قال إن الملك ليصعد بعمل العبد مبتهجا الى الله تعالى فيقول الله تعالى اجعلوه في سجين إني لم أرد بهذا العمل
حدثنا احمد قال ثنا أبو بكر بن أبي داود قال ثنا عمرو بن عثمان قال ثنا الوليد بن مسلم عن أبي عمرو عن يحيى بن أبي كثير قال موطنان تزخرف فيهما الجنة وتزين الحور العين عند الصلاة وعند القتال فإذا انصرف المنصرف ولم يسأل الله تعالى الحور العين ولم يسأل الجنة قلن يا ويح هذا لم يسألنا الله ولم يسأل الجنة وعند القتال تقول زوجته أقدم فلا تخزني في صواحبي
حدثنا احمد بن علي المرهبي قال ثنا جعفر بن محمد بن عبيد قال ثنا احمد ابن حازم قال ثنا الهيثم بن عبدالله قال ثنا عامر بن يساف عن يحيى بن أبي كثير قال تعلموا النية فانها أبلغ من العمل
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن يحيى قال ثنا الحسين بن يحيى قال ثنا العباس بن عبدالعظيم عن النضر بن محمد عن عكرمة بن عمار عن يحيى قال يفسد النمام في ساعة ما لا يفسد الساحر في شهر
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أحمد بن عبدالوهاب بن نجدة قال ثنا أبو المغيرة عبدالقدوس بن الحجاج الخولاني قال ثنا الأوزاعي عن يحيى قال قال سليمان بن داود لابنه عليهما السلام يا بني إياك والنميمة فإنها أحد من السيف وإياك وغضب الملك الظلوم فإنه كملك الموت يا بني إياك والمراء فإن نفعه قليل وهو يهيج العداوة بين الاخوان يا بني خطيئة بني آدم فخرهم والزنا عين الإثم يا بني إن الأحلام تصدق قليلا وتكذب فلا يحزنك وعليك بكتاب الله فالزمه وإياه فتأول يا بني إياك وكثرة الغضب فإن كثرة الغضب تسحق 1 فؤاد الرجل الحليم
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن عبدالوهاب قال ثنا أبو المغيرة قال ثنا الأوزاعي قال حدثني يحيى بن أبي كثير قال قال سليمان بن داود لابنه يا بني إن أردت أن تغيظ

عدوك فلا تبعد عصاك عن ابنك وأهلك
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن عبدالوهاب قال ثنا أبو المغيرة قال ثنا الاوزاعي قال حدثني يحيى بن أبي كثير قال قال سليمان لابنه لا تكثر الغيرة على أهلك ولم تر منها سواء فترمى بالشر من أجلك وإن كانت منه بريئة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن عبدالوهاب قال ثنا أبو المغيرة قال ثنا الأوزاعي قال حدثني يحيى بن أبي كثير قال سليمان بن داود ما أقبح الفقر بعد الغنى وما أقبح الخطيئة مع المسكنة وأقبح من ذلك كله رجل كان عابدا فترك عبادته
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا سليمان ابن داود المنقري قال ثنا النعمان بن عبدالسلام قال ثنا المفضل بن يونس عن الاوزاعي عن يحيى قال خير الاخوان الذي يقول لصاحبه تعال نصوم قبل أن نموت وشر الاخوان الذي يقول لأخيه تعال نأكل ونشرب قبل أن نموت
حدثنا احمد بن بندار قال ثنا عبدالله بن أبي داود قال ثنا علي بن مسلم والحسن بن عرفة قالا ثنا عبدالله بن المبارك عن الأوزاعي عن يحيى قال قال سليمان لابنه يا بني عليك بخشية الله عز و جل فانها غلبت كل شيء
حدثنا احمد قال ثنا عبدالله قال ثنا محمود بن خالد قال ثنا عمر بن عبدالواحد عن الأوزاعي عن يحيى قال قال سليمان لابنه من عمل بالسوء فبنفسه بدأ
حدثنا احمد بن بندار قال ثنا عبدالله بن أبي داود قال حدثني علي بن خشرم وعبدالله بن سعيد قالا ثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن يحيى قال قال سليمان لابنه يا بني لا تقطعن أمرا حتى تؤامر مرشدا فإنك إذا فعلت ذلك لم تحزن عليه
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن سليمان قال ثنا محمود بن خالد أن الوليد بن مسلم وعمر بن عبدالواحد حدثاه عن الأوزاعي عن يحيى قال قال سليمان لابنه يا بني عليك بالحبيب الأول فإن الآخر لا يعدله
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن

سليمان قال ثنا محمود بن خالد قال ثنا الوليد قال ثنا أبو عمرو عن يحيى أن سليمان قال لابنه يا بني لا تعجب ممن هلك كيف هلك ولكن اعجب ممن نجا كيف نجا يا بني لا غنى أفضل من صحة جسم ولا نعيم أفضل من قرة عين
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا عبدالله بن سليمان قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن يحيى قال قال سليمان لابنه إن من عيش السوء نقلا من منزل إلى منزل
أسند يحيى بن أبي كثير عن عدة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم منهم أنس بن مالك وأبو كاهل وعبدالله بن أبي أوفى ويوسف بن عبدالله بن سلام وروى عن جلة من التابعين عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة بن عبدالرحمن وعروة بن الزبير وسالم بن عبدالله والقاسم بن محمد وعبدالله ابن أبي قتادة
حدثنا محمد بن الحسن بن كوثر قال ثنا علي بن الفضل قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا هشام بن حسان عن يحيى عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا أفطر عند قوم قال أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وتنزلت عليكم الملائكة رواه وكيع عن الثوري عن هشام عن يحيى فيما تفرد به عنه زهير بن عباد والمشهور رواية وكيع عن هشام نفسه من دون الثوري ورواه الاوزاعي عن يحيى مثله ورواه طلحة بن زيد عن الخليل بن مرة عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة
حدثنا محمد بن علي بن مسلم قال ثنا عثمان بن عمر الضبي قال ثنا وهب ابن جرير قال ثنا عبيس بن ميمون عن يحيى بن أبي كثير عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من تولى غير ذي نعمته فقد كفر بما أنزل الله على محمد صلى الله عليه و سلم غريب من حديث يحيى لم نكتبه إلا من حديث وهب عن عبيس
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا جرير بن عرفة قال ثنا يزيد بن عبد ربه الجرجاني قال ثنا الوليد عن الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أنس بن مالك

قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عرضت علي الأيام فيها يوم الجمعة زهراء منيرة وفيها نكتة سوداء فقلت ما هذه النكتة قال هي الساعة تقوم بوم الجمعة غريب من حديث الأوزاعي عن يحيى متصلا مرفوعا لم نكتبه إلا من هذا الوجه وقيل انه تفرد به يزيد
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا هشام بن أبي عبدالله والحسين بن ذكوان عن يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا تقدموا رمضان بصوم يوم او اثنين إلا رجل كان يصوم صياما فليصم صحيح ثابت من حديث يحيى حدث به الامام احمد بن حنبل عن روح بن عبادة ورواه ابراهيم بن طهمان عن حسين بن ذكوان نحوه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا أبو حذيفة قال ثنا عكرمة بن عمار عن يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال جاء غلام لحاطب بن بلتعة إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله لا يدخل حاطب الجنة وكان حاطب شديدا على الرقيق فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم كذبت لا يدخل النار أحد شهد بدرا والحديبية إن شاء الله هذا حديث صحيح ثابت من حديث الليث عن أبي الزبير عن جابر عزيز من حديث يحيى لم نكتبه إلا من حديث أبي حذيفة عاليا
حدثنا علي بن احمد بن ابي غسان قال ثنا عبدالرحمن بن خلاد قال ثنا سعدان بن زكريا الدورقي قال ثنا اسماعيل بن يحيى عن سفيان بن أبي اسحاق عن الحارث عن علي والأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن سعيد بن المسيب معا عن علي وابن جريج عن أبي الزبير عن جابر رضي الله تعالى عنه قالا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بني الاسلام على ثلاث أهل لا إله إلا الله لا تكفروهم بذنب ولا تشهدوا عليهم بشرك ومعرفة المقادير خيرها وشرها من الله والجهاد ماض الى يوم القيامة لا ينقض ذلك جور جائر ولا عدل عادل هذا حديث غريب من حديث الثوري والاوزاعي وابن جريج تفرد

به اسماعيل بن يحيى وهو التيمي وعنه سعدان بن زكريا
حدثنا أبو بكر بن خلاد وعيسى بن محمد الجريجي قالا ثنا الحارث ابن أبي اسامة قال ثنا عبيد الله بن موسى قال ثنا عبد الأعلى بن أعين عن يحيى بن أبي كثير عن عروة بن الزبير عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا وضعت المائدة فليأكل أحدكم مما يليه ولا يتناول من ذروة القصعة إن البركة تأتيها من أعلاها ولا يقوم رجل حتى ترفع المائدة ولا يرفع يده وإن شبع حتى يرفع القوم أيديهم وليعذر فان ذلك يخجل جليسه فيرفع يده ولعله يكون له في الطعام حاجة ولا يتناول مما يلي جليسه غريب من حديث يحيى تفرد به عنه عبد الأعلى بن أعين وعنه عبيد الله بن موسى ورواه الأئمة والأعلام عن عبيد الله بن موسى منهم أبو بكر بن أبي شيبة وابن كرامة ويوسف القطان
حدثنا عمر بن محمد بن السرى ومحمد بن حميد قالا ثنا أبو القاسم الجصاص قال ثنا سعيد بن عيسى الكريزي وحدثنا عبدالله بن ادريس قال ثنا هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ هذا حديث غريب من حديث يحيى عن عكرمة لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن حميد قال ثنا عمر بن أيوب بن مالك السقطي قال ثنا عبدالله ابن عبدالرحيم المروزي قال ثنا ابراهيم بن الاشعث قال ثنا يحيى بن موسى قال ثنا عمر بن راشد عن يحيى بن أبي كثير عن نافع عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت هذا حديث غريب من حديث يحيى ونافع مرفوعا متصلا وعيسى بن يونس مروزي يلقب بفنجا وابراهيم بن الاشعث بخاري يلقب باللام تفرد به عيسى عن عمر

حدثنا فاروق بن عبدالكبير الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا حجاج بن نصير قال ثنا هشام عن يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة قال حدثني ثابت بن الضحاك الانصاري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ليس على رجل نذر فيما لا يملك ولعن المؤمن كقتله ومن قتل نفسه بشيء في الدنيا عذب به يوم القيامة ومن حلف بملة سوى الاسلام كاذبا فهو كما قال ومن قذف مؤمنا بكفر فهو كقتله هذا حديث صحيح ثابت متفق عليه رواه عن يحيى بن أبي كثير من التابعين سليمان التيمي وغير متابعين من الأئمة والأعلام الاوزاعي ومعمر ومعاوية بن سلام وعلي بن المبارك وأبان ابن يزيد العطار وحرب بن شداد
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن سعيد الرازي قال ثنا الربيع بن سليمان الجيزي قال ثنا الوليد بن مسلم الدمشقي قال ثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن الحسن عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذا بنى الرجل المسلم سبعة أو تسعة أذرع ناداه مناد من السماء أين تذهب يا أفسق الفاسقين غريب من حديث الحسن ويحيى والأوزاعي تفرد به الوليد بن موسى القرشي وهو ضعيف ليس كالوليد ابن مسلم الدمشقي 216
مطر الوراق
ومنهم العالم ا لمشفاق والعامل المنفاق أبو رجاء مطر الوراق
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا اسحاق بن احمد قال ثنا عبدالرحمن بن عمر بن رسته قال ثنا أبو داود قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول يرحم الله مطرا كان عبد العلم
حدثنا أبو حامد ابن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا العباس بن أبي طالب قال ثنا الخليل بن عمر بن ابراهيم قال سمعت عمي أبا عيسى يقول ما رأيت مثل مطر في فقهه وزهده
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا علي

ابن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت مالك بن دينار يقول يرحم الله مطرا إني لأرجو له ا لجنة
حدثنا أبو محمد بن حيان قال حدثني ابن معدان قال ثنا محمد بن زيد قال ثنا عبدالجليل بن الحارث قال حدثتني شيبة بنت الأسود قالت رأيت مطرا الوراق وهو يقص
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا أبو همام السكوني قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر الوراق قال لو وزن خوف المؤمن ورجاؤه بميزان التربص لم يوجد أحدهما يزيد على صاحبه شيئا
حدثنا أبو بكر الآجري محمد بن الحسين قال ثنا احمد بن حسين الحلواني قال ثنا الحكم بن موسى قال ثنا ضمرة بن ربيعة عن عبدالله بن شوذب عن مطر الوراق في قوله تعالى ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر قال هل من طالب علم يعان عليه
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن احمد بن راشد قال ثنا عبدالله ابن هانىء المقدسي قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر قال عمل قليل في سنة خير من عمل كثير في بدعة ومن عمل عملا في سنة قبل الله منه عمله ومن عمل عملا في بدعة رد الله عليه بدعته أسند مطر عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه وروى عن الحسن وابن سيرين وأبي رجاء العطاردي ومطرف بن الشخير وجابر بن زيد وأبي قلابة وعن عمرو بن دينار وعطاء وعكرمة ونافع وعن الحكم وسعيد بن جبير
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشير بن موسى قال ثنا الحسن ابن موسى الاشيب قال ثنا أبو هلال محمد بن سليم قال ثنا مطر الوراق عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يطوف على تسع نسوة في ضحوة صحيح ثابت من حديث أنس غريب من حديث مطر تفرد به عنه أبو هلال ولم نكتبه عاليا إلا من حديث الأشيب

حدثنا احمد بن القاسم المعدل والحسن بن علان قالا ثنا عبدالله ابن سليمان قال ثنا مطهر بن الحكم قال ثنا علي بن الحسين بن واقد قال ثنا أبي ثنا مطر الوراق عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يقال للكافر يوم القيامة أرأيت لو كان لك ملء الأرض ذهبا أكنت تفتدي به فيقول نعم يا رب فيقال كذبت فقد سئلت ما هو أهون من ذلك فأبيت هذا حديث صحيح من حديث قتادة وأبي عمران عن أنس غريب من حديث مطر تفرد به علي بن الحسين عن أبيه عنه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا الحسن بن عبد ربه الاهوازي قال ثنا معمر بن سهل قال ثنا يوسف بن عطية قال ثنا مطر الوراق عن أنس ابن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال إذ أحب الله عبدا قذف حبه في قلوب الملائكة وإذا أبغض الله عبدا قذف بغضه في قلوب الملائكة ثم يقذفه في قلوب الآدميين هذا حديث صحيح ثابت من حديث أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه غريب من حديث مطر وأنس لم نكتبه إلا من حديث معمر عن يوسف
حدثنا عمر بن محمد بن حاتم قال ثنا جدي محمد بن عبيد الله بن مرزوق قال ثنا عفان قال ثنا همام قيل لمطر الوراق وأنا عنده عمن أخذ الحسن الوضوء مما غيرت النار فقال أخذه الحسن عن أنس وأخذه أنس عن أبي طلحة وأخذه أبو طلحة عن النبي صلى الله عليه و سلم هذا حديث غريب مشهور ثابت من حديث الحسن عن أنس غريب من حديث مطر لم يروه عنه إلا همام حدث به الامام احمد بن حنبل عن عفان نحوه
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا أبو زرعة الدمشقي واحمد بن محمد بن يحيى ابن حمزة قالا ثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان قال ثنا سعيد بن بشير عن مطر الوراق عن الحسن عن سمرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال اللهم ضع في أرضنا زينتها وسكنها لم يرو هذه اللفظة عن النبي صلى الله عليه و سلم إلا سمرة وهو غريب من حديث مطر تفرد به سعيد بن بشير

حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبدالوهاب ابن عطاء قال ثنا سعيد عن مطر عن محمد بن سيرين أن ذكوان أبا صالح قال وأثنى عليه خيرا حدث عن جابر وأبي سعيد وأبي هريرة رضي الله تعالى عنهم أنهم نهوا عن الصرف رفعه رجلان منهم الى رسول الله صلى الله عليه و سلم هذا حديث غريب من حديث مطر تفرد به عنه سعيد بن أبي عروبة ما كتبناه عاليا إلا من حديث عبدالوهاب بن عطاء
حدثنا أبو بكر محمد بن عمر بن سلم الحافظ قال ثنا عبدالله بن بشير بن صالح قال ثنا احمد بن المفضل قال ثنا داود بن الزبرقان عن مطر وأيوب عن محمد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال نهى عن الاختصار في الصلاة صحيح ثابت من حديث محمد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه غريب من حديث مطر تفرد به داود بن الزبرقان 217
أوس بن عبدالله
ومنهم المجانب للأهواء والآراء المفارق للتلاعن والأسواء أوس ابن عبدالله أبو الجوزاء
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا عارم بن النعمان قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن مالك النكري عن أبي الجوزاء قال لأن أجالس القردة والخنازير أحب إلي من أن أجالس رجلا من أهل الأهواء
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الجرجاني قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز قال ثنا أبو الربيع قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء قال والذي نفسي بيده لأن تمتلىء داري قردة وخنازير أحب إلي من أن يجاوزني أحد من أهل الأهواء ولقد دخلوا في هذه الآية ها أنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا الآية
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن ا لحسين قال ثنا علي بن المديني قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن مالك النكري قال سمعت أبا الجوزاء يقول

ما لعنت شيئا قط ولا أكلت شيئا ملعونا ولا آذيت أحدا قط
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عبدالملك بن أبي الشوارب قال ثنا يحيى بن عمرو بن مالك النكري قال سمعت أبي يحدث عن أبي الجوزاء أنه لم يلعن شيئا قط ولم يأكل شيئا ملعونا قط وكان يعطي خادمه الدرهمين والثلاثة في الشهر حتى لا يلعن طعامه اذا أصابه حر التنور ووقود القدر
حدثنا علي بن الفضل قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء قال جاورت ابن عباس اثنتي عشرة سنة في داره وما من القرآن آية إلا وقد سألته عنها وكان رسولي يختلف الى أم المؤمنين غدوة وعشية فما سمعت من احد من العلماء ولا سمعت أن الله تعالى يقول لذنب إني لا أغفره إلا بالشرك به
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن سليمان قال ثنا محمد بن عبدالملك قال ثنا يحيى بن عمرو بن مالك النكري قال سمعت أبي يقول كان أبو الجوزاء يقول لو أن أناسا من فقهائكم وأغنيائكم انطلقوا الى رجل فقيه غني فسألوه كوزا من ماء أكان يعطيهم قالوا يا أبا الجوزاء ومن يمنع كوزا من ماء قال أبو الجوزاء والله لا الله أجود بجنته من ذلك الرجل بذلك الكوز من ماء
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا حاتم بن الليث الجوهري قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا سعيد بن زيد عن عمرو بن مالك أن أبا الجوزاء لم يكذب قط
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا حاتم ا لجوهري قال ثنا عفان قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء قال ما رأيت أحدا قط 1
حدثنا محمد بن احمد في كتابه قال ثنا محمد بن جعفر ابن سعيد الأشعري قال ثنا حميد بن مسعدة قال ثنا نوح بن قيس قال ثنا سليمان بن علين علي أن أبا الجوزاء كان يواصل سبعة أيام وسبع ليال ثم يقبض

على ذراع الرجل الشاب فيكاد يحطمها
أخبرنا محمد بن احمد في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا حفص بن عمر النمري قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا عمرو بن مالك قال بينما نحن يوما عند أبي الجوزاء يحدثنا إذ خر رجل فاضطرب فوثب أبوالجوزاء فسعى قبله فقيل يا أبا الجوزاء إنه رجل به الموت فقال إنما كنت أراه من هؤلاء القفازين ولو كان منهم لأمرت به وأخرجته من المسجد إنما ذكرهم الله فقال تفيض أعينهم وتقشعر جلودهم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء قال والذي نفسي بيده إن الشيطان ليلزم بالقلب حتى ما يستطيع صاحبه ذكر الله ألا ترونهم في المجالس يأتي على أحدهم عامة يومه لا يذكر الله إلا حالفا والذي نفس أبي الجوزاء بيده ما له في القلب طرد إلا قول لا إله إلا الله ثم قرأ وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا
حدثت عن عبدان بن احمد قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال ثنا عفان قال ثنا سعيد بن يزيد قال ثنا عمرو بن مالك قال سمعت أبا الجوزاء يقول نقل الحجارة أهون على المنافق من قراءة القرآن أسند أبو الجوزاء عن عبدالله بن عباس وعن عائشة رضي الله تعالى عنهما وعن الجماعة
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا علي بن عبدالعزيز قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا أبو هلال الراسبي قال ثنا عقبة بن أبي بييت الراسبي عن أبي الجوزاء عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أهل الجنة من ملأ أذنيه من ثناء الناس خيرا وهو يسمع وأهل النار من ملأ أذنيه من ثناء الناس شرا وهو يسمع غريب من حديث أبي الجوزاء لم يرفعه ولم يسنده إلا مسلم عن أبي هلال
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا عقبة ابن مكرم قال ثنا سعيد بن سفيان الجحدري قال ثنا الحسن بن أبي جعفر عن

عقبة بن أبي بييت الراسبي عن أبي الجوزاء عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذكروا الله ذكرا يقول المنافقون إنكم تراؤون غريب من حديث أبي الجوزاء لم يوصله إلا سعيد عن الحسن
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا نوح بن قيس قال حدثني عمرو بن مالك النكري عن أبي الجوزاء عن ابن عباس رضي الله عنه قال كانت امرأة تصلي خلف النبي صلى الله عليه و سلم من أجمل الناس فكان الناس يصلون في آخر صفوف الرجال لينظروا إليها قال وكان أحدهم ينظر اليها من تحت إبطه وكان أحدهم يتقدم الى الصف حتى لا يراها فأنزل الله تعالى هذه الآية ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأخرين غريب من حديث أبي الجوزاء عن ابن عباس تفرد برفعه نوح بن قيس
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عبدالملك بن أبي الشوارب قال ثنا يحيى بن عمرو بن مالك النكري عن أبيه عن أبي الجوزاء عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه قال ضرب بعض أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم خباء على قبر ولا يحسب أنه قبر فاذا هو فيه بإنسان يقرأ سورة تبارك الذي بيده الملك حتى ختمها فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله ضربت خبائي على قبر وأنا لا أحسب أنه قبر فاذا إنسان يقرأ سورة تبارك حتى ختمها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم هي المانعة هي المنجية تنجيه من عذاب القبر غريب من حديث أبي الجوزاء لم نكتبه مرفوعا مجودا إلا من حديث يحيى بن عمرو عن أبيه
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا حجاج بن منهال قال ثنا همام عن أبان بن أبي عياش قال ثنا أبو الجوزاء عن عائشة رضي ا لله تعالى عنها حدثته أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا دخل في الصلاة قال الله أكبر ونحن نقول الله أكبر سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك وكان إذا ركع قال اللهم لك

ركعت وبك آمنت انت ربي وعليك توكلت وإذا قال سمع الله لمن حمده قال اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد وإذا سجد قال اللهم لك سجدت وبك آمنت وأنت ربي عليك توكلت وإذا تشهد ذكر التشهد ويتبعه أشهد أن وعدك حق وأن لقاءك حق وأشهد أن الجنة حق وأشهد أن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور وإن الله لا يخلف الميعاد هذا حديث ثابت مشهور من حديث أبي الجوزاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها ورواه سعيد بن أبي عروبة واسرائيل عن أبان نحوه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا عبدالرحمن بن بديل العقيل عن أبيه عن أبي الجوزاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رفع رأسه لم يسجد حتى يستوي قائما وإذا سجد رفع رأسه لم يسجد حتى يستوي قاعدا وكان يفترش قدمه اليسرى 1 ويرفع قدمه اليمنى وكان يقول في كل ركعتين التحيات لله وكان ينهى عن عقب الشيطان وعن افتراش كافتراش السبع والكلب وكان يختم الصلاة بالتسليم رواه يزيد بن هارون ويزيد بن زريع وعيسى بن يونس عن حسين المعلم عن بديل عن أبي الجوزاء نحوه وهو صحيح أخرجه مسلم في صحيحه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا سعيد بن عامر عن سعيد بن أبي عروبة عن بديل عن أبي الجوزاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يفتتح الصلاة بالتكبير والقراءة بالحمد لله رب العالمين ويختمها بالتسليم صحيح ثابت من حديث أبي الجوزاء لم نكتبه عاليا إلا من هذا الوجه

يزيد بن حميد الضبعي
ومنهم المتعبد السياح والمتعوذ الصياح يزيد بن حميد الضبعي أبو التياح
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني محمد بن عبيد بن حساب قال ثنا جعفر بن سليمان قال قال أبو التياح كان الرجل يقرأ عشرين سنة لا يشعر به جيرانه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت أبا التياح يقول أدركت أبي ومشيخة الحي إذا صام أحدهم أدهن ولبس صالح ثيابه ولقد كان الرجل يقرأ عشرين سنة ما يعلم به جيرانه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال حدثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا سيار قال حدثنا جعفر قال دخلنا على أبي التياح نعوده فقال والله أنه لينبغي للرجل المسلم أن يزيده ما يرى في الناس من التهاون بأمر الله أن يزيده ذلك جدا واجتهادا ثم بكى
أسند أبو التياح عن أنس بن مالك وأبي عثمان النهدي ومطرف بن عبدالله بن الشخير وابن أبي مليكة وأبي حمزة واسحاق بن سويد رضي الله تعالى عنهم وروى عنه شعبة والحمادان وعبدالوارث قليل الحديث عامة حديثه في الصحاح
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا العباس بن الفضل الأزرق قال ثنا عبدالوارث عن أبي التياح عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال لما قدم النبي صلى الله عليه و سلم المدينة نزل على علو المدينة في حي يقال لهم بنو عمرو بن عوف فأقام أربع عشرة ليلة ثم أرسل إلى ملأ بني النجار فجاءوا متقلدين سيوفهم قال فكأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم على راحلته وأبو بكر رديفه وملأ بني النجار حوله قال وكان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي حيث أدركته الصلاة ويصلي في مرابض

الغنم ولا يصلي في أعطان الابل قال ثم أمر بالمسجد فأرسل إلى ملأ بني النجار فقال ثامنوني بحائطكم هذا فقالوا والله ما نطلب ثمنه إلا إلى الله قال فكان فيها قبور المشركين وكان فيه خرب ونخل فأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم بقبور المشركين فنبشت وأمر بالخرب فسويت وأمر بالنخل فقطع قال فوضعوا النخل فجعل قبل المسجد فجعلوا ينقلون ذلك الصخور فيرتجزون ويرتجز معهم وهم يقولون ... اللهم لا خير إلا خير الآخرة ... فاغفر للأنصار والمهاجرة ... صحيح متفق عليه من حديث أبي التياح رواه عنه شعبة وحماد بن سلمة في آخرين وأتمهم سياقا عبد الوارث عنه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا شعبة عن أبي التياح عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يسروا ولا تعسروا وسكنوا ولا تنفروا صحيح متفق عليه من حديث شعبة رواه الامام احمد بن حنبل عن يحيى بن سعيد عن شعبة
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا سليمان بن حرب وحدثنا أبو احمد محمد بن احمد قال ثنا الفضل بن الحباب قال ثنا أبو الوليد الطيالسي قالا ثنا شعبة عن أبي التياح عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لما كان يوم حنين قالت الانصار والله إن هذا لمن العجب إن سيوفنا تقطر من دماء قريش وإن غنائمنا أحسبه قال معهم قال فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه و سلم فبعث إلى الأنصار خاصة فقال ما الذي بلغني عنكم وكانوا لا يكذبون فقالوا فقال النبي صلى الله عليه و سلم أما ترضون أن يذهب الناس بالغنائم وتذهبون برسول الله صلى الله عليه و سلم إلى بيوتكم ثم قال صلى الله عليه و سلم لو سلكت الأنصار شعبا لسلكت شعب الأنصار صحيح ثابت متفق عليه حدث به الإمامان اسحاق ابن راهويه والبخاري عن أبي الوليد وسليمان بن حرب جميعا عن شعبى شعبة

حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا جعفر بن مهران وشيبان قالا ثنا عبد الوارث عن أبي التياح عن أبي عثمان النهدي عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال أوصاني خليلي رسول الله صلى الله عليه و سلم بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أرقد صحيح متفق عليه من حديث عبدالوارث عن أبي التياح
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عبدوس بن كامل قال ثنا علي بن الجعد قال أخبرنا شعبة عن أبي التياح قال سمعت مطرفا يحدث عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن أقل ساكني الجنة النساء صحيح ثابت عن شعبة عن أبي التياح ورواه حماد بن سلمة عن أبي التياح وابراهيم بن طهمان عن الحجاج بن الحجاج عن أبي التياح 219
جابر بن زيد
قال الشيخ ومنهم المتخلي بعلمه عن الشبه والظلماء والمتسلي بذكره في الوعورة والوعثاء جابر بن زيد أبو الشعثاء كان للعلم عينا معينا وفي العبادة ركنا مكينا وكان إلى الحق آيبا ومن الخلق هاربا تأخر ذكره عن طبقته وهو من قدماء التابعين
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا أبي قال ثنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار قال سمعت عطاء قال قال ابن عباس رضي الله تعالى عنه لو نزل أهل البصرة بجابر بن زيد لأوسعهم علما من كتاب الله عز و جل
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد ابن اسحاق الثقفي قال ثنا محمد بن الصباح وعبدالجبار بن العلاء قالا ثنا سفيان عن عمرو قال أخبرني عطاء أنه سمع ابن عباس يقول لو نزل أهل البصرة عند قول جابر بن زيد لوسعهم علما عما في كتاب الله عز و جل
حدثنا محمد بن احمد في كتابه قال ثنا موسى بن اسحاق قال ثنا عمرو بن علي قال ثنا عرعرة بن البرند قال حدثني تميم بن جرير السلمي عن الرباب قال

سألت ابن عباس رضي الله تعالى عنهما عن شيء فقال تسألوني وفيكم جابر بن زيد
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا محمود بن غيلان قال ثنا الفضل بن موسى وزيد بن الحباب قالا ثنا يزيد بن عقبة عن الضحاك الضبي قال لقي ابن عمر جابر بن زيد في الطواف فقال يا جابر انك من فقهاء أهل البصرة وانك ستستفتى فلا تفتين إلا بقرآن ناطق أو سنة ماضية فإنك إن فعلت غير ذلك فقد هلكت وأهلكت
حدثت عن عقبة ابن مكرم قال ثنا يونس بن بكير قال حدثني سعيد بن عبدالله البصري قال حدثني زياد بن جبير قال سألت جابر بن عبدالله الأنصاري عن مسألة فقال فيها ثم قال كيف تسألوننا وفيكم أبو الشعثاء
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال ثنا أبي قال ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار قال ما رأيت أحدا أعلم بالفتيا من جابر بن زيد
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا حاتم بن الليث الجوهري قال ثنا عارم قال ثنا حماد بن زيد عن خالد بن فضالة الأزدي عن إياس بن معاوية قال أدركت أهل البصرة وفقيههم جابر بن زيد من أهل عمان
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن العباس الأخرم قال ثنا نصر بن علي قال ثنا محمد محمد بن سوار قال ثنا أبو الحباب قال لما دفن جابر بن زيد قال قتادة اليوم دفن علم الأرض
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال ثنا محمد بن الصباح وعبد الجبار بن العلاء قالا ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار قال قال لي أبو الشعثاء كتب الحكم بن أيوب نفرا للقضاء أنا منهم أي عمرو 1 فلو ابتليت بشيء منه لركبت راحلتي وهربت في الأرض
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا عبدالجبار بن العلاء قال ثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار قال قال لي جابر بن زيد إن لي ناقة أقف عليها بعرفة ما يسرني أن لي كل بعير

بعرفة مكانها أعطيت بها مائتي دينار فلم أبعها قال سفيان وحدثنا بعض البصريين أن جابر بن زيد خرج على ناقة له بالهلال فوافى الموسم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا الجوهري قال ثنا الفضل بن دكين قال ثنا محمد بن برجان قال رأيت أبا الشعثاء جابر بن زيد سابق الحجاج يسير احدى عشرة اثنتي عشرة
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد قال ثنا عبدالله بن عبدالله بن عبدالعزيز قال ثنا سويد بن سعيد قال ثنا زياد بن الربيع عن صالح الدهان عن جابر بن زيد قال نظرت في أعمال البر فإذا الصلاة تجهد البدن ولا تجهد المال والصيام مثل ذلك والحج يجهد المال والبدن فرأيت أن الحج أفضل من ذلك كله
حدثنا محمد بن احمد قال ثنا عبدالله بن محمد البغوي قال ثنا نصر بن علي قال ثنا زياد بن الربيع عن صالح الدهان أن جابر بن زيد كان كان لا يماكس في ثلاث في الكراء الى مكة وفي الرقبة يشتريها للعتق وفي الأضحية وقال كان جابر بن زيد لا يماكس في كل شيء يتقرب به إلى الله عز و جل
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا مالك بن دينار قال خرج جابر بن زيد بسواد فأخذ قصبة من حائط فجعل يطرد بها الكلاب فلما أصبح ردها في الحائط
حدثنا محمد بن احمد قال ثنا عبدالله بن محمد البغوي قال ثنا نصر بن علي قال ثنا زياد بن الربيع عن صالح الدهان أن جابر بن زيد كان يتحدث مع بعض أهله فمر بحائط قوم فانتزع منه قصبة فجعل يطرد بها الكلاب عن نفسه فلما أتى البيت وضعها في المسجد فقال لأهله احتفظوا بهذه القصبة فإني مررت بحائط قوم فانتزعتها منه قالوا سبحان الله يا أبا الشعثاء ما بلغ بقصبة فقال لو كان كل من مر بهذا الحائط أخذ منه قصبة لم يبق منه شيء فلما أصبح ردها
حدثنا أبو بكر محمد بن احمد قال ثنا محمد بن سهل قال ثنا حميد بن

مسعدة قال ثنا الفضل بن العلاء قال ثنا عثمان بن حكيم عن جابر بن زيد قال إذا جئت لجمعة فقف على الباب وقل اللهم اجعلني اليوم أوجه من توجه اليك وأقرب من تقرب اليك وأنجح من دعاك وطلب إليك
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا ابن زيد قال ثنا الحجاج بن أبي عيينة قال كان جابر بن زيد يأتينا في مصلانا قال فأتانا ذات يوم عليه نعلان خلقان فقال مضى من عمري ستون سنة نعلاي هاتان أحب إلي مما مضى إلا يك خيرا قدمته
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا أبو العباس السراج قال ثنا أبو معمر صالح بن حرب قال ثنا خالد بن زيد الهدادي قال ثنا صالح الدهان قال إن جابر بن زيد كان اذا وقع في يده درهم 1 ستوق كسره ورمى به يعني لئلا يغرى به مسلما
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا أبو عبدالصمد العمى قال ثنا مالك بن دينار قال دخل على جابر بن زيد وأنا أكتب فقلت له كيف ترى صنعتي هذه يا أبا الشعثاء قال نعم الصنعة صنعتك ما أحسن هذا تنقل كتاب الله عز و جل من ورقة الى ورقة وآية الى آية وكلمة الى كلمة هذا الحلال لا بأس به
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال ثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا مالك بن دينار قال سألت جابر بن زيد قلت قول الله تعالى ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن اليهم شيئا قليلا إذا لأذقناك ضعف الحياة وضعف الممات قال ضعف عذاب الدنيا وضعف عذاب الآخرة ثم لا تجد لك علينا نصيرا
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قا ثنا شيبان بن أبي شيبة قال ثنا سلام بن مسكين قال ثنا مالك بن دينار قال جاءني جابر بن زيد وقال انطلق بنا حتى نسمع من قراءة نصر بن عاصم

قال فلما انطلقنا جلسنا فقرأ وهو الذي في السماء إله وفي الأرض إله وهو الحكيم العليم فقال جابر أما إن مع قراءتكم هذه هو الذي في السماء إله وفي الأرض إله وهو الحكيم العليم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالجبار قال ثنا سفيان عن عمرو بن أيوب عن ابن سيرين قال كان أبو الشعثاء مسلما عند الدينار والدرهم يعني كان ورعا عندهم
حدثنا أبو حامد قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا عبدالجبار بن العلاء قال ثنا سفيان عن عمرو قال قال أبو الشعثاء يا عمرو ما أملك من الدنيا إلا حمارا
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا الحميدي قال ثنا سفيان قال ثنا أبو عمير الحارث بن عمير قال قيل لجابر بن زيد عند الموت أي شيء تريد أو تشتهي قال نظرة الى الحسن
أخبرنا محمد بن أحمد في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا حبيب بن الشهيد عن ثابت قال لما ثقل جابر بن زيد قيل له ما تشتهي قال نظرة الى الحسن قال فأتيت الحسن فأخبرته فركب اليه فلما دخل عليه قال لأهله ارقدوني فجلس فما زال يقول أعوذ بالله من النار وسوء الحساب
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا محمد بن عبيد بن حساب قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا حجاج بن أبي عيينة عن هند بنت المهلب وذكروا عندها جابر بن زيد فقالوا إنه كان أباضيا فقالت كان جابر بن زيد أشد الناس انقطاعا الي والى أمي فما أعلم شيئا كان يقربني الى الله إلا أمرني به ولا شيئا يباعدني عن الله عز و جل إلا نهاني عنه وما دعاني الى الاباضية قط ولا أمرني بها وان كان ليأمرني أن أضع الخمار ووضعت يدها على الجبهة
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن الحسن بن علي بن بحر قال ثنا أبو بكر بن نافع قال ثنا أمية بن خالد قال ثنا شعبة عن مطر الوراق عن جابر بن

زيد قال لأن أتصدق بدرهم على يتيم أو مسكين أحب الي من حجة بعد حجة الاسلام
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني الحسن ابن عبدالعزيز المصري قال ثنا يحيى بن حسان قال ثنا قريش بن حيان عن مالك بن دينار قال جاءني جابر بن زيد فحضرت الصلاة فأبى أن يؤمني وقال ثلاث ربهن أحق بهن رب البيت أحق بالإمامة في بيته ورب الفراش أحق بصدر فراشه ورب الدابة أحق بصدر دابته أسند الكثير من الحديث عن ابن عباس وابن عمر وروى عنه عمرو ابن دينار وقتادة وعمرو بن هرم
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا حبيب بن يزيد الأنماطي قال ثنا عمرو بن هرم عن جابر بن زيد أن ابن عباس جمع بين الظهر والعصر وزعم أنه صلى مع رسول الله صلى الله عليه و سلم بالمدينة الظهر والعصر رواه عمرو بن دينار عن أبي الشعثاء
حدثناه الحسن ابن محمد بن كيسان قال ثنا موسى بن هارون قال ثنا داودين عمرو قال ثنا محمد ابن مسلم عن عمرو بن دينار قال سمعت أبا ا لشعثاء يقول قال ابن عباس رضي الله تعالى عنه صلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ثماني ركعات جميعا وسبع ركعات جميعا من غير مرض ولا علة رواه معمر وروح بن القاسم وحماد بن زيد عن عمرو مثله 1
حدثنا علي بن هارون بن محمد قال ثنا يوسف بن يعقوب القاضي قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن جابر بن زيد عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يخطب وهو يقول السراويل لمن لم يجد إزار والخفان لمن لم يجد النعلين رواه عمرو بن دينار وأيوب السختياني وأشعث بن سوار

والثوري وشعبة وابن جريج وسعيد بن زيد وهشيم
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن علي بن المثنى قال ثنا هدبة بن خالد قال ثنا همام عن قتادة عن جابر عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم أريد على ابنة حمزة فقال إنها لا تصلح لي إنها ابنة أخي من الرضاعة ويحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب هذه الأحاديث الثلاثة متفق على صحتها
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عبدان بن احمد قال ثنا جبارة بن المغلس قال ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن جابر عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من نسي الصلاة علي أخطأ طريق الجنة غريب من حديث جابر وعمرو لم نكتبه إلا من حديث جبارة تفرد به
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا السرى بن سهل قال ثنا عبدالله بن رشيد قال ثنا مجاعة بن الزبير عن قتادة عن جابر عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال يؤتى بالشهيد يوم القيامة فينصب للحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينشر لهم ديوان فيصب لهم الأجر صبا حتى أن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله عز و جل لهم هذا حديث غريب من حديث جابر وقتادة تفرد به عنه مجاعة
حدثنا محمد بن علي بن حبيش قال ثنا احمد بن عبدالجبار قال ثنا ابراهيم ابن محمد بن عرعرة قال ثنا معتمر بن سليمان عن الحكم بن أبان عن الغطريف أبي هارون عن جابر عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم عن الروح الأمين قال يؤتى بحسنات العبد وسيئاته فيقص بعضها ببعض فاذا بقيت حسنة وسع الله له في الجنة هذا حديث غريب من حديث جابر والغطريف تفرد به عنه الحكم بن أبان العدني

داود بن أبي هند
ومنهم العالم المثبت والزاهد المخبت داود بن أبي هند
حدثنا محمد بن حميد قال ثنا احمد بن الحسن بن عبدالجبار قال ثنا عمرو ابن محمد الناقد قال ثنا سفيان بن عيينة قال أخبروني عن ابن جريج قال لقيت داود بن أبي هند فرأيته ينزع العلم نزعا
حدثنا محمد بن حميد قال ثنا احمد بن الحسن قال ثنا عمرو الناقد قال ثنا سفيان قال قال أبي دخلت واسط وبها داود بن أبي هند فسمعتهم يقولون هذا داود القارىء
حدثنا محمد بن علي قال ثنا علي بن احمد بن سليمان قال ثنا محمد بن أبي خيرة قال ثنا سفيان ابن عيينة قال حدثني أبي قال رأيت داود بن أبي هند بواسط وأنه لشاب يقال له داود القارىء ولقد كان يفتى في زمن الحسن
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أبو بكر بن أبي عاصم قال ثنا ابن عبد الأول قال سمعت يزيد بن زريع يقول كان داود بن أبي هند مفتي أهل البصرة
حدثنا احمد بن عبيد الله قال ثنا عبدالله بن وهب قال ثنا أبو عيسى ابن النحاس قال ثنا ضمرة بن ربيعة قال ثنا سفيان الثوري قال سمعت داود بن أبي هند وكان عاقلا يقول إنك إذا أخذت بالذي أجمعوا عليه لم يضرك الذي اختلفوا فيه وأن الذي اختلفوا فيه هو الذي نهوا عنه
حدثنا أبو الحسن سهل بن عبدالله التستري قال ثنا الحسن بن سهل المجوز البصري قال ثنا مسلم بن ابراهيم وسليمان بن حرب قالا ثنا حماد بن زيد قال قلت لداود بن أبي هند ما قلت في القدر قال أقول ما قال مطرف لم نوكل إلى القدر وإليه نصير
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا سالم بن عصام قال ثنا محمد بن مرزوق قال ثنا الأنصاري قال رأيت داود بن أبي هند وعوف بن أبي جميلة قد تكلما في القدر حتى أخذ كل واحد منهما برأس صاحبه وكان داود مثبتا
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال في كتابي عن محمد بن أبان المديني

قال ثنا يحيى بن الفضل الخرقي قال ثنا سعيد بن عامر قال قال داود بن أبي هند أتيت الشام فلقيني غيلان فقال يا داود إني أريد أن أسألك عن مسائل قلت سلني عن خمسين مسألة وأسألك عن مسألتين قال سل يا داود قلت أخبرني ما أفضل ما أعطي ابن آدم قال العقل قلت فاخبرني عن العقل هو شيء مباح للناس من شاء أخذه ومن شاء تركه أو هو مقسوم بينهم قال فمضى ولم يجبني
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أبو العباس الهروي قال سمعت أبا موسى محمد بن المثنى يقول سمعت ابن أبي عدي يحدث عن داود بن أبي هند قال بينا أنا نائم إذأتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال أحدهما للآخر انظر انظر فأدخل يده في فمي فقال كم من خير تكلمت به وقال أحدهما للآخر انظر فنظر الى رجلي فقال كم من خير مشيت فيه ثم قال لم يأن له فارتفعا عني
حدثنا ابو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا حاتم بن الليث قال يحيى بن معين قال ثنا سفيان قال سمعت داود بن أبي هند يقول أصابني الطاعون زمن الطاعون فأغمي علي فكأن اثنين أتياني فقال أحدهما لصاحبه أي شيء تجد قال أجد به تسبيحا وتكبيرا وخطوا الى المساجد وشيئا من قراءة القرآن ثم قاما فبرأت وأقبلت على قراءة القرآن فحفظته ولم أكن أحفظه قبل ذلك
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن احمد بن سليمان قال ثنا محمد بن المثنى قال سمعت ابن أبي عدي يقول أقبل علينا داود بن أبي هند فقال يا فتيان أخبركم لعل بعضكم أن ينتفع به كنت وأنا غلام أختلف الى السوق فاذا انقلبت الى بيتي جعلت على نفسي أن أذكر الله تعالى الى مكان كذا وكذا فإذا بلغت ذلك المكان جعلت على نفسي أن أذكر الله تعالى إلى مكان كذا وكذا حتى آتي المنزل
حدثنا عبدالله بن محمد قال حدثني الفضل بن جعفر عن عمرو بن علي

قال سمعت ابن أبي عدي يقول صام داود أربعين سنة لا يعلم به أهله وكان خرازا يحمل معه غداه من عندهم فيتصدق به في الطريق ويرجع عشيا فيفطر معهم
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا يحيى بن عبدالله القسام قال ثنا أبو سيار قال ثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت سفيان بن عيينة يقول حدثني أبي قال كنا إذا قدم داود بن أبي هند خرجنا نتلقاه ننظر الى هيئته وسمته وتشميره
حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا احمد بن محمد بن سهل قال ثنا أبو بشر يحيى بن محمد قال ثنا ابراهيم بن أبي شيبة العبدي قال ثنا داود ابن أبي هند قال اثنتان لو لم يكونا لم ينتفع أهل الدنيا بدنياهم الموت والأرض تنشف الندا أسند داود بن أبي هند عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه وروى عن سعيد بن المسيب وأبي عثمان النهدي وأبي العالية وأبي قلابة والحسن وابن سيرين وزرارة بن أوفى وأبي الشعثاء وشهر بن حوشب وعن الشعبي وعن سماك وعن عكرمة وجابر ومجاهد وعطاء بن أبي رباح وأبي الزبير ونافع وعن مكحول وعطاء الخراساني وعلي بن أبي طلحة وغيرهم
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن أبي سفيان البلدي قال ثنا المعلى ابن مهدي قال ثنا أبو شهاب الحناط عن داود عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم انصر أخاك ظالما أو مظلوما فان كان مظلوما فخذ له وإن كان ظالما فاحجزه عن ظلمه فإن ذلك نصره هذا حديث صحيح من حديث أنس غريب من حديث داود عنه تفرد به معلى عن أبي شهاب
حدثنا أبي قال ثنا عبدان بن احمد قال ثنا أبو الطاهر بن السراج قال ثنا خالي أبو رجاء عبدالرحمن بن عبدالحميد قال حدثني يحيى بن أيوب عن داود

ابن أبي هند عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن الله تعالى بنى الفردوس بيده وحظرها على كل مشرك وكل مدمن للخمر سكير غريب من حديث داود عن أنس رضي الله تعالى عنه لم يروه عنه إلا يحيى بن أيوب المعافري المصري تفرد به عنه أبو رجاء
حدثنا محمد بن حميد بن سهيل قال ثنا عبدالله بن اسحاق المدائني قال ثنا محمد بن حاتم المؤدب قال ثنا عمار بن محمد قال ثنا ليث بن أبي سليم عن داود عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون قال عن قول لا إله إلا الله غريب من حديث داود وليث لم نكتبه إلا من حديث عمار بن محمد عنه
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا عبدالوهاب بن عطاء قال ثنا داود بن أبي هند عن سعيد بن المسيب قال قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه على هذا المنبر يعني منبر المدينة إني لأعلم أقواما سيكذبون بالرجم يقولون ليس في القرآن ولولا أني أكره أن أزيد في القرآن ما ليس فيه لكتبت في آخر ورقة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد رجم ورجم أبو بكر وأنا قد رجمت هذا حديث ثابت مشهور رواه عن سعيد بن المسيب يحيى بن سعيد الأنصاري وداود وغيرهما
حدثنا أبو يعلى الحسين بن محمد الزبيري وأبو نصر احمد بن الحسين المرواني قالا ثنا محمد بن سليمان بن فارس قال ثنا محمد بن القاسم الطايكاني 1 قال ثنا عمرو بن هارون عن داود بن أبي هند عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الرجل الصالح يأتي بالخبر الصالح والرجل السوء يأتي بالخبر السوء غريب من حديث سعيد وداود لم نكتبه إلا من حديث محمد بن القاسم عن عمرو بن هارون وهو البلخي
حدثنا أبو عبدالله محمد بن احمد بن علي بن مخلد قال ثنا محمد بن يونس الكديمي قال ثنا عمر بن حبيب قال ثنا داود بن أبي هند عن أبي عثمان النهدي

عن سعد بن أبو وقاص رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول لا يزال أهل المغرب ظاهرين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة هذا حديث ثابت مشهور رواه عن داود الأئمة منهم شعبة وابن عيينة وغيرهما لم نكتبه عاليا إلا من حديث عمر بن حبيب عنه
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا الحسن بن موسى الأشيب وعفان بن مسلم قالا ثنا حماد بن سلمة قال ثنا داود بن أبي هند عن أبي العالية عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم أتى على وادي الأزرق فقال أي واد هذا قالوا وادي الأزرق قال كأني أنظر إلى موسى وله جؤار الى ربه عز و جل بالتلبية ثم مر على ثنية فقال ما هذه الثنية قيل ثنية كذا وكذا 1 فقال كأني أنظر الى يونس بن متى على ناقة جعدة حمراء خطامها من ليف وعليه جبة من صوف ثابت مشهور من حديث داود عن أبي العالية رواه عنه الناس
حدثنا محمد بن عمر بن سلم قال ثنا احمد بن الحسين الصوفي قال ثنا عمر ابن سهل قال ثنا عبدالله بن تمام قال ثنا داود بن أبي هند عن محمد بن سيرين عن حكيم بن حزام رضي الله تعالى قال قلت للنبي صلى الله عليه و سلم إني قد بورك لي في التجارة فأبيع البيع ثم أشتريه قال لا غريب من حديث داود لم نكتبه إلا بهذا الإسناد عن شيخ هذا الشيخ
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا ادريس بن جعفر قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا داود عن الحسن عن جندب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من صلى الصبح فهو في ذمة الله فلا يطلبنك الله بشيء من ذمته هذا حديث ثابت مشهور رواه عن داود خالد بن عبدالله والمعتمر والناس واختلف على داود فيه فرواه أبو بكر بن أبي شيبة عن يزيد عن داود عن أنس بن سيرين عن جندب ورواه عبيد الله بن تمام عن داود عن الحسن عن سمرة وصوابه ما رواه خالد والمعتمر والناس عن داود

عن الحسن عن جندب
حدثنا أبو بكر بن خلاد ومحمد بن احمد بن مخلد قالا ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا داود عن مكحول عن أبي ثعلبة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا أحاسنكم أخلاقا وان أبعدكم مني أسوأكم أخلاقا الثرثارون المتفيقهون المتشدقون رواه وهيب بن خالد وأبو جعفر الرازي والناس عن داود ولم نكتبه إلا من حديث يزيد حدث به الإمام احمد بن حنبل عنه 221
المنذر بن مالك
ومنهم مفيض الدموع والعبرة ومبيد البيوع والحبرة المنذر بن مالك أبو نضرة من متقدمي طبقة أهل البصرة وقيل إن التصوف التحفظ من العثرة والتيقظ من الفترة
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أبو يعلى قال ثنا المقدمي قال ثنا مسلم بن ابراهيم عن أبي عقيل قال سمعت أبا نضرة يقول يستحب اذا قرأ الرجل هذه الآية أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون أن يرفع بها صوته
حدثنا أحمد بن جعفر بن معبد قال ثنا أبو بكر بن النعمان قال ثنا أبو ربيعة زيد بن عوف قال ثنا عامر بن يساف عن سعيد الجريري عن أبي نضرة قال كنا نتواعظ في أول الاسلام بأربع اعمل في فراغك لشغلك واعمل في صحتك لسقمك واعمل في شبابك لهرمك واعمل في حياتك لموتك
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا شيبان ابن فروخ قال ثنا أبو الأشهب عن أبي نضرة قال من قرأ في ليلة مائة آية الى الف آية أصبح وله قنطار من الثواب والقنطار ملء مسك ثور ذهبا أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا احمد بن علي الأسفذني ثنا عمر بن علي بن أبي بكر الأسفذني قال ثنا مسعدة بن اليسع عن الجريري

عن أبي نضرة قال كنا نتحدث إنه ليس شيء أشد قسوة من صاحب كتاب اذا قسا
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا ابراهيم بن نائلة قال ثنا عباد بن الوليد قال ثنا جعفر بن سليمان قال ثنا الجريري عن أبي نضرة قال ينتهي القدر إلى هذه الآية ان ربك فعال لما يريد
حدثنا أبي وعبد الله بن محمد قالا ثنا عبدالله بن محمد بن عمر قال ثنا حسين بن حسن المروزي قال ثنا معتمر بن سليمان أنبأنا إياس بن فلان سماه المعتمر قال انطلق الحسن وانطلقت معه الى أبي نضرة نعوده فقال له أبو نضرة ادن مني يا أبا سعيد فدنا منه فوضع يده على عنقه وقبل خده فقال الحسن يا أبا نضرة إنك والله لولا هول المطلع لسر رجالا من اخوانك أن يكونوا فارقوا ما ها هنا فقالوا يا أبا سعيد اقرأ سورة وادع بدعوات فقرأ قل هو الله أحد والمعوذتين وحمد الله وأثنى عليه وصلى على النبي صلى الله عليه و سلم ثم قال اللهم مس أخانا ضر وأنت أرحم الراحمين قال فبكى وبكى الحسن فبكى أهل البيت رحمة لأخيهم قال فما رأيت الحسن بكى بكاء أشد منه وقال أبو نضرة يا أبا سعيد كن أنت الذي تصلي علي
أسند أبو نضرة عن عدة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم منهم أبو سعيد الخدري وجابر وابن عباس وأبو موسى وابن عمر وأنس رضي الله تعالى عنهم أجمعين وروى عنه من التابعين عدة منهم قتادة وعلي بن زيد وسليمان التيمي وداود بن أبي هند وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية وأبو سلمة سعيد بن زيد وأبو نعامة السعدي وعوف بن أبي جميلة ويحيى بن أبي كثير وخليد بن جعفر وسعيد الجريري والربيع بن صبيح
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس قال ثنا أبو داود الطيالسي قال ثنا المعتمر بن الريان عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال في خطبته ألا لا يمنعن رجلا

مخافة الناس أن يقول بالحق اذا علمه رواه عن أبي نضرة من التابعين قتادة وعلي بن زيد وسليمان التيمي
حدثنا أبو بكر محمد بن احمد قال ثنا احمد بن عبدالرحمن السقطي قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا شعبة عن قتادة قال حدثني أبو نضرة عن أبي سعيد الخدري ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا يمنعن أحدكم مخافة الناس أن يقول بالحق اذا شهده أو علمه قال أبو سعيد حملني ذلك على أن ركبت الى فلان فملأت أذنيه ثم رجعت قال شعبة وحدثني هذا الحديث أربعة نفر عن أبي نضرة قتادة وأبو سلمة والجريري ورجل آخر
حدثنا حبيب بن الحسن وفاروق الخطابي والحسن بن عمر الواسطي قالوا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قال ثنا سليمان التيمي عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم نهى أن ينتبذ في الجر وان يخلط بسر وتمر وأن يخلط زبيب وتمر رواه شعبة وجرير ويزيد بن هارون ويزيد بن زريع عن سليمان التيمي عن أبي نضرة
حدثنا ابو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال اذا أتى احدكم على راعي ابل فليناد يا راعي الإبل ثلاثا فإن أجابه وإلا فليحتلب وليشرب ولا يحملن وإذا أتى أحدكم على حائط بستان فليناد ثلاثا يا صاحب الحائط فان أجابه وإلا فليأكل ولا يحمل وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم الضيافة ثلاثة أيام فان زاد فهو صدقة
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن واحمد بن جعفر بن مالك وسليمان بن احمد قالوا ثنا بشر بن موسى قال ثنا هوذة بن خليفة قال ثنا عوف الاعرابي عن أبي نضرة عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال تفترق أمتي فرقتين فتمرق بينهما مارقة فتقتلها إحدى 1 الطائفتين

بالحق رواه عن أبي نضرة من التابعين داود بن أبي هند وعلي بن زيد بن جدعان ورواه القاسم بن الفضل الحداني أيضا
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود وحدثنا فاروق الخطابي وحبيب بن الحسن قالا ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا مسلم بن ابراهيم ثنا الصلت بن دينار قال ثنا أبو نضرة عن جابر بن عبدالله قال مر طلحة بالنبي صلى الله عليه و سلم فقال شهيد يمشي على وجه الأرض غريب من حديث أبي نضرة لم يروه عنه إلا الصلت بن دينار
حدثنا علي بن محمد بن اسماعيل الطوسي وابراهيم بن عبدالله الأصبهاني وابراهيم بن اسحاق الصفار قالوا ثنا أبو بكر بن خزيمة قال ثنا عمران بن موسى قال ثنا عبد الوارث بن سعيد قال ثنا داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن جابر رضي الله تعالى عنه قال خلت البقاع حول المسجد فأرادت بنو سلمة قرب المسجد فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا بني سلمة أردتم أن تحولوا قرب المسجد قالوا نعم قال يا بني سلمة دياركم دياركم تكتب آثاركم صحيح على رسم مسلم أخرجه من حديث داود عن أبي نضرة ورواه شعبة عن الجريري عن أبي نضرة
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا العلاء بن سلمة البصري قال ثنا شيبة أبو قلابة القيسي عن الجريري عن أبي نضرة عن جابر رضي الله تعالى عنه قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه و سلم وسط أيام التشريق حجة الوداع فقال يا أيها الناس ألا إن ربكم واحد ألا إن ربكم واحد ألا لا فضل لعجمي على عربي ولا لأسود على أحمر ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى إن أكرمكم عند الله أتقاكم ألا هل بلغت قالوا بلى يا رسول الله قال فليبلغ الشاهد الغائب غريب من حديث أبي نضرة عن جابر لم نكتبه إلا من حديث أبي قلابة عن الجريري عنه
حدثنا أحمد بن جعفر بن سعيد قال ثنا عبيد بن الحسن قال ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا شداد بن سعيد عن الجريري عن أبي نضرة عن ابن عباس قال

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا شباب قريش لا تزنوا احفظوا فروجكم ألا من حفظ الله فرجه فله الجنة غريب من حديث أبي نضرة لم يروه عنه إلا الجريري تفرد به عنه شداد
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا الحسين بن اسحاق التستري قال ثنا أبو الربيع الزهراني قال ثنا سلام الطويل عن زيد العمي عن أبي نضرة عن ابن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا ركع استوى فلو صب على ظهره الماء لاستقر غريب من حديث أبي نضرة لم يروه عنه إلا زيد العمي 222
بكر بن عمرو
ومنهم الداعي بالتحقيق الناجي أبو الصديق اسمه بكر بن عمرو كان في العبادة سابقا وفي اللياذة صادقا
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا خلاد بن يحيى عن مسعر قال ثنا زيد العمي عن أبي الصديق الناجي قال خرج سليمان بن داود عليهما السلام يستسقي فمر بنملة مستلقية على ظهرها رافعة قوائمها الى السماء وهي تقول اللهم أنا خلق من خلقك ليس بنا غنى عن سقياك ورزقك فاما أن تسقينا وترزقنا واما أن تهلكنا فقال سليمان عليه السلام ارجعوا فقد سقيتم بدعوة غيركم
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن قال ثنا بشر بن موسى قال ثنا خلاد عن مسعر قال ثنا زيد العمي عن أبي الصديق قال ان كان شسع الرجل لينقطع في الجنازة فما يكاد يدركهم أو فما يدركهم أسند أبو الصديق عن أبي سعيد وابن عمر رضي الله تعالى عنهما
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا هوذة قال ثنا عوف الأعرابي عن أبي الصديق عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لتملأن الأرض ظلما وعدوانا ثم ليخرجن من أهل بيتي أو قال من عترتي من يملأها قسطا وعدلا كما ملئت

ظلما وعدوانا مشهور من حديث أبي الصديق عن أبي سعيد رضي الله تعالى عنه ورواه من التابعين عن أبي الصديق مطر الوراق وعنه حماد بن زيد
حدثنا سهل بن عبدالله بن حفص التستري قال ثنا الحسين بن اسحاق التستري قال ثنا عبيدالله بن معاذ قال ثنا أبي قال ثنا شعبة عن قتادة سمع أبا الصديق عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه و سلم إن رجلا قتل تسعة وتسعين نفسا فجعل يسأل هل له من توبة فأتى راهبا فسأله فقال ليست لك توبة فقتل الراهب ثم تاب فخرج من قريته الى قرية فيها قوم صالحون فلما كان في بعض الطريق أدركه الموت فناء بصدره ثم مات فنزلت ملائكة الرحمة وملائكة العذاب وكان من القرية الصالحة أقرب بشبر فجعل من أهلها صحيح متفق عليه رواه عن قتادة هشام وهمام
حدثنا فاروق الخطابي قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا حجاج بن المنهال قال ثنا همام قال ثنا قتادة عن أبي الصديق عن ابن عمر قال همام وهو عندي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا وضعتم موتاكم في قبورهم فقولوا بسم الله وعلى ملة رسول الله لم يرفعه عن قتادة إلا همام ورواه شعبة وهمام موقوفا ويروى على سنة رسول الله 223
الفضيل بن زيد
1 - الرقاشي ومنهم حارس الأوقات وغارس الأقوات بالتنصل من الحوبات أبو حسان الفضيل بن زيد الرقاشي من متقدمي التابعين وعباد أهل البصرة غزا في أيام عمر بن الخطاب غزوات
حدثنا أبي قال ثنا أحمد بن محمد بن الحسن البغدادي قال ثنا محمد بن موسى الحرسي قال ثنا حماد بن زيد عن عاصم الأحول قال قال لي فضيل الرقاشي يا هذا لا يشغلك كثرة الناس عن نفسك فإن الأمر يخلص اليك دونهم وإياك أن تذهب نهارك تقطعه ههنا وههنا فإنه محفوظ عليك وما

رأيت شيئا قط أحسن طلبا ولا أسرع ادراكا من حسنة حديثة لذنب قديم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا وكيع قال ثنا سفيان عن عاصم عن فضيل بن زيد الرقاشي وكان غزا مع عمر سبع غزوات قال لا يلهينك الناس عن ذات نفسك فان الأمر يخلص اليك دونهم ولا تقطع النهار بكيت وكيت فإنه محفوظ عليك ما قلت ولم نر شيئا أحسن طلبا ولا أسرع ادراكا من حسنة حديثة لذنب قديم
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يزيد قال ثنا عبيدالله بن محمد التيمي عن أبيه قال قال فضيل الرقاشي إذا كمد الحزين فتر وإذا فتر انقطع أسند الرقاشي عن عبدالله بن المغفل المزني وغيره من الصحابة
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا يعقوب بن اسحاق المخرمي قال ثنا عفان بن مسلم قال ثنا عبد الواحد بن زياد قال ثنا عاصم الأحول عن الفضيل ابن زيد الرقاشي عن عبدالله بن المغفل قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهى عن الدباء والمزفت والحنتم 224
قسامة بن زهير
ومنهم المقتصر على الفلق والكسير والمستتر بالخرق والحصير أبو المنهال قسامة بن زهير وقيل إن التصوف انتقاض الدوير واعتراض على الغوير
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا عبد الوهاب قال ثنا عوف عن قسامة بن زهير قال خطبنا أبو موسى بالبصرة فقال يا أيها الناس ابكوا فإن لم تبكوا فتباكوا فإن أهل النار يبكون الدموع حتى تنقطع ثم يبكون الدماء حتى لو أرسلت فيها السفن لجرت
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا عبدالله بن أحمد بن عقبة قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا روح بن عبادة قال ثنا عوف عن قسامة بن زهير

قال بلغني أن إبراهيم عليه السلام حدث نفسه أنه أرحم الخلق قال فرفعه الله تعالى حتى أشرف على أهل الأرض فأبصر أعمالهم فلما رآهم وما يفعلون قال يا رب دمر عليهم فقال له ربه تعالى أنا أرحم بعبادي منك يا إبراهيم فأهبط فلعلهم يتوبون ويرجعون
حدثنا أبي قال ثنا محمد بن ابراهيم بن يحيى قال ثنا يعقوب الدورقي قال ثنا هوذة بن خليفة قال ثنا عوف عن قسامة بن زهير عن الأشعري قال إن مثل حامل الحكمة كحامل المسك تجلس الى جنبه فان لا يهب لك منه تجد ريحه وان مثل جليس السوء كالقين تجلس اليه فينفخ بكيره فيصيبك من شرره ودخانه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أبو يعلى قال ثنا محمد بن الحسين البرجلاني قال ثنا روح عن عمران بن جابر عن قسامة بن زهير قال روحوا القلوب تعي الذكر أسند عن الأشعري أبي موسى وأبي هريرة رضي الله عنهما
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن وأحمد بن جعفر بن حمدان وسليمان بن أحمد قالوا حدثنا بشر بن موسى قال ثنا هوذة بن خليفة قال ثنا عوف الأعرابي عن قسامة بن زهير قال سمعت أبا موسى الأشعري يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من جميع أديم الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض فجاء منهم الأحمر والأسود والأبيض وبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب رواه معمر وهشام بن حسان ويحيى بن سعيد القطان ويزيد بن زريع كلهم عن عوف نحوه
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أحمد بن علي الأبار قال ثنا سليمان بن النعمان الشيباني قال ثنا القاسم بن الفضل الحراني عن قتادة عن قسامة بن زهير عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن المؤمن إذا احتضر أتته الملائكة بحريرة فيها مسك ومن ضبائر الريحان

وتسل روحه كما تسل الشعرة من العجين ويقال يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية مرضيا عنك فطويت عليه الحريرة ثم يبعث بها الى عليين رواه هشام عن قتادة 225
أبو الحلال العتكي
1 - الأزهرية أبو الجلال بالجيم في سائر الترجمة وهو تصحيف والصحيح بالحاء المهملة كما في نسخة جده والأنساب للسمعاني والقاموس واختلف على المصنف اسمه فسماه زرارة بن أبي الحلال حكى ذلك عن روح بن عبادة وقال في صدر الترجمة ابو الحلال وكذا في حديثه عن عثمان وفي أنساب السمعاني في مادة عتكي وأبي الحلال العتكي روى عنه سلمة بن قتيبة وفي القاموس الحلال بن ثور بن أبي الحلال العتكي ولم أقف على ترجمة له فاليحرر ! ومنهم العتكي أبو الحلال المحفوظ من الكسل والملال كان ذا قوة في العبادة وتقشف وزهادة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل قال حدثني ابي قال ثنا عبيد الله بن ثور قال حدثتني امي عن عمتها العيناء قالت كان أبو الحلال فوق غرفة فيأتي بعض أبوابها فيشرف على شق من ناحية الحي فينادي يا فلان بن فلان ثم يقبل على الشق الآخر فيقول مثله حتى يأتي على الأركان الأربعة قال ثم يقول هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا ثم يقبل على الصلاة ومات يوم مات وهو ابن عشرين ومائة سنة
حدثنا أبو بكر قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا عبيدالله بن ثور عن عون بن أبي الحلال واسمه ربيعة بن زرارة قال حدثتني أمي عن عمتها العيناء بنت أبي الحلال قالت كان لأبي جصة يسجد عليها من الكبر لا يستطيع أن يقوم ويقول اللهم لا تسلبني القرآن روى أبو الحلال عن غير واحد من الصحابة رضي الله تعالى عنهم سمع عثمان بن عفان وحدث عن قتادة وغيلان بن جرير
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا روح

ابن عبادة قال ثنا ابن أبي الحلال العتكي قال سمعت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يقول رأيت النبي صلى الله عليه و سلم يأكل مرقة بين يديه فيها دبا فجعل يتبعه يأكله حدث به أحمد بن حنبل عن روح وسماه زرارة
حدثنا محمد بن علي قال ثنا أحمد بن علي بن المثنى قال ثنا زكريا بن يحيى الواسطي قال ثنا روح قال ثنا زرارة عن أبي الحلال العتكي قال سمعت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من صلى في اليوم ثنتي عشرة ركعة حرم الله لحمه على النار قال فما تركتها بعد
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا روح قال ثنا زرارة بن أبي الحلال العتكي قال سمعت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يحدث أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يا أنجشة كذاك سيرك بالقوارير
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أحمد بن علي بن الجارود قال ثنا أبو سعيد الأشج قال ثنا ابن ادريس عن شعبة ومهدي بن ميمون عن غيلان بن جرير عن أبي الحلال قال أتيت عثمان في حاجة فلما قضيتها قال هل لك من حاجة قلت لا إلا أن رجلا منا ملك امرأته أمرها قال القضاء ما قضت 226
ميمون بن سياه
ومنهم المعرض عن الشنآن والعصيان المقبل على ذكر المنعم المحسان ميمون بن سياه بن مهران 1
حدثنا محمد بن علي قال سمعت أبا يعلى يقول سمعت ابراهيم بن محمد بن

عرعرة يقول ثنا مسلم بن ابراهيم قال ثنا سلام بن مسكين قال ميمون بن سياه سيد القراء
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبو عبدالله السلمي قال ثنا سعيد بن عامر عن حزم قال كان ميمون بن سياه لا يغتاب ولا يدع أحدا يغتاب عنده ينهاه فان انتهى وإلا قام عنه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال ثنا عبدالله بن الجنوب قال سمعت ميمون بن سياه يقول إذا أراد الله بعبده خيرا حبب اليه ذكره
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا شيبان بن فروخ قال ثنا أبو الأشهب عن ميمون أنه كان يقول في دعائه اللهم يسر لنا ما نخاف عسره وسهل لنا ما نخاف حزونته وفرج عنا ما نخاف ضيقه ونفس عنا ما نخاف غمه وفرج عنا ما نخاف كربه أسند عن أنس بن مالك عدة أحاديث منها
ما حدثناه محمد بن أحمد بن الحسن ومحمد بن علي بن مسلم قالا ثنا الحسن بن علي بن الوليد الفسوي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن عرعرة قال ثنا يوسف بن يعقوب السدوسي قال ثنا ميمون بن عجلان عن ميمون بن سياه عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ما من عبد مسلم أتى أخا له في الله تعالى يزوره إلا نادى مناد من السماء أن طبت وطابت لك الجنة وإلا قال الله عز و جل في ملكوت عرشه عبدي زارني وعلي قراه ولن يرضى الله تعالى لوليه بقرى دون الجنة رواه الضحاك بن حمزة عن حماد بن جعفر عن ميمون بن سياه مثله
حدثنا محمد بن اسحاق بن ابراهيم القاضي قال ثنا أحمد بن أبي صلابة قال ثنا مسدد ثنا حزم بن أبي حزم عن ميمون بن سياه قال سمعت أنسا يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من سره أن يمد له في عمره ويبارك له في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبي قال ثنا

محمد بن بكر قال ثنا ميمون المرايي قال ثنا ميمون بن سياه عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله تعالى لا يريدون بذلك الا وجهه إلا ناداهم مناد من السماء أن قوموا مغفورا لكم قد بدلت سيئاتكم حسنات 227
الحجاج بن الفرافصة
1 - ومنهم المأخوذ عن العاجلة المردود الى الآجلة الحجاج بن الفرافصة
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن أحمد قال حدثني أبو موسى الأنصاري قال سمعت النضر بن شميل يقول مكث الحجاج بن فرافصة أربعة عشر يوما لا يشرب ماء قال أبو موسى قد سمع النضر منه ورآه
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا جعفر بن محمد الفريابي قال ثنا اسحاق بن موسى قال ثنا ابراهيم بن هراسة عن سفيان الثوري قال بت عند الحجاج بن الفرافصة إحدى وعشرين يوما فما أكل ولا شرب ولا نام
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا علي بن اسحاق قال ثنا الحسين بن الحسن المروزي قال ثنا عبدالله بن المبارك قال ثنا سفيان قال كتب الي الحجاج بن فرافصة قال قال بديل من عرف ربه أحبه ومن أحبه ترك الدنيا وزهد فيها والمؤمن لا يلهو حتى يغفل وإن تفكر حزن
حدثنا محمد بن علي قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبد العزيز قال ثنا الوليد بن شجاع قال ثنا ضمرة عن ابن شوذب قال رأيت الحجاج بن فرافصة واقفا في السوق عند أصحاب الفاكهة فقلت ما تصنع ههنا قال أنظر الى هذه المقطوعة الممنوعة
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا علي بن اسحاق قال ثنا الحسين بن الحسن قال ثنا عبدالله بن المبارك قال ثنا محمد بن مطرف عن الحجاج بن فرافصة

قال بلغنا في بعض الكتب من عمل بغير مشورة فباطل يتعنى ولا ينتصر من ظالمه بيد ولا بلسان ومن استغفر لظالمه فقد هزم الشيطان أسند عن أنس بن مالك وعن أبي عثمان النهدي وأبي عمران الجوني ومكحول
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا سعيد بن أشعب السمان قال ثنا الحارث بن عبيد قال ثنا الحجاج بن فرافصة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم استغفروا قال فاستغفرنا قال أكملوا سبعين مرة قال فأكملنا قال إنه من استغفر سبعين مرة غفر له سبعمائة ذنب وقد خاب وخسر من عمل في يوم وليلة أكثر من سبعمائة ذنب
حدثنا أبو جعفر محمد بن محمد المقري قال ثنا الحسين بن محمد بن حاتم قال ثنا محمد بن عبدالله بن عمار قال ثنا عيسى بن يونس عن ابن علاثة عن الحجاج عن أبي عثمان عن سلمان قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا ظهر القول وخزن العمل وائتلفت الألسن وتناقضت القلوب 1 وقطع كل ذي رحم رحمه فعند ذلك لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا أبو مسلم الكشي قال ثنا أبو عاصم النبيل قال ثنا سفيان الثوري عن الحجاج عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كاد الفقر أن يكون كفرا وكاد الحسد أن يغلب القدر
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن عمار قال ثنا المعافى بن عمران عن سفيان عن الحجاج عن أبي عمران الجوني عن جندب أن النبي صلى الله عليه و سلم قال اجتمعوا على القرآن ما ائتلفتم عليه فاذا اختلفتم فيه فقوموا
حدثنا سليمان بن أحمد قال ثنا أبو عمرو محمد بن عثمان بن سعيد الكوفي

قال ثنا احمد بن عبدالله بن يونس قال ثنا الفضيل بن عياض عن سفيان الثوري عن الحجاج عن مكحول عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من طلب الدنيا حلالا استعفافا عن المسألة وسعيا على أهله وتعطفا على جاره لقي الله تعالى يوم يلقاه ووجهه مثل القمر ليلة البدر ومن طلب الدنيا حلالا مكاثرا مفاخرا مرائيا لقي الله تعالى وهو عليه غضبان
حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن سهل الامام قال ثنا محمد بن الحسن بن عبدالرحمن قال ثنا أبو داود المباركي قال ثنا أبو شهاب الحناط عن سفيان الثوري عن الحجاج عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم 228
اياس بن قتادة التميمي
ومنهم المستقيل آثامه المتدارك أيامه المستأنس بوحدته المعتبر بشيبته إياس بن قتادة التميمي ابن أخت الأحنف بن قيس كان قاضيا لبني تميم
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن احمد بن زكريا قال ثنا عبدالله بن عمر قال سمعت الأصمعي قال بلغني إن إياس بن قتادة نظر في المرآة فرأى شيبة فقال ألا أراني حميرا لحاجات بن تميم وهذا الموت يطلبني قال فخرج الى الشبكة 1 بالتصغير منزل من منازل حاج البصرة كما في معجم البلدان فلم يزل بها حتى مات قال وبلغني أنه قال يا بني تميم وهبت لكم شبابي فهبوا لي شيبتي أسند اياس عن قيس بن عباد رضي الله تعالى عنه
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا عمرو بن مرزوق قال أخبرنا شعبة عن أبي حمزة قال أخبرني اياس عن قيس بن عباد قال أتيت المدينة للقاء أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم وكان أحبهم الى لقاء أبي بن كعب قال فقمت في الصف الأول فخرج عمر معه أصحاب النبي صلى الله

عليه وسلم قال فجاء رجل فنظر في وجوه القوم فعرفهم غيري فنحاني عن مكاني فقام فيه قال فما عقلت صلاتي قال فلما قضى صلاته أقبل علي فقال لا يسؤك الله يا فتى إني لم آت الذي أتيت بجهالة أو قال لم آت أمرا بجهالة إن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمرنا أن نكون في الصف الذي يليه واني نظرت في وجوه القوم فعرفتهم غيرك ثم حدث فما رأيت الرجال منحت أعناقها الى شيء متوجها اليه فقال هلك أهل العقدة ورب الكعبة قالها ثلاثا والله ما عليهم آسى هلكوا وأهلكوا والله ما آسى عليهم ولكن إنما آسى على من يهلكون من المسلمين قال فاذا الرجل أبي بن كعب 229
أبو الأبيض
ومنهم المتبع للأوجب الأفرض المفارق للأنزر الأرمض العابد المكنى بأبي الأبيض
حدثنا أبي قال ثنا احمد بن محمد بن أبان قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال حدثني سلمة قال ثنا سهل بن عاصم عن علي بن غنام بن علي قال حدثني عمر أبو حفص الجزري قال كتب أبو الأبيض وكان عابدا الى بعض اخوانه أما بعد فإنك لم تكلف من الدنيا إلا نفسا واحدة فإن أنت أصلحتها لم يضرك إفساد من فسد بصلاحها وان أنت أفسدتها لم ينفعك صلاح من صلح بفسادها واعلم أنك لن تسلم من الدنيا حتى لا تبالي من أكلها من أحمر أو أسود أسند عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا شعبة عن منصور عن ربعي حدث عن أبي الأبيض عن أنس بن مالك ان النبي صلى الله عليه و سلم كان يصلي العصر والشمس بيضاء محلقة رواه الثوري وزائدة عن منصور مثله ولا يعرف لربعي عن أبي الأبيض عن أنس غيره

لاحق بن حميد
ومنهم الفقيه السديد العابد الرشيد أبو مجلز لاحق بن حميد
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني أبي قال ثنا أبو قطن ثنا المنذر بن ثعلبة عن الرديني بن أبي مجلز عن أبيه قال أكيس المؤمنين أحذرهم 1
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني محمد بن عمرو بن جبلة قال حدثني قال حدثني حرمى بن عبادة عن المنذر بن ثعلبة قال حدثني رديني بن أبي مجلز عن أبي مجلز قال أكيس الناس أشدهم حذرا
حدثنا محمد بن علي قال ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال ثنا محمد بن أبي السرى قال ثنا معتمر بن سليمان قال ثنا عمران بن حدير عن أبي مجلز قال أفضل الصلاة طول القيام وأفضل العبادة طول الركوع 2
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا علي بن اسحاق قال ثنا الحسين بن الحسن قال ثنا ابن المبارك قال ثنا عمران بن حدير عن أبي مجلز قال إن استطعت أن لا ينكب غريمك فيما بينك وبينه نكبة فافعل وما تركت غريمك بعد حل حقك فإنه مجزى لك
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب ثنا عبيد الله بن معاذ قال ثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه قال قال رجل لأبي مجلز وهم يتذاكرون الفقه والسنة لو قرأت سورة أو قرأتم سورة فقال ما أرى إن قراءة سورة أفضل مما نحن فيه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا حاجب بن أبي بكر قال ثنا محمد بن مسعود العجمي قال ثنا عبدالرزاق قال أخبرني ابن التميمي 3 عن أبيه عن أبي مجلز قال إنما حديث النبي صلى الله عليه و سلم مثل القرآن ينسخ بعضه بعضا

حدثنا محمد بن ابراهيم قال ثنا أبو العباس بن قتيبة قال ثنا محمد بن أبي السرى 1 قال ثنا معتمر بن سليمان قال حدثني أبي عن أبي مجلز في قوله عز و جل فجزاؤه جهنم خالدا فيها قال جزاؤه ما قال الله عز و جل فإن شاء أن يتجاوز عنه فعل
حدثنا محمد بن علي قال ثنا أبو العباس بن قتيبة قال ثنا محمد بن أبي السرى قال ثنا معتمر بن سليمان قال ثنا كهمس عن عباس الجريري عن أبي مجلز ! عن قيس بن عباد قال أتى رجل الى أخ له يزوره في الله فلقيه لاق قال أين تذهب قال الى فلان قال أبينكما رحم تصلها قال لا قال فنعمة تربها قال لا ولكن أحبه في الله قال فإني رسول الله إليك بأنه يحبك الله لحبك إياه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل 2 قال حدثني احمد بن بن ابراهيم قال ثنا عبدالملك بن الصباح عن عمران بن حدير قال أرسل ابن سيرين الى أبي مجلز أن ابعث إلينا بنفقة لا تطلبها حتى نبعث بها اليك قال فصر ثلاث مائة فأرسل بها اليه
حدثنا محمد بن ابراهيم حدثنا أبو العباس بن قتيبة حدثنا محمد بن أبي السرى حدثنا معتمر عن عمران بن حدير عن أبي مجلز قال قال علي بن أبي طالب عابوا على تحكيم الحكمين وقد حكم الله في طائر حكمين أسند أبو مجلز عن عدة من الصحابة منهم أنس وعبدالله بن عمر وابن عباس رضي الله عنهم
حدثنا محمد بن احمد بن محمد قال ثنا احمد بن عبدالرحمن السقطي قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا سليمان التيمي عن أبي مجلز عن أنس قال قنت رسول الله صلى الله عليه و سلم شهرا في الفجر بعد الركوع يدعو على رعل وذكوان وقال عصية عصت الله ورسوله

حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا موسى بن هارون الحافظ وعبد السلام ابن سهل السكري قالا ثنا محمد بن عبدالله الرازي قال ثنا أبو ثميلة يحيى ابن واضح عن أبي طيبة قال ثنا أبو مجلز عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من لبس الحرير وشرب في الفضة فليس منا ومن خبب امرأة على زوجها أو عبدا على مواليه فليس منا
حدثنا أبو احمد الحسين بن علي التميمي النيسابوري قال ثنا محمد بن اسحاق بن خزيمة قال ثنا حسان بن عباد البصري قال ثنا أبي عن سليمان التيمي عن أبي مجلز وعكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الشرك في أمتي أخفى من دبيب الذر على الصفا وليس بين العبد وبين الكفر إلا ترك الصلاة غريب من حديث سليمان وأبي مجلز وعكرمة تفرد به عباد البصري وعنه ابنه حسان
حدثنا سليمان بن احمد وموسى بن هارون قالا ثنا ابراهيم بن الحجاج الشامي قال ثنا حيان بن عبيد الله أو زهير قال ثنا أبو مجلز عن ابن عباس أن راية رسول الله صلى الله عليه و سلم كانت سوداء ولواؤه أبيض تفرد به حيان عن أبي مجلز 231
حسان بن أبي سنان
ومنهم حافظ الطرف واللسان رابط القلب والجنان حسان بن أبي سنان
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا ابراهيم بن نائلة قال ثنا سليمان ابن داود الشاذكوني قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت جليسا لوهب بن منبه يقول رأيت النبي صلى الله عليه و سلم فيما يرى النائم فقلت يا رسول الله أين الابدال من أمتك قال بيده قبل الشام فقلت يا رسول الله أما بالعراق منهم أحد قال بلى محمد بن واسع وحسان بن أبي سنان ومالك بن دينار
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد ابن ابراهيم الدورقي قال حدثني عبدالله بن يزيد المقري قال حدثني رجل عن

جعفر بن سليمان أن رجلا رأى النبي صلى الله عليه و سلم في المنام فقال لو أن حسانا دعا أن يحول جبل لحول
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني غسان بن المفضل قال ثنا شيخ لنا يقال له أبو حكيم قال خرج حسان يوم العيد فلما رجع قالت له امرأته كم من امرأة حسنة نظرت اليها اليوم ورأيتها فلما أكثرت قال ويحك ما نظرت إلا في إبهامي منذ خرجت من عندك حتى رجعت إليك
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد ابن ابراهيم بن كثير قال ثنا أبو جعفر محمد بن عيسى قال سمعت حماد بن زيد يقول كنت اذا رأيت حسان بن أبي سنان كأنه أبدا مريض قال أبو جعفر فذكرت ذلك لمخلد بن حسين فقال هكذا كان إذا رأيته كأنه أبدا ناقة
حدثنا عبدالله قال ثنا احمد قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني عبدالله ابن عيسى قال حدثني عبدالله بن محمد الزراد قال خرج حسان الى العيد فقيل له لما رجع يا أبا عبدالله ما رأينا عيدا أكثر نساء منه قال ما تلقتني امرأة حتى رجعت 1
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا أبو يعلى الموصلي قال حدثني محمد بن الحسين البرجلاني عن عبد الجبار بن النضر السلمي قال مر حسان بن أبي سنان بغرفة فقال مذ كم بنيت هذه قال ثم رجع الى نفسه فقال وما عليك مذ كم بنيت تسألين عما لا يعنيك فعاقبها بصوم سنة
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الغطريفي قال حدثني محمد بن ابراهيم بن شعيب القاري قال ثنا عبد الرحمن بن عمر رسته قال ثنا أبو داود قال ثنا عمارة ابن زاذان قال كان حسان يفتح باب حانوته فيضع الدواة وينشر حسابه ويرخي ستره ثم يصلي فإذا أحس بإنسان قد جاء يقبل على الحساب يريه أنه كان في الحساب
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الغطريفي قال ثنا محمد بن ابراهيم

قال ثنا عبدالرحمن بن عمر قال ثنا أبو داود قال ثنا سلام بن أبي مطيع قال قال حسان بن أبي سنان لولا المساكين ما اتجرت
حدثنا محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن احمد بن عمر قال ثنا عبدالرحمن ابن عمر رسته قال ثنا زهير بن نعيم البابي قال اجتمع يونس بن عبيد وحسان بن أبي سنان فقال يونس ما عالجت شيئا أشد علي من الورع فقال حسان لكن ما عالجت شيئا أهون علي منه قال يونس كيف قال تركت ما يريبني إلى مالا يريبني فاسترحت
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني الحسن بن عبدالعزيز الجروي قال كتب إلينا ضمرة عن عبدالله بن شوذب قال قال حسان ما أيسر الورع إذا شككت في شيء فأتركه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني الحسن ابن عبدالعزيز قال كتب الينا ضمرة عن ابن شوذب قال كان حسان بن أبي سنان رجلا من تجار البصرة له شريك بالبصرة وهو مقيم بالأهواز يجهز على شريكه بالبصرة ثم يجتمعان رأس كل سنة فيقتسمان الربح فكان يأخذ قوته من ربحه ويتصدق بما بقي وكان صاحبه يبني دورا ويتخذ أرضين فقدم حسان البصرة قدمة ففرق ما أراد أن يفرق فذكر له أهل بيت لم تكن حاجتهم ظهرت فقال أما كنتم تخبرونا فاستقرض لهم ثلاث مائة درهم وبعث بها إليهم
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد ابن ابراهيم الدورقي قال حدثني عبدالملك بن قريب الأصمعي قال ثنا الوليد ابن يسار قال جاءت امرأة عليها ثوب قد نفض من الصبغ فسألت حسان بن أبي سنان فقال لشريكه هكذا وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى قال فذهب شريكه يزن درهمين قال زن لها مائتين فقالوا يا أبا عبدالله كانت ترضى بذا كذا وكذا من سائل فقال إني ذهبت في شيء لم تذهبوا فيه إني رأيت بها بقية من الشباب وخشيت أن تحملها الحاجة على بعض ما يكره

حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم ابن كثير قال حدثني عبدالله بن محمد قال ثنا عبد المؤمن بن عباد أبو عبدالله قال لقي حسان بن أبي سنان رجلا به زهو وكان مع حسان رجل قال فسأله حسان مساءلة لطيفة فقال له الرجل تسأل مثل هذا هذه المساءلة حتى يظن في نفسه أنه شيء قال ما يدريك لعله يكون في هذا خصلة يحبها الله وفيك خصلة يبغضها الله قال فقال يا أبا عبدالله وما هذه الخصلة التي فيه يحبها الله وما الخصلة التي في يبغضها الله قال لعله أن يكون حين رآك حدثته نفسه أنك خير منه ولعلك حين رأيته حدثتك نفسك أنك خير منه
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا الحسن بن عبدالعزيز الجروي قال كتب الينا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال قلت لحسان بن أبي سنان أما تحدثك نفسك بالفاقة قال بلى قلت فبأي شيء تردها قال أقول لها وكان ذاك تأخذين المسحاة فتجلسين مع الفعلة فتكتسبين دانقا او دانقين تعيشين بهما فتسكن
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا موسى بن هلال قال ثنا رجل كان جليسا لنا وكانت امرأة حسان مولاة له قال حدثتني امرأة حسان بن أبي سنان قالت كان يجيء فيدخل معي في فراشي ثم يخادعني كما تخادع المرأة صبيها فاذا علم أني نمت سل نفسه فخرج ثم يقوم فيصلي قالت فقلت له يا أبا عبدالله كم تعذب نفسك أرفق بنفسك فقال اسكتي ويحك فيوشك أن أرقد رقدة لا أقوم منها زمانا
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا محمد بن احمد بن أبي زيد أبو جعفر الخراساني قال قلت لمهدي ابن ميمون من حسان بن أبي سنان فقال من حسان بن أبي سنان رأيت حسان بن أبي سنان أحسبه قال في مرضه فقيل له كيف تجدك قال بخير إن نجوت من النار فقيل له فما تشتهي قال ليلة بعيدة ما بين

الطرفين أحيى ما بين طرفيها
حدثنا أبو محمد قال ثنا احمد قال ثنا احمد بن كثير قال ثنا عبدالله بن محمد بن أسماء قال سمعت سعيد بن عامر يذكر أن قوما أتوا حسان بن أبي سنان ومعهم رجل قد كانت حاله حسنة فتغيرت فأتوا حسان يريدون أن يكلموه ليعينه في شيء فوجدوه ضجرا فقال بعضهم لبعض لا نرى أن نكلمه وهو على هذه الحال قال فسائلوه ثم أرادوا أن ينصرفوا قال فقال لهم ما حاجتكم قالوا يا أبا عبدالله نعود إليك قال فقال لا تكلموا بحاجتكم فقالوا هذا فلان قد عرفته كانت حالته حسنة قبل اليوم فتغيرت فأردنا أن نجمع له شيئا قال مكانكم قال فدخل فأخرج صرة فيها أربعمائة درهم فقال أما أني لم أخلف غيرها ثم قال مكانكم حتى أخبركم بما رأيتم من غمي بنيت مخدعا لأهلنا أنفقنا عليه سبعة وعشرين درهما وكسرا هو بنا رافق ولو لم نبنه وجدنا عنه بدا فذلك الذي رأيتم من غمي
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا احمد بن الحسين الحذاء قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا علي بن الحسن بن شقيق قال أخبرنا عبدالله قال كتب غلام حسان بن أبي سنان اليه من الأهواز أن قصب السكر أصابته آفة فاشتر السكر فيما قبلك قال فاشتراه من رجل فلم يأت عليه إلا قليل فاذا فيما اشترى ربح ثلاثين ألفا قال فأتى صاحب السكر فقال يا هذا إن غلامي كتب الي ولم أعلمك فأقلني فيما اشتريته منك قال الآخر قد أعلمتني الآن وطيبته لك قال فرجع ولم يحتمل قلبه قال فأتاه وقال يا هذا إني لم آت هذا الأمر من قبل وجهه فأحب أن تسترد هذا البيع قال فما زال به حتى رده عليه
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن الحسين قال ثنا احمد بن ابراهيم قال حدثني عمرو بن محمد قال ثنا صاحب لنا قال أقبل نفر من أصحاب حسان بن أبي سنان تجارا في سفينة في النهر فتلقتهم سفينة تحمل الأرز فاشتروا ذلك الأرز كله فقال بعضهم اجعلوا لحسان سهما كسهم رجل منا ففعلوا فباعوا ذلك الأرز فربحوا آلاف الدراهم فأصاب

كل انسان ألفان فعمدوا الى ألفي حسان فجعلوها في كيس ثم أتوه بها فأخبروه بخبرها فقال لهم أرأيتم لو بعتم هذا الأرز بوضيعة كانت تلزمني الوضيعة معكم قالوا لا قال لا حاجة لي بها أسند حسان بن أبي سنان عن أنس فيما قيل وكان من أروى الناس عن الحسن وعن ثابت وشغلته العبادة عن الرواية
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا موسى بن هلال قال قال هارون الأعور ما كان بالبصرة رجل أروى لحديث الحسن من حسان ما يجيء عنه خمسة أحاديث ولكنه كان رجلا عابدا صاحب صلاة
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن نصر قال ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي قال ثنا عبدالله بن محمد بن أسماء قال ثنا مهدي بن ميمون قال ثنا الحجاج بن فرافصة عن حسان بن أبي سنان قال ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل عن المدبرين قال الشيخ رحمه الله كذا رواه حسان موقوفا ورواه غيره متصلا عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه و سلم فروايته عن الحسن
ما حدثت عن محمد بن العباس بن أيوب الأخرم قال ثنا اسماعيل بن بشر بن منصور السلمي قال ثنا يحيى القرشي ثم الزبيري عن أبي رجاء الجنديسابورى عن حسان بن ابي سنان عن الحسن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تقوم الساعة حتى يكون الزهد رواية والورع تصنعا غريب من حديث الحسن لم يروه عن الحسن مرفوعا فيما أعلم الا حسان
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري قال ثنا يونس بن محمد عن سليمان بن سالم عن حسان بن أبي سنان قال قال أبو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يمسخ قوم من أمتي في آخر الزمان قردة وخنازير قيل يا رسول الله ويشهدون أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله ويصومون قال نعم قيل فما بالهم يا رسول

الله قال يتخذون المعازف والقينات والدفوف ويشربون الأشربة فباتوا على شربهم ولهوهم فأصبحوا قد مسخوا قردة وخنازير كذا رواه حسان عن أبي هريرة مرسلا ورواه غيره عن الحسن عن أبي هريرة متصلا
حدثنا أبو عمرو بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا سعيد بن أشعث السمان قال ثنا أبو عبدالله قال ثنا ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم مر بجوار من الأنصار وهن يضربن بالدفوف ويقلن ... نحن جوار من بني النجار ... يا حبذا محمد من جار ... فقال النبي صلى الله عليه و سلم اللهم بارك فيهن ... قال أبو نعيم أبو عبدالله مختلف فيه فقيل انه حسان بن أبي سنان وقيل إنه رشيد وكلاهما بصريان وهو برشيد فيما أرى أشبه 232
عاصم بن سليمان الأحول
ومنهم العابد الأفضل عاصم بن سليمان الأحول
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا أبو الحريش احمد بن عيسى الكلابي قال ثنا فطر بن حماد قال ثنا حماد بن زيد قال ثنا عاصم الأحول قال قال لي فضيل الرقاشي وأنا أسائله يا هذا لا يشغلنك كثرة الناس عن نفسك فان الأمر يخلص اليك دونهم ولا تقل اذهب ههنا وههنا ينقطع عني النهار فانه محفوظ عليك وما رأيت قط أحسن طلبا ولا أسرع إدراكا من حسنة حديثة لذنب قديم أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا محمد بن أيوب قال ثنا أبو الربيع الزهراني قال ثنا محمد بن عباد قال حدثني أبي قال ربما زارني عاصم الأحول وهو صائم فيفطر فإذا صلى العشاء تنحى فصلى فلا يزال يصلي حتى يطلع الفجر لا يضع جنبه أسند عاصم عن أنس بن مالك وعبدالله بن سرجس وروى عن ابن سيرين وأبي عثمان النهدي وأبي قلابة وغيرهم

حدثنا أبو بكر محمد بن احمد بن محمد قال ثنا احمد بن عبدالرحمن السقطي قال ثنا يزيد بن هارون رواه عن عاصم الأحول عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الموت كفارة لكل مسلم هذا حديث عاصم عن أنس رضي الله عنه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن حماد بن رغبة حدثنا روح بن صلاح أخبرنا سفيان عن عاصم عن أنس بن مالك قال لما ماتت فاطمة بنت أسد ابن هاشم أم علي بن أبي طالب دخل عليها رسول الله صلى الله عليه و سلم فجلس عند رأسها فقال يرحمك الله فإنك كنت أمي بعد أمي تجوعين وتشبعينني وتعرين وتكسينني وتمنعين نفسك طيب الطعام وتطعمينني تريدين بذلك وجه الله والدار الآخرة ثم أمر أن تغسل ثلاثا ثلاثا فلما بلغ الماء الذي فيه الكافور سكبه رسول الله صلى الله عليه و سلم بيده ثم خلع رسول الله صلى الله عليه و سلم قميصه وألبسها اياه وكفنها فوقه ثم دعا رسول الله صلى الله عليه و سلم أسامة بن زيد وأبا أيوب الأنصاري وعمر بن الخطاب وغلاما أسود يحفرون قبرها فلما بلغوا اللحد حفره رسول الله صلى الله عليه و سلم وأخرج ترابه بيده فلما فرغ دخل رسول الله ص فاضطجع فيه ثم قال الحمد لله الذي يحيي ويميت وهو حي لا يموت اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها وأوسع عليها مدخلها بحق نبيك والانبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين وكبر عليها أربعا وأدخلوها اللحد هو والعباس وأبو بكر الصديق غريب من حديث عاصم والثوري لم نكتبه إلا من حديث روح بن صلاح تفرد به
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا أبو مسعود احمد بن الفرات واسماعيل ابن عبدالله قالا ثنا أبو جعفر النفيلي قال ثنا أبو معاوية عن عاصم بن عبدالله بن سرجس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم في الحجم شفاء غريب من حديث عاصم لم نكتبه إلا من حديث أبي معاوية
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري قال ثنا احمد بن محمد بن

الحسين الماسرجسي قال ثنا اسحاق بن راهويه قال أخبرنا جرير عن عاصم الأحول عن عبدالله بن سرجس قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا سافر قال اللهم بلغنا بلاغ خير ومغفرة ثم يقول اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب والحور 1 بعد الكور ودعوة المظلوم وسوء المنظر في الأهل والمال هذا مشهور ثابت من حديث عاصم رواه عن عاصم معمر وعمران القصير وحماد بن زيد وحرب بن خليل وأبو معاوية وحفص بن غياث
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عمرو بن ثور الجذامي قال ثنا محمد بن يوسف القريابي قال ثنا سفيان الثوري عن عاصم عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة هذا غريب من حديث عاصم والثوري تفرد به الفريابي
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي اسامة قال ثنا يزيد بن هارون قال ثنا عاصم الأحول عن أبي عثمان النهدي قال قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ذروا التنعم وزي العجم وإياكم والحرير فأن رسول الله صلى الله عليه و سلم قد نهى عنه قال لا تلبسوا الحرير إلا ما كان هكذا وأشار رسول الله صلى الله عليه و سلم بأصبعيه الوسطى والسبابة هذا حديث ثابت مشهور من حديث عاصم لم نكتبه عاليا إلا من حديث يزيد
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم قال ثنا جعفر بن محمد الصائغ قال ثنا قبيصة قال ثنا سفيان الثوري عن خالد وعاصم عن أبي قلابة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ارحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدها في دين الله عمر وأصدقها حياء عثمان وأفرضهم زيد بن ثابت وأقرأهم أبي وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح رضي الله تعالى عنهم هذاحديث غريب من حديث الثوري لم يروه عنه عن عاصم وخالد فيما أعلم إلا قبيصة

إياس بن معاوية
ومنهم صاحب الحكم والأحكام الماضية المكنى أبا واثلة إياس بن معاوية
حدثنا احمد بن اسحاق وعبدالله بن محمد بن جعفر قالا ثنا محمد بن يحيى قال حدثني هلال بن بشير قال ثنا محمد بن شيبة الثقفي قال ثنا محبوب بن هلال قال سئل إياس بن معاوية متى ينقطع الميلاد فلا يكون ميلاد قال إذا استكمل أهل الجنة عددهم الذي قضاه الله عز و جل إذ عرشه على الماء واستكمل أهل النار عددهم الذي قضاه الله عز و جل إذ عرشه على الماء فعند ذلك ينقطع الميلاد فلا يكون ميلاد
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسين بن المتوكل البغدادي قال ثنا أبو الحسن المدائني عن أبي اسحاق بن حفص عن نوح قال قيل لإياس بن معاوية فيك أربع خصال دمامة وكثرة كلام وإعجاب بنفسك وتعجيلك بالقضاء قال أما الدمامة فالأمر فيها الى غيري وأما كثرة الكلام فبصواب أتكلم أم بخطأ قالوا بصواب قال فالإكثار من الصواب أمثل وأما اعجابي بنفسي أفيعجبكم ما ترون مني قالوا نعم قال فإني أحق أن أعجب بنفسي وأما قولكم إنك تعجل بالقضاء فكم هذه وأشار بيده خمسة فقالوا خمسة فقال عجلتم ألا قلتم واحد واثنين وثلاثة وأربعة وخمسة قالوا ما نعد شيئا قد عرفناه قال فما أحبس شيئا قد تبين لي فيه الحكم
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن المتوكل قال ثنا أبو الحسن المدائني قال ثنا عبدالله بن مسلم القرشي قال كان إياس يقول ما أحب أني أكذب كذبة لا يطلع عليها إلا الله ولا أواخذ بها يوم القيامة وإن لي مفروحا من الدنيا
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق السراج قال ثنا حاتم بن الليث قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا حماد بن سلمة عن حميد قال لما ولي إياس ابن معاوية القضاء أتاه الحسن فبكى إياس فقال له الحسن ما يبكيك يا أبا واثلة

حدثنا الحسن بن محمد بن كيسان قال ثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا أبو هلال قال ثنا داود بن أبي هند قال قال إياس بن معاوية كل رجل لا يعرف عيبه فهو أحمق قالوا يا أبا واثلة ما عيبك قال كثرة الكلام
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا ابن معدان قال ثنا علي بن احمد الجواربي الواسطي قال ثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا سفيان عن أبي بشر قال أطاف الناس بإياس بن معاوية فسألوه عن هذه الآية إنه لا يحب المسرفين قال الإسراف ما قصرت فيه عن حق الله عز و جل
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا عباس بن الفضل الاسقاطي قال ثنا أبو الوليد الطيالسي قال ثنا حماد بن سلمة قال سمعت إياس بن معاوية يقول أكل رطب السكر يزيد في الدماغ
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا عبدالرحمن بن محمد بن سلم قال ثنا هناد قال ثنا قبيصة قال ثنا سفيان عن خالد الحذاء قال قيل لمعاوية بن قرة كيف ابنك قال نعم الابن كفاني أمر دنياي وفرغني لآخرتي
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن غالب بن حزب قال ثنا سليمان بن عبدالجبار بن زريق الخياط قال ثنا سليمان بن حرب قال ثنا أبو هلال قال ثنا داود بن أبي هند قال قال لي إياس بن معاوية أنا أكلم الناس بنصف عقلي فإذا اختصم إلي اثنان جمعت عقلي كله
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا علي بن رستم قال ثنا محمد بن محمد قال ثنا أبو عبدالرحمن المقري قال ثنا حماد بن زيد عن حبيب بن الشهيد قال سمعت إياس بن معاوية يقول ما كلمت أحدا من أصحاب الأهواء بعقلي كله إلا القدرية فإني قلت لهم ما الظلم فيكم قالوا أن يأخذ الانسان ما ليس له فقلت لهم فإن الله عز و جل كل شيء
أخبرنا القاضي محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه قال ثنا الحسن بن علي ابن زياد قال ثنا احمد بن يونس ثنا اسرائيل عن أبي يحيى قال سمعت إياس

ابن معاوية يقول كان أفضلهم عندي يعني الماضين أسلمهم صدرا وأقلهم غيبة أسند إياس عن أنس بن مالك وسمع أباه وسعيد بن المسيب
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا احمد بن داود المكي قال ثنا ابراهيم ابن زكريا العبدي قال ثنا فديك بن سليمان قال ثنا خليفة بن حميد عن إياس ابن معاوية عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كبر تكبيرة عند غروب الشمس على ساحل البحر رافعا بها صوته أعطاه الله من الأجر بعدد كل قطرة في البحر عشر حسنات ومحى عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات ما بين الدرجتين مسيرة مائة عام بالفرس المسرع غريب من حديث إياس ولم يروه عنه إلا خليفة تفرد به عنه فديك
حدثنا محمد بن احمد بن حمدان قال ثنا الحسن بن سفيان قال ثنا محمد بن المتوكل قال ثنا بكر بن بشر العسقلاني قال ثنا عبدالحميد بن سوار قال حدثني إياس بن معاوية بن قرة قال كنا عند عمر بن عبدالعزيز فذكر عنده الحياء فقال الحياء من الدين فقال عمر بل هو الدين كله فقال إياس حدثني أبي عن جدي قال كنا عند النبي صلى الله عليه و سلم فذكر عنده الحياء فقالوا يا رسول الله الحياء من الدين فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم بل هو الدين كله ثم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الحياء والعفاف والعي عي اللسان لا عي القلب والعمل من الايمان وإنهن يزدن في الآخرة وينقصن من الدنيا وما يزدن من الآخرة أكثر مما يزدن في الدنيا قال إياس فأمرني عمر بن عبدالعزيز فأمليتها عليه وكتبها بخطه ثم صلى بنا الظهر وإنها لفي كفه ما يضعها اعجابا بها 234
شميط بن عجلان
ومنهم الوامق الولهان الوعظ اليقظان أبو همام شميط بن عجلان وقيل أبو عبيد الله

حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا عبدالله بن يحيى قال ثنا الحسين بن جعفر القتات قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال ثنا عبيد الله بن شميط سمعت أبي يقول إذا وصف الموقنين أتاهم من الله أمر وقذهم عن الباطل فأسهروا العيون وأجاعوا البطون وأظمأوا الأكباد وأنصبوا الأبدان واهتضموا الطارف والتالد
حدثنا عبدالله بن محمد قال ثنا عبدالله بن قحطبة قال ثنا ابن أبي صفوان الثقفي قال ثنا ابراهيم بن عبدالرحمن بن مهدي عن أبيه عن عبيد الله بن شميط قال كان أبي يقول في قصصه إن المتقين أتاهم من الله أمر أقلقهم فأكلوا على تنغص وباتوا على تصون وكان يقول في قصصه إن المتقين هم الأكياس أكلوا طيب رزق الله وعاشوا في فضل نعيم الآخرة
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يزيد قال ثنا عبدالرحمن بن مهدي قال قال شميط إن المتقين أتاهم وعيد الله فناموا على خوف وقاموا على وقار
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن العباس قال ثنا الحسن بن عرفة قال ثنا محمد بن صالح الواسطي عن رباح بن عمرو أبا المهاجر 1 قال سمعت الشميط أخا أخضر بن عجلان وهو يقول في مجلسه ووصف أهل الدنيا وما هم فيه من الغفلة فقال حيارى سكارى فارسهم يركض ركضا وبيدقهم يسعى سعيا عشقوا الدنيا ولزمت بأم رؤوسهم يرتضعونها لا ينفطمون من رضاعها وإذا أحدث الله تعالى لأحدهم نعمة أحدث رياء وسمعة فعلق من بين أصفر وأخضر وأحمر ثم قال للناس تعالوا فانظروا فأما المؤمنون فيقولون لا حسن والله ولا جميل إن يكن من حلال فقد أسرفت وإن يكن من حرام فثكلتك أمك وأما المنافقون فيقولون يا ويحنا يا ليت لنا ما أكثر وأطيب ذروهم عباد الله وما اختاروا لأنفسهم من فالوذجهم ورودجهم 2 فكل يوما بقلا ويوما خلا ويوما ملحا والموعد الله يطلبون لأولادهم السمن والعسل ثم

يخرجونهم على أيتام المساكين فيذهب الصبي الى أمه فيجاذبها خمارها فيقول اطلبي لنا سمنا وعسلا فإني رأيت مع ابن فلان سمنا وعسلا فتقول له أمه إنه كثير لك من حيث أصبت لك الخبز والملح يشتري أحدهم الأمة العجماء قد أخرجت من دار المشركين الى دار المسلمين فلا يفقهها في الدين ولا يعلمها شيئا من سنن المرسلين فتلبس الوشي وتحلى بالذهب ثم تخطر على فساق أهل الأسواق فإن جنت جناية تبعه من ذلك ما ساءه
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي إذا وصف أهل الدنيا قال دائم البطنة قليل الفطنة إنما همه بطنه وفرجه وجلده يقول متى أصبح فآكل وأشرب وألهو وألعب ومتى أمسي فأنام جيفة بالليل بطال بالنهار
حدثنا أبوبكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول إن أولياء الله آثروا رضى الله عز و جل على هوى أنفسهم وإن كانت أهواؤهم محنة لهم فأرغموا أنفسهم كثيرا لرضاء ربهم فأفلحوا وأنجحوا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال كان أبي وغيلان الطفاوي يقولان صم عن الدنيا واجعل غاية إفطارك في الدنيا الموت
حدثنا أبو بكر قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول بادروا بالصحة السقم وبالفراغ الشغل وبادروا بالحياة الموت
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا محمد بن الحسن بن شهريار قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول اللهم اجعل أحب ساعات الدنيا الينا ساعات ذكرك وعبادتك واجعل أبغض ساعاتها إلينا ساعات أكلنا وشربنا ونومنا
حدثنا أبو بكرالطلحي قال ثنا الحسن بن جعفر قال ثنا عبدالله بن أبي زياد قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت

أبي يقول يا ابن آدم إنما الدنيا غداء وعشاء فان أخرت غداءك الى عشائك أمسى ديوانك في ديوان الصائمين
حدثنا محمد بن احمد بن عمر قال حدثني أبي قال ثنا أبو بكر بن عبيد قال ثنا محمد بن الحسين قال ثنا يحيى بن بسطام قال ثنا محمد بن عبدالله بن سميع الأزدي قال دعا بعض الأمراء شميطا الى طعام فاعتل عليه ولم يأته فقيل له في ذلك فقال فقد أكلة ! أيسر على من بذل ديني لهم ما ينبغي أن تكون بطن المؤمن أعز عليه من دينه
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا أبو معاوية الغلابي قال ثنا رجل قال قالت امرأة شميط يا أبا همام إنما نعمل الشيء ونصنعه فنشتهي أن تأكل منه معنا فلا تجيء حتى يفسد ويبرد فقال والله إن أبغض ساعاتي الى الساعة التى آكل فيها
حدثنا أحمد قال ثنا عبدالله قال حدثني هارون بن عبدالله قال حدثني سيار قال ثنا جعفر وعبيد الله بن شميط قالا سمعنا شميطا يقول رأس مال المؤمن دينه حيث ما زال 1 زال معه دينه لا يخلفه في الرحال ولا يأمن عليه الرجال
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت شميطا يقول إن الدينار والدرهم أزمة المنافقين بهما يقادون الى السوءات !
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله قال حدثني هارون بن عبد الله قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط بن عجلان قال سمعت أبي يقول أوحى الله تعالى الى داود عليه السلام ألا ترى الى المنافق كيف يخادعني وأنا أخدعه يسبحني بطرف لسانه وقلبه بعيد مني يا داود قل للملأ من بني اسرائيل لا يدعوني والخطايا بين أضبانهم 2 ليلقوها ثم يدعوني أستجب لهم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد قال

أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول كان يقال علامة المنافق قلة ذكر الله عز و جل قال وأخبرت عن سيار قال ثنا جعفر قال سمعت عبادا يسأل شميطا هل يبكي المنافق فقال يبكي من رأسه فأما قلبه فلا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول في كلامه بئس العبد عبد خلق للعبادة فصدته الشهوات عن العبادة بئس العبد عبد خلق للعاقبة فصدته العاجلة عن العاقبة فزالت العاجلة وشقي بالعاقبة قال وسمعت أبي شميط يقول كل يوم ينقص من أجلك وأنت لا تحزن وكل يوم تستوفى من رزقك قد أعطيت ما يكفيك وأنت تطلب ما يطغيك لا بقليل تقنع ولا من كثير تشبع فكيف يستبين للعالم جهل من قد عجز عن شكر ما هو فيه وهو مغتر في طلب الزيادة أم كيف يعمل للآخرة من لا تنقضي من الدنيا شهوته ولا تنقضي فيها رغبته فالعجب كل العجب لمصدق بدار الحق وهو يسعى لدار الغرور !
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا الحسن بن ابراهيم بن بشار قال ثنا سليمان بن داود قال ثنا أبو عاصم عبدالله بن عبيد الله العباداتي قال سمعت شميطا يقول في قصصه يا ابن آدم انك ما دمت ساكتا فانك سالم فاذا تكلمت فخذ حذرك
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا محمد بن الحسين بن شهريار قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول ونظر الى الناس يوم عيدهم في محشرهم ومجمعهم فقال هل ترى إلا خرقة تبلى ولحما يأكله الدود غدا
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا احمد بن روح قال ثنا ابراهيم بن الجنيد قال ثنا زكريا بن عدي قال ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت شميطا يقول من جعل الموت نصب عينيه لم يبال بضيق الدنيا ولا بسعتها

حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال أخبرت عن سيار ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول إن الله عز و جل جعل قوة المؤمن في قلبه ولم يجعلها في أعضاءه ألا ترون أن الشيخ يكون ضعيفا يصوم الهواجر ويقوم الليل والشاب يعجز عن ذلك
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول يعمد أحدهم فيقرأ القرآن ويطلب العلم حتى اذا علمه أخذ الدنيا فضمها الى صدره وحملها على رأسه فنظر اليه ثلاثة ضعفاء امرأة ضعيفة واعرابي جاهل وأعجمي فقالوا هذا أعلم بالله منا لو لم ير في الدنيا ذخيرة ما فعل هذا فرغبوا في الدنيا وجمعوها وكان أبي يقول فمثله كمثل الذي قال الله عز و جل ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال حدثنا جعفر وعبيد الله بن شميط عن شميط قال إن الله تعالى أوحى إلى داود عليه السلام انك اذا استنقذت هالكا من هلكته سميتك جهبذا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله قال أخبرت عن سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط عن أبيه قال كان يقال من رضي بالفسق فهو من أهله ومن رضي أن يعصي الله عز و جل لم يرفع له عمل
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن احمد بن تميم قال ثنا سليمان بن احمد الجرجاني قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول عجبا لابن آدم بينما قلبه في الآخرة إذ حكه برغوث أو قملة فنسي الآخرة
حدثنا محمد بن احمد بن أبان قال حدثني أبي قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد قال ثنا ابراهيم بن عبدالملك قال قال شميط بن عجلان إن الله تعالى وسم الدنيا بالوحشة ليكون أنس المنقطعين إليه
حدثنا احمد بن اسحاق قال ثنا حاجب بن أبي بكر قال ثنا حماد بن الحسن قال ثنا سيار قال ثنا رباح

القيسي وعبيد الله بن شميط قالا سمعنا شميطا يقول رجلان معذبان في الدنيا رجل أعطي الدنيا فهو متعوب فيها ومشغول بها وفقير زويت عنه الدنيا فنفسه تنقطع عليها حسرات
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا محمد بن الحسين بن شهريار قال ثنا هارون بن عبدالله قال ثنا سيار قال ثنا رباح وعبيد الله بن شميط وجعفر قالوا سمعنا شميطا يقول إني والله ما رأيت أبدانكم إلا مطاياكم إلى ربكم عز و جل ألا فانضوها في طاعة الله يبارك الله فيكم
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط وجعفر ورباح قالوا سمعنا شميطا يقول رحم الله رجلا تبلغ بامرأة وان كانت نصفا وكان في وجهها رداءة إن كان موقنا بنساء أهل الجنة
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا جعفر قال سمعت شميط بن عجلان يقول دلنا ربنا عز و جل على نفسه في هذه الآية ان ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام الآية
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله قال ثنا علي بن مسلم قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال سمعت أبي يقول في موعظته قد أفلح من جعل الله تعالى له عينين بصيرتين ولسانا فصيحا و قلبا واعيا يعي الخير ويعمل به
حدثنا أبي قال ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن قال ثنا محمد بن يزيد قال ثنا عبدالله بن عيسى الطفاوي عن عبيد الله بن شميط قال كان أبي يقول الناس ثلاثة فرجل ابتكر الخير في حداثة سنه ثم داوم عليه حتى خرج من الدنيا فهذا المقرب ورجل ابتكر عمره بالذنوب وطول الغفلة ثم راجع بنوبة ! هذا صاحب يمين ورجل ابتكر الشر في حداثته ثم لم يزل فيه حتى خرج من الدنيا فهو صاحب الشمال

حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن احمد بن تميم قال ثنا سليمان ابن احمد الجرجاني قال ثنا سيار قال ثنا عبيد الله بن شميط قال حدثني أبي شميط بن عجلان عن عبدالله بن عمر أنه كان يقول لجلسائه ساعة للدنيا وساعة للآخرة وقولوا في خلال الحديث اللهم اغفر لنا أسند شميط عن غير واحد من التابعين وهو قليل الرواية
حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا يونس بن حبيب قال ثنا أبو داود قال ثنا عبيد الله بن شميط قال حدثني أبي وعمي عن أبي بكر عن أنس أن النبي صلى الله عليه و سلم باع حلسا وقدحا فيمن يزيد وقال من يشتري هذا فقال رجل بدرهم وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يزيد قال الشيخ أبو بكر هو الحنفي
حدثناه أبو بكر بن خلاد قال ثنا الحارث بن أبي أسامة قال ثنا عبدالوهاب بن أبي عطاء قال ثنا أخضر بن عجلان قال حدثني أبو بكر الحنفي عن أنس بن مالك قال جاء رجل الىالنبي صلى الله عليه و سلم وشكى اليه الفاقة وذكر الحديث وقال فأتى بحلس وقدح فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يأخذهما مني بدرهم فقال رجل أنا آخذهما فقال من يزيد على هذا فقال رجل أنا آخذهما بدرهمين فقال صلى الله عليه و سلم هما لك
حدثنا أبو محمد بن حيان قال ثنا محمد بن عبدالله بن رسته قال ثنا محمد بن عبيد بن حساب قال ثنا عبيد الله بن شميط قال حدثني أبي وعمي الأخضر عن عطاء بن زهير العامري عن أبيه قال قلت لعبد الله بن عمر ما تقول في الصدقة أي مال هي قال شر مال إنما هي للعميان والعرجان والمنقطع بهم قلت فأخبرني عن العاملين عليها والمجاهدين في سبيل الله عز و جل ما أحل لهم قال للعاملين عليها بقدر عمالتهم وللمجاهدين في سبيل الله ما أحل لهم إن الصدقة لا تحل لغني ولا لذى مرة سوى حدثنا عبدالله بن جعفر قال ثنا اسماعيل بن عبدالله قال ثنا عبدالله بن المبارك قال ثنا الصعق بن حزن قال ثنا شميط بن عجلان قال حدث مؤذن

بني كعب قال بينا أنا أسير في أرض قفراء إذ أذنت فقال لي قائل من خلفي نعم ما أدبك الله فالتفت فاذا أبو برزة الأسلمي فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ما من عبد أذن في أرض فقر فتبقى شجرة ولا مدرة ولا تراب ولا شيءإلا استحلى البكاء لقلة ذاكري الله في ذلك المكان 1 ذكر طبقة من تابعي المدينة من المعروفين بالتعبد والنسك وقد تقدم ذكر متقدميهم في جملة طبقة ا لبصريين وهم الفقهاء السبعة 235
زين العابدين علي بن الحسين فمن هذه الطبقة علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم زين العابدين ومنار القانتين كان عابدا وفيا وجوادا حفيا
وقيل إن التصوف حفظ الوفاء وترك الجفاء
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن زكريا الغلابي قال ثنا العتبي قال ثنا أبي قال كان علي بن الحسين اذا فرغ من وضوئه للصلاة وصار بين وضوئه وصلاته أخذته رعدة ونفضة فقيل له في ذلك فقال ويحكم أتدرون الى من أقوم ومن أريد أن أناجي
حدثنا أبو حامد احمد بن محمد بن عبدالوهاب قال ثنا محمد بن اسحاق النيسابوري قال ثنا محمد بن الصباح قال ثنا حاتم يعني ابن اسماعيل قال حدثني جعفر عن أبيه أن علي بن الحسين قال يا بني لو اتخذت لي ثوبا للغائط رأيت الذباب يقع على الشيء ثم يقع علي ثم انتبه فقال فما كان لرسول الله صلى الله عليه و سلم ولا لأصحابه إلا ثوب فرفضه
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالوهاب قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا محمد بن الصباح قال ثنا جرير عن عمرو بن ثابت قال كان علي بن الحسين لا يضرب بعيره من المدينة الى مكة
حدثنا احمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد قال حدثني أبو معمر

قال ثنا جرير عن فضيل بن غزوان قال قال لي علي بن الحسين من ضحك ضحكة مج مجة من العلم
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبو معمر ثنا جرير وثنا احمد بن علي بن الجارود قال ثنا أبو سعيد الكندي قال ثنا حفص بن غياث عن حجاج عن أبي جعفر عن علي بن الحسين قال إن الجسد إذا لم يمرض أشر ولا خير في جسد يأشر
حدثنا أبوالحسين محمد بن محمد بن عبدالله قال ثنا أبو بكر بن الانباري قال ثنا احمد بن الصلت قال ثنا قاسم بن ابراهيم العلوي قال حدثني أبي عن جعفر بن محمد عن أبيه قال قال علي بن الحسين فقد الأحبة غربة وكان يقول اللهم إني أعوذ بك أن تحسن في لوائع العيون علانيتي وتقبح في خقيات العيون سريرتي اللهم كما أسأت وأحسنت الي فاذا عدت فعد علي وكان يقول إن قوما عبدوا الله رهبة فتلك عبادة العبيد وآخرين عبدوه رغبة فتلك عبادة التجار وقوما عبدوا الله شكرا فتلك عبادة الأحرار
حدثنا محمد بن محمد قال ثنا عبدالله بن جعفر الرازي قال ثنا علي بن رجاء القادسي قال ثنا عمرو بن خالد عن أبي حمزة الثمالي قال أتيت باب على ابن الحسين فكرهت أن أضرب فقعدت حتى خرج فسلمت عليه ودعوت له فرد علي السلام ودعا لي ثم انتهى الى حائط له فقال يا أبا حمزة ترى هذا الحائط قلت بلى يا ابن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال فاني اتكأت عليه يوما وأنا حزين فاذا رجل حسن الوجه حسن الثياب ينظر في تجاه وجهي ثم قال يا علي بن الحسين مالي أراك كئيبا حزينا أعلى الدنيا فهو رزق حاضر يأكل منها البر والفاجر فقلت ما عليها أحزن لأنه كما تقول فقال أعلى الآخرة هو وعد صادق يحكم فيها ملك قاهر قلت ما على هذا أحزن لأنه كما تقول فقال وما حزنك يا علي بن الحسين قلت ما أتخوف من فتنة ابن الزبير فقال لي يا علي هل رأيت أحدا سأل الله فلم يعطه قلت لا ثم قال فخاف الله فلم يكفه قلت لا ثم غاب عني فقيل لي يا علي هذا

الخضر عليه السلام ناجاك
حدثت عن احمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين قال ثنا عبدالله بن محمد ابن عمرو البلوي قال ثنا يحيى بن زيد بن الحسن قال حدثني سالم بن فروخ مولى الجعفريين عن ابن شهاب الزهري قال شهدت علي بن الحسين يوم حمله عبدالملك بن مروان من المدينة الى الشام فأثقله حديدا ووكل به حفاظا في عدة وجمع فاستأذنتهم في التسليم عليه والتوديع له فأذنوا لي فدخلت عليه وهو في قبة والأقياد في رجليه والغل في يديه فبكيت وقلت وددت أني مكانك وأنت سالم فقال يا زهري أتظن أن هذا مما ترى علي وفي عنقي يكربني أما لو شئت ما كان فانه وان بلغ منك وبأمثالك ليذكرني عذاب الله ثم أخرج يديه من الغل ورجليه من القيد ثم قال يا زهري لاجزت معهم على ذا منزلتين من المدينة قال فما لبثنا إلا أربع ليال حتى قدم الموكلون به يطلبونه بالمدينة فما وجدوه فكنت فيمن سألهم عنه فقال لي بعضهم إنا لنراه متبوعا انه لنازل ونحن حوله لا ننام نرصده إذ أصبحنا فما وجدنا بين محمله إلا حديدة قال الزهري فقدمت بعد ذلك على عبدالملك بن مروان فسألني عن علي بن الحسين فأخبرته فقال لي إنه قد جاءني في يوم فقده الأعوان فدخل علي فقال ما أنا وأنت فقلت أقم عندي فقال لا أحب ثم خرج فوالله لقد امتلأ ثوبي منه خيفة قال الزهري فقلت يا أمير المؤمنين ليس علي بن الحسين حيث تظن إنه مشغول بنفسه فقال حبذا شغل مثله فنعم ما شغل به قال وكان الزهري اذا ذكر علي بن الحسين يبكي ويقول زين العابدين
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا الحسين بن محمد بن مصعب البجلي قال ثنا محمد بن تسنيم قال ثنا الحسن بن محبوب عن أبي حمزة الثمالي قال سمعت علي بن الحسين يقول من قنع بما قسم الله له فهو من أغنى الناس
حدثنا حبيب بن الحسن قال ثنا عبدالله بن صالح قال ثنا محمد بن ميمون قال ثنا سفيان عن أبي حمزة الثمالي قال كان علي بن الحسين يحمل جراب

الخبز على ظهره بالليل فيتصدق به ويقول إن صدقة السر تطفىء غضب الرب عز و جل
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبو معمر ثنا جرير عن شيبة بن نعمامة ! قال كان علي بن الحسين يبخل فلما مات وجدوه يقوت مائة أهل بيت بالمدينة قال جرير في الحديث أو من قبله إنه حين مات وجدوا بظهره آثارا مما كان يحمل بالليل الجرب الى المساكين
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا عثمان بن أبي شيبة قال ثنا جرير عن عمرو بن ثابت قال لما مات علي بن الحسين فغسلوه جعلوا ينظرون الى آثار سواد بظهره فقالوا ما هذا فقيل كان يحمل جرب الدقيق ليلا على ظهره يعطيه فقراء أهل المدينة
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبو موسى الأنصاري قال ثنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق قال كان ناس من أهل المدينة يعيشون لا يدرون من أين كان معاشهم فلما مات علي بن الحسين فقدوا ما كانوا يؤتون به في الليل
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا محمد بن زكريا قال سمعت ابن عائشة يقول قال أبي سمعت أهل المدينة يقولون ما فقدنا صدقة السر حتى مات علي بن الحسين
حدثنا أبو بكر الطلحي قال ثنا أبو حصين الوادعي محمد بن الحسين قال ثنا احمد بن عبدالله بن يونس قال ثنا عاصم بن محمد بن زيد قال حدثني واقد ابن محمد عن سعيد بن مرجانة قال عمد علي بن الحسين الى عبد له كان عبدالله ابن جعفر أعطاه به عشرة آلاف درهم أو ألف دينار فأعتقه
حدثنا أبو احمد الغطريفي محمد بن احمد قال ثنا أبو خليفة قال ثنا عبدالله ابن عبدالوهاب الحجبى ! قال ثنا حماد قال ثنا يحيى بن سعيد قال سمعت علي ابن الحسين واجتمع عليه ناس فقالوا له ذلك القول فقال لهم أحبونا حب الاسلام لله عز و جل فانه ما برح بنا حبكم حتى صار علينا عارا
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالوهاب قال ثنا محمد بن اسحاق السراج قال ثنا أبو مصعب قال ثنا ابراهيم بن قدامة وهو ابن محمد بن حاطب عن أبيه

عن علي بن الحسين قال أتاني نفر من أهل العراق فقالوا في أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم فلما فرغوا قال لهم علي بن الحسين ألا تخبرونني أنتم المهاجرون الأولون الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون قالوا لا قال فأنتم الذين تبوؤا الدار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر اليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون قالوا لا قال أما أنتم فقد تبرأتم أن تكونوا من أحد هذين الفريقين ثم قال أشهد أنكم لستم من الذين قال الله عز و جل والذين جاؤا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا انك رؤوف رحيم اخرجوا فعل الله بكم
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا أبو العباس الثقفي قال ثنا سعدان بن يزيد قال ثنا شجاع بن الوليد قال ثنا خلف بن حوشب عن علي بن الحسين قال يا معشر أهل العراق يا معشر أهل الكوفة أحبونا حب الاسلام ولا ترفعونا فوق حقنا
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال حدثني أبي قال ثنا سفيان قال قال علي بن الحسين ما أحب أن لي بنصيبي من الذل حمر النعم
حدثنا أبو بكر بن مالك قال ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال ثنا محمد بن اشكاب قال ثنا محمد بن بشر قال ثنا ابن المنهال الطائي أن علي بن الحسين كان إذا ناول الصدقة السائل قبله ثم ناوله
حدثنا عمر بن احمد بن عثمان قال ثنا الحسين بن محمد بن سعيد قال ثنا الربيع بن سليمان قال ثنا بشر بن بكر والخصيب بن ناصح قالا ثنا عبدالله ابن جعفر عن عبدالرحمن بن حبيب بن أزدك 1 قال سمعت نافع بن جبير

يقول لعلي بن الحسين غفر الله لك أنت سيد الناس وأفضلهم تذهب الى هذا العبد فتجلس معه يعني زيد بن أسلم فقال إنه ينبغي للعلم أن يتبع حيث ما كان
حدثنا أبو حامد بن جبلة قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا أبو يحيى صاعقة قال ثنا سعيد بن سليمان قال ثنا هشيم عن محمد بن عبدالرحمن المديني قال كان علي بن الحسين يتخطى حلق قومه حتى يأتي زيد بن أسلم فيجلس عنده فقال إنما يجلس الرجل الى من ينفعه في دينه
حدثنا عمر بن احمد بن عثمان قال ثنا عمر بن الحسن قال ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد قال ثنا الحسين بن عبدالرحمن عن أبي حمزة الثمالي عن جعفر بن محمد قال سئل علي بن الحسين عن كثرة بكائه فقال لا تلوموني فان يعقوب فقد سبطا من ولده فبكى حتى ابيضت عيناه ولم يعلم أنه مات وقد نظرت إلى أربعة عشر رجلا من أهل بيتي في غزاة واحدة أفترون حزنهم يذهب من قلبي 1
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا يحيى بن زكريا الغلابي قال ثنا العتبي قال حدثني أبي قال قال علي بن الحسين وكان من أفضل بني هاشم لابنه يا بني اصبر على النوائب ولا تتعرض للحقوق ولا تجب أخاك الى الأمر الذي مضرته عليك أكثر من منفعته له
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا الحسن بن المتوكل قال ثنا أبو الحسن المدائني عن ابراهيم بن سعد قال سمع علي بن الحسين ناعية في بيته وعنده جماعة فنهض الى منزله ثم رجع الى مجلسه فقيل له أمن حدث كانت الناعية قال نعم فعزوه وتعجبوا من صبره فقال إنا أهل بيت نطيع الله فيما نحب ونحمده فيما نكره
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر قال ثنا محمد بن اسماعيل العسكري العطار قال ثنا صهيب بن محمد قال ثنا شداد بن علي قال ثنا اسرائيل عن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين قال اذا كان يوم القيامة ينادى مناد أين

أهل الصبر فيقوم ناس من الناس فيقال على ما صبرتم قالوا صبرنا على طاعة الله وصبرنا عن معصية الله عز و جل فيقال صدقتم ادخلوا الجنة
حدثنا احمد بن محمد بن سنان قال ثنا محمد بن اسحاق الثقفي قال سمعت محمد بن زكريا قال أخبرنا ابن عائشة عن أبيه قال حج هشام بن عبدالملك قبل أن يلي الخلافة فاجتهد أن يستلم الحجر فلم يمكنه وجاء علي بن الحسين فوقف له الناس وتنحوا حتى استلمه قال ونصب لهشام منبر فقعد عليه فقال له أهل الشام من هذا يا أمير المؤمنين فقال لا أعرفه فقال الفرزدق لكني أعرفه هذا علي بن الحسين رضي الله تعالى عنهما ... هذا ابن خير عباد الله كلهم ... هذا التقي النقي الطاهر العلم ... هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ... والبيت يعرفه والحل والحرم ... يكاد يمسكه عرفان راحته ... عند الحطيم اذا ما جاء يستلم ... اذا رأته قريش قال قائلها ... الى مكارم هذا ينتهي الكرم ... إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم ... أو قيل من خير أهل الارض قيل هم ... هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله ... بجده أنبياء الله قد ختموا ... وليس قولك من هذا بضائره ... العرب تعرف ما أنكرت والعجم ... يغضي حياء ويغضي من مهابته ... ولا يكلم إلا حين يبتسم ...
حدثنا سليمان بن احمد قال ثنا محمد بن عبدالله الحضرمي قال ثنا حفص ابن عبدالله الحلواني قال ثنا زافر بن سليمان عن عبد الحميد بن أبي جعفر الفراء عن ثابت بن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين قال اذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم أهل الفضل فيقوم ناس من الناس فيقال انطلقوا الى الجنة فتتلقاهم الملائكة فيقولون الى أين فيقولون الى الجنة قالوا قبل الحساب قالوا نعم قالوا من أنتم قالوا أهل الفضل قالوا وما كان فضلكم قالوا كنا اذا جهل علينا حلمنا واذا ظلمنا صبرنا واذا أسى علينا غفرنا قالوا ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين ثم يناد مناد ليقم أهل الصبر فيقوم ناس من الناس فيقال لهم انطلقوا الى الجنة فتتلقاهم الملائكة فيقال له مثل ذلك فيقولون

نحن أهل الصبر قالوا ما كان صبركم قالوا صبرنا أنفسنا على طاعة الله وصبرناها عن معصية الله عز و جل قالوا ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين ثم ينادي مناد ليقم جيران الله في داره فيقوم ناس من الناس وهم قليل فيقال لهم انطلقوا الى الجنة فتتلقاهم الملائكة فيقال لهم مثل ذلك قالوا وبما جاورتم الله في داره قالوا كنا نتزاور في الله عز و جل ونتجالس في الله ونتباذل في الله قالوا ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين
أخبرنا محمد بن أحمد في كتابه قال ثنا محمد بن اسحاق قال ثنا حجاج بن يوسف قال ثنا يونس بن محمد ثنا أبو شهاب قال الحجاج أخبرت عن أبي جعفر أن أباه علي بن الحسين قاسم الله عز و جل ماله مرتين وقال إن الله تعالى يحب المؤمن المذنب التائب
حدثنا محمد بن أحمد الغطريفي ثنا محمد بن أحمد بن اسحاق بن خزيمة ثنا سعيد بن عبد الله بن عبدالحكم قال ثنا عبدالرحمن بن واقد ثنا يحيى بن ثعلبة الأنصاري ثنا أبو حمزة الثمالي قال كنت عند علي بن الحسين فاذا عصافير يطرن حوله يصرخن فقال يا أبا حمزة هل تدري ما يقول هؤلاء العصافير فقلت لا قال فإنها تقدس ربها عز و جل وتسأله قوت يومها
حدثت عن أحمد بن موسى بن اسحاق ثنا أبو يوسف القلوسي ثنا عبدالعزيز بن الخطاب حدثنا موسى بن أبي حبيب عن علي بن الحسين قال التارك للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كنابذ كتاب الله وراء ظهره إلا أن يتقي تقاة قيل وما تقاته قال يخاف جبارا عنيدا أن يفرط عليه أو أن يطغى وقال علي بن الحسين من كتم علما أحدا أو أخذ عليه أجرا رفدا فلا ينفعه أبدا
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن الصباح ثنا حاتم بن اسماعيل عن أبي جعفر قال كان في نقش خاتم أبي القوة لله جميعا
أخبرت عن محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أحمد بن يونس ثنا مندل بن علي عن عمر بن عبدالعزيز عن أبي جعفر عن علي بن الحسين قال لا يقولن

أحدكم اللهم تصدق علي بالجنة فانما يتصدق أصحاب الذنوب ولكن ليقولن اللهم ارزقني الجنة اللهم من علي بالجنة
حدثنا محمد بن عبدالله الكاتب ثنا الحسن بن علي بن نصر الطوسي ثنا محمد بن عبدالكريم ثنا الهيثم بن عدي أخبرنا صالح بن حسان قال قال رجل لسعيد بن المسيب ما رأيت أحدا أورع من فلان قال هل رأيت علي بن الحسين قال لا قال ما رأيت أحدا أورع منه
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني عمرو بن محمد الناقد ثنا سفيان بن عيينة قال قال الزهري لم أر هاشميا أفضل من علي بن الحسين
حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبو معمر ثنا ابن أبي حازم قال سمعت أبي حازم يقول ما رأيت هاشميا أفضل من علي بن الحسين
حدثنا الحسين بن محمد بن كيسان ثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي ثنا علي بن عبدالله ثنا عبدالله بن هارون بن أبي عيسى أخبرني أبي عن حاتم بن أبي صغيرة عن عمر بن دينار قال دخل علي بن الحسين على محمد بن أسامة بن زيد في مرضه فجعل يبكي فقال ما شأنك قال علي دين قال كم هو قال خمسة عشر ألف دينار قال فهو علي
أخبرنا أبو بكر بن محمد بن أحمد البغدادي في كتابه وحدثني عنه عثمان بن محمد العثماني ثنا عبد الصمد بن محمد حدثني جعفر بن محمد بن جعفر ثنا مخلد بن مالك عن سفيان بن عيينة عن الزهري قال دخلنا على علي بن الحسين بن علي فقال يا زهري فيم كنتم قلت تذاكرنا الصوم فأجمع رأيي ورأى أصحابي على أنه ليس من الصوم شيء واجب إلا شهر رمضان فقال يا زهري ليس كما قلتم الصوم على أربعين وجها عشرة منها واجبة كوجوب شهر رمضان وعشرة منها حرام وأربعة عشرة خصلة صاحبها بالخيار إن شاء صام وإن شاء أفطر وصوم النذر واجب وصوم الاعتكاف واجب قال قلت فسرهن يا ابن رسول الله قال أما الواجب فصوم شهر رمضان وصيام شهرين متتابعين يعني في قتل الخطأ لمن لم يجد العتق قال تعالى

ومن قتل مؤمنا خطأ الآية وصيام ثلاثة أيام في كفارة اليمين لمن لم يجد الإطعام قال الله عز و جل ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم وصيام حلق الرأس قال الله تعالى فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه الآية صاحبه بالخيار إن شاء صام ثلاثا وصوم دم المتعة لمن لم يجد الهدي قال الله تعالى فمن تمتع بالعمرة إلى الحج الآية وصوم جزاء الصيد قال الله عز و جل ومن قتله منكم متعمدا فجزاء مثل ما قتل من النعم الآية وإنما يقوم ذلك الصيد قيمة ثم يقص ذلك الثمن على الحنطة وأما الذي صاحبه بالخيار فصوم يوم الإثنين والخميس وصوم ستة أيام من شوال بعد رمضان ويوم عرفة ويوم عاشوراء كل ذلك صاحبه بالخيار إن شاء صام وإن شاء أفطر وأما صوم الإذن فالمرأة لا تصوم تطوعا إلا باذن زوجها وكذلك العبد والأمة وأما صوم الحرام فصوم يوم الفطر ويوم الأضحى وأيام التشريق ويوم الشك نهينا أن نصومه كرمضان وصوم الوصال حرام وصوم الصمت حرام وصوم نذر المعصية حرام وصوم الدهر حرام والضيف لا يصوم تطوعا إلا باذن صاحبه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من نزل على قوم فلا يصومن تطوعا إلا باذنهم ويؤمر الصبي بالصوم اذا لم يراهق تأنيسا وليس بفرض وكذلك من أفطر لعلة من أول النهار ثم وجد قوة في بدنه أمر بالامساك وذلك تأديب الله عز و جل وليس بفرض وكذلك المسافر إذا أكل من أول النهار ثم قدم أمر بالامساك وأما صوم الإباحة فمن أكل أو شرب ناسيا من غير عمد فقد أبيح له ذلك وأجزأه عن صومه وأما صوم المريض وصوم المسافر فإن العامة اختلفت فيه فقال بعضهم يصوم وقال قوم لا يصوم وقال قوم إن شاء صام وإن شاء أفطر وأما نحن فنقول يفطر في الحالين جميعا فإن صام في السفر والمرض فعليه القضاء قال الله عز و جل فعدة من أيام أخر أسند علي بن الحسين الكثير وسمع من ابن عباس وجابر ومروان وصفية وأم سلمة وغيرهم من الصحابة رضي الله تعالى عنهم

حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن عبدالوهاب بن نجدة ثنا أبو المغيرة ثنا الأوزاعي عن الزهري أخبرني علي بن الحسين أن عبدالله بن عباس حدثه أخبرني رجال من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم من الأنصار قال بينما هم جلوس ليلة مع النبي صلى الله عليه و سلم إذ رمي بنجم فاستنار فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم ما كنتم تقولون في الجاهلية إذا رمي بمثل هذا قالوا الله ورسوله أعلم كنا نقول ولد الليلة رجل عظيم ومات الليلة رجل عظيم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم فإنها لا يرمى بها لموت أحد ولا لحياته ولكن ربنا إذا قضى أمرا سبحته حملة العرش ثم سبحته أهل السماء الذين يلونهم ثم سبحته أهل السماء الذين يلونهم حتى يبلغ التسبيح أهل السماء الدنيا ثم يقولون الذين يلون حملة العرش لحملة العرش ماذا قال ربكم فيجيبونهم فيستخبر أهل السماوات بعضهم بعضا حتى يبلغ الخبر هذه السماء الدنيا فتخطف الجن السمع فيلقونه إلى أوليائهم فما جاؤا به على وجهه فهو صحيح ولكنهم يفرقون فيه 1 ويزيدون فترمى الشياطين بالنجوم صحيح أخرجه مسلم في صحيحه عن الأوزاعي ويونس ومعقل وصالح بن كيسان ورواه عن الزهري يحيى بن سعيد وزياد بن سعد ومعمر ومحمد بن اسحاق في آخرين
حدثنا محمد بن أحمد بن إبراهيم ثنا عبيد الله بن محمد العمري ثنا اسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن أبي بلال عن محمد بن أبي عتيق وحدثنا محمد ابن أحمد الغطريفي وأبو عمرو بن حمدان قالا ثنا الحسن بن سفيان ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن عقيل قالا عن ابن شهاب عن علي بن الحسين أن الحسن بن علي أخبره أن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طرقه وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لهما ألا تصليان قال علي فقلت يا رسول الله إنما أنفسنا بيد الله عز و جل فإن شاء أن يبعثنا بعثنا فانصرف رسول الله صلى

الله عليه وسلم حين قلت ذلك له ولم يرجع الي شيئا ثم سمعته وهو مدبر يضرب فخذه ويقول وكان الانسان أكثر شيء جدلا صحيح متفق عليه من حديث الزهري ورواه عن الزهري صالح بن كيسان ويزيد بن أبي أنيسة وشعيب بن أبي حمزة واسحاق بن راشد في آخرين
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسين ثنا محمد بن يونس الكديمي ثنا أبو عاصم النبيل عن ابن جريج عن ابن شهاب عن علي بن الحسين عن أبيه عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم قال أصبت شارفا يوم بدر وأعطاني رسول الله صلى الله عليه و سلم شارفا فأنختهما بباب رجل من الانصار وأنا أريد أن أحمل عليهما أذخرا أستعين به على وليمة فاطمة ومعي رجل من بني قينقاع وفي البيت حمزة بن عبدالمطلب وقينة تغنيه وهي تقول ألا يا حمز للشرف النواء
فخرج حمزة بالسيف اليهما فجب أسنمتهما وبقر خواصرهما وأخذ من أكبادهما فرأيت منظرا عظيما فأتيت النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرته فخرج يمشي ومعه زيد ابن حارثة حتى وقف على حمزة فتغيظ عليه فرفع حمزة رأسه فقال ألستم عبيد آبائي فرجع رسول الله صلى الله عليه و سلم يمشي القهقرى صحيح متفق عليه من حديث ابن جريج عن الزهري ورواه يونس بن يزيد عن الزهري فزاد فطفق يلوم حمزة فيما فعل فاذا حمزة ثمل محمرة عيناه
حدثنا القاضي أبو احمد محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا الحسن بن علي بن أبي زياد ثنا اسماعيل بن أبي أويس حدثني أبي عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن ابن شهاب عن علي بن الحسين أن عمرو بن عثمان أخبره ان اسامة بن زيد أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا يرث المسلم الكافر رواه ابن جريج ومعمر ويونس وسفيان بن عيينة وهشيم وابن أبي حفصة ومالك بن أنس في جماعة عن الزهري وقال مالك عن عمرو بن عثمان عن أسامة وحدث به قيس بن الربيع عن سفيان بن عيينة
حدثناه سليمان بن احمد ثنا احمد بن القاسم بن مساور ثنا علي بن الجعد أخبرنا قيس بن الربيع عن سفيان ابن عيينة عن الزهري عن علي بن الحسين عن عمرو بن عثمان عن اسامة بن

زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم كذا حدثناه سليمان بن قيس عن سفيان وحدثناه محمد بن احمد بن الحسين ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان بن عيينة مثله
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عباس الاسقاطي وعبد الله بن محمد العمري قالا ثنا اسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن محمد بن عبدالله بن أبي عتيق وحدثنا سليمان بن احمد ثنا اسحاق بن ابراهيم أخبرنا عبدالرزاق ثنا معمر قالا عن ابن شهاب الزهري عن علي بن الحسين أن صفية رضي الله عنها أخبرته أنها جاءت الى رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلا تزوره وهو معتكف في المسجد فحدثته قالت ثم قمت فقام معي وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد فمر رجلان من الأنصار فلما رأيا النبي صلى الله عليه و سلم أسرعا فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم على رسلكما إنها صفية بنت حيي فقالا سبحان الله يا رسول الله فقال ان الشيطان يجري من الانسان مجرى الدم واني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئا أو قال شرا لفظ معمر رواه صالح بن كيسان وابن مسافر وعبدالرحمن بن اسحاق وشعيب في آخرين وهو من صحاح حديث الزهري متفق عليه
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن محمد ثنا محمد بن جعفر الوركاني ثنا ابراهيم بن سعد عن الزهري عن علي بن الحسين أخبرني رجل من أهل العلم أن النبي صلى الله عليه و سلم قال تمد الارض يوم القيامة مد الأديم لعظمة الرحمن عز و جل فلا يكون لرجل من بني آدم فيه إلا موضع قدميه ثم أدعى أول الناس فأخر ساجدا ثم يؤذن لي فأقول يا رب أخبرني جبريل هذا وجبريل عن يمين العرش ووالله ما رآه قط قبلها انك أرسلته إلي وجبريل ساكت لا يتكلم ثم يؤذن لي في الشفاعة فأقول أي رب عبادك عبدوك في أطراف الأرض فذلك المقام المحمود صحيح تفرد بهذه الألفاظ علي بن الحسين لم يروه عنه إلا الزهري ولا عنه إلا ابراهيم بن سعد وعلي بن الحسين هو أفضل وأتقى من أن يروه عن رجل لا يعتمده فينسبه الى العلم ويطلق القول به

محمد بن المنكدر
ومنهم الناظر المعتبر والذاكر المعتذر أبو عبدالله محمد بن المنكدر اعتذر فابتدر واعتبر فانشمر وقيل إن التصوف اعتبار في انشمار واعتذار في ابتدار
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم بن كثير ثنا يحيى بن الفضل الأنيسي قال سمعت بعض من يذكر عن محمد بن المنكدر أنه بينا هو ذات ليلة قائم يصلي إذ استبكى وكثر بكاؤه حتى فزع أهله وسألوه ما الذي أبكاه فاستعجم عليهم وتمادى في البكاء فأرسلوا إلى أبي حازم فأخبروه بأمره فجاء أبو حازم اليه فإذا هو يبكي قال يا أخي ما الذي أبكاك قد رعت أهلك أفمن علة أم ما بك قال فقال إنه مرت بي آية في كتاب الله عز و جل قال وما هي قال قول الله تعالى وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون قال فبكى أبو حازم أيضا معه واشتد بكاؤهما قال فقال بعض أهله لأبي حازم جئنا بك لتفرج عنه فزدته قال فأخبرهم ما الذي أبكاهما
حدثنا أبو الفرج احمد بن جعفر النسائي قال ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا محمد بن عبدالله بن عمار ثنا عتيق بن سالم عن عكرمة عن محمد بن المنكدر أنه جزع عند الموت فقيل له لم تجزع فقال أخشى آية من كتاب الله عز و جل قال الله تعالى وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون وإني أخشى أن يبدو لي من الله ما لم أكن أحتسب
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الجرجاني ثنا عبد الله بن محمد بن عبدالعزيز ثنا محمد بن عباد ثنا سفيان حدثني المنكدر قال كان محمد يقوم من الليل فيتوضأ ثم يدعو فيحمد الله عز و جل ويثني عليه ويشكره ثم يرفع صوته بالذكر فقيل له لم ترفع صوتك قال ان لي جارا يشتكي يرفع صوته بالوجع وأنا أرفع صوتي بالنعمة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر الحذاء ثنا احمد بن ابراهيم الدورقي حدثني العلاء العطار ثنا سفيان قال كان محمد بن

المنكدر ربما قام من الليل يصلي ويقول كم من عين الآن ساهرة في رزء وكان له جار مبتلى فكان يرفع صوته من الليل يصيح وكان محمد يرفع صوته بالحمد فقيل له في ذلك فقال يرفع صوته بالبلاء وأرفع صوتي بالنعمة
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن ثنا أبو اسماعيل ثنا محمد بن اسماعيل الترمذي ثنا عبدالعزيز الاويسي ثنا مالك بن أنس قال كان محمد ابن المنكدر سيد القراء ولا يكاد أحد يسأله عن حديث إلا كان يبكي
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا احمد بن الحسين ثنا احمد بن ابراهيم بن كثير حدثني أبو يعقوب الجبني قال اجتمعوا حول ابن المنكدر وهو يصلي وكان رجلا عابدا فانصرف اليهم فقال أتعبتم الواعظين الى متى تساقون سوق البهائم
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الغطريفي ثنا جبير بن محمد الواسطي ثنا أبو حاتم ثنا محمد بن عبدالكريم الرازي قال سمعت الحارث الصواف يقول قال محمد بن المنكدر كابدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد الدورقي حدثني زكريا بن عدي أخبرنا ابن المبارك عن وهيب عن عمر بن محمد بن المنكدر قال كنت أمسك على أبي المصحف قال فمرت مولاة له فكلمها فضحك اليها ثم أقبل يقول إنا لله إنا لله حتى ظننت أنه قد حدث شيء فقلت مالك فقال أما كان لي في القرآن شغل حتى مرت هذه فكلمتها
حدثنا محمد بن احمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو زرعة ثنا زيد بن بشر ثنا ابن وهب أخبرني ابن زيد قال أتى صفوان بن سليم الى محمد بن المنكدر وهو في الموت قال فقال يا أبا عبدالله كأني أراك قد شق عليك الموت قال فما زال يهون عليه الأمر وينجلي عن محمد حتى إذ ان وجهه لكأنه المصابيح ثم قال له محمد لو ترى ما أنا فيه لقرت عينك ثم قضى رحمه الله
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا جعفر بن محمد بن فارص ثنا سلمة ثنا عبدالله ابن يزيد المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني أبو عقيل عن محمد بن المنكدر قال بلغني إن الجبلين إذا أصبحا نادى أحدهما صاحبه يناديه باسمه فيقول

أي فلان هل مر بك اليوم ذاكر لله فيقول نعم فيقول لقد أقر الله عينك لكن ما مر بي ذاكر لله عز و جل اليوم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني ابي ثنا حجاج ثنا جرير بن حازم حدثني وهيب المكي عن عمر بن محمد بن المنكدر قال بينا أنا جالس مع أبي في مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ مر بنا رجل يحدث الناس ويفتيهم ويقص قال فدعاه أبي فقال له يا أبا فلان إن المتكلم يخاف مقت الله عز و جل وأن المستمع 1 يرجو رحمة الله عز و جل
حدثناه أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد الدورقي ثنا احمد بن ابراهيم الموصلي ثنا حماد بن زيد عن عمر بن جابر عن محمد بن المنكدر قال إن المتكلم يخاف مقت الله وإن المستخرج يرجو رحمة الله عز و جل
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عباس بن حمدان ثنا الحنفي ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن سوقة عن محمد بن المنكدر قال إن الله تعالى يحفظ العبد المؤمن في ولده وولد ولده ويحفظه في دويرته وفي دويرات حوله فما يزالون في حفظ وعافية ما كان بين ظهرانيهم
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن عباس ثنا محمود بن خداش ثنا عبدالعزيز بن الماجشون قال سمعت محمد بن المنكدر يقول بلغني أن آدم عليه السلام لما مات ابنه قال يا حواء مات ابنك قالت وما الموت قال لا يأكل ولا يشرب ولا يقوم ولا يمشي ولا يتكلم أبدا قال فصاحت حواء فقال آدم عليك الرنة وعلى بناتك وأنا وبني منها براء
حدثنا أبو محمد ثنا أبو بكر بن معدان ثنا ابراهيم بن الجوهري ثنا سفيان قال صلى ابن المنكدر على رجل فقيل له تصلي على فلان فقال إني أستحي من الله أن يعلم مني أن رحمته تعجز عن أحد من خلقه
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن نصر ثنا احمد الدورقي حدثني

حجاج بن محمد عن أبي معشر قال بعث محمد بن المنكدر الى صفوان بن سليم بأربعين دينارا ثم قال لبنيه يا بني ما ظنكم برجل فرغ صفوان لعبادة ربه عز و جل
حدثنا احمد بن اسحاق ثنا عباس بن حمدان ثنا أبو سعيد الأشج ثنا عيسى بن يونس عن محمد بن سوقة قال سمعت محمد بن المنكدر يقول نعم العون على تقوى الله عز و جل الغنى
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا عبيد الله بن غنام ثنا هناد بن السرى ثنا أبو معاوية عن عثمان بن واقد قال قيل لمحمد بن المنكدر أي الدنيا أحب اليك قال الإفضال على الإخوان
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا سفيان بن وكيع قال سمعت سفيان يقول لمحمد بن المنكدر ما بقي من لذتك قال لقاء الاخوان وادخال السرور عليهم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا حجاج ثنا أبو معشر قال كان محمد بن المنكدر يمني وكان سيدا يطعم الطعام ويجتمع عنده القراء
حدثنا أبو بكر ثنا عبدالله حدثني الحسين بن الجنيد ثنا سفيان عن محمد بن المنكدر قال إن من موجبات المغفرة إطعام المسكين السغبان
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا محمد بن عبدالله بن رسته ثنا ابن حيان ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن محمد بن المنكدر قال يمكنكم من الجنة إطعام الطعام وطيب الكلام
حدثنا أبو احمد الغطريفي ثنا عبدالله بن محمد البغوي ثنا اسحاق بن ابراهيم المروزي ثنا سفيان ثنا رجل عن ابن المنكدر أنه سئل أي الأعمال أحب اليك قال إدخال السرور على المؤمن قالوا فما بقي منك ما تستلذه قال الأفضال على الإخوان
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى النيسابوري ثنا اسماعيل بن ابراهيم القطان ثنا اسحاق بن موسى الانصاري حدثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن سوقة قال كان محمد بن المنكدر يحج وعليه دين فقيل له أتحج وعليك دين فقال الحج أقضى للدين
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين

ثنا عبدالجبار بن العلاء ثنا سفيان حدثني بن المنكدر قال كان أبي يحج بالصبيان فيقال له أتحج بالصبيان فقال نعم أعرضهم لله تعالى
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد حدثني أبي ثنا سعيد بن عامر ثنا عبدالله بن المبارك قال قال محمد بن المنكدر بت أغمز رجل أمي وبات عمر يصلي وما يسرني أن ليلتي بليلته
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أحمد بن نصر ثنا أحمد الدورقي ثنا موسى بن اسماعيل ثنا جعفر بن سليمان عن محمد بن المنكدر أنه كان يضع خده على الأرض ثم يقول لأمه قومي ضعي قدمك على خدي
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس الثقفي ثنا عباس بن أبي طالب ثنا يحيى يعني ابن معين ثنا عبدالعزيز بن يعقوب بن الماجشون أخو يوسف قال قال أبي إن رؤية محمد بن المنكدر لتنفعني في ديني
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس ثنا عباس 1 يعني ابن المفضل ثنا سعيد بن عامر قال دخل أعرابي المدينة فرأى حال بني المنكدر وموقعهم من الناس وفضلهم ثم خرج فلقيه رجل فقال كيف تركت أهل المدينة قال بخير وإن استطعت أن تكون من آل بني المنكدر فكن منهم
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا محمد بن الحسين أبو الحصين ثنا أحمد بن يونس ثنا عبدالعزيز بن أبي سلمة الماجشون ثنا محمد بن المنكدر قال يقال في التوراة يا ابن آدم اتق ربك وبر والديك وصل رحمك أمد لك في عمرك وأيسر لك يسرك وأصرف عنك عسرك
حدثنا محمد بن أحمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو زرعة الرازي ثنا عمرو بن قسيط ثنا عبيدالله بن محمد بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن محمد قال لما خلقت النار فزعت الملائكة فزعا شديدا حتى طارت أفئدتهم فلم يزالوا كذلك حتى خلق آدم عليه السلام فلما خلق رجعت اليهم أفئدتهم وسكن عنهم الذي كانوا يجدون

حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا أبو الربيع الرشديني ثنا ابن وهب أخبرني مالك عن محمد بن المنكدر قال إن الله تعالى يقول يوم القيامة أين الذين كانوا ينزهون أنفسهم وأسماعهم عن اللهو ومزامير الشيطان أدخلوهم في رياض الجنة ثم يقول للملائكة أسمعوهم حمدي وثنائي وأخبروهم أن لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا أحمد بن سعيد الهمداني ثنا ابن وهب أخبرني يحيى بن أيوب عن ابن عزية عن محمد بن المنكدر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من جعل هموم الدنيا هما واحدا كفاه الله عز و جل هم الدنيا والآخرة ومن فرق همومه لم يبال الله تعالى بأيتهما مات أو بأيتهم قتل
حدثنا أبي ثنا ابراهيم ثنا أحمد بن سعيد الحمصي ثنا علي بن سعيد عن أبي غسان قال سمعت محمد بن المنكدر يقول ليأتين على الناس زمان لا يخلص فيه إلا من دعا كدعاء الغريق
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي ثنا أحمد بن سعيد الهمداني ثنا ابن وهب ثنا عبدالرحمن بن زيد بن أسلم أن محمدا ابن المنكدر وأصحابا له كانوا في أرض الروم فقال بعضهم لو كان الآن عندنا من جبن المكتبة 1 الرطبة قال فإذا بين أيديهم على الطريق مكتل مخيط عليه فيه جبن رطب فقالوا لو كان عندنا عسل فأكلنا به فاذا بين أيديهم قارورة فيها عسل
حدثنا الحسين بن محمد بن كيسان ثنا اسماعيل بن اسحاق القاضي ثنا نصر بن علي ثنا الأصمعي ثنا أبو داود عن محمد بن المنكدر قال دخلت المسجد فاذا شيخ يدعو عند المنبر بالمطر فجاء المطر وجاء بصوت فقال يا رب ليس هكذا أريد فتبعته حتى دخل دار آل حزم أو دار آل عثمان فعرفت مكانه فعرضت عليه شيئا فأبى فقلت أتحج معي فقال هذا

شيء لك فيه أجر فأكره أن أنفس نفسي عليك وأما شيء آخذه فلا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا أبو العباس الهروي ثنا يونس بن عبدالأعلى ثنا ابن وهب ثنا ابن زيد قال قال محمد بن المنكدر إني لليلة حذاء هذا المنبر جوف الليل أدعو إذا إنسان عند اسطوانة مقنع رأسه فأسمعه يقول أي رب إن القحط قد اشتد على عبادك وإني مقسم عليك يا رب إلا سقيتهم قال فما كان إلا ساعة إذا بسحابة قد أقبلت ثم أرسلها الله سبحانه وكان عزيزا على ابن المنكدر أن يخفى عليه أحد من أهل الخير فقال هذا بالمدينة ولا أعرفه فلما سلم الامام تقنع وانصرف فأتبعه ولم يجلس للقاص حتى أتى دار أنس فدخل موضعا وأخرج مفتاحا ففتح ثم دخل قال ورجعت فلما سبحت أتيته فاذا أنا أسمع نجرا في بيته فسلمت ثم قلت أدخل قال ادخل فإذا هو ينجر أقداحا يعملها فقلت كيف أصبحت أصلحك الله قال فاستشهدها وأعظمها مني فلما رأيت ذلك قلت إني سمعت إقسامك البارحة على الله عز و جل يا أخي هل لك في نفقة تغنيك عن هذا وتفرغك لما تريد من الآخرة فقال لا ولكن غير ذلك لا تذكروني لأحد ولا تذكر هذا عند أحد حتى أموت ولا تأتيني يا ابن المنكدر فانك إن تأتيني شهرتني للناس فقلت إني أحب أن ألقاك قال القني في المسجد وكان فارسيا قال فما ذكر ذلك ابن المنكدر لأحد حتى مات الرجل رحمه الله قال ابن وهب بلغني أنه انتقل من ذلك الدار فلم يره ولم يدر أين ذهب فقال أهل تلك الدار الله بيننا وبين ابن المنكدر أخرج عنا الرجل الصالح
حدثنا أبو بكر محمد بن أحمد ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالكريم ثنا أبو زرعة ثنا زيد بن يسر الحضرمي ثنا ابن وهب حدثني ابن زيد قال قال ابن المنكدر استودعني رجل مائة دينار فقلت له أي أخي ان احتجنا اليها أنفقناها حتى نقضيك قال نعم واحتجنا إليها فأنفقناها فأتاني رسوله فقلت إنا قد احتجنا اليها قال وليس في بيتي شيء قال فكنت أدعو يا رب لا تخرب أمانتي وأدها قال فخرجت فحين وضعت رجلي لأدخل فإذا رجل

رجل يأخذ بمنكبي لا أعرفه فدفع الي صرة فيها مائة دينار فأداها فأصبح الناس لا يدرون من أين ذلك فما علموا من أين ذلك حتى مات عامر وابن المنكدر فإذا رجل يخبر قال بعثني بها اليه عامر يعني ابن عبدالله بن الزبير فقال ادفعها اليه ولا تذكرها حتى أموت أنا أو يموت ابن المنكدر قال فما ذكرتها حتى ماتا جميعا رواه معن بن عيسى عن مالك بن أنس نحوه وقال فسمعه عامر بن عبدالله بن الزبير فذهب فوزنها فجاء بها فلما سجد محمد وضعها على نعليه 1
حدثنا اسحاق بن أحمد ثنا ابراهيم بن يوسف الهسنجاني ثنا أحمد بن أبي الحواري ثنا اسماعيل بن عبدالله قال سمعت سفيان بن عيينة يقول قال محمد بن المنكدر الفقيه يدخل بين الله وبين عباده فلينظر كيف يدخل
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا سفيان عن ابن المنكدر قال إنما الفقيه يدخل بين الله وبين عباده
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو محمد زرعة ثنا حامد بن يحيى ثنا المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب حدثني حسين بن رستم الايلي قال سمعت محمد بن المنكدر يقول لو جمع حديد الدنيا كله ما خلا منها وما بقي ما عدل حلقة من حلق السلسلة التي ذكرها الله تعالى في كتابه فقال في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا
حدثنا محمد بن علي ثنا أحمد بن علي بن المثنى ثنا ابراهيم بن سعيد ثنا سفيان بن عيينة قال قال محمد بن المنكدر لا تمازح الصبيان فتهون عليهم ويستخفون بحقك
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق قال سمعت سوار بن عبدالله العنبري ثنا بشر بن المفضل قال جلست الى محمد بن المنكدر فلما أراد أن يقوم قال أتأذن
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد ثنا الحسين بن علي بن الأسود ثنا عبدالله

ابن موسى عن رجل عن محمد بن المنكدر قال مكث آدم عليه السلام في الأرض ما يبدي عن واضحيه ولا ترقى عينيه وقال ما زلت مستحيا من ربي تعالى أن أرفع طرفي الى أديم السماء مذ صنعت ما صنعت أسند محمد بن المنكدر عن عدة من الصحابة منهم جابر وأبو هريرة وأبو قتادة وابن عمر وابن عباس وأنس وغيرهم رضي الله تعالى عنهم وروى عنه من التابعين جماعة منهم الزهري وسعد بن ابراهيم وزيد بن أسلم ويحيى بن سعد بن سعيد الأنصاري وأبو حازم وسهيل وموسى بن عقبة ويزيد الرقاشي وعلي بن زيد بن جدعان وأيوب السختياني ويونس بن عبيد ومحمد بن سوقة وحسان بن عطية وأبان بن تغلب وروى عنه من الأئمة والأعلام ابن جريج ومالك ومعتمر والثوري وشعبة والأوزاعي وروح بن الهيثم وغيرهم
حدثنا علي بن الفضل بن شهريار ثنا محمد بن أيوب ثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم عن محمد بن المنكدر قال رأيت جابر بن عبدالله يحلف أن ابن صائد هو الدجال فقلت أتحلف بالله قال إني كنت عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فسمعت عمر بن الخطاب يحلف على ذلك فلم ينكره رسول الله صلى الله عليه و سلم صحيح متفق عليه من حديث شعبة ورواه 1 معدان عن سعيد نحوه
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا أحمد بن ابراهيم بن ملحان ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث بن سعد عن يزيد بن الهاد عن أبي حازم عن محمد بن المنكدر عن جابر رضي الله عنه أن اليهود كانت تقول إذا أتيت المرأة من قبل دبرها كان ولدها أحول فانزل الله تعالى نسائكم حرث لكم فائتوا حرثكم أنى شئتم الآية صحيح ثابت رواه الناس عن محمد بن المنكدر
حدثنا محمد بن اسحاق بن أيوب وأبو بكر بن خلاد قالا ثنا محمد بن

عثمان بن أبي شيبة ثنا منجاب ثنا ابراهيم بن يوسف ثنا زياد بن عبدالله عن محمد بن اسحاق حدثني عمرو بن قيس عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال قتل أبي يوم أحد فبلغني ذلك فأقبلت فإذا هو بين يدي رسول الله صلى الله عليه و سلم مسجى فتناولت الثوب عن وجهه وأصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ينهونني كراهية أن أرى ما به من المثلة ورسول الله صلى الله عليه و سلم قاعد لا ينهاني فلما رفع قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما زالت الملائكة حافة بأجنحتها حتى رفع ثم لقيني بعد أيام فقال أي بني الا أبشرك أن الله عز و جل أحيا أباكم فقال تمنه فقال أتمنى يا رب أن تعيد روحي وتردني الى الدنيا حتى أقتل مرة أخرى فقال إني قضيت أنهم إليها لا يرجعون صحيح متفق عليه رواه شعبة وغيره
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا الحسين بن محمد بن حاتم ثنا شعبة بن سلمة ثنا عصمة بن محمد ثنا موسى بن عقبة عن محمد بن المنكدر عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طعن في خاصرة أبي عبيدة فقال ان ههنا خويصرة مؤمنة 1 غريب من حديث محمد بن موسى تفرد به عصمة
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن حدثنا عبدالله بن محمد الكرخي ثنا أبو الأزهر محمد بن عاصم السلمي ثنا 2 سفيان بن عيينة ثنا محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لرجل من ثقيف ما المروءة فيكم قال الإنصاف والإصلاح قال وكذلك فينا غريب من حديث محمد وسفيان لم نكتبه الا من حديث محمد بن عاصم
حدثنا عبد الرحمن بن العباس الوراق ثنا أحمد بن داود السجستاني ثنا الحسن بن سوار أبو العلاء ثنا عمر بن موسى بن الوجيه عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من مات يوم الجمعة أو ليلة الجمعة 3 أجير من عذاب القبر وجاء يوم القيامة عليه طابع الشهداء

غريب من حديث جابر ومحمد تفرد به عمر بن موسى وهو مدني فيه لين
حدثنا احمد بن اسخاق بن محمد بن زكريا 1 ثنا سليمان بن كرز ثنا عم ابن صهبان الأسلمي عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اطلبوا الخير عند حسان الوجوه غريب من حديث جابر لم نكتبه إلا من حديث سليمان عن عمر
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا طلحة بن عمر عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أفضل الأعمال إيمان بالله وجهاد في سبيله وحج مبرور قال قلنا ما بر الحج قال اطعام الطعام وطيب الكلام غريب من حديث محمد عن جابر واللفظة الأخيرة مشهورة ثابتة
حدثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا محمد بن أبي عمر ثنا عبدالمجيد بن أبي رواد ثنا بلهط بن عباد عن محمد بن المنكدر عن جابر قال شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم حر الرمضاء فلم يشكنا وقال استعينوا بلا حول ولا قوة إلا بالله فإنها تذهب سبعين بابا من الضر أدناهم الهم
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن محمد بن مخلد ثنا محمد بن يوسف بن الطباع ثنا محمد بن كثير ثنا الأوزاعي ثنا حسان بن عطية عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم رأى رجلا وسخة ثيابه فقال أما وجد هذا شيئا ينقي به ثيابه ورأى رجلا شعث الرأس فقال أما وجد هذا شيئا يسكن به رأسه غريب من حديث محمد وحسان لم يروه عن حسان فيما أرى الاوزاعي 2 إلا الأوزاعي وحديث بلهط بن عباد تفرد به عبدالمجيد بن أبي رواد
حدثنا محمد بن المظفر الحافظ ثنا اسحاق بن سنان ثنا حبيش بن محمد الفقيه ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن ابن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تستبطئوا الرزق فإنه لم يكن عبد ليموت حتى يبلغ

آخر رزق له فاتقوا الله وأجملوا في الطلب أخذ الحلال وترك الحرام غريب من حديث محمد وشعبة تفرد وهب بن جرير
حدثنا علي بن الفضل ثنا محمد بن أيوب ثنا عبدالله بن الجراح ثنا عبدالله ابن عمرو العقدي ثنا سفيان بن سعيد عن محمد عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ما كان منها لله عز و جل غريب من حديث محمد والثوري تفرد به عبدالله بن الجراح
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن خالد 1 ثنا الحارث بن أبي اسامة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا فائد عن محمد عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له أحدا صمدا لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد كتب له ألفي حسنة ومن زاد زاده الله غريب من حديث محمد وجابر تفرد به عنهما أبو الورقاء 2
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا عمر بن أيوب ثنا داود بن رشيد ثنا سويد بن عبدالعزيز ثنا عبدالرحمن بن أبي الحارث عن الفضل الرقاشي عن محمد بن المنكدر عن أبي هريرة قال كان لرسول الله صلى الله عليه و سلم حمدان يعرفان إذا جاءه ما يكره قال الحمد لله على كل حال وإذا جاءه ما يسره قال الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم بنعمته تتم الصالحات غريب من حديث محمد والفضل الرقاشي لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا عبدالله بن احمد حدثني أبي ثنا اسماعيل بن علية ثنا محمد بن المنكدر قال قال أبو قتادة كانت لي جمة حسنة جعدة فقال النبي صلى الله عليه و سلم أحسن إليها فكنت أدهنها في اليوم مرتين
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا سويد بن سعيد ثنا يعقوب بن الوليد بن يوسف المدني عن محمد مثله غريب من حديث أبي قتادة ومحمد نكتبه عاليا من حديث ابن علية إلا من حديث احمد

حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا محمد بن ابراهيم بن أبان السراج ثنا يحيى ابن أيوب ثنا سالم بن سالم عن علي بن عروة عن محمد عن ابن عمر قال قال رسول الله ص من قاد أعمى أربعين خطوة وجبت له الجنة
حدثنا عبد الله بن خالد الفقيه المكى ابن عبدان ثنا سعيد بن محمد ثنا جعفر بن عمر حدثنا 1 محمد بن عجلان عن محمد عن جابر وابن عباس عن النبي ص قال أذن لي أن أحدث عن ملك من حملة العرش رجلاه في الأرض السابعة السفلى علي قرنه العرش ومن شحمة أذنه إلي عاتقه بخفقان الطير مسيرة مائة عام غريب من حديث محمد عن ابن عباس لم نكتبه إلا من حديث جعفر عن ابن عجلان وحديث جابر قد رواه عن محمد غيره
حدثنا عبد الله بن جعفر بن اسماعيل بن عبد الله ثنا أحمد بن صالح ثنا ابن وهب عن اسامة بن زيد الزهري وابن المنكدر عن أنس أن النبي ص صلى الظهر بالمدينة أربعا وصلى العصر بذى الحليفة ركعتين صحيح ثابت متفق عليه من حديث ابن المنكدر عن أنس ورواه الثوري وابن جريج عنه وعن ابراهيم بن ميسرة عن أنس وحديث الزهرى وابن المنكدر لم نكتبه مجموعا إلا من حديث ابن وهب بن أسامة 237
صفوان بن سليم
2 - ومنهم المجتهد الوفى المتعبد السخى صفوان بن سليم الزهري كان ذا جهد واغتناء وورد واعتناء وقيل إن التصوف بذل الغنا لحفظ الوفا وحمل الضنا لترك الجفا
حدثنا مخلد بن جعفر ثنا جعفر بن محمد الفريابى ثنا أبو أمية ثنا يعقوب ابن محمد ثنا عبد العزيز بن أبي حازم قال عادلني صفوان بن سليم إلي مكة

فما وضع جنبه في المحمل حتى رجع
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا أبو أمية ثنا يعقوب بن محمد ثنا سليمان بن سالم قال كان صفوان بن سليم في الصيف يصلي في البيت وإذا كان في الشتاء صلى في السطح لئلا ينام
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا عبدالرحمن بن محمد بن ادريس ثنا علي بن الحسين الهجائي ثنا اسحاق بن محمد الفروي ثنا مالك بن أنس قال كان صفوان يصلي في الشتاء في السطح وفي الصيف في بطن البيت يتيقظ بالحر والبرد حتى يصبح ثم يقول هذا الجهد من صفوان وأنت أعلم وأنه لترم رجلاه حتى تعود مثل السفط من قيام الليل ويظهر فيها عروق خضر
حدثنا الحسين بن علي الوراق ثنا عبيد الله بن محمد بن عبدالعزيز بن يزيد الآدمي ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض قال رأيت صفوان بن سليم ولو قيل له غداالقيامة ما كان عنده مزيد على ما هو عليه من العبادة
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن احمد بن أيوب المقري ثنا أبو بكر بن صدقة ثنا احمد بن يحيى الصوفي ثنا أبو غسان مالك بن اسماعيل قال سمعت سفيان بن عيينة يقول وأعانه على بعض الحديث أخوه محمد قال آلى صفوان ابن سليم أن لا يضع جنبه إلى الأرض حتى يلقى الله عز و جل فلما حضره الموت وهو منتصب قالت له ابنته يا أبت أنت في هذه الحالة لو ألقيت نفسك قال يا بنية إذا ما وفيت له بالقول
أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا احمد بن محمد بن عاصم ثنا أبو مصعب قال قال لي ابن أبي حازم دخلت أنا وأبي نسأل عنه يعني صفوان بن سليم وهو في مصلاه فما زال به أبي حتى رده إلى فراشه فأخبرتني مولاته أن ساعة خرجتم مات
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق الثقفي حدثني محمد بن عبدالوهاب حدثني الحسين بن الوليد قال قال مالك بن أنس كان صفوان بن سليم يصلي في قميص لئلا ينام
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري قال قال لي علي بن عبدالله

المديني كان صفوان وذكر عنه عبادة وفضلا
حدثنا احمد بن محمد بن عبدالرحيم الأمدحي 1 ثنا سعيد بن محمد البغدادي ثنا محمد بن يزيد الأدمى ثنا أبو ضمرة أنس بن عياض قال انصرف صفوان يوم فطر أو أضحى إلى منزله ومعه صديق له فقرب اليه خبزا وزيتا فجاءه سائل فوقف على الباب فقام اليه فأعطاه دينارا
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر حدثنا أبو بكر بن راشد حدثنا محمد بن عبادة حدثنا يعقوب ابن محمد الزهري ثنا أبو مروان مولى بني تميم قال انصرفت مع صفوان ابن سليم في العيد الى منزله فجاء بخبز يابس وقال أبو يوسف بخبز وملح فجاء سائل فوقف على الباب وسأل فقام صفوان الى كوة في البيت وأخذ منها شيئا ثم خرج اليه فأعطاه فاتبعت السائل لأنظر ما أعطاه وإذا هو يقول أعطاه أفضل ما أعطى أحدا من خلقه وذكر دعاء مخلصا فقلت ما أعطاك قال أعطاني دينارا
حدثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا أبو معمر القطيعي ثنا ابن عيينة قال حج صفوان بن سليم ومعه سبعة دنانير فاشترى بها بدنة فقيل له ليس معك إلا سبعة دنانير تشتري بها بدنة قال اني سمعت الله عز و جل يقول لكم فيا خير أخبرنا محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا احمد بن محمد بن عاصم ثنا سعيد بن كثير بن يحيى حدثني أبي كثير بن يحيى قال قدم سليمان بن عبدالملك المدينة وعمر بن عبدالعزيز عامله عليها قال فصلى بالناس الظهر ثم فتح باب المقصورة واستند الى المحراب واستقبل الناس بوجهه فنظر الى صفوان بن سليم عن غير معرفة فقال يا عمر من هذا الرجل ما رأيت سمتا أحسن منه قال يا أمير المؤمنين هذا صفوان بن سليم قال يا غلام كيس فيه خمسمائة دينار فأتى بكيس في خمسمائة دينار فقال لخادمه ترى هذا الرجل القائم يصلي فوصفه للغلام حتى أثبته قال فخرج الغلام بالكيس حتى جلس

الى صفوان فلما نظر اليه صفوان ركع وسجد ثم سلم فأقبل عليه فقال ما حاجتك قال أمرني أمير المؤمنين وهو ذا ينظر اليك الى أن ادفع إليك هذا الكيس فيه خمسمائة دينار وهو يقول استعن بهذه على زمانك وعلى عيالك فقال صفوان للغلام ليس أنا بالذي أرسلت اليه فقال له الغلام ألست صفوان بن سليم قال بلى أنا صفوان بن سليم قال وإليك أرسلت قال اذهب فاستثبت فاذا استثبت فهلم فقال الغلام فامسك الكيس معك واذهب قال لا إن أمسكت فقد أخذت ولكن اذهب فاستثبت وأنا ههنا جالس فولى الغلام وأخذ صفوان نعليه وخرج فلم ير بها حتى خرج سليمان من المدينة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس السراج ثنا اسماعيل بن اسحاق ثنا علي بن عبدالله ثنا سليمان قال جاء رجل من أهل الشام فقال دلوني على صفوان بن سليم فإني رأيته دخل الجنة قيل له بأي شيء قال بقميص كساه إنسانا فسأل بعض اخوان صفوان صفوانا عن قصة القميص فقال خرجت من المسجد في ليلة باردة واذا برجل عار فنزعت قميصي فكسوته
حدثنا أبو حامد ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا اسماعيل بن علي ثنا علي بن عبدالله ثنا سفيان قال سألت انسانا مدنيا بمنى فقلت دلني على صفوان ابن سليم فقال اذا صليت المغرب فانظر امام المنارة فإنك تجده جالسا قلت فصفه لي قال اذا رأيته عرفته بالتخشع فنظرت بين يدي المنارة فإذا شيخ فجئت فجلست الى جنبه فقلت يا شيخ أنت من أهل المدينة قال نعم فقلت لا أسأله الليلة عن اسمه هو هو فجلست اليه ولم أسأله عن اسمه
حدثنا الحسين بن غيلان ثنا جعفر الفريابي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث ابن سعد عن عبيد الله بن أبي جعفر عن صفوان قال ما نهض ملك من الارض حتى يقول لا حول ولا قوة إلا بالله
حدثنا الحسن بن سلام ثنا جعفر ثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي ثنا محمد بن عمرو عن صفوان قال كان أبو مسلم الخولاني يقول كان الناس ورقا

لا شوك فيه وأنتم اليوم شوك لا ورق فيه أسند صفوان عن جماعة من الصحابة ورآهم منهم أنس وجابر بن عبدالله وعبدالله بن جعفر وعبد الله بن عمرو وأبو أمامة بن سهل بن حنيف وثعلبة بن مالك القرظي وسمع من كبار التابعين وأخذ عنهم منهم سعيد بن المسيب وأبو سلمة بن عبدالرحمن وعروة بن الزبير وسالم بن عبدالله بن عمر وحمزة بن عبدالله بن عمر وحميد بن عبدالرحمن بن عوف وعطاء بن يسار وسليمان بن يسار ونافع بن جبير والقاسم بن محمد وطاووس وعكرمة ونافع وذكوان أبو صالح وغيرهم من قريش والانصار ومواليهم حدث عنه من التابعين جماعة منهم محمد بن المنكدر وموسى بن عقبة ومحمد بن عجلان وزيد بن أسلم فمن غرائب حديثه ما حدثناه
أبو بحر محمد بن الحسين ثنا محمد بن شاذان الجوهري ثنا زكريا بن عدي ثنا مسلم بن خالد الزنجي عن زياد بن سعد عن محمد بن المنكدر عن صفوان بن سليم عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بعثت على أثر ثمانية آلاف نبي منهم أربعة آلاف نبي من بني اسرائيل غريب من حديث زياد تفرد به زكريا ورواه احمد بن حازم عن صفوان ومحمد عن أنس مقرونا
حدثنا سليمان بن احمد حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عمرو بن الربيع بن طارق ثنا يحيى بن أيوب عن عيسى بن موسى بن إياس بن البكير عن صفوان عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تعلموا الخير دهركم وتعرضوا لنفحات رحمة الله فإن لله تعالى نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده واسألوا الله أن الله يستر عوراتكم وأن يؤمن روعاتكم غريب من حديث صفوان تفرد به عمرو عن يحيى بن أيوب
حدثنا الحسين بن علي الوراق ثنا احمد بن محمد بن زياد بن عجلان ثنا محمد بن احمد بن الحسن القطواني ثنا يحيى بن زيد بن عبدالملك النوفلي ثنا أبي عن صفوان عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

اتقوا النار ولو بشق تمرة غريب من حديث صفوان ما كتبناه إلا من هذا الوجه
حدثنا احمد بن محمد بن يوسف ومطهر بن سليمان قالا ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا عبدالله بن عمر بن ابان ثنا عبدالرحيم بن سليمان ثنا أبو أيوب الافريقي عن صفوان عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال سيأتي قوم يصلون بكم الصلاة فإن أتموا فلكم ولهم وإن نقصوا فعليهم حديث ثابت مشهور من حديث صفوان لم يروه عنه إلا أبو أيوب عبدالله بن علي الافريقي
حدثنا عبدالله بن علي ثنا محمد بن جعفر بن القاسم ثنا محمد بن احمد بن العوام حدثنا أبي ثنا داود بن عطاء حدثني عمر بن صهبان عن صفوان عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كل عين باكية يوم القيامة إلا عين غضت عن محارم الله عز و جل وعين سهرت في سبيل الله وعين خرج منها مثل رأس الذباب دمعة من خشية الله عز و جل غريب من حديث صفوان وأبو سلمة تفرد به عمر بن صهبان
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا أبو مسعود احمد بن الفرات الصرافة ثنا معمر عن ابن المبارك عن أسامة عن صفوان عن عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها ثابت من حديث صفوان وعروة تفرد به عنه اسامة ورواه عنه ابن لهيعة وابن وهب
حدثنا محمد بن عمر بن سلم الحافظ ثنا الحسين بن عبدالله بن مهران ثنا عبدالسلام بن عبدالحميد ثنا ابراهيم بن أبي يحيى عن صفوان عن سالم بن عبدالله بن عمر عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يرفع يديه اذا افتتح الصلاة واذا ركع واذا رفع رأسه من الركوع
حدثنا سليمان بن احمد ثنا جعفر بن سليمان بن احمد ثنا جعفر بن سليمان النوفلي وعبدالله بن محمد العمري قالا ثنا عبدالعزيز الاديسي وثنا محمد

ابن سليمان الهاشمي ثنا احمد بن عمرو البزار ثنا محمد بن عبدالرحيم ثنا يعقوب ابن ابراهيم بن سعد قالا ثنا عبدالعزيز بن المطلب عن صفوان عن عطاء وحميد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يزني الزاني حين يزن ! وهو مؤمن ولا يشرب الخمر وهو مؤمن ولا ينتهب نهبة ذات شرف وهو مؤمن غريب من حديث صفوان تفرد به عبدالعزيز ابن المطلب
حدثنا عمر بن محمد بن السرى ثنا موسى بن سهل الجوني ثنا محمد بن رمح ثنا ابن لهيعة عن عبدالله بن أبي جعفر عن صفوان أخبره عن حمزة بن عبدالله بن عمر عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا يزال العبد يسأل الناس حتى يأتي الله عز و جل يوم القيامة وما على وجهه مزعة لحم ثابت من حديث حمزة غريب من حديث صفوان تفرد به عنه عبدالله ابن أبي جعفر وابراهيم بن أبي يحيى الاسلمي
حدثنا احمد بن محمد بن يوسف ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا الحسن ابن عيسى ثنا ابن المبارك ثنا الزبير بن سعيد عن صفوان عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ان الرجل ليتكلم بالكلمة يضحك بها جلساؤه يهوى بها أبعد من الثريا غريب من حديث صفوان تفرد به الزبير
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن يونس الكديمي ثنا عبدالله بن ابراهيم بن أبي عمرو الغفاري ثنا عبدالله بن أبي بكر بن المنكدر عن صفوان عن سليمان بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن لله تعالى عمودا من نور بين يديه فاذا قال العبد لا إله إلا الله اهتز ذلك العمود فيقول الرب جل جلاله اسكن فيقول كيف أسكن ولم تغفر لقائلها فيقول الله عز و جل إني قد غفرت له فيسكن غريب من حديث صفوان تفرد به ابن المنكدر ورواه محمد بن أشرس عن عبدالصمد بن حسان عن سفيان الثوري عن صفوان مثله

حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا علي بن الحسين بن الجنيد ثنا الهيثم ابن اليمان وثنا الحسين بن محمد بن رزين ثنا محمد بن محمد بن سليمان ثنا ابراهيم ابن عبدالله بن حاتم قالا ثنا اسماعيل بن جعفر عن عيسى بن موسى بن إياس عن صفوان عن نافع بن جبير عن سهل عن سعد أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال اذا صلى أحدكم الى سترة فليدن 1 فليدن منها لا يقطع الشيطان عليه صلاته كذا قال اسماعيل سهل عن سعد وتابعه عليه عبيد الله بن أبي جعفر واختلف على صفوان فيه فرواه ابن أبي عيينة عن صفوان عن نافع عن سهل ورواه يزيد بن هارون عن شعبة عن واقد بن محمد عن صفوان عن محمد بن سهل بن حنيف عن أبيه نحوه
حدثنا سليمان بن احمد بن يحيى بن خالد ثنا روح بن صلاح ثنا سعيد بن ابي أيوب عن صفوان عن طاووس عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا طلاق لمن لا يملك ولا عتاق لمن لا يملك غريب من حديث صفوان لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا القاضي محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا احمد بن محمد بن عاصم حدثني سعيد بن كثير بن يحيى حدثني اسحاق بن ابراهيم عن صفوان قال نافع قال عبدالله بن عمر قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا نصح العبد لسيده وأحسن عبادة الله عز و جل كان له من الأجر مرتين غريب من حديث صفوان تفرد به عنه اسحاق
حدثنا محمد بن احمد بن علي بن مخلد ثنا محمد بن يونس الكديمي ثنا غانم بن الحسين ثنا محمد بن ابراهيم الاسلمي عن صفوان عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل غريب من حديث سعيد وصفوان تفرد به عنه فيما قيل محمد بن ابراهيم الاسلمي

عامر بن عبدالله
ومنهم الداعي العامل الخافي العاقل عامر بن عبدالله بن الزبير كان لمشهوده عاملا ولمشروعه عاقلا وقيل ان التصوف الاكباب على العمل والإعراض عن العلل
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن غالب بن حرب ثنا عبدالله بن مسلمة القعنبي قال سمعت مالك بن أنس يقول كان عامر بن عبدالله بن الزبير يقف عند موضع الجنائز يدعو وعليه قطيفة وربما سقطت عنه القطيفة ولم يشعر بها
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا اسماعيل ابن أبي الحارث ثنا محمد بن يزيد ثنا معن عن مالك بن أنس قال ربما خرج عامر بن عبدالله بن الزبير منصرفا من العتمة من مسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم فيعرض له الدعاء قبل أن يصل إلى منزله فيرفع يديه فما يزال كذلك حتى ينادي بالصبح فيرجع الى المسجد يصلي الصبح بوضوء العتمة
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان ابن عيينة عن رجل قال قال عامر بن عبدالله بن الزبير ما سألت الله تعالى حاجة سنة بعد موت أبي إلا له
حدثنا احمد بن جعفر بن حمدان ثنا عبدالله بن احمد حدثني ابي ثنا سفيان بن عيينة قال اشترى عامر بن عبدالله بن الزبير نفسه من الله تعالى ست مرات
حدثنا عمر بن احمد بن عثمان ثنا محمد بن احمد بن شيبان الرملي ثنا أبي ثنا عمران بن أبي عمران قال سمعت سفيان بن عيينة يقول اشترى عامر ابن عبدالله بن الزبير نفسه من الله تعالى بسبع ديات
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا اسماعيل بن أبي الحارث ثنا محمد بن يزيد الآدمي عن معن بن عيسى قال سمعت أن عامر بن عبدالله ربما خرج بالبدرة فيها عشرة آلاف درهم يقسمها فما يصلي العتمة ومعه منها درهم

أخبرنا محمد بن احمد في كتابه ثنا محمد بن احمد بن يزيد ثنا أبو غسان ثنا الاصمعي قال سرقت نعل عامر بن عبدالله فما انتعل حتى مات أسند عامر بن عبدالله عن أبيه وغيره من الصحابة رضي الله تعالى عنهم وحدث عن عدة من التابعين منهم عمرو بن سليم وعوف بن الحارث ابن الطفيل وحدث عنه من التابعين جماعة منهم عمرو بن دينار ويحيى ابن سعيد الانصاري ومن الأئمة والاعلام أبو الاسود وعثمان بن أبي سليمان وزياد بن سعيد وعبدالله بن سعيد وابن أبي هند وربيعة بن عثمان وعثمان بن حكيم ومالك بن أنس ومحمد بن أبي حميد
حدثنا محمد بن علي بن سهل بن الامام ثنا احمد بن ابراهيم بن ملكان 1 ثنا عمرو بن خالد الحراني ثنا ابن لهيعة عن أبي الاسود عن عامر بن عبدالله عن أبيه أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يخطب بمخصرة
حدثنا مخلد بن جعفر في جماعة قالوا حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا أمية بن بسطام ثنا يزيد بن زريع ثنا روح بن القاسم عن محمد بن عجلان عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم كان إذا صلى وضع إحدى يديه على فخذه اليسرى واليد الأخرى على فخذه اليمنى وقال بأصبعه هكذا رواه الليث بن سعد وزياد بن سعيد وسليمان بن بلال عن ابن عجلان نحوه ورواه عمرو بن دينار وعثمان بن حكيم وحجاج بن أرطاة عن عامر نحوه
حدثنا سليمان بن احمد ثنا محمد بن العباس ثنا الزبير بن بكار حدثني عبدالله ابن مصعب بن ثابت بن عبدالله بن الزبير حدثني أبي عن عامر بن عبدالله بن الزبير 2 قال جئت أبي فقال أين كنت فقلت وجدت أقواما ما رأيت خيرا منهم يذكرون الله تعالى فيرعد أحدهم حتى يغشى عليه من خشية الله تعالى فقعدت معهم قال لا تقعد معهم بعدها فرأى كأنه لم يأخذ ذلك في فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يتلو القرآن ورأيت أبا بكر وعمر

يتلوان القرآن فلا يصيبهم هذا أفتراهم أخشع لله تعالى من أبي بكر وعمر فرأيت أن ذلك كذلك فتركتهم
حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا ابراهيم بن زهير الحلواني ثنا مكي ابن ابراهيم ثنا عبدالله بن سعيد بن أبي هند عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن عمرو بن سليم وكان امرأ ذا هيئة أنه سمع أبا قتادة الانصاري يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي 1 ركعتين رواه أبو الاسود عن عامر
حدثنا سليمان بن احمد ثنا المقدام بن داود ثنا النضر بن عبدالجبار ثنا بكر بن مضر عن جعفر بن ربيعة عن أبي الاسود عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن عمر بن عبدالله بن الزبير عن عمرو بن سليم عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه و سلم مثله
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي وثنا أبو بحر محمد بن الحسين بن كوثر ثنا محمد بن سليمان بن الحارث ثنا أبو عاصم النبيل قالا أخبرنا مالك بن أنس عن عامر بن عبدالله بن الزبير عن عمرو بن سليم عن أبي قتادة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا دخل أحدكم المسجد فليصل ركعتين قبل أن يجلس رواه سفيان الثوري عن مالك بن أنس عن عامر مثله ورواه عن عامر زياد بن سعد وعلي بن أبي سليمان وعثمان بن حكيم وربيعة بن عثمان ومحمد بن أبي حميد في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا محمد بن عمر الواقدي وحدثنا فاروق بن عبدالكبير الخطابي ثنا أبو مسلم الكشي ثنا القعنبي قالا ثنا سعيد بن مسلم بن نابك عن عامر بن عبدالله بن الزبير قال أخبرني عمرو بن الحارث أن عائشة رضي الله تعالى عنها أخبرته أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال يا عائش إياك ومحقرات الذنوب فإن لها من الله طالبا تفرد به سعيد عن عامر

سعد بن ابراهيم الزهري
ومنهم فقيه العصر وصائم الدهر المتعبد القاري الكاسي العاري سعد بن ابراهيم الزهري
حدثنا أحمد بن محمد بن سنان ثنا محمد بن اسحاق الزهري ثنا عبيدالله بن سعد بن ابراهيم الزهري ثنا 1 ثنا أحمد بن ابراهيم بن سعد ثنا أبي قال كنت أقرأ على أبي سعيد حزبي 2 ومعه عبدالله بن الفضل الهاشمي وكان من المعدودين ممن يؤخذ عنه العلم قال يعقوب فأنشدني أبي أبياتا لرجل امتدح بها سعد بن ابراهيم ... أقلى على اللوم يا أم حاجب ... فظني بسعد خير ظن بغائب ... فظني به في كل أمر حضرته ... إذا ما التقينا خير ظن بصاحب ... أبوه حواري النبي وجده ... أبو أمه سعد رئيس المقانب ... رمى في سبيل الله أول من رمى ... بسهم عظيم الأجر والذكر صائب ... حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن عبيد ثنا ابن مسعر بن كدام عن أبيه قال سألت سعد بن ابراهيم من أفقه اهل المدينة قال أفقههم أتقاهم
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان قال كان سعد بن ابراهيم قاضيا فعزل وكان يتقي بعد ما عزل كما يتقي وهو قاض
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس السراج ثنا عبيدالله بن سعد الزهري قال قال عمي عن أبيه قال سرد أبي سعد بن ابراهيم الصوم أربعين سنة
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو داود ثنا شعبة قال كان سعد بن ابراهيم يصوم الدهر
حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل الصائغ ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا أبو

كريب ثنا ابراهيم بن عيينة 1 ثنا أبي سعد بن ابراهيم قال كان أبي يحتبى فما يحل حبوته حتى يقرأ القرآن
حدثنا أحمد بن محمد بن الفضل ثنا محمد بن اسحاق ثنا عبيدالله بن سعد ثنا عمي عن أبيه ابراهيم بن سعد قال كان حزب أبي سعد من البقرة الى يا أيها النبي اتق الله ولا تطع الكافرين والمنافقين
حدثنا أحمد بن محمد ثنا محمد بن اسحاق ثنا عبيدالله بن سعد ثنا ابراهيم بن سعد عن أبيه قال كان أبي سعد بن ابراهيم اذا كانت ليلة احدى وعشرين وثلاث وعشرين وخمس وعشرين وسبع وعشرين وتسع وعشرين لم يفطر حتى يختم القرآن وكان يفطر فيما بين المغرب والعشاء الآخرة وكان كثيرا اذا أفطر يرسلني الى مساكين يأكلون معه
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا ابو العباس الثقفي ثنا عبيدالله بن سعد الزهري ثنا عمي عن أبيه ابراهيم بن سعد قال دخل ناس من القراء على سعد ابن ابراهيم يعودونه منهم ابن هرمز وصالح مولى التوءمة قال فاغرورقت عين ابن هرمز يعني من البكاء فقال له سعد ما يبكيك قال والله لكأني بقائلة غدا تقول واسعداه قال لئن قالت ذلك ما أخذتني في الله لومة لائم منذ أربعين سنة ثم قال سعد اليس يعلم ربي عز و جل انكم أحب خلقه إلى ! يعني القراء أسند سعد عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب وأنس بن مالك ومحمد بن حاطب وأبي أمامة بن سهل بن حنيف ورأى ابن عمر وروى عن أبيه وعن أبي سلمة وعبيد بن عبد الرحمن بن عوف وسعيد بن المسيب وعبيدالله بن عبدالله بن عتبة والقاسم بن محمد بن أبي بكر وحفص بن عاصم ونافع في آخرين وروى عنه من التابعين يحيى بن سعيد وأيوب السختياني ومن الأئمة والأعلام منصور بن المعتمر والثوري ومسعر وشعبة ومالك بن أنس

حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا الحسن بن موسى الاشيب وسليمان بن داود الهاشمي قالا ثنا ابراهيم بن سعد عن أبيه
وحدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قال سمعت ابراهيم بن سعد يقول حدثني أبي سعد قالا عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم يأكل القثاء بالرطب هذا حديث صحيح ثابت من عيون حديث عبدالله بن جعفر
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا ابراهيم بن سعد عن أبيه سعد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال الأئمة من قريش اذا حكموا عدلوا وإذا عاهدوا أوفوا واذا استرحموا رحموا ومن لم يفعل ذلك منهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منهم صرف ولا عدل هذا حديث مشهور ثابت من حديث أنس لم يروه عن سعد فيما أعلم إلا ابن إبراهيم 1
حدثنا فاروق بن عبد الكبير حدثنا أبو مسلم الكشي حدثنا سليمان بن حرب ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال لما نزلت بنو قريظة على حكم سعد بن معاذ بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم اليه وكان قريبا فجاء على حمار فلما دنا قال النبي صلى الله عليه و سلم قوموا الى سيدكم قال فجلس الى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إن هؤلاء نزلوا على حكمك قال فإني أحكم فيهم أن تقتل المقاتلة وأن تسبى الذرية قال فلقد حكمت فيهم بحكم الملك هذا حديث صحيح متفق عليه أخرجه البخاري في صحيحه من حديث سليمان بن حرب عن شعبة
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسين ثنا محمد بن الفرج الأزرق ثنا عبيدالله بن موسى ثنا مسعر عن سعد بن ابراهيم عن أبيه عن سعد بن أبي وقاص قال رأيت عن يمين رسول الله صلى الله عليه و سلم وشماله يوم أحد رجلين

عليهما ثياب بياض ما رأيتهما قبل ولا بعد هذا حديث صحيح ثابت من حديث سعد رواه عن مسعر أبو أسامة وعلي بن مسعر ومحمد بن بشر وشعيب بن اسحاق في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا يزيد بن هارون أخبرنا زكريا بن أبي زائدة عن سعد بن ابراهيم عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا تزال نفس ابن آدم معلقة بدينه حتى يقضى عنه دينه هذا حديث صحيح ثابت من حديث سعد رواه صالح بن كيسان كرواية زكريا عن سعد عن أبي سلمة وخالفهما الثوري وابراهيم بن سعد فروياه عن سعد عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة
حدثنا ابراهيم بن محمد بن يحيى وابراهيم بن عبدالله قالا ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن ابن الهاد عن سعد بن ابراهيم عن حميد بن عبد الرحمن عن عبدالله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من الكبائر شتم الرجل والديه قالوا يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه قال نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه هذا حديث ثابت متفق على صحته رواه الثوري وشعبة ومسعر وحماد بن سلمة وابراهيم بن سعد في آخرين عن سعد مثله
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن محمد بن حمزة حدثني أبو الطيب محمد بن حمدان النصيبي ثنا أبو الحسين الرهاوي ثنا يحيى بن آدم عن مسعر عن سعد بن ابراهيم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وسعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال سأل النبي صلى الله عليه و سلم ابا بكر متى توتر قال قبل أن أنام وسأل عمر متى توتر قال بعد أن أنام فقال لأبي بكر مثلك عندي مثل الذي أخذ نحبه وهو يبتغي النوافل وقال للآخر أما أنت فعملت عمل الأقوياء هذا حديث غريب من حديث مسعر وسعد عنهما متصلا ورواه شعبة عن سعد عن أبي سلمة وسعيد مرسلا

وقد رواه مصعب بن المقدام عن مسعر عن سعد عن سعيد عن أبي عبد الرحمن مرسلا
حدثنا الحسن بن محمد بن أحمد بن كيسان النحوي ثنا يوسف القاضي ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا سليمان بن داود ثنا شعبة عن سعد بن ابراهيم قال سمعت عبيدالله بن عبدالله بن عتبة يحدث عن ابن عباس عن عبد الرحمن بن عوف أن عمر رضي الله عنه أراد أن يخطب خطبة بمنى فقال عبد الرحمن بن عوف لو أخرت ذلك حتى تقدم المدينة فقال نعم ففعل فخطب فقال في خطبته ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قد رجم ورجمنا معه هذا حديث ثابت صحيح من حديث عبدالله غريب من حديث سعد تفرد به عنه شعبة
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا الحسين بن جعفر القتات ثنا ضرار بن صرد ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن عبد الواحد بن أبي عون عن سعد بن ابراهيم عن القاسم بن محمد عن عائشة رضي الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من فعل شيئا ليس من أمرنا فهو مردود هذا حديث صحيح ثابت من حديث سعد عن القاسم متفق عليه غريب من حديث عبد الواحد بن أبي عون ورواه عن سعد عدة منهم عبدالله بن جعفر المخرمي وابنه ابراهيم بن سعد في آخرين
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا محمد بن الحسن بن غسان ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان الثوري عن سعد بن ابراهيم عن عبدالله بن كعب بن مالك عن كعب ابن مالك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال مثل المؤمن مثل الخامة من الزرع تكفئها الريح مرة ههنا ومرة ههنا لا تصرعها ومثل الكافر مثل الأرزة المجدية بين الشجر لا يكفئها شيء حتى يكون انجعافها مرة واحدة هذا حديث غريب من حديث سعد عن عبدالله
حدثنا أحمد بن القاسم بن الريان ثنا اسحاق بن الحسين الحربي ثنا ثنا ! أبو حذيفة ثنا سفيان الثوري عن سعد بن ابراهيم عن نافع عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو أن أحدا

نجا من عذاب القبر 1 لنجا منه سعد بن معاذ وقال بأصابعه الثلاثة فجمعها كأنه يقللها ثم قال ضغط ثم عوفي كذا رواه أبو حذيفة عن الثوري عن سعد ورواه غندر وغيره عن شعبة عن سعد عن نافع عن سنان عن عائشة رضي الله تعالى عنها مثله 2 240
محمد بن الحنفية
ومنهم الامام اللبيب ذو اللسان الخطيب الشهاب الثاقب والنصاب العاقب صاحب الاشارات الخفية والعبارات الجلية أبو القاسم محمد بن الحنفية
حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب ثنا محمد بن اسحاق ثنا حاتم بن اللبيب ثنا هوذة بن خليفة ثنا عوف الأعرابي عن ميمون عن وردان قال كنت في العصابة الذين ابتدروا الى محمد بن علي بن الحنفية وكان ابن الزبير منعه أن يدخل مكة حتى يبايعه فأبى أن يبايعه وأراد الشام أن يدخلها فمنعه عبد الملك بن مروان أن يدخلها حتى يبايعه فأبى فسرنا معه ولو أمرنا بالقتال لقاتلنا معه فجمعنا يوما فقسم لنا فيئا يسيرا 3 ثم حمد الله تعالى فأثنى عليه وقال الحقوا برحالكم واتقوا الله وعليكم بما تعرفون ودعوا ما تنكرون وعليكم أنفسكم ودعوا أمر العامة واستقروا على أمرنا كما استقرت السماء والأرض فإن أمرنا إذا جاء كان كالشمس الضاحية
حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الوهاب ثنا محمد بن اسحاق ثنا حاتم بن الليث الجوهري ثنا موسى بن اسماعيل ثنا أبو عوانة عن أبي حمزة قال كنت مع محمد بن علي فسرنا من الطائف الى إيلة بعد موت ابن عباس بزيادة على أربعين ليلة وكان عبدالملك قد كتب لمحمد بن الحنفية عهدا على أن يدخل هو وأصحابه في أرضه

حتى يصطلح الناس على رجل فلما قدم الشام بعث اليه محمد بن علي أن تؤمن أصحابي ففعل فقام فحمد الله وأثنى عليه ثم قال الله ولي الأمور كلها وحاكمها ما شاء الله كان ومن لم يشأ لم يكن إن كل ما هو آت قريب عجلتم بالأمر قبل نزوله والذي نفسي بيده إن في أصلابكم لمن يقاتل مع آل محمد ما يخفى على أهل الشرك أمر آل محمد فأمر آل محمد مستأخر والذي نفسي بيده ليعودن فيكم كما بدأ الحمد لله الذي حقن دماءكم من أحب منكم أن يأتي مأمنه الى بلده آمنا محفوظا فليفعل فانصرف عنه أصحابه وبقي معه تسعمائة رجل فأحرم بعمرة وقلد هديا فقدم مكة ونحن معه فلما أردنا أن ندخل مكة تلقتنا خيل ابن الزبير فمنعتنا أن ندخل وأرسل اليه محمد بن علي لقد خرجت عنك وما أريد أن أقاتلك ورجعت وما أريد أن أقاتلك دعنا فلندخل لنقضي نسكنا ثم لنخرج عنك فأبى ومنعنا الهدي فرجع محمد بن علي الى المدينة ورجعنا فكنا بالمدينة حتى قتل ابن الزبير فخرج الى مكة وخرجنا معه فنزل الشعب حتى قضينا نسكنا وقد رأيت القمل يتناثر من محمد بن علي فلما قضينا نسكنا رجعنا الى المدينة فمكث محمد بن علي ثلاث شهور ثم توفي رحمه الله
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس الثقفي ثنا محمد بن الصباح ثنا جرير عن عمرو بن ثابت قال قال محمد بن الحنفية ترون أمرنا لهو أبين من هذه الشمس فلا تعجلوا ولا تقتلوا أنفسكم
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أبو خليفة ثنا عبيدالله بن عائشة ثنا عبدالله بن المبارك عن الحسين بن عمر التيمي عن منذر الثوري قال قال محمد بن الحنفية ليس بحكيم من لم يعاشر بالمعروف من لا يجد بدا من معاشرته حتى يجعل الله له فرجا ومخرجا
حدثنا أبو حامد ثنا أبو العباس ثنا علي بن سعيد البغدادي ثنا ضمرة بن ربيعة عن سعيد بن الحسين قال قال لي محمد بن الحنفية رحمه الله من كف يده ولسانه وجلس في بيته فإن ذنوب بني أمية أسرع عليهم من سيوف المسلمين

حدثنا أحمد بن محمد بن سنان ثنا محمد بن اسحاق السراج الثقفي ثنا عمر ابن الحسين ثنا أبي ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن علي بن الحسين قال كتب ملك الروم الى عبد الملك بن مروان يتهدده ويتوعده ويحلف له ليحملن له مائة ألف في البر ومائة ألف في البحر أو يؤدي اليه الجزية فسقط في درعه وكتب الى الحجاج أن اكتب الى ابن الحنفية فتهدده وتواعده ثم أعلمني ما يرد عليك فكتب الحجاج الى ابن الحنفية بكتاب شديد يتهدده ويتواعده فيه بالقتل قال فكتب إليه ابن الحنفية إن لله تعالى ثلاثمائة وستين لحظة الى خلقه وأنا أرجو أن ينظر الله عز و جل الي نظرة يمنعني بها منك قال فبعث الحجاج بكتابه الى عبد الملك بن مروان فكتب عبد الملك بن مروان الى ملك الروم نسخته فقال ملك الروم ما هذا خرج منك ولا أنت كتبت به ما خرج إلا من بيت نبوة
حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسين ثنا سعيد بن عمرو السكوني الحمصي ثنا بقية بن الوليد عن صفوان بن رستم الصوري ثنا سفيان بن سعيد الثوري عن أبيه عن أبي يعلى عن محمد بن الحنفية أنه قال لم يزل قوم من قبلكم يبحثون وينقرون حتى تاهوا فكان الرجل اذا نودي من خلفه أجاب من أمامه وإذا نودي من أمامه أجاب من خلفه
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن عبدالله بن مصعب ثنا عبد الجبار بن العلاء ثنا مروان بن معاوية ثنا الربيع بن المنذر عن أبيه قال قال محمد بن الحنفية يا منذر قلت لبيك قال كل ما لا يبتغى به وجه الله تعالى يضمحل
حدثنا أبي ثنا أبو الحسين بن أبان ثنا أبو بكر بن عيين 1 ثنا الحسين ابن عبد الرحمن حدثني أبو عثمان المؤذن قال قال محمد بن الحنفية من كرمت عليه نفسه لم يكن للدنيا عنده قدر
حدثنا أبي ثنا ابو الحسين ثنا أبو بكر بن عيين ثنا محمد بن عبد المجيد

أنه سمع ابن عيينة يقول قال محمد بن الحنفية إن الله تعالى جعل الجنة ثمنا لأنفسكم فلا تبيعوها بغيرها أسند محمد بن الحنفية عن عدة من الصحابة وعامة حديثه عند أولاده وروى عنه عمرو بن دينار ومنذر الثوري وعبدالله بن محمد بن عقيل ومحمد بن قيس بن مخرمة
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ومحمد بن علي بن حبيش قالا ثنا أبو شعيب ثنا عبدالله بن جعفر الرقي ثنا عبدالله بن عمرو عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن الزهري عن عبدالله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حرم في غزوة خيبر نكاح المتعة هذا حديث صحيح متفق عليه رواه عن يحيى بن سعيد حماد بن زيد وعبد الوهاب الثقفي ورواه عن الزهري معمر ومالك وابن عيينة وعبيدالله بن عمر وعبد العزيز بن أبي سلمة واسحاق بن راشد على اختلاف بينهم في روايتهم عن الزهري في الحسين 1 وعبدالله فمنهم من جمعهما ومنهم من أفردهما ورواه عنتر بن القاسم عن سفيان الثوري عن مالك بن أنس عن الزهري ورواه أبو سعد سعيد بن المرزبان البقال 2 عن عبدالله عن أبيه على نحوه
حدثنا أبو أحمد 3 ثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا ابراهيم بن ياسين العجلي عن ابراهيم بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم المهدي منا أهل البيت يصلحه الله تعالى في ليلة أو قال في يومين هذا حديث غريب من حديث محمد رواه وكيع وابن نمير وأبو داود الحفري عن ياسين ورواه محمد بن فضيل عن سالم بن أبي حفصة عن ابراهيم
حدثنا عبدالله بن محمد بن عثمان الواسطي ثنا أحمد بن يحيى بن زهير ثنا أبو كريب ثنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق عن ابراهيم بن محمد بن علي بن الحنفية عن أبيه عن جده علي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال كثر على مارية

أم ابراهيم ابن النبي صلى الله عليه و سلم في قبطى ابن عم لها كان يزورها ويختلف اليها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لي خذ هذا السيف فانطلق إليه فإن وجدته عندها فاقتله فقلت يا رسول الله أكون في أمرك اذا أرسلتني كالسكة المحماة لا يثنيني شيء حتى أمضي لما أرسلتني به أو الشاهد يرى ما لا يرى الغائب قال بل الشاهد يرى ما لا يرى الغائب فأقبلت متوشحا السيف فوجدته عندها فاخترطت السيف فلما أقبلت نحوه عرف أني أريده فأتى نخلة فرقى فيها ثم رمى بنفسه على قفاه وشغر برجليه فاذا هو أجب أمسح ماله ما للرجال قليل ولا كثير فأغمدت سيفي ثم أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرته فقال الحمد لله الذي يصرف عنا أهل البيت هذا غريب لا يعرف مسندا بهذا السياق إلا من حديث محمد بن اسحاق
حدثنا محمد بن علي بن حبيش في جماعة قالوا ثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا أبو جعفر النفيلي أخبرنا يونس بن راشد عن عون بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم عليكم بالاثمد فإنه منبت للشعر مذهب للقذا مصفاة للبصر هذا حديث غريب من حديث ابن الحنفية لم يروه عنه إلا ابنه عون ولا عنه الا يونس
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا محمد بن محمد بن عقبة الشيباني ثنا الحسين بن علي عن محمد بن الحنفية أنه سمع أباه عليا رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول إن الله عز و جل فرض للفقراء في أموال الأغنياء قدر ما يسعهم فإن منعوهم حتى يجوعوا أو يعروا أو يجهدوا حاسبهم الله فيه حسابا شديدا وعذبهم عذابا نكرا هذا حديث غريب من حديث محمد بن الحنفية لا يعرف الا من هذا الوجه
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسين ثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل ثنا عبد الأعلى بن حماد ثنا داود بن عبد الرحمن العطار ثنا أبو عبدالله مسلم الرازي عن أبي عمرو البجلي عن عبد الملك بن سفيان الثقفي عن أبي جعفر محمد بن علي عن محمد بن الحنفية عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن الله

تعالى يحب العبد المؤمن المفتقر الثواب هذا حديث غريب من حديث محمد بن الحنفية تفرد به داود العطار
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا جعفر بن محمد بن عمران ثنا محمد بن أحمد بن يزيد البصري سكن المغار 1 ثنا عمرو بن عاصم ثنا حرب بن شريح قال قلت لأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين جعلت فداك أرأيت هذه الشفاعة الذي تحدث بها أهل العراق أحق هي قال شفاعة ماذا قلت شفاعة محمد صلى الله عليه و سلم قال إي والله حدثني عمي ابن محمد بن علي بن الحنفية عن علي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أشفع لأمتي حتى يناديني ربي عز و جل أرضيت يا محمد فأقول نعم يا رب رضيت ثم أقبل علي فقال إنكم تقولون يا معشر أهل العراق إن أرجى آية في كتاب الله عز و جل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا قلت إنا لنقول ذلك قال لكنا أهل البيت نقول إن أرجى آية في كتاب الله عز و جل ولسوف يعطيك ربك فترضى وهي الشفاعة هذا حديث لم نكتبه الا من حديث حرب بن شريح ولا رواه عنه الا عمرو بن عاصم وهو بصري ثقة
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن أحمد بن نصر الترمذي ثنا ابراهيم بن المنذر ثنا هشام بن سليمان ثنا ابراهيم بن يزيد المكي عن عمرو بن دينار عن الحسن بن محمد عن أبيه عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اخرج فاذن في الناس من الله لا من رسوله لعن الله قاطع السدر هذا حديث غريب من حديث الحسن بن محمد عن أبيه لم يروه عنه الا عمرو ولا عنه الا ابراهيم وهو المعروف بالجوزي سكن مكة كان ينزل شعب الجوز فنسب اليه
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا عبد الواحد بن عتاب ثنا عنبسة بن عبد الرحمن ثنا علاق عن محمد بن علي بن الحنفية عن علي

رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الكرسي لؤلؤ والقلم لؤلؤ وطول القلم سبعمائة سنة وطول الكرسي حيث لا يعلمه 1 العالمون هذا حديث غريب من حديث محمد بن علي تفرد به عنبسة عن علاق ويعرف بأبي مسلم
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا أبو شعيب الحراني ثنا عبد الأعلى ثنا حماد بن سلمة عن عبدالله بن محمد بن عقيل عن محمد بن الحنفية عن معاوية بن أبي سفيان أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال العمرى جابرة لأهلها هذا حديث ثابت عن النبي صلى الله عليه و سلم بغير هذا الاسناد وهو من حديث محمد بن الحنفية غريب تفرد به عنه ابن عقيل ورواه عن ابن عقيل أيضا أحمد بن اسحاق 2 241
محمد بن علي الباقر
ومنهم الحاضر الذاكر الخاشع الصابر أبو جعفر محمد بن علي الباقر كان من سلالة النبوة وممن جمع حسب الدين والأبوة تكلم في العوارض والخطرات وسفح الدموع والعبرات ونهى عن المراء والخصومات وقيل إن التصوف التعزز بالحضرة والتمييز للخطرة
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله بن محمد ثنا اسحاق بن موسى ثنا عبد السلام بن حرب عن خلف بن حوشب عن أبي جعفر محمد بن علي قال الايمان ثابت في القلوب واليقين خطرات فيمر اليقين بالقلب فيصير كأنه زبر الحديد ويخرج منه فيصير كأنه خرقة بالية
حدثنا أبي ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا أبو الربيع ثنا عبدالله بن وهب أخبرني ابراهيم بن نشيط عن عمر مولى عفرة عن محمد بن علي أنه قال ما دخل قلب امرئ شيء من الكبر إلا نقص من عقله مثل ما دخله من ذلك قل ذلك أو كثر

حدثنا محمد بن أحمد بن حماد بن سفيان ثنا محمد بن عمران الهمداني ثنا عبد الرحمن بن منصور الحارثي ثنا أحمد بن عيسى العلوي حدثني أبي عن أبيه قال أحمد بن عيسى وحدثني ابن أبي فديك عن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي قال كنت جالسا عند خالي محمد بن علي وعنده يحيى بن سعيد وربيعة الرأي إذ جاءه الحاجب فقال هؤلاء قوم من أهل العراق فدخل أبو اسحاق السبيعي وجابر الجعفي وعبدالله بن عطاء والحكم بن عيينة فتحدثوا فأقبل محمد على جابر فقال ما يروي فقهاء أهل العراق في قوله عز و جل ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه ما البرهان قال رأى يعقوب عليه السلام عاضا على ابهامه فقال لا حدثني ابي عن جدي عن علي بن ابي طالب رضي الله تعالى عنه أنه هم أن يحل التكة فقامت الى صنم مكلل بالدر والياقوت في ناحية البيت فسترته بثوب أبيض بينها وبينه فقال أي شيء تصنعين فقالت أستحي من الهي أن يراني على هذه الصورة فقال يوسف عليه السلام تستحين من صنم لا يأكل ولا يشرب ولا أستحي أنا من إلهي الذي هو قائم على كل نفس بما كسبت ثم قال والله لا تنالينها مني أبدا فهو البرهان الذي رأى
حدثنا عثمان بن محمد العثماني ثنا الحسين بن أبي الحسن أبو علي الروذباري قال سمعت أبا العباس المسروقي قال سمعت بشر بن الحارث يقول سمعت ابن داود يقول سمعت سفيان الثوري يقول سمعت منصورا يقول سمعت محمد بن علي بن الحسين بن علي يقول الغنا والعز يجولان في قلب المؤمن فاذا وصلا الى مكان فيه التوكل أوطناه
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا ميمون 1 بن محمد بن سليمان ثنا محمد بن عباد ثنا عبد السلام بن حرب عن زياد بن خيثمة عن أبي جعفر قال الصواعق تصيب المؤمن وغير المؤمن ولا تصيب الذاكر
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا عبدالله بن سوار ثنا أبو بلال الاشعري ثنا محمد بن مروان عن ثابت عن محمد بن الحسين في قوله عز و جل

أولئك يجزون الغرفة بما صبروا قال على الفقر في دار الدنيا
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا عبدالله بن صالح البخاري ثنا أحمد بن محمد بن محمد بن سعيد الصيرفي ثنا محمد بن كثير الكوفي عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر في قوله عز و جل وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا قال بما صبروا على الفقر ومصائب الدنيا
حدثنا أبي ثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أبان ثنا عبدالله بن محمد ثنا سلمة بن شبيب عن عبدالله بن عمر الواسطي عن أبي الربيع الأعرج عن شريك عن جابر يعني الجعفي قال قال لي محمد بن علي يا جابر إني لمحزون وإني لمشتغل القلب قلت ولم حزنك وشغل قلبك قال يا جابر انه من دخل وقلبه صافي خالص دين الله شغله عما سواه يا جابر ما الدنيا وما عسى أن تكون هل هو الا مركب ركبته أو ثوب لبسته أو إمرأة أصبتها يا جابر إن المؤمنين لم يطمئنوا الى الدنيا لبقاء فيها ولم يأمنوا قدوم الآخرة عليهم ولم يصمهم عن ذكر الله ما سمعوا بآذانهم من الفتنة ولم يعمهم عن نور الله ما رأوا بأعينهم من الزينة ففازوا بثواب الأبرار إن أهل التقوى ايسر أهل الدنيا مؤنة وأكثرهم لك معونة ان نسيت ذكروك وان ذكرت أعانوك قوالين بحق الله قوامين بأمر الله قطعوا محبتهم بمحبة الله عز و جل ونظروا الى الله عز و جل والى محبته بقلوبهم وتوحشوا من الدنيا لطاعة مليكهم وعلموا أن ذلك منظور اليهم من شأنهم فأنزل الدنيا بمنزل نزلت به وارتحلت عنه أو كمال أصبته في منامك فاستيقظت وليس معك منه شيء واحفظ الله تعالى ما استرعاك من دينه وحكمته 1
حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا جعفر بن محمد بن شريك ثنا محمد بن سليمان ثنا أبو يعقوب القوام عبدالله بن يحيى قال رأيت على أبي جعفر محمد بن علي إزارا أصفر وكان يصلي كل يوم وليلة خمسين ركعة بالمكتوبة
حدثنا الحسن بن عبدالله بن سعيد ثنا عبد العزيز بن يحيى الجلودي ثنا محمد بن زكريا ثنا قيس بن حفص ثنا حسين بن حسن قال كان محمد بن

علي يقول سلام 1 اللئام قبح الكلام
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا ابو الأحوص عن منصور عن أبي جعفر محمد بن علي قال لكل شئ آفة وآفة العلم النسيان
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا أبو بكر محمد بن سعيد الصيرفي ثنا زهير بن محمد ثنا موسى بن داود ثنا مندل وحيان ابنا علي عن سعد الاسكافي عن أبي جعفر محمد بن علي قال عالم ينتفع بعلمه أفضل من ألف عابد
حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبي ثنا أبو بكر بن عياش عن سعد الاسكافي عن أبي جعفر محمد بن علي قال والله لموت عالم أحب الى ابليس من موت سبعين عابدا
حدثنا أحمد بن محمد ثنا محمد بن عثمان ثنا عباد بن يعقوب ثنا يونس بن أبي يعقوب عن أخيه عن أبي جعفر قال شيبتنا ثلاثة أصناف صنف يأكلون الناس بنا وصنف كالزجاج ينهشم وصنف كالذهب الأحمر كلما دخل النار ازداد جودة
حدثنا أحمد بن محمد بن مقسم ثنا ابن دريد ثنا الرياشي ثنا الأصمعي قال قال محمد بن علي لابنه يا بني إياك والكسل والضجر فإنهما مفتاح كل شر إنك إن كسلت لم تؤد حقا وان ضجرت لم تصبر على حق
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا أحمد بن الجارود ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن أبي جعفر قال أشد الأعمال ثلاثة ذكر الله على كل حال وانصافك من نفسك ومواساة الأخ في المال
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا أحمد بن يوسف بن الضحاك ثنا محمد بن يزيد ثنا محمد بن عبدالله القرشي ثنا محمد بن عبدالله الزبيري عن أبي حمزة الثمالي حدثني أبو جعفر محمد بن علي قال أوصاني أبي فقال لا تصحبن

خمسة ولا تحادثهم ولا ترافقهم في طريق قال قلت جعلت فداك يا أبة من هؤلاء الخمسة قال لا تصحبن فاسقا فانه بايعك بأكلة فما دونها قال قلت يا أبة وما دونها قال يطمع فيها ثم لا ينالها قال قلت يا أبة ومن الثاني قال لا تصحبن البخيل فإنه يقطع بك في ماله أحوج ما كنت اليه قال قلت يا أبة ومن الثالث قال لا تصحبن كذابا فإنه بمنزلة السراب يبعد منك القريب ويقرب منك البعيد قال قلت يا أبة ومن الرابع قال لا تصحبن أحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك قال قلت يا أبة ومن الخامس قال لا تصحبن قاطع رحم فإني وجدته ملعونا في كتاب الله تعالى في ثلاثة مواضع
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا أبو شعيب الحراني ثنا خالد بن يزيد ثنا أبو داود أنه سمع محمد بن علي يقول اذا رأيتم القارئ يحب الأغنياء فهو صاحب الدنيا واذا رأيتموه يلزم السلطان من غير ضرورة فهو لص
حدثنا محمد بن أحمد الجرجاني ثنا عمران بن موسى السختياني ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا مالك بن اسماعيل ثنا مسعود بن سعد الجعفي عن جابر عن أبي جعفر قال إن الله تعالى يلقي في قلوب شيعتنا الرعب فاذا قام قائمنا وظهر مهدينا كان الرجل أجرأ من ليث وأمضى من سنان
حدثنا محمد بن أحمد ثنا عمران بن موسى ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا مالك بن اسماعيل ثنا مسعود بن سعد عن جابر عن أبي جعفر قال شيعتنا من أطاع الله عز و جل
حدثنا ابراهيم بن أحمد بن أبي حصين قال حدثني جدي أبو حصين القاضي ثنا عون بن سلام ثنا عنبسة بن مخلد العابد عن جعفر بن محمد بن علي عن أبيه قال إياكم والخصومة فانها تفسد القلب وتورث النفاق
حدثنا مخلد بن جعفر الدمشقي 1 ثنا الحسن بن أبي الاحوص ثنا أحمد بن يونس ثنا أبو شهاب عن ليث عن الحكم عن أبي جعفر قال الذين يخوضون في آيات الله هم أصحاب الخصومات
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا ابراهيم بن شريك الاسدي ثنا عقبة

ابن مكرم ثنا يونس بن بكير عن أبي عبدالله الجعفي عن عروة بن عبدالله قال سألت أبا جعفر محمد بن علي عن حلية السيوف فقال لا بأس به قد حلى أبو بكر الصديق رضي الله عنه سيفه قال قلت وتقول الصديق قال فوثب وثبة واستقبل القبلة ثم قال نعم الصديق فمن لم يقل له الصديق فلا صدق الله له قولا في الدنيا والآخرة
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ثنا أحمد بن يونس عن عمرو بن شمر عن جابر قال قال لي محمد بن علي يا جابر بلغني أن قوما بالعراق يزعمون أنهم يحبوننا ويتنالون أبا بكر وعمر رضي الله عنهما ويزعمون أني أمرتهم بذلك فأبلغهم إني الى الله منهم بريء والذي نفس محمد بيده لو وليت لتقربت الى الله تعالى بدمائهم لا نالتني شفاعة محمد ان لم أكن استغفر لهما وأترحم عليهما ان أعداء الله لغافلون عنهما
حدثنا محمد بن عمر بن سالم ثنا عباس بن أحمد بن عقيل ثنا منصور بن أبي مزاحم حدثني شعبة الخياط مولى جابر الجعفي قال قال لي أبو جعفر محمد بن علي لما ودعته أبلغ أهل الكوفة أني بريء ممن تبرأ 1 من أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وأرضاهما
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا ابراهيم بن شريك ثنا عقبة بن مكرم ثنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق عن أبي جعفر محمد بن علي قال من لم يعرف فضل أبي بكر وعمر رضي الله عنهما فقد جهل السنة
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق السراج ثنا أبو همام ثنا عيسى بن يونس ثنا عبدالملك بن أبي سليمان قال سألت أبا جعفر محمد بن علي عن قوله عز و جل إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون قال أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم قلت يقولون هو علي قال علي منهم
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا محمد بن اسحاق ثنا محمد بن أبان ثنا عبدالله ابن نمير عن خالد بن دينار عن أبي جعفر أنه كان اذا ضحك قال اللهم لا تمقتني
حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا ابراهيم

ابن محمد بن أبي ميمون ثنا أبو مالك الجنبي 1 عن عبدالله بن عطاء قال ما رأيت العلماء عند أحد أصغر علما منهم عند أبي جعفر لقد رأيت الحكم عنده كأنه متعلم
حدثنا ابراهيم بن عبدالله بن اسحاق الثقفي ثنا أبو العباس السراج ثنا قتيبة بن سعيد ثنا حاتم بن اسماعيل عن جعفر بن محمد قال كان في خاتم أبي القوة لله جميعا
حدثنا أبي ثنا احمد بن محمد 2 بن عمر ثنا عبدالله بن محمد القرشي ثنا احمد بن محمد قال قال محمد بن علي كان لي أخ في عيني عظيم وكان الذي عظمه في عيني صغر الدنيا في عينه
حدثنا أبي ثنا أبو الحسن العبدي ثنا أبو بكر بن عبيد الأموي ثنا محمد ابن إدريس ثنا سويد بن سعيد عن موسى بن عمير عن جعفر بن محمد عن أبيه أنه كان في جوف الليل يقول أمرتني فلم ائتمر وزجرتني فلم أزدجر هذا عبدك بين يديك ولا أعتذر
حدثنا أبي ثنا احمد بن محمد بن أبان ثنا أبو بكر بن أبي الدنيا ثنا سوار ابن عبدالله ثنا محمد بن مسعر قال قال جعفر بن محمد فقد أبي بغلة له فقال لئن ردها الله تعالى علي لأحمدنه محامد يرضاها فما لبث أن أتى بها بسرجها ولجامها فركبها فلما استوى عليها وضم إليه ثيابه رفع رأسه الى السماء فقال الحمد لله لم يزد عليها فقيل له في ذلك فقال وهل تركت أو بقيت شيئا جعلت الحمد كله لله عز و جل 3
حدثنا أبو عبدالله مهدي بن ابراهيم بن مهدي ثنا محمد زكريا العلامي 4 ثنا عبدالله بن محمد ثنا ابن المبارك قال قال محمد بن علي بن الحسين من أعطى الخلق والرفق فقد أعطي الخير كله والراحة وحسن حاله في دنياه

وآخرته ومن حرم الرفق والخلق كان ذلك له سبيلا الى كل شر وبلية إلا من عصمة الله تعالى
حدثنا أبي قال ثنا أبو الحسن العبدي ثنا أبو بكر بن عبيد حدثني محمد ابن الحسين ثنا سعيد بن سليمان عن اسحاق بن كثير عن عبيدالله بن الوليد قال قال لنا أبو جعفر محمد بن علي يدخل أحدكم يده في كم صاحبه فيأخذ ما يريد قال قلنا لا قال فلستم بإخوان كما تزعمون
حدثنا أبي ثنا أبو الحسن ثنا أبو بكر بن عبيد ثنا عبدالرحمن بن صالح ثنا الحكم بن يعلى ثنا القاسم بن الفضل عن ابي جعفر قال أعرف المودة لك في قلب أخيك مما له في قلبك
حدثنا عبدالله بن محمد بن زكريا ثنا سلمة بن شبيب ثنا سهل بن عاصم ثنا عبدالله بن عمر الواسطي عن أبي الربيع الاعرج ثنا شريك عن جابر قال قال لي محمد بن علي يا جابر أنزل الدنيا كمنزل نزلت به وارتحلت منه أو كمال أصبته في منامك فاستيقظت وليس معك منه شيء إنما هي مع أهل اللب والعالمين بالله تعالى كفيءالظلال فاحفظ ما استرعاك الله تعالى من دينه وحكمته 1
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا اسماعيل بن موسى الحاسب ثنا عبدالملك بن عبد ربه الطائي ثنا حصين بن القاسم ثنا أبو حمزة الثمالي قال قال لي محمد بن علي بن الحسين رضي الله تعالى عنهم وسمع عصافير يصحن فقال تدري يا أبا حمزة ما يقلن قلت لا قال تسبحن ربي عز و جل ويطلبن قوت يومهن 2
حدثنا أبو بكر بن مالك ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني سفيان ابن وكيع ثنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار قال قال محمد بن علي ندعو الله فيما نحب فإذا وقع الذي نكره لم نخالف الله عز و جل فيما أحب
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا علي بن محمد ابن الحسن ثنا علي بن محمد بن أبي الخصيب ثنا اسماعيل بن أبان عن الصباح

المزني عن أبي حمزة عن أبي جعفر محمد بن علي قال ما من شيء احب الى الله عز و جل من أن يسأل وما يدفع القضاء إلا الدعاء وإن أسرع الخير ثوابا البر وأسرع الشر عقوبة البغي وكفى بالمرء عيبا أن يبصر من الناس ما يعمى عليه من نفسه وأن يأمر الناس بما لا يستطيع التحول عنه وأن يؤذي جليسه بما لا يعنيه
حدثنا أبي قال ثنا احمد بن محمد ! عمر ثنا عبدالله بن محمد الأموي ثنا ابراهيم بن يعقوب ثنا يوسف بن المسلم ثنا خالد بن يزيد القسري عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر أن رجلا صحب عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه الى مكة فمات في الطريق فاحتبس عليه عمر في الطريق حتى صلى عليه ودفنه فقل يوم إلا كان عمر رضي الله تعالى عنه يتمثل ... وبالغ أمر كان يأمل دونه ... ومختلج من دون ما كان يأمل ...
حدثنا علي بن احمد بن علي المصيصي ثنا احمد بن خليد الحامي ثنا أبو نعيم ثنا بسام الصيرفي قال سألت أبا جعفر محمد بن علي بن الحسين عن القرآن [ فقال كلام الله عز و جل غير مخلوق
حدثنا أبو القاسم زيد بن أبي بلال المقري حدثنا أبو الحارث الكلابي حدثنا عباس بن عبدالعظيم حدثنا رويم ابن يزيد حدثني عبدالله بن عباس الخراز عن يونس بن بكير عن جعفر بن محمد ابن علي بن الحسين عن عبدالله بن محمد بن علي قال سئل علي بن الحسين عن القرآن فقال ] 1 ليس بخالق ولا مخلوق وهو كلام الخالق عز و جل أسند أبو جعفر محمد بن علي عن جابر بن عبد الله الأنصاري وروى عن ابن عباس وأبي هريرة وأبي سعيد الخدري وأنس وعن الحسن والحسين وأسند عن سعيد بن المسيب وعبيد الله بن أبي رافع وروى [ عنه من التابعين عمرو بن دينار وعطاء بن أبي رباح وجابر الجعفي وأبان بن تغلب وروى عنه ] 2 من الأئمة والأعلام ليث بن أبي سليم وابن جريج وحجاج بن أرطاة في آخرين

حدثنا احمد بن القاسم بن الريان ثنا محمد بن يونس بن موسى القرشي ثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود ثنا سفيان بن سعيد الثوري ثنا جعفر بن محمد ابن علي عن أبيه عن جابر رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم أمر النفساء أن تحرم وتفيض عليها الماء رواه الفريابي عن الثوري فقال أمر أسماء يعني بنت عميس
حدثنا محمد بن احمد ثنا الحسن بن سفيان ثنا عتبة بن عبدالله حدثنا عبدالله بن المبارك حدثنا سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول في خطبته يحمد الله ويثني عليه بما هو أهله ثم يقول من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل الله فلا هادي له ان أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ثم يقول بعثت أنا والساعة كهاتين وكان إذا ذكرت الساعة احمرت وجنتاه وعلا صوته واشتد غضبه كأنه نذير جيش صبحتكم مستكم 1 ثم قال من ترك مالا فلأهله ومن ترك ضياعا أو دينا فإلى ! أو على ! وأنا أولى المؤمنين هذا حديث صحيح ثابت من حديث محمد بن علي رواه وكيع وغيره عن الثوري
حدثنا سليمان بن احمد ثنا مطر بن شعيب الأزدي ثنا محمد بن عبدالعزيز الرملي ثنا الفريابي ثنا سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم كيف أنعم وصاحب القرن قد التقمه وحتى جبهته وأصغى بسمعه ينتظر متى يؤمر فينفخ قالوا يا رسول الله فما تأمرنا قال قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل هذا حديث غريب من حديث الثوري عن جعفر تفرد به الرملي عن الفريابي ومشهوره ما رواه أبو نعيم وغيره عن الثوري عن الأعمش عن عطية عن أبي سعيد الخدري

حدثنا محمد بن أحمد بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا سويد بن سعيد ثنا المفضل بن عبدالله عن جابر عن أبي جعفر محمد بن علي عن جابر رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ابن آدم لفي غفلة مما خلقه الله عز و جل له إن الله لا إله إلا هو إذا أراد خلقه قال للملك اكتب له رزقه وأثره وأجله واكتب شقيا أو سعيدا ثم يرتفع ذلك الملك ويبعث إليه ملكا آخر فيحفظه حتى يدرك ثم يبعث إليه ملكين يكتبان حسناته وسيئاته فإذا جاءه الموت ارتفع ذلك الملكان ثم جاء ملك الموت فيقبض روحه فاذا دخل حفرته رد الروح في جسده ثم يرتفع ملك الموت ثم جاءه ملكا القبر فامتحناه ثم يرتفعان فإذا قامت الساعة انحط ملك الحسنات وملك السيئات فأنشطا كتابا معقودا في عنقه ثم حضرا معه واحد سائق والآخر شهيد ثم قال الله تعالى لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم وقول الله عز و جل لتركبن طبقا عن طبق قال حال بعد حال ثم قال النبي صلى الله عليه و سلم إن قدامكم أمرا عظيما فاستعينوا بالله العظيم هذا حديث غريب من حديث أبي جعفر وحديث جابر تفرد به عنه جابر بن يزيد الجعفي وعنه المفضل
حدثنا محمد بن علي بن عمر بن سلم ثنا محمد بن احمد ثنا الهيثم بن احمد ابن المؤمل التميمي ثنا عبدالله بن ابراهيم الغفاري عن نصير بن سعيد الأسلمي عن سويد عن أبي جعفر عن جابر بن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كان حسن الصورة في حسب لا يشينه متواضعا كان من خالصي الله عز و جل يوم القيامة قال الشيخ كذا وقع في كتابي من رواية نصير بن سعيد عن سويد ورواه غيره عن سفيان بن سعيد عن سمى
حدثنا محمد بن علي بن حبيش ثنا احمد بن حماد بن سفيان ثنا قتيبة بن المرزبان ثنا عبدالله بن ابراهيم الغفاري ثنا سفيان بن سعيد الأسلمي من أهل الفرع عن سمى 1 الصيرفي عن

محمد بن علي عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كان حسن الصورة في حسب لا يشينه متواضعا كان من خالصي الله عز و جل يوم القيامة غريب من حديث أبي جعفر محمد بن علي ومن حديث سمى تفرد به الغفاري عن الأسلمي
حدثنا محمد بن علي بن عمر بن سلم حدثني محمد بن جعفر بن زكريا الرملي من حفظه ثنا قسيم بن منصور ثنا يحيى بن صالح الوحاظي ثنا محمد بن عبدالله الكندي عن بسام الصيرفي عن أبي جعفر محمد بن علي عن جابر بن عبدالله رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم عق عن الحسن والحسين كبشا كبشا هذا حديث غريب من حديث أبي جعفر عزيز من حديث بسام وهو أحد من يجمع حديثه من مقلي أهل الكوفة تفرد به عنه الكندي
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا القاسم بن محمد بن جعفر بن محمد بن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم حدثني أبي عن أبيه عن أبي عبدالله جعفر بن محمد بن علي عن أبيه عن علي بن الحسين بن علي عن أمير المؤمنين علي رضي الله تعالى عنهم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من نقله الله عز و جل من ذل المعاصي إلى عز التقوى أغناه بلا مال وأعزه بلا عشيرة وآنسه بلا أنيس ومن خاف الله أخاف الله تعالى منه كل شيء ومن لم يخف الله أخافه الله تعالى من كل شيء ومن رضي من الله تعالى باليسير من الرزق رضي الله تعالى عنه باليسير من العمل ومن لم يستحي من طلب المعيشة خفت مؤنته ورخى باله ونعم عياله ومن زهد في الدنيا ثبت الله الحكمة في قلبه وانطلق الله بها لسانه وأخرجه من الدنيا سالما الى دار القرار هذا حديث غريب لم يروه مرفوعا مسندا إلا العترة الطيبة خلفا عن سلفها وما كتبناه إلا عن هذا الشيخ
حدثنا أبو اسحاق ابراهيم بن عبدالله بن اسحاق المعدل ثنا أبو علي احمد بن علي الأنصاري بنيسابور ثنا أبو الصلت عبدالسلام بن صالح الهروي

ثنا علي بن موسى الرضا حدثني أبي موسى بن جعفر حدثني أبي جعفر بن محمد حدثني أبي محمد بن علي حدثني أبي علي بن الحسين بن علي حدثني أبي علي ابن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم عن جبريل عليه السلام قال قال الله عز و جل إني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدوني من جاءني منكم بشهادة أن لا إله الله بالاخلاص دخل في حصني ومن دخل في حصني أمن من عذابي هذا حديث ثابت مشهور بهذاالإسناد من رواية الطاهرين عن آبائهم الطيبين وكان بعض سلفنا من المحدثين اذا روى هذا الاسناد قال لو قرىء هذا الاسناد على مجنون لأفاق قال الأنصاري وقال لي احمد بن رزين سألت الرضا عن الاخلاص فقال طاعة الله عز و جل
حدثنا يوسف بن ابراهيم بن موسى السهمي الجرجاني ثنا علي بن محمد القزويني ثنا داود بن سليمان القزاز ثنا علي بن موسى الرضا حدثني أبي عن أبيه جعفر عن أبيه محمد بن علي عن أبيه الحسين بن علي عن أبيه علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم العلم خزائن ومفتاحها السؤال فاسألوا يرحمكم الله فإنه يؤجر فيه أربعة السائل والمعلم والمستمع والمجيب لهم 1 هذا حديث غريب من هذا الوجه لم نكتبه إلا بهذا الإسناد قال الشيخ أبو نعيم رحمه الله يتبع جعفر بأبيه وان تأخرت طبقته عن المذكورين الحاقا للفرع بالأصل واشفاقا من القطع والوصل 242
جعفر بن محمد الصادق
ومنهم الامام الناطق ذو الزمام السابق أبو عبدالله جعفر بن محمد الصادق أقبل على العبادة والخضوع وآثر العزلة والخشوع ونهى عن الرئاسة والجموع

وقيل إن التصوف انتفاع بالسبب وارتفاع في النسب
حدثنا علي بن محمد بن محمود بن مالك ثنا أحمد بن محمد بن سعيد حدثني جعفر بن محمد بن هشام ثنا محمد بن حفص بن راشد حدثني أبي عن عمرو بن المقدام قال كنت اذا نظرت الى أبي جعفر بن محمد علمت أنه من سلالة النبيين
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا محمد بن العباس حدثني محمد بن عبد الرحمن ابن غزوان حدثني مالك بن أنس عن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين قال لما قال سفيان الثوري لا اقوم حتى تحدثني قال له أنا أحدثك وما كثرة الحديث لك بخير يا سفيان إذا أنعم الله عليك بنعمة فأحببت بقائها ودوامها فأكثر من الحمد والشكر عليها فإن الله عز و جل قال في كتابه لئن شكرتم لأزيدنكم وإذا استبطأت الرزق فأكثر من الاستغفار فإن الله تعالى قال في كتابه استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا يا سفيان إذا حزبك أمر من سلطان أو غيره فأكثر من لا حول ولا قوة الا بالله فإنها مفتاح الفرج وكنز من كنوز الجنة فعقد سفيان بيده وقال ثلاث وأي ثلاث قال جعفر عقلها والله أبو عبدالله ولينفعنه الله بها
حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي ثنا محمد بن احمد بن مكرم الضبي ثنا علي بن عبد الحميد ثنا موسى بن مسعود ثنا سفيان الثوري قال دخلت على جعفر بن محمد وعليه جبة خز دكناء وكساء خز ايرجاني 1 فجعلت أنظر اليه معجبا فقال لي يا ثوري مالك تنظر الينا لعلك تعجب مما رأيت قال قلت يا ابن رسول الله ليس هذا من لباسك ولا لباس آبائك فقال لي يا ثوري كان ذلك زمانا مقفرا مقترا وكانوا يعملون على قدر اقفاره واقتاره وهذا زمان قد أقبل كل شيء فيه عز إليه ثم حسر عن ردن جبته وإذا تحتها جبة صوف بيضاء يقصر الذيل عن الذيل والردن عن الردن فقال لي يا ثوري لبسنا هذا لله وهذا لكم فما كان لله أخفيناه وما كان لكم أبديناه

حدثنا أحمد بن اسحاق ثنا محمد بن العباس ثنا الحسين بن عبد الرحمن ابن أبي عباد ثنا محمد بن بشر عن جعفر بن محمد قال أوحى الله تعالى الى الدنيا أن اخدمي من خدمني وأتعبي من خدمك
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا محمد بن أحمد بن ثابت ثنا محمد بن اسحاق ابن أبي عمارة ثنا حسين بن معاذ عن عمران بن أبان عن جعفر بن محمد في قوله تعالى إن في ذلك لآيات للمتوسمين قال للمتفرسين
حدثنا أبي ثنا أحمد بن محمد بن عمر ثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن ادريس ثنا محمد بن علي ثنا محمد بن القاسم قال كان جعفر بن محمد يقول كيف أعتذر وقد احتججت وكيف أحتج وقد علمت بالذي صنعت
حدثنا أبي ثنا أبو الحسن بن ابان ثنا أبو بكر بن عبيد ثنا محمد بن الحسن البرجلاني ثنا يحيى بن أبي بكير عن الهياج بن بسطام قال كان جعفر بن محمد يطعم حتى لا يبقي لعياله سيء
حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن مقسم ثنا أبو الحسن العاقولي الكاتب ثنا عيسى بن صاحب الديوان حدثنا بعض أصحاب جعفر قال سئل جعفر بن محمد لم حرم الله الربا قال لئلا يتمانع الناس المعروف
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا محمد بن القاسم ثنا عباد يعني ابن يعقوب حدثنا يونس بن أبي يعقوب عن عبدالله بن أبي يعقوب 1 عن جعفر بن محمد قال بني الانسان 2 على خصال فمما بني عليه أنه لا يبنى على الخيانة والكذب
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا محمد بن العباس ثنا أحمد بن بديل ثنا عمر اليامي ثنا هشام بن عباد قال سمعت جعفر بن محمد يقول الفقهاء أمناء الرسل فاذا رأيتم الفقهاء قد ركبوا الى السلاطين فأتهموهم
حدثنا سليمان بن أحمد ثنا أحمد بن زيد بن الجريش ثنا عباس بن الفرج الرياشي ثنا الأصمعي قال قال جعفر بن محمد الصلاة قربان كل تقي والحج

جهاد كل ضعيف وزكاة البدن الصيام والداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر واستنزلوا الرزق بالصدقة وحصنوا أموالكم بالزكاة وما عال من اقتصد والتدبير نصف العيش والتودد نصف العقل وقلة العيال أحد اليسارين ومن أحزن والديه فقد عقهما ومن ضرب يده على فخده عند مصيبته فقد حبط أجره والصنيعة لا تكونن صنيعة الا عند ذي حسب ودين والله تعالى منزل الصبر على قدر المصيبة ومنزل الرزق على قدر المؤونة ومن قدر معيشته رزقه الله تعالى ومن بذر معيشته حرمه الله تعالى
حدثنا أحمد بن محمد بن مقسم حدثني ابو الحسين علي بن الحسن الكاتب حدثني ابي حدثني الهيثم حدثني بعض اصحاب جعفر بن محمد الصادق قال دخلت على جعفر وموسى بين يديه وهو يوصيه بهذه الوصية فكان مما حفظت منها أن قال يا بني اقبل وصيتي واحفظ مقالتي فإنك ان حفظتها تعيش سعيدا وتموت حميدا يا بني من رضي بما قسم له استغنى ومن مد عينه الى ما في يد غيره مات فقيرا ومن لم يرض بما قسمه الله له اتهم الله في قضائه ومن استصغر زلة نفسه استعظم زلة غيره ومن استصغر زلة غيره استعظم زلة نفسه يا بني من كشف حجاب غيره انكشفت عورات بيته ومن سل سيف البغى قتل به ومن احتفر لأخيه بئرا سقط فيها ومن داخل السفهاء حقر ومن خالط العلماء وقر ومن دخل مداخل السوء اتهم يا بني إياك أن تزري بالرجال فيزرى بك وإياك والدخول فيما لا يعنيك فتذل لذلك يا بني قل الحق لك أو عليك تستشان من بين اقرانك يا بني كن لكتاب الله تاليا وللإسلام 1 فاشيا وبالمعروف آمرا وعن المنكر ناهيا ولمن قطعك واصلا ولمن سكت عنك مبتدئا ولمن سألك معطيا وإياك والنميمة فإنها تزرع الشحناء في قلوب الرجال وإياك والتعرض لعيوب الناس فمنزلة التعرض لعيوب الناس بمنزلة الهدف يا بني إذا طلبت الجود فعليك بمعادنه فإن للجود معادن وللمعادن أصولا وللأصول فروعا وللفروع ثمرا ولا يطيب ثمر

إلا بأصول ولا اصل ثابت إلا بمعدن طيب يا بني ان زرت فزر الأخيار ولا تزر الفجار فإنهم صخرة لا ينفجر ماؤها وشجرة لا يخضر ورقها وأرض لا يظهر عشبها قال علي بن موسى فما ترك هذه الوصية الى أن توفي
حدثنا محمد بن عمر بن سلم حدثني احمد بن زياد حدثنا الحسن بن بزيغ عن الحسن بن علي الكلبي عن عائذ بن حبيب قال قال جعفر بن محمد لا زاد أفضل من التقوى ولا شيء أحسن من الصمت ولا عدو أضر من الجهل ولا داء أدوى من الكذب حدثنا أبي ثنا أبو الحسن العبدي ثنا أبو بكر القرشي ثنا الفضل بن غسان عن أبيه عن شيخ من أهل المدينة قال كان من دعاء جعفر بن محمد اللهم أعزني بطاعتك ولا تخزني بمعصيتك اللهم ارزقني مواساة من قترت عليه رزقه بما وسعت علي من فضلك قال أبو معاوية يعني غسان فحدثت بذلك سعيد بن سلم فقال هذا دعاء الأشراف
حدثنا أبو احمد محمد بن احمد الجرجاني ثنا اسحاق بن ابراهيم النحوي ثنا جعفر بن الصائغ ثنا عبيد بن اسحاق ثنا نصر بن كثير قال دخلت أنا وسفيان الثوري على جعفر بن محمد فقلت إني أريد البيت الحرام فعلمني شيئا أدعو به فقال إذا بلغت البيت الحرام فضع يدك على الحائط ثم قل يا سابق الفوت يا سامع الصوت ويا كاسي العظام لحما بعد الموت ثم ادع بما شئت فقال له سفيان شيئا لم أفهمه فقال له يا سفيان إذا جاءك ما تحب فأكثر من الحمد لله وإذا جاءك ما تكره فأكثر من لا حول ولا قوة إلا بالله وإذا استبطأت الرزق فأكثر من الاستغفار
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا سعيد بن عنبسة ثنا عمرو ابن جميع قال دخلت على جعفر بن محمد أنا وابن أبي ليلى وأبو حنيفة وحدثنا محمد بن علي بن حبيش حدثنا احمد بن زنجويه حدثنا هشام بن عمار حدثنا محمد بن عبدالله القرشي بمصر ثنا عبدالله بن شبرمة قال دخلت أنا وأبو حنيفة على جعفر بن محمد فقال لابن أبي ليلى من هذا معك قال

هذا رجل له بصر ونفاذ في أمر الدين قال لعله يقيس أمر الدين برأيه قال نعم قال فقال جعفر لأبي حنيفة ما اسمك قال نعمان قال يا نعمان هل قست رأسك بعد قال كيف أقيس رأسي قال ما أراك تحسن شيئا هل علمت ما الملوحة في العينين والمرارة في الأذنين والحرارة في المنخرين والعذوبة في الشفتين قال لا قال ما أراك تحسن شيئا قال فهل علمت كلمة أولها كفر وآخرها إيمان فقال ابن أبي ليلى يا ابن رسول الله أخبرنا بهذه الأشياء التي سألته عنها فقال أخبرني أبي عن جدي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إن الله تعالى بمنه وفضله جعل لابن آدم الملوحة في العينين لأنهما شحمتان ولولا ذلك لذابتا وإن الله تعالى بمنه وفضله ورحمته على ابن آدم جعل المرارة في الأذنين حجابا من الدواب فإن دخلت الرأس دابة والتمست الى الدماغ فاذا ذاقت المرارة التمست الخروج وإن الله تعالى بمنه وفضله ورحمته على ابن آدم جعل الحرارة في المنخرين يستنشق بهما الريح ولولا ذلك لأنتن الدماغ وإن الله تعالى بمنه وكرمه ورحمته لابن آدم جعل العذوبة في الشفتين يجد بهما استطعام كل شيء ويسمع الناس بها حلاوة منطقه قال فأخبرني عن الكلمة التي أولها كفر وآخرها إيمان فقال إذا قال العبد لا إله فقد كفر فإذا قال إلا الله فهو إيمان ثم أقبل على أبي حنيفة فقال يا نعمان حدثني أبي عن جدي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أول من قاس أمر الدين برأيه إبليس قال الله تعالى له اسجد لآدم فقال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين فمن قاس الدين برأيه قرنه الله تعالى يوم القيامة بإبليس لأنه اتبعه بالقياس زاد ابن شبرمة في حديثه ثم قال جعفر أيهما أعظم قتل النفس أو الزنا قال قتل النفس قال فإن الله عز و جل قبل في قتل النفسس شاهدين ولم يقبل في الزنا إلا أربعة ثم قال أيهما أعظم الصلاة أم الصوم قال الصلاة قال فما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة فكيف ويحك يقوم لك قياسك اتق الله ولا تقس الدين برأيك

حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا الحسين بن عصمة ثنا احمد بن عمرو بن المقدام الرازي قال وقع الذباب على المنصور فذبه عنه فعاد فذبه حتى أضجره فدخل جعفر بن محمد عليه فقال له المنصور يا أبا عبدالله لم خلق الله الذباب قال ليذل به الجبابرة
حدثنا احمد بن جعفر بن سلم ثنا احمد بن علي الأبار ثنا منصور بن أبي مزاحم ثنا عنبسة الخثعمي فكان من الأخيار قال سمعت جعفر بن محمد يقول إياكم والخصومة في الدين فإنها تشغل القلب وتورث النفاق
حدثنا محمد بن احمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو زرعة ثنا عبدالرحيم ابن مطرف ثنا عمرو بن محمد عن شيخ لهم يكنى أبا عبدالله عن جعفر بن محمد قال لما دخل معها البيت يعني يوسف عليه السلام كان في البيت صنم من ذهب أو من غيره فقالت كما أنت حتى أغطي الصنم فإني أستحي منه فقال يوسف هذه تستحي من الصنم فأنا أحق أن أستحي من الله تعالى قال فكف عنها وتركها 1
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن رستم قال سمعت أبا مسعود يقول قال جعفر بن محمد إذا بلغك عن أخيك شيء يسوءك فلا تغتم فإنه إن كان كما يقول كانت عقوبة عجلت وإن كان على غير ما يقول كانت حسنة لم يعملها 2 قال وقال موسى يا رب أسألك أن لا يذكرني أحد إلا بخير قال ما فعلت ذلك لنفسي
حدثنا أبي ثنا احمد بن محمد بن عمر ثنا أبو بكر بن عبدالله ثنا الوليد بن شجاع ثنا ابراهيم بن أعين عن يحيى بن الفرات قال قال جعفر بن محمد لسفيان الثوري لا يتم المعروف إلا بثلاثة بتعجيله وتصغيره وستره أسند جعفر بن محمد رضي الله عنه عن أبيه وعن عطاء بن أبي رباح وعكرمة وعبيد الله بن أبي رافع وعبدالرحمن بن القاسم وغيرهم وروى عن جعفر عدة من التابعين منهم يحيى بن سعيد الأنصاري

وأيوب السختياني وأبان بن تغلب وأبو عمرو بن العلاء ويزيد بن عبدالله ابن الهاد وحدث عنه من الأئمة والأعلام مالك بن أنس وشعبة بن الحجاج وسفيان الثوري وابن جريج وعبدالله بن عمر وروح بن القاسم وسفيان بن عيينة وسليمان بن بلال واسماعيل بن جعفر وحاتم ابن اسماعيل وعبدالعزيز بن المختار ووهب بن خالد وابراهيم بن طهمان في آخرين وأخرج عنه مسلم بن الحجاج في صحيحه محتجا بحديثه
حدثنا أبي رحمه الله ثنا صهبان 1 بن احمد ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن يحيى بن سعيد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر في حديث أسماء بنت عميس حين نفست بذي الحليفة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر أبا بكر يأمرها أن تغتسل وتهل هذا حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم في صحيحه عن أبي غسان محمد بن عمرو عن جرير ويحيى بن سعيد الانصاري من تابعي أهل المدينة
حدثنا أبو بكر الطلحي ثنا عبدالله بن محمد بن صبيح ثنا محمد بن عمر ابن وليد ثنا اسحاق بن منصور عن سلام بن أبي مطيع وأثنى عليه عن أيوب السختياني عن جعفر بن محمد عن أبيه قال لما طعن عمر رضي الله عنه بعث إلى حلقة من أهل بدر كانوا يجلسون بين القبر والمنبر فقال يقول لكم عمر أنشدكم الله أكان ذلك عن رضا منكم فتلكأ 2 القوم فقام علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه فقال لا وددنا أنا زدنا في عمره من أعمارنا هذا حديث غريب من حديث أيوب وجعفر وأيوب هو من تابعي البصرة
حدثنا محمد بن ابراهيم وتميم العزوي الربيعي 3 ثنا محمد بن خلف القاضي وكيع ثنا محمد بن اسماعيل بن ابراهيم بن موسى بن جعفر حدثني عمي أبي الحسين بن موسى عن عمه علي بن جعفر عن أبان بن تغلب عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن أبيه رفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم قال إن

الله عز و جل يحب أبناء السبعين ويستحي من أبناء الثمانين هذا حديث غريب من حديث جعفر وأبان لم نكتبه إلا بهذا الإسناد وأبان بن تغلب هو من تابعي الكوفة
حدثنا سليمان بن احمد ثنا عبدالله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان الثوري عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال كانت تلبية النبي صلى الله عليه و سلم لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك هذا حديث صحيح من حديث جعفر والثوري
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن يونس ثنا روح بن عبادة ثنا شعبة عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم مثل حديث مخول عن أبي جعفر عن جابر قال ذكر الغسل من الجنابة عند النبي صلى الله عليه و سلم فقال أما أنا فأحفن على رأسي ثلاثا هذا حديث غريب من حديث جعفر عن أبيه عن جابر لم نكتبه عاليا من حديث شعبة إلا من حديث روح
حدثنا فاروق الخطابي ثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبدالله بن مسلمة القعنبي عن مالك بن أنس عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم حين خرج من المسجد وهو يريد الصفا وهو يقول نبدأ بما بدأ الله عز و جل به فبدأ بالصفا هذا حديث صحيح ثابت من حديث جعفر رواه عنه الجم الغفير منهم من طوله ومنهم من اختصره
حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن علي الأبار ثنا أمية بن بسطام ثنا يزيد بن زريع عن روح بن القاسم عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم قرأ واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى هذا حديث صحيح ثابت من حديث جعفر مستخرج من حديث الحج رواه عنه الناس لم نكتبه من حديث روح إلا من حديث يزيد بن زريع
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا محمد بن ثابت عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال قال رسول الله صلى

الله عليه وسلم شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي قال فقال لي جابر من لم يكن من اهل الكبائر فما له وللشفاعة هذا حديث غريب من حديث جعفر ومحمد بن ثابت لم يروه عنه إلا أبو داود رواه عن أبي داود عمرو بن علي والمتقدمون من طبقته
حدثنا أبو عبدالله محمد بن احمد بن علي بن احمد بن مخلد ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عبادة بن زياد ثنا يحيى بن العلاء عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال جاء أعرابي الى النبي صلى الله عليه و سلم فقال يا محمد اعرض علي الاسلام فقال تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله قال تسألني عليه أجرا قال لا إلا المودة في القربى قال قرباي أو قرباك قال قرباي قال هات أبايعك فعلى من لا يحبك ولا يحب قرباك لعنة الله قال صلى الله عليه و سلم آمين هذا حديث غريب من حديث جعفر بن محمد لم نكتبه إلا من حديث يحيى بن العلاء كوفي ولي قضاء الري
حدثنا أبو بكر بن خلاد وأبو بحر محمد بن الحسن قالا ثنا محمد بن يونس الشامي 1 ثنا حماد بن عيسى الجهني قال ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لعلي بن ابي طالب رضي الله تعالى عنه سلام عليك أبا الريحانتين أوصيك بريحانتي من الدنيا خيرا فعن قليل ينهد ركناك والله خليفتي عليك قال فلما قبض النبي صلى الله عليه و سلم قال علي ! هذا أحد الركنين الذي قال النبي صلى الله عليه و سلم فلما ماتت فاطمة رضي الله تعالى عنها قال علي رضي الله عنه هذا الركن الذي قال النبي صلى الله عليه و سلم هذا حديث غريب من حديث جعفر تفرد به عنه حماد بن عيسى ويعرف بغريق الجحفة لم نكتبه إلا من حديث محمد بن يونس عاليا
حدثنا أبي رحمه الله قال ثنا احمد بن الحسين الانصاري ثنا ابراهيم بن حبيب بن سلام المكي ثنا ابن أبي فديك ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم النظر الى

وجه المرأة الحسناء والخضرة يزيدان في البصر هذا حديث غريب من حديث جعفر تفرد به عنه ابن أبي فديك متصلا مرفوعا
حدثنا عمر بن احمد بن عمر القاضي القصباني ثنا علي بن سراج المصري ثنا عبيد الله بن محمد الفريابي ثنا عبدالله بن ميمون القداح ثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ليس من البر الصيام في السفر هذا حديث غريب من حديث جعفر لم يروه عنه إلا القداح
حدثنا فاروق الخطابي ثنا عباس بن الفضل الاسقاطي وحدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا ابراهيم بن اسحاق الحربي وحدثنا عبدالله بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله قالوا أخبرنا سعيد بن سليمان ثنا منصور بن أبي سليمان الاسود ثنا صالح بن حسان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي رضي الله تعالى عنهم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا علي اتق دعوة المظلوم فإنما يسأل الله حقه وإن الله لم يمنع ذا حق حقه هذا حديث غريب من حديث جعفر بن محمد عن آبائه متصلا تفرد به منصور عن صالح عنه
حدثنا القاضي أبو بكر محمد بن عمر بن سلم الحافظ ثنا محمد بن الحسين ابن حفص وعلي بن الوليد بن جابر قالا ثنا علي بن حفص بن عمر ثنا الحسن ابن الحسين عن زيد بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لي جبريل عليه السلام يا محمد أحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك ملاقيه وعش ما شئت فإنك ميت قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لقد أوجز لي جبريل في الخطبة هذا حديث غريب من حديث جعفر عن أسلافه متصلا لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا القاضي أبو بكر محمد بن عمر بن سلم املاء حدثنا القاسم بن محمد بان جعفر بن محمد بن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب حدثني أبي عن أبيه جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم قام خطيبا علىأصحابه فقال أيها

الناس كأن الموت فيها على غيرنا كتب وكأن الحق فيها على غيرنا وجب وكأن الذي نشيع من الأموات سفر عما قليل الينا راجعون نأكل تراثهم كأننا مخلدون بعدهم نسينا كل واعظة وأمنا كل جائحة طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس طوبى لمن طاب مكسبه وصلحت سريرته وحسنت علانيته واستقامت طريقته طوبى لمن تواضع لله من غير منقصة وأنفق مما جمعه من غير معصية وخالط أهل الفقه والحكمة ورحم أهل الذل والمسكنة وطوبى لمن أنفق الفضل من ماله وأمسك الفضل من قوله ووسعته السنة ولم يعدل عنها الى بدعة ثم نزل هذا حديث غريب من حديث العترة الطيبةلم نسمعه الا من القاضي الحافظ وروى هذا الحديث من حديث أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم
حدثنا محمد بن عمر بن سلم ثنا محمد بن الحسين بن حفص ثنا علي بن حفص العبسي 1 ثنا الحسن بن الحسين عن أبيه عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي بن أبي طالب رضوان الله تعالى عليهم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم رأس العقل بعد الإيمان بالله التودد الى الناس هذا حديث غريب من حديث جعفر لم نكتبه الا من هذا الوجه قال الشيخ رحمه الله أشهد أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني القاضي أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن محمد القزويني ببغداد قال أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني محمد بن أحمد بن عبد الله بن قضاعة قال أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني القاسم بن العلاء الهمداني قال أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني الحسن ابن محمد ابن علي الرضا 2 قال أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني أبو جعفر بن محمد قال ابن محمد أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني أبي محمد بن علي قال أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني أبي علي بن الحسين قال أشهد بالله وأشهد لله لقد

حدثني أبي الحسين بن علي قال أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني أبي علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهم قال أشهد بالله وأشهد لله لقد حدثني رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أشهد بالله وأشهد لله لقد قال لي جبريل عليه السلام يا محمد ان مدمن الخمر كعابد الأوثان هذا حديث صحيح ثابت روته العترة الطيبة ولم نكتبه على هذا الشرط بالشهادة بالله ولله إلا عن هذا الشيخ وروي عن النبي صلى الله عليه و سلم من غير طريق ومدمن الخمر عندنا من يستحله ولو لم يشربه في طول عمره إلا سنة 1 واحدة
حدثنا أبو بحر محمد بن الحسن بن كوثر ثنا محمد بن يونس السام 2 ثنا ابراهيم بن الحسن العلاف بصري ثنا عمر بن حفص المازني عن بشر بن عبدالله عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده الحسين بن علي رضوان الله عليهم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول فضل البنفسج على الأدهان كفضل الإسلام على سائر الأديان وما من ورقة من ورق الهندبا إلا عليها قطرة من ماء الجنة قال الشيخ رحمه الله هذا حديث غريب من حديث جعفر لم نكتبه إلا بهذا الإسناد أفادناه الشيخ الحافظ أبو الحسن الدارقظني عن هذا الشيخ
حدثنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي وحدثنا أبو بكر أحمد بن محمد السعدي ثنا موسى بن هارون الحافظ ثنا ابراهيم ابن المنذر الحزامي قال أخبرنا ابن أبي فديك ثنا سعيد بن سفيان مولى الأسلميين عن جعفر بن محمد عن أبيه عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان الله مع الدائن حتى يقضي دينه ما لم يكن فيما يكره الله تعالى قال فكان عبدالله بن جعفر يقول لخازنه اذهب فخذ لي بدين فإني أكره أن أبيت ليلة إلا والله معي بعد الذي سمعت من رسول الله صلى الله عليه و سلم هذا حديث غريب من حديث جعفر وأبيه وعبدالله

ابن جعفر لم يروه عنه الا سعيد ولا عنه الا ابن أبي فديك
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله ثنا عمر بن حفص بن غياث ثنا أبي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن أبي سعيد الخدري قال ضحى رسول الله صلى الله عليه و سلم بكبش أقرن أسود فحيل 1 يأكل في سواد ويشرب في سواد وينظر في سواد ويمشي في سواد هذا حديث غريب من حديث جعفر عن أبيه عن أبي سعيد الخدري لم نكتبه إلا من حديث حفص
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله وحدثنا سليمان ابن احمد حدثنا معاذ بن المثنى قالا ثنا القعنبي وحدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ثنا أبو حصين الوادعي ثنا يحيى بن عبدالحميد قال أخبرنا سليمان بن بلال عن جعفر بن محمد عن عطاء بن أبي رباح أنه سمع عائشة تقول كان رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا كان يوم الريح والغيم عرف ذلك في وجهه فأقبل وأدبر فاذا مطر سر به وذهب عنه ذلك قالت عائشة فسألته فقال إني خشيت أن يكون عذابا سلط على أمتي هذا حديث صحيح متفق عليه من حديث عطاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها أخرجه البخاري من حديث ابن جريج عن عطاء ومسلم من حديث القعنبي عن سليمان بن بلال
حدثنا سليمان بن احمد حدثنا علي بن عبدالعزيز القعنبي حدثنا سليمان ابن بلال عن جعفر بن محمد عن أبيه عن يزيد بن هرمز أن نجدة كتب الى ابن عباس يسأله عن خمس خصال فقال ابن عباس لولا أن أكتم علما لما كتبت اليه فكتب اليه نجدة أما بعد فأخبرني هل كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يغزو بالنساء وهل كان يضرب لهن بسهم وهل كان يقتل الصبيان ومتى ينقضي يتم اليتيم وعن الخمس لمن هو فكتب اليه ابن عباس كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يغزو بالنساء فيداوين الجرحى فيستجدين 2 كذا مهملة وفي مغ ويجذين ولعله ويجزين من الغنيمة فأما السهم فلم يضرب لهن وأن رسول الله صلى

الله عليه وسلم لم يقتل الصبيان وكتبت تسألني متى ينقضي يتم اليتيم ولعمري أن الرجل ليشيب 1 وأنه لضعيف الأخذ لنفسه ضعيف الإعطاء منها فإذا أخذ لنفسه من أصلح ما يأخذ الناس فقد ذهب عنه اليتم وكتبت تسألني عن الخمس وإنا نقول هو لنا وأبى علينا قومنا ذلك هذا حديث صحيح رواه مسلم عن القعنبي ورواه حاتم بن اسماعيل عن جعفر نحوه وممن رواه عن يزيد بن هرمز غير محمد الزهري وقيس بن سعد وسعيد المقبري والمختار بن صيفي ورواه ابن اسحاق عن أبي جعفر محمد بن علي عن يزيد
حدثنا محمد بن احمد بن ابراهيم حدثنا محمد بن أيوب السختياني ثنا اسحاق القروي ثنا عبدالله بن جعفر المخرمي عن جعفر بن محمد عن عبيد الله ابن أبي رافع عن المسور بن مخرمة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما فاطمة بضعة 2 مني يقبضني ما يقبضها ويبسطني ما يبسطها هذا حديث متفق عليه من حديث علي بن الحسين وابن أبي مليكة عن المسور ابن مخرمة ورواه عن علي الزهري وعن ابن أبي مليكة الليث بن سعد
حدثنا القاضي محمد بن عمر بن سلم حدثني محمد بن احمد بن اسماعيل العسكري من أصل كتابه ثنا احمد بن الجارود العسكري ثنا أبو عامر اسماعيل بن محمد الأنصاري ثنا ابراهيم بن محمد الأسلمي عن جعفر بن محمد عن عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم ذبح عن أزواجه بقرة 3 هذا حديث صحيح ثابت متفق عليه من حديث القاسم عن عائشة غريب من حديث جعفر لم نكتبه متصلا إلا بهذا الإسناد
حدثنا سليمان بن احمد حدثنا احمد بن رشدين ثنا هاني بن المتوكل ثنا معاوية بن أبي صالح عن جعفر بن محمد عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قال جزى الله عنا محمدا صلى الله عليه و سلم بما هو أهله أتعب سبعين كاتبا الف صباح هذا حديث غريب من حديث عكرمة وجعفر ومعاوية تفرد به هاني بن المتوكل الاسكندراني

علي بن عبدالله بن العباس
ومنهم ناسك النساك وقمر الافلاك وعنصر الاملاك علي بن عبدالله ابن العباس
حدثنا احمد بن جعفر بن مسلم ثنا احمد بن علي الأبار ثنا مؤمل وحدثنا سليمان بن احمد حدثنا يحيى بن عبدالباقي 1 حدثنا أبو عمير النحاس قالا ثنا ضمرة بن ربيعة عن علي بن أبي جملة والاوزاعي قالا كان علي بن العباس يسجد كل يوم ألف سجدة
حدثنا محمد بن احمد بن محمد ثنا الحسن ابن محمد ثنا أبو زرعة ثنا صفوان بن صالح ثنا الوليد بن مسلم ثنا احمد بن محمد ابن كريب قال كان علي بن عبدالله بن العباس يصلي في كل يوم الف سجدة يريد خمسمائة ركعة
حدثنا احمد بن محمد بن الفضل ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا محمد بن زكريا ثنا محمد بن عبدالرحمن التيمي حدثني أبي عن هشام بن سليمان المخزومي أن علي بن عبدالله بن العباس كان اذا قدم مكة حاجا أو معتمرا عطلت قريش مجالسها في المسجد الحرام وهجرت مواضع حلقها ولزمت مجلس علي بن عبدالله إعظاما وإجلالا وتبجيلا فإن قعد قعدوا وإن نهض نهضوا وأن مشى مشوا جميعا حوله وكان لا يرى لقرشي في المسجد الحرام مجلس ذكر يجتمع إليه فيه حتى يخرج علي بن عبد من الحرم
حدثنا أبو حامد بن جبلة ثنا أبو العباس السراج قال سمعت عبيد الله بن محمد بن سليمان بن جعفر يقول حدثني أبي عن أبيه عن جعفر بن سليمان قال كان علي بن عبدالله بن العباس يكنى أبا الحسن فلما قدم على عبدالملك قال له غير اسمك وكنيتك فلا صبر لي على اسمك وكنيتك فقال أما الاسم فلا وأما الكنية فاكتني بأبي محمد فغير كنيته

أسند عامة حديثه عن أبيه عبدالله بن العباس حدث عنه من التابعين الزهري وسعد بن ابراهيم ومنصور بن المعتمر وعبدالله بن أبي بكر والمنهال بن عمرو وحدث عنه أولاده محمد وداود وعيسى وسليمان وصالح
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل حدثني أبي ثنا يحيى بن سعيد عن هشام بن عروة حدثني الزهري عن علي بن عبدالله عن أبيه ابن عباس إن النبي صلى الله عليه و سلم أكل لحما أو عرقا ثم صلى ولم يمس ماء قال هشام وحدثني محمد بن علي عن أبيه عن ابن عباس وحدثنيه وهب بن كيسان عن محمد بن عمرو عن عطاء عن ابن عباس هذا حديث صحيح متفق عليه اتفق عليه الإمامان وأخرجاه من حديث يحيى بن سعيد عن هشام
حدثنا سليمان بن احمد ثنا علي بن عبدالعزيز ثنا أبو نعيم ثنا يونس بن أبي اسحاق ثنا المنهال بن عمرو ثنا علي بن عبدالله بن العباس عن أبيه قال أمرني العباس قال بت إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فانطلقت الى المسجد فصلى رسول الله صلى الله عليه و سلم بالناس العشاء الآخرة حتى لم يبق في المسجد غيره أحد قال ثم مر بي فقال من هذا قلت عبدالله قال فمه قلت أمرني العباس أن أبيت بكم الليلة قال فالحق فلما انصرف دخل فقال افرشوا لعبدالله قال فأتيت بوسادة من مسوح قال وتقدم إلي العباس لا تنام حتى تحفظ صلاته قال فتقدم رسول الله صلى الله عليه و سلم فنام حتى سمعت غطيطه فاستوى على فراشه فرفع رأسه إلى السماء فقال سبحان الملك القدوس ثلاث مرات ثم تلا هذه الآية من آخر سورة آل عمران حتى ختمها إن في خلق السموات والأرض ثم قام ثما استن بسواكه ثم دخل في مصلاه فصلى ركعتين ليستا بطويلتين ولا قصيرتين ثم عاد الى فراشه فنام حتى سمعت غطيطه ثم استوى على فراشه ففعل كما فعل في المرة الأولى ثم استن بسواكه فتوضأ ثم دخل مصلاه فصلى ركعتين ليستا طويلتين ولا قصيرتين ثم عاد الى

فراشه فنام حتى سمعت غطيطه ثم استوى على فراشه ففعل كما فعل 1 فصلى ثم أوتر فلما قضى صلاته سمعته يقول اللهم اجعل في بصري نورا واجعل في سمعي نورا واجعل في لساني نورا واجعل في فمي نورا واجعل عن يميني نورا واجعل عن يساري نورا واجعل من أمامي نورا واجعل من خلفي نورا واجعل من فوقي نورا واجعل من تحتي نورا واجعل لي يوم القيامة نورا وأعظم لي نورا هذا حديث صحيح من حديث ابن عباس روى عنه من وجوه كثيرة وحديث يونس رواه عنه أبو احمد الزبيري مثله ورواه داود بن عيسى النخعي عن منصور بن المعتمر عن علي نحوه ورواه حبيب بن أبي ثابت عن محمد بن علي عن أبيه عن جده نحوه ورواه الاحوص ابن حكيم عن علي بن عبدالله عن أبيه نحوه والمتفق عليه من هذه الروايات رواية كريب عن ابن عباس رواه عن كريب مخرمة بن سليمان و عمرو بن دينار وشريك بن عبدالله بن أبي نمر وسلمة بن كهيل وبكير الطائي وتفرد مسلم بحديث حبيب بن أبي ثابت عن محمد بن علي عن أبيه أخرجه من حديث ابن فضيل عن حصين رواه داود بن علي بن عبدالله بن عباس عن أبيه طول في الدعاء وحذف الصلاة
حدثنا محمد بن جعفر بن الهيثم حدثنا جعفر الصايغ ثنا محمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى حدثني أبي وحدثنا حبيب ابن الحسن ثنا عمرو بن حفص الدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا قيس بن الربيع قالا حدثنا ابن أبي ليلى عن داود بن علي بن عبدالله بن العباس عن أبيه عن جده رضي الله تعالى عنهم قال بعثني العباس إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأتيته ممسيا وهو في بيت خالتي ميمونة قال فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم يصلي من الليل فلما صلى الركعتين قبل الفجر قال اللهم إني أسألك رحمة من عندك تهدي بها قلبي و تجمع بها شملي وترد بها الفتى وتلم بها شعثي وتصلح بها ديني وتحفظ بها غائبي وترفع بها شاهدي وتزكي

بها عملي وتبيض بها وجهي وتلهمني بها رشدي وتعصمني بها من كل سوء اللهم اعطني إيمانا صادقا ويقينا ليس بعده كفر ورحمة أنال بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك الفوز عند القضاء ومنازل الشهداء وعيش السعداء والنصر على الاعداء اللهم إني أنزل بك حاجتي وإن قصر رأيي وضعف عملي وافتقرت الى رحمتك فأسألك يا قاضي الامور ويا شافي الصدور كما تجير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير ومن دعوة الثبور ومن فتنة القبور اللهم وما قصر عنه رأيي وضعف عنه عملي ولم تنله مسألتي ولم تبلغه أمنيتي 1 من خير وعدته أحدا من عبادك أو خير أنت معطيه أحدا من خلقك فإني أرغب إليك فيه وأسألك يا رب العالمين اللهم اجعلنا هادين مهديين 2 غير ضالين ولا مضلين حربا لأعدائك سلما لأوليائك نحب بحبك محبيك ونعادي بعداوتك من خالفك من خلقك اللهم هذا الدعاء وعليك الإجابة اللهم وهذا الجهد وعليك التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله اللهم ذا الحبل الشديد والأمر الرشيد أسألك الأمن يوم الوعيد والجنة يوم الخلود مع المقربين الشهود الركع السجود الموفين بالعهود إنك رحيم ودود تفعل ما تريد سبحان الذي لبس العز وتكرم به سبحان الذي تعطف بالمجد وقال به سبحان الذي لا ينبغي التسبيح إلا له سبحان ذي العز والبهاء سبحان ذي القدرة والكرم سبحان الذي أحصى كل شيء بعلمه اللهم اجعل لي نورا في قلبي ونورا في قبري ونورا في سمعي ونورا في بصري ونورا في شعري ونورا في بشري ونورا في لحمي ونورا في دمي ونورا في عظامي ونورا بين يدي ونورا من خلفي ونورا عن يميني ونورا عن شمالي ونورا من تحتي ونورا من فوقي اللهم زدني نورا وأعطني نورا واجعل لي نورا لم يسق هذا الحديث بهذا السياق والدعاء عن علي بن عبدالله إلا داود ابنه تفرد به عنه محمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى

حدثنا محمد بن احمد بن الحسن ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل ثنا يحيى ابن معين حدثنا هشام بن يوسف عن عبدالله بن سليمان عن محمد بن علي بن عبدالله بن العباس عن أبيه عن جده ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمة وأحبوني لحب الله وأحبوا أهل بيتي لحبي هذا حديث غريب بهذا اللفظ لا يعرف مأثورا متصلا عن النبي صلى الله عليه و سلم إلا من حديث علي بن عبدالله بن العباس ولا عنه إلا من حديث هشام بن يوسف عن عبدالله وهشام بن يوسف هو قاضي صنعاء محتج بحديثه أحد الثقات رواه عنه أيضا علي بن بحر مثل رواية يحيى ابن معين
حدثنا حبيب بن الحسن ثنا الحسن بن محمد بن سليمان الشغوي ثنا هشام بن عمر ثنا الوليد بن مسلم ثنا الحكم بن مصعب عن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب هذا حديث غريب من حديث محمد بن علي عن أبيه عن جده تفرد به عنه الحكم بن مصعب
حدثنا عبدالله بن ابراهيم بن أيوب ثنا أبو بكر احمد بن محمد بن أبي شيبة ثنا عبدالله بن هاشم ثنا عبدالله بن نمير عن عتبة بن يقظان عن داود ابن علي عن أبيه عن جده ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ان المؤمن خلق مقيتا توابا نسيا 1 إذا ذكر ذكر هذا حديث غريب من حديث داود بن علي عن أبيه عن جده لا أعلم أحدا رواه غير ابن نمير عن عتبة عنه
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسين بن سفيان ثنا نصر بن علي الجهضمي ثنا وهب بن جرير ثنا أبي عن محمد بن اسحاق حدثني عبدالله بن أبي بكر عن علي بن عبدالله بن العباس عن ابن عباس رضي الله عنه قال دخل

رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم الفتح وعلى الكعبة ثلاثمائة وستون صنما قد ثبت لهم إبليس أقدامها بالرصاص قال فجاء رسول الله صلى الله عليه و سلم ومعه قضيبه فجعل يهوي الى كل صنم منها فيخر لوجهه وهو يقول جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا حتى أمره عليها كلها هذا حديث غريب من حديث علي بن عبدالله تفرد به محمد بن اسحاق
حدثنا سليمان بن احمد ثنا بكر بن سهل ثنا عمرو بن هاشم البيروتي ثنا الأوزاعي حدثني اسماعيل بن عبدالله المخرمي عن علي بن عبدالله بن العباس عن أبيه رضي الله عنهم قال عرض علي رسول الله صلى الله عليه و سلم ما هو مفتوح على أمته من بعده كفرا كفرا فسر بذلك فأنزل الله تعالى ولسوف يعطيك ربك فترضى قال فأعطاه في الجنة الف قصر في كل قصر ما ينبغي له من الازواج والخدم هذا حديث غريب من حديث علي بن عبدالله بن العباس لم يروه عنه إلا اسماعيل ورواه سفيان الثوري عن الاوزاعي عن اسماعيل مثله
[ حدثنا سليمان بن احمد ثنا احمد بن داود المكي ثنا حفص بن عمر المزني ثنا جعفر بن سليمان حدثني أبي 1 ] سليمان بن علي بن عبدالله بن عباس [ عن علي بن عبدالله عن ابن عباس 1 ] رضي الله عنهم قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من أمسك بركاب أخيه المسلم لا يرجوه ولا يخافه غفر له هذا حديث من حديث علي تفرد به علي وعنه سليمان وعنه ابنه جعفر ما كتبناه إلا من حديث حفص بن عمر المزني 244
محمد بن كعب القرظي
ومنهم المنفر عن دار الغرور والكرب والمبشر بما يعقب تحمل النفور والصعب القرظي أبو حمزة محمد بن كعب

حدثنا عبدالله بن محمد بن علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا يونس بن عبدة عن محمد بن كعب القرظي قال إذا أراد الله تعالى بعبد خيرا جعل فيه ثلاث خلال فقه في الدين وزهادة في الدنيا وبصرا بعيوبه
حدثنا أبي ثنا احمد بن محمد بن عمر ثنا عبدالله بن محمد بن عبيد حدثني الحسن بن علي أنه حدث عن عباية 1 بعد الالف بن كليب عن محمد بن نصر الحارثي قال كان محمد بن كعب يقول الدنيا دار فناء ومنزل بلغة رغبت عنها السعداء وأسرعت من أيدي الأشقياء فأشقى الناس بها أرغب الناس فيها وأسعد الناس فيها أزهد الناس بها هي المعذبة 2 لمن أطاعها المهلكة لمن اتبعها الخائنة لمن انقاد لها علمها جهل وغناؤها فقر وزيادتها نقصان وأيامها دول
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين المروزي ثنا ابن المبارك ثنا داود بن قيس قال سمعت ابن كعب يقول إن الأرض تبكي من رجل وتبكي على رجل تبكي لمن كان يعمل على ظهرها بطاعة الله تعالى وتبكي ممن يعمل على ظهرها بمعصية الله تعالى قد أثقلها ثم قرأ فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين
حدثنا احمد بن جعفر بن مالك ثنا يحيى بن محمد العزي ثنا محمد بن خداش 3 ثنا محمد بن يزيد الواسطي ثنا محمد بن مسلم الطائفي عن عمرو بن دينار قال سألت محمد بن كعب القرظي عن هذه الآية فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره قال من يعمل مثقال ذرة من خير من كافر يرى ثوابها في نفسه وأهله وماله حتى يخرج وليس له خير ومن يعمل مثقال ذرة من شر من مؤمن يرى عقوبتها في نفسه وأهله وماله حتى يخرج وليس له شر

حدثنا أبي رحمه الله ثنا أبو الحسن بن أبان ثنا أبو بكر الأموي حدثني أبو عبدالرحمن زهير بن عباد حدثني أبي بكير البصري 1 قال قالت أم محمد بن كعب القرظي لابنها يا بني لولا أني أعرفك صغيرا طيبا وكبيرا طيبا لظننت أنك أحدثت ذنبا موبقا لما أراك تصنع بنفسك في الليل والنهار قال يا أماه وما يؤمنني أن يكون الله قد اطلع علي وأنا في بعض ذنوبي فمقتني فقال اذهب لا أغفر لك مع أن عجائب القرآن تورد علي أمورا حتى أنه لينقضي الليل ولم أفرغ من حاجتي
حدثنا محمد بن علي حدثنا محمد بن الحسن بن زياد ثنا ابراهيم بن هشام ابن يحيى الغساني حدثني أبي عن جدي قال كتب عمر بن عبدالعزيز الى محمد بن كعب يسأله أن يبيعه غلامه سالما وكان عابدا خيرا فقال إني قد دبرته قال فارينه فأتاه سالم فقال عمر إني قد ابتليت بما ترى وأنا والله أتخوف أن لا أنجو فقال له سالم بن عبدالله إن كنت كما تقول فهو نجاتك وإلا فهو الأمر الذي تخاف قال يا سالم عظنا قال آدم صلى الله عليه و سلم عمل خطيئة واحدة خرج بها من الجنة [ وأنتم تعملون الخطايا ترجون أن تدخلون بها الجنة 2 ] ثم سكت
حدثنا محمد بن محمد بن عبدالله بن زيد حدثنا احمد بن اسحاق القاضي ثنا محمد بن القاسم ثنا الاصمعي ثنا أبو المقدام هشام بن زياد عن محمد بن كعب القرظي أنه سئل ما علامة الخذلان قال أن يستقبح الرجل ما كان يستحسن ويستحسن ما كان قبيحا
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر حدثنا علي بن اسحاق ثنا الحسين بن الحسن ثنا عبدالله بن المبارك ثنا عبيد الله بن وهب قال سمعت محمد بن كعب القرظي يقول لأن أقرأ في ليلة حتى أصبح اذا زلزلت الأرض زلزالها والقارعة لا أزيد عليهما وأتردد فيهما وأتفكر أحب الي من أن أهدر

القرآن هدرا 1 أو قال أنثره نثرا أخبرني محمد بن احمد بن ابراهيم في كتابه ثنا محمد بن الفضل بن موسى ثنا محمد بن بكار 2 ثنا أبو معشر عن محمد بن كعب القرظي قال لو رخص لأحد في ترك الذكر لرخص لزكريا عليه السلام قال الله تعالى آيتك أن لا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا ولو رخص لأحد في ترك الذكر لرخص للذين يقاتلون في سبيل الله قال الله تعالى يا أيها الذين آمنوا اذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا
حدثنا أبو بكر محمد بن عبدالرحمن بن الفضل حدثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا احمد بن سعيد ثنا ابن وهب حدثني أبو صخر عن محمد بن كعب القرظي في قوله تعالى اصبروا وصابروا ورابطوا قال اصبروا على دينكم وصابروا لوعدي الذي وعدتكم ورابطوا عدوي واتقوا الله فما بينكم 3 لعلكم تفلحون اذا لقيتموني
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا اسماعيل بن عبدالله ثنا قطبة بن العلاء ثنا أبو معشر عن محمد بن كعب في قوله تعالى لولا أن رأى برهان ربه قال علم ما أحل في القرآن مما حرم
حدثنا حبيب عن الحسن ثنا أبو مسلم الكشي ثنا أبو عاصم النبيل عن محمد بن رفاعة عن محمد بن كعب القرظي إذ يغشى السدرة ما يغشى قال فراش من ذهب يغشاها
4 - حدثنا أبو احمد محمد بن احمد بن ابراهيم ثنا علي بن رستم ثنا الهيثم بن خالد ثنا يحيى بن صالح ثنا أبو معشر عن محمد بن كعب في قوله تعالى منها قائم وحصيد قال القائم ما كان من نباتهم قائما والحصيد ما قد حصد
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى ثنا أبو كريب ثنا وكيع عن أبي مودود قال سمعت محمد بن كعب يقول رفع يوسف رأسه الى سقف

البيت فاذا كتاب في حائط البيت ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا
حدثنا أبو بكر الآجري ثنا عبدالله بن محمد العطشى ثنا ابراهيم بن الجنيد ثنا سعيد بن سليمان ثنا أبو معشر عن محمد بن كعب في قوله تعالى إن عذابها كان غراما قال غرموا ما نعموا في الدنيا
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا ابراهيم بن سوية ثنا الحسين بن علي بن الأسود ثنا عمرو يعني العبقري عن موسى بن عبيدة عن محمد بن كعب ان عذابها كان غراما قال سألهم ثمن نعمه فلم يؤدوها فأغرمهم ثمن نعمه فأدخلهم النار 4
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق الثقفي ثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبدالرحمن بن ابي الموالي قال سمعت محمد بن كعب يقول في هذ ه الآية وما أتيتم من ربى ليربو في أموال الناس فلا يربو عند الله الآية قال الرجل يعطى من ماله ليكافئه به أو يزداد فذلك الذي لا يربو عند الله والمضعفون الذي يعطى لوجه الله تعالى لا يبغي به مكافأة فذلك الذي يضاعف الله له
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا محمد بن العباس ثنا محمد بن المثنى ثنا أبو بكر الحنفي ثنا عمير بن هاني المدني قال سألت محمد بن كعب عن قوله تعالى أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق قال يقول اجعل سريرتي وعلانيتي حسنة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن يحيى المروزي ثنا عاصم بن علي ثنا أبو معشر عن محمد بن كعب في قوله تعالى أو ألقى السمع وهو شهيد قال يستمع القرآن وقلبه معه لا يكون في مكان آخر
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن عبدالله بن رسته ثنا أبو أيوب ثنا النعمان عن موسى بن عبيدة عن محمد بن كعب فاسعوا إلى ذكر الله قال السعي العمل ليس باليد
حدثنا ابراهيم بن عبدالله قال حدثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا عبدالرحمن بن أبي الموالي قال سمعت محمد بن كعب يقول الكبائر ثلاث أن تأمن مكر الله وأن تقنط من رحمة الله وأن تيأس من روح

الله قال ويتلو القرظي هذه الآيات أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله ألا القوم الخاسرون ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون وقال يعقوب عليه السلام لبنيه لا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون
حدثنا محمد بن علي ثنا احمد بن جعفر بن موسى ثنا أبو هشام الرفاعي ثنا يحيى بن يمان ثنا اسماعيل بن رافع قال سمعت محمد بن كعب يقول الياقوتة من ياقوت صاحب القرآن يضيء لها ما بين المشرق والمغرب
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا ابراهيم بن محمد بن الحسن ثنا محمد بن هاشم البعلبكي ثنا محمد بن شعيب عن عمر مولى عفرة أنه سمع محمد بن كعب القرظي يقول كذبوا والله ما لأحد من أهل الأرض في السماء نجم ولكنهم يتبعون الكهنة ويتخذون النجوم علة ثم قرأ هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك أثيم
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن احمد بن سليمان الهروي ثنا يونس ابن عبد الأعلى ثنا ابن وهب أخبرني القاسم بن عبدالله عن موسى بن عقبة عن القرظي قال إن الله عز و جل ابتدأ خلق ابليس على الكفر وعمل بعمل الملائكة فرده الى ما ابتدأ خلقه عليه وبدأ خلق السحرة على السعادة وعملوا بعمل السحرة فردهم إلى ما ابتدأ خلقهم عليه من السعادة حتى توفاهم على السعادة 1
حدثنا أبو علي محمد بن احمد بن الحسن ثنا بشر بن موسى ثنا أبو عبدالرحمن المقرىء ثنا حيوة أخبرني أبو صخر عن محمد بن كعب القرظي قال إذا انتزعت نفس المؤمن جاءه ملك الموت يقول السلام عليك يا ولي الله الله يقرئك السلام ثم يوح بهذه الآية الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم أسند محمد بن كعب عن عدة من الصحابة منهم زيد بن أرقم وعبدالله

ابن عباس والمغيرة بن شعبة وأبو هريرة وأنس بن مالك وعبدالله بن زيد الخطمي وغيرهم وروى عنه من التابعين الحكم بن عيينة ومحمد بن المنكدر
حدثنا أبو عمرو بن حمدان ثنا الحسن بن سفيان ثنا عبيدالله بن معاذ ثنا أبي ثنا شعبة عن الحكم بن عيينة عن محمد بن كعب القرظي عن زيد بن أرقم قال سمعت عبدالله بن أبي يقول لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا فأتيت النبي صلى الله عليه و سلم فأخبرته فأتاه ابن أبي فحلف أنه لم يقل ذلك وأتاني أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم فلاموني قال فأتيت منزلي فنمت قال كأنه كئيبا قال فأرسل الى النبي صلى الله عليه و سلم أو قال فأتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقال إن الله عز و جل قد صدقك وعذرك وتلا هاتين الآيتين هم الذين يقولون لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا الآيتين هذا حديث صحيح متفق عليه من حديث معاذ عن شعبة أخرجه الإمامان عن عبيدالله بن معاذ عن أبيه ورواه عن زيد بن أرقم جماعة منهم خليفة بن حصين وأبو حمزة الانصاري وأبو اسحاق السبيعي وأبو سعيد الأزدي وغيرهم
حدثنا عبدالله بن شعيب بن مهران في جماعة قالوا ثنا عبدالله بن محمد ثنا عبيدالله بن محمد العنبسي ثنا أبو المقدام وحدثنا علي بن أحمد المصيصي ثنا الهيثم بن خالد ثنا عبدالكبير بن المعافى حدثني أبي ثنا موسى بن خلف العمى عن أبي المقدام وحدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا شريح بن يونس ثنا عبدالعزيز بن عبدالصمد ثنا أبو المقدام هشام بن زياد وحدثنا أبو القاسم سليمان بن أحمد ثنا علي بن عبدالعزيز ثنا أبو عبيد القاسم بن سلام ثنا عباد بن عباد عن هشام بن زياد أبي المقدام قالوا كلهم حدثنا محمد بن كعب القرظي ثنا ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال من أحب أن يكون أقوى الناس فليتوكل على الله ومن أحب أن يكون أكرم الناس فليتق الله ومن أحب أن يكون أغنى الناس فليكن بما

في يد الله أوثق منه بما في يديه ألا أنبئكم بشراركم قالوا نعم يا رسول الله قال من أكل وحده ومنع رفده وجلد عبده أفأنبئكم بشر من هذا قالوا نعم يا رسول الله قال من يبغض الناس ويبغضونه قال أفأنبئكم بشر من هذا قالوا نعم يا رسول الله قال من لا يقيل عثرة ولا يقبل معذرة ولا يغفر ذنبا قال أفأنبئكم بشر من هذا قالوا نعم يا رسول الله قال من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره إن عيسى بن مريم قام في بني اسرائيل خطيبا فقال يا بني اسرائيل لاتتكلموا بالحكمة عند الجهال فتظلموها ولا تمنعوها أهلها فتظلموها وقال مرة فتظلموهم ولا تظلموا طالبا ولا تكافئوا ظالما فيبطل فضلكم عند ربكم يا بني اسرائيل الامور ثلاثة أمر تبين رشده فاتبعوه وأمر تبين غيه فاجتنبوه وأمر اختلف فيه فردوه الى الله تعالى لفظ العنبسي ورواه عن محمد بن كعب عيسى بن ميمون نحوه وهذا الحديث لا يحفظ بهذا السياق عن النبي صلى الله عليه و سلم إلا من حديث محمد بن كعب عن ابن عباس
حدثنا أبو عمرو محمد بن احمد بن حمدان ثنا الحسن بن شيبان بن فروخ ثنا عيسى بن ميمون ثنا محمد بن كعب قال سمعت ابن عباس رضي الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاث مهلكات شح مطاع وهو ! متبع وعجب كل ذي رأي برأيه
حدثنا احمد بن جعفر بن معبد ثنا احمد بن مهدي ثنا سعيد بن سليمان ثنا عيسى بن ميمون قال سمعت محمد بن كعب عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه قال رقى رسول الله صلى الله عليه و سلم المنبر فقال قال موسى بن عمران يا بني اسرائيل ورآهم يبكون كم تعلمون ولا تعملون فقال وأنتم تعلمون ولا تعملون هذا حديث غريب من حديث محمد لم نكتبه إلا من حديث سعيد عن عيسى
حدثنا سليمان بن احمد ثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا آدم بن ابي اياس ثنا عيسى بن ميمون عن محمد بن كعب عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى

الله عليه وسلم ما ذئبان ضاريان في غنم بأفسد لها من حب ابن آدم الشرف والمال في دينه هذا حديث غريب من حديث محمد بن كعب عن ابن عباس لم نكتبه إلا من هذا الوجه
حدثنا أبو بكر محمد بن الفتح الحنبلي ثنا علي بن الحسن بن سليمان ثنا يعقوب بن ماهان ثنا سعيد بن محمد عن صالح بن حسان عن محمد بن كعب عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن لكل دين خلقا وخلق الاسلام الحياء هذا حديث غريب من حديث محمد انفرد به سعيد عن صالح
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود وحدثنا فاروق الخطابي ثنا أبو مسلم الكشي حدثنا حجاج بن المنهال قالا ثنا شعبة حدثني محمد بن عبدالجبار عن محمد بن كعب قال سمعت أبا هريرة رضي الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الرحم شجنة من الرحمن تقول يا رب إني ظلمت يا رب إني أسيء إلي فيجيبها ربها تعالى أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك محمد بن عبدالجبار مدني فقيه من الانصار تفرد به عنه شعبة
حدثنا علي بن احمد بن علي المصيصي ثنا أيوب بن سليمان المصيصي ثنا علي بن زياد المقرىء ثنا عبدالعزيز بن أبي حازم ثنا موسى بن عبيدة عن القرظي عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عقل له 1 هذا حديث غريب من حديث القرظي تفرد به موسى بن عبيدة
حدثنا سليمان بن احمد ثنا جبير بن عرفة ثنا هانىء بن المتوكل ثنا أبو ربيعة سليمان بن ربيعة عن موسى بن عبيدة عن محمد بن كعب القرظي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال من أحسن الصدقة في الدنيا جاز على الصراط ألا ومن قضى حاجة أرملة أخلف الله في تركته هذا

حديث غريب من حديث محمد تفرد به سليمان عن موسى
حدثنا أبو احمد محمد القاضي ثنا ابراهيم بن زهير ثنا مكي بن ابراهيم ثنا هاشم بن هاشم عن عمر بن ابراهيم عن محمد بن كعب عن المغيرة ابن شعبة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من قرأآية الكرسي دبر كل صلاة ما بينه وبين أن يدخل الجنة الا أن يموت فاذا مات دخل الجنة هذا حديث غريب من حديث المغيرة تفرد به هاشم عن هاشم عن عمر عنه ما كتبناه عاليا إلا من حديث مكي 245
زيد بن أسلم
ومنهم الحليم الاحلم والسليم الاسلم أبو أسامة زيد بن أسلم كان بالعدل قائلا وبالفضل عاملا وعن الجهل عادلا
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال طوبى لمن ترك الجهل وأتى الفضل وعمل بالعدل
حدثنا عبدالله بن محمد بن جعفر ثنا عبدالله بن محمد بن العباس ثنا سلمة بن شبيب ثنا سهل بن عاصم ثنا أبو توبة ثنا أبو عمر الصنعاني عن زيد ابن أسلم قال من يكرم الله عز و جل بطاعته يكرمه الله بجنته ومن يكرم الله تعالى بترك معصيته أكرمه الله تعالى بأن لا يدخله النار وقال استعن بالله يغنك الله عما سواه ولا يكونن أحد أغنى بالله منك ولا يكونن أحد أفقر إلى الله ! منك
حدثنا عبدالله بن محمد ثنا علي بن اسحاق ثنا حسين المروزي ثنا ابن المبارك ثنا عبدالرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه أنه كان يصف الرياء ويقول ما كان من نفسك ورضيته نفسك لها فإنه من نفسك فانهها وما كان من نفسك فكرهته نفسك فإنه من الشيطان فتعوذ بالله
حدثنا أبي رحمه الله وأبو محمد بن حيان قالا حدثنا ابراهيم بن محمد

ابن الحسن حدثنا أبو الربيع ثنا ابن وهب أخبرني هشام بن سعد عن زيد ابن 1 زيد بن أسلم أن موسى عليه السلام سأل ربه فقال يا رب أخبرني بأهلك الذين هم أهلك الذين تؤويهم في ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك قال هم الطاهرة قلوبهم الندية أيديهم يتحابون بجلالي الذين إذا ذكرت ذكروا بي وإذا ذكروا ذكرت بهم الذين ينيبون إلى ذكري كما تنيب النسور إلى وكرها الذين يغضبون لمحارم الله إذا استحلت كما تغضب النمرة إذا حرب والذين يكلفون بحبي كما يكلف الصبي بحب الناس
حدثنا محمد بن احمد بن محمد ثنا الحسن بن محمد ثنا أبو زرعة ثنا زيد ابن بشر الحضرمي ثنا ابن وهب حدثني عبدالرحمن بن زيد بن أسلم قال كان أبي يقول أي بني وكيف تعجبك نفسك وأنت لا تشاء أن ترى من عباد الله من هو خير منك إلا رأيته يا بني لا ترى أنك خير من أحد يقول لا إله إلا الله حتى تدخل الجنة ويدخل النار فإذا دخلت الجنة ودخل النار تبين لك أنك خير منه
حدثنا محمد بن علي ثنا أبو العباس بن قتيبة ومحمد بن أبان 2 قالا ثنا ابن وهب قال أخبرنا مالك بن أنس عن زيد بن أسلم قال يقال من اتقى الله أحبه الناس وإن كرهوا
حدثنا سليمان بن احمد ثنا اسحاق بن ابراهيم أخبرنا عبدالرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم أن رجلا كان في الأمم الماضية يجتهد في العبادة وشدد على نفسه ويقنط الناس من رحمة الله تعالى ثم مات فقال أي رب مالي عندك قال النار قال يا رب وأين عبادتي واجتهادي فقيل له إنك كنت تقنط الناس من رحمتي في الدنيا وأنا أقنطك اليوم من رحمتي
حدثنا عمر بن احمد بن عثمان ثنا عبدالله بن محمد بن عبدالعزيز ثنا محمد ابن بكار ثنا أبو مسعر عن زيد بن أسلم أن نبيا من الأنبياء أمر قومه أن

يقرضوا ربهم عز و جل فقال رجل منهم يا رب ليس عندي إلا تبن حماري فإن كان لك حمار علفته من تبن حماري هذا قال فكان يدعو بذلك في صلاته قال فنهاه نبيه عن ذلك فأوحى الله عز و جل إليه لأي شيء نهيته قد كان يضحكني في اليوم كذا وكذا مرة قال الشيخ رحمه الله وزادني غيره من رواية متصلة عن النبي صلى الله عليه و سلم مسندا فقال دعه فاني إنما أجازي العباد على قدر عقولهم
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد ثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم قال يقال إن لله عبادا مفاتيح للخير مغاليق للشر ولله تعالى عباد مغاليق للخير مفاتيح للشر
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا يعقوب بن عبدالرحمن القاري قال سألت زيد بن أسلم عن المستغفرين بالأسحار قال هم الذين يحضرون الصبح
حدثنا محمد بن علي ثنا أحمد بن علي بن المثنى ثنا سعيد بن عبدالجبار ثنا مالك بن أنس عن زيد بن أسلم في قوله تعالى سواء علينا أجزعنا أم صبرنا مالنا من محيص قال جزعوا مائة سنة وصبروا مائة سنة
حدثنا أبو محمد بن حيان ثنا احمد بن سهل الأشناني ثنا داود بن رشيد ثنا بقية عن مبشر بن عبيد عن زيد بن اسلم في قوله تعالى وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قال قالوا لفروجهم لم شهدتم علينا
حدثنا ابراهيم بن عبدالله ثنا محمد بن اسحاق ثنا قتيبة بن سعيد ثنا الليث بن سعد عن ابن عجلان عن زيد بن أسلم قال سئل لقمان أي عملك أوثق في نفسك قال ترك مالا يعنيني
حدثنا محمد بن علي ثنا موسى بن الحسن بن موسى ثنا الحارث بن مسكين قال ثنا أبو 1 القاسم عن مالك عن زيد بن أسلم قال سكن رجل المقابر فعوبت في ذلك فقال جيران صدق ولي فيهم عبرة

أدرك زيد بن أسلم جماعة من الصحابة وسمع من عبدالله بن عمر بن الخطاب وأنس بن مالك وروى عنه من التابعين والأئمة والأعلام الزهري وأيوب السختياني وعبيد الله بن عمر ومحمد بن عجلان وروح ابن القاسم ومحمد ابن اسحاق والثوري ومالك بن أنس وابن عيينة وسليمان بن بلال وأولاده عبدالله وعبدالرحمن وأسامة بن ! زيد
حدثنا عبدالله بن جعفر ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود الطيالسي ثنا خارجة بن مصعب عن زيد بن أسلم عن ابن عمر رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من مات بغير إمام فقد مات ميتة جاهلية ومن نزع يده 1 من طاعة جاء يوم القيامة لا حجة له هذا حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم بن الحجاج في صحيحه عن عمرو بن علي عن ابن مهدي عن هشام بن سعد عن زيد ورواه عن زيد من التابعين والاعلام الزهري وسعيد بن أبي هلال وابن عجلان وعبدالرحمن بن عبدالله بن دينار وداود بن قيس الفراء وحفص بن ميسرة ويحيى بن العلاء في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن غالب بن حرب القعنبي عن مالك ابن أنس عن زيد بن أسلم عن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما قال قدم رجلان من المشرق فخطبا فعجب الناس لشأنهما فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن من البيان لسحرا أو إن بعض البيان لسحر هذا حديث صحيح ثابت أخرجه البخاري في صحيحه عن عبدالله بن يوسف عن مالك بن أنس عن زيد ورواه عن زيد من الأعلام والأئمة روح بن القاسم وسفيان الثوري وعبدالعزيز الدراوردي واسماعيل ابن جعفر وزهير بن محمد وعبدالرحمن بن زيد بن أسلم وعبدالله بن عمر العمري في آخرين
حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا محمد بن غالب ثنا القعنبي عن مالك بن

أنس عن نافع وعبدالله بن دينار وزيد بن أسلم عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لا ينظر الله عز و جل إلى من جر ثوبه خيلاء هذا حديث صحيح ثابت أخرجه مسلم في صحيحه عن يحيى عن مالك بن أنس عنهم ورواه من الأئمة والمشاهير عن زيد بن أسلم روح بن القاسم ومعمر والدراوردي واسماعيل بن جعفر وهشام بن سعد وداود بن قيس وزهير بن محمد وحفص بن ميسرة في آخرين
حدثنا حميد ثنا عبدالله بن محمد بن ناجية ثنا سويد بن سعيد ثنا حفص ابن ميسرة عن زيد بن أسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إنما يدخل الجنة من يرجوها ويجتنب من النار من يخافها وإنما يرحم الله من عباده الرحماء هذا حديث غريب من حديث زيد مرفوعا متصلا تفرد به حفص ورواه ابن عجلان عن زيد مرسلا
حدثنا سعد بن محمد بن ابراهيم الناقد ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا احمد بن طارق الواشي ثنا عبدالرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إن لله خلقا خلقهم لحوائج الناس يفزع الناس إليهم في حوائجهم أولئك هم الآمنون من عذاب الله عز و جل هذا حديث غريب من حديث زيد عن ابن عمر لم يروه عنه إلا ابنه عبدالرحمن وما كتبناه إلا من حديث احمد بن طارق
حدثنا سليمان بن احمد ثنا المقدام بن داود ثنا عبدالملك بن مسلمة الاموي ثنا سليمان بن بلال عن زيد بن أسلم عن ابن عمر قال اختصم رجلان إلىالنبي صلى الله عليه و سلم فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنما أنا بشر وإنما أقضي بينكما بما أسمع منكما ولعل أحدكم أن يكون الحن بحجته من بعض فمن قطعت له من حق أخيه شيئا فإنما أقطع له قطعة من النار هذا حديث صحيح متفق عليه من حديث عروة بن الزبير عن زينب بنت أم سلمة غريب من حديث زيد بن أسلم تفرد به سليمان بن بلال
حدثنا أبو بكر محمد بن احمد ثنا محمد بن عبيد الأزدي بعكة ثنا الحسين

ابن ميمون ثنا الهذيل بن حبيب عن مقاتل بن سليمان عن زيد بن أسلم عن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما قال لما نزلت الآيات الموجبات التي أوجب الله تعالى النار لمن عمل بها يعني قوله لا تأكلوا أموالكم بينكم الآية ومن يقتل مؤمنا متعمدا والذين يأكلون أموال اليتامى ظلما ونحوها كنا نشهد على من يعمل شيئا من هذا أن له النار حتى نزلت إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء فلما نزلت كففنا عن الشهادة فلم نشهد أنهم في النار وخففنا عليهم لما أوجب الله عز و جل لهم فقال مقاتل قال علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه الفقيه من لم يوئس الناس من رحمة الله تعالى ولم يرخص لهم في معاصي الله عز و جل هذا حديث غريب من حديث مقاتل وزيد ورواه النعمان بن عبدالسلام وحماد بن قراظ عن م